صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 38

الموضوع: رواية قناع البراءة يسقط كاملة 2014

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رواية قناع البراءة يسقط كاملة 2014

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواية قناع البراءة يسقط كاملة 2014

    السلام عليكم

    روايتي الاولى

    أتمنى أن تنال إعجابكم أتقبل نقدكم وافكاركم


    الرواية من تأليفي (همس الخواطر )

    .................................................. .............

    الجزء الأول

    رواية (قناع البراءة يسقط )

    يا طفلي الصغير

    دعني أقص لك حكاية البراءة
    كلنا ولدنا والبراءة تنطق من أعيننا
    وغشائها قد حجب عنا الرؤية
    كان بائع الحلوى صديقنا
    وكان معلم المدرسة عدونا
    وكل ما يشغل تفكيرنا أمور لا تتجاوز المتعة
    كلما يكبر الإنسان يفقد شيء من براءته
    يصبح قذرا شيء فشيء
    ربما لا يريد الشخص منا أن يصبح قذرا
    لكن مغناطيس القذارة يجذبنا نحوه
    دائما ما يكون الطريق القذر أسهل وأجمل من الطريق القويم
    كلما كبرنا زادت رغبتنا في المتعة
    نصبح شياطين بأجساد البشر
    ننغمس في اللذة
    حتى نصبح أجساد بلا روح
    أجساد عارية من النقاء
    أجساد لا تبحث إلا عن المتعة
    بأي شكل كانت
    لذلك يا طفلي تأكد
    إن الكبار كلما زادوا عمرا كلما زادوا قذارة
    كلما اشتعل رأسهم شيبا كلما زادت قذارتهم
    لا يغرنك نظرة عطف بأعينهم
    ولا حكمة تقولها ألسنتهم
    ولا لمسة حانية توهمك بعطفهم
    كلهم قد مروا في كهف القذارة
    كلهم بحثوا عن المتعة
    وإن يدعون المثالية فهم كاذبون
    وأنا وأنت مثلهم
    فهذه طبيعة البشر جميعهم خطاءون
    يميلون للانحطاط أسرع من الانجذاب للاستقامة

    يا طفلي الصغير روايتي ستحكي لك قصة البراءة
    وتحكي لك كيف يسقط قناعها خطوة تلو خطوة


    تأليف :همس الخواطر

    .................................................. ............

    تسللت أشعة الشمس من نوافذ المنزل
    كانت الخادمة قد فتحت الستائر وهي تنادي على سيدتها واستيقظت السيدة ورد بعد جهد جهيد

    مسحت وجهها بقطرات الماء

    السيدة ورد ذات ال26 ربيعا تملك طولا ملحوظا يزيدها أنوثة وبشرة بيضاء كبياض الثلج
    وعينين واسعتين باللون البني يسدل على كتفيها شعرها البني اللون

    لم تكن السيدة ورد ذات جمال أخاذ ولكنها تملك جمال يكفي لجذب أنظار الرجال
    جلست على الأريكة بغرفتها وفتحت علبة السجائر

    قالت لنزي : سيدتي طعام الإفطار جاهز بالحديقة والسيد سامي وصل من السفر
    حدقت بها وقالت بلا مبالاة : هل أخبرتك أني أود تناول طعام الإفطار الآن يا لينزي ؟
    ـ أعتذر سيدتي
    أشاحت بوجهها عنها وأكملت نفث الدخان

    رن هاتفها المحمول رمقت لينزي بنظرة فهمتها وانصرفت على الفور

    أجابت على الهاتف وهي تقول : ما هو الأمر المهم الذي تريد محادثتي فيه بهذه الساعة يا سيد أسامة لتتصل بي في الصباح الباكر وأنا لم أكمل سيجارتي بعد

    ـ سيدتي كنت أريد إخبارك أن هناك ضيوف قادمون من لندن إلى الحفلة
    ـ وما الذي يتوجب علي فعله ؟ هل أستقبلهم
    ـ المقصد أن.. أعني هل أحجز لهم غرفة في الفندق
    ضحكت ساخرة ثم قالت :للمرة الألف أشعر أني أخطئت باختيارك مدير لأعمالي
    ـ فهمت سيدتي حسنا ..سأستأجر لهم غرفة
    ـ هل من شيء أخر
    ـ ستكون السيارة جاهزة بالتاسعة مساء وأتمنى أن يكون السيد سامي برفقتك لأجل الصحافة
    ـ حسنا أراك بالمساء

