صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 10

الموضوع: رواية رغم ذلك الى اني احبك يا ولد العز ٢٠١٤

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رواية رغم ذلك الى اني احبك يا ولد العز ٢٠١٤

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواية رغم ذلك الى اني احبك يا ولد العز ٢٠١٤

    نبدأ بالتعريف بالشخصيات:

    عائلة أم عبد الله:

    أم عبد الله:شيخه تبلغ من العمر 65 توفي زوجها من 5سنوات وتشتغل في بيت أناس من سنتين

    عيالها:

    شهد:أكبر بناتها عمرها 18سنة شهد بنت جميلة شعرها يوصل لين أخر ظهرها أسود وناعم عيونها وساع عدستها نبي غامق طولها 160 نحيفة لم تكمل درستها بسبب ظروفهم

    نوف:17سنة تحب شهد ودايما تجلس معها سمرا عندها غميزة في خدينها عيونها ناعسة وعدستها نفس شهد طولها 145 نحيفة بس مو مرة تدرس في الصف الثاني ثنوي قسم علمي

    عبد الله:عمرة 10 سنوات مرة متعلق في أمة

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    عائلة أبوا بايف إلي تشتغل عندهم أم عبد الله

    أبوا نايف:تاجر معروف يسكن في قصر لاينقص أهله شي يحب عيالة وزوجتة كريم على عيالة

    أم نايف:امرءة رغم كبر سنها إلى إنها تعتني بمظهرها جيدا تكرة الفقراء وتحب تققل من قدرهم

    عيالهم

    نايف:يبلغ من العمر 20سنة حنون على أخواتة متكبر على الناس ودوما يقلل من شأنهم يحب يذل الشخص إلى أن يكره نفسة يجنن أسمر جسمة معظل يرفع أثقال عيونه وساع رموشة كثيرة شعرة مموج بس ناعم بالمعنى خقاق طولة 180 يحب المغازلة

    ثامر:عمرة 19سنه يحب البنات طيب عكس أخوه يشية أخوة إلى إنوا ثامر عيونة ناعسة

    نوف:عمرها 17سنه طيبة ولاكن تحاول تظهر العكس دبدوبة شوي شعرها فكتريا عيونها وسط مملوحة

    ريم:14 مراهقة

    سعد:10سنوات طفل

    روين:4سنوات

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    بداية الرواية


    بيت أم عبد الله

    الساعة 8:00

    شهد:يمة مو لازم تروحي اليوم أنا أروح إرتاحي

    أم عبد الله:شهد يايمة أنا مو تعبانة بعدين لاتنسي الدوام من الحين إلى الليل وش يصبرك

    شهد:يمة ماعليك إرتاحي أنا بروح عنك خلك مرتاحة

    أم عبد الله:الله يحديك يابنتي لو إني دارية إنك مارح تخليني أروح كان ماقلتلك

    شهد:خلاص ارتاحي بروح أجهز ورح

    طلعت شهد بعد ماغطت أمها

    شهد:ياربي وش ألبس

    لبسة شهد بنطلون إسكيني أسود فوقة قميص رسمي يغطي مؤخرتها ولبست فوق البلوزة شال خفيف حلوا ولبست جزمة الله يكرمكم بوت رياضي أبيض

    لبست عبايتها وراحت على الشارع العام وأخذت تكسي لين وصلت لي بيت أو قصر بيت أم نايف دخلت قابلت أم نايف في الصالة دقت الباب ودخلت

    شهد:السلام عليكم

    أم نايف:لحظة مرسونا جيبي محفظتي وعطيها فلوس هذي الشحاتة

    شهد:عفوا ياخالة انا بنت ام عبد الله ماما تعبانة وجيت بدالها أشتغل

    أم نايف:اها روحي لغرفة الخدم خلي مرسونا تعلمك وينها وفسخي وأبي غرف عيالي لقلق سامعة ولا بخصم من راتب أمك

    شهد:إن شاء الله راحت مع مرسونا للغرفة فسخت وبدت تشتغل دخلت غرفة سعد ورين كانوا في عرفة وحدة كانت الغرفة حوسة ألعاب طايحة وأكل وكل شي شهد بدت تشتغل وما خلصت إلا بعد الساعة 10 الصباح طلعت وسألت مرسونا عن غرف البقية دخلتها مرسونه على غرفة رنيم نظفتها وبعدها دخلت غرفت أمجاد ونظفتها نزلت تحت المطبخ وهي تشرب موية

    دخلت ام نايف:خير أشوفك جالسة خلصتي من الغرف ولا لا

    شهد :مدري خلصت ثلاث غرف مدري إذا بقى

    أم نايف:قلعة تقلعك روحي نظفي بسرعة بقالك غرفة نايف وثامر والصالة والدرج بسرعة خلصي الغرف قبل ما يجوا


    طلعت شهد لي غرفت ثامر لقت حوسة مابعدها حوسة وماخلصت منها إلى بعد ساعتين تقريبا كانت الساعة 12الصباح راحت جري على غرفت نايف وبدت تنظفها كانت نايف عنده جناح مو غرفة عشان كذا شهد بنت بالكفتريا حقتة كانت حوسة وخلصت الصالة وغرفة من غرف الجناح دخلت غرفة نومة وبدت تنظفها


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    في شركة من اكبر شركات العالم

    نايف دخل على أبوه في المكتب

    نايف:يبة خلصت الأوراق حقتي عادي أروح البيت

    أبوا نايف:أكيد عادي ونتبه لعمرك

    طلع نايف ودخل سيارتة البنتلي السودة

    _ _ _ _ _ _ _ _

    في بيت أم نايف


    كانت شهد مخلصة من الغرفة ودخلت الحمام وبدت تنظفة في هذا الوقد دخل نايف الجناح وبسرعة فسخ ثوبة وشماغة ورماها على السرير ونسدح سدحت التعبانين

    طلعت شهد من الحمام وتفاجأ لما شافها وقاممن السرير


    نايف:خير من إنتي وش دخلك غرفتي

    شهدوهي منزلة راسها

    أنا بنت أم عبد الله جيت أشتغل بدال ماما

    بكل جرائة مسك نايف شهد من راسها ورفعة وشاف جمال غير طبيعي بس فاجأته شهد بكف على وجه وطلعت برة وهي معصبة وخايفة منه وهي نازلة بسرعة من الدرج صدمت في أبوا نايف وبغت تطيح بس مسكها وثبتها وشافها خق معها بس ماين مشا وتركها وراها

    شهد مشت وهي خايفة لين وصلت لغرفت الخدم وجلسة فيها علبال مايتغدوا ويطلعوا عشان تكمل نتظيف


    في غرفة نايف:خير انا نايف تسطرني كف وحدة فقيرة والله لطلعة من عيونها أوريها من نايف


    وفي غرفة تفكر في نفس الشخص بس بطريقة غير:

    غرفة أبو نايف:مين ذي حلوة بدون مساحيق ومكياج جسمها يجنن وجلس يفكر دخلت عليه ام نايف شافتة سرحان جلست جنبة ناظرها ثم رجع في شرودة وجلس يقارن بين شهد وأم نايف شهد أحلا شعرها جسمها وكل شي بين ان ام نايف شعرها مافي صبغة مادخلت فية وجهها مليان مكياج فرق

    أبوا نايف:ام نايف كأني لمحت بنت في بيتنا

    أم نايف:إه هذي شهد بنت ام عبد الله أمها تعبانة وجت بدالها

    أبوا نايف:اها

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    في بيت ام عبد الله

    رجعت نوف وعبد الله من المدرسة دوروا شهد مالقوها هي قالتله إنها بتروح من قبل دخلوا الغرفة على أمهم لقوها مغمى عليها نوف من الفزعة جابت مية بس مافي فايدة وجابت عطر ومافي فايدة دقت على الإسعاف وجو أخذوا أمهم وعبد الله يبكي:أبا ماما لاتروح ماما زي بابا اما ماما وقعد يبكي

    في المستشفى

    دقت نوف على شهد إلي كان معاها جوال نوكيا إي فايف

    شهد:سلام نوف كيف امي عسا ها تحسنت

    نوف تبكي :شهد امي أغمى عليها وماقامت للحين وديناها للإسعاف دخلوها وقالوا لازم عملية والعملية مبلغها 50000 ومايمدينا تكفا حاولي في ام نايف يمكن تعطيك

    شهد:طيب نوف باي بروح احاول

    طلعت شهد جري على الصالة كان الكل يتغدى ناظرتها ام نايف بعنى وش جابك عند عيالي وزوجي لاكن فجاها نزول دموع شهد وهي تقول:خالة ام نايف تكفون أمي أغمى عليها وهي في المستشفى ولازم تسوي عملية ومقدار العملية 50000

