بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة من شاف زولك قال ذي من وين

عسى عذولي فيك ياقرة العين ياراس مالي يفدي تراب رجلك ويفدي دموعك لاحزنتي وتبكين عيني وعين الله وروحي تحرسك من شاف زولك قال ذي من وين بنت السحابه والا الثريا من اصلك اهواك لو باقي العمر يوميــــــن اتخيلك هاجوس وعروقي تضمك الليل في وجنتك يرقبك تسهين لجل يتاكد نور قمراه خدك ياليت فيني ياريش العين جنحين اطير بك فيني سنينك وعمرك الشوق مايرحم وعلي تبطــــين تدور بي الدنيا وانا ادور ارضك نذر عليه لو بطى يوميــــــــن لا ادق بابك لو دروا كل اهلك احياك وقلبي منشطر نصفـــــين ينزف وريده كل ماقيل اسمك ياسارقه شوق المواعيد تكفين ليتك نثرتيني مواعيد عطرك لاتواعديني ثم تقوليـــــن بعدين لاترسميني طيف في ليل صدك والا طرى لك طــــــاري تنسين انا وجيع وسادتك بين شعرك ياكامله الفتنه على الجنســــين محد شبكني بالغرابيل قبلك خوفي من الله و المـواجع دين بس مااتمناها نصيبك وجرجك ياما وعدتيني الهنــــــا عــــامين وين الوفا وين المواعد ووعدك يادمعة التاعت على الخدين عافت محاجرها ضماها وهجرك ياحب يصلى بالحشا نـــــــارين نارك تشب حشاي وتقيد جمرك مااقدر اعبر في سؤالي تحسين ليه المشاعر الاجهلتك تعرفك