صفحة 1 من 28 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 136

الموضوع: رواية أنا الشموخ ومارضيت البهاذيل كسرت خشم الناس من قو ذاتي كاملة 2014

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رواية أنا الشموخ ومارضيت البهاذيل كسرت خشم الناس من قو ذاتي كاملة 2014

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواية انا الشموخ و مارضيت البهاذيل كسرت خشم الناس من قو ذاتي كاملة 2014

    بقلم المبدعة
    ظميانة عشقهy


    مُقدمة الكاتبة


    روايتي الاولى بها من الواقع الكثير....ومن الخيال القليل....روايه انثى نادرة جدا...انثى لم يفهمها الكثير....ضحيه ضعف والدتها....وجبروت والدها....واعاقه اخيها....وبرود شقيقتها....فأصبحت هي الأمان لعائله كامله....علاقه نادره تربطها بأخيها....وحب جبار كشخصيتها الجباره....ضحت بنفسها من أجل هذا السند الذي كسره الزمان...جميله جدا....فقد أخذت من والدتها ملامحها الافلاطونيه.....وأخذت من والدها شخصيته الجبارة....لتصبح امرأه لاتقاااااااااااااااوم....فلأترككم مع روايتي....لعل وعسى تحوز على اعجابكم....

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية أنا الشموخ ومارضيت البهاذيل كسرت خشم الناس من قو ذاتي كاملة 2014

    ((1))




    صحيت من النوم...وأحس الصداع بيذبحني....ناظرت لساعه جوالي وشفتها سبع الصبح...فزيت بسرعه وأنا أتخبط بالظلام...لحد مابطلت النور....وشفت غرفتي اللي تقريبا كل شيء متكسر فيها....كأن صاير فيها حرب....تنهدت بضيق من طبعي الخايس...بس اعصب اكسر كل شيء تمسكه يديني....أخذت روبي ودخلت أخذلي شور سريع وأنا أتحسب على عدو ريم....انها ماصحتني....حسيت بالماي الحار يحرق جسمي....وسالت دموعي تحت الماي بقوة....تذكرت هيجاني البارحه...وضربات الكل على بابي يترجوني افتح الباب...وسلطان وهو يناديني...وانهرت بكل ضعف ودموعي سالت بغزاره.....بكل سهوله يبوني أقابله...ولا كأن شيء صاير....."ناصر الناصر"....أكره رجل بقاموس حياتي....أبوي الغايب الحاظر....جاي بعد 19سنه...اللي هي عمري كله....يبغى يشوفنا بكل سهوله.....طلق أمي وطلقنا معاها....ولا كأننا عياله....ناصر الناصر هامور عود....اسم لا أنذكر بالسوق....التجار تتراجف....أشهر من نار على علم....كان على معرفه بجدي وخطب أمي.....اللي كانوا من عايله متوسطه رغم انهم شبعانين....بس عند عايله الناصر مايطلعون شيء....تزوج أمي وعمرها 18 سنه...وهو تقريبا بنهايه العشرين....ناصر كان طبعه حار....وعصبي من الطراز الأول....وأمي كانت صغيره وطيبه وحبته بجنون.... باختصار امي من النوع السلبي لأبعد الحدود....وهذا من أكبر أسباب المشاكل بيني وبينها.....المهم سمحتله يتمادى عليها....صار كل ماعصب مايلقى متنفس له ولغضبه الا جسم أمي....وامي بطيبة قلبها....وضعفها كانت تسامحه....من تشوفه جايها اليوم الثاني ندمان...مما خلاه يتمادى معاها....ولأنه كان متأكد ان جدي(أبو امي) راح يوقف معاه....حتى لو كان غلطان....وهي طبعا كانت تدري ان ابوها مستحيل راح يوقف معاها اذا لجأتله....لانه باختصار كان يقدس شيء اسمه ناصر....ومن رياجيل قبل....الطلاق من المحرمات....ولو زوجك يذبحك عادي.....وشحال لو كان هالرجال ناصر....وتمر الأيام.... وتحمل أمي بأختي"ريم"....ورغم ان ناصر خفف الضرب شوي....بس كان يضربها احيانا....وبعدها بسنه حملت بفرحه دنيتي "سلطان"....وحذرهم الطبيب من حمال أمي....كان صعب وجسم أمي ضعيف كثير ومايتحمل.......ونفسيتها المعدومه طبعا..... فرح أبوي بحمالها....وكان يتمنى ان أمي تجيب له الولد اللي طول عمره يتمناه....بس بفترة حمال أمي....كان ناصر يواجه ضغوط بشغله.....كان عنده عداوة مع تاجر عود...كان يضربه بالسوق....وخسر أكثر من مناقصه....وكلفته خساير كبيره....وكان يرجع للبيت....ويفرغ كل مافيه بأمي....وتأزمت حاله أمي صحيا ونفسيا....لحد ماوصلت لنهايه الثامن....وضربها أبوي الضربه القاضيه....ولما شافها أغمى عليها.... والنزيف القوي اللي جاها....طار فيها للمستشفى....وأدى ضربه لها لولاده قيصريه مبكره.....وحياه أمي اللي راحت بغيبوبه الله أعلم متى تصحى منها؟.....بعد مانجت بقدرة قادر من الموت"بسم لله عليها..."....وانولد سلطان....سلطان اللي كان ينطره ناصر بفارق الصبر....بس حاله أمي...وسلطان اللي كان ميؤس من حالته....والضرر الكبير اللي متعرض له....هدمت ناصر....وانهار تماما....وبعدها بشهر ونص....صحت أمي من الغيبوبه....ونجى سلطان....بس الخبر اللي صدم الكل....وخلا أمي وناصر ينهارون....ان سلطان راح يلازمه تخلف عقلي....أمي هنا لامت ناصر....وجاها انهيار حاد .....تعذر منها ناصر مره ومرتين.... بس هي خلاص كرهته....ولجأت لأبوها بعد ماكرهت العيشه مع ناصر....بس كالعاده ردها ذليله....لأن المره عنده عيب تتطلق....حاول خالي فهد بأبوه....بس جدي معند....وناصر عنده ملاك مايخطي ....ردت وهي منذله....موطايقه العيشه معاه....رغم انه تغير 180درجه بس عقب شنو؟.....كانت تبلع الغصه....كل ماتشوف سلطان....وحاله غير عن هالناس....وبعد سنتين توفى جدي....وراحت امي لبيت خوالي....وطلبت الطلاق....هنا ثار ناصر....حاول وحاول....بس أمي كانت رافضه حتى تقابله....تدري بضعفها اذا شافته.....من تشوفه يبتسم لها....وعيونه تناظرها ندمانه....تنسى الدنيا ومافيها....ووكلت خالي فهد....اللي كان مايطيق ناصر....ناصر رفض رفضا قاطعا حتى النقاش بموضوع الطلاق....جاء أكثر من مرة وحاول يقابل أمي بس خالي رفض....وهذا خلاه ينجن....وخالي فهد رفع عليه قضيه....وكانت القضيه شبه ربحانه..... خاصه مع تقارير الضرب المبرح اللي أمي متعرضتله.....بس الصدمه الكبيره....أن أمي أكتشفت انها حامل فيني....انهارت....وحست ان الطلاق بعد عنها.....خاصه انها حست انها بطلاقها راح تغلب ناصر....اللي عمر ماحد غلبه....الكل انصدم....وتعلقت القضيه لما تولد أمي.....وعلى كثر فرحه أبوي بحمال أمي......على كثر ماحزنت عليه امي.....وبعد ماولدتني نزل حكم الطلاق مباشره.....كان ناصر بالأول يجي لريم وسلطان وياخذهم....بشكل شبه يومي....ياخذهم لعمامي....بس انا ولامرة اخذاني....لأن أنا كان طبعي خايس حيل....وانا صغيره....بعده بأشهر خالي فهد باع بيت جدي الكبير بالرياض....ورحنا للدمام....واشترى فلتين....هو وزوجته وعياله سكن بوحده....وحنا وخالي فيصل وجدتي سكنا بوحده....طبعا خالي فيصل هو اللي طلب هالطلب....لأن حنا بدينا نكبر...وحس ان راح تبدأ مشاكل....وحب اننا نستغل والكل يرتاح....خاصه ان ورث كل واحد منهم كبير والحمدلله......ومن هذاك اليوم خالي فيصل هو المتكفل فينا.....صارلنا الابو رغم صغر سنه.....كان تقريبا بالثانوي لما تطلقت أمي.....وهو الوحيد اللي يستاهل مننا كلمه يبه.....وطبعا أبونا الحقيقي من انتقلنا للدمام....ماشفنا وجهه.....كنا نعرف أخباره من الجرايد والمجلات.....وتجارته المزدهره.....طلعت وانا انشف نفسي عدل.....استشورت شعري الاسود الطويل.....على شكل سريع بس تجفيف...لبست تنورة سوداء ضيقه وقميص رسمي عسلي.... ولبست جزمتي"تكرمون"الكعب العالي.....فتحت زرايري اللي فوق....مسكت شعري بكلبسه ورفعته كله لفوق بشكل فوضوي....وتناثرت خصل شعري الاسود على وجهي....ناظرت بملامحي الحاده....وشفت عيوني اللي وارمه....مسكت الكحل وأنا أدعجه بعيوني بكثره.....عمري ماراح اسمح لأحد يتشمت فيني.....وأمس آخر دموع انزلهن علشانك ياناصر....تذكرت أمي اللي تشاجرت معاها بقوة.....وغلطت عليها بالكلام....صدمتني وهي تقول أبوك له حق عليك..... لذي الدرجه ماعندها كرامه.....وين الحق اللي له علي؟....يخسي والله....ماله شيء عندي.....أنا ملامح وجهه ماعرفها.....كثرت المسكره على رموشي.....وانا أحس اني مقهورة.....حق له عندي وهو حرم سلطان يعيش مثل باقي هالشباب...أجل حق سلطان وينه؟...بس ما قول الا حسبي....حذفت الماسكرا وانا استغفر.......ناظرت نفسي بضيق.....ماعندي له شيء.....ولاله حق علي....الا انا اللي لي عنده حقوق....وبأخذها طيب والا غصب.....ومن ورا خشمه....وحق سلطان باخذه من بين عيونه.....راح اخذه من عمرك.....وماكون الجازي اذا مابكيتك دم.....والزمن بينا ياناصر.....حطيت قلوس وردي....وبلاشر.....ناظرت لأنعكاس صورتي بالمرايه الكبيره.....ماحد بيكسرك يا ولد الناصر غيري....ابتسمت .....غرقت نفسي بعطوراتي المفضله....لبست اكسسواراتي....أخذت عباتي وجوالي....ونظارتي الكبيره....وفايلي الوردي....وجنطتي....ونزلت وانا اسمع اصواتهم العاليه....رسمت على وجهي ابتسامه وسيعه....باستانس قبل تجي ياناصر....ولاجيت ربك يحلها....ماله داعي اضيق على نفسي من الحين....وكل شيء بوقته حلو يا ولد الناصر.... دخلت عليهم وهم قاعدين على طاوله الأكل وكلهم سرحانين... وبمرح: صباااااااااااااااااااح الخير لأغلى ناااااس بحياتي......
    الكل ناظرني بصدمه....وثواني وردوا عادي....لأنهم عرفوا وتعودوا انهم معاي عمرهم مايرسون على بر...ويعيشون مليون الف حاله بالدقيقه الوحده....قالت جدتي بسعاده:حي هالصباح الحلو....دامه منك....
    قربت منها وبست راسها....وبست راس امي اللي عيونها مليانه دموع..... وماكلمتني..... وبست خالي اللي من شافني فرح وقعد يهلي فيني...وصبح علي.....ناظرت سلطان اللي نايم على الطاوله.... وبسته بقوه وانا اجلس جنبه....وهو صرخ:ياوصخه.....
    ضحكت بمرح:ياوصخ انت....يالله قوم....بسك نوم يالله......
    قالت سعاد بهدوئها المعتاد وهي تغمز بعينها:أشوف المزاج رايق اليوم.....عساه دوم.....
    قلت بروقان وانا ابتسم و أتسند على الطاوله وأناظر أمي:ايه الحمدلله.....
    الكل جلس يكمل فطوره....وأمي منزله راسها....كنت أدقق بملامحها اليوسفيه....ياحلاتك يامهاوي....أمي كانت حلوة بشكل يبهر....الكل كان يقول اني كوبي من أمي....يابختي والله دامني أشبهك....كان كل اللي يشوفنا ينصدم من شدة الشبه اللي بينا....بس أنا على حجم أصغر....وانا ملامحي حاده اكثر من امي.....امي انعم ملامح بكثير مني...يمكن هذا الشيء الوحيد اللي أخذته ريم من امي....النعومه والبراءه....على عكسي انا كل مافيني حاااد....بس كنت اشبهها كثير....على عكس ريم وسلطان اللي مايشبهونا أبد....ولاحتى يشبهون خوالي....أمي وخوالي كانوا يقولون انهم يشبهون أبوي كثير.....رديت لتأملي بوجه امي ....وتنهدت...شلون عطاه قلبه يسوي فيك اللي سواه....والله انه مايستاهل ضفرك......قطعني من سرحاني صوت ريم الناعم:جوجو صحيتي.....
    ناظرتها وأنا ابتسم.....ناظرتها من بيجامتها الصفرا السخيفه.....لشعرها القصير الناعم المتبعثر على وجهها البرئ....لملامح وجهها الناعمه....ووقفت عند عيونها اللي براءة الدنيا كلها فيها....والهالات السودا منتشره حواليهم.....قلت بعتب:لا والله توك تتذكرني....ماتدرين ان عندي دوام....الحمدلله اني صحيت بروحي.....وبخوف مصطنع....تخيلي انواروه الدبه جتني وانا مو خالصه....وربي تفضحني.....
    الكل ضحك وهم يتخيلون رده فعل أنوار.....قالت ريم بنعومه:سوري....واشرت على الصينيه بعيونها....وكوب قهوتي السودا عليه....وعصير الفراوله حق سلطان.....وباعتذار....سويتلك كوفي....ولسلطان عصير ونسيت الوقت.....
    قلت وانا اتلذذ بطعم الكوفي:أمممممممممممم.....لاخلا ولا عدم ريمو....
    ناظرني سلطان بغباء وهو يشرب عصيره مثل ما اشرب الكوفي حقي:امممممممم لا خلا ولا عدم ريمو....لا خلا ولاعدم ريمو....
    وظل يكرر الكلام بغباء....الكل تجاهله....خالي رد يقرأ الجريده بسرحان.....ناظرته بحب....."ربي لايحرمني منك يابو الجود....والله انك بمليون رجال.....مدري بشنو أجازيك؟.....كل شيء بحقك صغير....قدرك عندي كبير....كبير لدرجه ماتتصورها.....عمري ماراح انسى طيبك معانا....وعمري ماراح أعترف بأبو غيرك.....أدري وشكثر مضايقتك جية ناصر....وادري بتوترك.....رغم انك تحاول تخفيه عن الكل....بس عمرك ماراح تخفيه عني.....انا بنتك...بس وربي...لاوريه....وضيقك هالايام من كلمك....بحاسبه عليه....واطلعه من عيونه...شوراي خل احاسبه على كل شيء.....الا انت مابغى احد يكدرك....."
    لفيت وناظرت لجدتي وهي تشرب الحليب....وابتسمت بحب"والكبر بانت مواريه فيها......عسى ربي ياخذ من عمري ويعطيك يالغاليه....ويخليك لنا يارب ياكريم.....رغم هواشها الدائم معاي ومع سلطان.....الا اني ادري ان مابه احد بهالدنيا يساويني عندها.....رغم انها مليون مره طردتني من البيت....وياما عايرتني ان ابوي رامينا.....وتقولي روحيله....اذا عصبت على عيال خالي فهد اذا دخلوا البيت....تقول البيت لهم....وانتي خلي ابوك بملايينه يشترلك قصر....هههههه بس ياحبني لها ثواني وتندم....وتقعد تعتذرلي وانا اتغلى عليها....ربي يخليك لي....."
    ناظرت سعاد بقعدتها الهاديه....وملامحها الحلوة....وابتسمت باحترام لهالانسانه"والله انك بنت رجال يام جود....مليتي قلب خالي وعينه....وعوضتيه عن اللي ماتتسمى...."تضايقت من تذكرت زوجه خالي الأولي.....بس نسيتها من طاحت عيوني على أعز مخلوق عندي بهالدنيا.....ناظرته بحب وأنا أشوف رجولته الواضحه....ووسامته اللي مايختلف عليها اثنين....وضخامه جسمه....وبجامته الزرقا اللي بارزته حيل....وشعره الناعم الطويل.....سلطان كان مو حلو على كثر ماهو جذاب....كانت فيه جاذبيه لاتقاوم....كان يشبه ريم بشكل مو طبيعي.....بس ريم كانت ناعمه كثير....على عكس سلطان اللي كان كل مافيه حاد ورجولي....لدرجه كبيره.....وهذا اللي خلاه يتعدا ريم من ناحيه الجمال....ناظرت وجهه اللي أعشق تفاصيله....سماره البارز...عيونه الحاده رغم صغرهم....خشمه الطويل شوي...شاربه الخفيف....فمه...شعر لحيته اللي توه طالع.....كنت اعشق جميع تفاصيل هالمخلوق الجالس جنبي....ياسبحان الله....أغليه غلا ما أغليته لأمي.....هو العز والسند والابو والاخو....والخوي ورفيق دربي....وكاتم اسراري....كان جالس جنبي رجال مكتمل الرجوله....بس حسبي الله ونعم الوكيل.....على من كان السبب...كله منه....عمري ماراح اسامحه....هو السبب ان سلطان انحرم من انه يعيش طبيعي.....يعني حرام ان سلطان يعيش مثله مثل كل اللي بعمره...كان الحين سلطان هو اللي يوديني للجامعه....ويروح لجامعته....كان الحين سنة تخرج.....ويسوق سيارته....حسيت بالضيق فجأه كتم علي....نفضت هالأفكار....وشفت ريم بمكانها المعتاد قدام الtv وتناظر بكامل اندماجها....وهي فاتحه فمها باندماج....هزيت راسي بضيق من حالتها الميؤوس منها...صحيت من سرحاني....على صوت جوالي....سكرت بوجه أنوار ولبست عباتي عالسريع....بست سلطان اللي معند يبقى يروح معاي....وبعد أخذ وعطى....ووعودات مني ومن خالي تركني....وأنواروه التبن أحرقتني.....قربت من أمي...ولميتها بقوة وتركتها بسرعه وأنا أبوس راسها....وبهدوء:يمه سامحيني....أدري غلطت عليك البارحه....وزودت بالكلام....تنهدت بضيق وكملت بغصه...بس من حر قلبي يمه....وبهدوء...وأنا أشوف دموع أمي اللي غرقت وجهها...يمه سامحني...يمكن الحين اذا طلعت ماراح أرد....وربي ياخذ أمانته وانا ماتسامحت منك....خليني اطلع وانا مرتاحه....
    شهقت أمي بقوة وهي تأخذني بحظنها....وتسمي علي وتذكر الله....ناظرت بخالي وسعاد وريم اللي يضحكون علي.... ولعبت لهم بحواجبي بخبث.....لأنهم يدرون ان ماينقدر علي أبد....غصب خليت أمي تتركني....اللي عندت....خايفه يصيرلي شيء....تلثمت اي كلام....ونظارتي وفايلي بيدي...وطلعت وأنا حالفه اني أأدب انواروه التبن....صعدت السيارة بعصبيه....بدون لا انتبه للسياره ولا حتى للسايق....ولاحتى ان انوار صاعده قدام...وبعصبيه ونرفزه:أنواااااااروه وجع انشالله....ماتقدرين تنطرين دقايق....حرقتيني بجد نرفزتيني....كل هذا خايفه على البنغالي....و...
    بلعت كلامي بعد ماتعلقت عيوني بعيونه المبتسمه....اللي تناظرني بلهفه وشوق كأنه اول مره يشوفني كعادته..ورحت لبعييييييييييييييد......

