علَّق المهندس ناصر العلياني، رئيس بلدية محافظة المندق، على حادثة دفن حفريات مشروع الصرف الصحي التي احتوت على قبور، التي تم اكتشافها أمس، بأن البلدية ليس لديها أي عمل بتلك الجهة، والعمل الموجود هو من قِبل مقاول الصرف الصحي. مبيناً أنه لن تقوم البلدية بدفن الطريق والسماح بالعبور وإزالة اللوحات؛ إذ إن جميع تلك الأعمال من اختصاص المقاول.
وأضاف المهندس العلياني: عند انتهاء أعمال المقاول سيتم مخاطبتنا من الجهة المالكة للمشروع لاستلام الطريق، والتأكد من عدم وجود أي ملاحظات. وسبق أن بينت أن هناك لجنة تم تشكيلها من قبل محافظ المندق لمباشرة أعمالها، واقتصر دور البلدية في المرحلة الماضية على منح الترخيص ومتابعته، وليس تنفيذ أي أعمال في الطريق.