صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 25

الموضوع: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤

    الجزء الأول



    أهديتك قلبي منذ أول لقاء فأصبح ملكك
    أهديتك عيني منذ أول لقاء فأصبحت لا ترى سوى وجهك
    أهديتك عقلي منذ أول لقاء فرحل معك وأبى الرجوع
    أهديتك دقات قلبي فعزفت لك أجمل الألحان
    أهديتك أحلى و غلا الأسامي.........حبيبي
    أهديتك كل ما لدي
    فماذا تبقى لي؟
    أهديتك كل ما خلق الله من الورورد
    أهديتك كل ما قال الشعراء من الكلمات والحروف
    أهديتك كل ما في قلبي من شعوووور
    أهديت الروح وما بجانب الروح
    أهديتك حبي فأصبحت أنا العاشفة وأنت المعشووووق
    أهديتك كل ما لدي
    فماذا تبقى لي؟
    أهديتك كل ما قدر لي الله من السعادة
    أهديتك الحب والعشق والحنان
    أهديتك البسمة على شفتاك
    لقد أصبحت في عيني ملالالالالالالالالاك
    لقد حفرت صورتك بعيني
    وحفرت إسمك بقلبي
    وأصبحت بك ولك ومعك أعيش
    أهديتك كل ما لدي
    فماذا تبقى لي؟
    أهديتك دما من الحب تبحر فيه
    أهديتك قلبا ترسووو عليه
    أهديتك جسدا تسكن فيه


    فهل تبقى شيء؟؟






    البارت الاول ،،،،


    في احد شوارع الرياض كانت مرره مستعجله وتصرخ ع السايق بصوت عالي
    :انت شفيككككك يلااا اسررررع
    صارر يسوق بسرعه جنونيه
    وووو،،،،،،،،،،


    ننتقل لمكان ثاني في حي من الاحياء الراقيه شخصيه ذات منظر انيق وجسم رياضي يبين من خلال بدلته
    يمشي بغرور وخطواته الواثقه متجه للسايق اللي فتح له باب سيارته (مايباخ اسود) قفل السايق الباب
    وراح يركض بسرعه وطلع
    : وين تحب اوصلك طال عمرك
    جواد وهو ياخذ الجريده ويتصفحها : ع الشركه
    : حاضر طال عمرك
    طلع متجه للشركه



    في جهه ثانيه : الوو
    بصوت مرتجف وخايف: منار الحقيني انا ف مصيبه
    منار: شفيكككك الوووووو ريووووم ردي علييييي
    تييييت تييييييت تييت
    انقطع الاتصال ورجعت منار تتصل بس ماردت نزلت بسرررعه بعد ما اخذت عباتها والطرحه راحت
    لاخوها وتناديه بصوت عالي: فههههد
    فهد يناظرها بخوف: بسم الله وش فيييييك
    منار: بسرررعه ابيك توديني عند ريم
    فهد : لييش شفيهااا
    منار: اوووه مو وقت اسألتك الحين بتوديني والا شلون
    فهد: اووك حاضرر امشي



    نرجع لاصحاب السرعه الجنونيه اللي لساتهم بالخط ومازالت البنت تصرخ ع السايق عشان يسرع
    جوانه ودموعها ع خدها: ياربي ياحبيبي تحميهم يااااارب احمييهم
    ما خلصت كلمتها الا وهي تشوف السايق يوقف باقوى ماعنده
    صررخخت جوانه بخوف وتحس جسمها كله اندفع قدام بعد ماضربت سيارتهم بسياره كانت واقفه
    بالاشاره
    رجعت راسها وهي تمسك عليه : وشششش صار
    السايق نزل يشوف الضربه اذا كانت قويه
    كانت تشوف السايق وهو يتحاور مع صاحب السياره وباين من ملامحهم انها ماتطمن
    جا السايق وفتح الباب : مدام هزا نفر يبقا بلغ سرطه انا مافي مسؤوليه هزا انتا قول سورعا
    جوانه وهي تضرب ع صدرها: ي ويييلي شرطهه ليش ؟؟ الضربه خفيفه
    السايق: انا مافي معلوم
    شافت الرجال نزل من سيارته وجا فتح بابها
    ناظرت فيه: اللي تبيه انا حاضر بس خلني امشي اهلي بالمستشفى
    الرجال: انا مالي علاقه كلمي طويل العمر
    جوانه : طيب وينه ذا ؟؟
    الرجال: ف السياره
    نزلت بسرعه تبي تعتذر وتخلص عشان تروح المستشفى وقفت عند السياره والرجال ركب السياره
    وفتح الشباك الخلفي ( يممممه منو ذا ليكون امير !! ي ويلك ي جوانه توهقتي وش اسوي الحين
    بس واااو مررره خطير شكله شعره بذلته كاني شايفته بفلم تركي لا لا شنو هالجسم بسم الله عليه )
    جواد يقاطع تفكيرها بصوته القوي وهو يناظر جريدته: اخلصي شعندك
    جوانه ( هففف مني صدق فاضيه افكر ف شكله ونسيت وش ابي)
    تكلمت بتلعثم: هاه اممممم شسمه ذا ااااا
    جواد ببرود ولسى عينه ع الجريده : خلصيني
    جوانه: ءءء معليش السايق ماشاف الاشاره ووو امممم يعني الضربه مو قويه واتمن
    قاطعها بسخريه وترك الجريده: لا ي شيخه ومعليش هذي وين تنصرف ؟
    جواد يكلم السايق: منصور دق ع الشرطه يجون يشوفون شغلهم مع الناس المستهتره هذي
    جوانه بخوف: ليييش شرطه ؟؟ طب اسمع اي شي تبيه انا حاضره بس تكفا ماله داعي الشرطه
    جواد بنص عين وحاجب مرفوع: ايي شي؟؟؟
    جمانه: ايييه الللي تامر فيه
    جواد: امممم حبي رجلي واخليك تمشين بدون مشاكل
    جوانه بققت عيونها ع مبرها وردت بسرعه: تخخخخخسي
    جواد: اوك ذنبك ع جنبك. منصور دق ع الشرطه
    ورجع يكلمها : ع فكره العقوبه اللي بتكون بتكون لك لان سايقك قال انو انتي تقولي له يمشي
    بالسرعه هذي
    جوانه وبدت دموعها تنزل: الله يخليك والله مضطره اهلي بالمستشفى
    جواد: مو شغلي
    صرخخت جوانه بجنوون : انننتتتتت ما تحس ماعندك احسااااااااس اقلك اهلييي بالمشفى
    ماتفههههههههم ؟؟ لو امك وابوك واختك صار عليهم حادث مابتموت؟؟ مااا بتخاااااف
    علييييييهم ؟؟ قووول انطق مابتروح لهم باقصى سررررعه؟؟ قوووووول ليش ساكت بتترك
    اهلك يموتون قبل تشوفههههههم؟؟؟؟؟ هاااا ررررد رررد بدا صوتها ينخفض : رررد
    جواد كان يناظرها بتفاجأ وتفاجأ اكثرر يوم شافها طاحت.............………….…………