    طلعت الجازي وأنا أضحك عليها....والله ماينقدر عليك أبد....ناظرت بالبيت اللي صار فاضي من طلعت منه....هالبنت عندها حضور قوي.....حضور يخلي المكان ينملي بوجودها حتى لو تظل ساكته....حضور ماشفته الا عندها.....وعند أبوها... تنهدت بضيق....أحس بضيق وتوتر....قبل يومين.....جاني اتصال من رقم مميز غريب....رديت ووصلني صوته القوي....اللي عمري مانسيته رغم مرور 19سنه....بس هو من الأشخاص اللي يمرون مره بالعمر....ومن تشوفه مره عمرك ماراح تنساه....سلم علي وبعدها سألني عن عياله.....حسيت الدنيا اظلمت بعيوني....قالي انه هالاسبوع بيجي ويشوفهم....أحس ورى هالجيه شيء....ليه طيب الحين جاي؟....عقب ماتعلقت فيهم.....ما أتصور حياتي بدونهم....أحس اني انا ابوهم مو هو....أنا اللي ربيتهم....أنا اللي أخذتهم وطلعت ببيت....بس علشان مايتهاوشون مع عيال فهد....رغم اني كنت صغير....أنا اللي وديتهم لمدارسهم....ما اتخيل حياتي بدونهم....هدوء ريم.....غباء سلطان...عوابه جازي....ابتسمت بخبث....الله يعينك ياناصر على اللي ينتظرك.....تذكرتها من وهي صغيره....كانت تكبر قدامي بسرعه....كنت أحسها تسابق الزمن...وسبقته....كنت احسها تتحدى الزمن....وتفوز....كانت تحركنا مثل الدمى...وحنا غصب عنا نسوي اللي تبقاه....كانت اذا تبغى شيء تلزق....وتقعد وغصب عنك رغم انك ماكنت تفكر تسويه....الا انها تقنعك وغصب عنك تنفذه لها.....من تناظرك بعيونها الحلوة....ونظره الترجي فيهم.....كنت انجبر اسوي اللي تبغاه....كانت من وهي بزر عوبه وحقها مايضيع....وياويله ياسواد ليله اللي يدوس لها على طرف....كل البزران كانوا يخافون منها....رغم انهم أكبر منها....بس هي كانت قويه....كان حقها مايضيع أبد....على عكس ريم اللي دايما لازقه بمها....وبس تصرخ عليها صاحت....على عكس الجازي اللي نادرا ماشفتها تصيح.....كان فيها شيء غريب....كنت أحس عندها قوة موطبيعيه.....سلطان لما كان صغير....كان انطوائي لدرجه كبير....بس لازق بأمه....حتى كلام مايتكلم....بس من صارت الجازي تستوعب وتفهم....سلطان ترك الدنيا كلها ولزق بالجازي....كانت علاقتهم موطبيعيه....متعلق فيها بجنون....وهي بعد...اذا احد كلم سلطان بكلمه...تقلب البيت فوق تحت...حتى لو كانت امها...بعض الاحيان احسها هي امه....ماترضى عليه ابد....ومن شده دلعها له....صار سلطان جرئ ومايخاف من أحد....علاقتهم فريده جدا لدرجه انهم للحين بعض الاحيان ينامون بغرفه وحده....رغم ان الجازي لها غرفه...بس دايما تحب تنام بغرفه سلطان الكبيره....لها سرير ثاني...اغلب وقتها تنام فيه...كانت تاخذه للشارع....وتركت الكل يخاف منه....لأنهم كانوا يدرون ان وراه ظهر...ومو أي ظهر....الجازي بجلاله قدرها....نصهم كان يتجنب لسانها الطويل.....اللي اذا لسع العياذ بالله منه....ونصهم كان متيم....خاصه بملامح الجازي الحلوة لدرجه لا تقاوم.....كانت كوبي مصغر من مها....بس جازي تجاوزت جمال مها بمراحل كبيره....القوه والحيويه والنشاط والحده والذكاء اللي يشع من عيونها....وشخصيتها القويه....وغرورها الكبير....وذكائها الحاد....كان مخليها ملكه على الكل...الكبير قبل الصغير....كنت احسها عارفه مشكله سلطان....من هي بزر...كانت تحرص على انها تتعلم كل ألعاب الأولاد....وتعلمها لسلطان....وسلطان كان اي شيء تبيه يسويه....علمته على البلاي ستيشن....السباحه....كانت تأخذه بشمس القوايل....تخليه يلعب مع الاولاد كورة.....ويويل اللي يأخذ الكورة من سلطان....وسلطان كل مباراه مسجل هدف...هههههههههه....كانت شخصيتها قريبه للانسان اللي تسبب بتعاسه أختي الوحيده....كان يضربها ليل نهار....كانت كل يومين تجينا زعلانه....كنت مراهق مو مهتم بشيء....خاصه بوجود ابوي اللي كنا مانقدر ننطق بحرف قدامه.....وخاصه عن ناصر حبيب قلبه....عمري ماشفت ابوي مفتخر بأحد كثر ماهو مفتخر بناصر......كنت أحيانا أحس انه يحبه أكثر مننا....كان دايما يعاير فهد أخوي انه مو نفس ناصر....وهذا الشيء سبب عداوة بين فهد وناصر....كان ناصر شخصيه ساحره بكل المقاييس.....كان اذا دخل مجلس الكل بحضوره يسكت هيبه له....الكل كان يرجف بس من طاري اسمه....كانت شخصيته ساحره لأبعد حد....وكان ذكي....ومغرور وواثق بنفسه لأبعد حد....أبوي على حسب علمي سوى له جميل....وتعارفوا....وصارت علاقتهم قويه.....بعدها بمده خطب مها أختي الوحيده....وطبعا ابوي بدون نقاش وافق....وتزوجته مها....وجابت ريم...كانت دايما تجي تشتكي من ضربه لها...كان دايما وجهها وارم....والوان قوس قزح فيه....بس ابوي كان غصب عنها يرجعها بنفسه لبيته....وحملت بسلطان....كان حملها خطير....وضربها ضربه قويه....وولدوها قيصري....ودخلت بغيبوبه لشهر ونص....وسلطان تعدى مرحله الخطر بس راح يلازمه تخلف عقلي.....انهار ناصر عمري ماشفت دموعه تنزل الا بهاليوم....وحلف انه مايمد يده عليها أبد....وبعد ماوعت مها وعرفت عن سلطان انهارت....ولامت ناصر....تعذر منها بس هي طابت نفسها...ترجت ابوي انها ترد لبيتنا....بس ابوي رفض رفض قاطع....حاول فهد بابوي بس ابوي حلف انه اذا فهد فتح معاه الموضوع....لاهو ولده ولاهو أبوه....أما أنا صح كرهت ناصر مليون مره....بس كنت احترمه واخاف منه....وكنت مراهق.....وطبعا قبال ابوي....ماكنت اتجرأ أنطق بحرف واحد.....ورجعت له مها....بعدها توفى أبوي....ومها جتنا...ورفضت ترجع لناصر....وفهد وقف معاها....وقال لناصر اللي قعد يتحلف ويتوعد....حاول انه يشوف مها....بس مها رفضت....وفهد ماتركه يكلمها....ورفع قضيه....وصارت القضيه مضمونه....خاصه مع تقارير الضرب المبرح اللي متعرضه له مها.....ومابقى على الطلاق شعره....بس طلعت مها حامل....للحين اتذكر اليوم اللي عرفت فيه انها حامل...كانت هي وفهد جايين من المستشفى وجلست بالصاله وهي تصيح بقوة....كأن ميت لها أحد....وأمي تهديها....وفهد اللي وجهه أسود من الضيق...ومعصب حيل...وبعدها طلع من البيت....أنا كنت أناظرها منصدم....كان سلطان وريم يناظرونها ويصيحون....خافوا منها....ومها تصيح بقوه .....الكل كان متضايق من هالحمال...وفهد كان قايم قاعد يدعي انها تجهض....ومها تدعي الله ان حمالها مايتم....بس الحمدلله ...الله خيبهم....وجتنا الجازي.....اللي نشكر الله عليها ليل نهار....ومافيه أحد استانس بهالحمال الا ناصر....اللي نسى كل اللي صار بينه وبين فهد....من درى بحمال مها....وجانا طيران....كان حاس انه بهالحمال كل شيء راح يرد مثل ماكان....بس مها كانت مصممه....عمري ماشفتها مصممه على شيء كثر ماكانت مصممه على طلاقها من ناصر....هنا ناصر عصب....وشهر واحد وتزوج وحده من جماعتهم.... وبعدها انولدت الجازي....وصار الطلاق....دايما كنا نضحك على قوة مها المفاجأه في تصميمها على الطلاق....خاصه مع ضعف شخصيتها .....بس حنا نشك ان الجازي لعبت بهرمونات مها وهي ببطنها....ومدتها بقوه موطبيعيه..... ههههههههه.... ناصر كان أول سنه تقريبا يودي أخوانه أو عيال أخوانه بشكل شبه يومي....ياخذون ريم وسلطان له....والجازي كانت صغيره....بعدها نقلنا للدمام....وانا وأمي ومها وعيالها سكنا بفيله....وفهد وعياله بفيله....ماكنت ابيهم يسمعون اي كلمه.....كنت ابيهم ياخذون راحتهم....أخذت ورثي من أبوي وشريت هالفله وسكنا فيها......والحمدلله كلنا ارتحنا....ابتسمت بخبث وانا اتخيل لقاء الجازي وناصر...تذكرت هيجانها وجنونها البارح....عمري ماشفت الجازي معصبه كذا.....الا بسالفه مريم زوجتي الاولى.....تنكدت من هالطاري.....الله يستر بس....والله اذا جاء لتقوم الجازي القيامه.....تنهدت بضيق....اموت واعرف شنو اللي جابك بهالوقت....كنا مرتاحين وانت بعيد....الحين تذكرت ان عندك عيال.....اووووووف.....والله الجازي لتتسب اللي خلفوه....ابتسمت بحب....عوبه وعنيده وقويه ومغروره وذكيه وحقانيه....وماتترك حقها ابد....وماتسامح ابد.....والخوف ماتعرفه....لا وبعد تلومك على حاله سلطان اللي مافيه أحد بهالدنيا يساويه عندها....والله لتطلع كل شيء من عينك....تربيتي....مافيه مخلوق بيكسرك ياناصر غير بنتك....والله اني من الحين شفقان عليك....عمري ماتمنى اني اصير عدو للجازي....حسب معرفتي لها....وبأكثر من موقف صدمتني صدمه عمري....كل ما أقول هذا حد قوتها....تصدمني أكثر....منهو اللي بيكسر الثاني ياناصر....أنت والا اللي ربيتها انا..وحرام واكبر حرام انها بنتك.....بس تخسي....هي بنتي انا....انا اللي ربيتها ....أنت ابو على ورق وبس....تذكرت موقفها مع مريم زوجتي الاولى...من اول ماتزوجتها بينت لها ان البيت لمها وعيالها....هم الداخلين وحنا الطالعين... وعشمتني خير....كنت الاحظ النظرات الناريه بينها وبين الجازي....كنت احسها تخاف من الجازي بشكل كبير....بعدها قامت تعرضلي انها متضايقه من البيت وماتاخذ راحتها...ومن هالكلام...عطيتها كلمتين ...وخافت واعتذرت... وطنشت...وتناسيت الموضوع.....كنت احس ان فيه حروب تصير بالبيت....بس ماتدخلت....مالي مزاج مشاكل حريم...وماحد شكى لي....ومريم خل الجازي تربيها....لأني واثق ان الجازي مافيه مخلوق يقدر عليها...ولأن بأخير فترة صارت تبط جبدي....عليها حركات مادري شتبي....خاصه اذا شافت الجازي....تقعد تلزق فيني....ومافاتني نظرات الجازي اللي ترميها عليها....وبيوم من الايام...كنت جاي من الدوام ومعاي طلال ولد فهد....عزمته على الغدا....دخلت سيارة الجازي جايه مع سواق فهد أخوي....شفت سلطان اللي وجهه أحمر....وباين يصيح... قاعد عند الباب...بدون الجزمه"تكرمون"وبالبيجامه بالشمس الحاره.... وأنا هنا وقف قلبي....كنت احسب امي فيها شيء....سلطان من شاف السياره ركض لها....والجازي نزلت ...مادري شقالها....بس اللي كنت متأكد منه الجازي بتسوي جريمه...ومافيه احد يعرف الجازي كثري...مسكت يد سلطان...وركضت للبيت وهي تضرب الارض ضرب من العصبيه...نزلت انا وطلال وركضنا وراه...وبس فتحنا الباب...سمعت صوت جازي القوي:انتي يالواطيه شلون تسمحين لنفسك تضربين سلطان؟....
    قالت مها بخوف:جازي اصعدي لغرفتك....بلا كثرة كلام.....
    قال طلال بعصبيه:وانت واقف...ضربت سلطان وساكت...
    قلت بهدوء:لاتستعجل....جايها رزقها مني....بس خل الجازي تبرد قلبها.....
    ناظرت بمريم بقهر وانا اتحلف فيها....اللي قاعده تمثل دور القوة....وعيونها ترجف....قالت بصوت يرجف بعد ماتقوت بمها:والله بكيفي....احمدي ربك ماذبحته....موكافي متحملتكم ومتحمله همكم ببيتي.....وباستفزاز...روحوا لأبوكم ترا كرهتونا حياتي...ماأقول الا الله يعينك يامها....ويعين قلب فصولي...حذفهم عليكم ونجا بنفسه...وحده ماتدري وين الله قاطها....والثانيه لسانها أطول منها... والسند ياويل حالي مجنووووون.....

