بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة آه والآه مثل الشوق الى من لعبك ٢٠١٤

الغلا لك بقلبي والغلا لي بقلبك
ياحبيبٍ يساوي في عيوني عشيره
ماذبحني سوى بعدك والى صرت قربك
اشعر اني ملكت الارض من كل ديره
منك تصحى عيوني وان تنحيت دربك
يحتويني نظر عينك وروحٍ كسيره
تهت في بحر حبك يوم جربت حبك
كثر ما كنت اقاوم صار قلبي اسيره
المشاعر رهينه والرجا منك طبك
علّها تسكن اشواقٍ بقلبي سعيره
آه والآه مثل الشوق الى من لعبك
نوب يهدا ونوبن همس صوتك يثيره
شبني حبك اللي خابره يوم شبك
واحطبتني عيونٍ بالهدب مستديره
بعثرتني رمادٍ واجمعتني بلبك
صرت قلبك وقلبك ما شكى من زفيره
فيك انا كل لحظه لن قلبي رغبك
وش يخلصك من فواز دامك خشيره
شيلني من على وجه البسيطه بربك
دام لاقيت محبوبك فريح ضميره
من تمناك دايم ياغلا ما كربك
روحه استسلمت لك قبل يلقى مصيره
الحياة اصبحت كالشوك الى من غرس بك
والفضاء ضاق باللي شبح عينه بحيره
وانتي اكبر مساحه في نظر من يحبك
رغم قرب الاماني والحياة القصيره
صرت كاسٍ بيدك ينتظر منك شربك
فاشربيني بكيفك بس كوني بصيره
وانا لله حامد يوم صوبي هربك
اشكره وان عسرني شيء اقوم استخيره