بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة تحج اليك اشلائي

رسَمْتُكَ في شراييني..
قصيدةَ شاعرٍ مُلْهَمْ
،،
وسُقْتُ عروشَ أقداري..
إلى قدميكَ لو تَعْلَمْ !
،،
وذقتُ النار عاقبةً..
ولم أنكصْ ولم أندمْ
،،
وأنتَ ببعض إطراقي..
أدرتَ مِجنَّكَ الأعظمْ
،،
نحرتَ نهارَ أوردتي..
ونبضَ فؤاديَ المُغرَمْ
،
كأنَّ الحبَّ مَنْطِقُهُ..
إذا ضحّيتَ لن تُكْرَمْ
،،
تحجُّ إليكَ أشلائي..
ويعلو الصوتُ : لا ترحمْ
،،
فما بالأرضِ من وطنٍ..
لهنَّ سواكَ فلتفْهَمْ
،،
ظننتُ الموتَ ينقذني..
أنا بالموت لم أسلَمْ !