    أقفلت السماعة وتنفست الصعداء
    اليوم يوم مميز حيث ستعقد صفقة العمر وتعتبر هذه الصفقة قفزة في شركتها المرموقة السمعة
    ولقد اهتمت بأمر تجهيزات الاحتفال بنفسها

    نزلت إلى الحديقة حيث كان سامي منهمكا بتناول طعام الإفطار وقراءة الجريدة
    جلست بالكرسي الذي أمامه بعد أن ألقت التحية
    وضع سامي الجريدة وقال : حبيبتي
    وقف وأقترب منها .. أمسك بيدها وقبلها ثم قال : اشتقت إليك
    سحبت يدها من يده وقالت : أهلن بك
    جلس سامي على كرسيه وقال : ألم تشتاقي إلي ؟
    ـ تسافر للندن بدون سابق إنذار ثم تعود فجأة غريب أمرك
    ـ اليوم يوم مميز لك كيف لي أن لا أحضر

    قطبت حاجبيها وهي تنظر لطاولة الطعام
    أشارت بأصبعها للخادمة التي اقتربت منها
    قالت ورد : أين قهوتي يا ترى ؟
    ـ سيدتي أخبرتني لنزي أنك لن تتناولي طعام الإفطار لذا لم...
    ـ أنت مطرودة
    قال سامي : ورد ما خطبك
    تجاهلته وقالت : هيا أذهبي وأجمعي أغراضك
    تركتها الخادمة وهمت بجمع أغراضها
    هذه ليست أول مرة تطرد ورد خادماتها لسبب تافه
    قال سامي ممتعضا : لما طردتها ؟
    نظرت إليه وقالت ببرود : على ما أظن أن المنزل ملكي بكل من فيه وأنا أتصرف كيفما شئت
    ـ هل أنت متوترة بسبب الحفلة ؟
    ـ تعلم أني لا أتوتر ولا شيء يقلقني
    ـ أخبريني إذا ما الذي يزعجك ولما تتكلمين معي بالنبرة القاسية
    ضحكة ساخرة وهي ترمقه بنظرات احتقار
    تنفس الصعداء ثم قال : إذا ما زلت غاضبة مما حدث بالسابق
    وقفت وقالت : كن جاهزا بالتاسعة مساء لا أحب التأخير

    وبالتاسعة مساء كانت ورد مستعدة تمام الاستعداد
    فستان أسود اللون بذيل متوسط الطول عليه عقد ألماس مبهر
    وسامي كان قد ارتدى إحدى بدلاته الرسمية الفخمة
    دخل الاثنان من مدخل الفندق حيث تقبع قاعة الاحتفال
    وأضواء الكاميرات تلمع بكل زاوية
    كان والد ووالدة ورد أول الحاضرين
    سلمت ورد عليهما وهي تقول : اشتقت إليكما
    قالت ماجدة (والدتها ) : تنسيق الحفل جميل يا ورد ولكنك لم تحسني اختيار الحلويات
    قبلها خالد ( والدها ) وقال : تبدين جميلة اليوم
    ـ اشتقت إليك يا أبي

    والديها لا يستقرون ببلد معينة يكثرون من السفر والتنقل
    أخر مرة رأتهم كانت قبل ثلاث أشهر لأن والدها قد كسر ساقه واضطرت ورد للسفر إليهما بلندن حتى تطمئن عليه
    قالت ماجدة : أصبحت هزيلة ونحيلة عن أخر مرة رأيتك بها هل أنت مريضة ؟
    ـ أنا بخير يا ماما
    ـ أم أن سامي لا يعتني بك يا ترى
    وضع سامي يده على كتف ورد وقال : بل أنا أضعها بوسط عيناي وأقفل عليها
    قال خالد ساخرا : هذا واضح لذلك سافرت إلى لندن وتركتها
    ابتسم سامي مجاملة ثم قال : سافرت للعمل

    والدها لا يطيقان سامي البتة حيث أنها تزوجته رغم عنهما ولم يكونا موافقين عليه
    فهو لا يمثل بعالمهم المخملي أي شيء مجرد رجل فقير لا يملك شهادة
    منذ أن تزوجته ورد أسست له شركة سيارات ليكون هو مديرها
    بنظرهم سامي رجل حثالة ولا يتشرفون به كزوج لأبنتهم