    ام نايف:وش تبيني أسوي أقول ذلفي إنتي وامك العجوز معد إلى أدفع 50000لك روحي

    شهد:الله يوفقك

    بس قاطعها كلام أبوا نايف يوم قال:انا اعطيك 50000 بس بشرط

    شهد:ياعمي أي شرط انا مافقة علية أهم شي امي

    أبوا نايف:أبا اتزوجك

    الكل وقفعن الأكل وأولهم نايف وأمة

    شهد:موافقة بس أهم شي أمي

    أم نايف:من قال إنك بتزوجها إذا إتزوجتها إعتبرني طالق

    طلع نايف فوق وهوا وأخوانة تاركين أمة مع ابوة يتفاهمون

    أم نايف:اتوقع سمعت كلامي

    وطلعت غرفتها وجلست تفكر كيف تخلي شهد ما تزوج أبوا نايف فجأة خطرت في بالها فكرة راحت جري لي غرفة نايف

    ودقت الباب ودخلت

    أم نايف:نايف ياولدي طلبتك

    نايف:وش بغيتي أنا كلي تحت أمرك

    ام نايف:قل لأبوك غنك تبغى شهد وهوا مارح يتزوجها وتزوجها

    نايف:يمة بس أبوي يباها

    أم نايف وهي تبكي:تكفا إعتبر هذا اخر طلب مني لك

    نايف:طيب بقولة ولا تزعلين تدرين إنتي غالية

    نزل نايف لأبوه

    طق طق طق

    أبو انايف:ادخل

    دخل نايف وجلس على أول كنبة

    نايف:يبه انا من اول أبغى شهد زوجة لي بس ماتوقعتكم بتوافقوا انا أحبها من زمان أبغا أتزوجها

    أبوا نايف: بس كيف إنت ما شفتها إلى اليوم كيف مداك تحبها

    نايف بدهاء:انا قد شفتها جات تاخذ أمها وحبيتها من ذاك اليوم

    أبوا نايف:أجل الله يوفقك لها الحين ادق على الشيخ ويجي وتملك عليها

    نايف:بس يايبه الحين هم عزى عندهم

    أبوا نايف: لا تنسى هم أخذوا مني 50 ألف

    نايف:يبه مو أحلا خليها بكره

    أبوا نايف:بكيفك عط أمك خبر هي وأخواتك

    نايف طلع وراح لمه وقالها وعلم خواته كلهم استغربوا إن نايف إلى يستحقر الفقراء يزوج خدامتهم بس سكتوا

    في العزى

    كان العزى في بيت جيران شهد الآن بيتهم انحرق

    دق جوال شهد ردت

    كانت أم نواف


    شهد:السلام عليكم كيفك خالتي

    أم نايف:تخلخلت عظامك مني خالتك وبى انه أخر يوم في عزى أمك تعالي لي في الليل

    وسكرت في وجه وجهها



    بعد مرور الليلة إلى قبل قامت شهد وتأكدت من إن عبد الله نايم ووصت نوف على اخوها ولبست بطلون أسود سكني ومعاه بلوزه ساده فوشيه مديلها طايح لفت شعرها كعكع

    طلعت وأخذت لمزيل بعد وصولها نزلت دخلت داخل لقت العائلة مجتمعه تنتظرها شهد ناظرتهم بستغراب ؟؟

    بس ما مداها تتكلم إلى قال أبوا نايف

    أبوا نايف : شهد إنتي عارفه أخذتي مني 50000 وأنا شرطت شرطي بس مارح تزوجيني بتزوجين ولدي نايف بس ترى مو حب فيك

    شهد : ابشر طال عمرك

    أبوا نايف:الشيخ بالمجلس بجيب الدفتر ووقعي

    شهد: ................

    راح أبوا نايف بين ما الكل يناظر شهد

    أمجاد : يع يمه نايف بيتزوج ذي الفقيرة يوه فشله وش بيقولو صديقاتي أف

    أم نايف : ما عليك من وحده بايعه نفسها لواحد اكبر من أمها عشان فلوس

    قطع كلامهم أبوا نايف وقعي هنا

    وقعت شهد وهي فيها الدمعة تخيلت أبوها وأمها الله يرحمهم

    وقف تخيلها نايف إلى دخل وناظر فيها وقل بتكبر

    نايف:الحقيني على الغرفة

    لحقته شهد الغرفة كانت لسى لابسه عبايتها طلعتلدور الثاني شافت نايف توه داخل غرفته دخلت وراه

    شهد:سلام عليكم

    نايف:الله لا يسلم فيك مغزه ابره

    شهد:............

    نايف:اسمعي يا بنت الفقر لا تحسبيني متزوجك حب فيك أولاً عشان امي وثانيا عشان الكف إلى ليه لابسه عبايتك للحين افصخيها

    شهد من دون كلام فسخت عبايتها ولفتها وحطتها على كرسي كان جنبها

    ناظرها نايف نظره غريبه وقرب لها وهي تبعد لين صقعت في الجدار قرب لها نايف وبحركه ماتوقعتها شهد باش ثغرها (شفتها) لمده دقيقه شهد صنمت من الصدمة ولا تحركه بعد عنها نايف وقال

    نايف:اسمعي من اليوم ورايح لا أشوفك لابسه مثل كذا حدك ملابس الخدم سامعه

    شهد:إن شاء الله

    بعد فتره شهد:نايف

    نايف:خير وش تبين

    شهد:ممكن أجيب معي أخوي وختي يعيشوا معي مالهم أحد غيري بعد الله

    نايف:وبأي حق أخليهم يعيشوا عندي

    شهد:الله يخليك والله مالهم أحد غيري

    نايف: طيب خلاص بلا زنه في تحت ملحق بخليه لهم بشرط مايطلعوا على كيفهم

    شهد:إن شاء الله ابشر

    نايف: ترى لعلمك من بكرة قشي عفشك وتعالي خلاص مو لازم زواج

    شهد:......

    نايف:تقدري تتطلعي

    لبست شهد عبايتها ونزلت تحت

    بعد ما وصلت شهد للبيت دخلت لقت عبد الله جالس في حضن نوف شبه نايم

    شهد:السلام عليكم

    نوف:وعليكم السلام وش صار ياشهد خلاص بتزوجين أبوهم

    شهد سكتت شوي ثم تكلمت : لا تخيلي بيخليني أتزوج ولده نايف

    نوف:حظك بتزوجي لك واحد مز

    شهد:مو وقت استهبالك الولد مايبيني ولا يحبني متزوجني عشان أمه بس أرحم من إني أتزوج أبوه

    نوف:طيب متى زواجك به

    شهد:ضحكت بصوت شبه علي وقالت مافي زواج من بكرة بلم عفشي وبروح له

    نوف:وتتركينا مستحيل

    شهد:لا تخافي حتى إنتوا بتجوا بكرة معاي استأذنت منه تجون وتسكنون في الملحق إلى في القصر

    نوف:مستحيل نروح خلنا هنا

    شهد:لا يا نوف مقدر أخليكم لحالكم تعالوا معي أحسن

    نوف:خلاص أجل خلني أروح أجهز أغراضي


    نهاية البارت الأول إذا لقيت تفاعل بنزل الثاني

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية رغم ذلك الى اني احبك يا ولد العز ٢٠١٤

    البارت الثاني


    شهد كانت تفكر في مصيرها مع نايف ما تدري وش بيصير قالت يمكن خيرة وكانت في نفس الوقت مرتاحة إن أخوانها يكونوا معها قطع تفكيرها صوت أذان الفجر دخلت الحمام(الله يكرمكم) توضأت وقومت نوف تصلي صلت سنه الفجر والفجر ودخله الحمام تأخذ لها شاور

    _ _ -

    في بيت أبوا نايف

    كان نايف نايم في أعز نومة دخلت عليه الشغالة نايف نايف عيا يقوم قامت طفت المكيف ورجعت تقومه نايف بابا يبغى أنتا قام نايف من سمع طاري أبوة و أخذله شاور سريع وطلع ولبس ثوب وشماغة وتعطر من عطر لا كست وترك شعرة على راحته نزل تحت لقي أبوة ينتظره عشان يمشوا للمسجد

