بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة إنهزامي في عيونك ليش أحسه إنتصار ٢٠١٤

مدخل :


ياه يا رخص السنين إللي مضت
ضاع عمري كله .. في لحظة جموح

وش حياتي يوم من حسّك فضت
كنت مصدر فرحتي وصرت الجروح

في وسط أرضك أنا روحي قضت
كيف صرت الحين شخص بْلا طموح !

أبكي من داخل ، وعيني مارضت
رحت عنّك ... وآنا ، ماودّي ( أروح )














آخر إخلاصي وحبي وعشرتي لك بـ إختصار
مات قلب ..
وعاش جرح ..
وشفت أنا نْجوم العصِر

إنهزامي .. في عيونك ليش أحسّه إنتصار ؟؟
وإنتْ تدري إنتصاري .. لمّا أشوفك : منتصِر

إنتْ تَبْصِر حُب .. لكن ، قلبك إيدينه قصار
وقلبي لك قصر الرئاسه يا رئيس : بْلا قصِر

أثْر جيشك رافض الهُدنه وعاملّ لي حصار !
من قريب الطعنه كانت وإستقرّت بـ الخصِر

كل ماقلته ،، وكتبته ،، ياحبيبي من عصار :
تجربه جدًا طويله ، ولأجل عينك بـ أختصِر

في ( علاقتنا ) تشابُه بيننا ، وبين إللي صار
مع سعادة / حسني مبارك .. والثوره بـ مصِر