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية أنا الشموخ ومارضيت البهاذيل كسرت خشم الناس من قو ذاتي كاملة 2014

    ((2))

    عند هالكلمه ماحسيت الا بصرخه مريم والدم ينزف من خشمها.....الكل شهق وهم يشوفون جزمه جازي الكعب بعد ماحذفتها بوجه مريم....قربت وسلطان بيدها...وشفت وجهها الاحمر من العصبيه...وعيونها تقدح شرار....وشعرها الاسود متبعثر حوالين وجهها....مسكت الجزمه....ومسكت مريم بقوه من شعرها وهي تشده....ومريم تصرخ وتصيح....حطت الجزمه قبال وجهها....وبقوه وبصوتها المبحوح:هذا قدرك بهالبيت يالجزمه....وجزمه سلطان تسواك وتسوى اللي خلفوك....سكت كثير...قلت الحشيمه لخالي مولها....عديتلك حركاتك يالبزر....قلت سفيه...ماحط عقلي بعقل سفيه....ولجل عيون خالي بتحملها...وبصراخ وهي تشد شعرها بقوه....بس توصل السالفه لسلطان....تهبين لاأنتي ولا عشره من أشكالك....وباحتقار...ذا قرصه اذن بس....بس برب هالبيت....واللي خلقك وخلقني....تعرضي لسلطان من بعيد أوقريب....مايكفيني الا موتك...هالمره كسرت خشمك....المره الجايه أكسر رقبتك....تفوووووووووو على ذا الوجه.....
    وطبعا سلطان هوايته بهالدنيا التفال....وجازي تفلت....لازم يتفل...غرق وجه مريم بالتفله وهو مستانس>>من حر مابقلبه يابعد قلب خاله....
    ورمت مريم بعنف....ومريم تصيح....قالت مها بعصبيه:ياقليله الادب.....هذا رد المعروف.....
    رفعت يدها بتضرب الجازي...وأنا قلبي وقف...الا الجازي يامها...الا الجازي ياناس لاحد يتعرض لها.....ركضت بسرعه وانا أمسك يد مها....قالت مها وهي تصيح:اتركني يافيصل....شكلي ماعرفت أربيها....أصلا كله منك....أنت اللي دلعتها....والحين أول ماضربت ضربت مرتك....
    لفت الجازي لي بقوة...وناظرتني وأنا اشوف العصبيه بوجهها الاحمر ورجفه جسمها.....وسلطان ماسك عباتها.... وثوبها المدرسه مخصر على جسمها...وعيونها تلمع من القهر....دعيت على مريم...الا الجازي ياناس....مابي اشوف الحزن والقهر بعيونها...يابعد قلب خالك انتي....والله لأذبحها...بس القهر والوجع لا أشوفه بعينك.....قلت وأنا ألمها بحظني بقوة:بنتي وماتستاهل الا الدلال....وبنتي ماتغلط الا على اللي يغلط عليها...
    بعدت عني...وناظرتني بعيونها اللي اموت فيها...وبصوتها الحاد القوي المغرور:وبنتك مثل ماهي ...وماغلطت الا على اللي غلط علي...عديت مره ومرتين وثلاث....قلت القدر والحشيمه لخالي....كبرت عقلي لخاطرك....وتجاوزت عن حاجات كثير...بس ان الموضوع يوصل لسلطان....هذا اللي مستحيل اتجاوز عنه....وبثقه...ووالله لولا انها مو زوجتك مايكفيني الا دمها....
    قالت مها بعصبيه:ومفتخره....وموكافيك بعد....
    قالت بثقه وتحدي وصوت بكي مريم واصل للسما:ايه...علبالك كسري لخشمها برد حرتي ...لاوالله بس انا أخذت اللي برد قلب سلطان بس....وخفف حرة قلبي.....وقربت مني وباست راسي بقوة...وبهدوء...كفيت ووفيت ياخالي....عمري كله ماراح اعترف بأبو لي غيرك....بس شكلنا خربنا حياتك....الحين راح نتصل على اللي اسمه ابونا....انت مومجبور فينا...تحملتنا طول عمرك....جاء الحين دوره يتحملنا...وغصب عنه...ومن ورا خشمه....وانت رايتك بيضه...بس زوجتك ابدى مننا....
    الكل شهق....ومها صاحت وهي تلمها...وسلطان ماسك عباتها وفرحان وهو يناظر مريم اللي تصيح....قلت بصدمه:لمثلي ينقال هالكلام يالجازي....وزوجتي ابدى منكم....
    قالت بهدوء:مابي أحرجك ياخالي....وباحتقار...المره ذي مايجمعني معها سقف واحد......
    صرخت مها بالم وحزن:لا ياجازي....لاتقولين كذا.....لأاتخليني.....وانا اللي أقول راح يجي اليوم...وياخذهم ناصر كلهم...الا الجازي ماراح ترضى تخليني....الحين انتي تبين تروحين له.....
    قلت بهدوء لمريم...وانا اناظر الجازي بعتب:يابنت الناس....قومي جمعي اغراضك...اوديك لاهلك وورقتك بتوصلك......
    صرخت مريم وجت تبوس رجليني...بعدتها بعنف....وراحت تترجى أمي...وامي صدت عنها....وراحت تصيح عند مها...قالت مها وهي تصيح:فيصل حرام عليك خلاص.....
    قلت بعصبيه:مها الموضوع خلص....
    راحت مريم للجازي وهي ترتمي على رجلين الجازي:تكفين جازي لاتخلينه يطلقني....تكفين...والله ماتعرض لكم ابد...والله اصير خدامه بهالبيت...بس لايطلقني تكفين.....ياويلي....
    قالت ببرود يذبح:خلصتي...هزت راسها وهي ترجف....قالت باحتقار...مطلبك موعندي....جزاك واقل من جزاك... وبلاش تذلين نفسك بزياده.....والنفس وماتهوى يابنت الناس....ونفس خالي عافتك....وبنغزه...لاتذلين نفسك اكثر مانذليتي اليوم.....
    الكل انصدم....ومريم شهقت...ومها صرخت:جاااااازي....
    طنشت الكل ولفت لسلطان بمرح وحماس:سلطان شريت شريط سيارات جديد....تتحدى؟.....
    قال بفرح:جازي أحبك....
    قالت بسعاده ولا كأنها اللي تو قالبه الدنيا...والابتسامه مزينه ثغرها:يابعد قلب قلب جازي انت.....
    ومسكوا يدين بعض وصعدوا فوق....والابتسامه شاقه وجيهم....وكالعاده ضاربين بالكل عرض الحائط....لفيت على طلال وهو يطالع خيالها والابتسامه مرسومه على وجهه....الخبل يحبها....ناظرته نظره هجدته....ونص ساعه ووديت مريم لبيت أهلها وطلعت من حياتي للأبد....هذا من المواقف اللي بجد خوفتني من الجازي.....هالبنت قويه قويه حيل...وماني خايف من شيء..الا من طلال الخبل....الغبي مالقى يحب الا الجازي....ياما نصحته المسكين بس مانفع...اثنينهم قمه التناقض....لو حاب ريم أصرف.....حبها وابتلش...لأن عندي ثقه ان ناصر مستحيل الا من سابع المستحيلات يزوج عيال فهد.....والجازي مو لطلال....موهو الرجال اللي يستاهلها....رغم حبي لطلال وكبر قدره....الا انه مايناسب الجازي ابد....وقرد حاله بهالحب اللي مدري شيبي.....
    وعيت من سرحاني على صوت سعاد الهادئ:حبيبي وين وصلت؟...
    ناظرت لملامحها العذبه....وابتسمت بدون شعور:عندك ياقلبي....
    قمت وناظرت بالطاوله الفاضيه....ماغيرنا....ناظرت ريم المنسدحه على الكنب ومندمجه على tv....تنهدت من حالتها التعبانه...بست سعاد على راسها:تبين شيء؟....
    قالت بحب:سلامتك....

