حصلت "سبق" على صور، اللحظات الأولى، لوصول السياميتين السوريتين "تقى" و"يقين" لمطار الملك خالد الدولي بالرياض قبيل ظهر أمس الخميس، قادمتين مع أسرتهما من دولة الأردن، عقب دخولهم أراضيها من الأراضي السورية قبل أيام قليلة، بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، على استقبالهما بالسعودية لعلاجهما، والنظر في إمكانية إجراء عملية الفصل لهما.
وكان في استقبال الطفلتين وأسرتهما بالمطار، فريق من وزارة الصحة والجهات المعنية، حيث جرى نقل الطفلتين لمدينة الملك فهد الطبية بالرياض، عبر سيارة إسعاف مُجَهّزة.

والطفلتان اللتان تبلغان من العمر سنة وثمانية أشهر، لم يسبق لهما مشاهدة بعضهما البعض، حيث إن الاثنتين ملتصقتان من الرأس فقط، ولكل واحدة دماغ منفصل، حسب تقارير طبية.

ونجحت الجهود في إيصال الحالة لمقام خادم الحرمين الشريفين، الذي وافق على استقبالهما وأسرتهما لعلاجهما، والنظر في إمكانية إجراء عملية الفصل لهما. وكانت جهود بذلها عددٌ من أهل الخير في عملية إيصال الحالة وعملية نقلها، منهم أديب الشيشكلي ممثل الائتلاف في دول الخليج، والشيخ فيصل الصياح من ائتلاف القبائل السورية، وأيضاً الناشط محمد عزيز.

وكانت "سبق" قد نشرت قبل نحو أربعة أشهر ونصف الشهر، تقريراً عن حالة الطفلتين ومناشدة أقاربهما خادم الحرمين الشريفين؛ وذلك بعنوان "فيديو لـ"سبق" يُظهِر التصاق طفلتين بالرأس وحالتهما المأساوية.. "سوري" يناشد خادم الحرمين علاج طفلتيه السياميتين "تقى ويقين"".

وكشفت عن صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على استقبالهما بالسعودية قبل أيام، وانفردت بنشر موعد وصول السياميتين، وتابعت وصولهما للسعودية أمس.