تحت إشراف جمعية الأمير عبدالعزيز بن مساعد آل سعود الخيرية، وبدعم مالي سخي من الشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم آل إبراهيم، تحقق حلم المهتمين من الإعلاميين والمشايخ، مساء أمس الأربعاء، بأول زواج جماعي لـ "100 شاب وفتاة" بمدينة عرعر في قاعة اللؤلؤة للاحتفالات والمؤتمرات، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، الأمير منصور بن عبدالله آل سعود، نيابة عن أمير منطقة الحدود الشمالية.
كما كرم الأمير "صحيفة سبق الإلكترونية" ممثله بمحررها الزميل خالد الثواب، وذلك لمساهمتها في دعم الحفل إعلاميا.

وأشاد عدد من "إعلاميين عرعر" بالخطوة المباركة في الزواج الجماعي والكسر من الخوف الاجتماعي بالمنطقة، داعين أن تكون هي الخطوة الأولى للزيجات الجماعية بالمنطقة، وتلافي كل الأخطاء السابقة إن وجدت.