تأهل فريقا البرازيل والمكسيك إلى دور الـ16 من بطولة كأس العالم 2014 والمقامة حالياً في البرازيل، وذلك بعد تغلب البرازيل على الكاميرون بنتيجة 4 – 1، فيما كسب المكسيك نظيره كرواتيا بنتيجة 3 – 1.
وبهاتين النتيجتين سيتقابل البرازيل وتشيلي يوم السبت المقبل، فيما تواجه هولندا نظيرتها المكسيك يوم الأحد المقبل.

البرازيل x الكاميرون:

سجل النجم البرازيلي نيمار هدفين ليقود منتخب بلاده إلى انتصار كبير بنتيجة 4-1 على منتخب الكاميرون في ختام مباريات الفريقين في المجموعة الأولى.

وسجّل نيمار هدفيه في الدقيقتين 17 و35 وأضاف فريد "49" وفرناندينيو "84" الهدفين الآخرين بينما جاء هدف الكاميرون الوحيد عن طريق جويل ماتيب في الدقيقة 26.

بدأ المنتخب البرازيلي اللقاء بشكل ضاغط منذ البداية واندفع إلى الهجوم وكاد يسجل في الدقائق الأولى من فرصتين ولكن الدفاع الكاميروني صمد أمام الهجمات المباغتة قبل أن ينجح نيمار في افتتاح التسجيل بالدقيقة 17 بعدما قطع لويز جوستافو الكرة من الدفاع الكاميروني وانطلق على الجهة اليسرى قبل أن يمرر كرة عرضية تابعها نيمار بلمسة مباشرة على يسار الحارس.

وجاء رد المنتخب الكاميروني في الدقيقة 26 عندما حصل المنتخب الكاميروني على ركلة ركنية لعبها بنجامين موكاندجو وتابعها برأسه جويل ماتيب ولكن العارضة حرمته من التسجيل قبل أن يتابع كرة عرضية من آلان نيوم في الشباك من مسافة قريبة.

ولكن نيمار ضرب مجدداً في المباراة حيث سجل هدفه الشخصي الثاني في اللقاء والرابع في البطولة بالدقيقة 35 بعدما انطلق بالكرة من على مشارف المنطقة وموّه بجسده متخطياً الدفاع الكاميروني قبل أن يطلق تسديدة قوية بيمناه من على مشارف المنطقة سكنت على يمين الحارس الكاميروني.

وكانت بداية المنتخب البرازيلي هجومية أيضاً في الشوط الثاني وكاد يسجل في مناسبتين الأولى في الدقيقة 48 بعد تسديدة صاروخية من فريد أبعدها الحارس تشارلز إيتاندجي الذي أنقذ مرماه بعد دقيقة واحدة عندما أبعد الركلة الحرة القوية التي لعبها نيمار قبل أن ينجح فريد في التسجيل أخيراً بالدقيقة 49 عندما تابع برأسه كرة عرضية من دافيد لويز.

وتواصل الضغط الهجومي للبرازيل في الدقائق التالية ولكن من دون أي فاعلية إلى أن سجل البديل فرناندينيو الهدف الرابع بعد كرات متبادلة قبل أن يخترق منطقة الجزاء ويسجل بكرة قوية على يسار الحارس.

المكسيك x كرواتيا

أكّدت المكسيك قدرتها وحققت فوزاً كبيراً على كرواتيا "3-1".

تقدمت المكسيك عبر رافائيل ماركيز "72" وعزز أندريس جواردادو "75" وضاعف خافيير هيرنانديز النتيجة "82" وقلص الكرواتيون الفارق عن طريق إيفان بيريسيتش "87".

كانت تلك البداية منتظرة من كلا الطرفين، فكلاهما لا يأمن النتيجة لو قبل الهدف الأول، ولذلك كان طبيعياً أن نشهد صخباً هجومياً سريعاً، امتلك الكرواتيون زمام المبادرة في الدقائق الأولى ونجح مودريتش وراكيتيتش في تنظيم اللعب بالوسط، وظهرت الكثافة الهجومية طيبة في المقدمة، ولكن ظلت اللمسة الأخيرة منقوصة من جراء الحرص الدفاعي في الجانب المكسيكي.
عاد اللعب في الشوط الثاني على المشاهد المتكافئة ذاتها في النصف الأول، وتبادل الطرفان الهجوم لكن دون تهديد جدي على المرمى، حيث سيطر الدفاع والحارسان على بعض الكرات العالية، وظلت الأمور تسير على المنوال ذاته حتى انتصف الشوط، وظهر جلياً مدى الرغبة المكسيكية في التسجيل، فضاعت كرة جواردادو التي تصدى لها سرنا قبل أن تهز الشباك، لكن القائد رافائيل ماركيز أخذ على عاتقه القيام بكل الأمور، صعد عالياً مرتقياً لكرة ركنية ليزرعها في المرمى على الرغم من محاولة الحارس.

منح الهدف المزيد من الثقة لمواصلة الضغط، وهو ما تحقق بسرعة حين مرر بيرالتا كرة عرضية من الجبهة اليمنى كان لها أندريس جواردادو في المكان المناسب ليسدد في المرمى محرزاً الهدف الثاني.

وفي ظل الاندفاع الكرواتي تقدم ماركيز من جديد ليرتقي لكرة ركنية ثانية قبل الدفاع ويحولها نحو المتربص خافيير هيرنانديز ويدكّها في المرمى الهدف الثالث.

بحث الكرواتيون عن هدف حفظ ماء الوجه، فانطلق إيفان بيريسيتش وتبادل الكرة مع راكيتيتش وسددها زاحفة هزت الشباك قبل النهاية بقليل.