بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة لا الم لا قهر ولا حتى غضب

لا الم لا قهر ولا حتى غضب
مادري هـ الدموع وش جابها
كذا فــجـأه حـسـيت بـ تعب
و الـضيـقـه فتـحـت لي بابها
لا يَ انا تدرين وش السبب ؟!
وتدرين ضيقتـك وش جابهـا
ما ينفعك كبرياءولا ينفع كذب
ما ينفع عيونك تداري احزانها
مثل مو عيب هـ القلوب تحب
مو عيـب العين تبلل اهـدابها
تـدرين فيها هـالمشاعر تحـب
و الحنـين اتعبهـا و هـد حيلهـا
تدرين انك لو بتشكيـن صعب
و الناس بتحكي بـ شين نياتها
ماقدر اتقبل فراقه والله صعب
كان لي هـ العروق بـ نبضاتهـا
كنت اشوفه ضـي لعتمة قلـب
كان لـي قصايدي بكـل الوانها
كـان بـ قربـه يغنيني عن بلد
و بالقاء نترجم احبك بحروفها
كنت اضنه مـا بـ يتركنـي ابد
واه ي الضنون ي شقى حالها
خاب ظني وامتلى صدري تعب
وكـل حروفي واضحہ بـ عتابهـا
يوم التقينا صدفه بذاك الدرب
غرقت بـعيونـه اللي احيـا بها
مر من يميني و كـأننا غــرب
حتى كيـف حـــالك ما قـالهــا
يصد عني وعيوني تبكي عتب
ليته بس التفت وانتبه لعتابها
الم و قهر وتعب وحتى غضب
احزاني واضحه وهذي اسبابها



بـ قلم / العنود الشمري