    دخلت البيت بعد مافتخت لها الخدامه
    منار باستعجال: ووووين ريووووم
    الخدامه: في غرفه مال هيا
    طلعت منار الدرج بسرررررعه فتحت غرفتها وبتدخل بس انصدمت من المنظر اللي شافته
    الغرفه ظلام وفي شي مكسور ع الارض وتسمع صوت شهقات فتحت النور وشافت
    بنت خالتها وتؤم روحها متكور ع نفسها بالارض وتبكييي وكل شي بالغرفه مرمي ع الارض
    راحت لها بسرعه وبحذر عشان الاشياء المكسوره بالارض
    ضمتها بقوه: ريوم حبيبتي شفييييك
    ابتعدت شوي وهي تحاول تشيل خصلات شعرها اللي طايحه ع وجهها وتمسح دموعها
    منار: ريم حبي شفيك علميني منو مضايقك ؟؟
    ضمممت منار بقوه وصارت تبكي اكثر
    منار تنادي: آآآآآآآت آآآت تعالي بسرررررعه
    جت الخدامه
    منار: جيبي مويا بسرررعه
    منار تمسح ع شعر ريم : ريمي اهدي ي قلبي مافي شي يستاهل هالدموع .. اهدي
    وفهميني وش السالفه ونحلها ان شاء الله مافي مشكله الا لها حل ان شاء الله
    جابت آت المويا خذته ريم وحاولت تشربها شربت شوي ومنار حطت ف يدها شوي ومسحت
    فيه ع وجهها
    بعد ماهدت شوي. منار: ريمي قومي ع سريرك يلا
    قومتها وحطتها ع سريرها ماقالت ولااا شي بس تغطت ونامت
    نادت الشغاله عشان تنظف الغرفه من الحوسه اللي فيها وظلت ماسكه يد ريم وتقراء قرآن




    : هييي انتي قووومي شفيييييك؟؟؟
    ( فتحت عيوني وانا احس بأحد يضربني كفوف ع خدودي )
    جوانه: وووجع شفيك انت ؟؟؟
    وقف جواد وناظرها بإستهزاء : لساتك عايشه زين حسبتك متي. وابتسم بسخريه
    حطيت يدي ع شعري : وووين طرررحتي. بسرعه جلست ولفيتها ع شعري ووجهي
    ناظرني بإحتقار وكلم السايق: امش منصور تأخرت
    ركب سيارته ومشىى وانا اكتشفت اني ع الرصيف اففف مغرووور مالت عليه
    حتى ما اخذني ع السياره وقت طحت. قمت وقفت ولفيت الطرحه زين وطلعت السياره
    وكملنا طريقنا ع المشفى



    جالسه بصالة قصرهم وهي تشرب الشاي وتقرا المجله
    :مااااااااري. مااااري وصمممممخ
    ماري : يس مداام
    : ساعه اناديييك؟؟؟
    ماري: سوري مدام
    : وين جاااااد ؟؟
    ماكملت جملتها الا هي تسمع صوت جاي: هذا هو جاد ي امم جواد هههه
    ( سميره ام جواد عمرها 44 وبحكم طبقتها الراقيه واهتمامها بنفسها تبين اصغر)
    سميره: انت ماتقلي وينككك فيه ها؟؟ من يومين مو داخل البيت
    جاد وهو يبوسها ع راسها: شغل يممه شغغغغل ذبحني ولدككك كرررف
    مسكته من اذنه
    جاد: اي آآآي يماااااه
    سميره : انت ماتترك الكذب. اخوك يقول مو شايفك تداوم بالمره
    جاد وهو يمسك ع يد امه: اااي طيب خلاص فكي اذني لح لحححظه
    تركته. وقف وهو يفرك اذنه: الله يسامحك يمه دايم تظلموني انتي وولدك النفسيه ذا
    انا كنت بالبحرين اخلص كم شغله
    سميره: تخلص كم شغله والا مع شلتك الصايعه
    جاد يبقق عيونه مسوي متفاجأ: افاااا انا؟ انا تقولي عني كذا .. ماهقيتها منك ي ام جواد
    سميره: اقول لا يكثر ويلا الحق اخوك ع الشركه
    انسدح جاد ع الكنبه: والله يمه حدددديييي تعبان مافي امل اروح اليوم
    سميره وهي توقف: اصلاا انت ما منك فايده
    مشت شوي والتفت عليه: روح جناحك لا اشوفك نايم هنا مثل البزران