    _ - _

    في بيت شهد


    قومت عبد الله وحطت له الفطور ولمت الأغراض كلها وحطتها على الجنب هي ونوف

    شهد:نووووووف

    نوف:ها ورآك تصارخين

    شهد:لميتي كل العفش أكيد ترى معدنا راجعين أبد

    نوف:ايوه إلى متى بنروح لهم

    شهد ناظرت في الساعة :بعد ثلاث ساعات

    دق جوال شهد كان رقم غريب

    نوف:شهد ورآك ردي يمكن أحد يباك ضروري

    شهد:إذا دق ثاني مرة برد

    بعد دقائق رجع الرقم نفسه يدق ردت شهد

    شهد:السالم عليكم

    ....:خير ما رديتي بسرعة تحسبيني خدام عندك

    شهد:أسفه بس رقمك ما كان مسجل عندي

    نايف:ولا لازم يسجل بعد ساعة ونص بيجي العامل يشيل الأغراض يا ويلكم لو اخرتوه

    شهد:إن شاء الله

    سكر نايف في وجهها

    نوف: من هذا

    شهد:نايف

    نوف:وش يبي

    شهد:يقول بعد ساعة ونص بيجي العامل يشيل الأغراض

    جا شهد صوت بريء

    عبد الله:شهد صح الحين نحنا نروح عند ماما

    شهد بحزن :لا يحبيبي ماما في الجنة عند ربي نحنا بنقل بيت ثاني كبير تلعب فيه

    عبد الله:الله فله يعني يصير بتنا كبير

    شهد:إيه

    بعد ساعة دق بابا بيت شهد تحجبت شهد وراحت للباب

    شهد:من

    نايف بصوته الجهوري:نايف افتحي

    فتحت شهد الباب لقت ورآه خمس عمال أخذتهم وخلتهم ينقلوا الأغراض

    نايف قال لشهد: روحي اركبي السيارة إنتي وختك

    شهد:طيب

    نادت نوف وركبت السيارة وعبد الله ضل يشوف شغل العمال

    ناظرة نايف وقال: أنت وش اسمك

    قاله عبد الله:عبودي

    نايف:رح اجلس مع خواتك في السيارة الحين انا جايكم

    في السيارة

    نوف:شهد اركبي قدام خير تاركينه يركب لحاله

    شهد:لا أخاف يفشلني يقول وش جابك وأنا كمان استحي

    نوف:كيفك إلا وش رأيك في سيارتة تجنن

    شهد:من جد مو زي سيارتنا

    نوف:إلى مو مسوين لك زواج

    شهد:مستحيل ما تعرفيهم ما أتوقع

    نوف: أهاااا قهر

    قطع كلامهم دخول نايف ومعاه عبد الله

    نايف:السلام عليكم

    شهد +نوف:وعليكم السلام

    نايف:خير وش تحسبوني سايق عندكم وحدة تجي تجلس قدام وناظر شهد

    نوف تنغز شهد يعني انزلي بسرعة

    نزلت شهد وركبت قدام وراح عبد الله ورى

    طول الطريق كان صمت لين وصلوا لبوابة القصر قال عبد الله بصوت عالي

    عبد الله:شهد هذا بيتنا الجديد الله مرة حلوا

    نايف:قوليلهم إن هالمكان ما يعتبه حدة الملحق والساحة إلى ورى

    شهد:إن شاء الله

    كانوا العمال لاحقين سيارة نايف فتح لهم البواب وبدوا العمال ينزلون الأغراض في الملحق

    الملحق كان عبارة عن ثلاث غرف وسك وصالة شبة كبيرة وحمام ومطبخ لا هوا كبير ولا صغير يميل للكبر كان الملحق كله مسرمك وهذا الشي ريح شهد

    بدوا بتدخيل الأغراض

    نايف:بسرعه دخل انته ماتفهم

    العامل :حاضر بابا

    في نفس الوقت دخلة سيارة bmwكحلية البيت ونزل منها شاب كان هذا أخوا نايف ثامر

    كان كشخه لابس قميص رسمي لونه أبيض وعليه خطوط بشكل جميل بالون الأسود ولابس بنطلون سكيني أسود وبوت رياضي أبض سادة ناعم وكان مخلي شعرة على راحته ولابس ساعه سودا فخمة وماسك بيده جوال أيفن فايف أس فظي راح ثامر للجهة إلى فيها الملحق

    ثامر:السالم عليكم

    الكل :وعليكم السلام

    نايف:وش جابك مو قلت بتروح الديوانيه مع الشباب

    ثامر:سحبوا علي الخسايس بس أنا أوريهم إلى من هذولا

    إلى انت جايبهم

    نايف:تعرف إني بتزوج بنت خادمتنا وهذولي أخواتها بسكنهم في الملحق

    ثامر:إلى عندهم عيال

    نايف:لا ماعندهم غير هالورع عبد الله

    قاطعه عبد الله :أنا ماني ورع أنا رجال البيت أنا أروح البقاله وأروح المسجد وأصلي أنا رجال

    ضحك ثامر

    بين ان نايف قال:شهد ياتشيلين عني هالولد ولا بسطرة كني ناقصه كمان

    ثامر:حرام عليك وش سوالك

    شهد :عبودي حبيبي تعال هنا

    ناظرها ثامر :الحين هذي هي زوجتك

    نايف:للأسف نعم

    ثامر:طيب والثانيه إلى بجنبها

    نايف:هذي أختها

    ثامر:ورى ماخلتها في بيتهم

    نايف:تقول محد مسئول عنهم إلى هي عشان كذا جابتهم

    ثامر :أها أنا رايح أنام

    نايف بصوت جهوري:دخلوا داخل وشهد تعالي أباك

    دخلوا نوف وعبد الله الملحق بين أن شهد كانت متجه له

    شهد:سم وش بغيت

    نايف:حبيت أعلمك خواتك ما يجون هذي الجهة أبد مهاما كان الأمر سامعه عندكم الجهة الثانية

    شهد:ابشر بس عادي أسجل عبد الله في المدرسة

    نايف:عادي إذا كان إنتي إلى تصرفي عليه

    شهد:مشكور

    نايف:إلى أختك كمان تدرس

    شهد:إيه

    نايف:صف كم

    شهد:بتروح لثاني ثنوي علمي

    نايف:أها عندك اليوم بس مع خواتك وبعدها تسكنين في القصر بس اليوم مع خواتك

    شهد:إن شاء الله

    نواف:تقدري تروحي

    راحت شهد لأختها


    داخل في القصر

    نايف دخل لقي أمه جالسة هي وأبوها وثامر و هتون و البزارين يلعبوا

    نايف:السلام عليكم

    الكل:وعليكم السلام

    توجه نايف لمه باس راسها ويدها وراح لبوه وباس راسه وجلس جنبه ووجه كلامه لي ثامر

    نايف:ثامر مو قلت بتنام

    ثامر: غيرت رأي بصحى ماجاني نوم

    أم نايف:إلى يا نايف متى تجيب العله

    نايف:جبتها الحين هي وأختها في الملحق

    يرتبونه أختها بتسكن فيه هي وأخوها الصغير

    أم نايف:لا يكون بيعيشوا معنا

    نايف:إيه يايمه بس مو طالعين من الملحق أب وذا بيطلعون من الباب الخلفي

    أم نايف:أشوى أحسب

    هتون:الحين أختها كم عمرها يا نايف

    نايف:هي بتطلع ثاني ثنوي أتوق عمرها 17-18

    هتون:أها يمه أنا طالعه فوق

    أم نايف:روحي الله يخليك لي

    بعدها جلس نايف يتناقش مع أبوه في أمور الشركة وثامر طلع برة




    في الملحق

    كانوا توهم رتبوا الملحق

    شهد:وخيرا خلصنا

    نوف:من جد بس أحلا شي إنه نظيف

    شهد:الحمد لله إلى الغرفة الثالثة وش نحط فيها

    نوف:خلها مقفلة لين بعدين نزينها

    شهد:ترى بس بنام معكم اليوم وبعده ماني نايمه عندكم نايف كذا قال

    نوف:حسافه يعني ما نشوفك كثير

    شهد:لا ما عليك كل ما تاحت لي الفرصه بجي

    ناموا الكل



    بداية يوم جديد رح تكون أحداث كثيرة فيه


    صحا عبد الله قبل الكل ناظر حوله لقى خواته نايمين قوم نوف تسوي له فطور

    لحضه نتوقف أصف لكم الملحق

    هو فيه ثلاث غرف غرفة نوم كان فيها سرير واحد نفر ونص ومرايه وسط معلقه بالجدار وفرشه صغيرة في نص الغرفة ودولاب بني خشب قديم والغرفة الثانية أرع كنبات محطوطة لونها تفاحي ومعها طاوله وسط وغرفه فاضيه والصالة فايضة ما فيها غري مفرش عليه كنبة كان هذا هو الملحق

    نرجع للقصة


    نوف:عبود يا لله تعال الفطور

    عبد الله:طيب وهو جاي يركض

    كان فطوره عبارة عن صاموله بالجبن مع شاهي قطع فطورهم صوت طق قوي قامت نوف مفجوعه لعند الباب

    نوف:من

    نايف:افتحي نايف

    نوف:طيب شهد نايمه

    نايف:قوميها وقولي لها الشغاله تنتظرها عند الباب

    نوف:إن شاء الله

    وتوجهه للغرفة

    نوف:شهد شهد شهد

    شهد:........

