أصدرت الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة التابعة لرابطة العالمي الإسلامي، اليوم الخميس، بياناً أشارت فيه إلى وسائل الوقاية والتداوي من فيروس كورونا والمستنبطة من القرآن والسنة، بإشراف اللجنة العلمية بالهيئة تضمنت عدة أطر تهدف لرفع كفاءة الجهاز المناعي لدى الإنسان وفق أحدث الدراسات العلمية.

وأوضح أمين عام الهيئة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز المصلح أن هذه الأطر منها ما هي وقائية تستند على المداومة على أذكار الصباح والمساء، وكثرة ذكر الله ودعائه واستغفاره، والنظافة اليومية باتباع تعليمات السنة النبوية في الوضوء وغسل الوجه واليدين والمبالغة في الاستنشاق، والتعود على تناول سبع تمرات يومياً على الريق، ويفضل أن تكون من تمر العجوة، مع اتباع السنة النبوية بتجنب العدوى وذلك بعدم دخول المريض على المصح.

وأضاف المصلح أن الأطر الوقائية من فيروس كورونا تؤكد ضرورة تغطية الفم عند العطاس والكحة في الأماكن المقفلة، كالفصول الدراسية والمساجد وأماكن التجمعات، اقتداءً بوصية النبي صلى الله عليه وسلم لنا، واتباع تعليمات الإرشاد الحديثة إلى جانب بث الطمأنينة في النفس وعدم الخوف والهلع، واليقين بحفظ الله تعالى وعنايته.

ونوه أمين عام الهيئة بضرورة التغذية الصحية والرياضة بالإكثار من تناول الخضار، خصوصاً اليقطين والبروكلي والفواكه الطازجة والزنجبيل مع الشاي الأخضر وشاي السنوت والتلبينة، والمداومة على التخلص من السموم بالرياضة والتمارين البدنية والحجامة.