صفحة 1 من 24 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 119

الموضوع: رواية اكتشفت اني لقيطه ٢٠١٤ , روايه دراميه مؤثره

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رواية اكتشفت اني لقيطه ٢٠١٤ , روايه دراميه مؤثره

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواية اكتشفت اني لقيطه ٢٠١٤ , روايه دراميه مؤثره

    الروايه هذه تناقش قضيه مهمه من قضايا المجتمع ..
    قضيه بجد قااااسسيه ومؤلمه ..
    قضيه استهان بها كثير وكثير من الناس ..
    قضية اللقيط ..!!
    قضية انسان رموه اهله إما بسبب الفقر او القسوه او لانه ضحية غلطة من ابناء آدم وحواء ..
    فعلا قضية انسان ما يلقى أي قبول في هالمجتمع المتخلف ..
    اعذروني على هالكلمه بس بجد انا محقه فيها ..
    انا ما اقصد بكلامي الكل .. بس الاغلبيه من هالنوعيه من الناس ..
    التقزز والاشمئزاز هو اللي يصدر منهم تجاه هاللقيط ..
    الكل ينظر فيه نظرة احتقار وكره وقرف وكأنه شي كارثه او مصيبه ..
    طيب ليش وايش هو السبب ..؟؟!!
    السبب هو .. لأنه لــقــيــط ..!!

    انا مابي اطول عليكم في الشرح لاني في روايتي هذه راح اشرح فيها هالقضيه واتمنى انها تغير نظرتهم تجاه هالانسان ..
    فها إنا الآن اقدم بين ايديكم روايتي الأولى باسم::
    .."" واكشفت اني .. لقيــطــه ""..
    بقلمي .. ڝږڂۃ ٱڸـﻣڜٺٵﻗـہ.. ♪




    روايتي تحكي عن بنت عاشت مع اسره وبعد مرو الكثير من الاحداث اكتشفت انها لقيطه ..
    اعرف ان في بالكم الكثير من التساؤلات انو كيف ما تعرف من اول لانها بدون اسم عائله ومن هذا الكلام .. راح تعرفوا اجابات عن كل اسئلتكم داخل هالروايه ..
    روايتي خليجيه واحداثها كلها في الدوله الشقيقه قــطــر ..
    صحيح انا سعوديه بس حبيت تكون هالاحداث في قطر عشان تتناسب مع الافكار اللي رسمتها في بالي ..
    روايتي هذي تناسب كل الاذواق ..
    فيها الاكشن والرومانسيه .. فيها الهدوء والازعاج .. فيها الضحك والنكد .. واللي يحب اسلوب العصابات اطمئن لان روايتي فيها من هالشي .. انا بنفسي اموت في الاكشن ..
    راح انزل لكم كل اسبوع بارت ويمكن بارتين .. حسب الضروف يعني ..
    حأترك بين ايديكم روايتي واتمنى انكم ما تبخلون علي في الآراء .. لان اهم ما عند الكاتب هو آرآء القراء ..


    ✖..ملخص الروايه ✖..

    عندما تنزع الرحمه من قلوب البشر ..
    عندما تسيطر عليهم قيود الشياطين ..
    وعندما يكون الجشع والطمع هو غايتهم ..
    عندها يتسببون في دماار الكثير .. حتى لو كانت إبنتهم منهم ..

    رواية وإكتشفت اني لقيطه ..
    رومانسيه .. غامضه .. اكشن .. وممتعه بإذن الله ..

    فبطلتنا فتاه ألقيت من قبل والديها بجانب احد الاسواق وهي بعمر السنتين فوجدها احدهم ورباها تحت اسم ابنته الميته ..
    مشاكل كثيره تواجهها وصدمه كبيره تتلقاها عندما تكتشف حقيقتها ..
    كيف ستعيش وكيف ستتحمل هذا اللقب ..؟! وكيف ستكون مواجهتها لأهلها الحقيقيين ..؟!
    بطلنا الاخر مغزلجي ولعوب درجه اولى .. مهمل ومتهور .. طيب وحنون ..
    ومع هذا يرفض الزواج تماما بسبب الماضي المؤلم الذي عاشه ..
    ماهي حقيقة هذا الماضي ولما يرفض الزواج ..؟! ولما يستحقر نفسه كثيرا ..؟!
    بطلنا الآخر متعجرف وبارد التصرفات .. متكبر ومتغطرس ..
    ماهي قصته ..؟! وماهي قصة تلك الطفله وامها اللتين يرعاهما ويلبي احتياجاتهما ..؟! ولما ..؟!
    بطلتنا الاخرى خجوله وضعيفة الشخصيه .. تعاني الامرين بعد إصابة توأمها بشلل نتيجة حادث من شخص طائش ..
    تقرر ان تكمل حلم اخاها في الكيمياء بالرغم من رفضه لذلك في البدايه .. تأخذ اوراقه الخاصه وتنتقل لجامعة اخرى وتدرس تحت اسم اخاها .. كـ ولد ..
    مع مرور الاحداث تذهب عنها صفات الخجل والضعف .. وماذا ايضا ..؟!
    بطلنا الخامس شاب .. طائش متهور مستفز وذكي ..
    إثر مشكله قديمه حصلت بينه وبين شلته السابقه الذين مازالوا يطاردونه يقرر في عمل خطه محبكه مع صديقه ليتخلص منهم ..
    تنفذ الخطه وتقترب من النجاح ولكن بطلنا في النهايه .. يندم ..
    كيف ولما وماهي المشكله اصلا ..؟!

    والكثير الكثير من الابطال ..
    فأحدهم مشكلجي وشرس ودائم المشاجرات مع طلاب جامعته ..
    حتى الفتاة المسكينه اللي اتت للعمل عنده من اجل إعانة اهلها لم يكف عن إهانتها ابدا ..
    والثاني انسان ذكي وعاقل في تصرفاته .. يهب باحثا عن بطلتنا لينقذها من ضياعها ليؤمن لها حياة افضل من الحياة اللتي اجبراها والداها لتعيشها بذلك اللقب القاسي ..
    والآخر شخص بارد بقلب منتقم ويسعى للانتقام من الشخص الذي دمر حياتهم ..
    الانتقام يلعب دوره ليسيطر على عقل بطلة اخرى تنوي الانتقام من قاتلة سعادتها .. تلبس الاسود وتعشق الهدوء وهدفها واحد لكن النهاية مختلفه ..
    والاخرى مغروره ومتكبره .. تكلم الكثير من الشباب ولكن تنعكس الامور في النهايه ..
    وهناك الدلوعة البريئه .. وأيضا الشاب التركي الجنسيه .. والفتاة الفلسطينيه ..

    رواية تلامس الواقع والخيال ..
    فيها الحزن وفيها الفرح .. فيها الهدوء وفيها المقالب ..
    ماهي الشخصية الحقيقيه لوالد بطلتنا الغامضه ..؟!
    وماهي حكاية تلك المدعوة برؤى وماهو هدفها ..؟!
    وما سبب إلقاء بطلتنا بالشارع في طفولتها ..؟!
    والكثيير من التساؤلات والغموض تجدونها بالروايه ..
    ابطالها اسيل وسامي وطارق ودانا وبسام وآرثر وإياد وريما وراشد وفارس ووصايف وفيصل و و والكثير ..

    التلخيص بقلم // صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸«

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اكتشفت اني لقيطه ٢٠١٤ , روايه دراميه مؤثره

    |$[ البآرت الأول الجزء الأول ]$|


    .. في داخل افخم قصور قطر ..

    دخلت ذيك المراء بجسمها الرشيق الى احد الغرف الفخمه في هالجناح وفتحت الستاير المخمليه بهدوء تاام وبعدها تقدمت الى السرير وقالت في رقه: سيد سامي لو سمحت ..
    تقلب اول ابطال روايتي في الفراش وبدأ يتمتم بكلمات مو مفهومه....
    ابتسمت وهي تقول: لو سمحت ياسيد سامي كلمني ... الا تريد الذهاب الى الجامعه ... استيقظ رجاءا ....
    التفت سامي ناحيتها وعيونه كلها نوم فقال بثقل: طيب طيب بس روحي ياريندا وحأنزل بعد 5 دقائق ..
    ريندا: لن انزل حتى تستيقض تماما ياسيدي... فالساعه الآن السابعه والنصف لقد تأخرت جدا ياسيدي ...
    سامي: اووووف ما ابي اروح الجامعه زين .. يالا اقلبي ويهج ...
    ريندا: انت تعلم ان اباك سيغضب إن لم يوجد هناك سبب للغياب..
    سامي: هه ومن وين بيعرف اني غبت وهو مشغول بأعماله وتجاراته وما اشوفه إلا مرة في السنه .. ريندا اخرجي وقفلي الباب هيا ..
    ريندا: حسنا سيدي لن ارغمك ..
    فخرجت وقفلت الباب فتقلب سامي للجهه الثانيه و قفل عيونه وبعد فتره بسيطه شال الغطاء عنه وقال بطفش: طار النوم .. اوووووف ..
    قام وراح للحمام وأخذله شور وخرج ولبس ملابسه ووقف يصفف شعره قدام المرآه فقال بتفاخر وغرور: صج اني وسيم وكشخه ومحد مثلي ..آآآه فديتك ياسامي ..
    نزل الى الصالة فقابلته ريندا وقالت: سيد سامي الم تقل انك ستنام هل غيرت رأيك .. تفضل وتناول الافطار في غرفة الطعام ..
    سامي: طيب طيب بس المهم انه يكون جاهز من اول لأني ما ابى أتأخر عن الجامعه ..
    ريندا: اجل سيدي انه جاهز تفضل ..
    فراح سامي الى غرفة الطعام فدق جواله ولما شاف الرقم ابتسم ورد: هلا هلا والله بهالصوت كيفج ...... لا لا ياعيوني انا ياي اليوم للجامعه هو انا اقدر اترك الجامعه وانتي فيها يابعد روح سامي ...... اوكي اوكي المره اليايه ماراح اخوفج وراح ايي بدري يالا باي باي ..
    وقفل الجوال فطالعت فيه ريندا بأبتسامه وقالت: سيد سامي هل لي ان اسألك سؤال ..؟!
    جلس سامي على طاولة الطعام وبدأ ياكل وقال: اسألي ..
    ريندا: هل لي ان اعرف ياسيدي كم عدد أرقام الفتيات اللاتي في جهازك ..؟!
    فضحك سامي ضحكه عاليه وقال: ههههه كثير كثير لدرجة اني صرت الخبط بينهم صرت اكلم ليلى على انها ريم واكلم ريم على انها هيفا وإذا بغيتيني اضيفج وياهم ماعندي مشكله ..
    ريندا: لا لا شكرا لا اريد .. طيب ماذا تستفيد من محادثتهم ..؟!
    سامي: عادي استمتع .. وحطي في بالج ترى مو انا اللي دايما اخذ ارقامهم هم يعطوني بنفسهم اقسم بالله .. لأني وبلا فخر اوسم شخص في الجامعه كلها فأنا الانيق والوسيم والكشخه وكل شي .. تخيلي ان نص بنات الجامعه خاقين عندي تخيلي انهم لو عرفوا ان ماعندي رصيد يشحنون لي مو انا اللي اشحن لهم ..
    ريندا: اعرف هذه الاشياء ياسيدي ولكن ارجوا ان لا تفتخر بنفسك كثيرا ..
    سامي: ومن قال اني افتخر بنفسي يالا الحمد لله شبعت خليني الحق على البنات لايتعذبوا بغيابي باي ..
    ريندا: الم اقل لا تمدح نفسك...
    سامي: هههههه هذه الحقيقه انا ما اجذب باي ...
    فشال كتبه وخرج مسرع وركب سيارته وانطلق بصوره جنونيه كعادته في السواقه ..