    في شركة الهامي التجاريه ع مكتب المدير العام
    جواد وعينه ع الاوراق اللي بيده والجوال بيده : ها منصور وش صار ع السياره
    منصور: وديتها الصيانه طال عمرك
    جواد : اووك جيب سيارتي من البيت
    منصور: حاضر طال عمرك
    ظل يراجع الاوراق اللي بيده وقت. رفع يده يناظر ساعته :مضت نص ساعه وما انتبهت
    دق تلفون المكتب
    جواد: نعم
    السكرتير: سيارتك جاهزه طال عمرك
    جواد: اوك

    اخذ اوراقه وحطها بالشنطه وطلع من غرفته بخطواته الواثقه اللي تلفت الانتباه
    ركب سيارته السبورت البوقاتي وحط شنطته ع المركبه اللي جنبه وطلع ع البيت



    في جهه ثانيه واقفه عند باب العنايه وتدعي ودموعها ع خدها: ياااارب تحميهم يااارب مالي
    غيرهم احميهم من كل شر يااااارب
    طلع الدكتور وجوانه بسرعه راحت له : ها دكتور طمني شلونهم الحين
    ناظر ف عيونها ويبي يرد عليها بس فيه شي نساه نفسه ظل يناظر بعيونها لحد ما صحى
    من سرحانه ع صوتها الخايف
    جوانه: دكتووووور اهلي فيهههم شيييييي تكلللللللم
    الدكتور بتعلثم : هاه ااااا لالا الحمدلله عمليه الاب نجحت والام والبنت كان عندهم جروح
    بسيطه وخيطنها لهم والحين بيكونو ف غرفة الملاحظه لحد بكره احححم تقدري تشوفيهم
    بس لا تطولي
    جوانه: الحمدلك يا الله طب دكتور متى يطلعون
    الدكتور: الام والبنت راح نتركهم تحت الملاحظه 42 ساعه وبعدها يقدرون يرجعون معك
    جوانه بخوف: وابوي؟؟
    الدكتور : راح يطلع ان شاء الله بس راح يطول شوي
    جوانه: يعني متىىى
    الدكتور رفع اكتافه وقال : الله اعلم ع حسب حالته
    تركها ورام وهي اتجهت لغرفة امها
    طق طق طق
    محد رد ف دخلت بـ هدوء وناظرت امها وتجمع الدمع ف عيونها كانت مسدوحه ع السرير
    والمغذي ف يدها وفي وجهها شوي خدوش وكدمات اقتربت منها وباستها ع جبهتها
    واختطلت البوسه بدموعها سمعت صوت امها تقول: انا بخير حبيبتي لاتخافي
    رفعت راسها وجلست جنب امها وهي تمسك يدها : خوفتيني عليك يمممه
    رفعت يدها تمسح دموع بنتها: انا بخير الحمد لله طلعنا بخير. طمنيني ابوك واختك كيف وضعهم
    جوانه: الحمد لله الدكتور طمني كلهم بخير
    ام جوانه( عبير عمرها 36 تزوجت بدري وانجبت في سنتها الاولى تؤم مختلف ف اشكالهم
    دانه وجوانه)



    : هلا وغلا هلا بالحب هلا
    : هلا حبيبي " تكلمت بزعل" جووودي وينك عني لا تتصل ولا تسأل
    جاد: فديييت الزعلانه انا
    :
    جاد: الوووو يلا عاد مهاوي
    مها: مابي انا زعلانه
    جاد: افااا زعلانه؟ اجل شكلي بعطي هديتك لبنت عمي
    مها بفرح: جببببت لي هدييييه؟؟
    جاد بابتسامه: ايييه احلا واغلا هديه لحبيبتي
    مها: احبك جودي
    جاد: هههههه ي لبى قلبك
    طق طق طق
    جاد: لحظه حبيبتي. ادخخخخخل
    ماري: بابا جواد يبي انتا
    جاد بوجه عابس : وش يبي ذا
    ماري : اي دونت
    جاد : اوك قولي له الخين جاي
    ماري: اوكي
    قفلت الباب وجاد رجع لجواله : بيبي اخوي يبيني لحظه وارجع لك
    مها بدلع : ماشي حبي بس لا تطول ترا اوله عليك
    جاد: اه بس فديت اللي توله. دقايق بسس
    قفل منها ونزل لاخوه اللي جالس بالصاله وشايل فنجان قهوته بيده
    جلس جنبه: خيرر ي خوي عسى ماشر
    ناظره بنص عين: انت ماتقلي وينك؟ وين مغيب؟
    حاد بملل: يا لييييييييل وشفييييكمم عليي انت وامك
    جواد نزل قهوته ع الطاوله: لانك شهص مستهتر ماعندك مسؤوليه
    جاد: اه بدت اسطوانة كل مررره
    جواد بحزم: جاد انا اكلمك بادب
    جاد : يا اخي انا مللليت زههههقت. انا مو بزر. خلوني بحالي
    وقف جواد وهو ينهي النقاش بكلمته: انت الحكي ضايع معك



