أصدرت محكمة جنايات دبي حكماً بسجن شرطي إماراتي لمدة عامين، وإبعاده عن العمل لمدة ثلاث سنوات، عقب إدانته بطلب رشوة من شاب سعودي للتغاضي عن تحرير مخالفة مرورية له في منطقة جميرا بيتش.
ووفقاً لتفاصيل القضية التي وقعت في يناير الماضي، فإن الشرطي المدان أوقف شاباً سعودياً عقب قيامه بمخالفة مرورية، بإيقاف سيارته في وسط الطريق لإلقاء التحية على أحد أصدقائه، وقام بسحب رخصته، وأبلغه بأنه سيتم حجز سيارته لمدة 30 يوماً، وتغريمه 10 آلاف درهم.

وقالت صحيفة "دي ناشيونال" الإماراتية إن الشرطي المدان قام بإطلاع الشاب السعودي بأنه يمكنه مساعدته في التخلص من هذه القضية في حال أعطاه 3 آلاف درهم؛ إذ سيتغاضي عن المخالفة، وسيعيد له رخصة القيادة وسيارته.

من جهته، أبدى الشاب السعودي موافقته على الرشوة مقابل عدم حجز سيارته أو دفع غرامة كبيرة، وطلب منه دقائق عدة لسحب المبلغ من أحد أجهزة الصراف، وقام وهو في طريقه بإبلاغ الشرطة التي قامت بالقبض على الشرطي متلبساً.