بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة قلت احبك

كلن سأل عن دبلتن في يميني
خطوبتك طالت ومابانت اوضاع

ماعندهم صاف الخبر واليقيني
ولا دروا في قصته بين الاصباع

مابي احد يحط عينه بعيني
ابتهرب من زواجن بلا اسناع

ماني قويه اضعفتني سنيني
ولا تحمل هم غيري والاوجاع

ابي اعيش العمر في ساعتيني
بقرب الحنونه شوفها طب وانفاع

لا بطيت عنها هم قلبي يجيني
وليا حتوتني ذل دنياي ينزاع

قربه يعوض ضامري عن جنيني
ويعوضن زوجن حوا زين الاطباع

شوفه دواء راحه فرح مع حنيني
وأخطاه تزهر ورد جوري على القاع

صوته آمن للي زمانه لعيني
وزوله ثرى للي قضى عمره بصاع

يارب ياقادر عفووٍ متيني
امهل سنينه وألطف بحاله وراع

واكتب لها ثوب العوافي ثميني
ونورً دروبه في عذيبات الاسماع

هذي مناة العمر ياجاهليني
امي وامي ثم امي بالاجماع