    نومت سلطان وطلعت من الغرفه....توجهت لغرفه امي عطيتها دواها....وطلعت وشفت ريم كالعاده منسدحه على الكنب وفاتحه فمها....قلت بنرفزه:ريموه وجع....انتي متى تبطلين السهر....شوفي وجهك شلون صاير؟.....
    قالت باستغراب:بسم لله يمه..... علامك؟....
    قلت بعصبيه:انا اموت واعرف....حالك العوج متى تغيرينه؟....خافي الله ببدنك....قالبه ليلك نهار....ونهارك ليل....وماغير مقابله هالافلام.....
    قالت بضعف:يمه شتبغيني أسوي يعني....ودراسه مانيب دارسه لو تذبحيني زين.....وهذاني بفكك من وجهي وبذلف انام....عجبك الحين؟...
    وسالت دموعها وهي تصعد لغرفتها.....تنهدت من حالها....ومن عصبيتي المبالغ فيها....بس مو مني....منه هو....خايفه خايفه كثير....ناصر بيجي....ناصر مانساني ولانسى عيالي....لميت نفسي بخوف....وانا اتذكر ليالي الضرب....الضرب اللي للحين معلم على جسمي.....تذكرت الليالي اللي كنت ابكي فيهن من الوجع....ناصر الناصر الرجال الوحيد بحياتي...حبي الاول والوحيد.....مانكر اني للحين اموت فيه....رغم اني انا اللي طلبت الطلاق....تذكرت ملامح وجهه...وابتسمت بحسره....عمري مانسيت شيء....وشلون انسى وعيالك قدامي....وكلن يشبهك بطريقته....عيالنا ياناصر....على كثر ماني خايفه من جيتك المفاجئه....الا اني متشوقه اشوف رده فعلك....ريم اللي تشبهك كثير....بس نعومه مثلي بزياده....وشخصيتها الحساسه.....أدري راح تعصب عليها.....لان طبعها نفس طبعي.....ضعيفه حيل....وسلطان اللي استنساخ منك...طول عمرك طاغي ومعذبني...وجه سلطان كان يوديني لك.....كنت اذا ناظرته كأن انت قدامي.....بس الفرق...ان سلطان دلوع....ودلوع بزياده بعد....وسالت دموعي وانا اتذكر الجازي البارح.....لما قال فيصل ان ابوهم يبي يجي....كنت دايما ادري بمزاج وعصبيه الجازي اللي مو طبيعيه.....دايما كنت اتجنب ازعلها من وهي صغيره.....كنت البي طلباتها بسرعه....وابديها بكثير احيان على ريم وسلطان....كنت اخاف لمجرد انها تعصب....يمكن لأنها كانت تذكرني فيك....رغم انها ماتشبهك بالمره....بس نفس النظره الحاده....نفس الغرور....وعزة النفس....ونفس العصبيه....أكثر من موقف صار وكان يثبت لي....ان الجازي مثلك....مثل طبعك اللي هدم حياتي.....كنت اكذب نفسي.....بس اللي صار امس....كأنه كف على وجهي....ومو أي كف.... هيجانها..... صراخها.... كلامها اللي مثل السكاكين....ماحشمت احد....تهديدها ووعيدها....كلنا وقفنا منصدمين....ارتسمت لنا صورتك.... صورتك الطاغيه....كانت ناصر الناصر بكل جبروته....وغروره....سالت دموعي بغزاره لما تذكرت لما قلتلها ان أبوك له حق عليك....تذكرت لهجتها البارده اللي ذبحتني...وكلامها اللي مثل السم....لسع الكل....تذكرت لومها لي....حتى انا لامتني....اني تطلقت منك....تقول لي لولا ضعف شخصيتك.....كان ماصار اللي صار....كان حنا عشنا مثل باقي خلق الله....وسلطان مو ناقصه شيء.....تنهدت بتعب....طول الليل مانمت....ماكنت احب احد يزعل علي....وعيالي خاصه....والجازي بالتحديد....الجازي عندي غير عن اخوانها....رغم اني كنت حالفه ما أكلمها....بس من شفتها مروقه الصبح ارتحت....ومن اعتذرت مني....ماصدقت على الله....أخذتها بحضني.....كنت محتاجه لحضنها كثير.....بقربها أحس بالامان....أحس بنفس الراحه اللي كنت احسها بحضنك.....ولاحت لي ذكرى بعيده....كنا بغرفتنا وتوني والده ريم....وريم من النوع الصياح.....كان ليل وهي بس تصيح.....وناصر يبغى ينام.....وقعد معصب وهو ياخذها مني....ويهزها وبنرفزة:يابابا خلاص....انهبلتي اليوم....اهجدي وراي دوام....
    قلت بضحكه:ناصر ترى ماتفهم هي.....
    قال بضيق:أوووووف....مها وربي ماني رايق....هي ليه طبعها خايس كذا.؟.....
    قلت وأنا أخذها منه لما زاد صياحها واهزها:لأنها دلوعه طالعه على امها.....
    قال وهو ينسدح:مها تكفين بعد لاحملتي لاتخلين عيالي على طبعك.....وبصدمه.....تخيلي ولدي يطلع على طبعك....والله لأذبحه....
    قلت بزعل:لا والله ماتبيهم يشبهوني يعني.....
    قال بابتسامته الجذابه وهو يقرب مني:يشبهونك فياليت....رغم اني اشك انه راح ينخلق أحد بهالدنيا مثلك.....بس بصراحه طبعك....لاياقلبي....مو عيال ناصر اللي ضعفين....ابي عيالي مثلي....ذيابه....مايخافون ولايهابون أحد.....وبفرح وحالميه...مها تخيلي تجيبين بنت تشبهك وقويه نفسي.....وبسعاده وهو يغمز....والله لتطيح تحت رجلينها شوارب.....
    قلت وانا اضحك:لاوالله....
    قال بفرح:اي والله....يارب تتحقق امنيتي....والله يامها اني لأذل بهالبنت ناس ماتنذل.....مها تخيلي....تخيلي انتي قويه....والله لتصير علوم....
    قلت وانا اخذ ريم واتوجه للباب واضحك عليه:ظل باحلامك.....ونام مو بكرا تعصب انك مو شبعان نوم....
    مسحت دموعي....وانا ابتسم....جاك اللي تمنيته....لا والبلا مو ناويه تذل احد بهالدنيا كثر مهي ناويه تذلك....بنتي واعرفها....ماراح ترسيها على بر معاك....تذكرت تعلق ناصر بعياله....كان مهووس بعياله بجنون....كنا دايما نتهاوش والسبب ريم وسلطان....كان يبالغ بدلعهم....وياويل اللي يقرب عياله....بس من طلقني وانتقلنا للدمام انقطع عننا...طبعا تزوج قبل لا يطلقني....من رفعت القضيه واصريت على راي.....ياترى حبها مثل ماحبني....نفضت هالأفكار من بالي.....وتوجهت للمطبخ ...ابي اجهز الغدا....لأن التفكير بيذبحني......بقربك ماني مرتاحه....وببعدك ماني مرتاحه....بس لعيون عيالي بعدت....مستحيل اسمح لك تسبب لهم اي وجع....وتدمر حياتهم مثل مادمرتني.....الا عيالي ياناصر....

    بمنزل آخر ....
    لا يبعد كثيرا...

    كنا قاعدين نفطر انا وابوي وامي وسعود....ثواني وانزلت انوار....وهي تناظرني بنظرات خبيثه....والابتسامه الخبيثه ماليه وجهها....تجاهلتها وانا اشرب حليبي....ونفسي بخشمي....مابقى الا افكر بانوار وجنانوتها....قالت بخبث وهي تشرب العصير:طلول حياتي توديني الجامعه....
    قلت بثقه:لو تموتين...لو أشوفك جثه قدامي ماوديتك....
    قال ابوي بعصبيه:طلال شهالكلام؟....هذا قدامي وتقول كذا...أجل من وراي شتسوي فيها....ولف على انوار...أنوار يبه الله لا يعوزك له....أفضل موجود روحي معه....
    قالت وهي تبتسم نفس ابتسامتها الخبيثه:انشالله يبه.....
    قاموا امي وابوي....وانوار للحين تبتسم ابتسامتها اللي لاعت جبدي منها....هالبنت سخيفه سخافه مالها مثيل....تبط الجبد...ثواني وقالت بنذاله:سعووودي تدري فيه ناس مو كفو.....كنت ابي اخدمهم خدمه عمر....بس وش أسوي؟...وجيهم وجيه فقر....
    ضحك سعود....وانا قلت بنرفزه:أنوااروووووه وجع....ابلعي لسانك...لا أجي ابلعك اياه.....
    قالت ببرود وهي تلبس نقابها وتمسك ملفها وتسرع مشيتها:خلاص بلعناه....وبخبث...سعودي رايحه امر الجازي انا....بااااااااي....
    صدمه...تجمدت بس من طاري اسمها...طلال مو وقت الصدمات الحين...رفعت عيوني وشفتها فتحت الباب...وأنا ركض وراها....وسعود ميت ضحك....وصلت لها بسرعه قياسيه ولفيتها لي....قالت بدلع لوع جبدي:شتبغى؟....
    قلت بهدوء وانا احاول انتقي ألفاضي لأن مو من مصلحتي تزعل:ابغى اوصلك حبيبتي....
    قالت بخبث:توصلني....مو لو أموت...ولو تشوفني جثه قدامك....وغمزت لي...وحبيبتي شالطاري....وببراءه...صدق من قال ان الله يقلب ما يشاء....وساعة مايشاء....الحين من يصدق انك طلال اللي قبل شوي تكلمني....
    عديت من واحد لعشره علشان لا ارتكب فيها جريمه...وبهدوء:أنوار حبيبتي لا نتأخر....
    قالت بخبث:والمقابل؟...
    قلت بضيق:مقابل وشو بعد؟...
    قالت بلعانه:انا بما اني طيبه وشفت لك مده متضايق...أنك ماشفت بعض الناس من زمان.....حبيت أخدمك...وطلع شعر بلساني لما أقنعتها....وحلفت كذب اني بروح مع افضل...وبعبط....وطبعا انت تعرف أطباع الحبيبه الحلوة الناعمه....
    يالبى قلب الحبيبه وأطباعها ابتسمت بدون شعور:ابشري باللي تبغين؟....
    قالت بثقه:في حفله عند رفيقتي ...وأمي موراضيه أروح وأبيك تقنعها....
    قلت بسرعه:جازي بتروح....
    قالت بعصبيه:لا الحماره....تقول ماروح لبيت ناس ماني عارفتهم عدل....
    فديت العقل أنا ياناس وتلوموني...وه بس....قلت بهدوء وانا نويت انها ماتروح بس راح اقص على عقلها:خلاص انشالله...
    وسبقتها للسياره...علشان انظفها....ثواني وهي جالسه جنبي....توجهنا لبيت فيصل اللي مايبعد عننا الا دقايق....وانوار تسولف وانا بالي عند اللي أخذت كل مافيني...وصلنا لبيتهم ....وقعدت اعطر سيارتي...وانوار تتمصخر علي....رتبت شماغي ولبست نظارتي علشان أقزها عدل...وانوار توصيني...."لاتقعد مبلم بالبنت كالعاده....وموتحرجها....وموتسوي حركاتك السخيفه اللي يعنني رومنسي...والا وربي ماتشوفها بعد..."ناظرتها بنص عين البيت ووصلناه ومستحيل ماتروح للكليه اليوم...قلت ببرود:انثبري وكلي تراب احسن لك....
    قالت بعصبيه:سبحانه اللي يغير من حال لحال وبظرف ثواني....وبخوف...لايكون ماراح تقنع امي اروح لرفيقتي.....
    قلت بهدوء وعيني على الباب اللي انفتح وطلع الزول اللي مافارقني دقيقه....لا بصحوي ولا بنومي...يالبيه بس:انشالله...
    ضحكت انوار الخبله....تحاسب عليها....وانا كملتها بداخلي....ببيتي قريب....ناظرت مشيتها الواثقه...طولها الحلو....عباتها الساده....وبس ناظرت وجهها....بلعت ريقي....وانا اشوف لثمتها....والكحل مدعوج بعيونها....وهي تناظر السيارة بعصبيه....من زمان ماشفت عيونها....دايما تغطيهم بالنظارة الشمسيه....بس اليوم شفتهن لا وبعد بالكحل....فتحت الباب بعصبيه...وركبت وبصوتها المبحوح اللي يذبح: أنواااااااروه وجع انشالله....ماتقدرين تنطرين دقايق....حرقتيني بجد نرفزتيني....كل هذا خايفه على البنغالي....و...
    وتعلقت عيوني بعيونها....مارمشت وانا اناظر عيونها اللي تموت....حسيت قلبي يرجف....راح يوقف وربي....ياناس معقوله فيه عيون ساحره بهالعالم لهذي الدرجه....ابي اتكلم ماقدرت....ومتكحله بعد.....أنا على طيوف زولك الليل مانامه....ناويه علي اليوم....البست النظارة اللي كرهتها....قالت انوار بسرعه:بسم الله علينا...وانتي عمرك مارقتي....دوم معصبه وتشتمين...وبخبال وهي تناظرني...والا طليل آخر عمرك خلتك جويزي بنغالي....
    ناظرتها بعصبيه وبحده:احشمي نفسك أحسن لك...وتكلمي باحترام؟؟..ناظرتها بحب...ولعيون الجازي أصير بنغالي....ثبت المرايه عليها.....كيفك يالجازي....
    قالت ببرود:بخير ياولد خالي....ومحشوم قدرك أكبر.....
    ناظرتها وابتسمت...وهي صدت تناظر الشوارع.....يالبى الثقل انا....قلت بضحكه:وأنا تراني بخير وطيب....وبهمس خبيث...من شفتك...
    شهقت أنوار البقره...وناظرتني هي بسرعه.....الحمدلله انها لابسه نظارة.....أدري ان عيونها الحين ترسلي نظراتها اللي أكرها...بس طنشت....كم سنه وانا كاتم على نفسي....وربي بنفجر....والكل يدري اني أموت فيك....وانتي ماغير طايحه ثقل علي....قالت ببرود:دوم مو يوم ياولد خـــــــــــالي.......
    رصت على هالكلمه.....أدري ان اللي قاعد اسويه غلط....بس وربي أحبها..مشيت بالدرب...وانا عيوني عليها....وهي تناظر بالشوارع....أدري انها الحين زعلانه....بس وربي تعبت...تعبت من الكبت....دايما تحتقر تصرفاتي اذا بينت لها حبي....قلت ابي أخطبها قالت لأنوار لا....أنا الحين ماني مستعده للموضوع....ايه لمتى....اللي كبري عيالهم بالمدارس...حتى رفيقي مبارك....ولده بالمدرسه الحين....الا انا...ابوي يبغى يخطبلي...وامي تحن علي تبي تزوجني بنت أختها....وأنا مطنشهم....مابغى احد غيرها....وهي ماغير كلمه لا ماعندها....واذا قلت كلمه حلوة أو حتى ناظرتها تقلب الدنيا...استنشقت ريحة عطرها القوي...اللي اندمج مع عطري....كنت أسوق على اقل من مهلي....واحاول اطول الطريق وأنواروه كل دقيقه....زفرت وزفتني....وانا مطنشها....وصلنا الكليه...ونزلت بسرعه وضربت الباب بقوة...ومشت مشيتها الواثقه....وهي متجاهله أنوار وهي تترجاها تنتظرها....ناظرتني أنوار بعصبيه:قل آمين...عسى ربي يأخذك ...انت ماتستحي...حرقت البنت....الحين أكيد زعلت....وكله منك يازفت....
    قلت بعصبيه:أقول لا تصارخين لأكتم صوتك طول عمرك....انقلعي أشوف....
    ضربت الباب بقوة...وأنا صرخت بعصبيه...ناظرت بمشيتها وهي تحاول تلحق الجازي....وتفشلت....الله يفشلك يالعربجيه يا أنوار....ناظرت الجازي بمشيتها السريعه....وبخطواتها الواثقه.....يالبى هالمشيه انا.....ويلوموني....ماوعيت الا على صوت السيارات وراي.....صحيت من سرحاني...وتوجهت لمكان عملي..بس وصلت دخلت مروق ومباشره لمكتب رفيق عمري مبارك....دخلت مكتب بدفاشه....ورميت نفسي على الكنب بروقان:السلااام....ناظرني باستغراب وهو يراجع أوراقه:وعليكم السلام والرحمه....عسى الابتسامه دوم....فرحني معك شوراك؟....
    قلت بعشق وأنا أميل على المكتب:شفتها يا مبارك....وردت فيني الروح...يا كنت مشتاق لها شوق يامبارك....
    ضحك باستهزاء:والله ان هقيت انها بالسالفه....أمس والعياذ بالله كرهتني بالاستراحه من ورا وجهك الهم...أما الحين مشالله الوجه ينور....يابن الحلال اخطبها واخلص وفكني وفك نفسك....
    قلت بحسره:ياليت...بس وش أسوي براسها العنيد؟...مليون مره كلمتها أختي...وهي ماغير تو الناس...توني صغيره....ماأفكر بهالموضوع أنا أبدا.....
    قال بنرفزه:وأنت شاللي جابرك تتحراها....
    ضربت قلبي بألم:ذا اللي جابرني يامبارك.....
    ضحك باستهزاء:والله ان حالتك صعيبه....عزلله انك قردت حالك بهالحب.....
    قلت بحب:آه يامبارك.....بلاك ماجربته....
    قال بعصبيه:عساني ماجربه....الله يخليلي مرتي وعيالي....
    قلت بهيام:مسكين يامبارك....عزلله انك ماعشت....ياحلاته وحلاة عذابه.....مبارك قل آمين....
    قال بملل:آمين...
    قلت بوله وعشق:عساك تحظر زواجي منها قريب....
    قال بضيق:دام زواجك منها هي....فانطر ياحمار.....وعمري ماراح أشوفك معرس....وبجديه...طلال ياخوي اسمع كلامي وكلام أمك.....وتزوج وشف حياتك....لمتى بتحرى حضرتها توافق؟.....
    قلت بعصبيه وأنا أوقف:مبارك لو سمحت...موضوع زواجي من غيرها أبغاك تنساااه.....وبحده...عن اذنك....
    ورحت لمكتبي متجاهل نداءات مبارك.....قعدت على المكتب وانا أزفر....ليه الكل ضد حبي لها؟....ليه؟......أمي.. فيصل...وحتى مبارك.....أمي ومعروف السبب....لأنها قويه وخايفه لأخذتها أبتعد عنها....وتبغاني أتزوج بنت أختها....فيصل متأكد وواثق أن أبوها ماراح يزوجني لو شنو.؟....ومبارك يقول ان تحبها ورسمت حياتك معاها....وأنت ماتدري اذا هي تحبك أولا......هذولا أكثر ثلاث تهمني آرائهم وكلهم ضدك....وبضيق....بس ورب البيت ما آخذ من حليله لي غيرك....طال الزمن ولا قصر......ابتسمت وانا اتذكر كل المواقف اللي اجمعتني معاها....ما أدري متى عشقتها كل هالعشق....كل شيء كان فيها غير...من هي بزر وهي غير....ملامحها الحلوة....عنادها...دلالها...دلعها....عيونها ...ومليون آه من عيونها....كل مافيها كان يبهرني....وكل ماكبرت زاد هوسي فيها....شفتها بكل حالاتها...روقانها...زعلها...عصبيتها....ابتسمت وانا اتذكر عصبيتها....وطرت على بالي مرة فيصل....وشلون مسحت فيها الأرض....تذكرت ملامح وجهها الحمرا من العصبيه....ابتسامتها....والجرح اللي بخدها...مسكت كتفي بحب....وأنا اتلمس الجرح اللي فيه....وأرد لهذاك اليوم....اللي بغينا نموت فيه...وطلعنا بجرحين...هي بخدها.....وأنا بكتفي.......