    **سامي سلطان الراهي يبلغ من العمر 21 سنه في ثالث جامعه شخص غني للغايه وملياردير فأبوه عنده شركات ومصانع ومراكز كثيره في كل مكان في العالم ومايهتم بولده كثير وسامي شخص جميل ووسيم لابعد الحدود طيب ورومانسي جدا ومغزلجي لكن بحدود .. وكمان انسان عصبي ويتنرفز بسرعه ومتهور للغايه**






    ================================================== ===============







    وقفت قدام المرايه تطالع في شكلها وتكلم نفسها وتقول: اقصه كيف .. قصة فيكتوريا حلوه بس ما ابي وقصة الفراوله حلوه بس مررره قديمه .. آآآه نفسي اقص إيمو بس ما اتوقع احد بيوافقني الرأي.. إلا يمكن فارس لأنه طيب .. او اقص بوي احلى ... لا عاد هذه محد راح يوافق حتى فروس ..
    فدخلت وحده للغرفه وقالت: اسيلوه وويع .. متى بتنزلي ..؟!
    فلفت اسيل وقالت: ياسبحان الله ريما المغروره تناديني ..
    ريما بغرور: ترى موعشان سواد عيونك طلعت بس عشان كنت ابى آخذ كتبي عشان الحق على الجامعه يااستاذه ..
    اسيل: وش اللي ياب كتبج لغرفتي ..؟!
    ريما: انا .. وبسرعه ترى فيصل ماراح ينتضرج ...
    اسيل: يصير خير ...
    فأخذت ريما كتبها وشوي صرخت فجأه .. فلفت عليها اسيل وقالت: ايش فيج ..؟!
    فقالت ريما بدلع: باجي ثلث ساعه بس على محاضرتي بعدين الدكتور ماراح يدخلني الكلاس ويكتبلي غياب ..
    اسيل: احسن ..
    ريما: وات إيفر خله يكتبلي غياب إيزي ...
    اسيل: احسج داخله الجامعه وناسه بس .. مو عشان دراسه أو تخصص ..
    ريما: وأنتي وش عليج .. انتي اللي دفعتي ولا دادي ... لا تدخلي فيما لا يعنيج يا استاذه ...
    فدخل فارس مستعجل يقول: وينكم .. فيصل مره معصب.. حيروح ويخليكم ...
    اسيل: لا لا لا نازلين نازلين ..
    فارس: طيب بسرعه ....
    فقالت ريما بنذاله: اقول شكلي ببطل ماني رايحه الجامعه ...
    فارس: لا ريما لا تقولي كذا بالله تعالي .. الجامعه ماهي حلوه بدونك .. أقسم بالله ان منصور بيينني ...
    ريما برقه: ومين منصور هذا ..؟!
    فارس: خويي في الشله .. اذا ياء يوم وماشافك ينهبل ..
    اسيل: من زود الجمال والاخلاق عشان ينهبل ..
    مسكت ريما خصلات شعرها وقالت: واااه كل هذا غيره مني ...
    فنضرت فيها اسيل بأستخفاف: وانت يافارس لا تمدحها وتصدق نفسها ..
    فارس: عادي والله عادي ..
    اسيل بعصبيه: لا مو عادي لا تمدحها فروس ..
    فارس: اوكي اوكي خلاص لا تصارخي ..
    ريما بقهر: فوفو ليه تسمع كلامها .. طنشها ..
    فارس: والله احترت بينكم ما ادري اراضي مين ولا مين ..
    اسيل: انا بالطبع لازم تراضيني بما اني التؤام حقك ..
    ريما: اللي قاهرني الى الآن كيف تؤام وما تتشابهون ..؟!
    اسيل: صج انج ياهله وما تفهمي .. ماقد سمعتي بتؤام غير متشابه .. ولا مادرستي هذا الشي ..؟!
    ريما: خلاص وإذا تؤام انا اختك الكبيره ولازم تحترمني .. لحضه كيف خويك ينهبل علي وانا في ثالث يعني اكبر منه بسنتين ...
    فارس: إذا كان على منصور فهو عايد السنه ثلاث مرات .. مره في المتوسط ومره في الثانويه ومره في الجامعه..
    ريما: ماشاء الله هذا يمشي بالتسلسل ..
    فارس: لا تضنين برفيجي ضن سوء تراه بس معجب فيج يعني مايحبج ..
    ريما بدلع: جذا ولا جذا ما كنت راح اطالع فيه ..
    اسيل بقهر: مغرورره ...
    ريما: هههههههههههه شو صاير إلك ..
    فارس بصدمه: ياالللله فيصل في السياره من زمان اقسم بالله حيقطعني ..
    اسيل بخوف: لا مصيبه ياللا بسرعه ...
    ريما بأبتسامة خبث: انا ماني رايحه.. كلوها انتم هههه ..
    اسيل بعصبيه: نذللله مأخرتنا وتتركينا .. ياللا يافارس ..
    فارس: هيا ..
    ونزلوا بسرعه وما اكلت اسيل الفطور حقها ولمن خرجوا ...
    لقوه متكي على السياره وإيد في جيبه والإيد الثانيه يدخن فيها بعصبيه .. ارتجفوا من الخوف فقالت اسيل: الوضع مايبشر بخير..
    فقال فارس: اسمعي خلينا نمشي عادي ولا كانه صاير شي واذا سالنا ليشت اخرتم نقول .....
    فقاطعته اسيل: هذا إن ترك لنا فرصه ندافع او نتحجى ..
    فارس: معاج حق بس المهم نقول له ان سمح لنا .. ان ريما طاحت علينا دايخه فوديناها لسريرها ورشينا عليها الماي ومن هذا الحجي ..
    اسيل: اوكي خلنا نتحرك ...
    فمشيوا واول ماشافهم فيصل رمى السيجاره على الارض وداس عليها وقال: بدري يادياي << دجاج <<
    فارس: ا ا اه اهلا فيصل...
    فيصل: لا ولكم ويه تتكلمون بعد...
    اسيل بخوف: انت ماتعـ....
    فقاطعها بعصبيه: انتي سكتي ولا كلمه ... اسمع انت وياها ادخلوا السياره ولما ارجع لي حساب آخر معاكم .. ادخلوااا ..
    هزوا رؤوسهم بخوف ودخلوا فارس قدام جنب فيصل واسيل ورى ... ركب فيصل وقال: وين ريما ..؟!
    فقال فارس: ماهي رايحه ..
    فطالع فيه فيصل وقفل باب السياره بقوه..
    فقال فارس بتردد: بالهداوه يا فيصل ...
    طنشه فيصل وما كلمه وشغل السياره وانطلق .. وفي الطريق.. تذكرت اسيل شي فقالت: فيصل ممكن توقف عند سوبرماركت .. موبايلي مافيه شحن وابى بطاقه ..
    فيصل: ياسلام توج تتذكرين وينج من أول .. مافي ..
    اسيل: الله يخليك يافيصـ..
    فقاطعها بعصبيه: قلت لا يعني لا .. ماتفهمي ولا ديايه ماعليج شرهه ...
    نزلت راسها بهدوء .. هذه مو اول مره .. دايم يخاصمها على أي شي .. والمشكله انها ما تعرف ليش ..
    التفت فارس ورى يشوفها فلقاها منزله راسها ..حزن من قسوة اخوه عليها ..
    التفت ناحية اخوه وقال: فيصل .. ممكن توقف عند السوبر ماركت .. نسيت حاجه وأبى اخذها ..
    فيصل: وينك من امس ..؟!
    فارس: ما ادري نسيت وكمان كنت مشغول ..
    فوقف فيصل وقال: اخلص وتعال بسرعه ما ابى أتأخر عن دوامي في الشركه ..
    فارس: حاضر ...
    ونزل.. فطالعت اسيل في فيصل وقالت: طيب ليه ما ....
    فقاطعها: لانج مهمله وفارس هذه اول مره ينسى شي مو زيج كل مره ..
    فطالعت فيه وقالت في نفسها: "بجدانت غريب يا اخوي .. مو قادره افهمك ابدا .. اللحين ابي افهم شالفرق بيني وبين فارس عشان تعامله احسن مني" ..
    دخل فارس السياره وقال: ها تأخرت ..؟!
    طنشه فيصل وحرك السياره ومشى .. بعد فتره وصل الجامعه .. فنزلت اسيل على طول من السياره .. وبعدها نزل فارس .. وراح فيصل ..
    فلحق فارس بأسيل وقال: اسيــــل ...
    فلفت بأبتسامه وقالت: هلا ..
    فارس: انتي زعلانه من اخوي ...
    اسيل: لا من قال .. انا السبب المفروض اني ما انسى ماعليك ..
    فارس: طيب اسيل خذي اشتريت لك بطاقه شحن اعذريني انها بسيطه .. بس مامعاي فلوس تكفي ...
    فطالعت فيه اسيل بأمتنان يا كثر تحب هذا الاخو: لا يافارس ليه سويت جذي انت الان ما معاك مصروف ..
    فارس: عادي مصروفي فداج ..
    اسيل: فارس انا ماراح اخذها لأنـ....
    فقاطعها وقال: اسيل خلاص اشتريتها وكمان الاخ مايرد أخوه .. هيا خذي اعرفج عنيده .. بس مو عليه .. وخلصيني ترى وراي محاضره بعد عشر دقايق ..
    اسيل: اوكي وشكرا .. وراح اعطيك مصروفي لانه ماصار عندك مصروف ..
    فارس: نعم وانتي من وين يكون عندج مصروف .. ماراح اخذه الا إذا قسمناه النص بالنص .. ماعندي حجي غير هذا ..
    اسيل: لو اموت اقنعك ماراح تقتنع .. ياللا خذ ..
    فاخذ وقال: ياللا باي ..
    وراح .. فطالعت فيه وراحت ناحية صاحباتها ...
    لين بدفاشتها المعروفه نطت على اسيل وقالت: هاااااااااااي ..
    ارتعبت اسيل ولفت ناحيتها: الله يشيلج كم مره قلت لج لا عاد تنطي جذا وكأنج في المتوسط مو بالجامعه ..
    لين: يعني إيش لازم اكون ماشيه بطريج مستقيم واكون هاديه وجديه ارفع نضارتي الطبيه ومعاي الكتاب والقلم ادخل دغري على الكلاس واتكلم قليلا وبحكمه وارفع راية العلم نور والجهل ظلام ..
    ضحكت اسيل على هبالتها وقالت: الله يصيبج يا .. لحضه انتي لين ولا ليان ..
    ضحكت لين بصوت عالي ..
    فقالت اسيل معصبه: لاتضحكي لأني بجد ما اقدر افرق بينكم مع انكم رفيجاتي من زمان ..
    ولين إلى الآن مكمله ضحكها ..
    اسيل: خلاص خلاص عرفتج انتي لين صح ..؟!
    فجوا صحباتها الباقين فقالت سارا: غريبه تأخرتي اتوقعناج غايبه ... وهذه شفيها تضحك ..
    لين: لا لا مافيني شي وانتي كيف عرفتي اني لين غريبه ..
    اسيل: لأن ليان في كلاس اخوي فارس وقالي فارس انه عنده محاضره بعد عشر دقايق هذا يعني انها في الكلاس .. وبعدين ليان اهدأ منج شوي وشعرها طويل ..
    ندى: لحضه لايكون إلى الآن يا اسيل ما تفرقي بينهم ههه ..
    سارا: لا لا ما اتوقع هههههه....
    اسيل: ما اهتم اضحكوا على راحتكم ...
    فجلست على الكراسي وطلعت جوالها وبطاقة الشحن عشان تشحن واول ماشافتها لين صرخت: لاااااااا .. بطاقة شحن مو معقول ...
    فسحبتها من يد اسيل فعصبت اسيل وصرخت: لينوووووه وويع رجعيلي البطاقه الحييييين يا حماره ..
    فضحكت لين وقالت: لينوه وحماره .. اجل تحلمين .. في المشمش يا ماما ..
    فقامت اسيل تبغى تاخذها بالغصب لكن مو على لين المصارعه على قولتهم ..
    اسيل: ليييين هاتها ...
    لين: قلتلج في المشمش اول شي اعتذري الآآآآآآآآآن ..
    اسيل وهي تحاول اخذها: مابي هاااااااات ..
    لين: سارا خذي ..
    ورمتها ناحية سارا فأخذتها فقالت اسيل: سارا يا حياتي هاتها ابي اشحن ...
    سارا: نو نو نو مستحيييل يا بابا .. الحين معاج بطاقة شحن وتبخلينها على رفيجاتج ..
    اسيل: الله يلعنكم بالصعوبه يتني تضاربت مع اخوي عشانها .. خذوا اي شي إلا هي .. هاااات ..
    وجت عند سارا بتاخذها فرمتها على لين .. وندى تطالع فيهم وتضحك لأن هي بطبعها هادي ..
    اسيل بعصبيه: حيواناااااااات ..
    لين وسارا: هههههههههههههه ..
    اسيل: ملاااااااعين الله يخليكم ابياها ..
    لين: سارا امسكيها عدل على ما اشحن ..
    اسيل طارت عيونها: نععععم ..
    سارا: من عيوني ...
    ومسكتها ... واسيل تصارخ وتدف وتسب وهم يضحكون ..
    لين بفرح: الللللله شحنت ...
    اسيل بصراخ الدنيا كلها: حيواااااااااااااااااااااااانـــــــــــه...
    الكل: ههههههههههههههههههههههههه...
    فلف على ناحيتهم ولد كان جالس من اول بالمقاعد وقال بعصبيه: انتم ماتعرفون تسكتون ..
    وقفوا عن الضحك والصراخ ولفوا ناحيته فقال: ماني قادر اركز من صراخكم حتى ان نص الجامعه تطالع فيكم ..
    فلفوا فلقيوا ان معضم الطلاب يطالعون فيهم فقالت سارا: فشيله ..
    فقام الولد وراح وهم يطالعون فيه فلفت لين ناحية الطلاب: خييير .. وش تطالعون .. سينما يعني .. ياللا كل واحد يقلب ويهه على ورى ياللا ..
    فلفوا الطلاب اللي يضحك واللي يبوس يده ويقول الحمد لله والشكر واللي طنش الامر كله ..
    اسيل: كله بسببكم يا حيوانات خسرتوني بطاقة الشحن وفشلتوني جدام الناس .. جلاااب ..
    فراحت وخلتهم وهي معصبه للآخر ...


