مكَّنت الإدارة العامة لهيئة الهلال الأحمر السعودي في منطقة نجران، خلال الأسبوع الماضي، بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اثنين من المعتقلين في "جوانتنامو" من إجراء اتصال تلفوني مع ذويهما.وتأتي هذه الخطوة بتوجيهات من رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي، الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز، وفي إطار حرصه على استكمال الدور الإنساني والاجتماعي.
أوضح ذلك المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر في منطقة نجران سعود آل دويس، مشيراً إلى أن كل مكالمة امتدت لـ60 دقيقة.
من جانبهم رفع أفراد أسرة كل المعتقل شكرهم وتقديرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يحفظه الله- على ما تم توفيره من سبل للتواصل مع ابنهم المعتقل.‫