بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة طقطق قليلاٌ

موجهة لأحد المتطرفين :
طقطق قليلاً على الألواحِ يارجلا…
..واكتب بياناً لهذا الجمعِ محتفلا


هذي اللحى قد أتتك اليوم أجمعها..
..هلّا كتبتَ حروفَ الموتِ والجملَ


دغدغ مشاعرَ من ضاقت بهم فرصٌ..
..للعيشِ حتى لقوك النورَ والأملَ


وانثر فظائع إجرامٍ تصوّغهُ..
..يداكَ أنت فأنت الغيث إذ نزلَ


واحكم بزندقةٍ..واحكم بمجزرةٍ..
..واحكم كما شئتَ أنت الان من سُئِلَ


حرِّك جنودك يافرعون بلدتنا..
..وابطش كثيراً ..فلاذنبٌ لمن قَتلَ


طقطق قليلاً فإنّ الركبَ مرتحلٌ..
..وانفث سمومك بالأرجاء منفعلا


وبعد طقطقةٍ…وبعد مذبحةٍ..
..اجلب بخيلك ..ماهذا ؟ ومن فعلَ؟


واخدع مدائننا واخدع مآذننا..
..واخدع منازلنا والتلَ والجبلَ


والمال جاءك للتغيير مغفرةً..
..فتواك رزقٌ وهذا الخير قد مَـثُلَ


غيّرت جلدكَ يا ابليس موطننا..
..حتى تكون كما دوماً لهم نُزُلا؟


إياك أعني ولن ترديكَ قافيتي..
..فالعقل في موطني بالفعل قد عـُزِلَ