    انتظرتها لحد صحت
    ناظرت منار واستغربت وجودها: منار!!
    منار بأبتسامه: ي الدببببه خوفتيني عليك
    رفعت شعرها وجلست : انا اسفه بس لو تعرفي وش صار ( تغيرت ملامح وجهها وهي جالسه
    تذكر)
    منار حست بتغيرها. حضنتها وهي تمسح ع شعرها : ريمي البكا والزعل موو حل
    علميني بهدوء شفيك عشان اقدر اساعدك
    ابتعدت عنها شوي: يلا قولي وش صار؟؟ تهاوشتي مع حبيب القلب!!
    ردت بكرره: حقققققققير لا تذكريني فيه
    منار بداخلها خافت عليها قالت بعصبيه: علمينييييييي وش فييييييه
    ريم بدت تبكي: حققققير اكررررههههه حقيييييير الله ياخخخخخذه النذل الحيوااااان
    منار حست انها انهارت ضمتها: اهدييي شوي لا تقولي شي بس اهدييييي
    ريم وهي تصارخ وكلامها مو واضح ولا مفهوم من شهقاتها : تخيلي. نمت. كذب علي.
    نيمني. لو انا صاحيه ماكان صار. بس. في شي غلللط. لااااااا لالا لا. الححقييرر
    صارت تضرب نفسها : انا غبيييييه غبييييييه
    منار بخوف : خلاص اهدييي اللله يخليك اهدييييي اهدييييييييي....................


    طلع من حمامه وهو رابط منشفه ع خصره وينشف شعره بمنشفه ف يده وقف عند
    التسريحه وذكر شي هلاه يبتسم
    (( منصور : طال عمرك هذي طاحت. اشيلها؟؟
    جواد : لحظه
    نزل من السياره وشافها طايحه ع السكه والشمس عليها نزل لها وحاول يصحيها
    بس ماصحت
    منصور: نشيلها لـ السياره؟؟
    جواد: لا باخذها هنا الحين تصحى
    شالها وريحة عطرها طالعه .. طاحت طرحتها بس ماناظرها. ولما نزلها كان غصب عنه
    يشوفها شعرها الاسود اللي طايح منه خصلات ع وجهها رموشها الكثيفه خدودها
    المورده. غمض عيونه. وحطها ع الرصيف رجع فتحها وناظر خشمها اللي مثل سلة السيف
    وشفاتها المليانه رفع راسه ياخذ هوا
    ابتسم اكثر وطلعت ضحكه خفيفه منه وهو يمشط يذكر كلمتها( وجعع شفييييك انت)
    رمى المشط وراح لغرفة ملابسه لبس بيجامته ورجع لسريره تغطى وناام

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤

    طلع من حمامه وهو ينشف شعره ورابط منشفه ع خصره وقف جنب التسريحه وذكر شي خلاه يبتسم

    ( منصور : طال عمرك هذي طاحت اشيلها؟
    جواد: لحظه
    نزل من السياره وشافها طايحه ع السكه والشمس عليها نزل لها وحاول يصحيها بس ماصحت
    منصور : نشيلها لـ السياره؟
    جواد: لا باخذها ع الرصيف الحين تصحىى
    شالها وريحة عطرها طالعه .. طاحت الطرحه بس ماناظرها ولما نزلها غصب ماقدر يمنع نفسه من شوفتها شعرها الاسود اللي طايح منه خصلات مغطيه وجهها رموشها الكثيفه خدودها الموورده. غمض عيونه وحطها ع الرصيف رجع فتحها وناظر خشمها وشفاتها المليانه. رفع راسه ياخذ هواااا
    جواد بداخله (ربي يحميها لأهلها )

    ابتسم اكثر وطلعت ضحكه خفيفه منه وهو يمشط يذكر كلمتها (وجع شفييييك انت)
    رمىى المشط وراح لـ غرفة ملابسه لبس بيجامته ورجع ع سريره تغطى وناااام



    ف المستشفىى بعد ماتطمنت ع اختها وامها قررت ترجع البيت وتنام شوي عشان تجيب لهم ملابس وشووية اغراض
    دقت ع السايق يجي ياخذها لفت طرحتها وتلثمت واخذت شنطتها وقبل تطلع باست اختها ع جبهتها ونزلت لـ السايق ركبت السياره
    جوانه : ياربي اخاف اروح البيت بروحي ي الله شكلي بنام بيت عمي احسن
    دقت ع بنت عمها
    جوانه : الووووووو منوووور
    منار: هلااا جوجو شلووونك
    جوانه : تماام ي روحي .. امممم
    منار : دومات .. شوو اممم شفيييك انتي بعد
    جوانه بأستغراب: ليش مييين فيي غيري مضايق
    منار : مافي شـي حيااتي يلاا علميني شفيك
    جوانه : اهلي.
    منار: شفيهم ؟
    جوانه : مسوين حادث
    منار متفاجأه: مننننن جدكككك؟ متىىى
    جوانه : الصباح
    منار: وليييييييه ماخبرتيني ؟ توووك تقووولي؟
    جوانه : اسفه انشغلت معهم ونسيت اتصل
    منار: طب شلونهم الحين
    جوانه: الحمد لله تمام .. المهم اسمعي .. انا خايفه ارجع البيت بروحي
    منار : فدييييتك اووك روحي بيتنا .. بس انا موو موجوده بنام بيت خالتي
    جوانه : ليييييييش
    منار : سالفه طويييله .. لحظه جوجو
    ثواني ورجعت تكلمت : الووو جوجو تعالي هنا
    جوانه : هااه امممم مدري بس
    منار : لا بس ولا شي ريوووووم تقوول لوو ماجيتي بتزعل منك
    جوانه: امممم ماشي صرت قريبه ??ـّ?ّ البيت
    منار: ننتظرك
    قفلت الخط وقالت لـ السايق يوديها بيت اهل ريم