    ** اسيل عبد الرحمن الرملي في اولى جامعه حبوبه وطيوبه وحلوه وملامحها تجذب وعيونها رصاصي وخطييييييييره بس عصبيه واكثر واحد تحبه من اهلها اخوها فارس وهو كمان طيب ويحب اسيل كثير عكس ريما الحلوه مررره ومغروره مررره وشايفه نفسها وتهتم بنفسها كثير .. وفيصل اللي في 26 من عمره ويشتغل في الشركه وما يحب اسيل ابدا وهم يعيشون في بيت متوسط وماهم اغنياء مره**

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اكتشفت اني لقيطه ٢٠١٤ , روايه دراميه مؤثره

    في بيت متوسط الحال جدا جلست بنت قدام اخوها وقالت: الله يخليك يا عادل ..عشاني ..
    هز عادل راسه وقال: لا ما اقدر يا دانا .. صدقيني .. الأمر مره صعب ماراح اسمحلج تضحين بمستقبلج عشاني ..
    دانا بترجي: انت اخوي إذا ما ضحيت على شانك اضحي عشان منو.. الله يخليك ..
    عادل بحده: دانـــــــــا ..
    دانا: عارفه انك طيب .. لا تمثل انك عصبي .. كلها سنتين ومحد راح يحس لانك اخوي التؤام وتشبهني مررره ..
    عادل: وتضيعين سنتين من عمرج .. مستحيل اوافق على هذا الشي يا دانا مستحيل ..
    دانا بحزن: عادل انا احبك وما ابغاك تحطم احلامك اللي تحلمها من يوم وانت صغير .. تتذكر لمن قلت لي ابغى اطلع كيميائي نفسي ادرس الكيمياء العضويه والكيمياء الحيويه وافتح مختبر في البيت واسوي تيارب تذكر هذا .. مستحيل ياعادل اشوفك منت قادر تسوي شي وانا ساكته .. انا داخله نفس تخصصك راح اغير من شكلي وادخل على اني ولد وادرس بدل عنك وأخذ الشهاده وبعد ما تتشافى تكمل انت الباقي و.....
    فقاطعها عادل: لا لا ماراح اسامح نفسي إذا سويتي جذي ماراح اقدر .. ضميري ماراح يسامحني إذا اشتغلت على شهاده ماتعبت فيها.. وما ابغاج تضيعي سنتين من عمرج عشاني يادانا.. افهميني الله يخليج ...
    دانا بصوت باكي: عادل انت اللي افهمني حرام تكسر خاطري جذي انا احبك انت اخوي الوحيد انت اللي ربيتني بعد وفاة ابوي الله يرحمه انت اللي شلت هم كل هذا البيت على راسك من يوم وانت بأولى متوسط .. رعيتني ورعيت امي .. ماكنت تترك شي نفسنا فيه إلا وانت تييبه لنا حتى وان كان غالي .. اشتغلت في ميكانيكا السيارات ليلا عشان ماتترك نكون اقل من غيرنا وما نحتاي لغيرنا .. كان إذا واحد منا مريض ما ترتاح ابدا تييب اطباء وادويه ماتنام إلا اذا سرنا بخير .. وإحنا ماقدمنا شي يذكر .. قاعدين ونتشرط نبغى هذا وييب هذا وماعمري سويت شي يفيدك .. الله يخليك الله يخليك خلني اسوي هذا الشي عشانك .. انت ....
    فبكت غصبا عنها وقالت: انت الآن مقعد وعندك شلل رباعي من بعد هذيج الحادثه الله لا يوفق اللي كان السبب ..
    كملت بابتسامه: بس يقول الدكتور انه شلل مؤقت يعني فتره وترجع زي ماكنت .. تتحرك وتقوم وتشتغل هو قال إذا بيطول يقعد سنتين على الاكثر ..
    عادل: دانا لازم تفهمين الشلل اللي انا فيه دائم عمري ماسمعت بمؤقت هذه ...
    دانا: الدكتور قال جذي وكمان في شي اسمه مؤقت يا عادل لا تحبط نفسك جذي عشاني .. عادل انا حاروح الآن اقص شعري و ...
    عادل بسرعه: لا دانا عن العبط حقج هذا .. انا مستحيل اسمح لج انج تدرسي بدلي .. لا تخلي افلام الاكشن تأثر عليج .. احنا هنا في الخليج مو في المكسيك .. اصحي واتركي الهبل هذا ..
    دانا بهدوء: اسفه يا عادل .. إنا فكرت في هالموضوع كثيير .. مستعده اسوي أي شي عشانك .. حاقص شعري بوي والبس ملابسك واروح جامعتك واخذ ملفك واروح جامعه ثانيه عشان محد يعرفني وخلاص انتهينا ..
    عادل: شنو اللي انتهينا .. انتي من صجك..؟!
    دانا: ايه من صجي .. وزي ما انت عارف انا لي ثلاث ايام وانا اكلمك في هالموضوع .. مستحييييل اتراجع .. انا مصره على اللي بسويه ..
    ططالع عادل فيها فتره وقال: ليه تبغين تحطمي مستقبلج ..؟!
    دانا: انا ما احطم مستقبلي انا برجع لدراستي بعد ماتصير بخير ..
    ضحكت وقالت: اقعد كل يوم احتريك في الجامعه واقول اخوي الموضف الكيميائي يستناني واقهر رفيجاتي واتكشخ فيك قدامهم هذا اخوي هذا اخوي .. وكمان خلني ادخل هذه التجربه الرهيبه ..
    عادل ناضرها فتره وقال: لكن ...
    فقاطعته وهي فرحانه: لا لا مافي لكن .. الله يخليك عادل واللي يسلمك ..؟!
    عادل: دانا دانا اللي تسوينه غلط يمكن تنكشفي وتفقدي مستقبلك و...
    فقاطعته بحماس: لا ماراح انكشف يا عدولي ما راح انكشف .. ومن حجيك يعني انت موافق ياااهوو ...
    فطالع فيها عادل قد إيش هي فرحانه عشانه .. ماقدر يمنعها اكثر .. هو بطبعه عطووف وعمره ما اجبرهم على شي ولا عمره رفض لهم طلب ..
    صح ان اللي تسويه غلط بس في فايده مو له بس للعائله كلها كمان .. عشان يتشافى وعلى طول يشتغل ويوفر لهم كل اللي هم يحتاجونه من كل النواحي ..
    هم عائله فقراء ومحتاجين للقرش الواحد ومن بعد الحادث اللي صار له ما صار فيه أي دخل لهالبيت ..
    فقال وفي صوته حنان اخوي: الله يوفقج ..
    فهزت راسها ببرائه وقالت: إيه ... ان شاء الله ..
    فقال بسرعه: كيف بتقصي شعرج .. بتحلقيه ..؟!
    فضحكت من قلب وقالت: لا لا قال احلقه قال .. تخيل شكلي صلعاء .. اقسم بالله اني نكته ..حأقصه بوي يعني مو مثلك اطول شوي ينفع لبنت وللولد ...
    عادل بطمأنينه: والله .. حسبت ..
    فضحكت وهي عينها تدمع فأبتسم وقال في قلبه: "الله يدوم الضحكات إن شاء الله وما تلقى في طريجها إي مشكله توايهها مع اني مو راضي بس إيش اسوي" ..
    فطالعت فيه وهو مبتسم فقالت في نفسها: "بالصعوبه وافق اني ادرس بدل عنه إيش عاد لوطلبت منه اني اشتغل نفس شغلته عشان اصرف على البيت ايش بيسوي" ..
    فابتسمت له وقالت في نفسها: "الله يعينني في ذلك الوقت" ..


    ** دانا تؤام عادل في ثالث جامعه طيبه مره وعلى نياتها وحبوبه وهاديه لابعد الحدود وخجووله وتحب اخوها وتبغى تسوي اي شي عشان مصلحته واخوها كمان طيب وحبوب وعطوف على اهله كان حلمه ان يطلع كيميائي بس الحادث اللي صار له قبل اسبوعين قضى على حلمه بس دانا مصره تحقق حلم اخوها **





    ================================================== =====================






    كانت ريما جالسه على اللاب وعالمسن بالذات وتكلم واحد من الشباب متعرفه عليه من فتره طويله وكان النك حقها هو ..
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    والشاب النك حقه هو ...
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    نبدأ المحادثه بينهم .......*

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    نعم شنو قلت .. لا حبيبي انا ماتمشي علي الحركات هذي ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    حياتي اقسم بالله اني احبج .. ليه منتي راضيه تصدقين ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    ياسر .. انا ترى ماني من ذي النوعيه اللي ينضحك عليها بسهوله ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    ريمو حياتي .. والله انا احبج .. قوليلي إيش اسوي عشان تصدقين ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    ياسر بقولك على حاجه لازم تحطها في مخك عدل .. انا ما اتحجى مع شباب في المسن إلا للتسليه .. عمري ماخذيتها على محمل الجد .. وكمان كل كلمه في المسن يتحجوا عنها جذب .. مستحيل شاب يحب وحده عبر المسن اوكي .. يعني بلا حجي ماله داعي ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    ريما ريما انا مو زي هاذول الشباب .. انا والله غير عنهم تماما .. إيش اعملج عشان تتأكدي من نواياي ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    لا تعمل حاجه .. لأني جذا ولا جذا ماراح اصدقك ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    ريما حتى النك حقي يشهد على كلامي .. والله والله والله احبج وماعمر وحده دخلت قلبي غيرج ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    انا ريما بنت عبدالرحمن وما ينضحك علي بشوية حجي فاضي .. حط هذا في بالك يا ياسر وخلنا اصدقاء احسن ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك ‏.. ابيك تغير اسلوبك ‏.. حلفت وقلت لك غيرك ‏.. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    بس حياتي انا ما اقدر افكر فيج إلا كحبيبه او كعشيقه .. انتي هي البنت اللي احلم فيها طول حيااااتي .. واتمنى اتزوجها واعيش احلى إيامي معاج .. ريمو افهميني .. واللي يخليج افهميني انا احبــــــــــــج .. واللــــــــــــــــــه احبـــــــــــــج صدقيني انا صاج ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    سوري ماني بخبله عشان اصدق حجي يقولونه كل الشباب اللي مثلج ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    ريمو حياتي روحي انا غير .. انا مو بس احبج .. ألا اعشقــــــج .. واعشق نفسج والتراب اللي تمشين عليه .. اعشق روحج و اعشق حياتج .. انا ابيــــــــج لي انا وبس .. ابيــــــج تكونين معي وملكي ومحد ياخذج مني .. حياتي انا ابيــــــــــــــــــج ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    قالوها غيرك كثير بس ماعطيتهم ويه .. لأني ريما ومو إي حد يستاهلني .. وهذا الحجي اوجهه لك انت بعد ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    بيجي يوم وتصدقي حجيي يا قلبي .. بيجي يوم وتعرفي اني بدونج اتعس مخلوق على ويه الارض ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    هههههههههه .. اوكي انا انتضر ذا اليوم واشوف ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    حتشوفي .. إيوه حياتي انتي قلتيلي انج في المحادثه اليايه تعطيني رقم موبايلج .. لايكون نسيتي ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    إيييــه صح .. انت إلى الآن تبييه ..؟!