    أبتعد سامي عن والديها قدر الإمكان حتى يتهرب من نقدهم اللاذع والمستمر
    ووقفت ماجدة وورد بأحد زوايا القاعة يتجاذبان أطراف الحديث
    قالت ماجدة : لا أعلم ما الذي أعجبك بهذا الرجل ولما مازلت زوجته
    ـ نحن أجمل ثنائي يتحدث عنه الصحافة وعامة الناس وأنت تسألين لما مازلت متمسكة به
    حدقت بها ماجدة وهيا تقول : هل ما زلت تحبينه
    ابتسمت ورد ساخرة ورشفت من الكأس التي بحوزتها
    نظرت لأمها وقالت : بالطبع يا أمي .. أنا وهو لم نتغير مازلنا مثل السابق نحب بعضنا
    قاطع حديثهم قدوم صوفيا صديقتها وهي تقترب من ورد وتحضنها
    قالت صوفيا : ورد عزيزتي اشتقت إليك كثيرا
    سحبتها من يدها بعد أن سلمت على والدتها وانصرفت على عجل
    قالت صوفيا ضاحكة : أعلم أنك تريدين أي شخص أن يبعدك عن والديك قدر الإمكان
    ـ آه ليتك سمعت ما قالته ظلت تنتقد كل شيء ملابسي وكم أصبحت هزيلة حتى تنسيق الحفل لم يعجبها
    ـ تنسيق الحفل مبهر جدا كل شيء جميل لقد أبدعت يا ورد
    ـ أشكرك
    ـ إذا أخبريني لما تتركين سامي يركض خلف الحسناوات ويتركك
    ـ مؤكد أنه يختار فتاة ليسهر معها الليلة
    ـ إذا اختاري رفيقا لك
    ضحكت ورد وقالت : مجنونة

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية قناع البراءة يسقط كاملة 2014

    كان كل شيء بتلك الحفلة مثاليا ولم ينقصها أي شيء
    والكل ظلوا يمدحون بذوق ورد الراقي في التنسيق

    وقفت ورد إلى جانب طاولة الحلويات وهمت بإشعال سيجارة بينما ركضت صوفيا حول الشبان تتعرف عليهم
    ظلت ورد تحدق بسامي الذي أنشغل بتقبيل يد تلك الحسناء والرقص معها على أنغام الموسيقى

    فوجئت بصوت من خلفها يقول : أراقبك من بعيد .. زوجك يلهو مع الحسناوات بينما لا أرى بعينيك نظرات الغيرة لماذا يا ترى
    التفتت لمصدر الصوت .. كان رجل فارع الطول ببشرة حنطيه وبذلة بيضاء
    حدقت ورد برهة فيه ثم قالت : عفوا
    ـ وردة جميلة مثلك لا يليق لها أن تبقى بدون مرافق بالحفل
    ـ من أنت يا سيد ؟
    مد يده مصافحة وقال مبتسما : أدعى جواد
    صافحته وقالت : هل أنت صديق لسامي أم ماذا ؟
    ـ صديق لصوفيا
    سحبت يدها من يده وقالت : تشرفنا
    ـ أنت السيدة ورد غنية عن التعريف بالطبع لديك شركة مرموقة ومتزوجة من رجل خائن ولكن الغريب أنك لست غاضبة من ذلك
    كانت تهمس لنفسها (من أين تعرفت صوفيا على هذا الشاب المزعج)
    ـ كيف تسمح لنفسك بالتدخل في خصوصياتي والتكلم عنها هكذا
    ـ مجرد فضول سيدة ورد
    أشاحت بوجهها عنه وأكملت نفث سجائرها
    ابتسم وقال : على كل .. لديك صديق سيستمع إليك إن أردت التحدث
    أخرج الكرت من جيبه وأمسك بيدها ووضعه
    رمقته بنظرة استحقار وقالت : لما أنت واثق من نفسك بهذا الشكل إذا سمحت لا تزعجني في أمسيتي الجميلة
    همت بالذهاب لولا أنه تجرأ وأمسك بيدها
    ثم قال مبتسما : أ تسمحين لي برقصة
    ـ كلـ..
    ـ أرجوك لا ترفضي
    أخذ بيدها ورقص معها بوسط القاعة

