صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 22

الموضوع: رواية تدري ايش اللي في حياتي عشقته وجودك اللي صار يسوى الخلايق ٢٠١٤ كاملة

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رواية تدري ايش اللي في حياتي عشقته وجودك اللي صار يسوى الخلايق ٢٠١٤ كاملة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواية تدري ايش اللي في حياتي عشقته وجودك اللي صار يسوى الخلايق ٢٠١٤ كاملة

    للكاتبة: مجنونه هواك

    و بتكون إماراتية هـ المرة لـ عيون بعض الاعــضاء..






    عــائلة بـو سيــف:
    حسـن: أبو سيف عمره 84 سنة متزوج 3 حريم..

    الأولى:..
    عوشه: أم سيف عمرها 77 سنة..

    سيـــف: ولدهم العود بس مات لما كان عمره 32 متزوج بس ربي ما رزقه بـ عيال..

    مريــم: عمرها 47 سنه..

    ســالم: عمره 45 سنة و هو آخر عنقود أم سيف.. متزوج من بنت عمه ليلى و عندهم عوشه و غانم و سهيل..

    الثــانية..
    رزيقة: أم سلـطان عمرها 53 سنة..

    عــفــراء: بنتها العودة عمرها 31 سنة متزوجه من واحد برا العايلة و هي ما تزور امها وايد بسبب انشغال ريلها..

    ســلطــان: عمره 30 سنة أصغر من محمد بـ شهور متزوج من بنت خالته فـوزية عنده خلفان و العنود و الريم..

    ســعيد: عمره 25 سنة توه متزوج من اخت ربيعه و هو مغازلجي بس من تحت لـ تحت محد داري عنه و لحد الحين يكلم بنات من ورا حرمته و هو شخص ما يتمنى لحد الخير..

    الثــالــثة..
    ســهـــيـــلة: أم محمد عمرها 50 سنة..

    محمد: عمره 30 سنة متزوج من وحدة برا العايلة أسمها ســارة و عندهم خــالد و لطيفة و سهيلة و عبدالرحمن..

    فـاطمة: عمرها 29 سنة و متزوجه من ولد خالها صــالح و عندهم وديمة و منصور و هي ألحين حامل بالشهر الثـامن..

    الـيازية: عمرها 26 سنة متزوجه من ربيع أخوها حــامد و عندهم ذيـاب و هي ألحين حامل بـ شهرها..

    ســعود: آخر عنقود العــايلة ما متزوج و لا خاطب عايش حياته و أسميه مغازلجي و محد قده مغروور عمره 23 و يقول ما يبا يتزوج إلين يكمل 30 سنة و الكل تعبان من المـشاكل اللي يسببها مع البنات و مع ذلك هو حبوب و ما يرومون يزعلون منه..

    أمــــيرة: عمرها 18 سنة هالبنت تستحي من الكل بس لو تبا شي من سعود و سـعود ما سوى لها تسير تخبر أخوانها الكبار أو ابوها عسب يغصبونه يوديها المكان اللي تبا هع هع.. << مب هينه..








    عـــائلة بــو جاسم..

    أحمد: بو جاسم عمره 48 سنة يشتغل في شركة بترول مهندس..

    عـاليـة: أم جاسم عمرها 41 هي من الكويت و تربيتها و كلامها كله شرات أهل الكويت << وهه بث..

    جــاســم: عمره 24 سنة يدرس بالجامعة هندسة ميكانيكيه و ما يفكر بالزواج و يكره الحريم بس يحب أخته قمر و كل أسرارها عنده..

    قـمر: عمرها 21 بنت دلوعه وااايد بس وقت الجد تمسك دموعها و ما تحب حد يشوف دموعها تدرس بالكلية هندسة الكترونيه..

    جــراح: عمره 16 سنة يدرس و ماله بالدراسة المهم عنده اللعب و النوم و الأكل..

    راكـــان: عمره 12 سنة حبوب و يحب الدراسة و يحب قمر هي اللي ادرسه..

    فـــجـــر: آخر عنقود العايلة عمرها 7 سنين..



    و بـــاقي الشــخصيـــات راح تتعرفون عليها مع الأحداث..


  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية تدري ايش اللي في حياتي عشقته وجودك اللي صار يسوى الخلايق ٢٠١٤ كاملة

    بـــــارت الأول:


    كـــانت قــمر توها ظاهره من الكلية تبا تسير البيت تعبانة اليوم دوامها كان من 8 الصبح إلين 4 العصر و ما أكلت عدل فـ هي مصدعه من حشره البنات و طلبات المدرسين..

    و هي بالدرب كانت ماره على شيشة البترول ((محطة البترول)) و كانت تعبي موترها و هي هناك شـافت مـاكدونالدز و كان بخاطرها تاكل مـاك تشكن سبايسي..


    و أخذت لها وجبتها و سارت كملت دربها للبيت..
    و هي نازلة من موترها شافت أخوها جاسم توه واصل من الجامعة و شكله يبا الشبريه و مبين عليه التعب لأنه ما بقى شي ع الاجازة و كل الطلبة مضغوطين بالطلبات و الامتحانات..

    قمــر كانت حاسبه حساب أخوها جـاسم في ماكدونالدز لأنهم كانو يكلمو بعض أول ما خلصو دواماتهم..
    دخلو البيت و الكل كانو رقود بعد وجبة الغدا.. و قمــر و جــاسم متعودين ع الوضع أنهم يرجعو من الدوامات ياكلو بروحهم..

    قــمر جهزت الأكل ع الطـاولة و حطت جدام أخوها جـاسم وجبته و المشروب و بعدها أخذت وجبتها و المشروب و يلسو ياكلو و يتكلمو عن الدوامات و شو كان يومهم المتعب.. بعد نص ساعه كل واحد أخذ أغراضه و سار حجرته يرتاحون شوي أو يكملو شغلهم لأنهم هالأسبوع أخر أسبوع للتسليم و الامتحانات..


    نسيت أقول لكم أن قـــمر من ســكان الشــارجة..!





    صــــوب الفــجيرة و أهلها..
    عرفتكم من أول ع عايله أبو سيف..!
    أبو سيف كان راقد مع أم محمد..

    سعـــود كان توه واصل من دوامه اللي كان بـ دبي.. يومين دوام و يومين أجازة و هذا هو حاله كل يومين يدق درب للدوام.. الأخ يحب السرعة و أبوه مب عارف كيف يخليه يخف عن السرعة لأنه يسوق من 180 إلى 220 على حسب المود..

    نرجع لـ روايتنا هع..
    توه داخل البيت و المكان كان شبه هادي لأنه عارف خواته موجودات هن و العصابة شرات ما ينادي عليهم.. لأنهم ما شاء الله ما يقرون بمكانهم كل شوي واحد منهم يناقز أو يزاعق..

    دخل حجرته يبا يرقد و يرتاح ما مداه يغفي إلا يدخل منصور و معاه ذياب اللي توه يمشي و مشيه مب لين هناك يعني ما يعرف يركض في لحظة الخطر خخخخ..

