قدم الطفل عبد الإله سامي بخاري، بالصف الرابع بمدارس صلاح الدين الأهلية بجدة، هدايا نقدية وعينية لعامل المدرسة "باكستاني الجنسية" عبارة عن مصحف ومبلغ 500 ريال، وكيكة كتب عليها "شكراً عمو رفيق".
وقال الطالب عبد الإله: إن العم رفيق يتعب من أجلنا يومياً، وهو بمثابة اﻷب الحنون لكل طلاب المدرسة.

وقال والد الطفل، سامي بخاري: إن هذه البادرة من ابني يستحقها هذا العامل الطيب الذي يقوم بأدوار إنسانية لأبنائه الطلاب.

وشكر مدير المدرسة، عبد الله الزهراني، الطالب عبد الإله، وولي أمره على هذه البادرة التي جسدت الروح الإسلامية والشراكة المجتمعية، مضيفاً أن هذا العامل قضى حتى اﻵن 20 عاماً في المدرسة وهو محل تقدير واحترام كافة أبناء الحي الذي تقع فيه المدرسة؛ نظير اهتمامه وعنايته بأبناء المدرسة وتعامله معهم بروح الأبوة.