أعلنت الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، فتح باب القبول لدرجتي البكالوريوس والدبلوم، لخريجي الثانوية العامة للطلاب والطالبات بكلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران، ومركز الدراسات الصحية بالرياض، ومعاهد التمريض التابعة لها وتحت إشرافها في كل من الرياض والطائف وخميس مشيط وتبوك وحفر الباطن والخرج للعام الدراسي 1435هـ- 1436هـ.
وقال مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي للخدمات الطبية للقوات المسلحة، العقيد منصور بن عبدالله الحميدي: "سيتم قبول الطلبات بعد استيفاء كافة الشروط والتي يمكن الاطلاع عليها عبر الموقع الإلكتروني الموحد للقبول بالمرافق التعليمية التابعة للخدمات الطبية للقوات المسلحة WWW.PSMCHS.EDU.SA/ PSMCHSREG، اعتباراً من 1435/ 8/ 25هـ، وحتى 1435/ 9/ 2هـ".

وأضاف: "القبول سيكون في التخصصات المتاحة بكلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران لدرجة البكالوريوس، في تخصصات: علوم المختبرات، العناية التنفسية، التمريض والتخدير، طب الطوارئ، إدارة معلومات صحية ومساعد طبيب أسنان".

وأردف: "القبول لدرجة الدبلوم بكلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران ومستشفى الأمير سلمان للقوات المسلحة بالشمالية الغربية ومركز الدراسات الصحية بالرياض ومستشفى القوات المسلحة بالهدا ومستشفى القوات المسلحة بالجنوب ومستشفى القوات المسلحة بالشمالية ومستشفى القوات المسلحة بالخرج سيكون لتخصصات: صيانة الأجهزة الطبية، مساعدات جراحة أسنان، مساعدات طب أسنان، التصوير الإشعاعي، ممارسي غرف العمليات، طب الطوارئ، ممارس العناية التنفسية، الصيدلة، غسيل الكلى، التمريض، التعقيم المركزي، السكرتارية الطبية، تنظير الجهاز الهضمي، فني تخطيط قلب، فني تقنية القلب، فني قسطرة القلب، فني تصوير القلب بالموجات الصوتية للصغار والكبار، فني كهربائية القلب الفسيولوجية، فني تمريض قسطرة قلب، فني غرف عمليات وفني تروية القلب".

وتابع مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي للخدمات الطبية: "الاهتمام والدعم المقدمان من ولاة الأمر يأتي من خلال ما توليه وزارة الدفاع بوجه عام والإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة بوجه خاص بالمشاركة الدؤوبة في مسيرة التعليم والتدريب انطلاقاً من إستراتيجيات التعليم والتدريب والأبحاث بالخدمات الطبية وتسخير جل الإمكانيات سواء على مستوى المراكز المتخصصة التي روعي في تجهيزها توفير أرقى التقنيات الحديثة وتقديم أحدث المناهج والوسائل التعليمية المتقدمة وهيئة تدريس تصم نخبة من الخبرات الوطنية والمتخصصة في المجالات الطبية والفنية والإدارية مما يؤهل الخريجين والخريجات للانضمام للمنظومة الصحية من خلال تلك التخصصات الصحية، متمنياً التوفيق لجميع المتقدمين".