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جاد: مهااااا وبعديييين معكككك كل يوم تقولي بكره
    مها : حبيبي قدر ظروفي ما اقدر اجي
    جاد: يعني ماولهتي علي
    مها : اشتاقلك حييييل بس ما اقدر .. طب شرايك اشوفك بكره ف المول
    جاد بعصيبه: لا المول لااااا
    مها: انزين اهدا حبيبي
    جاد بخبث : انا ولهت علييييك حسي فيني بشووووفك بشبع بشوفتك مليت من المطاعم والمولات ولا ماتثقي ف حبيبك.
    مها : اووك بكره اجي
    جاد بأبتسامه عريضه: ويييين تجي؟
    مها : ع الشقه
    جاد : لبىىىىىىىىىى قلللللللللللبك
    مها : ماشي دلبوو الحين بنام عشان بكره عندي دوام
    جاد : طيب نووووم الهنا ولاتنسي موعدنا بكره
    مها : احبببك
    جاد : انا بعد
    قفل الخط وما امداه يفكر ف موعد بكره الا وجواله يدق
    رد بسرعه : هلااا دنيتي
    : انت وييينك مع منوو خطك مشغول انت تكلم غيري صح
    جاد : افا ماهقيتها منك تشكي فيني تشكي ف اللي اهدالك حياته تتوقعي اشوف غيرك والااا كلن يشوف الناس بعين طبعه اكيد انتي تخونيني عشان كذا شكيتي فيني صح
    : ????? اقسم بالله مالي غيرك بس غرت شووي ولا مـو من حقي
    جاد بأبتسامه : حقك ونص.
    .................................................
    .............................

    منار تضم جوانه : هلااا ي روحي الحمدلله ع سلامة اهلك
    جوانه : الله يسلمك حبيبتي
    جت ريم وسلمت عليها وضمتها وتحمدت لها بسلامة اهلها
    دخلو البنات ريم نامت ف غرفة اخوها ومنار وجوانه نامو ع سريرها
    كل واحد كان شاغله همه ف ماقدروو يسولفو مع بعض كل واحد كان ينتظر الليل عشان يكون فيه مع نفسه

    جوانه بداخلها تفكر ف اهلها وتدعي لهم
    منار شايله هم بنت خالتها والمشكله الكبيره اللي صارت فيها
    ريم تبي الكل ينام عشان تبكي براحتها ع اكبر غلط سوته بس تفكيرها واحد كيف تنتقم لان اللي صاير لها غصب عنها
    ناموو البنات ع امل ان بكره يكوون احسن

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    صحت ع صوت الاذان لانه كان قريب من المستشفىى
    قامت بصعوبه راحت ع الحمام توضت وطلعت ع غرفتها (ايييي برررررد ) قفلت التكييف وراحت ع الدرج اخذت احرام وسجاده صلت ودعت لها ولامها وابوها
    سفطت السجاده ورجعتها وتركت الاحرام عليها لانها تحس بالبرد
    دانه : امممم وش اسووي الحين .. بدق ع جوانه يمكن تكون صاحيه
    اخذت جوالها ودقت
    جوانه بخوف: الووو شفييك ي قلبي تعبانه ؟ شي يوجعك؟
    دانه : ههههههه انا بخيييير شفييييك
    جوانه تنهدت بأرتياح: خفت ???ك ي مجنونه
    دانه: فدييييتك
    جوانه: اممم طيب شلونك الحين
    دانه: احسن الحمد لله
    جوانه: زييين
    دانه : ماشي اخليك الحين عشان تكملي نومك وانا بعد بحاول انام
    جوانه : اووك ارتاحي انا بجي الصباح واجيب ?ك ملابس وبشوف متى تطلعي
    دانه: انتبهي ع نفسك

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جالس ع بلوكنتة وبيده قهوته ويتصفح حسابه ف التويتر
    ناظر لساعة يده اللي ماخذها
    من إقنور مزينه بـ الالماس
    جواد: اقوم البس لا اتأخر
    لبس بذلته الرصاصي من قوتشي
    مشط شعره بترتيب ورش شوي من عطره من ايف سان لوران ..
    طلع بهيبته و كـ العاده توجه لشركته


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    منار: جووجوو يلاااا قومي صارت الساعه 10
    فتحت عيينها بصعوبه ولسى الثانيه مقفوله : افففف نمت كثييير .. بس ماشبعت
    ريم: ايي دايم الدبات مايشبعو نوم
    قامت جوانه وهي تشهق : انا دباااا ؟؟
    منار: هههههه هذي لو اكسرها تنكسر
    ريم تغمز بعينها : عرفت اخليها تصحصح
    لبست جوانه الشبشب وقالت وهي وتمشي ع الحمام : مالت عليكم محد ينام عندكم
    تحممت وطلعت لبست مع ريم مشطت شعرها الاسود الطويل لحد نصف ظهرها وخلته مفتوح عشان ينشف

