كشفت حملة جمعية "كفى" لمكافحة التدخين، عن توفيرها أجهزة تصدر ذبذبات كهربائية، تعمل على تنشيط الغدد الخاملة وتتسبب في طرد النيكوتين من الجسم، للراغبين في الإقلاع عن التدخين، من خلال ثلاث جلسات فقط.
وكانت الجمعية قد بدأت بالتنسيق مع لجنة التنمية الاجتماعية بثقيف، في استقبال زوار مدينة الطائف من المصطافين، حيث أطلقت عدداً من عياداتها المتنقلة في كافة المنتزهات لاستقبال أكبر عدد ممكن من الراغبين في الإقلاع عن التدخين.

وبيّن عبدالله الشهري مدير جمعية كفى بالطائف أن هذه العطلة الصيفية هي فرصة لتوعية الزوار والمصطافين والذي يأتوننا من داخل المملكة وخارجها ويرغب غالبهم في زيارة العيادة الثابتة والمتنقلة والاستفادة منها وقد كان ثمار هذه الحملة العشرات من المقلعين عن السموم.

هذا، ويشرح مشرفو الحملة أضرار التدخين وطرق التخلص منه كما يعرضون على الزوار عينات من أضرار السجائر والمخدرات وأعضاء حقيقية مثل "رئة مصابه بالسرطان لرجل متوفى"، بعدها يتم تسجيل أسماء الراغبين عن الإقلاع عن التدخين وتحويلهم لداخل الحجرة المعدة للاسترخاء، تحت إشراف الطبيب المختص، حيث يقوم بتركيب الأجهزة بالرأس والتي يصدر منها ذبذبات كهربائية تعمل على تنشيط بعض الغدد الخاملة والتي تسبب في طرد النيكوتين من الجسم وتستمر لمدة ثلاث جلسات.

وقد لاقت الحملة استحسان الكثير من أبناء المنطقة وخارجها وما زالت تستقبل الراغبين في الإقلاع عن التدخين.