أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة، بمقرها الصيفي في محافظة جدة، خمسة متهمين، وأصدرت أحكاماً عليهم بالسجن تتراوح بين ثلاث وست سنوات، لقيامهم بإنزال علم السعودية من على مدرسة زين العابدين الابتدائية بمحافظة القطيف، واستبداله بعلم أسود مكتوب عليه "مملكة قطيف الغد".
وأدين المتهم الأول بالاتفاق مع أحد الأشخاص على إنزال علم المملكة من على مدرسة زين العابدين الابتدائية بمحافظة القطيف، واستبداله بعلم أسود، وطلبه من المدعى عليهما الثاني والثالث الاشتراك في تنفيذ العملية، وأخذه لسيارة أخيه، ومروره على كل من (الثاني والثالث)، وانطلاقهم إلى المدرسة لتنفيذ ما اتفقوا عليه.

وبناء عليه قررت المحكمة سجنه ست سنوات ابتداء من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر خارج البلاد مدة مماثلة.

وأصدرت المحكمة على المدعى عليه الثاني حكماً بسجنه ثلاث سنوات ابتداء من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر مدة مماثلة، إثر إدانته بالاشتراك مع بقية المتهمين في عملية إنزال علم المملكة من المدرسة.

كما حكمت على المتهم الثالث بحبسه ثلاث سنوات وستة أشهر ابتداء من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر خارج البلاد خمس سنوات؛ لثبوت اشتراكه مع المتهمين (الأول والثاني) في عملية استبدال علم المملكة بالعلم الأسود.

أما المتهم الرابع فقد قررت المحكمة الحكم عليه بالسجن أربع سنوات ابتداء من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر خارج البلاد مدةً مماثلة، لإدانته بالاشتراك في العملية نفسها وتصويرها عن طريق جوال المتهم الخامس.

أما المتهم الخامس فقد قررت المحكمة تعزيره بالسجن خمس سنوات ابتداء من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر خارج البلاد مدة مماثلة لسجنه؛ وذلك لإقراره بأنه اتفق مع المدعى عليه الأول لتنفيذ العملية، وأحضر العلم الأسود، ثم صعد فوق البوابة الرئيسية للمدرسة، ونزع علم المملكة ووضع العلم الأسود مكانه، وشطب عبارة "المملكة العربية السعودية" من على اللوحة وكتب "مملكة قطيف الغد" بدلاً منها، وطلبه من (المتهم الرابع) المشاركة في العملية من خلال تصويرها بجواله.


وقرر ناظر القضية إعطاء مهلة للمدعي العام وجميع المتهمين للاعتراض على الحكم، وتم إفهامهم بأن آخر موعد لاستلام اللوائح الاعتراضية بعد 30 يوماً من الموعد المحدد لاستلام الصك، وإذا مضت المدة دون تقديم لائحة اعتراضية سيتم رفع القضية إلى محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة لتدقيق الحكم.