بسم الله الرحمن الرحيم

اعرف مرضك من رائحة فمك

يؤكد الأطباء أن هناك حالات صحية وأعراضاً غير مرغوب فيها ترتبط برائحة النفس الكريهة .. إذن فالأمر قد يتعدى حاجتك لمجرد غسول للفم ، ولكنه قد يتعلق بمشكلة صحية كبيرة تحتاج لتدخل طبي.

يقول طبيب الإسعاف الأمريكي ترافيس ستورك ـ مذيع برنامج "الأطباء" : "إن لرائحة النفس مدلولات عن وجود بعض الأمراض يمكن اكتشافها بسهولة ، حيث تشكل بعض الروائح إشارة إلى مرض معين" .. وقسم تلك الروائح إلى 3 أنواع :

أنواع الروائح
1 - رائحة الأمونيا : وهي تشبه رائحة النشادر ، وهي إشارة إلى مشاكل في الكليتين ، فالكليتان تشتركان في تحويل بعض المواد ، وخصوصاً البروتين وتحليله ، وإن لم تتم العملية بصورة صحيحة فقد تتسبب في وجود رائحة تشبه الأمونيا ، وإن شممت ذلك في أنفاس شخص ما ، فربما يجب أن يخضع للفحص.
2 - رائحة الفواكه : رائحة الفواكه فى الفم تُنبئ بمرض السكر ، والمصاب بداء السكري لا يستطيع معالجة الجلوكوز ، وبدلاً من ذلك يبدأ فى إحراق دهون جسمه ليستمد الطاقة ، وعندما يحدث ذلك ، يُنتج شيئاً يدعى "أجسام كيتون" التى تتنقل فى الجسم وتخرج مع البول وعبر الأنفاس، لتمنحها تلك الرائحة الشبيهة بالفواكه ، لذا إذا شممت ذلك لدى أي شخص فإنه مصاب بالسكري الكيتوني من الفئة الأولى ، وإذا كان يعاني أعراضاً أخرى ، فذلك يتطلب أن يذهب إلى غرفة الطوارئ . 3 - الرائحة العفنة التى تشبه رائحة القدم: هي دليل على الإصابة بقصور فى الكبد ، وهو الأمر الذي يعني مرض الكبد ، حيث تتجمع تلك السموم فى الدم والبول فتصبح هناك رائحة عفنة تظهر في رائحة الفم .
ونصح الدكتور ترافيس ستورك قائلاً: "إن كنتم تعانون رائحة،ولاتزول بعدأن تغيروا عاداتكم في تنظيف الأسنان واللثة فقد تكون إشارة لتذهبوا لاستشارة الطبيب".

أسباب عامة

هناك أسباب أخرى لرائحة الفم الكريهة تتعلق ببعض العادات أو أمراض تتعلق بالاسنان واللثة ، ومن هذه الأسباب:
1ـ الإهمال في النظافة.
2- صحة فموية سيئة وأمراض فموية، مثل : تسوس الأسنان المتروك دون معالجة ، والخراجات السنية ، والتقيحات، وأمراض الأنف ، والبلعوم ، والجيب الفكي، والتهاب اللوزات، والزوائد الأنفية.
3- انحصار فضلات الطعام بين الأسنان، والأجهزةالصناعية السيئة والجسور الرديئة الصنع.
4- تناول بعض الأطعمة التي تعمل على الرائحة الكريهة في أنفاس من يأكلها مثل البصل والثوم .
ويمكن حل هذه المشكلة عن طريق تناول أوراق الخس أو البقدونس أو النعناع التي تذهب قليلاً بالرائحة، نظرا لاحتوائها على مادة الكلوروفيل .
5 - التدخين.

طرق العلاج

-استخدام معجون الأسنان والفرشاة مرتين يوميا على الأقل..
- استخدام مضمضة فم تحتوي على مواد مؤكسدة مثل ثاني أكسيد الكلور، والتي تزيد نسبة الأكسجين في الفم، فتسيطرعلى البكتيريا اللاهوائية وذلك بإشراف الطبيب .
- تفريش الأسنان جيدا باستخدام الفرشاة للأسنان الأمامية، من أعلى إلى أسفل ، والخلفية من أسفل إلى أعلى .
ومن الجانبين يكون التفريش من أعلى إلى أسفل .
ومن خلف الأسنان يكون التفريش من الأعلى إلى الأسفل وبحركات دائرية .
ثم تفريش داخل الأسنان .
ولاننسى تفريش اللسان خاصة على الجزء الخلفي منه لإزالة الطبقة السطحية البيضاء التي تساعد على تكاثر البكتيريا .
- استخدام الخيط السني بين الأسنان.
- زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري كل 6 أشهر على الأقل للقيام بتنظيف كامل للفم والأسنان لإزالة الجير والتسوس والبكتيريا، حيث ينتج عن وجودها رائحة كريهة جدا.
- الإكثار من شرب السوائل لمنع جفاف الفم.
- مضغ علكة خالية من السكر بعد تناول أي وجبة طعام .