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    إيه ابيه .. حرام تحرميني صوتج ياروح اهلي كلهم ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    اوكي خلاص خذ .. *****05656 ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    اوكي برب حياتي .. عشان حأنتقل للموبايل ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    على إيش انت مستعيل ..

    *********************
    °©§ ]|[ضنونك خلها عنك .. ابيك تغير اسلوبك .. حلفت وقلت لك غيرك .. محد بالحب يستاهل]|[ §©°
    على صوتج اكييييد .. برررررب ..

    *********************
    ¶`°•.مغروره بس معذوره.•°`¶
    اوكي برب ..

    *********************


    فقفلت المحادثه وقالت: عباله بيضحك علي بشوية حجي فاضي .. هه انا ريما وماينضحك علي .. صحيح يمكن يكون من جد يحبني .. بس انا مستحيل ارضى بواحد مثله ما اعرف هو ولد ناس ولا لا ..
    فدق جوالها .. فرفعته وقالت: شكله هو .. ماحأرد عليه إلا بعد جم مكالمه وفي آخر رنه .. عشان يحترق .. ههههههه ..
    فرن وقفل ..
    وررن وقفل ..
    ورررن وقفل ..
    وررررن وقفل ..
    فررررررررررن وردت فقال: حراااام عليج تعذبيني جذي يا روحي .. ليــــــــــــــه العذااااااب ..
    ريما: ................... ..
    ياسر: رووووووحــــــي .. سمعيني صوتج حــــــــرااام عليج ..
    ريما: ..................... ..
    ياسر: قلبي روحي دنيتي حياتي .. تحجــــــــــي ..
    ريما: .................... ..
    ياسر: ابوس اريولج تحجي .. ارحميني حأموووووت ..
    ريما وبقمة الدلع: بسم الله عليك من الموت ..
    ياسر: يــــــــــــــــــاووويــــــــل حالي منج .. احيييييه على هالصوت احيــــــــــــييــــيه .. انتي متأكده انج ريما ولا ملاك من هالصوت ..
    ريما بدلع: ياسر .. انا قلت نكون اصدقاء مو جذي ..
    ياسر: لا لا لا انا ما اقدر عالصوت .. واللي يسلمج سكتي لأموت ..
    ريما وبغنج: قلتلك بسم الله عليك من الموت يا .. يا ياسر ..
    ياسر بسرعه: لا واللي يخليج لاتقولين ياسر ..
    ريما: وليييه ..؟!
    ياسر: قولي ياحبيبي ..
    ريما بدلع: بس إحنا اصحاب ومايسير يكون بيننا كلمة حبيبي ..
    ياسر: يا هواي انا .. افهمي انا اعشقــــــــــــــــــــج ..
    ريما في نفسها: "ليه ما امشي معاه جذا على إننا حبايب .. عشان يصير ينفذ كل اللي انا ابيه .. ياللا نيرب مثل اللي في المسلسلات واضحك عليه .. هههههههه" ..
    ياسر: حياتي .. يعني كلمة حبيبي يبغالها كل هالوقت ..
    ريما بدلع: استحــــــي ..
    ياسر: لا لا يا حياتي لا تستحين ..
    ريما: ياسر صعب اتخيلك غير رفيجي ..
    ياسر: انتي قلتي صعب .. يعني مو مستحيل .. حاولي وحتنجحي بسهوله ..
    ريما: انت .. انت .. انت حبـ .. انت حبيــ .. ياسر والله صعب ..
    ياسر: حبيبتي والله سهل قوليها وبس .. كان باقي لج بس حرفين ياللا ..
    ريما: اوكي حأحاول .. انت حــ .... ـبـ .......... ــــــــــــــيبــ ... ــــــــي ..
    ياسر: روحي انا .. وانتي مو بس حبيبتي .. ألا عشيقتي .. وعلى قولت الاجانب .. انتي فتاتي ..
    ريما بدلع: هههه فتاتي .. تصدق انها حلوه من فمك ..
    ياسر: ياويلي منج .. حتقتليني وانا لسى شباب ..
    ريما بخوف مصطنع: حبيبي بسم الله عليك لا تقول جذا ..
    ياسر: خلاااص كلمة حبيبي تكفيني ..
    ريما بكذب: حبيبي خلاص اكلمك بعدين ماما تناديني ..
    ياسر: لا خساره ..
    ريما: سووري .. يالله سي يا ..
    وقفلت .. فطالع ياسر في الجوال فقاله صاحبه: ها .. شكلك شبكتها ..
    ياسر: لا لسى .. باين انها تصطنع كل شي وتبي هي اللي تضحج علي .. بس ما اكون انا ياسر إما جبتها .. حأجيبها يعني حأجيبها ..
    صاحبه: يوووه مصر مرره ..
    ياسر: اقولك يا احمد ذي مغروره اكثر من اللازم .. وانا اللي حأكسر غرورها ..
    احمد: اوكي اتمنى لك التوفيق في عملك ..
    ياسر: ههههه الله يقطع إبليسك .. اقول هات هات من ذا اروق نفسي شويه ..
    واحد من اصحابه معاه في الاستراحه: تروق ..؟! مو كانك روقت من مكالمة البنت وش تبي اكثر ..
    ياسر: خالد رجاء خلك في حالك ..
    احمد: لا تهتم لخالد خذ ..
    واعطاه بعض من الحشيش وكملوا سهرتهم في الاستراحه على الحشيش والدخان والخمر وكل ماحرم الله .. ما كانوا يدرون ان الله فوقهم وحيعاقبهم عاجلا او اجلا ..

    في نفس الوقت كانت ريما تقفل اللاب حقها .. فقفلته وانسدحت عالسرير تفكر وبعد مده قالت: والله صوته خقه .. بس ما اكون انا ريما بنت عبدالرحمن إما لعبت عليه .. اوكي يا ياسر ..

    ** طيب نشوف مين بينتصر منكم في النهايه **

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اكتشفت اني لقيطه ٢٠١٤ , روايه دراميه مؤثره