    ســـعود كان ع باله اللي دخل حجرته أمه تطمن عليه أو وحدة من خواته.. و مـــا حس إلا بحد فــالعه بـ لعبه بلاستيكيه بس تعور لانها يت ع راسه بكل قوة.. صررررخ من قمة راسه بسبب العوار.. منصور شرد من سمع الصرخه أما ذياب ما عرف كيف يشرد من هالبركان الهايج.. ســعود شافه طايح يحاول يشرد بس مب قادر من الخوف اللي حسه كان يبا يضحك ع شكله بس بنفس الوقت يبا يزيغه عسب ما يعيد اللي سواه هو و منصور.. شلاه من قميصه و راح لأخته يزاعق أخته كانت بالممر اللي يوصل لحجرته لأنها خافت ع أخوها بس من شافت ذياب بأيديه شلته عن يطيح و الولد كان يصيح من الخوف و يقول كلام مب مفهوم لأنه صغير عمره سنه و كم شهر..

    ســعود كان ماسك راسه اللي كان يعوره و يسمع كلام ذياب اللي مب فاهم منه شي..
    أم ذياب: شوووف شووو سويت بولدي يا الظالم شوف شكله كيف غادي من الزيغه..
    ســعود: يستاااهل شوووفي شووو سوى فيني الحمار..
    أم ذياب: ذياب أمايه انت شو مسوي في خالك؟
    ذياب و هو يصيح: ماااااناااااا منسوووووور منسووووور دالبه.. (( ما أنا منصور اللي ضاربه ))..
    ســـعود اللي ما كان فاهم شي إلا انه قال منصور: شووو يقول هااا مب فاهم عليه؟
    أم ذياب: يقول لك ان منصور هو اللي ضاربنك مب هوو..
    ســعود عصب من كل خاطرة لانه ما يحب ينازع اليهال و خاصه لو انهم مالهم ذنب..
    ســار صوب منصور اللي كان مندس ورا أمه اللي واصله حدها من كل شي بسبب الحمال عكس ام ذياب اللي التعب عندها أقل منها.. << الكبر شين =p

    سعـــود زخ منصور و هزبه جدام الكل عسب ما يعيدها و حذره ان هـ المرة ما راح يضربه بس لو عادها بيعقه صوب اليبال..
    أم منصور كانت زعلانه من أخوها ما تحب أحد ينازع عيالها.. سعــود عارف هالشي بس ما بيسكت دوم..


    بعد هالزعيق راح حجرته امه و ابوه نشو ع صوت الزعيق بس كانو عارفين ان سعود معصب من اليهال و ما تدخلو قالو بعد ما يهدا بيكلمونه..



    صـــوب أهل الشــارجة..


    كــانت قمر محتاجه مساعده من أخوها جــاسم..
    قــمر تضرب باب الحجره: ممكن ادخل؟!
    جـــاسم: دخلي يا قمرهم تعالي أشوف شو تبين..
    قمر ابتسمت له و سارت تخبره عن درس ما فهمته..
    جــاسم: تــعالي خليني افهم الدرس عشان ادرسج..
    قــمر تريــته و هو يلس يشوف الدرس و قام يفهمها..
    دخلت أم جــاسم عليهم..
    أم جــاسم: السلام عليكم شلونكم؟
    قمر و جـاسم نشو يسلمون على أمهم اللي ما شافوها.. قمر: أنا بخير يسرج حالي أنتي شلونج؟
    أم جـاسم: طيبه طاب حالج.. هااااه قولو شنو تبون للعشا لانه أخوانكم راح يطلعون مع أبوكم يوديهم يشمون هوا و يعشيهم..
    قــمر ما كان لها نفس تاكل و حتى جــاسم بسسس جــاسم: اللي من تحت ايدج يا الغالية نحن ناكله و لو كان سم ههههههه..
    أم جــاسم: بسم الله عليكم يا عيالي ان شاء الله ألحين أقوم أسوي لكم أكله تاكلون اصابعكم وراها..
    قمر باست راس أمها هي و جـاسم بعد..
    راحت أم جــاسم تجهز العشا و الشباب كملو اللي بين ايديهم و كلهم كانو بحجرة جـــاسم..

    رجعت أمهم عندهم تطلب منهم ينشو ياكلو عشا..
    ع العــشا:
    أم جــاسم: هاااااه قمييير ما بقى شي ع الاجازة أكيد تبين تروحين صوب خوالج الكويت و عند بنات خالج صحح..
    قمــر متحمسه و مستانسه: أيه و الله ودي افتك من الدوام و الدراسة و استانس معاهم..
    جـــاسم كان يساسرها: أييه و تجحلين عينج بالحبيب..
    ضربته قمر كوع عسب امهم ما تسمع..
    أم جـــاسم: هاااااه شنو كنت تقول حق اختك ما بينا اسرار..
    جـــاسم: قلت لها أن حتى أنا ودي أروح الكويت أشوف عيال خالي و نشم هوا و هيك خخخخخخ..
    أم جـــاسم: أيه ان شاء الله راح تشوفونهم و نشم هوا و الله لهم وحشه..
    قـــمر تستخف دمها: ما تــشوفين وحش يا الغــالية..
    الكل ضحك ع تلقائية كلام قــمر مع أمها..




    بعد مــرور أسبوع..

    جــاسم و قــمر كانو مع بعض ظاهرين يغيرون جو و منها يسيرون يشترون بدل و أغراض للسفر اللي راح يكون باجر..
    كانو بمول من مولات الامارات (( ما أبي اسوي دعايه )) =p

    كانت قمر تختار قمصان و بناطلين او تنانير على حسب و جــاسم راح لمحل المجابل محل اللي كانت فيه قــمر و يختار له هو بعد بدل و قمصان و.... إلخ..

    في مكان بعيد شوي عن المحلات كان ســعود مع ربعه موجودين بالمول و يمشون ما عندهم شغله غير يغازلون البنات..

    مرو من صوب المحل و في هـ اللحظة طلعت قــمر من المحل و بايديها الاكياس الممزورة ملابس و ما كانت منتبهه لســعود اللي يتطالع فيها و يقول في نفسه: و الله انها طررر اطيح الطير من السما..
    بس كان يطالع فيها ما حاول يتغزل او يتقرب صوبها بروحه ما يعرف ليش.. بس كان يشوف ملامحها البريئة و ابتسامتها اللي ما تفارقها.. لمح شــاب يشبهها و له نفس الابتسامة يمشي لها و مسك ايدها و مشو مع بعض..

    ســعووود في هـ اللحظة حس بأحساس ما عرف شو يسميها.. كان وده يقوم يغسل شراع الشــاب و يضارب معاه مع انه ما يعرفهم و ما يعرف البنت..