طرق طبيعية

هناك عدة طرق للتخلص من رائحة الفم منها "الشاي" حيث أظهرت دراسة علمية حديثة أن المركبات الطبيعية الموجودة في الشاي تساعد في التخلص من رائحة النفس الكريهة من خلال منع نمو البكتيريا المسببة لها .. ووجد الباحثون في كلية طب الأسنان بجامعة ايلينوي بشيكاغو أن مركبات الشاي "بوليفينول" تمنع نمو البكتيريا المسؤولة عن رائحة النفس الكريهة وإنتاجها للمركبات التعفنية.
وقال باحثو علوم الجراثيم والأحياء الدقيقة أن رائحة النفس الكريهة تؤثر على شريحة كبيرة من المجتمع، وتتسبب عن مركبات كبريتية متطايرة مثل كبريتيد الهيدروجين الذي تنتجه البكتيريا اللاهوائية التي تعيش في بيئة خالية من الأكسجين مثل : خلف اللسان، والتجاويف العميقة في اللثة.
ووجد الباحثون في دراستهم ـ بعد إضافة مركبات الشاي إلى ثلاثة أنواع من البكتيريا المسببة لرائحة النفس الكريهة لمدة 48 ساعة وبتراكيز تراوحت من 16 - 250 مايكروجرام لكل ملليلتر ـ أن هذه المركبات منعت نمو بكتيريا الفم حتى في التراكيز المنخفضة مثل 2.5 - 25 مايكروجرام لكل ملليلتر، حيث أعاقت إفراز الأنزيم المحفز لتشكل كبريتيد الهيدروجين ، وقللت إنتاجه بنسبة 30 %.
وأشار الخبراء إلى أن هذه الدراسة تكمّل البحوث الأولية التي أظهرت أن الشاي الأسود يوقف نمو البكتيريا في الصفائح السنية ، وأن غسل الفم والأسنان بهذا الشاي يقلل من تشكل الجير والكلس، ويمنع إنتاج الحوامض المسببة لتسوس الأسنان .. ولفت العلماء إلى أن الشاي الأسود ومركباته الطبيعية تفيد صحة الفم والأسنان، فهو إلى جانب منعه لنمو الجراثيم في الفم يثبط إنتاج المركبات كريهة الرائحة التي تنتجها هذه الجراثيم، موضحين أن مواد "بوليفينول" الموجودة في الشاي تشمل "كاتشين" المتوافرة في الشاي الأخضر والأسود, و"ثيافلافين" المتواجدة في النوع الأسود.


للنساء : بدائل تخلصك من جراثيم الفم


يشير الأطباء إلى أنه لا داعي للحرج،و كل ما عليك هو تناول الأطعمة التي تخلصك من جراثيم الفم، وهي :
• الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مواد تقتل جراثيم الفم، لذلك اشربي في فترة الإفطار من كوبين إلى خمسة أكواب.
• الكيـوي:تعتبر ثمرة الكيوي أغنى الثمار بفيتامين c ، فثمرة الكيوي الواحدة تحتوي على ما تحتاجين إليه من هذا الفيتامين في اليوم. والذي يؤدي نقصه إلى ضعف وتفكك طبقة الكولاجين في اللثة، ويعرضها للضعف فيجعلها لا تقوى على القيام بدورها كما يجعلها أكثر تأثراً بالجراثيم .
• البقدونس والنعناع: إن مضغ القليل من أوراق البقدونس أو النعناع بعد تناول وجبة تحتوي على عناصر ذات نكهات قوية يساعد على الحفاظ على رائحة فم منتعشة، لأن هذه الأوراق تحتوي " المونوتيربينز" وهي مادة طيارة تنتقل بسرعة من الأوعية الدموية إلى الرئتين، حيث تنتشر رائحتها عن طريق التنفس.
وإذا لم تستطيعي مضغ البقدونس يمكنك إضافة البقدونس إلى الأطباق المختلفة فيكون له المفعول نفسه خصـوصا على الشوربة والسلطات والمشويات.