أدّى قبل قليل الرئيس المصري المنتخب عبدالفتاح السيسي، اليمين الدستورية رئيساً لمصر لمدة أربع سنواتٍ قادمة، وذلك ضمن مراسم التنصيب التي جرت مراسمها بالمحكمة الدستورية بالقاهرة، اليوم، بحضور الرئيس المنتهية رئاسته عدلي منصور، وأعضاء المحكمة، وجمعٍ من الوزراء والمسؤولين المصريين.
وكانت مراسم أداء الرئيس المنتخب عبدالفتاح السيسي اليمين الدستورية كرئيس للبلاد لفترة رئاسية تمتد لأربع سنوات قد بدأت قبل قليل أمام الجمعية العمومية لأعضاء المحكمة الدستورية بكامل هيئتها برئاسة المستشار أنور العاصي نائب رئيس المحكمة.

وقد بدأت المراسم بعزف السلام الوطني وتلاوة آيات من أواخر سورة البقرة بصوت القارئ الطبيب أحمد نعينع، تلتها كلمة للمستشار ماهر سامي المتحدث الرسمي باسم المحكمة، ثم تلتها كلمة للمستشار أنور العاصي ثم أداء اليمين.

وحضر المراسم المستشار عدلي منصور الرئيس المنتهية ولايته ورئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ومجلس الوزراء بكامل تشكيلته، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي، ورئيس الوزراء السابق الدكتور حازم الببلاوي، والدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء الأسبق، ورئيس لجنة الخمسين عمرو موسى، وعدد من كبار رجال الدولة.

ومن المقرر أن يتوجه السيسي إلى قصر الاتحادية للقاء الرئيس المنتهية رئاسته المستشار عدلي منصور قبل أن يستقبل أصحاب الجلالة والسمو ملوك ورؤساء الدول والحكومات والبرلمانات ورؤساء الوفود الذين قدموا للمشاركة في مراسم تسليم السلطة.