    قال هامسا : ما خطبك سارحة هل يا ترى وقعت بغرامي
    أشاحت بوجهها عنه وقالت : مجنون إن فكرت بذلك
    ـ لماذا ؟ هل قلبك للسيد سامي والسيد سامي لا يفكر فيك البتة ويخونك
    ـ لا أعلم لما أنت مصر على أنه يخونني
    ـ أنا أعلم الكثير يا سيدتي كما أعلم تماما أنك سحرت بعيني ولم تستطيعي مقاومتها لذلك رغبت بالرقص معي والآن لا تستطيعين الابتعاد عني حتى لا تلفتين انتباه الضيوف
    ـ أسمع يا هذا .. أنت واثق من نفسك كثيرا ولا أعلم لماذا ؟
    ـ ولما لا أثق ؟
    ـ قل لي ما هي وضيفتك ؟
    ـ أملك شركة بسيطة للمواد التجميلية
    ضحكت ساخرة وقالت : مجرد رجل بسيط فعلاما تثق بنفسك
    ـ هل يجب أن أمتلك المئات والألوف حتى أثق بنفسي
    ـ أنا لم أقل ذلك
    ـ هذا هو تفسير ما قلته
    ـ لا أعلم لما أضيع وقتي بالحديث معك
    أبعدت ذراعه عنها وابتعدت قدر الإمكان وهي تشتمه
    من أين أتى هذا المتطفل لحفلتها
    همت بالذهاب لحديقة القصر وأكملت نفث السيجارة
    أرادت أن تختلي بنفسها قليلا بعيدا عن ضوضاء الحفل

    فوجئت بسامي يقترب منها والشرر يتطاير من عينيه
    قال هامسا : كيف تسمحين لنفسك بالرقص مع ذلك الفتى بلا خجل وكأنك لست متزوجة
    ضحكت ورد ساخرة وقالت : أ تلومني على مجرد رقصة هل رأيتني أخونك معه مثلك؟؟
    ـ تحججي الآن بخيانتي حتى تفعلي ما يحلو لك
    ـ لا يحق لك أن تتكلم بعد أن رأيتك بعيني تخونني مع تلك الشقراء وبمنزلي
    ـ مرت شهور على هذا الأمر وأنت ما زلت على حالك لا تريدين أن تسامحيني ولا حتى أن تنسي
    ـ ولن أنسى البتة
    ـ أنت امرأة متزوجة يا ورد ولا يحق لك اللهو والرقص مع الشبان الغريبين عنك
    ـ بينما أنت يحق لك أنت تلهو مع الفتيات وترقص معهن دون أن أعاتبك بشيء
    صرخ بوجهها : كان ماض وانتهى.. انتهى أنا الآن لا أخونك
    ـ قبل قليل كنت تضحك مع تلك الفتاة الحسناء وترقص معها أليست هذه خيانة ؟
    ـ عيناي عليك يا ورد لا تظني بأني سأسمح لك أن تلهي وتلعبي كيفما شئت

    انهمرت دموعها على خديها وهي تبكي بحرقة و تشتمه بأفظع الشتائم
    صاحت به وهو يبتعد : أكرهك أتسمعني أنا أكرهك

    فوجئت بيد تلمس كتفها التفتت ورأت ذلك المسمى جواد
    مسحت دموعها وقالت : ما الذي تريده لما تلحق بي أنت الآخر
    ـ سيدة جميلة مثلك لا يليق بها أن تبكي دون أن تجد شخص يمسح دموعها
    قالت ببكاء : ما الذي تريده مني ؟ أغرب عن وجهي
    ـ صدقيني لا أريد أي شيء
    أخرج منديل من جيبه وناوله إياها
    قال مبتسما : آسف على إزعاجك.. لكنني سأعطيك نصيحة صغيرة
    بحياتك أقطعي كل سبب يؤدي لتعاستك فالحياة قصيرة وإن حزنت فلن تضري سوى نفسك وإن فرحت فلن تنفعين إلا نفسك لا أحد يستحق دموعك حتى الشخص الذي تحبينه
    رمت بالمنديل وقالت : لا أحتاج نصائح من شخص فاشل مثلك

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية قناع البراءة يسقط كاملة 2014

