في مشهد مبكٍ توجه أحد خريجي كلية الملك فهد الأمنية مساء أمس أثناء مراسم الاحتفال إلى والده وألقى له التحية العسكرية ثم جلس بين قدميه ليقبلها مجسداً أسمى درجات البر بالوالدين .
وفي التفاصيل، كان الطالب العسكري رافع الجبيري من ضمن الخريجين المحتفى بهم في حفل تخريج ضباط الأمن الداخلي برعاية وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، وبعد نهاية مراسم الاحتفال شق الصفوف باتجاه والده، وقدم له التحية ليبادله والده إياها قبل أن يلقي بنفسه بين قدمي والده ثم يقبلها في منظر مؤثر أبكى الحضور، وأثنوا على الطالب الذي اختصر سنوات رعاية والديه له بـ"قبلة القدم".