بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة الصقر من صيد مخلابه تعشى الذياب

العالم اللي ورى المقفي تسل الحراب
ويدينهم في نهار الضيق تقصر عنه

تملت اصدورهم غيض وصدى وإكتاب
وازود من غيضهم ظاهر على اللاسنه

هرج القفى ماينقص من عزيز الجناب
أن كان مازاد صيته ماينقص منه

يبقى محله وتحسب له خصومه حساب
سعى لذروة سنام المجد لين ضمنه

واهل العلوم الكبار مجانبين الصواب
فعله بساعة يعادل فعلهم في سنه

الصقر من صيد مخلابه تعشى الذياب
ماهوب مثل الحصاني سورها تدفنه

والقافله ماعليها من نبيح الكلاب
هذا مثل معتبر من ماضي الازمنه

ماكل واحد ليا حاول يدوس الصعاب
الناس كل على ماقيل من معدنه

لكن يالله نطلبك الهدى والثواب
واطلبك يالله من خير الكلام أحسنه