    قــمر قــالت لــ جـــاسم: جــسومي.. ابا اتغدا من شيك شاك و الله خاطري فيه و خاصه ان هالمطعم مب موجود بالكويت و انت تعرفني اموت في اكلهم..
    جـــاسم بابتسامه: اللي تامرين عليه هو اللي راح يصير.. دامج قلتي شيك شاك فـ يالله نروح نطلب لج و انا ابي بيتزا..
    استانست قمـــر لانها من زمان خاطرها بـ شيك شاك و ما قدرت تاكل لانها كانت مضغوطة بالامتحانات و الدراسة..


    ســـعود قال لربعه: حمد بدر انا تعبان احس مصدع و ابا ارد البيت..
    ربعه قالو خلاص كل واحد يرجع للبيت لانه اليوم مالهم مزاج يكملو مغازل << مالهم حظ هههههههههههه..
    ودعو بعض و كل واحد راح يركب موتره لأنه بدر من الشـارجة و حمد من أبوظبي..
    يوم سعود تأكد من أنه ربعه كل واحد راح موتره دخل المول و يلس يدور ع البنت اللي سماها قمرهم مع انه ما عارف شو اسمها..
    و شافها مع الشـاب و توقع انه اخوها بسبب الشبه اللي بينهم و كانو متوجهين لـ شيك شاك..
    سار هو و وقف وراهم يطلب من المطعم مع انه اول مرة يدخل المطعم هذا بس حط بباله ياكل شرات القمر..
    قــمر: Excuse me I want one cheese burger and fried with cheese..
    العـامل: For drinks mum?
    قــمر: Cola please
    العــامل قال السعر و عطاها جهاز عسب ينبهها إذا خلصت طلبيتها..
    سعـــود توهق ما يعرف يطلب بالانجليزي و دايما بدر اللي ينقذه..

    فــــــ............

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية تدري ايش اللي في حياتي عشقته وجودك اللي صار يسوى الخلايق ٢٠١٤ كاملة

    بـــــارت الثــــاني..


    ســعود توهق فــ....
    سعــود: لو سمحتي!!
    قمر لفت له: نعم أخوي!!
    ســـعود ما نزل عينه عن قمــر يطـــالع فيهــا: أحم أنا ابا اطلب بس مب عارف شو اطلب لاني ما اعرف الانجليزي ممكن تطلبين لي؟!
    قـــمر ابتسمت له: أن شاء الله ما طلبت شي و انا أختك..
    سعود من تقول له أخوي أو أنا اختك يفول من العصبية..
    و طلب شراتها بس بدال البيبسي طلب سبرايت..
    لما خلصو قمر ابتسمت له و قالت: تفضل أخوي هالجهاز راح يهتز لما تتجهز طلبيتك عن ا ذنك..
    سعود أخذ منها الجهاز و سوى روحه يدور ع مكان ييلس فيه و كان قريب من قمر و اخوها..


    قــمر و جــاسم كانو يتكلمون عن اللي ناقصهم للسفرة.. و كان جـاسم يتكلم باللهجة الكويتية فـ قمر كانت ترد عليه بالكويتي..
    سعـــود كـــان يسمع لهم فتوقع انها كويتيه بس استغرب انها لابسه عباة و لفت الشيلة لفه اماراتيه مب كويتيه و قبل شوي كلامها كان اماراتي..
    قــمر تشبه الكويتيات بس لبسها للعباة و الشيلة مغيرنها شوي عن الكويتيات..
    اهتز الجهاز اللي مع قمــر و بنفس الوقت جهاز سعــود سعود زاغ بس تم يطالع قــمر يبا يشوف شو راح تسوي.. انتبهت قــمر لويه سعود فـ ابتسمت له و اشرت له انه يلحقها و جــاسم كان عادي عنده حركه قــمر لانها كانت تقصد تساعده في انه يحصل أكله..
    ســـعود طااااااااااااااااير من الفرحة ان قمر اشرت له عباله انها تبا تكلمه او مالت له.. << الاخ عباله بنت بو جاسم خفيفه هع..

    وصل سعود لها و شافها تكلم العــامل تبا تعرف أي واحد وجبتها او اي واحد وجبه سعود لانهم نفس الطلبية بس اختلاف بالمشروب..
    و اشر لها العامل على الوجبتين من بين خمس وجبات..

    لفت قمر لـ سعود و أشرت ع وجبته: أخوي هاي وجبتك ألحين خذها و الحقني عند الصلصة..
    سعود اخذ وجبته و لحق قمر اللي كانت تحط كاتشب لها و له لانها تعرف بما أنه اول مرة يطلب من هالمطعم ما يعرف نظامهم.. قالت: أخوي هااا الكاتشب تحطه لك لو تبا و هااا السترو (( انبوب المشروب )) و لو تحتاج كلينكس من هني تقدر تاخذ لك..
    سعود ما تكلم بس يطالع حركات قمــر و هي تكلمه و تحرك أيدها و تأشر له ع الاغراض اللي ممكن يحتاجها..
    انتبهت قــمر لعيونه اللي ما شلها عنها فـ استحت: عن اذنك أخوي..
    ســعود بسرعه: ويييين ما عرفت كيف احط لي من الكاتشب..
    قمــر حطت العلبة اللي كان عندها بحصن سعود و سارت سوت لها واحد ثاني عسب ما يقول ما اعرف او يتحجج لها و خذت السترو و الكلينكس لها و راحت عند أخوها جــاسم اللي كان ملتهي بـ فونه و ما شاف نظرات سعود لـ أخته قمــر..

    قمـــر كانت مرتبكة من نظرات سعود اللي يلس يطالعها و ما شال عينه من عليها مولية و مستانس انه ياكل نفس اكلها و يتمنى لو يعرف اسمها ع الاقل..
    و هم ياكلو دق فون قمر و كانت امها اللي متصله تطمن عليهم و تشوف متى يرجعون البيت..
    قمر: هلا يمه..
    أيه خلصنا تقريبا كل شي بس باقي لنا جم من غرض..
    هههههه لا تحاتين يمه نحن كبرنا ع المحاتاه..
    عيـــون قمـــر أنتي فديتج و الله..
    يالله مع الســلامه..

    سعـــود تم ساكت شو يعني عـيون قمر هل يعني اسمها قمر او انا يتهيأ لي..


    جـــاسم يتكلم مع قــمر: بشنو كانت تبيج الوالدة؟
    قــمر: يعني تسوي روحك مب عارف ان امي تحاتينا وايد..
    جـــاسم: خخخخخخخ أيه الله يحفظها لنا و يخليها دوم حولنا..
    قــمر: آمييييييييييييين..

    ســـعود بعد ما خلص من أكله تم يطالع فيها و في كل شي فيها ملامحها و حركاتها و حتى لما تعصب على أخوها..

    بعد ما قــمر و جــاسم خلصو غداهم نشو يكملون باقي اغراض السفر..
    و ســـعود يسوي روحه مشغول و يشتري من المحلات فـ مرات يضطر يشتري عسب ما يحسون عليه جـاسم و قمر انه يلاحقهم..



    بعد ساعتين رجعوا جـاسم و قـمر لبيتهم و ســعود ما قدر يلحقهم فـ رجع الفجيرة و كان يفكر بـ قمر.. و كان مقرر يتعرف عليها أكثر مع الايام اللي يايه..