    نوف بصوت العلا:شهههههههههههههههد

    قامت شهد منفجعه كان شكلها خقاقي شعرها متناثر على وجهها بشكل عشوائي ووجهاها صافي

    شهد وهي لسه منسدحة :خير ليه تقوميني ما قلت لك ما علي صلاة

    نوف:قومي نايف جا يسأل عنك يقول الشغالة تنتظرك برة

    بسرعة قومي

    قامت شهد ودخلت الحمام أخذت شاور ولبست قميص عادي لونه زهري ولبست فوقه جكيت تذكرت نايف يوم يقولها (نايف:اسمعي يا بنت الفقر لا تحسبيني متزوجك حب فيك أولاً عشان امي وثانيا عشان الكف إلى ليه لابسه عبايتك للحين افصخيها

    شهد من دون كلام فسخت عبايتها ولفتها وحطتها على كرسي كان جنبها

    ناظرها نايف نظره غريبه وقرب لها وهي تبعد لين صقعت في الجدار قرب لها نايف وبحركه ماتوقعتها شهد باش ثغرها (شفتها) لمده دقيقه شهد صنمت من الصدمة ولا تحركه بعد عنها نايف وقال

    نايف:اسمعي من اليوم ورايح لا أشوفك لابسه مثل كذا حدك ملابس الخدم سامعه)

    شهد:آآآآآآآآآآآآه

    لبسة عبايتها ودعت أختها واخوها وطلعت لقت الخدامة واقفة تنتظرها ناظرت نظرة سريعة حولها كان المكان حولها جنه على اليسار مسبح كبير وحوله طاولات وجه مزروعة ورد وعلى اليمين ألعاب أطفال وموقف قراج كبير وفي الوسط مساحه كبيرة فاظية

    قاطعها صوت الخدامه:ماما يالله بابا ينتظر انته

    راحت ورى الخدامه دلتها على غرفة نايف دقت الباب

    شهد:دق دق دق

    نايف:ادخل

    دخلت شهد:السلام عليكم

    نايف:وعليكم السلام

    ناظر لها نايف وقال:من اليوم و رائح إني المسؤله عن هذا الجناح ولاتفكرين إن من الممكن أعاملك كزوجه وترى بعد شهر زواجي من حبيبتي هناء ونتي هنا مجرد خادمة فقط لا غير وقرب منها شوي شوي كان يلعب بأعصاب شهد وفجأها بالكف إلى طلع له صوت من قوته وقال

    نايف:هذا الكف حق ذيك المرة والحين بعلمك من إلى تجرأتي ورفعتي يدة عليك وكمل عيها أنواع الضرب وكانت شهد تحاول تدافع عن نفسها بس مقدرت هي بنت وهوا ولد وأقوى منها بمليون مرة زاد الضرب نايف مسك شعرها

    وشده على فوق وقال:أنا ولد عبد الرحمن ........ تتجرأ وتضربني بنت

    شهد:خلاص وقف والله ما مد يدي خلاص معد أقدر اتحمل

    نايف بكل ما ؤتي من قوة رماها على الأرض وصقعت في حافة الطاوله وصرخت آآآآآآآآآآآه


    نايف انفجع من الصرخه بس طنش وطلع وسكر الباب وهو تارك بنت رقيقه تتألم


    _________--

    في الملحق

    كانت نوف لابسة بنطلون أسود مع بلوزة




    ولبست عبد الله بنطلون برتقالي غامق مع خناقيه بني فوقه جكيت وطلعت في الحديقة الخلفيه للمنزل بدون عبايه وهي واثقه من إن محد جاي

    في القصر فوق في غرفت أحد ما جيناه أبد في غرفت ثامر كان ثامر جالس في البلكونه يكلم صديقه يتفقون يسون مخيم لثلاث أيام وشاف أحد في الحديقة الخلفيه دقق

    ثامر:مستحيل هي هتون هتون دبدونه أما ذي نحيفه وجسمها شي وهتون شعرها قصير وهذي شعرها لين مأخرتها شاف ولد صغير توة جاي من المراجيح ركض ورمى نفسه بحضنها وجلس هي تغنيله ثامر خق على صوتها انتبه ان البنت قامت طلع راسه من البلكونه وعرف من وين جت من الملحق دخلت نوف عبد الله داخل ورجعت طلعت كان في هذا الوقت رجع ثامر دق على صديقه ويسولف يوم شاف نفس البنت طالعه استأذن من صديقه وراح ركض للحديقة الخلفيه

    في جناح نايف

    دخل نايف بعد ما فلها مع الشباب تفاجئ بشكل شهد المرمي على الارض وراسها ينزف توجه لها بسرعه شهد شهد لاكن ماردت رفها على طول وتوجه للحمام وفتح الدش عليها بعد دقيقة جلست شهد تون

    نهاية البارت الثاني

    توقعاتكم

    نايف في يوم بيحب فيه شهد؟؟


    وش بيصير بين ثامر ونوف؟؟


    هل شهد بتصير خدامه لزوجته الجديدة؟؟

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية رغم ذلك الى اني احبك يا ولد العز ٢٠١٤

    البارت الثالث


    دخل نايف بعد ما فلها مع الشباب تفاجئ بشكل شهد المرمي على الأرض ورأسها ينزف توجه لها بسرعه شهد شهد لاكن ما ردت رفها على طول وتوجه للحمام وفتح الدش عليها بعد دقيقة جلست شهد تون من الألم فتحت عيونها ناظرت في نايف استغربت من أن هو إلى يحاول يصحيها هو من الفرحة إنها قامت ضمها لا شعوريا وتبلل معها شهد مسكة فيه كانت محتاجه أحد يضمها ويحسسها بالحنان فتمسكت به وجلست تبكي بصوت يفطر القلب

    أما نايف استوعب هو وش جالس يسوي وبعد على طول إنفجع لما شاف وجهها كيف مشوه وقال في نفسه معقوله كل هذا مني بس تستهل طلع من الحمام (الله يعزكم)شهد بعد ما تروشت ناظرة وجهها في المراية ونفجعت من الجروح وقالت هذا من اول يوم اجل الايام الباقيه جت تبي تطلع استوعبت انها ماعندها ملابس فطرت تستخدم روب نايف كان يوصل لنص ساقها وشعرها تركته مبعشر طلعت تجمدت من قوة الهواء البارد

    حمدت ربها إن نايف نايم راحت بدلت ملابسها لبست بجامة ستان زهري سادة كانت أوسع منها راحت للتسريحة وبدت تلم شعرها كان شعرها مضايقها تحاول ترفعه وترجع تنزل خصل يوم ملت إنه يلم تركته على راحته و نسدحت على الكنبة مكان نومها المعروف


    لا كن الشيء إلى ما تعرفه إن نايف ما كان نايم فتوجه لها شافها وهي مغمضة عيونها حب يفجعها فتقدم لجك الماي وصب كاس ورجع بخطوات صغيرة مالها صوت ورش الموية على شهد قامت شهد مجوعة وتناظر حولها زي المهبولة يوم شافت نايف استحت ونزلت راسها لآن ملابسها لاصقه عليها وواضح مفاتن جسمها

    نايف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه

    شهد:خلاص وقامت بتروح الحمام (أكرمكم الله)تغير ملابسها تفاجأت بأن نايف ضمها من ورى وقال

    نايف: يا شهد اعتبري نفسك جارية وقت ما بغيتك تجيني زي الكلب وتخدميني

    شهد:بدت دموعها تنزل ورى بعض

    نايف ما لاحظ دموعها كل إلى سواه بدى يفتح أزارير بلوزته لين فصخها ولف شهد له وبدى يقبل شفتها ويفتح أزارير بلوزتها

    شهد تخدرت بين ان نايف رمى بلوزتها على الأرض وبدى بتقبيل حملاتها (صدرها) وشهد آه آه بعد تحاول تفك نفسها لاكن ما تقدر بنية نايف أقوى فما لها إلى تستسلم له وتأوه شالها على السرير وووو *- )

    _ _ _ _ _ _ __ _ _

    نزل ثامر بسرعة وتوجه للحديقة الخلفية شاف ملاك جالسة تبكي بصوت علي وتقول

    نوف:ليه أمي تركتنا ليه كل إلى احبهم تركوني أمي أبوي والحين أختي شهد معد أقدر أشوفها زي أول إه إه إه

    تفاجأت بلي يمسح دموعها بحنان ناظرت وشافت ثامر

    ثمار:لا تخافين مني ماني مسوي لك شي بس لا تبكين مو حلوا على وجهك البكى

    ناظرت له نوف نظرات حاول يفهمها بس ماقدر

    نوف:إنت مين

    ثامر:أنا واحد شفتك تبكي وانا ما ما أحب الدموع عشان كذا لا تبكين ولا بزعل ولا اتركك