    دخلت ريم حامله ف يدها صينيه : منووور ي الدبه تعالي ساعديني
    منار: خدامتك ونا مادري
    ريم هزت راسها بتوعد: مااااشي اوريك .. ترا مازن بالصاله تحت وييييييييلك تنزلي سامعه
    طلعت وشوي الا ومنار لاحقتها
    ريم: خير شتبيييين
    منار بهدوء متصنع: بساعدك فديتك
    ريم : ي سلااااام مو من شووي تقولي مـو خدامتك ولا عشان (حطت يدها ع فم ريم عشان ماتفضحها )
    منار تهمس : بتفضحيني انتي ؟
    ريم عضت يدها ف شالتها بسرعه: قدامي ع المطبخ
    منار: حشا اسنان دينصور مو بشر

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    سميره وهي ع طاولة الطعام تفطر : مااري مااااري
    جت ماري بسرعه: يس مدام
    سميره: وين جاد وجواد
    ماري: بابا جواد يطلع بدري بابا جاد نووم
    سميره تكلم نفسها: ياربي متىى بيصير مثل اخوه متىى
    كلمت الخدامه : اطلعي صحي جاد
    ماري: اووك
    ماكملت كلمتها الا وابو جواد داخل غرفة الطعام
    ابو جواد : صباح الخير
    سميره بدون ماتناظره : هلا
    جلس ع كرسيه وبدا يفطر : جواد راح ع الشركه؟
    سميره : ايه
    ناظرها وهو يضحك: اشبوو الحلوو زعلان
    سميره بنص عين : سلامتك
    ابو جواد وهو يشرب الشاي: علامك احد مضيق صدرك
    سميره بنفاذ صبر: صرت ما ادري متى تسافر ومتى ترجع. متى تنام ومتى تصحى كل الوقت برا البيت كل ذا شغل ؟ علمني ليش ماتجلس بالبيت وين تروح
    ابوجواد بملل: كم مرره اجاوبك
    سميره: ما اقنعتني بجوابك .. ناظرت فيه بتفحص وتهديد : ابووو جواااااد ليكون ماخذلك مرره غيري
    ابو جواد : يابنت الحلال انا وحده ومبتلش فيها تبين اخذ لي ثانيه
    سميره مبققه عيونها : انااا نشبه يعني ؟؟
    ابو جواد يرقع. بأبتسامه وغمزه: ابتلشت ف حبك يعني
    سميره بحاجب مرفوع : ايي اكذب علي بكم كلمه
    ابو جواد وهو ياخذ منديل ويمسح يده: مشكلتك عجزتي ولساتني شباب ف قمتي تشكي فيه.
    سميره : انااااا؟؟؟؟ ?آ??ہ شوف نفسك انا لـو تطلقني الف من يتمناني
    قام ابو جواد : ههههههههههه ايي صح المهم يلا عن اذنك تأخرت ع الشغل
    سميره : بحفظ الرحمن ولاتنسى اللي موصيتك عليه
    ابوو جواد: ابشرررري من عيوني
    (ابوو جواد -خالد- اكبر ?ن زوجته ب4 سنوات شخصيته حلوه ويحب المزح ومرره اجتماعي عكس زوجته اللي ماتختلط الا بناس من طبقتها الراقيه )


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    منار تناظر ريم اللي تحاول تكون طبيعيه قدام جوانه
    منار: ريمي ليش ماتفطري
    ريم بعالم ثاني : .......
    جوانه تناظرها ورجعت تناظر منار وتأشر لها بيدها بمعنى شفيها
    منار هزت كتوفها يعني مدري
    جوانه تكلم ريم وهي تلوح بيدها قدام عيونها: ي هوووووووو وييييين وصلتي
    انتبهت لها: هااه امممم معكم بس سرحت شووي
    جوانه: هههههههه ليكون ف الحب سرحتي
    منار ناظرت جوانه ع طول يعني اسكتي
    قامت ريم بسرعه ودخلت الحمام
    جوانه بأستغراب : شفيكم انا وش قلت
    منار: ولا شي بس ريمي تتحس من مواضيع الحب وماتحب تحكي فيها
    جوانه بأسف: فديتها طيب بقوم اعتذر منها
    ردت منار بسرعه: ??? لاتقولي شي خلص انسي الموضوع
    جوانه(حسيت بينهم سالفه بس مايبون يعلموني ) جوانه: اووك مابقول شي
    قامت جوانه عشان تجهز نفسها بتروح عند اهلها
    منار تناظرها: الحين رايحه؟
    جوانه : ايه
    منار: راح اجي معك
    جوانه : اووك جهزي نفسك ع بال ما اكلم السايق يجي
    منار: ثواني اكون جاهزه
    ريم اللي توها تجي. قالت بأستغراب وهي تناظر ف البنات: على ويين
    منار: جوجو بتروح لأهلها وبروح اتطمن عليهم معها
    جوانه: تجي معنا؟
    ريم: ?? مابي احس تعبانه وبنام .. تكلم منار: مينوو ارجعي عندي ابيك
    منار وهي تلبس عباتها : اوكيشن

    طلعو البنات وركبو السياره ع المستشفىى


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    طق طق طق طق
    جاد: افففففففف وبعديييين وووش هالازعاج
    ماري: ماما يبي انتا قوم
    جاد: خلاص روحي انا صحيت
    ماسمع حس عند الباب عدل بطانيته ورجع نااام


