علّق المتحدث الرسمي باسم المجلس البلدي بمحافظة حوطة بني تميم فهد السبيعي على شكوى بعض الأهالي، والتي نشرتها "سبق " بتاريخ 18 رجب 1435هـ، تحت عنوان "أهالي حوطة بني تميم يرفضون نقل المدينة الصناعية قرب السكانية"، قائلاً إن الأمر مثير للدهشة، لأن قرار نقل موقع المدينة الصناعية من الموقع السابق إلى الموقع الحالي المقترح جاء بعد مروره بعدة خطوات.
وقال "السبيعي" في بيان موجّه إلى صحيفة "سبق": "هناك مغالطات واتهامات نوردها على النحو التالي:

1- حصر مسؤولية اختيار الموقع على المجلس البلدي بالمحافظة وهذا أمر مخالف للحقيقة.

2- ربط نقل الموضوع من القديم إلى الجديد بمصالح خاصة بصيغة مبهمة كفلت أنظمة وزارة الإعلام متابعة ذلك.

وأضاف المتحدث الرسمي: "بخصوص نقل موقع المدينة الصناعية المقترحة من القديم إلى الجديد فقد مر بمراحل تستلزم الإفادة وهي:

أولاً: تم اختيار موقع مجاور لروضة السوط للمدينة الصناعية المقترحة، وبناء على ذلك صدر خطاب لمدير إدارة المدن الصناعية المكلف رقم 1/ 1/ 5/ 553 وتاريخ 3/ 2/ 1434هـ، وأشار فيه إلى خطاب وكيل أمين منطقة الرياض لشؤون بلديات المنطقة رقم 200383/ 1433 وتاريخ 10/ 9/ 1433 المشار فيه إلى خطاب رئيس بلدية محافظة حوطة بني تميم رقم 2564 وتاريخ 12/ 7/ 1433هـ والإيضاح بأن الموقع غير مناسب من وجهة نظر المجلس البلدي وذلك للأسباب التالية:

1- تداخله مع روضة السوط.

2- كون الموقع متنزهاً برياً طبيعياً للمحافظة.

3- يعتبر المتنفس الوحيد للأهالي.

4- مطالبات الأهالي بتطوير هذا الموقع وما يجاوره بمعرفة وزارة الزراعة ليكون متنزهاً عاماً.

ثانياً: اختار المجلس البلدي موقعاً بديلاً في ريع المحسن بجوار الميزان إلا أن هيئة المدن الصناعية اعتذرت عن القبول به لأسباب، منها:

أ. خلو الموقع من معايير وضوابط ومقومات نجاح المدن الصناعية

ب. بعد الموقع عن المحافظة.

ثالثاً: وبناء على ما سبق ذكره، رأى المجلس بالإجماع في جلسته المنعقدة في 6/ 5/ 1434هـ أن يعالج الموضوع من خلال المجلس المحلي.

رابعاً: بناء على دعوه كريمة من المحافظ عقد في يوم الاثنين 12/ ربيع الاول 1435هـ اجتماع ضمّ المجلس البلدي ورئيس المجلس التنفيذي بالغرفة التجارية بحوطة بني تميم والقسم الفني بالبلدية المحافظة، وطرح اقتراح الموقع الجيد بالكراثية على امتداد طريق الحائر حوطة بني تميم المتجه للأفلاج ثم اشترط رئيس المجلس البلدي عدم وجود أي أثر بيئي سلبي على المدينة الصناعية على المحافظة وسكانها.

خامساً: من أجل التأكد من أن المدينة الصناعية صديقة للبيئة؛ فقد زار أعضاء المجلس البلدي يرافقهم رئيس المجلس التنفيذي بفرع الغرفة التجارية المدينة الصناعية بالخرج وعقد اجتماع مع مستشار مدير عام الهيئة عبدالعزيز بن عبدالله الفيصل وزيارة عدد من المصانع الحديثة، ولم يلاحظ الزائرون أي أثر بيئي سلبي، كما تبين للمجلس الأثر الإيجابي المتوقع للمدينة الصناعية على المحافظة على صهيد خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة إضافة إلى تعزيز التنمية الاقتصادية.

سادساً: وقف مندوب الهيئة المدن الصناعية عبدالعزيز بن عبدالله الفيصل، يوم الأربعاء 14/ 3/ 1434هـ، على الموقع الجديد بالكراثية وكان يرافقه رئيس المجلس البلدي وكذلك رئيس المجلس التنفيذي للغرفة التجارية بالمحافظة واستحسنوا الموقع الجديد.

سابعاً: عقد اجتماع طارئ للمجلس البلدي في الساعة الواحدة ظهراً يوم الأربعاء 14/ 3/ 1435هـ بكامل أعضائه حيث تم اعتماد الموقع والبديل، كما تقرر اعتماده بمعرفة المجلس المحلي بالمحافظة.

جدير بالذكر أن "سبق " كانت قد نقلت صوت بعض الأهالي بحي السلامية بمحافظة حوطة بني تميم ونشرت شكواهم من تغيير الموقع السابق المقترح للمدينة الصناعية والذي كان قد اقترح في مكان يبعد عن المحافظة قرابة 30 كيلومتراً، قبل نقله إلى موقع جديد وصفه الأهالي بأنه غير ملائم لقربه من السكان ولعدم مراعاة الآثار البيئية الصحية لقاطني الأحياء القريبة.