    كلمته نوف ببرائة :بس كل إلى أحبهم راحوا ومحد بقى لي

    ثامر:من قال انا باقي لك

    نوف:بس أنا ما أعرفك

    ثامر:خلاص تعرفي علي وانا ما رح أتركك أبد

    نوف:من جد ما تتركني أبد أبد

    ثامر وهو يقول في نفسه (بزر قسم بالله):أبد أبد وضمها

    وهي تعلقت في حضنه وجلست تبكي

    ثامر:مو قلت خلاص معد فيه بكى

    نوف: طيب

    نوف بعد فترة:أنا بأعتبرك أخوي وقلك كل شي بس ماتعلم احد

    ثامر : لا ماعلم أحد خلاص انتي اختي إي وقت كنتي زعلانة تعالي هنا ومو بس ونتي زعلانه في كل وقت خلاص

    نوف:خلاص

    ووقفت تبي تروح الملحق

    ثامر: انتي وش اسمك

    نوف:اسمي نوف

    ثامر:عاشت الأسامي اسمك حلوا

    نوف بخجل: ونت وش اسمك

    ثامر:لا ماني قايل لك اسمي أنا أخوك ناديني أخوي بس

    نوف:طيب يا أخوي

    ثامر:إلى كم تدرسين

    نوف:بطلع لثاني ثنوي

    ثامر:علمي ولا أدبي

    نوف بسرعة :أكيد علمي ما يبلها كلام

    في هاذي اللحضة دق جوال ثامر

    ارتبك ثامر وناظر نوف

    نوف:رد وش فيك

    ثامر:سحب يد شهد وجلسها جنبة :شخص مو مهم إنتي أهم

    نوف:أنا شخص مهم عندك

    ثامر:إيه

    إلى يا نوف وش سالفة جيتكم هنا

    نوف:شهد جاتني وقالت لي إنها مارح تتركنا لحالنا تبينا معها عشان تطمن علينا

    ثامر:شهد مرة تخاف عليكم صح

    نوف:شهد هي أمي من قبل ما تتوفى أمي إذا تعبت تحضني وتعطيني الدوى وتجلس معاي ما تفارقني وبعض الأحيان لما مايكون في أكل كثر تخلينا ناكل وهي تجلس جوعانة ولا تقول ولا شي وتركت دراستها عشان أنا ادرس أنا مرة احبها بس نايف أخذها مننا

    ثامر:من قال شهد بتنزل لكم كل يوم

    نوف:بس ما جت اليوم انا أبى أشوفها

    ثامر ضمها:وانا ما أكفيك

    نوف:إلى بس شهد تعوت عليها

    ثامر وهوا لسى حاضنها:طيب أنا رايح انام بكرة الساعة 8 الصبح تعالي وسولفي لي في أي وقت خلاص وشد على ضمته لها

    نوف:طيب

    وقامت ودخلة الملحق

    وثامر كمان


    في بداية يوم جديد تأمل بطلتنا فيه بمعاملة أفضل وحض أفضل


    صحا نايف قبل شهد وشاف كيف هي نايمه ولعن نفسه على غبائه إنه سوى زي كذا هو كان ناوي ما يمسكها لأنها مو عذراء فهزها بقوة

    نايف:هي هي إنتي قومي يا لله

    فتحت عيونها شهد وتذكرت أحداث أمس فصارت خدودها حمرا من الخجل

    نايف:أقول قمي بلا حركات الخجل بس ياشين السرج على البقر



    قامت شهد وهي متحطمة من تعاملة معاها ودخلت الحمام (أكرمكم الله) وتروشت وطلعت ولبست تنورة لنص الساق سوده داير ما يدور كسرات مع بلوزة زهرية ضيقة على الصدر والبطن عليها رسمت بنت أنمي رفعت شعرها ذيل حصان و لا بيلوا بنكهت الكرز


    بين أن نايف تورش ولبس لبس العمل ثوب أبيض مع غطرة

    وتعطر من بس وجلس ييفطر على تست بالجبن مع شاهي بالنعناع

    مرت شهد علية ناظرها

    نايف:شهد انزلي تحت عند امي وياويلك تقلك شي وما تسويه انتي زي الخدامة لها

    شهد: إن شاء الله

    نزلت شهد تحت لقت أم نايف توها حاطة الفطور تفطر هي وزوجها ابوا نايف

    شهد:السلام عليكم

    أم نايف:الله لايسلمك وش منزلك

    شهد:نايف قالي أنزل و أسمع أوامرك سمي بغيتي شي

    أبوا نايف في نفسة: آه مفروض هذي لي انا حضك يا ولدي

    أم نايف : روحي للمطبخ وشوفي الشغالات وش يسون وشتغلي معهم ياويلك أشوفك قاعدة بدون شغل

    شهد:إن شاء الله وتوجهت للمطبخ وبدت بالشغل



    _ _ _ _ _ _ __ _

    في غرفة ثامر

    كان صاحي من زمان ومنسدح على السرير

    دق جواله

    ثامر:هلا وغى بحيبت قلبي

    البنت:وينك امس دقيت عليك ولا رديت قلقت

    سرح شوي ثامر

    البنت:وينك حبيبي

    ثامر:لا ولا شي بس كنت جالس جنب أبوي

    البنت:أها كان طلعت وكلمتني

    ثامر:حبيبتي انا الحين طالع أكلمك بعدين

    البنت:أوكي حبيبي


    _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _



    في جناح نايف


    قرر أنه اليوم يسحب على الدوام وأخذ جوالة ونزل من الدرج بكامل كشختة وريحة عطرة تسبقه كان متوجه للباب وبيطلع شاف امه جالسة بالصالة بروحها وتتقهوةمر من عندهانايف دخل وباس راس امه /كيفك يالغاليةام نايف /بخير دامك بخير يمه اشوفك كاشخ وين طالع؟نايف/فديتك يمه أنا دومي كشخهأم نايف/هههههههه اكيد يمهنايف/ههههه أي يمه بطلع وبروح مع الربع للمجمع تأمرين بشئأم نايف/ لا ابي سلاماتكنايف وهو يقوم/ الله يسلمك اجل يالله يمه مع السلامةأم نايف/بحفظ الرحمان يمهطلع لمواقف سيارتهم ركب سيارته فراري سودة



    _ _ _ _ _ __ _ _ _ __ _

    طلع وهو ينشف وجه بالمنشفة شاف جواله يرن رفعهمشعل:هلا نايف

    نايف: اهلين كيفك

    مشعل: أزقح

    نايف:أصلا إنت كل حياتك تزقح إلى أقول وش رايك وين نروح اليوم

    مشعل:وش رايك في النادي من زمان ما رحناه نايف:أوك أجل جهز انا في الطريق جايك

    مشعل:تصدق توني قايم يعني يبالي نص ساعة على بال ما أجهز الله يصبرك تنتظرني

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ __

    في بيت أبوا نايف


    أبوا نايف رجع مستعجل يبي ياخذ أوراق

    دخل المكتب وكانت شهد تنظفة شكرها يخقق وتتمايل بخصرها وتغني

    أبوا نايف خق فقفل الباب وقرب من شهد


    نهاية البارت الثالث

    توقعاتكم


    وش بيسوي أبوا نايف في شهد؟؟؟



    هل بتستمر علاقة ثامر ونوف؟؟؟

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية رغم ذلك الى اني احبك يا ولد العز ٢٠١٤

    البارت الرابع



    في بيت أبوا نايف


    أبوا نايف رجع مستعجل يبي ياخذ أوراق

    دخل المكتب وكانت شهد تنظفة شكلها يخقق وتتمايل بخصرها وتغني

    أبوا نايف خق فقفل الباب وقرب من شهد


    شهد انتبهت على صوت وراها

    لفت وشافت أبوا نايف ما كان منها إلى إنها تنزل تنورتها

    شهد:سم ياعمي بغيت شي

    أبوا نايف:أباك إنتي مو احد غيرك

    شهد:بس أنا محرمه عليك أنا زوجة ولدك

    أبوا نايف:بس أنا أبااااك

    شهد وهي تروح تبي تفتح الباب وتطلع

    مسك يدها أبوا نايف و

    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_


    الساعة 7:54

    كانت نوف في الملحق جالسة تجهز لبست ذي كذا بلوزة





    ولبست معاه بنطلون أسود مع بوت راياضي زي كذا




    ورفعت شعرها زيل حصان وطلعت برة تاركة عبد الله نايم


    توجهت للحديقة الخلفية وجلست على المرجيحة وجلست تتمرجح

    فجعها صوت ثامر

    ثامر: سلاااام أشوف اليوم النفسية زينه يانوف

    نزلت نوف من المرجيحة : الحمد لله بعدين ليه احزن وانا عندي اخ زيك

    ثامر:طيب يا اختي وش رايك تفطري معاي لآني ما فطرت

    نوف:بس أنا فاطرة

    ثامر:وش فاطرة

    نوف: سندويتش جبنه مع شاي

    ثامر:تسمي هذا فطور لا لازم تفطري معي

    نوف:أوك وش فطورك

    ثامر : عدس مع فول وشاي

    نوف:أوك عادي

    ثامر:إنتظريني بروح أشتري من الفوال وأرجع

    نوف:طيب



    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_



    في النادي


    نايف: مشعل وش رايك أزيد عضلات ولا أوقف

    مشعل:لا تزيد إذا ذدت بيطلع جسمك أكبر من راسك بعدين لا تسألني اسأل المدام

    نايف:يرحم أمك لا تجيبلي طاريها

    مشعل:ليه متهاوش وياها

    نايف:لا بس ما اواطنها بعيشة ربي وحدة باعت نفسها عشان فلوس

    مشعل:صدقت ياخوي

    نايف:إتركني من طاريها

    مشعل: ابشر بس ما تلاحظ إنك توك متزوج وحدة وبعد اسبوعين بتزوج ست الحسن والدلال هنا