    الجزء الثاني

    بالتاسعة صباحا
    دخلت من باب شركتها .. صوت كعب حذائها يحدث جلجلة عالية
    الكل متوترون .. الكل ركضوا لمكاتبهم لبدأ العمل
    فهم يعلمون تماما أنهم سيتعرضون للطرد إن رأت أحد منهم يلهو لمدة دقيقة واحدة
    فتحت مساعدتها ساندي باب مكتبها وقالت : صباح الخير سيدتي
    نزعت ورد معطفها عنها وقالت : صباح الخير أحضري لي جدول أعمالي
    انهمكت بالعمل ولم تضيع دقيقة واحدة كالعادة
    حتى أن الموظفين يأخذوا استراحة الغذاء
    بينما تنهمك ورد بعملها
    دخل أسامة من باب مكتبها وعلى شفتيه ابتسامة
    قال : صباح الخير سيدتي
    نظرت إليه وقالت : لما لم أراك بالحفل ؟
    ـ كنت موجودا لكنني انشغلت بالصحفيين
    ـ جيد
    ـ الأخبار مبشرة والكل يتحدثون عن صفقتنا
    ـ لا يشغل تفكيري أمر الصحافة يا أسامة
    ـ أعلم أن جل تفكيرك في أمر الصفقة ولكن لا تقلقي كل الأمور على ما يرام
    ـ أنت دائما تخبرني أن الأمور على ما يرام ثم تفاجئني بخسارتي بأهم صفقاتي
    دخلت ساندي للمكتب وقالت : سيدتي هناك رجل يريد مقابلتك
    قالت ورد : من هو وما الذي يريده ؟ هل حجز موعد
    ـ كلا .. لم يقل اسمه
    ـ إذا اتركيه
    ـ يصر على مقابلتك
    ـ قد يكون من الصحافة
    ـ كلا .. لا أظن .. يحمل بيده علبة شوكولاتة وباقة ورود
    ـ من هذا الرجل الغريب ؟؟ أدخليه
    ـ حسنا
    غابت ساندي برهة ثم عادت ومعها الرجل
    كان هو ذاته جواد
    حدقت به ورد و قالت : أنت
    قال جواد مبتسما : صباح الخير سيدتي
    قالت ورد: يمكنكم الانصراف سنتحدث لاحقا بأمر العمل
    جلس جواد على الأريكة وقال : كيف حالك
    ـ ما الذي جاء بك ؟
    وضع الورود وعلبة الشوكولاتة ثم قال : هذه هدية بسيطة مني
    ـ بمناسبة ماذا ؟
    ـ رأيت كم كنت مستاءة في الحفلة بالأمس لذلك أحضرت لك الهدية علها تسعدك
    ـ سيد جواد كم أود معرفة سبب كل هذا الاهتمام
    ـ لا شيء.. أعتبريني مجرد صديق يريد مساعدتك
    ـ تساعدني بماذا ؟
    ـ في مشاكلك مثلا
    ـ سيد جواد أنا لا أشكو من شيء سوى أنك تزعجني بوقت عملي ولا تجعلني أركز وتأخذ من وقتي
    ـ هذه أول مشكلة سيدة ورد
    ـ نعم!
    ـ أنت لا تأخذين قسط من الراحة هذه مِشكلة
    ـ إن كنت انتهيت من كلامك فلتتفضل للخارج لو سمحت لأن لدي عمل أود إتمامه
    ـ حسنا يبدو أنك لن تأخذي قسط من الراحة
    ـ أتمنى أن لا أراك ثانية لأنك تضيع وقتي بلا فائدة
    ـ على عكس رغبتي فأنا أتمنى رؤيتك كل ثانية
    تجاهلته وأكملت العمل
    لكنها لم تستطع التركيز .. وأمسكت بباقة الورود الجميلة كانت مجموعة من ورود الجوري الحمراء


    استنشقت رائحتها العطرة وابتسمت لاشعوريا

    لوهلة تذكرت سامي وما حصل بالسابق
    كان قادما إلى منزلهم متلصصا يتسحب خوفا أن يتنبه أهل ورد بقدومه
    كان يضرب نافذة غرفتها بالحجارة حتى تفتح له ثم تنزل لتقابله
    وبيده باقة ورود كبيرة .. ويأخذ وردة من الباقة ويضعها بين خصلات شعرها ثم يتغزل بها
    رمت بالباقة على الأرض بعنف ومسحت تلك الدموع التي لمعت بعينيها

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية قناع البراءة يسقط كاملة 2014