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية تدري ايش اللي في حياتي عشقته وجودك اللي صار يسوى الخلايق ٢٠١٤ كاملة

    بــــــــارت الثـــــــــالث..
    وصــلو عايلة أبو جـاسم إلى الكويت..
    كلهم راحو ما عدا أبو جـاسم لانه كان عنده دوام..

    أول ما وصلو بيت الجدة أم مشعل..
    البنات حضنو بعض و اصواتهم واصله لين آخر الشـارع..
    قــمر راحت الكويت بدون عباية لانهم ما تعودوا عليها بـ العباه..
    و أم جـــاسم تسلم ع الكل الموجودين لانهم محارمها ما في حد غريب و جــاسم و جـراح و فــجر و راكان كانو يسلمون ع كل الموجودين من محارمهم..

    قـــمر بعد ما خلصت من السلام يلست عند يدتها أم مشعل و الكل يلس بعد ما سلمو و جـاسم يلس عدال قــمر عسب يروم يكلم يدته و يسولف معاها..

    بعد السوالف عم الهدوء البنات و الشباب يلسو مع بعض و الحريم و الرياييل مع بعض.. لانه بالكويت جمعاتهم مع بعض الشباب و البنات مع الحريم و الرياييل..


    صوب الحريم كانو يتكلمون عن سوالفهم اللي ما تخلص.. الشباب و البنات كانو يتكلمون عن دروسهم و أيامهم اللي فاتت مب مع بعض..

    كانت قــمر تجحل عينها بـ حبيب القلب اللي حبته من دون ما تقول له.. اللي يعرف بالموضوع بس أخوها جـاسم اللي سمع لها و فهم حبها انه طاهر و هو واثق من أخته و واثق من تربيتهم لها..

    الشباب:
    ثامر – عامر – ماجد – مروان – فـارس – جـاسم – جراح..
    البنات:
    أحلام – بثينة – أريام – أنفال – ريم – رنا – قــمر..


    كانت قمــر تتطالع مروان اللي من سنتين حبته أو مثل ما تقول اعجاب بس مب علينا..
    و هم يسولفون مروان تكلم مع قـمر..

    مروان: ألا شلونج قـموره؟
    قـمر و هي مستحيه: بخير الحمدلله انتو شلونكم؟
    الكل: بخير.. الحمدلله.. طيب طاب حالج.. (( كل واحد و رده لها ))
    مروان: أممم انتي بـ أي صف؟!
    هني كل البنات و جـاسم و جـراح يلسو يضحكون أما الشباب فـ مستغربين لأنهم مب عارفين انها خلصت من المدرسة..
    قـــمر و هي تضحك: هههههههه الله يهديك انا خلصت الثانوية قبل ثلاث سنين او اكثر و انا الحين في الكلية..
    انحرج مروان و الشباب بعد لانهم توقعو انها صغيرة و بعدها تدرس بالمدرسة..

    بعد السوالف و بعد ما قمر جحلت عينها بشوفه مروان راحو حجرهم اللي راح ينامون فيها طول السفرة.. قـمر ما نامت بسرعه يلست تتخيل مروان يخطبها و يوم عرسهم و تمت جي لدقايق إلا فجأة بدون سابق انذار طلع بويها صورة الشـاب اللي شافته بالمول..
    قــمر نشت من سرحانها و هي مستغربه كيف هالشخص وصل في مخيلاتها و بالها.. سوت طاف لكل شي و سمت بالله و نامت..


    بعد يومين صـــوب الفجيرة..
    السـاعة 6 الصبح..

    ســعود كان توه ناش من رقاده و سار الحمام ((عزكم الله)) تسبح عسب يسير دوامه بـ دبي.. بعد ما تسبح و تنشط سار يتريق عسب يتجهز و يسير الدوام..

    أم محمد: شـحالك فديتك؟
    سعود: بخير الحمدلله أنتي شحالج؟
    ام محمد: انا بخير دامك بخير يا نظر عيني..
    يلسو ياكلو الريوق و هم ياكلو..
    ام محمد: سعود امايه اباك بموضوع..
    سـعود عارف مواضيع امه: هلا يا الغالية آمري بس لو موضوعج انج تبيني اعرس من الحين اقول لج مابا و لا تفتحين موضوع الزواج..
    أم محمد: إلين متى يابوك ما تبا تعرس اللي بعمرك عرسو و عندهم يهال..
    ســعود: أمااااية أنااااا غــــــيــــــــــــر خخخخخخخ..
    أم محمد ضربته ع جتفه لانها كانت تقول له انه غير من لما كان صغير و الحين لما كبر صاير مغرور و يقول لها أنا غــير..
    ســعود كمل ريوقه و نش يلبس بدلته عسب يسير الدوام..



    صوب الكويت..
    البنات و الشباب قرروا يسيرون المزرعة و الكل نش يجهز حاله و يجهزون الاغراض اللي راح ياخذونه معاهم ليومين كاملين.. قــمر كانت تشيل اغراض المطبخ لانها مجهزة ملابسها.. مروان كان توه واصل بيت يدته عسب يشوف شو ناقصهم و يساعدهم في حمل الاغراض..

    قـــمر و هي شايله كرتون كان فيه ثلاث علب حليب و علبتين دهن و الاخت مسويه روحها جراندايزر و شالت الكرتون و مشت فيه لين قريب الباب كانت تبا تطيح في هالوقت دخل مروان و حس انها راح اطيح هي و الاغراض.. فركض لها و شل عنها الكرتون قــمر استحت من الموقف انها شايله شي ثقيل و مسويه روحها قوية و من هناك ما تقدر تشيل..

    مروان: الله انتي شليتي هالكرتون بروحج و هو جي ثقيل؟
    قــمر: أيه و شنو يعني لو شليت هالكرتون أنا اروم أشيل هالأشياء..
    مروان ضحك: خخخخخخخ ترومي أدري انج ترومي تشيلين أثقل عن جذي بعد..
    سكتت قـــمر و شردت لانها انحرجت وايد من مروان..
    ســارت تساعد يدتها في انها تحط الاغراض بالاكياس و كتبت الاغراض اللي تحتاجها هي و البنات للمزرعة و السهرة..

    ســـارو كلهم للوفرة..

    قــــمر اشترت الاغراض اللي راح تحتاجها هي و البنات للسهرة و حطتهم في حجرتهم اللي راح ينامون فيها كلهم.. و الحجرة اللي عدالها كانت حجرة الشباب..
    مروان كان في الحجرة و لما طلع شافها توها طالعه و ضحك لما شافها انحرجت و شردت من جدامه..


    في الليل..
    البنات حبو يورون ضو و يسهرون حولين النار و قــمر سارت تييب الحلويات و الاغراض اللي يابتها للسهرة.. الشـباب كانو يلعبون كورة قدم في الملعب المخصص لهم قــمر و هي تمشي للبنــات شــافت الشبــاب و هم يلعبون فـ تمت تتطالعم هي تحب الكورة و فوق كل هذا كانت تجحل عينها بـ مروان لما كان يلعب و هي تطالع مروان جــاسم عطاه الكورة لانه كان قريب من المرمى فـ سدد هدف و المكان كله صريخ من فريق مروان لانهم فازو ع الفريق الثاني و قــمر بعد صرخت معاهم لأنه مروان اللي ياب الهدف النهائي و فازو..