    "طلال 28سنه...مهندس ...شخصيه حالمه لأبعد الحدود....رومانسي...طيب...." "سعود 25 سنه....ملتحق بالعسكريه...شخصيه مرحه...بها من الغموض والجديه الكثير..." "أنوار 19سنه توأم روح الجازي....وصديقتها الوحيده تقريبا....طيبه ومرحه ومرجوجه شوي....تموت على عمتها مها وعيالها خاصه الجازي....ضعيفه شخصيه قدام أمها شوي...."

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية أنا الشموخ ومارضيت البهاذيل كسرت خشم الناس من قو ذاتي كاملة 2014

    ((3))

    بعد يومين....رضيت أخيرا على أنواروه الزفته بعد ماكرهتها حياتها.....بس طلال للحين متضايقه منه....ابتسمت بحب
    وأنا أتذكر نظراته اللي أحرقني فيها....ابتسامته...كشخته...تنسيفته للغتره...نظارته السودا...دشداشته ...كبكه الفضي...
    ساعته السودا....عطره الهادئ...هالانسااان بالنسبه لي دمااار....أحبه وأموت فيه....ما أدري متى حبيته....من كنت
    صغيره...وأنا أشوفه قدامي...وأشوف الحب ينطق من عيونه....تنهدت وأنا أتذكر طلبه أكثر من مره انه يبينا نخطب....
    ورفضي اللي ولا مليون مره....حضنت مخدتي وأنا أتحسر....ماقدر أوافق الا لما أظمن مستقبل سلطان....مستحيل
    أتزوج وأنا ماني ظامنه حياته....سلطان أهم انسان عندي بهالدنيا....دايما سبب رفضي اني صغيره ودراستي....وأنا ماني
    ناشده عن شيء سوى سلطان....أخاف لاتزوجته التهي بحياتي وبطلال غصب عني...وانسى سلطان....ويضيع...وأموت
    عندها....سلطان هو الشيء الوحيد اللي أبيع كل شيء بهالدنيا علشانه....حتى لو كنت انت ياطلال....أصير علي سنتين
    بس....علشان أرتاح على سلطان...وأتزوجك ووقتها راح تشوف حبي....حبي اللي كاتمته عن الكل....وأولهم انت....الكل
    يحسبني ما أحبك....وأولهم أختي وأختك.....الكل يقولون عني قاسيه ....تذكرت امه...وابتسمت بخبث....مسكينه تكرهني
    كره....خايفه على طلال مني.....دايما تتجنبني....خاصه بعد أخير موقف...بعد مامسحت فيها واختها البلاط...كنت دايما
    أطوف لها لخاطر طلال وأنوار....بس بيوم كان فيه عشا ببيت خالي فهد....كلنا رحنا....طبعا أم طلال تكرهني...وأختها
    ماتطيقني....رغم ان أم طلال طيبه....بس من قالها طلال انه ماراح يتزوج غيري...كرهتني...تبيه لبنت أختها ...طبعا
    الجلسه كانت رسميه....أول شيء بدت السالفه أختها قالت:الا يامها رجلك ماحن على عياله....ماجاء يشوفهم....أي قلب
    عنده...وبحقاره...روحيله ياحظي يمكن تحصليلك كم فلس من وراهم...
    طبعا أنا أي موضوع ينذكر فيه ناصر اتنرفز...قلت ببرود:والله لا انتي اللي صارفه علينا من جيبك ولا من جيب أبوك...
    الكل بالمجلس انصدم....وقاموا يتهامسون...وأم طلال خافت لأنها تعرفني....قالت بفشله:اي والله ماني صارفه
    عليكم..."وعلشان تنهي الموضوع...كملت "بس الواحد مهما كان لازم يجي يشوف عياله.....مو راميكم على خوالكم...
    ابتسمت بخبث بداخلي والله ماعرفتي مع منو وهقتي نفسك....قلت بحده:ثمني كلامك يابنت الناس أحسلك....ليه
    رامينا؟...والله ماتركنا الا وهو واثق انه مخلينا عند ناس قد الثقه...واذا مايسأل عنا....فشيء ماتعرفينه لا تكلمين
    عنه....والحمدلله خوالي مغرقينا بدلالهم عسى عمرهم طويل....وهو والكل يدري...مرد العيال لأبوهم طال الزمن ولا قصر....
    همزتها ام طلال وسكتت والكل يتغامز ويتهامس...وأمي تناظرني برجا علشان اقطع السالفه...بعد ربع ساعه....قالت
    خالتهم بلعانه:الا ماقلتيلي يامها....سلطان ولدك للحين على حاله....
    أنا هنا كل مافيني استثار...قلت ببرود:أي حال؟....
    قالت أمي بخوف:ماعليه الحمدلله بخير....
    رفعت حاجبي بعصبيه....وهي كملت بلعانه:ربي يعينك...والله نصيحتي لك حطيه بمستشفى المجانين وفكي نفسك....
    الكل شهق...وعيونهم علي...المجلس ملياااان حريم....أنا بانفجر من العصبيه....قلت ببرود جننهم:والله اذا سلطان مكانه
    بمستشفى المجانين....وبخبث...فانتي ولدك مكانه بمستشفى الأمل....والعياذ بالله من شركم...
    الكل شهق بصدمه....وهي فزت بعصبيه:وشقصدك يابنت مها؟....
    وأم طلال معاه بعصبيه:ياللي ماتستحين شقصدك؟....انتي قد الكلام اللي قلتيه...
    قلت ببرود:والله اللي مايستحي انتي وأختك....وبنت مها ماتزيدوني الا شرف بهالاسم.....وايه نعم قده وقدود.....وبهدوء
    وانا أشر عليها باصبعي باحتقار....هي على سلطان ناقده....سلطان مبلي من الله....وحتى الصلاة يصليها بوقتها....واهو
    مو عارف الا انها واجب....هذا الشخص المجنون...والا اللي عنده عقل ويفكر....وصلاته قاطعها....والمخدرات مايمسي
    ويصبح الا عليها...ومأذي خلق الله.....وباستهزاء...يابختج بهالعاقل.....الحمدلله على أخوي....
    جت بتضربني...بس مسكت يدها ودزيتها عني وانا متقرفه....والكل منصدم....قلت باحتقار:مدي يدك مره ثانيه....واكسرها لك...
    قالت ام طلال بعصبيه:اطلعي برا بيتي ياللي ماتستحين....بيتي يتعذرك...تمدين يدك على اختي...
    قلت ببرود:هي اللي بدت...أما البيت لاصار بيتك اطرديني....دام راس خالي يشم الهوا....فلا انتي ولا عشره من أشكالك
    تطلعيني من بيته....
    قالت امي بخوف وهي تجرني:ريم روحي جيبي عباياتنا....وبعصبيه...قومي ياللي ماتستحين....عزلله اني ماعرفت اربي...
    أنا ناظرتها بصدمه...وهي تتعذر منهم...وشوي وتبوس رجلينهم...لهدالدرجه تركبني الخطا....رغم اني ماغلطت....أنا
    ملييت من أمي....لمتى بارده وضعيفه؟....وجتني وهي تدزني....أعتذري لخلاتك يالله....
    قلت باستنكار:نعم....
    قالت بعصبيه:ونعامه ترفسك انشالله....اعتذري بسرعه....
    ناظرتها بعصبيه....وناظرتهن بعدها وهن يناظرني بلعانه...يبن شوي يردن كرامتهن وفشلتهن.....قلت بخبث:أعتذر ها...
    قالت أمي بنرفزة:أجل شقول من الصبح؟....
    قلت بتحدي:أجل الحين يوصلكن اعتذاري......وانشالله يعجبكن.....
    ومشيت بمجلس الرجال بسرعه...والكل فاتح فمه مننصدم....وقلتلهم ينادون خالي فهد...ثواني وجاني ....وقلتله السالفه
    كلها....وهم انصدم....خالي فهد رغم انه مايحبني ولا يكرهني....بس انرفزه....الا انه مايرضى بالغلط أبد....وحقاني
    لأبعد الحدود....وأحسن مافيه...انه يموووت على أمي...ومايرضى عليها أبد....قلتله دايما يعايرون أمي...وان أبوي
    رامينا عليكم....ووصل حده لما قلتله أن مرته طردتني....شوي والا خالي داخل وهو يصارخ ينادي مرته وأنا
    وراه....وماظلت مسبه ماسبها....وانا وراه ابتسم....وهي تصيح...وقالها بعصبيه:ومثل ماكنتي تبين تطلعين بنت أختي من
    البيت مطرودة....أنتي اللي تنطردين...أنتي وأختك مثل الكلاب....بيتي لمها وعيالها....هم الداخلين وانتي الطالعه....يالله
    برى....
    قالت وهي تصيح:هي اللي غلطت وقالت كلام ماينقال....