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    وقف ?ن ورا مكتبه وهوو يبتسم: هلا هلاا بطويل العمر
    خالد : اجلس اجلس
    جواد وهو يجلس: آآآآمر يبه
    خالد: مايامر ???ك عدو شلون الشغل
    جواد: الحمد لله يبه كل شي ماشي مثل ماتبي
    خالد: كفوو ي ولدي .. الا وين اخوك ما اشوفه
    جواد: ?آ??ہ يبه وش اقولك هالولد ما منه فايده
    خالد يهز راسه: انا عارف وغسلت يدي منه
    جواد: ماعليه توه صغير ومو قد المسؤليه
    خالد: يوم كنت انت بعمره كنت ماسك اهم شركه بين شركاتنا
    جواد: الله يهديه انشالله
    خالد: اميين .. المهم بغيت اقولك ابيك تسافر اليوم على لندن تشوف الامور هناك. عبدالمجيد كلمني يقول ظروري احضر الاجتماع مع المهندسين اللي بيقومو بالمشروع. و انا هالفتره مراح اقدر اسافر
    جواد: ابشر طال عمرك اليوم اسافر
    خالد: زين. وانا راح ادير المجموعه هنا
    جواد : تم
    خالد يناظر ولده بنص عين: انت طالع لامك
    ابتسم جواد : من اي ناحيه
    خالد: قعيطي بخييل مثلها ماطلبت لي لو فنجان قهوه!!
    جواد: هههههههه بس قهوه انت تامر الحيين تجيك


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    بالسياره
    منار متردده تحكي لجوانه عن السالفه او لا
    وتذكرت حالة بنت خالتها يوم تخبرها باللي صار
    .
    .
    .
    منار : خلاااااااص اهدييييييي
    مسكت يدين منار: مينوو ساعديني هالنذل دمرر حياتي
    حضنتها وهي تقول : انا معك وبساعدك بس فهميني وش صار
    هدت شووي وبدت تحكي بإرتباك : كنت بشوفه نفس كل مرره وانتي تعرفي ما اشوفه غير وانا بسيارتنا لاني مابي اكون معه بروحنا. بس (وبدت تبكي
    منار تمسح دموعها : كملي اهدي وكملي
    ريم : اصر علي انزل معه .. قال مراح اوديك مكان بس نجلس بسيارتي شووي وتروحين
    ومن كثر اصراره قررت اروح جلسنا بالسياره سولف لي عن اشياء كثيره وبعدها قال انا عطشت طلع 2 عصير شفته عادي بس اللي ماانتبهت عليه العصير حقي كان مفتوح شربت حبيت طعمه وشربت اكثر وماعدت حسيت بشي
    سكتت ومنار تناظرها: طيييب وبعديييين
    ريم بدا الدمع يتجمع ف عيونها : صحيت ووكنت كنننت ع سرير وكان ك كا ن (ماقدرت تكمل من كثر دموعها ومنار فهمت السالفه)
    .
    .
    .
    تنهدت منار بضيق وبصوت مسموع
    جوانه: بسم الله ???ك شفيك
    منار تناظرها: بعد نطلع من المستشفى ابي اخبرك على سالفه
    جوانه(ناظرتها بأستغراب): ليش مو الحين
    منار: قربنا نوصل المستشفى خليها اذا طلعنا لان السالفه طويله
    جوانه: اووك



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    :يمااااااه يلا كلميها
    : يابنت اركدي علامك
    : ابي اعرف الخبر صدق ولا لا بسررررعه
    : زيين زييين جننتيني
    كتبت الرقم وحطت السماعه ع اذنها بإنتظار الرد : الوو السلام عليكم
    سميره: اهلين وعليكم السلام
    ام خوله: شخباركـ؟؟ وشلون عيالك
    سميره: بصحه وسلامه الحمد لله .. انتي طمنيني عنك
    ام خوله: انا بخيير دامك بخير .. سكتت شوي وبعدها قالت: مبرووك ي ام جواد
    سميره بإستغراب: على ايش
    ام خوله: موو خطبتو لجواد
    سميره: ههههه ليش صدقتي .. هذي مجرد اشاعه مدري منو طلعها
    ام خوله تبتسم وتغمز لبنتها: والله فكرت الموضوع جد وقلت ابارك لك
    سميره: لوو صار شي مثل هـذا انتي اول وحده بتعرفي
    ام خوله: انا بصراحه زعلت قلت معقوله اسمع خبر من الناس وحبيبتي وصديقتي ام جواد ماتقلي .. بس زين انه اشاعه
    سمييره : ولا تزعلي ولا شي قلتلك اول ناس بتعرف عن خطوبة جواد
    ابتسمت ام خوله لانها فهمت الموضوع انها اول وحده بتعرف لان جواد راح يخطب بنتها:
    ام خوله: علىى خيير انشالله .. اجل مراح اطول ???ك .. وسلمي ع جواد وجاد
    سميره: يوصل .. مع السلامه
    قفلت السماعه
    خوله : هاا يمممه وش قالت
    ابتسمت امها : ابشررك اشاعات ماخطب ولا شي
    خوله طارت من الفرح وجلست تبووس امهاا
    ام خوله : بس بس خلاص ذبحتيني
    خوله : يا سلاااااام لو يتزوجني بصير مليارديره
    ام خوله: يارب يخطبك وافتك منك
    خوله: آآآآآآآآآآآآآآآميييييييييين