    البنــات شــافو قـــمر واقفه عدال الملعب و تصرخ مع الشــباب تمو يضحكون عليها و كان ع بالهم ان فرحتها بسبب فوز أخوها بالمباراة مب لأنه مروان هو صاحب الهدف..
    البــنات راحو لـ قـــمر و زيغوها: بوووووووووووووووو هههههههههههه..
    قــــمر زاغت و من الزيغه طيحت الاغراض: الله ياخذ ابليسكم زوغتوني..
    البنات يضحكون عليها و شلو الاغراض و سارو معاها لصوب الضو عسب يبدو سهرتهم..

    بعد نص ساعه كانو البنات يلعبو جرأة و صراحة.. و مستانسات ع الجو اللي هم فيه.. ثواني إلا الشباب يلسو عدالهم و يضحكون عليهم لانهم كانو يسألون وحدة من البنات عن موقف محرج صار لها.. و هي كانت تقول عن الموقف و الشباب سمعو و تمو يضحكو..
    فــارس: بــنات يالله كل وحده تقول موقف محرج صار معاها.. و وعد نحن الشباب بعد بنقول موقف شنو قلتو؟
    البنات: موافقات بس بشرط انتو تبتدو..
    مـروان: أوك انا ببدا بس شنو رايكم لو أنا ابدا بعدين وحدة من البنات و بعدين وراها واحد من الشباب لين نخلص و دام ريم خلصت توها من موقفها فـ هي خلصت دورها..
    ريم ارتاحت و يلست تعاير البنات.. خخخخخخخخ..
    مروان قال موقفه المحرج و هالموقف كان مع حبيبته اللي محد يعرف عنها و قـمر كانت محرجه لانها حست بـ غيره و محد عرف إلا جـاسم اللي عارف بحبها له..
    و صار كل واحد يقول موقفه و كلهم يضحكون على مواقف بعض و الشباب استانسو مع البنات.. فقررو يلعبو معاهم جرأة و صراحة و البنات وافقو..
    مر الوقت و هم يلعبو ما حسو بالوقت إلين حسو بحد يمشي صوبهم البنات خافو اما الشباب فخذو اقرب عصا و منتظرين هالشي يطلع عسب يهجمو عليه.. و كان هالشي يدتهم أم مشعل ما ياها النوم فـ حبت تمشي بالمزرعة.. البنات ارتاحو و الشباب رجعو العصا مكانه..
    أم مشعل: هاااااه يا عيال شنو تسون هني؟
    الكل قام يبوس راسها.. (( ولاشي بس ما يانا النوم فـ حبينا نيلس مع بعض ))..
    أم مشعل: ممكن اقعد معاهم؟
    الكل: حياج.. انا الرايح و انتي اليالسه.. تفضلي.. بدون ممكن المكان كله لج..
    أم مشعل تضحك ع تلقائية العيال بالرد عليها..
    يلست عدال قــمر: شلونج يمه قـمر؟!
    قــمر: الحمدلله يمه انا بخير دامج أنتي بخير و صحة و سلامة..
    أم مشعل: هااااه قمورة مافي معرس مني مناك؟
    قـــمر استحت وايد بسبب سؤال يدتها: هااااه... أمممم يممممممممممه ((منحرحة))
    الكل يلس يضحك عليها.. نسيت أقول لكم كل البنات متزوجات إلا ريم مخطوبة و ما بقى من البنات المب مخطوبة غير قــمر فـ عسب جي اليده سالت البنت..
    ريم: يدتي هي قالت ما بتتزوج إلا بعد عرسي صحح قمور..
    قمــر: جب ما تستحي ع ويهج مااااااااااالــــــــــت..
    الكل يلس يضحك و مروان تم يطالع قــمر و خجلها و هي لاحظت عيونه و نظراته.. فـ توقعت انه يحبها بسبب هالنظرات و كانت تتمنى من كل قلبها انها تكون من نصيبه و تتزوجه و هالامنيه تتمنى انه يتحقق اليوم قبل باجر..


  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية تدري ايش اللي في حياتي عشقته وجودك اللي صار يسوى الخلايق ٢٠١٤ كاملة

    بـــــارت الرابــــع..
    الاحراج ماكل ويه قــمر أكال.. لانه طبعها خجول فـ ما بالكم جدام الكل و خاصه حبيب قلبها ((مروان))..

    اليدة أم مشعل: فديت البنات الخجولات.. ههههههههههههههههه..
    مروان يتمصخر: لاااااا قمور ما بتتزوج إلا كويتي صحححح..
    قمور احمرت من الخجل تعالو دوروها.. نشت من مكانها و سارت تركض لداخل الفلة و جـــاسم يضرب جتف مروان كـ مصخره..
    اليدة قالت: مروان يعني انت حاط عينك عليها و لا انا يتهيأ لي ههههههههه..
    مروان تورط: هع أنا قلت بتاخذ كويتي ما قلت باخذها أنا صححح شباب..
    الكل قال: صححح.. ما عدا جـاسم اللي تم يطالع في مروان و الشباب..
    كل البنات نشو دخلو الفلة بعد ما عرفو ان قمر ما راح تطلع من الفلة بسبب الاحراج اللي صابها جدام الكل..
    و اليدة نشت ترقد و منها تعتذر من أحلى حفيداتها و هي قمر.. لأنه مهما كان ما تحب تقفطها جدام الشباب..

    الشــباب كانو يالسين و كل واحد يكلم اللي عداله أما جــاسم فـ كان يفكر بـ أخته اللي حبت ولد خالها مروان و محد عارف غيره و كلام مروان ما كان مريح بالنسبة له مهما كان هو ما يبي اخته تتعذب من هالحب من طرف واحد.. شــاف علبة الـ أورنامين سي الفاضي ع الارض و فكر انه يلعب معاهم جرأة و صراحه و يسحب الكلام من فم مروان عسب يتأكد هل مروان يحب وحدة و لا يحب قمر نفسها..