    رمت بالباقة على الأرض بعنف ومسحت تلك الدموع التي لمعت بعينيها
    حاولت أن تكمل عملها بين كومة الأوراق
    قبيل انتهاء عملها بساعة تقريبا
    رن هاتفها وعلى الشاشة اسم سامي
    أجابت : نعم
    ـ مساء الخير حبيبتي
    ـ تكلم ما الذي تريده
    ـ تكلمي معي بلطف إذا سمحتي
    قالت ساخرة : حبيبي ما الذي تريده مني لتتصل بهذا الوقت ؟
    ـ لدينا ضيوف الليلة
    ـ من هم ؟
    ـ السيد نضال وزوجته حورية
    ـ للأسف لم أتشرف بمعرفتهم
    ـ السيد نضال كاتب مشهور وهو زميلي بأيام الدراسة لقد دعوته للحفلة بالأمس لكن لم يتسنى لي الوقت حتى أعرفك به .. ولقد أصر إصرار كبير بمقابلتك لذا دعوته لمنزلنا
    ـ لست متفرغة لضيوفك
    ـ سيأتون لتناول طعام العشاء لدينا رجوتك كوني بالمنزل الساعة العاشرة
    أٌقفلت الهاتف بوجهه
    غرقت بأفكارها برهة ثم خطرت في بالها فكرة ملعونة
    ابتسمت بسخرية لتلك الفكرة
    وأخذت معطفها على عجل وقادت بسيارتها للمنزل
    .
    .
    .
    كان سامي يرتشف من قهوته وينتظر الضيوف
    دخلت ورد من باب المنزل وقالت : مساء الخير
    التفت سامي وقال : أهلن
    جلست على الأريكة وقالت : متى سيشرفوننا ضيوفك ؟
    ـ هم بالطريق.. أخبريني هل نتناول الطعام بالحديقة أم بالمنزل
    ـ بالمنزل أفضل
    قال ساخرا : غريب أمرك تغيرت نفسيتك فجأة وأصبحت متحمسة لقدوم الضيوف
    تجاهلته وعلى شفتيها ابتسامة سخرية
    دق جرس الباب ودخل نضال وزوجته حورية
    استقبلتهم ورد ..ودعتهم إلى غرفة الجلوس
    كان نضال لا يتوقف عن مدح ورد وذوقها الرفيع
    قال نضال : أ تعلمين يا سيدة ورد أغلب الكتاب يودون أن يؤلفوا قصة عن حياتك بنظرهم حياتك عبارة عن نضال وكفاح رغم أنك ما زلت صغيرة بالسن
    قالت ورد : أحقا لم أكن أعلم
    قال نضال : كما أن أحدهم أخبرني بـ..
    قاطعته ورد وقالت : سيد نضال جرب قطعة الكعك هذه لقد أعدتها الطاهية ستعجبك كثيرا
    تنفست ورد الصعداء وهي تتمنى أن ينصرفوا بأقرب وقت
    قال سامي : إذا سيدة حورية كيف هي الأمور مع زوجك المشغول عنك هل يهتم بك يا ترى مثل ما أهتم بورد
    ابتسمت حورية وقالت : بالطبع يهتم بي لا يستطيع الاستغناء عني
    أراد نضال أن يفتح موضوع أخر للحديث ولكن سبقه جرس الباب
    قال سامي : هل دعوت أحد يا ورد
    ابتسمت ورد ابتسامة ماكرة وقالت عندما دخل الضيف
    ـ سيد جواد أهلن بقدومك
    وقفت وصافحته ثم قالت وهي تنظر لسامي : أعرفكم بالسيد جواد صديقي وأحد رجال الأعمال المشهورين في البلاد
    ابتسم جواد وجلس على الأريكة
    قال سامي والغضب يتملكه : أهلن .. أهلن سيد جواد (قال ساخرا ) لم أسمع باسمك من قبل ضمن قائمة رجال الأعمال المشهورين
    جلست ورد إلى جانبه وهي تضع صحن الكعك أمامه
    ـ تذوق من هذه الكعكة ستعجبك كثيرا
    كاد سامي أن يمسك بجواد من تلابيب قميصه ويطرحه أرضا
    قالت ورد : السيد جواد لديه عقلية عملية رائعة أستطيع ربما يوما من الأيام سينافسني بمهارته هذه وتصبح شركته تفوق شركتي بمراحل من ناحية التميز
    قال جواد مبتسما : أشكرك سيدة ورد هذا إطراء كبير منك
    ابتسمت وقالت : هل راق لك مذاق الكعك
    ـ أعجبني جدا
    بعد برهة كانت طاولة الطعام جاهزة وتعمدت ورد الجلوس إلى جانب جواد
    ووضع أشهى الأطباق بصحنه وتخبره أن يتناول من هذا الطبق وذاك
    وأثناء وقت الشاي كانت تمازحه وتضحك بشكل يفقد سامي أعصابه لكنه حافظ على هدوئه طوال تلك الأمسية
    عندما ودعت ورد جواد وصعدت لغرفة نومها
    أنهال عليها سامي بأفظع الشتائم
    ـ من أين ظهر لنا هذا الجواد ؟ أخبريني منذ متى وأنت تصادقينه
    ابتسمت وقالت ببرود : كنت تراقص حورية في الحفل بالأمس واليوم تحضرها لمنزلنا قل لي ما هي طبيعة علاقتكم ما الذي يجمعكم
    ـ وما الذي بيننا كانت مجرد رقصة
    ـ نفس الشيء مع جواد لقد رقصت معه فحسب
    ـ كاذبة .. رأيتك بالأمس معه بالحديقة واليوم يلتصق بك ويمازحك بأي حق يفعل ذلك ؟
    ـ أتغار من مجرد رجل بسيط يا سامي فلتعلم أن حبك بقلبي عظيم ولا ينتهي
    ضحك ساخرا وقال: عن أي حب تتكلمين ؟ كل الأحباب يغفرون زلات بعضهم إلا أنت
    قطبت حاجبيها وقالت : إن كنت رجل سويا يعي معنى التوبة عندها سأغفر لك زلاتك ولكنك لا تشبع من النظر إلى النساء والتغزل بهم أمامي
    قبض على ذراعيها بوحشيه وقال : أسمعيني لقد انتهى ما رأيته بذلك اليوم وأنا الآن تائب مما فعلت ويشهد الرب أني لم ألمس أمراه غيرك بعد تلك الفعلة .. وبما أنني تبت فلن أسمح لك أن تلعبي كما شئت مع المزعوم جواد
    أبعدت يديه عنها وقالت : كن لطيف يا سامي .. لا تليق بك هذه الوحشية مع زوجتك وحبيبتك
    تركته مبتعدة عنه,,أختلت بنفسها وبكت وحدها
    دائما ما تمثل ورد معنى القوة والجبروت
    ولا يوجد بقاموسها معنى للرحمة
    ولكن أمام سامي تضعف وتصبح رقيقة الطباع
    رغم أن سامي يؤلمها ويجرحها كل مرة
    إلا أنه عندما يفتح ذراعيه ليضمها ترتمي بحضنه وتنسى كل شيء
    .................................................. ......