    قال بعصبيه أكبر:وهي صادقه....أجل نحط سلطان بمستشفى المجانين...تهبن الا انتن....ومثل مافزعتي لأختك...وولد
    أختك الداشر....وطردت الجازي....أنا بفزع لبنت أختي....وأطردك انتي واختك.....انقلعي عن وجهي....بيتي
    يتعذركن...
    جات أمي وهي تصيح...تترجاه...وأم طلال صياحها هز البيت...وأمي تدعي علي...وأنا ولا كأني مسويه شيء....اتصلت
    على سايق خالي....وأخذت سلطان وطلعت....وخليت النار شابه بالبيت....طبعا أم طلال اطلعت من البيت وشهرين
    وردوها أخوانها....وتعذروا من خوالي بعد مادقوا يعاتبون خالي فهد....وخالي فهد قالهم السالفه....وخالي فهد رضى
    ترجع....بس أختها ماتطب البيت لا بحزن ولا فرح....وانها ماتعرض لنا بكلمه من بعيد ولا قريب....وتغير خالي فهد
    معاها 180 درجه ...بعد ماكانت تآمر وتنهي....الحين حطلها حدود....طبعا بعد ماردوا البيت....أمي قلبت البيت
    علي...بس أنا طنشت....وظلت ماتكلمني لوين؟.....بس خالي فيصل هو اللي مستانس...خاصه اني خالي فيصل مايطيقها
    أموت وأعرف السبب....بس يقول والله من الله كذا....أنوار أسبوع ماكلمتني....بس بعدين عادي....لما تكلمنا بالموضوع
    وفهمتها....وقلتلها حطي نفسك بمكاني....وأنا علشانك تحملت أمك أكثر من مرة....أما عيال خالي فديت
    قلوبهم....عصبوا على أمهم....وزعلوا....وسعود كان شوي ويضرب خالته....من حكي أنوار....عيال خالي فهد فيهم
    ميزه تعجبني كثير....يحبون عمامهم كثير....ومعاهم حق ولا باطل....أكثر من موقف وضح لي هذا الشيء.....بس اللي
    يضحك ان خالي فيصل للحين منهبل....يقول شعرفك ان ولدها كان يتعاطى....وخالي فهد يقول ربي مافشلني....لو أحد
    غير الجازي ماصدقت كلامه...وأنا الولد ماشفت شيء عليه....بس دام هالكلام طلع من الجازي فأنا وثقت فيه....وطبعا
    أنا استانست بهالكلام....اللي عرفني نظرة خالي فهد لي...خااصه ان باااار بكل ماتحمل الكلمه...بس لاتشوفونه اذا
    عصب....رغم ان نادر مايعصب....بس اذا عصب العياذ بالله منه.....وفرحت اكثر....لأن سبحان الله بعدها بأسبوع
    ويومين بالضبط....انمسك ولدها....وحطوه بالأمل.....وانفضحوا....وطبعا الحريم ماخلوني بحالي....نصهم يقول زين
    ماسوت فيهن....ونص مستنكر فعلي...اني هدمت بيت عايله....واني غلطت على حريم أكبر مني....واني دخلت خالي
    بالسالفه...وتببليت على ولدهم.....واني قويه حيل....بس سالفه ولدهم لما انمسك صدمتهم.....وكفت لسن الحريم
    عني....>>>طبعا اكيد تسألون أنا كيف عرفت....ههههههه...طبعا مره سمعتها وهي تكلم بنتها...وولد شكلها مكسر البيت
    يبغى فلوس....وسمعتها تقول لبنتها اللي واقفه بجنبها بعد ماسكرت:المجنون اخوك مكسر البيت يبغى فلوس....يضرب من
    البلا بيده.....حسبي الله على اللي علمه على هالطريق.....طبعا انا سمعت السالفه وتسحبت....وماقلتها لمخلوق....لأنها
    مصيبه والعياذ بالله....وموحلوة الشماته فيها.....بس لما جاء وقتها قلتها بكل برود....لأني عند سلطان انقلب وحش....أنا
    نفسي أخاف من روحي......
    تذكرت عصبيه طلال ....لما جاء واعتذر من أمي.....كان متضايق ومستحي.....ياربييييه ياناس....أموووت فيه
    هالرجال....مسكت خدي وأنا اتذكره....وابتسمت بانتعاش...وأنا أتلمس الجرح....حتى الجرح منه ياناس حلو...تذكرت
    هذاك اليوم....كنت صغيره...تقريبا ثمن أو سبع سنوات....وطلال بالثانوي تقريبا...كان رجال بوقتها...قلت أبي أصعد
    الدباب...وأزعجت خالي....وخالي رافض بالمرة....لأنه شايل هم أمي.....لأن أمي راح تقعد ليه خليتها تركب؟...يعني
    على قولته يبغي يفك راسه من حنت أمي.....وطلال قاعد....وبس شاف ان نفسي بالدباب....قالي خلاص تعالي....أنا
    ماصدقت....رحت اركض له....وهو ضارب بتحذيرات خالي الحائط....وهو يضحك معاي.....طلال كان مستحيل يخلي شيء
    بنفسي....ركبت وانا مستانسه....وأبي أحرك....قال بضحكه:وين؟...وين؟....انتظري شوي....
    قلت بملل:يوووووه طلال ليه؟....
    قال بحب وهو يركب وراي:لأني بركب معاك....
    قلت بزعل:انزل ما أبغاك....أبغى اركب بروحي....
    قال بزعل مصطنع وهو يناظر عيوني:أفا....ماتبغين طلال....طلول حبيبك وزوجك وحياتك....
    قلت بضيق:يييييع... من يقول؟....
    قال بثقه:أنا أقول....وناظرني بنص عين....والا روحي لخالك هاللي شاده فيه الظهر خل يركبك.....
    قلت بنرفزة:أووووووف....خلاص حرك وانت ساكت.....
    ضحك علي وحرك....كنت أحس بضربات قلبه العاليه....كنا مسرعين...وأنا كل دقيقه أترجاااه يسرع أكثر....أخير
    شيء...سرعنا كثير....وكنا نضحك....مانتبهنا....الا على الصخره الكبيره اللي قلبتنا....طلال ماقدر يتحكم بالدباب...وأنا
    كنت راح أطير....فكانت يد وحده على السكان...ويد ماسكني بقوة من خصري....أنا السكان ضرب بخدي
    بقوة....وصرخت وانا أشوف الدم ينزف من خدي بغزارة....طلال بس سمعني...أصرخ....ترك الدباب
    وحضني....وطحنا....هو على الارض.....وأنا فوقه...والدباب مقلوب جنبنا.....الكل جانا يركض....والكل يصرخ...لما
    شافوا طلال المليان دم....بس انصدموا لما قالهم طلال:الجازي تنزف...أنا مافيني شي.....
    انتبهت لصرخة امي وخالي فيصل....وهو يضرب خدي...كنت أناظرهم بخمول....نزفت دم كثير...ثواني وماوعيت
    بنفسي....بعدها وعيت وأنا بالمستشفى....الكل كان عندي....بس صحيت...انصدمت من وجه أمي وريم الوارم من
    البكي....وأنوار اللي دموعها على خدها....وخالي اللي وجهه أسود....وبس شافني همس لي:تو ردت لي الروح....لما
    شفتك بخير....كنت راح أموت لو صار فيك شيء...خالي فهد وزوجته...تطمنوا علي وراحوا....خدي كان ملفوف
    بشاش....وطلال كان متلثم ويطالعني بخوف....خالي قاله يسلم علي....سلم علي....وهمس لي:آسف حبيبتي....ليته فيني
    ولافيك.....
    ماعطيت كلامه أهميه....عرفت منهم بعدين...أن طلال كتفه تعور حيل....وأنا كان خدي غرز....والحين صارت علامه
    زادتني حلاة....بشهادة كل من عرفني....كانت قريبه من فمي..وأنا طبيعتن فيني غمازه على خدي اليسار....فصارت
    غمازة كبيره.....الكل يحسدني عليها....لدرجه ان في بنات يسألوني وين مسويتها؟....أحسها أضافت لي غموض
    حلو.....تلوموني لا قلت حتى الجرح منه حلو....
    ماوعيت من سرحاني الا على صوت أحب الناس على قلبي....وهو يتلمس الجرح معاي....وبصووته الحنون:يوجعك؟....
    ابتسمت لوجه اللي أموت فيه....وأنا أجره وأسدحه معاي على السرير...وبحب:لا حبيبي مايوجعني....أنت وينك؟...
    قال بملل:أوووووف رحت مع خالي لأبو صالح....بعد ماصلينا بالمسجد...وقالوا.....
    وقعد يسولفلي كل شيء كعادته....وأنا منتبه معاااه كالعااااااده.....ماتصدقون شكثر استانس اذا سلطان سولفلي عن
    الرجال....وتعليقاته عليهم....كان يحفظ كلام خالي فيصل اللي يقوله بالمجلس....ويقولي أنا قلته....وطبعا يكون
    موفاهمه....هنا على كثر فرحتي بسلطااان....على ماكثر ما أكره واحقد على أبوي الفاضل...على ما كثر ما أحس
    بالامتنان لخالي فيصل....

    أووووووووف ملل....رحت فتحت غرفه طلال...ومديت راسي بالظلام.....وشفته منسدح وهو حاط يدينه على
    عيونه....طريقه طلال اذا يفكر....عرفت انه مو نايم....قربت له:طلال....طلول....طلولي....
    :......>مافيه رد....
    قلت بلقافه:يووووه طلال ادري انك مو نايم....بس ماتبي تسولف معاي....
    قال باستهزاء:مشالله....أول مره أدري انك ذكيه.....وبحده...انقلعي برا....
    قلت بنرفزة:هذا جزاتي....وأنا أبي أراضيك عليها....
    وقفت أبي أمشي....بس وقفني....كنت أبي أعاند....بس من شفت التعب بوجهه....كسر خاطري....رغم اني اعانده
    كثير...بس أتضايق اذا شفته كذا.....هذا طلال أحن قلب بالدنيا....جيت وانا أجلس جنبه:شفيك طلال؟....
    قال بتعب:وشفيني غيرها....أنوار والله كرهت نفسي والسبب بنت عمتك الفاضله.....وبضيق...أنوار أسألك بالله هي ليه
    تسوي فيني كذا....
    قلت بضيق:طلال انت غلطاااان....لاتنكر....
    قال بعصبيه غريبه على طلال:أي غلطااان ياريم....انتي أكثر وحده تدرين كم مرة أنا خطبتها؟.....لو ماني جاد كنت
    غلطان....بس ورب الكعبه أنا جاد....لو تقولي تعال اخطبني الحين...لروح الحين وبهالدقيقه....وماهمني
    أحد.....وبنرفزه...أنتي تدرين انا شكثر أحبها....لو ما أحبها ماتحملت زن أمي علي....وانتي أكثر وحده...تعرفين زنها....وعلى دخلتي وطلعتي....تزوج واتركها....ماهيب نافعتك....أزوجك اللي تسواه....وأنا مطنش الكل
    علشانها....وحتى البيت عفته....علشان أمي ماتغثني بكلامها عنها....وبملل...العمر يمشي ياأنوار....اللي كبري عيالهم بالمدارس..وباستهزاء....لا والآنسه أخير شيء تقولك اذا مستعجل لذي الدرجه خل
    يروح يشوف نصيبه مع غيري......
    قلت بضيق من نفسي أني قلتله هذي السالفه....ووعرفت انها هي اللي منرفزته:طلال والله ماتقصد....هي كانت متنرفزة
    منك....
    قال بزفرة ألم:مترفزه مني....لو بايسها أنا شسوت؟....كلها كلمتين....ونظرات...وقلبت الدنيا علي....وأنتي زعلانه
    عليك....غصب رضت عليك.....وبجديه...أنوار أحلفك برب البيت.....هي تحبني ولا لا....
    ناظرته بصدمه من السؤال اللي دايما أسأله نفسي.....قلت بصدق:طلال وربي ما أعرف...أنت أكثر واحد تعرف
    طبعها...وانها غامضه كثير....ومشاعرها أبد مو واضحه...."شفت الألم بوجهه...وكملت بسرعه.."بس صدقني...جازي