    جـــاسم: شــــباب شو رايكم نلعب جرأة و صراحة..
    الكل وافق ما عدا فارس اللي قال يبا يرقد..
    الكل قام و سوى حلقة و جــاسم تعمد ييلس قبال مروان عسب لما يلف و ايي دوره بالسؤال يستلمه عدل هع هع..
    اللفة الاولى كان السؤال ع جراح و ماجد اللي يجاوبه.. و تمو يلفو و إلين بعد خامس لفة كان السؤال ع جـاسم يسال فيه مروان..
    جــــاسم: أحم طحت و محد سمى عليك هع هع..
    مروان: لا ما أبي ألعب شكلك مب خالي وراك أشياء..
    الشــباب: أيه عليك فيه هههههههه..
    جـــاسم: لالالالا هذا مروان حبيب القلب..
    مروان ارتاح بس ما عرف أن جــاسم يتمصخر: أوووووف الحمدلله ريحتني عبالي وراك اسئلة تشيب الراس..
    الشـــباب ضحكو على شكل مروان..
    جــــاسم: دامك اخترت صراحة فـ سؤالي هوووووو..
    مروان ينتظرة: أيه كمل لا توقف دمي..
    جـــاسم: هل حبيت من قبل؟! و من هي اللي حبيتها؟! من الأهل و لالا؟! و أول حرف من اسمها؟! هع
    مرواااان عصب: غشاااااااااش ما ابي ما أبي ألعب معاكم انتو قلتو سؤال واحد..
    الشبـــاب: لاااا هو قال سؤال واحد و كل هالسؤال عن شخص فـ لا تتهرب..
    مروان: ما أبي قلت ما بقول و لا شي..
    جـــاسم: انزييييييين موافقين بس بشرط تقول لي انا و بس لأني أنا اللي سألتك مب لازم تقول للكل..
    الكل: أووووووووووك.. (( بس الكل عارف ان جـاسم راح يقول لهم او يلمح لهم ع الاقل ))..
    مروان: جســــوم تعلمني فيك يعني أعرفك خبز أيدي تكر الكلام كر ما تخلي جي بحلجك ما بقول لك شي..
    جــــاسم: أفااااااا وعد يا ولد خالي ما بقول لأحد و الرمسه ما بتطلع من فمي مهما صار.. قلت لك وعد..
    مروان ارتاح لأنه جـاسم لو قال وعد هو قد الوعد: أوك..
    و نشو الاثنين و راحو بعيد عن الشـباب اللي عصبو من هالحركه و نشو سارو داخل الفلة..
    مروان: أحم أجابة سؤالك بالترتيب هع.. هيه أحب و من هي ما تعرفونها لانها من برا العايلة.. و أول حرف من اسمها شـ..
    جـــاسم ابتسم بويه مروان بس داخله كان حيران كيف يفهم اخته ما تتعلق في هالشخص اللي ما يعرف عن حبها و ما يحبها بعد يحب وحدة مب من العايلة..
    و تمو يسولفو في مواضيع ثانية عسب جــاسم يرتاح من الهم اللي بقلبه و هم اخته اللي تموت بالشخص اللي معاه و لو عرفت اكيد بتتخبل او بيصير فيها شي ((بسم الله عليها)) << جـــاسم يقول حق روحه..

    بعد المشي و السوالف اللي دامت ساعه و نص دخلوا لفيله و شافو الكل راقد و محد يالس بس كانت قمر ناشه و تشوفهم من الدريشة و محد حولها عايشة أحلام اليقظة و تحلم انها مع مروان في بيتهم المستقبلي و تتخيل بالمستقبل انها تمشي حذاله و ترمس معاه إلين اييهم النوم..


    بعد هاليوم ما كان في أحداث في الكويت أماااا في الامارات و صوب البطل ((سعود))

    كان توه مخلص من دوامه و باجر بعد عنده دوام لانه مثل ما قلت لكم دوامه يومين و يومين اجازة و هو من يخلص يروح لشقته اللي اشتراها في دبي و قريبة من دوامه..
    بعد ما وصل شقته و تسبح لانه تعب من الدوام.. بعد ما خلص سار رقد عسب يرتاح و نش ع حد يدق عليه باب الشقة..
    فتح الباب كان ربيعه بدر..
    سعــــود بنعاس: مرحـــــبا..
    بــــدر: مرحبـــتين.. شفطني يا ريال سكر فمك سحبت الاكسجين كله..
    ســـعود ضربه ع راسه: ما يخصك أسحب الاكسجين و لا ما اسحب الشقة شقتي و كيفي ياخي..
    بـــدر يضحك على ســعود اللي ما شبع رقاد: ههههههه الله ياخذ ابليسك نش اشوف نسير نقردن.. يقول لك البنات ترس اليوم في المولات يالله عسب تجحل عينك..
    ســــعود: أووووووووف مالي بارض اطلع متعايز..
    بدر يسحب سعود للحـمام ((الله يعزكم)): يوم أقول لك يالله تسمع الرمسه فاهم..
    ســـعود عصب فـ قام يزاعق ع بدر و بدر يضحك عليه و على عصبيته..
    ســعود من العصبية ضرب بدر ع ريوله و بدر شرد من بعد الضربة هاي..
    ســـعود: أوووووف نـــــاس ما تيي إلا بالعين الحمرا السب ما ينفع معاك الا لما اضربك تشرد يا الياهل..
    بدر يضحك شرات الخبل: خخخخخخخخخ أخخخخخ يا قلبي شوف شكلك كيف غادي بعدين تكلم..
    ســـعود يطالع في ويهه و شكله: فـــديت هالويه تراني أحلى عنك..
    بدر: هييييه أونه احلى عني سير أبوي قص ع هندي..
    ســــعود: اصلا انت ما تعرف اني جميل و كل البنات يراكضن وراي و يبون بس نظرة مني..
    بدر: هييييييييييييه صحححح صحححح بس فكني سير البس قبل لا البسك بروحي..
    ســــعود حرج كل شي و لا انه حد يقول له هالجمله: شووووو تلبسني هاااااااه.. حرمتي و انا ما اعرف.. طسسس أشوووف طسسسسس.. طوووووووووووط << شفرت الكلمة ×_×

    بدر نقع من الضحك ما يعرف ليش يستانس مع هـ الشخص مع انه عصبي و لسانه طويل: سعـــــود تراني أموت فيك ياخي و الله مع انه لسانك وصخ و عصبي و دومك تسب فيني إلا اني اعرفك انسان حبوب و تدخل القلب..
    ســـعود طالع من حجرته و هو يعدل عصامته: يوم أقول لك حرمتي و انا ما ادري..
    بدر يقلد البنات في المشية و الدلع: يااااووووويل حـــالي فديتك أنا و فديت قلبك اموت فيك..
    ســـعود لاعت جبده منه: وع وووووعععع وووووووععععع خوووووز عني لوعت جبدي ما اتخيل حرمتي اكذا شكلها و صوتها.. يـــاخي انت تييب لي المرض..
    بـــــدر انسدح من الضحك: ههههههههههههههه ااااااااخخخخخخ يا بطني اخخخخ ههههههههه..
    ســــعود طلع من الشقة و لحقه بدر اللي مب قادر يصلب طوله من الضحك.. و ســـارو للمول و بدأ كل واحد يعرض مواهبه في التقردين و طبعـا محد يعلا على ســعود الـ....... ..


    بــــعد اسبوعين..

