اتهم مواطن مسن بلدية "سبت الجارة" بالتعمد في تسجيل مخالفة بالخطأ على محل لا أملكه وطلبت تطبيقها عنوة دون الاعتراف بالخطأ, ولم يجد من ينصفه حتى من رئيس البلدية الذي لم يستمع له – حسب قوله – كما تم تهديده من قِبل مراقبي الصحة بالبلدية بقفل جميع محاله وهو لا حول له ولا قوة .
وفي التفاصيل، أوضح المواطن حسن خرشان الحربي - من قرية المعقر بمركز خميس حرب بمحافظة القنفذة - لـ"سبق" قصته مع بلدية سبت الجارة بمحافظة القنفذة قائلاً: لقد قام المراقب الصحي بإيقاع مخالفة باسم محل "الواديين" المجاور للمحل التابع لي وسجلت المخالفة باسمي حسب الإشعار الموجود لديّ بينما متجري يحمل اسم "الشعبين" وتوجد لوحة واضحة على المحل وجميع محالي، وسجل على الإشعار مخالفة باسمي لكن اسم المحل غير صحيح .

وأضاف حسن خرشان بما أني لا أجيد القراءة لكن فهمت ممن قرأ الإشعار بأن المراقب أخطأ في منح المخالفة عندما سجلها باسمي, فواجهت البلدية لإفهامهم الخطأ لكنهم أصروا على أن المخالفة لي وأن المحل يتبع لي دون وجه حق وبيّنت لهم أن اسم المحل بالوثيقة ليس المحل الذي أملكه فكيف أدفع غرامة عن محل غيري, وأصروا عليّ بدفع المخالفة وإلا سيتم قفل جميع محالي.

واستطرد خرشان في حديثه إلى أنه راجع رئيس البلدية إلا أن الأخير لم يحسن استقباله – حسب قوله - وقال وجهني إلى قسم المراقبة الصحية وحاولت معه بأن يقرأ الوثيقة ليعرف حجم الخطأ لكنه أصرّ عليّ بمراجعة القسم دون أن يتفهم موقفي .

فتقدمت بشكوى إلى رئيس مركز سبت الجارة عما حدث من قِبل البلدية تجاهي وعدم إنصافي أو الاستماع لي وما زالت الشكوى في مجراها .

لكنه عاد وقال خرشان: إن مراقبي البلدية أوقعوا عليه المخالفة يوم الاثنين 22 / 6 / 1435هـ ويوم الخميس 25 / 6 / 1435هـ قاموا بإرسال إنذار لي بإيقاع غرامة مالية على محالي في حالة لم يتم تلافي الملاحظات في فترة لا تتجاوز أسبوعاً من تاريخ تسجيل الإنذار بينما الإشعار لم يصلني من البلدية أو موظفيها مباشرة بل تم إرساله مع أحد الأشخاص الذي قام بتسليمه لشخص آخر ولم يصلني إلا بعد يومين .

وبيّن الحربي أنه يقوم حالياً بعمل واجهة جديدة لمحاله لتفادي أي مخالفات بالمحل, مشيراً إلى أنه منذ وقت وهو يسعى في استخراج رخصة لمحاله التي تعد مصدر رزق له ولأبنائه وإلى اليوم لم يتم استخراجها .

وطالب المواطن حسن خرشان الجهات المسؤولة المعنية إلى الاستماع إلى شكواه على أقل تقدير للتحقق من ذلك وإنصافه .

من جانب آخر أوضح رئيس بلدية سبت الجارة المهندس عبد الله مبارك الزبيدي أن الشخص قدم شكوى رسمية إلى رئيس مركز سبت الجارة وجارٍ الرد عليها, وبخصوص استفسار "سبق" فإن المواطن رصدت عليه عدة مخالفات على محاله العام الماضي وهذا العام وتم توجيه عدة إنذارات له لكنه لم يتجاوب, فتم مخالفته, وعن الخطأ الحاصل في اسم المحل المدون على الإشعار قال الزبيدي إن المحل لا توجد عليه لوحة وتم مساءلة العامل في البقالة الذي أوضح لمراقب البلدية اسم المحل الذي تم تسجيله في الإشعار، مشيراً إلى أن هذا المحل وما لا يقل عن 70 % من المحال لا تحمل رخصاً

وعن عدم استحسان استقباله: أجاب الزبيدي أن هذا الأمر غير صحيح وما حدث تحديداً أن قدوم المواطن تزامن مع توقيع البريد فطلبت منه الانتظار حتى أُكمل البريد الذي أمامي وقال: أبوابنا مفتوحة له ولغيره .