    لو ماتحبك...ومالك مشاعر عنده....كان فضحتك....ووقفتك عند حدك من زمان....يمكن خلتك تكرها....شفته ابتسم
    وكملت....والله ياطلال تحبك....حتى ريم حاسه بهالشيء.....
    تنهد بحب:تدرين ريحتيني.....وبقهر...بس وربي قهرتني حركتها الكلبه...لما دقت على فيصل.....
    تذكرت الموقف وضحكت ناظرني طلال بنص عين....وبعدها انفجرنا ضحك....هذا طال عمركم... باليوم هذاك...لما
    ودانا طلال....طبعا بس نزلنا وأنا أركض ورا الجازي....واشاهق من التعب....عاد خبركم...الأخت رجلينها
    طوال....وخطواته طويله....وتمشي مشي....وانا ياويل حالي على روحي....أبي أماشي القافله ومانيب
    قادره>>>شكو...هبله صح....عيب عليكم لا تضحكون أعرفكم تعرفوني...ههههههههه....هذا اللي طلع معاي....
    المهم لما وقفتها غصب....ناظرتني بعصبيه:انتي ياقليلة الادب شلون تحطيني بهالموقف الخايس؟.....
    قلت بهبال علشان أروقها...لأني وبصراحه أخاف منها اذا عصبت:شسوي روميو كاسر خاطري؟....
    قلت بعصبيه أكبر:مالت عليك وعلى أخوك زين....
    قلت بخبال وانا أتراجف من الخوف:مالت على أخوي بكيفك....لأني متأكده أنه راح يقول...وقلدت صوت طلال..."مالت علي
    مليون مرة لعيون الجازي"....وبخبال أكبر....بس أنا ياويلك....
    ناظرتني باحتقار ومشت.....وأنا خفت ألحقها بصراحه....رحت قعدت مع رفيقاتي....وأنا أدور الجازي بعيوني....خاصه
    ان الجازي....مو مرافقه أحد أبد....رغم ان الكليه كلها معجبه فيها.....والبنات يتلزقون فيني بس علشان أخليهم بمشون
    معانا.....بس الجازي تعصب....ماتحب ترافق أحد.....المهم وقت الطلعه...طلال الحبيب أبو المصايب....مصرف
    السايق...وهو اللي جاي....أنا قعدت اتشهد خفت....اليوم الجازي ذابحتني ذابحتني....سفلت بطلال....بس سكر الجوال
    بوجهي....اتصلت مره ومرتين....والجازي ماترد....أدزلها مسجات ماترد علي....طلعت لطلال وقلتله وخاف...انهبل
    حسبنا صاير لها شيء....وندق مافيه....طلال دزلها من جواله...طبعا الأخو مسجل رقمها عنده يمون....دزلها"جاااازي
    تكفين ردي.....لا تحرقين أعصابي...حنا ننتظرك برا... أنا طلال".....ثواني ووصل مسج منها....طلال بس
    قراها...أنفجر غيض وعصبيه....وأنا بالعه الضحك لا يذبحني....الجازي هي الوحيده اللي توصل لطلال لأشد حالات
    العصبيه....وتروقه بس من حرف منها....والله كاسر خاطري أخوي....مالقى يحب الا هالضبعه....عزي لحالي لك...اذا
    تزوجتها والله تهبل فيك....نرد لموضوعنا...المهم حبيبة أخوي دازتله"لاتحرق أعصابك ولاشيء....توكلوا على الله...أنا
    أنتظر خالي..."
    طلال دزلها"جازي تعوذي من ابليس ....واذكري الله واطلعي احسن لك..."
    دزت"ذاكره ربي من زمان....وأنت تعوذ من ابليس....وتوكل لبيتكم احسن....خالي على وصول...."
    لما قرينا مسجه....أنا ضحكت وطلال الحرة كلها حطها فيني....اتصل عليها وماردت....ردت كتبلها"خالك على
    وصول....وولد خالك قدام الباب.....ترا حركتك سامجه....وسامجه كثير بعد....."
    دزت "اذا حركتي سامجه....فحركتك أسمج ياولد خالي...."...
    طلال هنااا انهبل....وانا أهدي فيه ومو نافع....وتحلف فيها والله لأوريها...وانا أقوله ماعليك منها.....واقول بقلبي...والله
    من تشوفها راح تنسى كل كلامك....شوي وشفنا سيارة عمي فيصل....وطلال نزله يسلم عليه....ثواني وطلعت
    الجازي...بلثمتها المعتاده....ومشيتها الواثقه....أنا لزقت بالباب...أناظر شنو راح يصير؟....طلال حرقها قز....وهي
    مطنشه...ركبت قدام بهدوء....وشوي وركب طلال....اللي مولع من العصبيه...وهو يسب فيها....ويسب قلبه...وأنا
    أضحك على الصامت....لأني أدري ان طلال بيذبحني اذا ضحكت....وبعده يومين....غصب وبواسطات يالله رضت
    تكلمني....الكلبه بهاليومين أحس اني ضايعه....أفقدها كثير....رغم ان كلامها قليل....واذا تكلمت قليل ما أفهم
    كلامها....بس أحبها....وطبعا تناقشنا بموضوع طلال وقلت لها:أنتي اللي تخلينه يناظرك كذا....هو ميت على
    شوفتك...وعلى الزواج...وانتي ماغير تثقلين عليه....وطلال كبر الحين....وبمزح لاتخلينه يخطب غيرك......
    قالت ببرود:الله يهنيه ويرزقه باللي أحسن مني....اذا مستعجل لذي الدرجه خل يروح يشوف نصيبه.....
    أنا انصدمت....وودعتني وسكرت.....أنا انصدمت....هذي هبله والا هبله....والله لو طلال يسمع كلامها لا يموت......وأنا
    من هبالي بس شفت طلال بوجهي....قلتله كل السالفه وطلال عصب....وماظلت كلمه ماقالها. ....وليه
    تتدخلين؟....وحط البلا كله فيني....وطلع معصب.....
    وعاني من سرحاني:نوونو....قلبي طلبتك قولي تم.....
    ناظرته وعيونه تلمع بخوف:لا يمه من شفت هاللمعه وانا خفت....
    قال بخبث:تخافين حتى لو كان وراها عشى بأحسن مطعم....
    ناظرته بصدمه من الكرم الحاتمي اللي نزل فجأة.....بس سرعان ماعرفت ....مافيه غيرها...اللي تغير أحوال أخوي
    بالثواني....قلت بخبث:الجازي هااااه....
    مسك قلبه بألم:تكفين لا تنطقين اسمه....قلبي يرجف بعدين....وبرجاء...تكفين أنوار بس ابي اسمع صوتها واسأليها ليه
    سوت كذا....
    قلت بمرح وأنا أحس اني أبي أصيح على حال أخوي...وأتحسر على الجازي....اللي مو مقدره طلال ولا حبه:بس العشا
    أهم شيء...
    قال بفرح وهو يبوس راسي...ولا كأنه اللي قبل شي:من عيوني والله....
    تنهدت بألم....والله ياخوي ماهمني العشى ولا شيء....ماهمني غيرك....عسى ربي يكتبها من نصيبك....ويلين راسها
    الصلب شوي....طلعت جوالي من جيبي....وانا اتنهد....وأناظر بطلال اللي يتحرقص قدامي....وبجديه قبل لا أتصل
    عليها:طلال....مابغى اسمع لك نفس...أوعدني....وبتحذير...مهما قالت...
    قال بسرعه:وعد...
    اتصلت على "توأم روحي..."...أربع دقات وطلال عصب:ليه ماترد؟....قلت بنرفزه:اسكت أحسن لك....
    ووصلني صوتها المبحوح:هلا وغلا....
    طلال بسرعه تنهد....وأنا أأشرله بتهديد على رقبتي...يعني ذابحتك ذابحتك.....قلت بخوف:هلا جوجو....كيفك؟....
    قلت بمرح:بخير...أنتي أخبارك؟....وبدلع....مشتاقتلك يادبه....
    طلال مسك قلبه....وأنا عيوني عليه....خايفه يتكلم...وأروح تحت رجلين الجازي......قلت بضحكه:وأنا أكثر ياقلبي...
    قالت بشك:أنوار فيك شيء؟....
    قلت بخوف:هااااه....لا مافيني شيء....ليه؟....
    قالت بهدوء:ما أدري...أحسك غريبه اليوم....
    سبيت نفسي مليون مره....وسبيت طلال مليوونين مره....الجازي ذكيه وماينقص عليها....وتحس بسرعه.....قلت
    بمرح:ماغريب الا الشيطان....وطلال يترجاني أفتح معاها موضوعه.......
    قلت بهدوء:بس الجازي صراحه أبي أسألك عن شيء.....وأبغاك تتكلمين بكل صراحه.....
    سكتت الجازي ماردت....وطلال يأشرلي وينها؟...وأنا أكش عليه....قلت باستغراب:جازي وينك؟....
    قالت بنبرة غريبه:معاك....وشو سؤالك؟....
    هنا حسيت ان الجازي عرفت ان طلال عندي....بس قلت عادي....قلت بهدوء:اممممم.....الموضوع بصراحه يخص
    طلال أخوي....ليه أحرجتيه قدام خالي بهذاك اليوم؟....مع ان الموضوع تافه....وصراحه طلال متضايق من تصرفك
    هذاك اليوم....فشلتيه قدام خالي....وانتي تدرين طلال شكثر يعزك....وصرااحه مو بس طلال اللي متضايق من تصرفك
    هذاك اليوم حتى أنا....
    سكت شوي وطلال يسألني ليه ماترد....قلت بهدوء غريب علي:وينك جوجو؟...
    قالت بنبرة صوتها الغريبه:خلصتي!....
    قلت بخوف:ايه...
    تنهدت بضيق...وقالت بصوتها المبحوح:شوفي أنواار...بتكلم بس لا تقاطعيني...وانتي احكمي....لا تقوليلي اللي صار
    تافه....لأنه أبد مو تافه....أنوار....طلال بعيوني كبير صدقيني...ولو ما أنا أشوفه كبير ...كان تعاملت معه بطريقه تكرهه
    حياته.....وأنتي تعرفيني....أنوار مهما كان مايحق لطلال انه يناظرني بنظراته اللي ضايقتني كثير....ولا كلامه...حسيته
    يحتقرني....أنا صرت أتجنب أي مكان طلال موجود فيه علشان ما أنحرج....مابينا شيء علشان يناظرني بهالنظرات....
    وبهمس....حتى الخطا وهو الخطا مابغاه يطلع من طلال....مابغى شيء يصغره بعيوني....أبيه دايما كبير....أبيه دايما
    طلال اللي.....سكتت وأنا أناظر طلال اللي متجمد من الصدمه....تنهدت بضيق...وبنفس الهمس اللي يذوب:أنا كنت أمانه
    عنده....خالي مأمني معاه....وبألم....نظراته ذاك اليوم جرحتني....حسستني اني حقيره....أول مرة أحس ان فيه أحد
    مستهين فيني....تدرين حسيته كأنه يقولي خربي الدنيا...مافيه أحد يحاسبك....جرحني هالشيء كثير.....وبنبرة هاديه...مع
    السلامه أنوار سلطان يناديني....
    ونزلت الجوال وانا أناظر بوجهه طلال الشاحب....قلت بخوف:طلال علامك؟....
    قال بهدوء:اطلعي برا....
    قلت بخوف:طلال...
    قال من بين سنونه:أطلعي أحسن لك....
    طلعت...وقعدت بالصاله قبال غرفته....ساعه وطلع وهو لابس....ناظرني بطرف عينه وطلع برا البيت......تنهدت
    بضيق.....من حاله وحالها....أضداد....والله يستر منكم....عيب طلال يطالب الجازي بأشياء مستحيله....يرتجي أشياء من
    الجازي مستحيل تسويها....وهذا الفرق بينهم....طلال حبه معميه عن كل شيء....من كثر مايحبها....مصدق نفسه أنها
    له ...والجازي رغم اني بعض الاحيان أشك انها تحبها....بس أحسها كثير تنغث من حب طلال لها....اللي ماظل انسان
    يعرفه الا وعرف بحبه....طلال من النوع الشفاف....والجازي من النوع الغامض....وغامضه كثير.....يمكن هذي سبب
    أزمه وضيق طلال....اللي من كبرت الجازي وهي ملازمته....انه يحبها أكثر مما تحبه.....وبكثيييير بعد....