    ســـعود لاعت جبده من كثر الشغل اللي عليه لأنه ربعه طلعو اجازة و خلوه يخلص شغلهم و هو ما عارض بس بالمقابل انه في المرات اللي يايه هو اللي يطلع و هم يسوون له شغله..
    و خلص دوامه ع غير العاده الســاعه 9 في الليل.. و ضرب خط من دبي لـ الفجيرة عسب عنده يومين اجازة.. و طــبـــعا الاســتاذ ما يعـــرف يسوق ع راحـــته يبا يـــوصـــل البيت بـ أسرع وقت ممكن.. و مولع الشـــارع بسبب سرعته الجنونيه..

    صـــوب مــطار دبي..
    كانت قــمر و أهلها توهم واصلين دار زايد.. و قمر كــانت زعــلانة لأنها ما شبعت من شوفه البنات و لا من شوفه مروان اللي حست من خلال هالسفرة انه قريب وايد منها.. المسكينه ما تعرف أن الريال يحب وحده ثانية.. و جــاسم في الاسبوع الاخير كان يظهر مع قمر برا البيت يوديها المولات و السينما و يخليها بعيده عن مروان و مرات من البنات لأنه ما يباها تشوف أخت مروان و تفكر فيه.. << يا لبى قلبك ^,^

    كان باستقبالهم أبو جـاسم اللي اليهال ركضو له و اخذهم بالاحضان و حتى قمر حصلت نصيب من حضن أبوها اللي اشتاقت له موت..
    بعيد شوي عن الاجواء الحميمة.. ســعود و بـــدر من بعد ما خلصو من التقردين اتصل عليهم ربيعهم راشد اللي كان مسافر للعلاج في الخارج و قال لهم اييون يستقبلونه بالمطار.. فـ لما وصلو الحبايب للمطار شـافو قمر و اهلها و هم يحضنون بعض و سـعود ما رام يشيل عينه من على قمر لأنها كانت بلا عباة و الشيلة شرات الكويتيات فـ تم متنح مب عارف الحين هل هي كويتيه و لا اماراتيه.. و قال بيعرف ألحين لان هالبنت لخبطت كيانه من اول مرة شافها..
    ســـعود و بـــدر كــانو يمشون عدال عايلة بو جــاسم و ســعود عق فونه البلاك بيري عسب ينحني و ياخذها و خلال هالوقت يبا يحاول يعرف هل هي اماراتيه او كويتية..
    مشـــو حذال العايلة و سعود عق فونه قريب منهم بشوي و سار ياخذه و سمع بو جاسم: تو ما نورتو دار زايد يا الغوالي..
    جــاسم: منورة بـ أهلها يا أبوي شـحالك؟!
    قــمر: باباتي النور نورك يا الغالي..
    أبو جـاسم: فديتكم.. أنا الحمدلله بس و الله البيت بدونكم ما يسوى شي..
    قــمر: أكييد دام أم جـاسم مب موجودة فيه هع.. و شردت و الاخت ما شافت اللي كان منحني يبا ياخذ فونه..
    ســعود كان منحني يحط بطاريه الفون فيه و توه ناش يبا يرجع لـ بدر إلى قـمر تدخل فيه و هو طاح لانه ما مداه يوقف عدل و ما انتبه لها.. و هي طاحت فوقه لانها تعثرت لما كانت تركض..
    بـــدر شـــاف الموقف قال بـ خاطره: هالـولد دومـــه محـــظوظ أوووف يــا حظك ياخي.. تام واقف يطالع ربيعه و البنت فوقه..
    و ابو جـاسم ركض لبنته اللي من المستحى غطت ويها و عقت روحها ع الارض لانها ما تبا تشوف شكل الشخص اللي طاحت عليه..
    ســـعود عدل عـصامته و كندورته و نزل ياخذ الفون اللي طاح مرة ثانية هههههه.. أبو جـــاسم و جــاسم وصلو صوب قمـــر و ســعود..
    أبــو جــاسم: قمــور يابوج صار فيج شي تعورتي؟
    قمر من الحيا ما رفعت راسها: لا يابوي ماشي يعورني بس مفتشله من الريال ((قالت آخر جملتها بصوت خفيف بس ابو جاسم سمعها))
    جـــاسم ارتاح من بعد ما عرف انها ما تعورت و سـار صوب ســعود: السموحه أخوي اختي ما كانت تقصد هالحركه..
    سـعود مستانس ع الحركه و تمنى لو انها صدق قاصدتها: أحم لا عــادي نحن اخوان ما صار شي..
    جــاسم مد يده لـ سعود اللي كان منحني: نش و انا اخوك.. و السموحه مرة ثانية..
    ســعود مد يده له و نش من مكانه: مسموح بالحل أخوي و البنت انا اللي اسف لاني كنت موخي اخذ فوني اللي طاح مني و هي ما انتبهت..
    جــــاسم دق سعود ع جتفه ع الخفيف: حصل خير يا اخوي حصل خير و سلامات..
    سعــــود ضحك مع جــاسم و عرف أنه شخص حبوب و على نياته و يدخل القلب بسرعه: الله يسلمك.. خخخخخ السموحه معاك ســعود الـ..... و اتشرف بمعرفتك ياخوي..
    جـــاسم فرح وايد و سلم ع سـعود: والنعم و الله فيك ياخوي.. الشـرف لي و الله و أنا جـــاسم الـ.....
    قـــمر نشت مع أبوها اللي كلمها و فهمها ان الريال فهم الموضوع و هي بصعوبه نشت و تمت تتطالع فيه.. انصدمت انه نفس الريال اللي شافته بـ شيك شـاك هاك المرة..
    قـــمر: أنـــــــــــــت!!
    ســــعود اطالعها بعدين نزل راسه عسب ابو جـاسم و جـاسم كانو موجودين و يطالعون فيه: السموحه اختي ع اللي صـــار شكــلج تعرفيني؟! << يسوي روحه مب عارفها..
    قـــمر: أنت اللي كنت هاك اليوم يا ربي.. انت اللي مال شــيك شـــاك..
    ســــعود ابتسم لانها تذكرته بس الاخ يبا يستعبط: هاااااااه شووو انتي اللي كنتي تساعديني هاك اليوم في المطعم هاكِ؟!
    قمــر ابتسمت بـ حيا: هيه أنا هي البنت اللي سـاعدتك.. و السموحه ع اللي صار قبل شوي و الله مب قصدي..
    ســـعود بابتسامته الجذابة: لاا أختي انا اللي اسف لاني كنت موخي و انتي ما انتبهتي..
    قــــمر ما تحب شــاب يعتذر حتى لو كــان هو الغلـطان: أخوي لا تعتذر ما صار شي << قالت الجمله مع شويه عصبية..
    ســـعود حس بـ هالنبره و رفع راسه لها: اختي شفيج عصبتي انا ما قلت شي..
    ابو جاسم و جاسم ضحكو عليه و قمر سارت هي و ابوها عن الاهل.. جـــاسم: خخخخخخ ســعود اختي ما اداني أي شــاب يعتذر ليها حتى لو كان هو الغلطان..
    ســـعود استوعب: أهاااااااا قــول أكذا من أول..
    و تمو يضحكو و استأذن منه جــاسم عسب يسيرون البيت.. و ســعود ســار لـ بدر اللي كان يتطالع الموقف من بعيد.. يعني كل واحد راح بـ دربه..