    في الجامعه وفي كلاس سامي كان طفشاااااااان وواصله معاه من محاضرة الانجليش .. يكره هذه اللغه مررره ومو فاهم إلا اللي يفهمونه المبتدئين في هاللغه ..
    كان ماسك قلمه ويلعب فيه وهو يطالع في الساعه اللي فوق السبوره .. يعد الدقايق والثواني حتى تخلص اتعس ماده في حياته ..
    بعد فتره تنهد بصوت مسموع وقال: أووف وش يخربط هذا بعد هو انا ناقص ..
    لفوا عليه الطلاب اللي حوليه فقال بنفاذ صبر: خير ان شاء الله .. شايفين جدامكم صوره لفنان مثلا عشان تطالعون فيه ..
    سكتوا الطلاب ولفوا على الاستاذ اللي كان يطالع في سامي وشافوه معصب .. طبعا من حقه يعصب من الطالب اللي ماتمر محاضره إلا وهو مخرب ومزعج الاستاذ ..
    فقال الاستاذ وبكل عصبيه: ساااااااااامــــــــي .. إذا المحاضره ماهي بمستواك العلمي اطلع برى ..
    سامي بطفش: لا بقعد عشان ما احمل ماده ..
    الاستاذ: إذا رجاءا اطربنا بسكوتك ..
    سامي بطفش: استاذ .. لاتكون ثقيل دم .. خلني اعبر عن طفشي براحتي ..
    الاستاذ: تبي تعبر اطلع برى ومحد رادك .. عبر على راحتك ..اما هنا في الكلاس فلا .. هنا غرفة علم مو دار سينما عشان تعلق على اللي جدامك .. افهم تراك زودتها بزياده .. مو عشانك سامي سلطان ولد اكبر تاجر في الدوله تاخذ كل الامور باستهتار .. في شي هنا اسمه قوانين وانظمه يا استاذ .. فبلاش حركات مالها داعي ترى لو عدتها حابلغ الاداره وهي تتصرف معاك تصرف ثاني .. فاهم ..
    سامي: استاذ تبي ماي .. لأن باين ان ريجك نشف ..
    الاستاذ: ساامي .. إيش الوقاحه والاستهتار اللي انت فيها .. اطلع برى .. ياللا اطلع الآن ..
    سامي بتفاجؤ: إيش ..؟! خلاص حأسكت .. كمل شرح ..
    الاستاذ: لا .. ماراح اكمل إلا لمن تطلع ..
    فقالت وحده من البنات: دكتور لا تطرده .. ماسوى شي غلط ..
    فقالت صاحبتها: خلاص يا دكتور .. لا تعصب عليه إلى هذه الدرجه انت عارف انه يكره الانجليش وإذا طلعته ممكن يرسب .. وسامي ماكان قصده وماراح يتكلم مره ثانيه ..
    فقال سامي في نفسه: "ياحبي للبنات لمن يجوا يدافعوا عني" ..
    طالع الاستاذ في سامي فتره طويله وسامي نظرات وجهه نظرات براءه وانه ماسوى شي عشان بس مصلحته انه مايرسب فقال الاستاذ: يصير خير ياسيد سامي .. عارف انك ماتفهم شي بالانجليزي وعشان جذي انا اتحجى معاج لغه عربيه يافاشل .. ماعاد ابغى اشوف حركات مالها داعي are you stand...‎‏
    سامي: مفهوم استاذ ...
    طالع الاستاذ فيه بعدين لف عشان يكمل المحاضره .. أول مابدأ يتكلم إلا وانتبه ان وقت المحاضره انتهت فطالع في الطلاب وقال:‎.. Good bay ‎
    وطلع فقام سامي وقال: اخيرا وانتهت محاضره الخواجه ...
    فضحك صاحبه وقال: خواجه .. خلاص سميت اللغه لغة الخواجه ..
    فقال سامي: هو ذا افضل مسمى لها .. انتضر لحضه يايزيد بروح اشكر البنات اللي دافعوا عني مو انت اللي قعدت وتفرجت وانت ساكت ..
    ضحك يزيد وقال: تشكرهم ولا ترقمهم وكمان انا ماتدخلت لاني لو تدخلت بيطردني الاستاذ معاك فهمت اقصد are you stand‏ ‏...
    سامي: بلاش تتفلسف علي بالانجليزي عرفنا ان عندك لغه .. أهو البنات حيطلعوا انتضر شوي ..
    فراح سامي عندهم وقال: هاي ..
    فلفوا عليه فلقيوه واقف ومبتسم ابتسامه خيال وشكله كشخه مرره فقالوا وهم خاقات قدام عيونه: هااااي ...
    فطالع سامي فيهم فتره وقال: والله ما ادري كيف اشكركم علـ.....
    فقاطعته وحده وقالت: لا لا إحنا ماسوينا كذا عشان تشكرنا ياسامـ .. اقصد يا استاذ سامي ..
    سامي: ليه استاذ هذه ترى حأزعل ..؟!
    فقالت الثانيه: لا لاتزعل ترى ربى ما كانت تقصد ..
    سامي وهو يطالع في ربى: آه اسمج ربى والله حلو عليج ..
    فأبتسمت بخجل وقالت: عيونك الحلوه ..
    فضحك وقال: لا لا انا ما اقدر على كل هذا ما أقدر ..
    فضحكت ربى فلف سامي على صاحبتها وقال: والعسل هذا إيش اسمه ..؟!
    فقالت: اه اسمي عهود ..
    فقال: اسمج روعه بس اكيد انتي الاروع ..
    فجاء من وراه يزيد وسحبه وقال: سوري بس محتاج رفيجي شوي ..
    فطالعوا في يزيد بحقد وكأنهم يقولون وش جابه ذا فقالوا: لا عادي ..
    فراح يزيد مع سامي برى الكلاس فقال سامي: ايش سويت يا يزيد ما امداني اخذ رقمهم .. أصلا ما امداني اتحجي معهم إلا وانت ناط ..
    يزيد: إذا انا ما كنت مويود تحجى مع اللي تبى أوكي ..
    فسكتوا فتره فقال يزيد: اصلا انت ما تطفش من البنات كل يوم عشره .. ارحم حالك ياخي ..
    ابتسم سامي وقال: انه هذه هي راحتي .. تخيل يمر علي يوم ما اشوف بنت او ما اكلم بنت .. اقسم بالله حأنين ..
    يزيد: بلا انين بلا بطيخ تعال شوف القروب جالس هناك ..
    فراحوا لجهة القروب فقال عماد: وين الشباب تأخرتوا ..؟!
    يزيد: ما اخرنا إلا العاشق الولهان اللي ينبي ..
    صلاح: افا لايكون حبيت من جد يا سامي ..؟!
    يزيد: اي حب من جد انت وشكلك .. يعني هذا ويهه ويه واحد يحب .. هذا يحب يلعب بس ..؟!
    سامي: افا شكلي طحت من ويهكم .. عادي من زين ويهكم عشان اقعد فيه ..
    عماد: لا لا لا انت تغلط ياسامي ..
    صلاح: لحضه وين ريان .. ماهو معاكم في نفس الكلاس ..؟!
    سامي: إلا بس قبل امس اتصل علي وقال ان الاهل رايحين يعزون فراح معاهم ..
    يزيد: ليه مين مات ..؟!
    سامي: يده مات بسبب جلطه في الدم ..
    عماد: ومالقى ريان احد يتصل عليه إلا انت ..
    سامي: بالطبع فأنا اعز اصدقائه ولا انتم تغارون ..
    صلاح: نغار على إيش ..؟!
    سامي: على جمالي وعلى وسامتي وعلى نضراتي وعيوني وعلى شكلي واسلوبي وعلى كل شي فيني ..
    يزيد بحرقة دم: تكفى لاتمدح نفسك .. كفايه ..
    صلاح: سمعت ان مادح نفسه جذاب ..
    سامي: صلوح هذا المثل ماينطبق علي ..
    صلاح بعصبيه: كم مره قلت لا عاد تقول صلوح ..
    سامي: هههههههههههههههههه ولاتزعل ماراح اقول صلوح بقول صلحلح ..
    الكل: ههههههههههههههه ..
    صلاح: حيوانات ..
    وقام معصب فقال عماد: وين رايح يابو الشباب ..؟!
    صلاح: بروح مكان اقدر اخذ راحتي فيه .. وراي امتحان ولاني قادر اذاكر هني ..
    وراح فقال عماد: والله شكلنا زعلناه ..
    سامي: ما عليك تشوفه بعد شويه جاي ويسولف ولا كأن احد زعله .. لا تشيل هم ..
    فسكتوا شويه وبعدين لف يزيد على سامي وقال: ها لقيت البحث اللي طلبه الدكتور حسن ..
    عماد: ايه صح .. حست النت كله ولا قدرت اطلعه ..
    سامي بتفاخر: ايه اكيد لقيته ..
    يزيد: والله انك خطير ..
    سامي: بالطبع مادمت ابن الملياردير سلطان .. ولا ننسى بجانب هذا الوسامه والجمال والأناقه ..
    يزيد: خلاص امزح .. منت خطير .. بس المهم انك تفكنا ..
    سامي: افككم من إيش .. انا قلت شي غلط .. كل اللي قلته صج ولا غبار عليه .. لأني فعلا غني وابن ملياردير وجميل ووسيم وانيق ورائع وكوول وذا اسلوب واحساس راقي بجانب التعامل الجميل مع البنات وحسن التصرف..
    فقال عماد وهو يلم اغراضه: ومتهور وغبي وغشاش ولعاب ونذل وانا الآن رايح لمحاضرتي باااي ..
    وراح فطالع فيه سامي وقال: هذا مستوعب اللي قاله لي ..
    يزيد: طبعا مستوعب ..
    سامي: يزيد لا توقف معاه و.... لحضه مو كأن ذي أروى اللي نقلت السنه اللي فاتت ..؟!
    فلف يزيد ورى وقال: إيه شكلها هي .. وش اللي مرجعها ..؟!
    فعدل سامي بلوزته وقال: انا اقولك ليه رجعت .. لأنها وببساطه اشتاقتلي وماقويت على فراقي ..
    يزيد: سامي لا تصدق نفسك بزياده .. مستحيل تكون رجعت علشانك ..
    سامي وبثقه: تراهن ..
    يزيد: هههههههههه إيه وعلى ٢٠٠ وشرايك ..؟!
    سامي وببتسامه: خلها ٢٠٠٠ يازياد ..
    يزيد: هههه موافق وكمان انا اسمي يزيد مو زياد ..
    سامي: كلا الاسمين تعبر عن الزياده يعني مافي فرق مسوي زحمه ليه ..
    يزيد: انا ماسويت إي زحمه ياشيخ .. بس افرض اني سميتك باسم غير سامي وش تسوي ..
    سامي: إيزي اي اسم يعجبك سمني به عااادي .. لأن مو الاسم اللي يحليني .. انا اللي احلي الاسم .. تبغى ترفع ضغطي بس ماتعرف ..
    فجت إلى ناحيتهم أروى وابتسمت وقالت: هاي سامي ..
    طالع سامي في يزيد وبعدين ابتسم وقال: هاي حبيبتي رورو .. أخيرا رجعتي ورجع التنفس في هذه الجامعه .. ليه رحتي رونه .. السنه اللي فاتت بغيت ارسب لأنج منتي موجوده ..
    أروى: لا بسم الله عليك .. إن شاء الله تنجح .. وها انا رجعت بس على شانك ..
    طالع سامي في يزيد و: ههههههههههههههههههه ..
    اروى: سمو حياتي ليه كل هذا الضحك .. اخاف عليك ..
    يزيد: لا اطمئني ماراح يصير له شي ..
    اروى: أوه يزيد سوري ماشفتك .. نور سامي غطى عليك .. كيفك ..؟!
    سامي: ههههههههههههههههههههههههههههه ..
    يزيد: لا ما عليج بخير بس ما يهمني سؤالج عني ..
    أروى: يعني انا اللي تهمني أخبارك ..
    سامي:هههههه لقط ويهك يا حلو هههه ..
    يزيد بعصبيه: انا استأذن ..
    وشال كتبه وراح فقالت اروى: حلو انه راح عشان اقعد معاك لحالنا ..
    سامي: بس اعجبتيني بطريقتج ذي ..
    أروى: خلاص ما علينا منه انت ليه ماتتصل علي ..
    سامي: والله اني اتصل يا حياتي ..
    أروى: بس مو زي ما اتصل انا عليك ..
    سامي: وش اسوي انا مرره مشغول ..
    أروى بزعل: إيه مشغول.. ليه ماتعترف انك تكلم بنات غيري ها ..؟!
    سامي: هههه طيب وإذا كنت اكلم بنات غيرج وش فيها ..؟!
    أروى بعصبيه: وتعترف بعد ..
    سامي: انتي قلتيلي اعترف ..
    اما اروى تنرفزت وقالت: بس مو بالطريجه هذه ..
    سامي: طيب وش اقول عشان ارضيج ..
    فقامت أروى وقالت: ولا شي .. باااااااااي ..
    وراحت فطالع سامي فيها وقال: من أول لقاء زعل ..
    فقام ولف حوليه وقال: والمعفن زياد وين راح .. والله شكله زعل .. حرام لازم اراضيه ..
    فطلع جواله وكان مغلق ففتحه عشان يتصل على يزيد فجته ٧ رسايل على طول ..
    سامي: ماشاء الله لحقوا البنات يشتاقولي ..
    ففتح الرسايل واحده ورى الثانيه لمن وصل للرساله السابعه فأستغرب وقال: غريبه وش تبي ذي بعد كل ذا الوقت ..
    وفتحها وبعد ما قراها قال بأستهزاء: هههههه حلوه منج تصدقين .. بس غريبه مانسيت الامر .. ماعلي فيها خلوني اتصل على زياد مدري يزيد ..
    فدق عليه ..المره الأولى ما رد والمره الثانيه رد في آخر رنه فقال سامي: هاااي يزيد وينك ..؟!
    يزيد: وش تبي بعد ..؟!
    سامي: لااا شكل الأخ زعلان ...
    يزيد بسخريه: هههه لا فرحان .. تستهبل انت ..؟!
    سامي: زي ماتوقعت انت زعلان .. يزيد ماكان قصدي ياخي .. انا ماسويت شي ..
    يزيد: لا واضح انت ماسويت شي .. يعني انت شايف ان الخبله قاعده تستخف دمها وتضحك وتقول كمان لقط ويهك .. بسرعه خلصني وقول وش تبغى ..؟!
    سامي: أوكي انا ابغاك تجي عندي ..
    يزيد: تقصد ان شكلك بايخ وانت لوحدك .. احسن ايلس عشان تحرم تستهبل .. ماني ياي ..
    سامي: يعني مرره انا محتايلك .. ياشيخ ضف ويهك .. انا ما ابغاك يمديني أأشر على البنت اللي ابغى وتيي عندي .. اما انت اقلب ويهك ..
    وسكر الجوال ..






