كشف مصدرٌ رفيعٌ في وزارة الثقافة والإعلام، لـ "سبق"، عن تقدُّم أحد المستثمرين لهيئة الإعلام المرئي والمسموع بفكرة إنشاء دورٍ للسينما في المملكة وفق تنظيمٍ يتم الاتفاق عليه بين عدة جهات حكومية وخاصة, موضحاً أن المستثمر قدّم فكرته شفهياً ولم يتبعها بدراسة وتصوّر كما وعد, مؤكداً في الوقت ذاته، بأنه أفاد خلال تقديمه للفكرة عن استعداده لاتخاذ التدابير كافة التي تمنع المخالفات الشرعية.
وواصل المصدر قائلاً: نحن لا نفضل الخوض كثيراً في هذا الموضوع قبل أن ندرس بعنايةٍ آلية الطلب, نظراً للانطباعات المسبقة عن السينما وحتى لا توأد الفكرة في مهدها.

يُذكر أن فكرة إنشاء دور للسينما في المملكة شهدت خلال الأعوام الماضية جدلاً كبيراً بين مؤيدين ومعارضين، حيث بدأ تاريخ دخول السينما للمملكة منذ منتصف الثلاثينيات الميلادية، حيث كانت دور العرض السينمائية مقتصرةً على الموظفين الغربيين في تجمعاتهم السكنية الخاصّة في السعودية، وأصبحت فيما بعد - وفقا لموقع ويكيبيديا - متاحةً للمواطنين السعوديين منذ مطلع السبعينيات الميلادية عبر الأندية الرياضية السعودية على وجه التحديد، وفي بعض البيوتات الشهيرة، خاصة في الرياض وجدة والطائف وأبها إلا أنه كان عرضاً عشوائياً يفتقد التنظيم والتهيئة اللازمة للمشاهدة والتسويق المناسب، والاختيار الجاد, واستمر حتى تم إغلاقها بقرارٍ رسمي من الحكومة السعودية مطلع الثمانينيات الميلادية.

وبلغ عدد الأفلام السعودية التي أُنتجت منذ عام 1975 حتى عام 2012 أكثر من 255 فيلماً سعودياً. وتنوّعت ما بين أفلامٍ وثائقية وأفلام قصيرة وأفلام روائية وأفلام رعب وأفلام أكشن وأفلام كوميدية وأفلام صامتة وأفلام خيال علمي وأفلام تلفزيونية وأفلام رسوم متحركة ويوتيوبية.