عَلِمت "سبق" من مصادرها أن مشرف إدارة الإنتاج في برنامج "الثامنة" على قناة "mbc" علي الأسمري، يقبع خلف قضبان سجن جازان العام، منذ حوالى 40 يوماً على خلفية ارتكابه مخالفة قانونية، بمحاولة إركاب امرأة، باسم غير اسمها ونقلها عبر مطار جازان.
وتؤكد المعلومات أن "الأسمري" كان في مهمة عمل لاصطحاب المرأة لاستضافتهما في حلقة من البرنامج، كانت ستناقش قضية متعلقة بها .

وتشير المعلومات إلى أن "الأسمري" قُبِض عليه وعلى المرأة من قِبَل الجهات المختصة في مطار الملك عبدالله في جازان، بتهمة تزوير اسم المرأة في تذاكر السفر.

وأكدت المصادر أن موظف "الثامنة" "الأسمري" ليس له علاقة بإصدار التذاكر، وأن المسؤول هو إدارة البرنامج، ومع ذلك تمّت إحالتهم للسجن العام.

وتشير المعلومات إلى أن الجهات المختصة طلبت من إدارة البرنامج التدخل وإرسال خطاب يُثبت أن "الأسمري" في مهمة عمل؛ ولكن تأخر تزويد الجهات المعنية بذلك الخطاب، ولا يزال الأسمري موقوفاً.

وأضافت المصادر: "الأسمري سلّم هاتفه الجوال لجهات التحقيق، والذي يثبت فيه أن المسؤول عن إصدار التذاكر إدارة البرنامج -وفقاً لرسائل نصية- ولكن هذا الأمر لم يكفل له الخروج ولو بالكفالة".

واستغربت المصادر عدم تفاعل إدارة البرنامج بالشكل المطلوب برغم أن "الأسمري" كان في مهمة عمل، كما طالبوا هيئة التحقيق والادعاء العام بسرعة البتّ في القضية، والإفراج عنه؛ خاصة أنه ليس له علاقة بأمر التذاكر.