    ================================================== ======================





    جلست اسيل جنب ليان وقالت: بجلس ينبج ...
    طالعت فيها ليان مستغربه وقالت: اسيل إيش فيج ..؟!
    اسيل: متزاعله مع رفيجاتي ..
    ليان: وش دعوه .. وش سووا ..؟!
    اسيل: خذوا بطاقتي اللي شراها لي أخوي ..
    ليان: اي بطاقه ..
    اسيل: بطاقه شحن موبايل ..
    ليان: هههههههههههههه...
    فطالعت فيها اسيل معصبه وقالت: لا تضحكي انتي بعد .. هذا وأنا احسبج رفيجتي اللي بتفزعين لي ..
    ليان: سووري بس السالفه جد تضحك ...
    اسيل بعصبيه: ليييييييوووون وويع .. سكتي اطيبلج ...
    ليان: اوكي اوكي لا تزعلي .. مايهون علي زعلج ..
    فطالعت فيها اسيل بنص عين وقالت: هي لا تعيديها مره ثانيه ..
    ليان: من عيوني كم اسيلوه انا عندي ..
    اسيل بعصبيه: اسيلوه بعينج يا حيوانه ..
    ليان: سوووري ماقصدي .. اليوم انتي ما تتحملين المزح موليه ..
    اسيل: إيه .. ما اتحمل شي .. سكتي الحين احسلج ..
    ليان: حاضر حأسكت عشان ما تطبي ببطني الحين .. مع انج انتي المزعجتني ويايه عندي وانا ابي اراجع للأختبار وحدي ..
    اسيل: يعني هذه طرده ها ..؟!
    ليان: لا مو قصدي يا اسيل .. وش فيج تاخذي كل شي على محمل الجد ..
    اسيل: ببساطه لأنج غبيه ..
    ليان: اسكت احسن لي ..
    اسيل بعصبيه: شايفتني جدامج مينونه عشان تسكتين ها ..
    ليان: يوووووه ما اعرف كيف اتعامل معج ...
    اسيل: انا اقولج كيف .. تقعدي ساكته وتريحيني ..
    فطالعت فيها ليان بتعجب وبغت تتكلم بس فضلت الصمت احسن لها ...
    بعد شوي نطت لين وقالت: اسيــــــــــــــــل انتي زعلانه ..
    لفت عليها اسيل بعصبيه وقالت: لين احسن لج بعدي عني ماني متحملتج الحين ..
    سارا: قلتلكم شكلها زعلانه ..
    ندى: ولا يهمج يا اسيل ..
    فطالعت في لين وقالت: انا خذيت موبايل لين وحولت لج رصيدج ..
    فطالعت فيها لين وقالت بعصبيه: نعم .. امن متى قدرتي تاخذيه يا ندووووي ها .. تحجي الحين ..
    ندى: لمن رحتي للحمام ونسيتيه ..
    اسيل: ههههههههههههههههه واخيرا ظهر الحق يا مجرمه ..
    لين: لا مايسير هذا غش هذا نصب هذا احتيال هذي جريمه وانا المعتدى عليه ..
    اسيل: يعني اللي سويتيه فيني مايسمى جريمه .. بغيت انضرب على البطاقه وانتي خذيتيها بكل بساطه ..
    ليان: ياللا عاد ابي اذاكر بعدوا عني ..
    ندى: حرام عليكم البنت عندها اختبار وانتم مزعجينها .. تعالوا معي ..
    سارا بصراخ: وااااااااااو شوفوا مين جدامي ..
    اسيل: وجع لا تصارخي جذيه ..
    لين: اااااه عرفته هذا سامي مو ..؟!
    سارا: إيه هو .. اموت عليه يا ناس ..
    لفت اسيل ولمن شافته قالت: يععع الله يقرفج .. من جدج انتي ..
    سارا: إيه من جدي .. يينن وش حلاته .. ليه وش فيه عشان تقولي يععع..
    اسيل: مغرور .. ومتكبر وشايف نفسه مدري على شنو ولعاب ووععع ..
    سارا: هيهي اسيل ترى ما اسمحلج تسبيه ..
    اسيل: ليه مين هو يا حسره .. عريس المستقبل ..
    سارا: لا مو لهدرجه ذي يعني ..
    اسيل: يعني السالفه لعب ..
    سارا: لا ولا ذي ..
    اسيل: عيل شنو ..؟!
    سارا: تقدري تقولي انه اعجاب ..
    اسيل: اعجاب .. اعجاب على وشو ..؟!
    سارا: شخصيته وشكله واسلوبه وحجيه و.....
    اسيل: لحضه لحضه انتي من وين لج تعرفين اسلوبه وحجيه .. تحجيتي معه قبل جذي ..؟!
    سارا: يعني ..
    اسيل: سويروه تحجي ..
    سارا: هو انا رحت صوب الكلاس حقي فطاح مني الكتاب و.......
    فقاطعتها اسيل: أيوه فياء وشاله عنج وقال ماتشوفي شر وانتبهي المره اليايه .. مو جذي ..
    سارا بتعجب: ليه شفتينا ..؟!
    اسيل بعصبيه: غبيــــــــــــــــــــه ..
    سارا بفجعه: ليه انا إيش سويت ..؟!
    اسيل: ما قصدي اصارخ عليج بس لازم تنتبهي من ذي الأشكال لأنهم غدارين وانذال وحيوانات وما يهمهم مشاعر اي بنوته حلوه وصغيره مثلج ..
    سارا بخوف: مـ مـ من جدج انتي ..؟!
    اسيل: ايوه من جدي ..
    سارا بأصرار: بس هم انا احبه ..
    اسيل بعصبيه: مينونــــــــه بكيفج مع نفسج ...
    ولفت وراحت فقالت ندى: اسيــــــل وين رايحه ..؟!
    لفت عليها اسيل وقالت: لنار جحيم جهنم الزرقاء ..
    لين: ههههه حلوه الجمله تصدقين ..
    اسيل بسخريه: ههههه والله شكرا ..
    ولفت معصبه وصكت في ولد فقالت: انا آسفه ما شفتك ..
    فطالع فيها الولد وقال: عادي هذي مو اول مره الاقي ازعاج من ناحيتكم ..
    فطالعت فيه وتذكرت انه الولد اللي ازعجوه في الصباح فقالت بصراخ: ما لي شغل هاذول رفيجاتي المزعجات ..
    فأبتسم الولد وقال: واللي صدم فيني الحين هم رفيجاتج بعد ..
    فطالعت فيه بعصبيه وصرخت في وجهه: انا مالي خلقك انت بعد .. ترى اللي فيني مكفيني .. عفاريت الين والانس جدامي تنطط ببلاش .. فأبعد عن ويهي احسن لك انزين ..
    فأبتسم وقال: انتي اللي وقفتي جدامي مو انا ..
    اسيل وقد نفذ صبرها: انا اللي وقفت جدامك ها .. طيب انا اسفه .. اوكي عاجبك الوضع الآن يا سيد .. انا اسفه للمره الثانيه .. اوكي اعجبك بعد طيب اسمع انت ماتستحق اسفي .. انــا مــانــي اسفــــــــــه .. بعد عن ويهي ..
    فبعد وراحت فطالع فيها مستغرب وبعدين طالع في صاحباتها وراح ..
    اما هي خرجت وراحت للكافتيريا وجلست معصبه وبعدين قامت وراحت واشترت مويه ورجعت وجلست ..
    حطت خدها على ايدها تقول في نفسها: "شفيج يا اسيل مو من عادتج تعصبي جذي .. طيب وش اسوي .. مسكين ذاك الولد عصبت عليه مع انه انا الغلطانه .. صج اني دلخه .. ايش فيج مستغربه إيه انا دلخه .. لأنه مافي شي يدعوا لكل هاذ الزعل .. يعني الحين لازم أهدأ وابتسم صح .. إيه وبعد جذي لازم أعتذر للولد .. نعم نعم انا اعتذر .. مستحيل .. خلوه ومع الأيام ينسى واصلا هو الغلطان ليه يجي جدامي .. يستاهل .. وكمان انا ما اعرفه عشان اعتذر .. اما رفيجاتي انا اراويهم .. ما اكون انا اسيل بنت عبدالرحمن إن ما نسيتهم اسمهم .. لا اسيل هاذول رفيجاتج لاتكوني حماره .. أوووه ما ادري افكر في شنو ولا شنو" ..
    فقامت وطاح الكرسي على ورى فأنتبهت ان الكرسي صك في احد فلفت وقالت: انا اسفه ..
    فأنفجعت أول ماشافت الولد فرجعت خطوه على ورى وقالت بخوف: والله ماكان قصدي ..
    فطالع فيها الولد وقال بضبط اعصاب: ماكان قصدج ها ..؟!
    فهزت راسها بإيه .. فطالع فيها وقال: انــا راشــد الشعـــلان ينرمي علي كرسي ومن بنت بعد .. وفي النهايه تقول ما قصدي ..
    فقال صاحبه: رويشد هاي بنت .. لا تحط عقلك بعقل بنيه .. شوف قد إيش هي خايفه منك ..
    فلف راشد على صاحبه وقال: حتى لو كانت بنت .. ما عاش من يهين ولد الشعلان ..
    اسيل بخوف: إذا ما بعدت بخبر أخوي ..
    فلف ناحيتها وقال: الله الله البنت تهدد بعد ..
    اسيل: انا ما اهدد بس اقول كلام ..
    اما اللي في الكافتيريا كلهم وقفوا يطالعون في المهاوشه ..
    راشد: تصدقي بغيت اعفو عنج بس بعد اللي قلتيه لي .. بطلت .. يعني مايكفي الاهانه تقومين وتهددين بعد بأخوج ..
    استجمعت اسيل شجاعتها وقالت: انا ماني خايفه منك ترى .. لو ما ابعد حالحين بأتصل بأخوي يا "وبأستهزاء" يا ولد الشعلان ..
    فعصب ورفع راسه وقال: وترفعي صوتج بعد .. وتستهزئين باسمي وتهدديني واهنتيني من قبل .. كل هذا واسكت ها ...
    فقال صاحبه: رويشد لا تسكت عليها باين انها وقحه وتحتاي لتربيه ...
    وبحركه سريعه مسك بشعرها وقال مابين اسنانه: اعتذري ..
    اسيل: آآآآآآآه فج شعري يا حقير ..
    ففتح عيونه بقوه وقال: حقييييييير .. انا حقييييييير ..
    فشد على شعرها اكثر وقال: كنت ابيج تعتذري واتركج بس باين انج ماتبيني اتركج .. باين انج محتايه تربيه غير تربيه اهلج الحقارى ..
    فصرخت وقالت: اهلي مو حقارى .. انت الحقير اللي ترفع يدك على بنت .. انت مو ريال ..
    فلكمها بقوه على وجهها فطاحت بين الكراسي فتألمت مره فقال: انا مو ريال .. انا اعلمج الحين إيش معنى ريال ..
    فقدم منها وما حس إلا بواحد جاء ولكمه لكمه قويه في وسط وجهه فترنح راشد بس ماطاح بالنسبه لجسمه وقال: كيف تتجرأ ياحقير ..
    فطالع فيه ذاك الشخص وقال: ألا انت كيف تتجرأ وترفع إيدك على إختي ..
    فطالع فيه راشد من فوق لين تحت وقال: مو كأنك اصغر من انك توقف في ويهي ..
    فراح فارس عند اسيل وقال: انتي بخير يا اسيل ..
    فهزت راسها بألم وقالت: لا ..
    فطالع فارس في راشد بعصبيه وقال: انت اصلا كيف تسمحلك نفسك انك ترفع إيدك على بنت ..
    راشد: هذي نفسي انت شنو دخلك .. اما انتي يا اسيل باجي ما ياك شي ..
    فقام فارس معصب وقال: وتهددها جدامي بعد ..
    فمد إيده عشان يضربه بس راشد كان اسرع ولكمه في بطنه بقوه مره .. فطاح فارس ومسك بطنه فقالت اسيل: فارس خلاص اتركه هذا مجرم ..
    فارس: اسيل بعدي انا اراويه كيف يحترم نفسه ..
    فقام وراح عند راشد وضربه على وجهه فضربه راشد على بطنه فجاء شخص من وراهم وقال: بس انت وياه ..
    فلفوا فلقيوا دكتور من الدكاتره فقال الدكتور: انتم في جامعه ولا حلبة مصارعه ... هنا يا استاذ انت وياه جامعه.. منتم في الشارع عشان تطاقون .. امشوا جدامي على الأداره .. تحركوا ..
    فطالع راشد في فارس ومشي فقال الدكتور: وانت ياراشد متى بتبطل الحركات ذي ..
    راشد بأستخفاف: لمن اوصل باب قبري ..
    فطالع فيه الدكتور معصب وبعدين راحوا عند الأداره .. فطالعت اسيل وقالت: ياربيه منين طلعلي هالعله .. يارب مايصير شي لفارس ..
    .. وفي الاداره ..
    فارس: اقولك ضرب إختي ..
    راشد: لو سمحت لا تجذب على المدير .. قول الصج ..
    فارس: نعم .. اجذب .. انت تستخف دمك ولا شنو ..
    المدير: بس انت وياه ..
    فارس: انا قلت اللي عندي فممكن اطلع ..
    المدير: لا .. ما خلصت المشكله حتى الحين ..
    راشد: انا قلت لكم انها هي اللي ضربتني فدفيتها بهدوء عشان ماتضرب زياده هذا كل مافي الأمر ..
    فارس: يا سلام .. صدقناك إنا الحين .. طيب والطلاب اللي كانوا يشوفون اللي صار .. تقدر تجذبهم ..
    المدير: يعني انت السبب يا راشد ..
    راشد: انا .. افا ماتوقعتها منك ياخي انك تشك فيني ..
    المدير بعصبيه: ماني بواحد من ربعك عشان تكلمني بذي الطريقه .. احترم نفسك .. وانت يافارس ذي اول مره اشوفك هنا وفي المره الجايه راح ينخصم من درجاتك عشان جذي ابيها تكون أخر مره مفهوم ..
    فارس: وحق إختي ..
    المدير: اطلع الحين وانا اتفاهم ..
    فارس: طيب ..
    فطلع برى ولقي اسيل عند الباب فجت عنده جري وقالت: إيش سووا لك ..
    فارس: ماعليج المهم انتي كيفج ..
    اسيل: بخير ..
    فارس: اسيل انتي كيف تشاجرتي معاه ..
    اسيل: ما ادري مو قصدي .. بالغلط وقفت فطاح الكرسي على ريله .. فقال اني اهنته ومن ذا الحجي ..
    فارس: بس المفروض انج تتجاهلي كلامه ..
    اسيل: ما قدرت ذا كان يسب الطريجه اللي تربية فيها .. وقاعد يسب اهلي .. انا كل شي عندي عادي إلا ان احد يسب اهلي .. اهلي تعرف إيش يعني اهلي ..
    فطالع فيها فارس وحس بألم في صدره .. الم قاسي ما يقدر يتحمله ..
    فقال: طيب خلاص بس المهم انج ماتتعرضين لطريجه .. هذا مجرم تعرفين إيش يعني مجرم .. حاولي تتجاهليه لأنه إن حط احد في راسه ما يسلم ..
    فهزت راسها وقالت: حاضر ..
    في نفس اللحضه خرج راشد من غرفة المدير فلما وقعت عينه على اسيل ابتسم وقال: هيــــــن ..
    فارس: مو كأنك تهدد ..
    فطالع راشد فيه وقال: مين دخلك انت ..
    ولف وراح فسكت فارس لحضه وبعدين قال: اسيل انتبهي تكونين لحالج .. وإذا ذا قرب منج دقي علي أوكي ...
    اسيل: إيش فيك تتكلم وكأن شي بيصير ...
    فطالع فيها وابتسم وقال: يالا باي وراي اختبار ...
    اسيل: باي ...
    فراح وهي راحت لجهة صاحباتها ...