  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية أنا الشموخ ومارضيت البهاذيل كسرت خشم الناس من قو ذاتي كاملة 2014

    ((4))
    طلعت من غرفتي بعد مامليت وأنا أرتبها....أووووف....رحت لغرفه الجازي اللي أغلب الوقت مهجورة....ناظرتها
    بضيق....حرام والله غرفتها حلوة....وماتستخدمها....الا اذا زعلت...أو للدراسه واللبس....تاكدت انها بغرفه
    سلطان....رحت أبغى أشوفها علشان تنزل معاي تحت نتقهوي....دخلت غرفتهم....وشفت الجازي منسدحه على السرير
    حقها....وتلعب بشعرها....ومبين سرحانه....وسلطان جالس قبالها....ويسولف لها عن الفلم.....قلت بضيق وأنا أشوف
    أكياس الأكل اللي منوكل نصه ...ومرمي...قبال الtv....وطبعا البلاي ستيشن شغاله وبروحها....قلت بضيق:السلام....
    انتبهت الجازي:وعليكم السلام....ورفعت حاجبها...شفيك؟....
    قلت بملل:تكفين جوجو تعالي أقعدي معاي تحت....زهقت....وبمحاوله مني لأغرائها....لأني أدري فيها مدمنه
    قهوه....امشي نتقهوى....قبل شوي سعاد سوت حلا جديد يجنن....
    قالت بحنيه:طيب...روحي وأنا ألحقك...
    قلت بفرح:يالله رايحه أجهز القهوة....مو تتأخرين....
    ونزلت تحت لقيت أمي وسعاد مجهزين كل شي....ويتقهوون وجدتي معاهم....سلمت وقعدت أسمع سوالفهم.....شوي
    ونزلت الجازي وسلطان....وقعدت الجازي تسولف....وقلبت أم القعده....شوي تعاند جدتي هي وسلطان....وشوي تضحك
    على أمي....وشوي تحرج سعاد بخالي....وأنا ميته ضحك....كنت أناظر ملامحها....رغم القسوة اللي الجازي محيطه
    نفسها قدام كل اللي مايعرفها.....بس أحن وأطيب قلب بهالدنيا....ناظرت سلطان وهو يناظرها بحب...كأنه مايشوف أحد
    غيرها....يضحك اذا ضحكت....ويبتسم اذا ابتسمت....ويكشر اذا كشرت....كأنه توأمها....وما ألومه لو شنو ماسوى
    لها...عمري ماراح اشيل هم سلطان....دام الجازي موجوده....أحسها تحبه أكثر حتى من أمي....الوحيد اللي الجازي
    مستعده تفديه بروحها....ناظرت أمي اللي من جلست الجازي ...والضحكه مافارقتها....مدري ليه؟....أحس أمي تحب
    الجازي أكثر شيء....رغم محبة أمي الكبير لنا....بس أمي عند الجازي كل شيء يتغير....رغم اسلوب الجازي اللي يلسع
    اذا عصبت....بس أمي بسررعه تغفر لها....دايما أحس امي شاده الظهر بالجازي.....وأحسها ضعيفه قدامها.....يمكن لأن
    الجازي نفس طبع أبوي....الكل يقول ان الجازي...كربون لطبع أبوي....أما الشكل فالجازي....ماخذه ملامح أمي الحلوة
    كلها....ولا كأنها أختنا....ماتشبهنا بالمره....بس الجازي ملامحها كانت حاده حيل....وعيونها أوسع من عيون أمي...مرة
    كنا بعرس....مرت جنبنا مره...وناظرت الجازي وشهقت....بسم الله يمه شوفي وجهها كله عيون....أذكر هذيك الفترة
    الجازي تعبت...وطلع حب بعيونها....ووديناها لمطوع....رديت للنقاش الحاد اللي بين جدتي والجازي....وجدتي اللي
    مولعه....وهي تصارخ:ياعلك الموت يالعوبه ....اطلعي برا بيتي....لابارك الله فيك ولا بوالدينك.....
    وأمي تترجى الجازي تسكت وهي تضحك......وسعاد والجازي وسلطان...ميتين ضحك.....وجدتي صرخت علي:يالفاهيه
    قومي وديني غرفتي....
    قمت وأنا أضحك من ضحكهم ومستغربه وديتها غرفتها....ورديت لهم وأنا أضحك....وهم يضحكون...وأمي تعاتب
    الجازي:حرام عليك ماما...زعلتيها الحين....تدرين انها تتنرفز بسرعه....
    الجازي وهي تضحك:هي بعد ما أدري شلون.؟...مصدقه أن أحد يبغى يتزوجها وهي بهالعمر....وبضحكه...والا منهو
    العمى اللي يخطبها....يالله حسن الخاتمه....وبضحكه...وشفيه أبو صالح؟....هههههههههههههههههههه...
    وانفجرت من الضحك....وأنا بس قالت كذا....قعدت أضحك معاها....عرفت السالفه أجل....هذا أبوصالح...رجال
    شايب...بالمره عياله يقومونه ويقعدونه....والجازي مطفره جدتي....كل يومين مطلعه سالفه على جدتي وعليه....مره
    جابت ورده....وتقول لجدتي من ابو صالح.....ويزعم جدتي تستحي...وتسب بجازي....وبعض الأحيان خوالي يسولفون
    عن أبوصالح ويمدحونه...هو وعياله....والجازي تغمز لجدتي وتسويلها حركات بعيونها....وجدتي تنهبل وتسوي نفسها
    ماتشوف الجازي......تقول ياويلي...الحين يسمعونها عيالي ويصدقونها....ويذبحوني....>>>هههههههههه مصدقه
    نفسها........
    قعدنا شوي....وبعدين الكل تفرغ...سعاد راحت لبنتها...وأمي راحت تتغرض للبيت....وجازي وسلطان راحوا يلعبون
    كورة برا....وظليت بروحي....وانا أتذكر سوالف جدتي وأضحك....ودعاويها على الجازي تضحك....دايما تعير الجازي
    بأبوي....وأنا دايما تقولي أنتي ضعيفه....مو نفس أختك القويه.....عسى ربي يسلط عليها اللي أقوى منها....رغم كل شيء
    أدري انها تموت بالجازي رغم كل شيء....حتى تحبها اكثر من أمي....ماحد يونسها بالبيت غيرها....اذا طلعت الجازي
    من البيت تتضايق....وقبل كانت بس تسوي مريم شيء....جدتي تروح تحرش الجازي....والجازي تفضح
    مريم....ههههه.....راح أقولكم موقف يموتكم ضحك....جدتي فيها ضغط وسكر....حنا نعطيها الدوا...ونطلع...أثري
    الطيبه ماتاكله...ترميه تحت سريرها....وبيوم تجلطت جدتي....وبس حنا النسوان بالبيت والصياح أمي فضحتنا فيه...دقينا
    على خالي...وجاء خالي وطلال وسعود....حنا نصيح لبسنا عباياتنا وركبنا سيارة خالي.....أنا والجازي وسلطان....خالي
    طلع وهو شايل جدتي....ويصارخ علينا ننزل....وحنا والله ماننزل....قال طلال بنرفزة:خلاص أخذها بسيارتي...وفعلا
    ركبو سيارة طلال ....وخالي يسوق فينا حنا....ويسب فينا....من الخوف حط الحره فينا....وانا ماسكه يد الجازي علشان
    ماترد عليه.....وصلنا المستشفى....وبسرعه دخلوا جدتي الملاحظه....وسلطان ماسك كالعاده عبايه الجازي....ويحرك
    يدينه....وانا قاعده اصيح...وخالي والشباب مدري وين راحوا؟....وأمي قاعده على الكراسي وتصيح....قالت الجازي
    باستغراب:ريم الناس شفيهم يناظرونا كذا؟....
    رفعت عيوني وناظرت...والا الكل يناظرنا....والشباب بتطلع عيونهم من مكانها...قالت جازي وهي تناظر باحتقار
    وبصوت عالي:جد وقاحه....ناس ماتستحي....جد سخاااافه.....
    لفيت على الجازي وطلعت عيوني.....قلت بهمس:الله ياخذك...والله ما الوقح عينك....يطالعون كرعانك يالبقره.....
    شهقت بصدمه....وناظرت رجلينها....وتمسك عبايتها وعصبت على سلطان....أول مره أشوف الجازي مستحيه....أنا أبي
    أضحك بس الجو مايساعد....الخبله لابسه روب البيت قصير أزرق....لحد الركبه....وعبايتها كتف مفتوحه....وسلطان
    يحركها...وكل دقيقه طلعن كرعانها....وجازي تشد على العبايه تبي سلطان يتركها....وسلطان مو راضي....ويجر وهي
    تجي....طبعا سلطان بالأماكن العامه يرتبك....ومايلقى الحمايه الا بشد عبايه الجازي.....والا ثوبها.....والكرعان
    طالعات....شوي ومانحس....الا برجال فاتح يدينه وواقف قدامنا....وطالعه عيونه ومعصب....وبعصبيه:سلطان اترك
    عبايتها أحسن لك....
    عاد هنا لعبة سلطان...العناد لعبته....قام يشد أكثر....قال وهو واصل حده....وجازي تترجى سلطان يتركها.:سلطانوووه
    ووجع اتركها....
    الجازي هنا عصبت....وبقلة ادب:وجع يوجعك...لا تقوله وجع....وبحده...لا تناظرني...
    قال بعصبيه:الكل ناظر وقفت علي أنا....انتي شلون تطلعين من البيت كذا ماتستحين؟....
    قالت بنرفزة:وأنا كنت فاضيه....لف عطني ظهرك....على ما أتفاهم مع الثاني بعد....
    وطلال يناظرها بضيق....وبالغصب يالله تركها سلطان....وبعصبيه أول مرة اشوفها بسلطان:امسكي عباتك عدل....وربي
    أذبحك اذا طلعن بعد.....
    ومشى متوجه لأخوه اللي ميت من الضحك....ووجهه أحمر....>>ههههههههههه طبعا عرفتوا البطل منو؟,,,,,أكيد طلال
    اللي ذايب بدباديب أختي الحلوة....الحمدلله حمى كرعان الجازي من عيون الناس.....الله يعينا الحين هو من غير مايشوف
    كرعانها....منهبل يبغى يتزوج....الحين شافهن الله يعينا.....هههههههه....الحمدلله حماهن طلال....من عيون خلق
    الله.....والجازي تسب فيه...."قليل التربيه والأدب....اللي ما يستحي على وجهه....يناظر....ياعسى عيونك للبط....وأخوه
    الخبل يضحك علي بعد..."
    قلت بمرح:لاتكبرينها جازي عادي....حلاله بعد....
    ثواني وصراخه اللي بط أذاني :ياقليلة الأدب....
    والكل يناظرنا...وهي تناظرني بعيونها اللي تروع وأمي صارخت علينا....وعطتني ظهرها.....ثواني ووعت جدتي
    ونسمع صراخها اللي رج المستشفى رج.:يالوصخ....طلعني.. ......ذبحتوني.....
    والدكتور يكلمها بالانجليزي...وهي ترد بعصبيه :جايبيني للهخبل....والله لأسفرك يابو هناد لا قربت لي.....لوفيك خير مو
    جايبينك من ديار الهند....
    الكل بالمستشفى يضحك....والدكتور يصارخ....وخالي والشباب متفشلين.....لا وخالي يقول بهمس:أشوى الدكتور هندي
    مايفهم.....
    وجدتي على صوت واحد تشتيم بالدكتور....قالت جازي وهي تمسك راسها بتعب وبهمس.:ول عليها...حشى مو مريضه
    تجذب....قسم بالله عجوز النار....
    طبعا سلطان سمع الكلام وكالعاده لازم يردد....وهو يضحك بعد....لا وبصوت عالي.....الجازي طالعتني
    بصدمه....ومسكت يدي:ريم الحين تفضحني....حسبي الله على عدوك ياسلطان....كأنك دوم فاضحني.....
    وبعصبيه تخوف:أنا عجوز النار...وأنا أجذب ياسليطين....ياعسى ماكو سليطين بهالدنيا.......وسكتت....الجازي بعصبيه
    وهمس:شوفي دعاويها الوصخه....أنا أوريها....عزلله عجوز النار....
    وثواني:لا هذي مو سوالف سليطين....أكيد هذي سوالف الحيه الرقطا....وبصراخ....جيبوها أبي أذبحها....يا جويزي
    يالكلبه....والله لأربيك يالماتستحين....أنا عجوز النار....
    ...يام لبس الكفار....ياعساج الموت...ياللي ماتربيتي....ياللي ماتستحين....لو فيك خير....مو قضيتي عمرك عريانه....
    قال سلطان بعصبيه:كيفها محترة منها....يالعجوز....لأن هي حلوة وأنتي شيفه......يالوصخه....
    قالت بعصبيه:جيببببولي.....الي مايستحي...أنا أحتر من العصله....عساك للحره اللي تحر قلبك ان شاءلله....
    هنا جازي تنرفزت...وبصوتها الحاد:حره تحر قلب عدوه ان شاءلله....أنتي مو مريضه اسكتي خل نخلص يالله.....فضحتينا
    خلاص...
    جدتي بعصبيه:سلامتك من الفضيحه....يالعصله.....بس انا خل أرد عافيتي....ان ماربيتكم....ماكون بنت ساير.....تفو
    عليك....من بين البنات.....يال..ل..ي...
    وانقطع نفسها....والدكاتره يصيحون يقولون طلعوا الجازي من المستشفى....حنا ننزل الضغط وهي ترفعه....طبعا
    الجازي متجمده....الكل ميت ضحك ويناظرنا.....خالي والعيال تلثموا...من الضحك....والرجال اللي جنبنا عطونا
    ظهورهم....ويرجفون من الضحك.....قلت بفشله:جازي بعدي عني تكفين....لا يحسبوني انتي.....
    قالت بعصبيه:لاتخافين ماحد عارفنا....
    طبعا جدتي نوموها بالمستشفى....وحنا ردينا البيت مع خالي....اللي ميت من الضحك....والجازي معصبه....وتكابر تقول
    عادي ماصار شيء يستوجب الضحك.....ودقايق ودقت علينا أنوار....وهي تضحك على الجازي...وتقول سعود مصخر
    طلال....وخاصه على الكرعان....وطلال زعل....ومو هامه الا الناس الا شافوا كرعانها...ههههههههه....وغصب نسينا
    السالفه....ههههههههههههههه....
    كنت بمجلس مبارك....
    ثواني وراح يجيب القهوة....بعد ماسولفت له كل السالفه....وحسيت نفسي ارتحت....وريحني بكلامه اللي كالعاده يشرح نفسي....وقالي انها باين تحبك....لكذا مارضت لك بالغلط...ولا لنفسها...لكذا أنصحك ماتفرط فيها....عزلله ماتنلام بحبك بها....كبرت بعيني كثير...ربي يجعلها من نصيبك ان شاءلله...وبضحكه.....وبأسرع وقت بعد...أنا من سمعت كلامه تشققت وسلمت على راسه...كأنه مدحني أنا مو هي....راي مبارك يهمني كثير....وبكل شيء....الا بموضوع الجازي...رغم ان كان يضايقني لما يقولي خلها تولي...ذي طبعها خايس....وذي ماخذه وجهه زياده....بس مدحه لها الحين ونسني....جتني رغبه مجنونه اني أسمع صوتها....مسكت الجوال واتصلت على بيتهم....كنت ادعي انها هي ترد....وكنت بسكر لما ماوصلني شيء....بس وقفت لما انرفعت السماعه....ووصلنا صوتها الأنثوي المبحوح اللي يوصلني لسابع سما:آلــــــــو....
    لبــــى أحلى ألو دامها منك:...............
    وبزفرة:أوووووووووف.....
    وسكرت الخط....
    رديت وعدت نفس الحركه....وردت بنرفزه:نعم شتبغون؟....
    أبغاااااك أنتي وبس....والله أبغااااااااااك:.........
    وبعصبيتها المعرفه:وجع زين يوجعك....
    وسكرت السخط....ضحكت بفرح...ودخل مبارك وبيده صينية القهوة وهو يتلفت باستعباط:بـــــسم الله الرحمن الرحيم....أعوذ بالله منك ومن جنانوتك.....جلس بعربجه....علامك تضحك مع روحك؟....
    قلت بروقان وأنا أضحك:تكفى انثبر....أبي أهبل فيها.....
    قال بطنازه وهو يمدلي الفنجال:أخاف يصير العكس....كالعاده....
    قلت بعصبيه وأنا أعيد الرقم:تعرف تاكل تبن وتسكت والا لا...."لما دق أشرتله يسكت..."
    وصلني صوتها الحاد:وجع وعمى ياقليل الأدب....وبعدين ماعندنا غيرك....
    بلعت ضحكتي وقلت باستغراب مصطنع:السلام عليكم....شفيك معصبه؟....
    سكتت شوي وردت:وعليكم السلام....
    قلت وانا أتركى على المركه واناظر مبارك بنص عين وهو حاط يده على فمه ويرجف من الضحك:هلا والله....شفيك عسى ماشر معصبه....
    قالت ببرود وهي تضغط على الحروف:أبد سلامتك....نااااااس ثقيلة طينه تستخف دمها مسببه لي ازعاج....
    طلعت عيوني من مكانها...عيبك يالجازي ذكائك...:احمممم....طيب....بغيت أضايقها مثل ماتسوي فيني.....كيفك ريم مو؟....
    سكتت ثواني وأنا ألعب بحواجبي لمبارك....وقالت ببرود:بخير ماعليها....وبنذاله...الا أحوالك سعود؟.....
    نطت عيوني تردينها يابنت أبوك....طيب....قلت بقهر:معاك طلال مو سعود....
    قالت باستعباط:طلال....يووووه آسفه ماعرفتك.....الا صج بغيت امي والا جدتي.؟...
    قلت بقهر:ما أبغى لا أمك ولا جدتك.....
    قالت باستعباط:أجل تبغى ريم...الحين أناديها....
    صرخت بخوف:هييييه يامجنونه شبغى بريم.....مع السلامه....
    وحذفت الجوال بعصبيه....وأنا أزفر بقهر....رفعت وجهي....وشفت مبارك اللي يهتز على الصامت....ودموعه مغرقه
    وجهه.....ويده على فمه.....قلت بقهر:اضحك ليه كاتمها بعد؟.....
    وانفجر بالضحك....وانا ضحكت معاه....ومن شدة ما ضحكنا انسدحنا.....سكتنا....قلت بهمس:مبارك أبغى طريقه أتعامل
    فيها مع هالبنت....والا ترا بانهبل....
    قال بهدوء:ربي يعينك....البنت مو سهله....وبضحكه...وانت يالخبل يومك تبي تعشق....مالقيت تعشق الا وحده قويه.....
    قلت بهيام:ياحلاتها وحلاة قوتها....عمري ماشفت لها مثيل...على كثر ماشفت نسوان....عمر ما وحده حركة فيني
    شعره....من هي بزر....وأنا قلبي يرعد رعد....بس من ألمحها....كل شيء فيها غير...وبوله...ومافيه شيء بيجيب أجلي
    غير هالثقل....اللي ذابحني....
    ضحك مبارك:ربي يعينك يالعاشق.....وبجديه....طلال تدري ان ان البنت صادقه....
    قلت باستغراب:من أي ناحيه؟....
    قال بجديه:من تسمع طاريها....أو تتكلم عنها تتغير عيونك....وبنغزة...أجل لو شفتها أكيد عيونك تاكلها أكل....
    قلت بحب وعشق:نظرة الحب ياخوك....ماهوب بيدي.....وقمت وانا أحس كل مافيني منتعش:أقول أبو سلوم....يعطيك العافيه....عزلله خففت عني...
    قال وهو يقوم معاي...يوصلني لباب...وبجديته الدائمه:حياك الله...أنت أخوي وربي يشهد علي....
    قلت بضحكه:ول عليك ماصدقت أنقلع من بيتك....شكلك مشتاق لأحضان أم سلوم....
    ضحك معاي...وبنغزة:أقول يالبزر....انقلع بس....توك صغير على هالسوالف....
    قلت بضحكه:أجل بزر ها....وبحالميه.....يارب أوعدني بأحضانها....ومافارقها أبد.....وحتى ووجه مبارك أعيفه....
    قال بعصبيه مصطنعه:أجل تعيفني يالهيس....
    قلت بوله وبصوت عالي وأنا أركب سيارتي:أعيف نفسي والدنيا كلها....توقف عليك أنت....
    وحركت وأنا أضحك على عصبيته.....طلعت من بيت مبارك.....بشعور أخوى وامتنان لهالشخص اللي وقف معاي
    بجميع مراحل حياتي.....وبشعور أحترام....ومكانه أكبر للجازي.....بعد مابين لي مبارك الموضوع من وجهة
    نظره...وأقنعني بكلامه.....وحسيت لأول مرة اني محرج...وكثييير.....وعاهدت نفسي اني أثقل شوي....عساني أموت قبل لا أصغر بعينك يالجازي....

صفحة 1 من 28 12311 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية عرفتها بنت و ودعتها ولد كاملة ٢٠١٤ , رواية واقعيه
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:12 AM
  2. رواية همس الموت ٢٠١٤ كاملة , روايه كاملة 2014
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 64
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:07 AM
  3. رواية بكاء بلا دموع 2014 كاملة
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 19-07-2014, 10:05 PM
  4. رواية لن اتخلى عنك كاملة 2014
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 19-07-2014, 09:44 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-11-2013, 11:25 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52