    نايف: آآه بس يازينها بس مو زي وجه النحس إلى عندي

    بس مشكلتها تتغلى علينا تخيل تقول ما رح أكلمك عشان تشتاق

    مشعل:ههههههههههههههههه خرفنتك هه

    نايف وهو يصقعه على ظهره

    نايف:قوم بس تراني جوعان خلنا نروح لمطعم وناكل

    مشعل: والله حتى أنا

    نايف:اجل يالله


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_



    في المكتب

    مسك يدها أبوا نايف و قربها منه

    بس شهد بعدته عنها بقوة

    شهد:عمي وخر

    ودفته بقوة طاح على الأرض

    طلعت شهد الجوال من جيبها ودقت على نايف

    مارد ورجعت شهد تدق

    رد بعد خامس رنه

    نايف:خير وش عندك

    شهد:نايف إلحقني أبوك حبسني في المكتب وموا لاضي يفتح الباب ويحاول يقرب لي

    نايف: إييييييييييش إنتي كذابة مستحيل أبوي يسويها

    شهد:تعال بسرعة الله يخليك

    نايف:طيب ثواني واجيك

    سكرت شهد من نايف

    انفجعت شافت أبوا نايف طايح ومو فاتح عيونه حسبت صار فيه شي

    قربت منه

    شهد:عمي عمي

    فاجأها بأنه يرميها على الأرض وينسدح فوقها كان بيسوي شي

    بس فجعه صوت الباب

    نايف:شهد افتحي الباب

    قام أبوا نايف من شهد بسرعة وفتح الباب لنايف

    دخل نايف الغرفة وشاف شهد مرمية على الارض

    ناظر نايف أبوه : آخر شي توقعته إنك تعتدي على زوجتي يابوي

    أبوا نايف: من قال اعتديت عليها

    نايف:وااضح يا بوي ماله داعي

    وقرب من شهد

    نايف:شهد سوى فيك شي

    شهد بعد ما جلست:لا لو ما جيت كان توه بيسوي وجلست تبكي بصوت قطع قلب نايف

    التفت نايف لقى أبوة مو موجود ضم شهد وجلس يواسها

    نايف:خلاص لا تبكين

    شهد وهي تشد عليه : ما بي أبي أمي إه إه إه

    نايف:خلاص ومشى معها لين وصلها الجناح

    راحت شهد على الكنبة وبكت لين نامت

    أما نايف راح يتناقش مع أبوه


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_


    في الحديقة الخلفية

    كانت نوف تاكل مع ثامر

    نوف:الحمد لله شبعت

    ثامر:حتى انا بس حرام بقى كثير

    نوف:عادي اتركة بعد شوي بيقوم عبد الله أكيد بيجوع وبياكلة إن شاء الله

    ثامر:نوف تعالي بوريك شي

    جت نوف وجلست جنبه

    ثامر:وش رايك بمزرعتنا

    نوف وهي تشوف الصور: روعه ماشاء الله ليه ما تروحوها

    ثامر: كنا دايمناً نروح بس الحين عشان نايف يجهز فلتة للعروس

    نوف:لختي

    ثامر:لا هو يحب وحده اسمها هند زواجه بعد اسبوعين منها

    نوف:بس توه متزوج شهد

    ثامر:أصلا هو ما يحب إختك وتزوج إختك عشان أبوي ما يتزوجها وتطلق أمي

    نوف:أها حرام شهد مسكينه

    ثامر:لا أكيد نايف بيعدل بينهم

    نوف:إن شاء الله

    ثامر:نوف عطيني رقم جوالك

    نوف:ما عندي جوال

    ثامر:أفا ليه

    نوف:محد عندة جوال إلى شهد

    ثامر: خلاص اسمعي أنا بجبلك جوال بس إنتي وش تحبين

    نوف:لا ما تشتريلي شهد تقول إني أدرس وبعدين هي تشتريلي

    ثامر:بس أنا اخوك وبشتري لك

    نوف:كيفك

    ثامر:بشتري لك مثل جوالي وش رايك

    نوف:عادي

    ثامر:يالله يانوف باي مواعد أصدقائي

    نوف:أوك باي


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_


    في المجلس



    نايف:يبة أنت اخر واحد توقعت يسوي كذا بزوجتي

    أبوا نايف: أنا داري إنك تزوجتها عشان أمك ولا إنت تحب هنا لا تحسبني ما أعرف

    نايف:إيه ما حبها بس ما أرضى أنك تعتدي عليها

    هذي امانة عندي

    أبوا نايف: يوم إنك تقول امنة وراك ضاربها وجهها كله ضرب

    نايف:كيفي زوجتي بس غنت عمها مفروض ماتسوي معها ذا الشي

    أبوا نايف: اقنعني انك تغار تلقاك لسى ما دخلت عليها

    نايف: مالك في هذا الموضوع وعشان أريحك بطلع بعد اسبوعين من البيت بروح فلتي

    أبوا نايف: شي راجع لك

    طلع نايف معصب وراح الجناح

    دخل شاف الجناح مبخر وبارد

    كانت شهد في الحمام (أكرمكم الله)

    طلعت شهد

    شهد:نايف جيت يالله جهزت الحمام(أكرمكم الله) لك

    نايف:طيب طلعي ملابس لي

    شهد: طلعتها تلقاها على الرخام إلى جنب المغسلة

    نايف:مشكورة ودخل ياخذ له شاور يهدي أعصابة بيه


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_



    بعد اسبوعين

    كان هذا يوم يوم زواج نايف من هند البيت منقلب تحت فوق الكل يجهز

    نايف كان قايم من بدري راح للحلاق يضبط له عوارضه وسوى تنظيف لجسمه وطلع ثوبة من الخياط

    رجع البيت ودخل الجناح


    نايف:شهد

    شهد:سم بغيت شي وهي جاية له شافته ووقفت عن الكلام وجلست تناظر

    نايف: ناس ما شافوا خير تعالي خذي الثوب مني وبخريه وعلقيه في الدولاب

    شهد:طيب راحت أخذت الثوب منه وراحت تبخره وهي تبخره جالسة تفكر (الحين كيف نعيش مع بعض انا وهي نايف من أول قاسي علي كيف بعد ما تجي هي مارح يعطني وجه وكيف يباني اجلس في بيت لحالي لمدة شهر بدون مطلع هذا ما عندة قلب بس اليوم شكلة كان شي ثاني

    أقول شهد لا تفكرين فيه بعدين تحبيه طلعيه من راسك مستحيل يحبك كلها كم سنه ويرميني مطلقة


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_


    في القاعة الساعة عشر كان الكل تجمع هذا الوقت في القاعة القاعة كانت فخمه

    بدى الزواج والكل قام يرقص

    ما عاد شهد نوف جالسين في أخر الطاولات

    أتوقف للحظات أعرفكم على عائلة هناء

    تقرب لنايف من بعيد

    أبوا هناء: اسمه تركي شخص شديد يحب الفلوس بشكل غير طبيعي

    أم هناء:اسمها نورة تحب عيلها وحنونه عليهم بس عندها خبث ضد إلى ما تحبهم

    هناء:أكبر أخواتها تحب نفسها ماتحب أحد يشاركها في شي خاص لها شعرها لكتفها باهت بس ناعم وجسمها حلوا بس إنوا ما عندها خصر ولا موخره تميل للقصر ملاح وجهها عيونها وسط عدستها بني غامق رموشها طويلة بس قليلة وجهها دائري شفايفها كبار وشوي مليانة

    لاهي سمينه ولا نحيفة وسط بس تميل لسمنه عمرها 19


    هند:نفس طباع أختها تكلم شباب ما عليها من أحد إلى براصها تسوية تشبه اختها بس هي نحيفة وشعرها لنص رقبتها عمرها 18 سنه