  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اكتشفت اني لقيطه ٢٠١٤ , روايه دراميه مؤثره

    خرج راشد من بوابة الجامعه وركب سيارته واسرع وهو يفكر بأسيل اللي اهانته برأيه ..
    فقال في نفسه: "هين يا اسيلوه .. انا مو ريال .. والله لأخليج تندمي على ذي الكلمه وما اكون انا راشد الشعلان نار وبركان .. هين يا اسيلوه عبد الرحمن .. وترفعي صوتج في ويهي بعد .. وجدام الناس .. طييب .. طييييييييب" ..
    ماهي إلا ثواني حتى وقف السياره فجأه وقال: ووه بغيت اصدم .. مايكفي الصدمه اللي قبل اسبوعين اللي كسرتلي إيدي ..
    فتذكر الصدمه اللي صدمها قبل اسبوعين اللي هرب بعد ماشاف ان الولد اللي في السياره باين عليه انه مات ..
    قعد فتره يفكر في الولد وفي شكله .. معقوله يكون مات .. وهو وش دخله فيه .. خله يموت ..
    بس راشد يسوي إي شي إلا انه يكون قاتل .. ابعد هذي الافكار عن راسه وهو يقول: لا لا ما مات انا شفته وهو فاتح عينه يعني ما مات ..
    فسمع صوت بواري سيارات من وراه .. فأنتبه انه موقف في نصف الطريق .. فحرك السياره ومشى إلى ان وصل البيت فوقف سيارته في الكراج ونزل ودخل البيت ..
    صآآآرخ بأعلى صوته زي دايم: يـآآ زفـــــــت وينـــــــــج ..
    فجته الخدامه ركض خايفه وقالت: نعم بابا ..
    فطالع فيها بغضب وعصبيه وقال: انا ما ناديتج ناديت ذيج الزفت ..
    فقالت بتردد: بس .. شهد فيه تعبان ..
    راشد: نعم .. تعبانه .. ذيج تعرف تتعب ..
    الخدامه: يس بابا ..
    راشد بعصبيه: ابوج في عينج .. جم مره قلت لا تقولي بابا ها ..
    الخدامه برعب: حادر سير ..<<سير يعني سيدي بالانجليزي وكتابتها كذا sir<<
    راشد: حلو دايما ناديني جذا .. وروحي نادي الزفت ذيج .. إحنا ما عندنا شغالات يتعبون .. لو بتستمر جذي بطردها لبيت اهلها ..
    الخدامه: لا بابا لا تطرد هي .. هي في مسكين مافي فلوس بيت ..
    راشد: طيب ذلفي ناديها بسرعه ..
    الخدامه: حادر با .. انا في يقصد حادر سير..
    وراحت بسرعه اما هو وقف بأبتسامه عريضه .. ياكثر ذي البنت يحب يذلها .. جلس على الكنبه ينتضرها .. وبعد شوي جت بنت عمرها تقريبا 18 سنه ..
    راشد: واخيرا ييتي يا زفت شهد ..
    شهد بضعف: إيش تبي ..؟!
    راشد: وااااو تعرف تمثل انها تعبانه ..
    سكتت شهد وماردت عليه .. فقال بسخريه: انتي من يدج تعبانه ولا تستهبلين ..
    هزت شهد راسها بإيه ..
    فضحك وقال: احسن عشان تتعبين اكثر في الشغل ..
    فحاولت تمسك دمعتها تنزل من هذا القاسي اللي قدامها فقالت: تبي شي ..
    راشد: ابيج تغسلي البيت كله بالمويه والصابون من كنبات وارضيات ..
    ففتحت عينها بصدمه من طلبه فضحك وقال: هههههههه مادامج ماتقدري على العمل ليه يايه تشتغلي عندي .. كان كملتي دراستج احسن لج .. اووووه صح نسيت ان اهلج محتايين فلوس عشانهم ويالا الخساره فقرا وماعندهم غيرج يجيب لهم الفلوس .. عشان جذي تشتغلي خدامه في بيتي .. طيب ليه مايشتغل ابوج بدل من ذي المذله .. اووه صح ابوج ميت وانتي البنت الكبيره عشان جذي تشتغلي .. ألا انتي جم عندج اخوان ..
    حاولت حاولت بس خلاص نزلت دمعتها غصب عنها .. فأول مالاحض دمعتها ضحك فهذا هو اللي بغاه ..
    فشهد ما استحملت فراحت على طول جري لغرفتها .. دخلت الغرفه وقفلت الباب بقوه وارتمت على فراشها تبكي وتطلع كل القهر اللي جواتها ..
    هي خلاص ماعاد تبي تقعد اكثر من كذا بس الضروف هي اللي حدتها على هذا الشغل .. إذا تركته وين بتروح تشتغل ..
    هي في ثالث ثانوي الحين ومادرستها بعد .. يعني مافي وضيفه بتقبلها .. وراح يقعدوا اهلها بدون اكل او شرب او مأوى ..
    فكرت في امها التعبانه وفكرت في اخوانها الاربعه اللي ثلاث يدرسوا والرابع صغير فقالت في نفسها: "خلاص ياشهد .. لازم تتحملي عشان اخوانج يدرسوا ويتوضفوا .. انتي املهم الوحيد في الحياة" ..
    فبكت وقالت بصوت منخفض: اصبري ياشهد ..
    .............................
    اما راشد بعد ما خلص من الضحك قام و طالع في ساعته وقال: باجي مارجعت روان غريبه ..
    وأول ماخلص جملته دخلت روان واول ماشافت راشد جت جري وحضنته وقالت: واحشتني يا خيو ..
    فضحك راشد وقال: وانتي اكثر ..
    فجلست روان جنبه وقالت: تصدئ انا هلاء أبل ما انزل من العربيه كنت عم افكر فيك ..
    راشد: هههههههه وشفيج قالبه لبناني ..
    روان: ما ادري تعجبي ذي اللهجه ..
    راشد: كيف اولى معاج .. يقولون انها صعبه ..
    تنهدت وقالت: خلها على ربك ياشيخ .. أما اولى ثانوي فهي قمه في الصعوبه ..
    راشد: ولا يهمج النسبه المهم انج تنجحين وخلي امر دخولج الجامعه علي ..
    روان: عن جد .. فرحتني كتير ياخيو ..
    راشد: هههه رجعتي للبناني بعد ..
    روان: راشد وين الغدا انا يوعانه ..
    راشد بصوت عالي: يــازفــــت ويــــن الــغــــدا ..
    حطت روان إيدها على اذنها وقالت: راشد فجرت طبلتي ...
    طالع فيها راشد وشافها حاطه يدها على اذنها ومنزله راسها وغمضت عيونها فأنفجر من الضحك على شكلها: هــــــــــــهههههههههههههههههه ..
    فطالعت فيه وعقدت حواجبها وقالت بزعل: ليه تضحك ..؟!
    وماسكت من الضحك فعصب وصرخت: راااااشــــــــد لا تضحك علي انا مو نكته ..
    فأول ماسمع كلمة نكته ضحك زياده: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
    فقامت وقالت: غبــــــــي ..
    وجت بتروح فمسك يدها وقال: ههه لا لا خلاص امزح مو قصدي ماعد اعيدها ..
    فطالعت فيه وقالت: وعد ..؟؟
    راشد: وعد ...
    فجلست وابتسمت وقالت: إيوه جذي رضيت ..
    راشد: ههههههههههه ...
    روان بصراخ: راااااااااااااشـــــــــــــد ..
    راشد: ههههه طفله من كلمه ترضى ..
    الخدامه: بابا راشد الأكل في يجهز على سفره ..
    طالع فيها راشد بعصبيه وقال: جم مره قلت لا تقولي بابا ..؟!
    الخدامه بخوف: يس بابا حادر ..
    روان: ههههههه احسن قالت بابا ..
    راشد: قولي سيدي او إي جلمه بس بابا لا ..
    الخدامه: آسفه آسفه ..
    راشد: ياللا انقلعي من جدامي ..
    الخدامه: حادر ...
    وراحت فلف راشد على اخته بإبتسامه وقال: ياللا غدا ..
    فقامت روان وقالت: مع اني مابي اكل بس إيش اسوي مره يوعانه ..
    راشد: وليه ماتبين تاكلين ..؟!
    روان: انا ما اثق في طبخ ذي الخدامه .. ما اثق إلا بطبخ شهد ..
    كشر راشد وقال: بس هي تعبانه اللحين .. بس ولا يهمج اللحين اخليها تتطبخ لج غصب عنها ..
    روان بسرعه: لا لا مش لازم هي هلأ تعبانه .. خلها والمره القايه بتعملي الغدا بإدياتها ..
    راشد: ههههه وش رايج اخليها تعملج تبوله عشان تكمل ..
    روان: هههههه مو لازم ..
    راشد: هي ياللا تعالي ع الغدا ..
    فقاموا وجلسوا على الطاوله ياكلون فقالت روان: اقول راشد .. اااه نفسي اروح البحر توديني لأني بصراحه ما ابي السواق يوديني ..
    ابتسم راشد وقال: طبعا .. انا جم رونه عندي ..
    فنطت وقالت: واااو وااو وناااسه .. ياللا رايحه الحين اجهز نفسي ..
    طالع فيها راشد بدهشه وقال: إيش فيج .. لا يكون تبين نروح الحين ..
    فهزت راسها وقالت: إيه الحين ..
    راشد: اقول ايلسي كلي الحين وارتاحي وفي العصر اوديج ..
    فجلست مغلوب على امرها وقالت: طيب .. انا خلاص ازعلت ومابدي حدا يراديني .. حأكول واطلع لعلى فوء انام يا استاز وما بدياك تصحيني ..
    راشد: ههههههههههههه ...
    روان: لا وتضحك كمان .. منت ملاحظ انه من يوم ييت وانت تضحك .. كأنك لك سنه ماضحكت ..
    راشد: يمكن من يدري ..
    روان: خلاص راشد لاعاد تضحك علي ..
    راشد: والله ما اضحك عليج بس اضحك لمن اسمعج تتحجي لبناني ..
    روان: اوكي خلاص ماعاد بدي احكي لبناني .. ارتحت يا استاز راشد ..
    راشد: ههههههه شفتي انتي اللي تضحكيني مو انا اضحك من نفسي ..
    روان: اوكي حأريحك من الضحك علي وانا طالعه باي ..
    راشد: روااان وقفي امزح ..
    روان: مع نفسك امزح ..
    وطلعت فضحك راشد ضحكه عاليه مرررره .....

    ** راشد الشعلان .. عمره 21 في الصف الثالث جامعه ..انسان عصبي ومشكلجي وصاحب مشاااااكل مالها نهايه .. فيه شيء من القسوه ونادرا يطلع مشاعره تجاه أي احد .. ماله غير اخت وحده وهي روان وعمرها 16 سنه وهي طييوبه وحبووبه كثيير **