    مــن بعد هالموقف قــمر و ســعود ما قـامو يتصادفو..
    أما جـــاسم أخذ رقم ســعود بعد ما شــافه مره بـ مكان عــام.. و صــارو يطلعو مع بعض.. و قـــمر انقطعت عن العــالم لانها كانت تساعد امها في تجهيز حق رمضان.. لأنه ما بقى عليه غير أسبوع و هـ السنة كل يوم الفطور الاهل عندهم.. لأنهم هـ السنة أول سنة لهم في فيلتهم اليديدة..

    ســـعود و جـــاسم كــانو بـ المــول..
    ســـعود ما قام يقردن لأنه خلاص قرر انه يوقف و بعد ما يبا جــاسم يفكر انه شخص لـعـــاب لأنه حب قــمر مب لعبه حبها من كــل خــاطرة..
    جـــاسم: هااااااه ســـعود أي نعــال أحلى ((عزكم الله))
    ســـعود احتار معاه: أممممممممم و الله ما ادري الاثنين وايد حلوين شو رايك انا اخذ واحد منهم و انت تاخذ الثاني هههههههه..
    جــــاسم: تممم خــلاص.. أنا باخذ النعال الاسود.. و انت الابيض شو رايك؟!
    ســعود ابتسم و قــال: أوك تمام التمام..
    و اخذو النعل ((الله يكرم القارئ))
    و بعدها سـارو صــوب العطــور..
    و كــانو يشمون و يختارون اللي يعجبهم.. و هم هناك..
    جــــاسم: أوووف نسيت أختي طلبت مني أييب لها عطرين و اكـسسوارات ع ذوقي..
    ســعود مسك ايديه و سـارو صــوب عطور النسائية و قامو الاثنين يشمون و يختارون احلى عطرين بس بالاخير تم لهم ثلاث عطور حلوة و احتارو بس ســعود قــال: خلاص هي قالت لك عطرين قول لها الثالثه هديه مني هع هع << يابها بطريقة مازحه..
    جـــاسم تم يضحك و قال: أوكي بس لو عقته و ما تعطرت منه ما يخصني << و طبعا مكمل الريال ع اساس مصخره مب جد..
    ســـعود ضحك و غلفو العطور و ســارو صوب محل الاكسسوارات يختارون لها..
    جـــاسم لما شــاف الالوان ما عرف شو لون ملابس اخته للـعيد.. ســعود يقول له يالله اي لون مناسب لـ ثوب اختك؟!
    جــاسم ضحك: خخخخخ ضحكتني اسكت عن تسمعك أختي خخخخخخ..
    ســـعود مستغرب: بــلاك شو قلت انا ما قلت شي غلط..
    جـــاسم: أختي يا حظرة جنابك ما عندها شي اسمه ثوب كله تنانير و بناطلين يعني ثوب و مخور و من هالكلام ما عندهاااااااا..
    ســـعود تم ســاكت لانه بنات عايلته في العيد الكل يلبس ثوب أو مخور ما عندهم بناطلين و تنانير إلا كم من وحدة بس اللي تلبس تنورة أما بناطلين فـ عيب البنت تلبسه عندهم..
    جـــاسم يطالع ســعود: هييييي يابو الشــباب وين سرت؟!
    ســـعود يســأل جــاسم مستغرب: يعني انت تشوف اختك لما تلبس بنطلون جينز و جي؟!
    جـــاسم مستغرب من السـؤال: هــــيه أشوف أختي لمـا تلبس جينز عــادي..
    ســــعود ما تكلم حس بنـــار تحرقه حس بالغيـرة مع انه عـارف كل البنات يـلبسن بـناطلين و جينز بس هو مب مقتنع ان البنت تطلع أكذا جدام اخوانها لانه عندهم بـ الفجيرة عيب ((متعصب الاخ))
    جـــاسم اتصل ع قــمر و سألها عن لون ملابسها عسب يختار الاكسسوار المناسب.. قــالت له تبا اكسسوارات سودا لأنه فستانها أبيض و ع اطراف الفستان خطوط سودا..
    جـــاسم شـــاف ثلاث اكسسوارات سودا و احتار أي واحد احلى: ســعود أي واحد أحلى؟!
    ســـعود يحب الأسود فـ ابتسم: أمممممم والله الشي محير شوووف الاول مب حلو لين هناك أحسه ما يناسب البنات.. و الثاني و الاخير نوعا ما.. الحين انت شوف أي واحد أحلى هع..
    جـــاسم ابتسم على ربيعه: و الله لولاك كنت بعفن بالمحل ساعتين عسب احصل لاختي شي حلو..
    ســـعود: أحم من قدك أحمد ربك أنا ربيعك محد مثــلي.. أنــــــــــا غــــــــــــــير..
    جـــاسم انتبه لـ كلمه أنا غــير: استغفر الله شرات اختي أنا غـير و أنا غـير ما ادري شو فيكم زود عن باقي الخلايق..
    ســعود من دون ما يحس: فديتها و الله..
    جـــاسم انتبه على كلامه: شــــــــــــــــووووووووو!!
    ســــعود: قلت أنا فدييييييتني و الله بــلاك حرجت؟!
    جــــاسم ما حب يعصب: اتحسب بعدك تقول فديتها.. فداك يني يا الخسف..
    ســـعود بطل عيونه من الصدمه: أنا يفداني يني يا طووووووط..
    جــــاسم ابتسم ابتسامه ترفع الضغط: انا ما قلت انت اللي قلت هههههههه..
    ســـعود: اسحب كلامك..
    جـــاسم ضحك: خخخخخخخخ محد يتمصخر معاك إلا حرجت مـــــالــــت..
    ســـعود ضربه ع جتفه: مــالــت عليك اختار عسب نروح و لا أقول أنا بختار ما منك فـايدة أووووف...
    و ســعود اختار و قال لهم يحطوه بالكيس و دفع بدال جـاسم اللي كان يشوف السوع له و اختار هنتين و دفع حسابهم و غلف وحدة منهم..
    لــما ســـار صــوب ســعود عرف انه دفع و حاول وياه يعرف السعر بس سعـود حلف عليه ما يحاول و لا بينهي الصداقه اللي بينهم و مافي فرق بينه و بين جـاسم.. جـــاسم حب ســعود و كل ماله هالشـخص يكبر بـعينه.. مع ان لسانه طويل بس ينحب << فديته p=

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية عرفتها بنت و ودعتها ولد كاملة ٢٠١٤ , رواية واقعيه
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:12 AM
  2. رواية همس الموت ٢٠١٤ كاملة , روايه كاملة 2014
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 64
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:07 AM
  3. رواية أنت اناني اطلع من حياتي وأنساني كاملة ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 176
    آخر مشاركة: 01-06-2014, 01:19 AM
  4. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 21-05-2014, 05:55 PM
  5. رواية روحي لك وحدك كاملة ٢٠١٤ , روايه روعه ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 21-05-2014, 05:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52