توفي شخص وأصيب 17 آخرون بإصابات مختلفة؛ نتيجة انقلاب مركبة في أحد الطرق الصحراوية الوعرة بعد هجرة مريبطة على امتداد طريق سلوى اﻷحساء.
وأوضح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال اﻷحمر السعودي بالمنطقة الشرقية، فهد عثمان الغامدي، لـ"سبق"؛ أن عمليات هيئة الهلال اﻷحمر السعودي بمحافظة اﻷحساء؛ تلقت بلاغاً من عمليات الشرطة في الساعة 2.41 من بعد ظهر اليوم الجمعة، تفيد عن وجود حادث انقلاب مركبة فيها عدد من المصابين على امتداد طريق سلوى، وعلى الفور تم توجيه خمس فرق إسعافية وفرقة اﻹسعاف المتقدم والقيادة الميدانية من الهيئة، مدعومة بثلاث فرق من الصحة.

وأضاف الغامدي: بعد وصول الفرقتين اﻷوليين التابعتين للهلال اﻷحمر للموقع الساعة 3.1؛ تم فرز المصابين لحين وصول الفرق اﻷخرى؛ حيث اتضح وجود حالة وفاة، و17 إصابة تراوحت بين الحرجة والمتوسطة والبسيطة؛ حيث تم تقديم الخدمات الطبية الإسعافية لهم وإسعافهم إلى كل من: مستشفى الملك فهد، ومستشفى اﻷحساء، ومستشفى الجفر، ومستشفى المانع؛ حيث انتهى الحدث الساعة 4.30.

وناشد الغامدي جميع المواطنين والمقيمين بضرورة إفساح المجال أمام الفرق اﻹسعافية؛ حتى تستطيع الفرق القيام بعملها اﻹنساني واﻹسعافي.