    خالد: عمرة 15 سنه فالها ثالث متوسط



    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_


    نرجع للقصة

    صوت الدقاقة كان عالي ما بقوا أغنية ما شغلوها

    في الطاولة إلى جالسة عليها شهد ونوف

    نوف:حرام ليه ما سو لك زواج زيها

    شهد:لآني مو من عيالتهم ولا مرغوب فيه

    نوف:بس حتى ولو كان سو حفلة صغيرة لك

    شهد:مو لازم

    تقدمة حرمة لشهد ونوف

    الحرمة:السلام عليكم

    شهد + نوف :وعليكم السلام

    الحرمة وهي تكلم شهد:انتي زوجه نايف الأولى

    شهد:نعم انا بغيتي شي

    الحرمة: بغيت بس أعلمك إنك تحلمين تا خذين ولدنا منا وإذا ما عرفتيني أنا عمة نايف حليمة

    شهد:والله أنا ما أبيكم بس الضروف وبعدين لو بغيت اخذ كان اخذت أخوك يا حبيتي

    الحرمة عصبت وراحت

    شهد:هههههههههههه نفسية

    نوف:والله خطيرة

    شهد:يوة مو وقتهم طفوا الأنوار


    (قالت الدقاقه بصوت عالي:نرجوا الجلوس في اماكنكم الزفة بتبدأ)


    إنزفت هناء والكل عينه عليها لين وصللت للكوشة وبدى الناس يسلموا عليها جت شهد وسلمت عليها وقالت لها في أذنها

    شهد:حابة اعرفك على نفسي زوجه نايف وشددة على كلمة الاولى وراحت وتركت هناء تغلي

    بعدها بدقائق أعلنت الدقاقة بدخول المعرس تغطوا كلهم معدى هتون وريم وشهد

    دخل نايف بالبشت كان شكلة يطيح الطير من السما

    وهوا ماشي كان يسمع كلام إلي تقول المعرس أحلا من العروسة وإلى تقول الأوله احلا

    وصل نايف للكوشة وقبل راس هناء وجلس جنبها

    نايف:وش فيك حبيتي مكشرة

    هناء:شهد ليه جت عرسي

    نايف:عشان أقهرها حبيبتي

    هناء:طيب ندها وقول أنك تحبني أكثر منها قدام الكل عشان ما أزعل

    نايف:ابشري

    وقف نايف وأخذ المكرفون من الدقاقة وقال

    شهد تعالي هنا


    على الطاولة

    نوف:شهد روحي

    شهد:خير هو وش يبي مني

    نوف:روحي قبل ما يعصب ويفشلك

    طلعت شهد وبدت تمشي مشية عارضات الأزياء بفستانها إلى فوق الركبة ناظرها نايف وبلع ريقة وسمى بالله من جمالها وصلت للمنصة وراحت له

    شهد:سم بغيت شي

    نايف:أبد خلك واقفة هنا

    وراح ومسك يد هناء وصار هو في النص بين شهد وهناء وقال

    نايف:أقول قدام الكل إن اليوم انا بتزوج حبيبتي هناء أما هذي مجرد خادمة لهناء ولي

    شهد من الصدمة سكتت اما هناء مبتسمة

    ناظر نايف هناء وباسها في خدها ولفت للجه الثانية وشاف دمعة شهد على طرف عينها ضحك ضحكة استهزاء وقال بصوت مايسمة إلى هي

    نايف:اتمنى تتفظلي مكانك

    ناظرته شهد وقالت: جزاك الله خير والله مو تاركني

    وراحت وخلته تايه يحاول يفسر كلامها

    وصلت شهد للطاولة إلى جالسة عليها وأخذت شنطتها وسحبت نوف معها وطلعت لساحة القصر وشافة عبد الله جالس لحالة ممنوع من الدخول زاد قهرها ولبسة عبايتها هي ونوف ونادت عبد الله وراحت للقصر


    نهاية البارت الرابع

    أتمنى تتفاعلوا أكثر

    توقعاتكم


    نايف بيستمر بهذا الشكل مع شهد ؟؟

    شهد وش بتسوي وكيف بتعيش مع هناء؟؟

    ثامر ممكن يحب نوف مع الوقت؟؟؟

  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية رغم ذلك الى اني احبك يا ولد العز ٢٠١٤

    البارت الخامس


    في قصر الأفراح


    أخذ نايف هناء وتوجهوا للفندق

    بعد ما سكر الباب

    نايف:حبيبتي تعالي عندي

    هناء وهي تمثل نفسها مستحية :تيب

    وراحت له وجلست جنبه على الكنبة وصار ما يفصل بينهم ولا شي

    نايف:حبيبتي وين تبين شهر عسلك

    هناء:أنا قلت لك أبا في فرنسا

    نايف:أنا من أول حاجز على فرنسا بس قلت يمكن غيرتي رايك

    هناء:لا انا معاك لآي مكان اهم شي أكون جنبك

    حط نايف يده على كتف هناء وقال

    نايف: وش رايك نسحب شهرين بدال شهر

    هناء:بس انته عندك دوام

    نايف:بس مو أهم منك

    هناء وهي مستحية ومنزلة راسها

    نايف:حبيبتي خذي راحتك روحي غيري على بال ما يجهز العشاء

    هناء:تيب وراحت وقفلت الباب بين إن ثامر جاه اتصال

    ثامر:أف من يدق على معرس


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*


    في القصر

    دخلت شهد وهي تبكي بصوت يقطع القلب

    دخلت الملحق عند أخواتها وهي ميتة بكى



    ملاحظة (شهد من بعد موت أمها وأبوها وتحملها المسؤلية أي ضغط نفسي أو زعل يسبب لها شلل )

    نرجع للقصة

    شهد وهي تبكي : والله ما سويت له شي ليه يسويلي كذا إه إه وشهقت كذا مرة

    نوف كانت تسمع صياح شهد كانت حاقدة على نايف للاكن إلى فجعها إنه صوت بكاء شهد وقف لفت لقت شهد زرقة وما تتنفس

    نوف:شهد شهد قومي شهد لا وراحت المطبخ ركض وجابت كاس موية وحاولت تصحي شهد بس شهد طاحت من بين يدينها

    نوف:شهد شهد تكفى قومي لا تروحين زي ماما و بابا

    نوف أو شي خطر في بالها تدور في شنطة شهد على الجوال دورت في الارقام لقت رقم واحد هو رقم نواف دقت وهي تدعي إنه يرد

    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*

    في الفندق


    نايف:من داق علي غريبة شاف جوالة لقى المكالمة من شهد كان مسميها

    ( العلة )

    رمى الجوال بإهمال ولا اهتم

    لشي سمع صوت الباب يدق

    راح وفتح الباب

    واخذ الاغراض من العامل ورصها على الطاولة وراح دق الباب

    نايف:حبيتي خلصتي

    هناء:لحظة حبيبي

    راح نايف وجلس على الكنبة

    بين في داخل الغرفة

    _*_*_*_*_*_

    هناء:حبيبي بطلع للغثا نايف

    .....:طيب حبيتي أهم شي انتبهي لا يعرف انك مو بنت

    هناء:لا تخاف رحت وسويت عملية ترجعني بنت

    ......:حلوا أكلمك بعدين حياتي روحي للغثا لا يطب عليك

    هناء:اوك حبيبي

    كانت هناء لابسة روب نوم احمر فوق الفخذ مفتوح من عند الصدر وفالة شعرها كله وعبت عطر وفتحت الباب

    لفت نايف وجهه من شم ريحة العطر وخق معها راح لها ومسكها من يدها وجلسها على الكرسي جنبة

    نايف:اكلي حبيبتي لا أبطل

    هناء:عادي حبيبي على راحت إن كنت بتبطل

    نايف:أجل وش ننتظر ومسكها من خصرها ورفعها وتوجهه للسرير تارك جوالة يدق مليون مرة

    _*_*_*_*_*_*_*_*_*-

    في قصر الأفراح

    بقت العوائل الأساسية يرقصوا ويفلوها


    وقفة أوصف لكم عمات وعمان نايف


    1-عمته حليمة :شخص متكبر تشبه أم نايف في شخصيتها تحب عيالها متكبرة متزوجه من ولد خالتها تاجر

    عيالها:


    أميرة:تاخذ من صفات امها مو مرة جميلة قصية عمرها 21مخطوبة لولد عمها

    طارق:عمرة 18

    حلا:عمرها 12


    عمته الثانية

    عواطف : أنسانة تقصف جبهات وما عليها في احد تكرة اللقافة تحب عيالها

    متزوجه واحد من خارج العائلة تاجر

    عيالها

    1-عبد الرحمان:عمرة 22سنه

    2-منذر:19سنه شخص فلاوي صديق ثامر الروح بالروح

    3-هديل:18سنه متكبرة شايفة نفسها صديقة هتون الروح بالروح

    4-عبد الله:7سنوات


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*


    هذي عائلة عمان نايف مكونة من اختين وأخ

    إلى هو أبوا نايف أخوهم الوحيد وأكبرهم

    نرجع للقصة


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*


    في القصر


    حليمة عمة نايف:أف شفت زوجة نايف الأولة متكبرة مدري على إيش

    عواطف إختها:من جد بس طيح وجهها نايف تستاهل وأصلا ناي تاركها زي الشغالة لو مو كلام الناس

