قبضت الجهات الأمنية قبل قليل على سائق حافلة الطالبات الهارب، الذي تعرض لحادث مروري ظهر اليوم، ونتج منه وفاة طالبة وإصابة سبع أخريات من جامعة الإمام محمد بن سعود.
وتشير معلومات التي حصلت عليها "سبق" إلى أن أحد المواطنين اشتبه في الوافد بالقرب من مجموعة استراحات غربي حي السويدي نتيجة للدماء التي تغطي ملابسه؛ فاستوقفه، وأبلغ الجهات الأمنية التي باشرت الموقع، وقبضت عليه، ونقلته لمستشفى الأمير سلمان لعلاجه، واستكمال إجراءات الحادثة.

وكان الناطق الإعلامي باسم "مرور الرياض"، المقدم حسن الحسن، قد كشف تفاصيل الحادث الذي وقع اليوم، مؤكداً أن الحادث تسبب في وفاة طالبة وإصابة سبع أخريات.

وقال "الحسن": "الحادث وقع الساعة الواحدة وعشر دقائق بعد مخرج 28 جنوباً، ونجم عن انقلاب حافلة (هاي يس)، تعود ملكيتها لشخص غير مصرح له بذلك من وزارة النقل".

وأضاف: "الحافلة كانت تنقل 13 طالبة من طالبات جامعة الإمام محمد بن سعود، وتمكن السائق من الهرب من الموقع، وتم التحفظ على الحافلة. وقد أسفر الحادث عن وفاة طالبة وإصابة سبع أخريات بإصابات طفيفة ومتوسطة".

وتابعت "سبق" الحادث في حينه.