    ================================================== ================





    دخلت دانا للبيت وكان اخوها عادل جالس في الصاله يقلب في التلفزيون فابتسمت وقدمت عنده وقالت بهدوء: عدووول ..
    فلف عادل عليها وقال: اوووه دانا رجعتي ..؟!
    دانا: شنو رايك بالقصه ..؟!
    طالع فيها عادل وقال بأسى: إلى الآن مصره ..
    فهزت دانا راسها وقالت: إيوه ومافي شي يمنعني ..
    عادل: دانا فكري عدل ..
    دانا: خلاص انتهى الأمر .. بس شوف كيف صارت قصتي .. حلوه مو ..؟!
    ابتسم عادل وقال: حلوه مثلج ..
    دانا: واااااو شكرا ...
    فجت امهم وقالت: دانا انتي وين رحتي من الصباح ادور عنج ..؟!
    عادل: الله يهداج يمه مو انا قلت لج انها راحت للمشغل .. متى امداج تنسي ..
    الام: اااه نسيت طيب انـ....
    فوقفت عن الكلام وطالعت في دانا بدهشه وقالت: دانا وين راح شعرج ..؟!
    دانا: قصيته ..
    الام: وليه ..؟؟؟!!
    دانا: لاني ابغى اسوي نفسي ولد ..
    الام: شنو ..؟!
    دانا: اللي سمعتيه ماما ..
    الام: وتحسبين اني راح اوافق انج تصيري ولد ..
    دانا: ماما انا ابي ادرس بدل عادل ومافي احد راح يمنعني ..
    وطلعت فوق معصبه ودخلت غرفة عادل وقالت: ياربيه بالقوه اقنعت عادل والحين امي مين بيقنعها ..
    فأبتسمت وقالت: اعرف امي ماراح ترفض إي طلب لعادل بقوله يقنعها ..
    فأبتسمت وفتحت دولاب عادل وقالت: الحين لازم اخذلي لبس منيه واروح عشان اسحب ملف عادل ..
    فتنهدت وقالت: بس ان شاء الله مايصير إي مشاكل لأني ماني مرتاحه .. واحساسي دايم صادق ..
    وطلعت من دولابه ملابس ولبسته واخذت البطاقه حقت عادل ونزلت تحت وقالت: انا رايحه اسحب ملف عادل وبكره اسجل في جامعه ثانيه باااي ...
    وخرجت قبل لا احد يمنعها .. فطالعت الام وقالت: اختج ذي وش تبي تسوي ..؟!
    فطالع عادل في الباب فتره وبعدين لف على امه وقال: انا حأفهمج يمه ..
    اما دانا اخذت سيارة عادل وراحت للجامعه وهي خايفه مررره ولمن وصلت وقفت السياره وقاعده تطالع في الجامعه وقالت: ياربي خايفه مررره مادري ليش ..
    فطالعت في شكلها في مراية السياره وقالت: احس ان فيني شي غلط بس إيش مادري ..
    فقعدت فتره طويله تطالع في المرايه وتتأمل شكلها فقالت: احس شكلي بنت مو ولد مع اني قاصه من شعري كثير ..
    ففتحت باب السياره ولمن جت بتنزل قفلت مره ثانيه وتنهدت تنهيده طويله وقالت: تشجعي يا دانا تشجعي ..
    ففتحت الباب ونزلت وقفلت بسرعه قبل لا تبطل وتدخل .. مشت ودخلت الجامعه وحست بخوف لا تجيها وحده من صاحباتها الحين ويخرب كل شي ..
    فنزلت راسها واسرعت في المشي لين وصلت لباب الاداره فقالت: ابي ادخل بس حاسه ان فيني شي غلط راح يفضحني ..
    فتركت هذه الافكار فمدت يدها ناحية الباب ومسكت المقبض وترددت .. وفجأه انتبهت على شي كان حيفضحها اكيد ..
    سحبت يدها بسرعه وقالت: بغيت انسى المناكير وافضح نفسي ..
    فلفت حوليها وما شافت احد فقالت: لازم اروح الحمام واشيلها ..
    فراحت بسرعه على الحمام ونسيت ودخلت حمام النساء .. فلمن دخلت ماشافت احد ففرحت وقعدت تحاول تشيل المناكير ..
    دانا: هههه تخيلي نفسج يا دانا ماده يدج عشان تاخذين الملف وفيه مناكير كيف بيكون ردت فعل المدير ههههه اكيد بينصدم بقوه بعد .. ويعرف اني بنت هههه ..
    فجلست تشيل المناكير ولمن وصلت لآخر اصبعين دخلت وحده للحمامات فأنفجعت دانا وبسرعه خبت يدها ورى ضهرها ..
    اما البنت اول ما شافتها انصدمت و قالت: سلامات داخل حمامات نساء ليه .. صج لا قالوا اللي اختاشوا ماتوا .. مانت حاس بنفسك ولا لا .. تباني الحين اصارخ واجمع كل الجامعه عليك ..؟!
    اما دانا كانت صدمتها اكثر من البنت ونسيت انها ولد ولازم تدخل حمامات رجال فأرتبكت وقالت وهي تصلح نفسها ولد: اسف يا اختي بس شكلي غلطت و.......
    فقاطعتها البنت وقالت: انا عارفه الحركات الماسخه هذي اللي مالها داعي إعتذار ومادري شنو .. بس انا اراويك واخليك عبره لمن اعتبر يا الاستاذ المحترم .. ألا شنو اسمك ..؟!
    دانا: اسمي .. اسمي عادل ..
    البنت: طيب ياعادل انا اراويك ..
    فطالعت فيها دانا بإرتباك ورعب فالبنت وبأعلى صوتها صرخت: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآه‎ه‎ه‎ه ....!!!!!!
    فخافت دانا لاخر درجه لأنه ممكن يجون ناس يعرفوها وتنفضح فقالت: لو سمحتي خلاص انا قلت اسف ..
    البنت: هههه لا لازم تتأدب عن ذي القله الحيا ...
    فدخلوا ثلاث اولاد للحمامات وقال واحد منهم: شنو اللي صاير ...؟؟!
    البنت اشرت ناحية دانا وقالت: شوفوا ذا اللي مايستحي على ويهه دخل يتهجم علي في حمامات النساء ..
    فتحت دانا عيونها بصدمه من كذبها فقالت بأرتباك: جـ .. جذابه والله جذابه تجذب عليكم .. انا دخلــ ..
    فقاطعه واحد من الاولاد ومسك بفلينتها وقال: نعم .. ااه يا جليل الحيا تتهجم على بنت وتتهمها بالجذب كمان .. ااه يالحقير الجذاب ..
    دانا بخوف ماقد شافت زيه: والله والله انها جذابه انا دخلت هنا بالغلط والله ...
    ودمعت عيونها فقال واحد من الاولاد: خلاص يا مايد شوف شكله صادق ...
    مايد: لا هذا بس يتمسكن حتى يتمكن يا سالم .. بس انا اراويه شغله عشان المره اليايه يفكر مليون مره قبل لا يصلح الحركات ذي ..
    دانا بصوت قريب من البكى: والله اني دخلت غلط بس هي تجذب والله ..
    سالم: خلاص يا مايد حلف بالله اتركه ..
    فطالع مايد فيه فتره وبعدين لف على البنت وقال: اللي يقوله صح ولا غلط ..
    فأرتبكت البنت من نضراته فقالت بإرتباك واضح: لا .. هو .. اللي .. اللي يجذب .. إيه هو جذاب ..
    فطالع فيها وفك دانا ومر من جنب البنت وقال: المره اليايه لا تجذبي أوكي ..
    وخرج فجلست دانا وقعدت تكح لانه تقريبا كان خانقها فجاء سالم وصاحبه عندها وقال: احنا متأسفين من اللي صار لك بس كان سوء فهم ..
    فقال صاحبه: بس عاد انت بعد انتبه قبل لا تتدخل الحمام وشوف هو حمام مين ..
    فهزت دانا راسها وهي ساكته فخرج سالم هو وصاحبه وبعد الطلاب اللي كانوا متجمعين عند الحمام .. فقامت دانا فقالت البنت: زين جذي طلعتني جذابه جدام الكل .. بس انا اراويك وما اكون انا مها إما راويتك ..
    فطلعت وطالعت دانا فيها وقالت في نفسها: "هذا لو بقيت في الجامعه يادلخه" ..
    فراحت عند المغاسل وشالت الاضفرين اللي بقوا بسرعه وخرجت وراحت ناحية غرفة المدير فترددت بس في النهايه دقت الباب ..
    فسمعت صوت المدير يقول: ادخل ..
    ففتحت الباب بإرتباك ودخلت وقفلت الباب وراها .. فنزل المدير نضارته وقال: نعم شنو اللي تبيه ..؟!
    فقالت: انا .. انا عادل ..
    المدير: طيب ياعادل وش تبي ..؟!
    دانا: ابي انقل من ذي الجامعه ..
    المدير: طيب ليه ..؟!
    دانا: لأننا نقلنا لبيت يديد بعيد عن الجامعه ذي ..
    المدير: اها فهمت ..
    ففتح الاوراق اللي قدامه وقال: بس انت يا استاذ عادل متغيب لمدة اسبوعين ممكن اعرف ليه ..
    دانا: صار لي حادث ..
    المدير: طيب ممكن اشوف تقرير المستشفى ..
    دانا: يا حضرت المدير انا الحين ابي ملفي ممكن ..
    فضحك المدير وقال: شفت كيف جذبتك وضحت ..
    فسكتت دانا فطالع فيها المدير وقال: طيب خلاص حأعطيك الملف بس حأكتب انك متغيب اسبوعين من دون عذر ..
    وبعد ما عبوا البيانات وسووا الأجرائات اللازمه اخذت الملف وطلعت وراحت لسيارتها وركبتها فتنهدت تنهيده طويله وقالت: انا قلت اني حاسه ان اليوم بيكون فيه مشاكل .. بس الحمدلله عدت على خير ..
    ولمن جت بتشغل سيارتها دق جوالها فطلعته وقالت في نفسها: "لازم اغير تلبيسة الموبايل لأنه ماينفع اكون ولد وجوالي وردي .. وكمان اسماء رفيجاتي بأكتبها على شكل اسماء اولاد وحأغير الصور والمسجات وكل شي .. لأنه انا خلاص صرت ولد .. بس صعب اغير كل شي" ..
    فسكتت فكرت وقالت: بسيطه اجيب موبايل ثاني .. صحيح امكانياتنا ما تسمح بس راح احاول ..
    فأبتسمت وفجأه تذكرت انه الجوال يرن من زمان فردت وقالت: هاي رهف كيفج سوري عالتأخير ..
    رهف: لا ماعليج .. إلا وش صار على سالفة اخوج عدووول ..؟!
    فأبتسمت دانا لأن رهف هي صاحبتها الوحيده اللي تعلمها على كل شي فقالت: نعم كأني سمعت عدوول ..
    رهف: إيه عدول عندج مانع ..
    فضحكت دانا وقالت: أوكي اوكي عدول عدول مافي مشكله .. الحمدلله سحبت ملفه الحين ..
    رهف: يالشريره وما قلتيلي عشان اشوفج ..
    دانا: اما شريره هذي .. عالعموم اتصلتي في الوقت المناسب كنت توني حأشغل السياره واخرج من الجامعه ..
    رهف بفرحه: جد .. انتي هنيه عند باب الجامعه .. لحضه لحضه دقايق الحين يايه لاتروحي ..
    فقفلت التلفون فطالع دانا في الجوال وضحكت .. وبس دقيقه وحده إلا ورهف فتحت باب السياره وجلست جنبها وحضنتها وقالت: وحشتيني يادنو ..
    فحضنتها دانا وقالت: وانتي بعد ..
    فبعدت رهف عنها وقالت: الله الله شنو ذا .. لا لا ما اصدق انج رفيجتي ..
    دانا: صدق او لا تصدق انا هي دانا ..
    رهف: بس شكلج متغير ميه وثمانين درجه .. صار كل شي فيج كأنه ولد .. قصة الشعر واللبس والجزمات السبورت الولادي والساعــ .. لحضه ليه ماخذه اغراض عادل ..؟!
    دانا: يعني شنو اخذ .. طبعا راح اخذ ملابسه واغراضه ..
    فضحكت رهف وقالت: حتى ملابسه الداخليه خذيتيها ..
    فضربتها دانا وقالت: انقلعي بلا جلة حيا .. هذا هو تفكيرج يامنحرفه .. لا ما خذيت ملابسه ارتحتي ..
    رهف: إيوه جذي ارتاح هههههههههه ..
    دانا: صج انج مليقه .. ياللا انزلي إبي اروح البيت ..
    رهف: هههه اوكي حأنزل بس لا تنسي سلمي لي على عدوولي ..
    دانا: جذا .. عيني عينج .. اسلم لج على عدولي .. طييــــــــب من عيوني اسلم لج عليه ..
    رهف: لا لا كنت اتغشمر معاج ..
    دانا: انا ماعندي غشمره وحتشوفي ..
    رهف: امانه امانه يادنو ياحياتي كنت اتغشمر لا تصدقي عاد ..
    دانا: اوكي اوكي بس المره اليايه راح اخذ الامر جد ..
    رهف في نفسها: "ياحليلها قدرت امنعها بسهوله" ..
    فقالت بصوت عادي: طيب إن شاء الله بس انتبهي على نفسج واتصلي علي وخبريني باللي يصير معاج أوكي ..
    دانا: اوكي ..
    رهف: والله محد قدج بتصير شلتج شلة اولاد ..
    دانا بصدمه: شنــــــــو ..؟!
    رهف: هههههههههه .. إيه شلة اولاد .. انتي ايش حسبالج ..
    دانا: مـ مادري ما فكرت .. بس بس احسها صعبه ..
    رهف: عادي ذا يسمى نوع من المغامرات يا ذكيه .. يالله باي ..
    فنزلت ودانا إلى الآن تفكر انها كيف تكون مع شلة اولاد وهي خجوله منهم مررره .. حست ان إيامها القادمه من اصعب الايام اللي مررت عليها في حياتها ...
    شغلت السياره وراحت لبيتها ..

صفحة 1 من 24 12311 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية عقوق الحب كامله ٢٠١٤ , رواية دراميه اجتماعيه
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 24-05-2014, 05:07 PM
  2. رواية روحي لك وحدك كاملة ٢٠١٤ , روايه روعه ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 21-05-2014, 05:39 PM
  3. مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 15-05-2014, 02:24 AM
  4. تحميل رواية جريمة في بغداد ٢٠١٤ , روايه بوليسية في العراق ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2014, 09:55 AM
  5. تحميل رواية الموعد الدامي ٢٠١٤ , روايه بوليسيه ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2014, 09:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52