    حليمة:تستاهل تخيلي وش قالت لي وهي تقلدها (والله أنا ما أبيكم بس الضروف وبعدين لو بغيت اخذ كان اخذت أخوك يا حبيتي)

    تقهر إلى منتي نازلة بيت أبوا نايف عندنا أنا بنزل عندهم وبكرة الليل بمشي


    عواطف:خلاص اجل انا معك


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*


    في بيت أبوا نايف


    نوف يأست من إن نايف يرد عليها سمعت صوت بوري في الحوش طلعت من دون عباية شافت ثامر يدخل بسيارته

    نوف:ثااااااااااااااااامر

    التفت ثامر في البداية خق من شكلها بس لما شاف دموعها وقف سيارتة وراح لها ركض

    ثامر:نوف وش فيه قولي

    نوف:شهد شهد أغمى عليها من نص ساعة ونايف مايرد وصرخت شهد مارح تموت زي ماما وبابا وتبكي بقوة

    ثامر:وينها

    نوف:في الملحق

    ركض ثامر للملحق جاب عباية شهد وغطاها بيها ونطلق هوا ونوف وعبد الله للمستشفى


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*

    في بيت أبوا هناء


    كانوا متجمعين كلهم في صالة البيت

    ام هناء:شفتوا وش لون فشل نايف شهد زوجتة الأولة

    هند:برد قلبي تستاهل

    أبوا هناء:أهم شي قلتي لهناء على الخطة

    أم هناء بخبث:لا توصي حريص


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*

    وصل ثامر المستشفى ونزل شهد وجلس يصارخ على الممرضات لين أخذوها منه جلس على كرسي الإنتظار وكان يناظر شكل نوف وهي تبكي وعبد الله جنبها يبكي راح لجهتهم ومسك عبد الله وضمة لصدرة وجلس يقرى علية لين نام في حظنة حطاة على الكرسي ومد يدة لنوف

    ثامر:نوف كافي بكى شهد بتطلع سليمة مو صاير فيها شي

    نوف: إه إه إه كلوا بسبب نايف هو إلى زعلها

    ثامر ما استحمل شكلها وضمها لصدرة بقوة

    ونوف :زادة في البكا وضمتة بقوة

    وطلعت كل إلى في بالها وبعدت عن حضن ثامر لما طلع الدكتور

    توجهت له نوف

    نوف:دكتور وش فيها إختي تكفى قول

    الدكتور:سلمك الله أختك واضح إنها تتعرض لضغطات نفسية أكبر من عمرها فما تقدر تتحمل فأصيبت بجلطة ولو تأخرتم بس كم ساعة كان توفت

    نوف:طيب الحين كيف صحتها

    الدكتور: ما أقدر أكذب عليك وأقلك إنها بصحة زينه وهي حالياً في غيبوبة

    جا ثامر وضم نوف لآنه كان يسمع كلام الدكتور

    ثامر:دكتور تقدر تدخل لختها

    الدكتور:أختها تحت الملاحظة في العناية المركزية ممنوع الزيارة الحين إنتوا روحوا البيت وتعالوا بكرة الساعة 6 مساءً تكون مسموح بالزيارة


    ثامر:إن شاء الله ووجه كلامة لنوف :يالله يانوف

    نوف:لا ماني رايحة بجلس مع أختي

    ثامر:جلوسك مو فايد لا تنسين غنك لسة بلبسك من الزواج روحي إرتاحي وأنا اوعدك اجيبك لها بكرة

    نوف:طيب

    وراحت معه وهم في الطريق دق جوال ثامر

    ثامر:غريبة أمي داقه علي

    رد

    ثامر:هلا والله بالغالية

    أم نايف:وينك طالع مو إنت أول واحد من العيال طلع من القاعة

    ثامر:إية بس رجعت البيت كانت شعد زوجت نايف تعبانة وديتها المستشفى وانا الحين في طريقي لكم

    ام نايف: من قلك توديها منت مسؤول عنها خلها تموت

    ثامر:يمة كانت زي

    ططوط طوووووووووووووووووط

    سكرت في وجه ورسلت له رسالة عن كان بتتكلم عن مرة او خدامة أخوك لا تكلمني


    وصل القصر وقف السيارة ودخل عبد الله الملحق

    شاف كيف شكل نوف جلس جنبها وحط وجهه ملاصق للوجها

    ثامر:نوف غنتي ما تثقين فيا

    نوف:إلى

    ثامر:خلاص توعديني أنك ماتبكين وأنا أوديك بكرة لشهد

    نوف:طيب

    ثامر:باس جبهتها وطلع



    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_


    في الصباح على الساعة 8:10 دقايق


    صحا نايف قبل هناء

    دخل وأخذلة شاور ولبس ذي كذا

    [/url]

    مع بنطلون أسود

    شاف هناء نايمة ما حب يزعجها

    طلع وسوى له كوفي وهو جالس يشرب فتح الجوال لقى 8مكالمات من العلة=شهد و11مكالمة من ثامر

    انفجع ودق على ثامر

    بعد 5 رنات رد ثامر بصوت نايم

    ثامر:هلا وش تبي

    نايف:إنت إلى وش تبي داق 11 مكالمة يالظالم الأهل فيهم شي

    ثامر:أبد بس زوجتك

    نايف:وش فيها داقة علي 8 مكالمات مدري وش تبي

    ثامر:شفت بعد ما فشلتها قدام الكل على المسرح طلعت وراحت على القصر وجلست تبكي إلين ما شهقت وأغمى عليها أختها دقت عليك ونت ما رديت وبالصدفة انا كنت جاي من زواجك بدري جت إختها وقالت لي السالفة اخذتها للمستوصف

    نايف:كل الإزعاج هذا على إنها أغمى عليها

    ثامر بنبرت حزن :حرام عليك تدري إنها منومة

    نايف:دلع

    ثامر بصراخ :يابليد(عديم) الاحساس زوجتك مرمية في المشتشفى في غيبوبة يمكن ما تصحى منها وعندها ضغطات نفسية يمكن تجن

    نايف:.....................

    ثامر:حس إن كان عندك إحساس

    نايف:في أي مستشفى

    ثامر :مستشفى ..............

    نايف:شكرا

    وقفل وجلس يفكر في شهد وش يصير معها دخل الغرفة شاف هناء لسى نايمة حط ورقة على التسريحة يعلمها غنه طلع مشوار ضروري

    أخذ بوكة ولبس بوتة الرياضي (أكرمكم الله)

    وطلع متوجه للمستشفى



    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_


    في غرفة ثامر

    حاول يرجع ينام بسما جاه نوم دخل الحمام(اكرمكم الله)وخذلة شاور


    ولبس زي كذا لون برتقالي

    [/url]

    ودق على المطبخ يسون له كفي تعطر وأخذ جوالة ونزل تحت ما لقى احد صاحي راح للمطبخ وأخذ الكفي طالع برة الحديقة الخلفية شاف نوف جالسة ما حب يروح لها طلع للأصدقائة

    في نفس الوقت كان منذر قايم من زمان قرر يطلع لي الحديقة طلع ومر على الحديقة الامامية وشاف بنت من بعيد جالسة

    راح لها لما قرب خق عليها



    ملاحظة:منذر أكبر معاكس بنات


    قرب منها وقال

    منذر:مين القمر ما عرفناك

    نوف لفت مفجوعة :مين أنتة؟

    منذر:أنا مو لازم اهم شي إنتي

    نوف:بعد والله أعلم ثامر عليك

    منذر:ثامر نايم (يحسب ثامر نايم)لو تصرخي مو طالع لك قرب من نوف ومسكها من خصرها ونوف تحاول تفلت منه



    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_



    في سيارة نايف

    وصل نايف المستشفى وسأل عن غرفة شهد علموه وينها راح للجهه شاف الممرضات يدخلوا غرفتها ويطلعوا بشكل مستمر والدكتور يصارخ عليهم

    مسك نايف وحدة من الممرضات

    نايف:وش فيها المريضة

    الممرضة : المريضة وقف قلبها نحاول نعيدة للحياة

    نايف هنا حس بتأنيب الضمير كان سكين دخل وسط قلبة



    نهاية البارت الخامس

    توقعاتكم


    منذر وش بيسوي في نووووووف؟


    هل بتموت شهد ولا لا؟


    وش موقف هناء لما تقوم وما تلقى نايف؟

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. تحميل رواية خطر في إند هاوس ٢٠١٤ , رواية بوليسية روعه ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2014, 09:57 AM
  2. تحميل رواية موت في السحاب ٢٠١٤ , رواية بوليسيه ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2014, 09:56 AM
  3. تحميل رواية جريمة في بغداد ٢٠١٤ , روايه بوليسية في العراق ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2014, 09:55 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-03-2014, 09:52 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-01-2014, 01:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52