هاجمت أسراب الجراد بأعداد كبيرة جداً، عصر اليوم، المحاصيل الزراعية في قرى راحة سنحان بمركز الحرجة.
واضطر الأهالي إلى الخروج لحماية الحقول بالطريقة التقليدية، المتمثلة في إشعال النار في أماكن متفرقة وقريبة من حقول الذرة.

ورصدت "سبق" استنفار الأهالي لحماية الحقول، حيث نجحوا في التصدي لأسراب الجراد، بينما تمكنت كميات أخرى من مهاجمة الأشجار والمزارع النائية.

وحاول عدد كبير من المواطنين صيد الجراد لطهيه وتجفيفه ثم تناوله، على الرغم من تحذيرات وزارة الزراعة من الخطورة الصحية لذلك.

واستبشر كبار السن بالجراد، مشيرين إلى أن هجوم الجراد يعني قرب هطول الأمطار.