    بحياتك أقطعي كل سبب يؤدي لتعاستك فالحياة قصيرة وإن حزنت فلن تضري سوى نفسك وإن فرحت فلن تنفعين إلا نفسك لا أحد يستحق دموعك حتى الشخص الذي تحبينه..
    تذكرت تلك الكلمات وهي تراقب تلاطم الأمواج أمام البحر
    كانت قد هربت من سامي وأرادت أن تتنفس الصعداء بعيد عنه
    تفاجأت بصوت من خلفها : هل تفكرين بي يا ترى ؟
    التفتت ورأت جواد
    ضحكت وقالت : هل أنت مارد أم ماذا ؟
    وقف إلى جانبها وقال : لماذا ؟
    ـ أين ما أذهب أراك .. هل تتبعني ؟
    ـ نعم أنا أتتبعك وأراقب كل تحركاتك منذ أن تخرجين من منزلك إلى أن تختلين بمكان وحدك
    ـ لماذا يا ترى
    ـ سأخبرك الحقيقة .. بالأمس في الحفلة تحديت أصدقائي بأنني سأرقص معك وحققت التحدي
    ـ إذا كنت مجرد تحدي
    ـ بصراحة أمرك يشغل تفكيري(أبتسم وقال )من يراك أول مرة يظن أنك سيدة مرفهة مغرورة ملكت كل متع الدنيا وأنك سعيدة أيما سعادة ولكن من يمعن النظر يرى حزن عميق
    ـ ما هي غايتك من هذا الكلام
    ـ أنا مجرد صديق يمكن أن تتحدثي معه وقتما شئت
    ـ علاقتي مع الرجال الأغراب لا تتعدى علاقة عمل ولا أحب التمادي عن ذلك
    ـ ولماذا دعوتني لمنزلك ؟ وأخبرتني أنك تريدين التمثيل على سامي بأننا أصدقاء أعزاء
    ـ كنت أحتاج خدمة منك وأنت لم تمانع وانتهى الأمر الآن .. وأنا أعتذر إن أزعجتك
    ـ ما هي علاقة العمل يا سيدة ورد ؟ أليست تبادل المنافع المشتركة كذلك هي الصداقة .. نتبادل الهموم والمشاكل
    تجرأ ومد أصابعه لخدها ومسح دموعها
    ـ على الأقل تجدين شخص يواسيك عندما يحزنك زوجك
    ابتعدت عنه وقالت : إذا سمحت أنا لا أريد صداقة ولا أريد مواساة دعني وشأني رجوتك
    قال جواد : سيدة ورد
    التفتت له ثم قالت : نعم
    ـ سأكون متواجدا عندما تحتاجين لي
    .................................................. ...
    أنا لا أرى بالكون سواك .. سوى حبك ..سوى عينك التي من ضوئها قرأت أسرار الحياة
    وعلمت مفاتيحها
    أنا من حبك ولدت وبعد حبك سأموت
    نفسي وعقلي وجسدي وكل حواسي سخرتها لتفكر بك
    وإن ربتت يد غير يدك علي أسميت ذلك بالخيانة
    وإن دق قلبي عشقا لغيرك أسميتها خيانة
    ويحق لك يا حبيبي أن تقاضي قلبي عند قاضي الغرام
    وتخبره أن عاشقتك لم تكن وفية لك


    أحداث من الجزء الثالث :

    ـ أ تؤيدين أن أنفصل عنه ؟
    ـ عندما تخرجين من باب هذا المقهى فالرجال لن يكتفون من نظرات الإعجاب بك والمعجبون سيلاحقونك ليأخذون توقيع أو صورة معك من هو سامي الذي يجعلك تتحسرين عليه ؟


    أمرآة بمقهى الفندق وسامي يتحدث معها
    يبدو أنها غاضبة منه .. لكن .. هي نفس المرأة التي رأتها بالسابق


    ـ جواد ! (ضحكت ساخرة) أتغار من الموظف البسيط هذا
    ـ أنا أغار من أكسجين تمتلئ به رئتيك ومن نور الشمس إن كان أول ما ترينه عند استيقاظك فكيف بجواد

  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية قناع البراءة يسقط كاملة 2014

    الجزء الثالث

    دخلت إلى جناح غرفة نومها لتأخذ قسط من الراحة بعد يوم عمل طويل
    جناح غرفتها يتكون من ثلاث أقسام
    قسم به حمام سباحة وقسم لغرفة النوم وقسم أخر لغرفة الملابس
    كانت الأضواء مغلقة عند قسم حمام السباحة على عكس العادة
    فتحت الباب الزجاجي الذي يؤدي لحمام السباحة
    وأشعلت الأضواء
    تفاجأت بذلك المنظر الشاعري
    نثرت ورود انعكس لونها على حمام السباحة فأصبح وكأنه مصبوغ باللون الأحمر
    وإلى جانب حمام السباحة طاولة صغيرة للعشاء
    فوجئت بسامي من خلفها يهمس بأذنها : مساء الخير يا وردتي
    التفتت وقالت : سامي
    ـ كيف حالك
    ـ سامي .. ما هذا
    ـ هل أعجبك تنسيق المكان
    ـ أعجبني جدا
    أمسك بيدها وسحب لها الكرسي لتجلس ثم جلس مقابل لها
    وضع علبة الهدية التي بحوزته على الطاولة وقال
    ـ هذا اعتذار مني
    فتح علبة الهدية .. كان خاتم ألماس جميل
    أخذ بالخاتم ووضعه بأصبعها
    قال : يبدو جميل عليك
    حدقت بالخاتم وابتسمت : جميل جدا
    أمسك بهاتفه المحمول وهو يقول : اتصلت على لنزي لتحضر لنا طعام العشاء لما لم تحضر إلى الآن
    ـ هل لي أن أعلم سبب هذه الهدية والعشاء
    ابتسم وقال : ببساطة ..اعتذار عن خيانتي

صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية عرفتها بنت و ودعتها ولد كاملة ٢٠١٤ , رواية واقعيه
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:12 AM
  2. رواية همس الموت ٢٠١٤ كاملة , روايه كاملة 2014
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 64
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:07 AM
  3. رواية بكاء بلا دموع 2014 كاملة
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 19-07-2014, 10:05 PM
  4. رواية لن اتخلى عنك كاملة 2014
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 19-07-2014, 09:44 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-11-2013, 11:25 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52