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    جوانه ماسكه يد امها: شلونك الحين يمه تحسين بشي تاعبك شي
    عبير (ام جوانه): انا بخير حبيبتي انتي طمنيني عنك وشلونك وكيف ابوك واختك
    جوانه: بخيير الحمد لله شفت ابوي بس ماطولت كان نايم و دانه بروح لها الحين
    منار: لاتخافي خالتي الكل بخير وانشالله اليوم بتطلعون
    عبير : ان شاءالله
    طق طق طق .. دخل الدكتور ومعه ممرضتين
    شاف ملف عبير والممرضات شافو ضغطها وحرارتها
    الدكتور وهو يناظر الاوراق: كيفك اليوم انشالله احسن
    عبير: الحمد لله
    الدكتور ناظر جوانه : تقدري تطلعيها اليوم كل فحوصاتها سليمه
    جوانه بفرح: والله؟؟ طب واختي
    الدكتور يناظر عيونها (ي الله وش فيني انا من امس اذا شفت عيونها ليش ادوخ واسرح)
    جوانه بصوت مرتفع شوي: دكتووووور
    الدكتور بأرتباك : اشوف تحاليلها واقرر
    طلع مع الممرضات
    منار وهي تغمز لجوانه بأبتسامه وتدقها بيدها: شعنده الاخ
    جوانه قالت بهمس وعدم اهتمام: مدري
    منار لسى مبتسمه: شكله معجب فيني طول وقته يناظر بعيوني
    جوانه: قليل ادب مايعرف ينزل عيونه عني
    منار : ي الدبا اجل انتبهتي
    جوانه تغمز لها: ايي اكيييد
    منار: بس بصراحه هو خقق
    جوانه: عادي مو ذاك الزود
    منار تفتح عيونها: هذا عااااادي؟؟ ?آ??ہ مرره يجنن لو كان يناظرني انا كنت اديته رقمي
    جوانه: هههههههه اقول امشي نروح عند دندونه
    منار: اييي يلا بسرعه يمكن اشوفه
    ضحكت ع جنونها واستأذنت من امها و على غرفة دانه


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    صحىى ع الساعه 11 ونص ناظر ساعته
    واخذ جواله شاف 23 مكالمه
    جاد يكلم نفسه: يا الله نسينا الموعد افففف
    كلم مها: صباح الخيييير حبيبتي
    مها: هلاا حبيبي وييينك خوفتني عليك
    جاد: فديييييتك والله كنت نايم
    مها: طب شلونك
    جاد: بخيير دام سمعت هالصوت
    مها: دوووم يارب
    جاد: تدوم ايامك حياتي
    مها: اممممم انا الحين فاضيه
    جاد بأبتسامه : يعني اجي آآآخذك
    مها: ايه
    جاد : فدييييييييتك واخيرا بشوفك .. 10دقايق بس واكون عند باب الجامعه
    مها : احبك
    قفل الخط و ع طول ع حمامه يتحمم ويضبط نفسه



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    منصور وهو يركب السياره بعد ما طلع جواد: طال عمرك طيارتك جاهزه
    جواد: زين اول وديني البيت بسلم ع الوالده
    منصور: ابشر
    توجه ع البيت و في طريقه للبيت وقف عند الاشاره
    كان مشغول بالاوراق اللي ف يده رفع راسه بتعب وهو يمسح ع شعره ووجهه
    ناظر الرصيف والاشاره وارتسمت ابتسامه ع شفاته ( هه ياترا وش تسوي الحين ) غمض عيونه وضحك ( صدق اني مجنون وانا وش ابي فيها)
    كملوو طريق للبيت
    انفتح الباب ودخلت السياره لقصر الهامي
    مشت في الممر اللي وصلها للكراج اللي تحت القصر
    نزل منصور وفتح له الباب : تفضل طال عمرك
    نزل جواد و طلع المصعد اللي وداه لـ الدور الاول اول ماوصل جت وحده من الخدام وخذت شنطته
    جواد: لاتطلعيها فوق .. بطلع بعد شوي
    الخدامه: اوكي
    جواد: وين امي
    الخدامه: ف الصاله
    مشى جواد لـ الصاله عشان يشوف امه ويخبرها انه بيسافر
    وقف لما شاف جاد ينزل الدرج بسرعه وريحة عطره تسبقه
    جواد: خير خير على ويين العزم انشالله
    جاد وهو ينزل ويتكلم وهو يمشي من عنده: عندي مشواار يلا باااااي
    طلع
    كمل جواد طريقه وهو يدعي بالهدايه لاخوه



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    جالسه ف غرفتها وحاضنه دبها الكبير اللي اخذه لها حبيبها بكت بألم وهي تذكر ايامها معه حضنته اكثر وزادت شهقاتها .. ذكرت اخر مره شافته رمت الدب ع الارض بكررره وحقد قامت بسرعه فتحت درج الكمودينه وهي تفتش بجنون وترمي الاغراض ع الارض لحد ما لقت مقص اخذته وصارت تقطع الدب بقوه وجنون وهي تبكي وتتكلم ( حقير نذل اكرهك مراح اسامحك الله ينتقم منك الله ينتقم منك



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    جوانه وهي تقفل شنطة اختها : يلا بسرعه تأخرت ع ماما
    دانه: جهزت خلاص .. يلا مشينا
    منار: ?? لحظه جوجو تعالي نسأل الدكتور عن الادويه وكذا
    جوانه بأبتسامه : روحي اسأليه بروحك
    منار: جوجو يلا عاد تعالي معي
    جوانه: نو نو مابروح
    منار: جوانه يلاااااااا عن الدلع تعالييي
    جوانه: اف وش تبين فيه. ناظرني انا وتلاحقه هالخبله
    منار تناظرها ورافعه حاجب: خفي علينا ي توم كروز
    جوانه: وعع تشبهي هالجمال برجال .حركت رموشها. انا احلى
    منار : اي اي درينا. بس يلا خلصيني
    دانه بأبتسامه : وش السالفه
    جوانه : هالخبله الدكتور يناظر فيني وهي حبته
    منار بققت عيونها : احم احم انسه جوانه. للتصحيح انا اوعجبتو بهي وليس حبيته
    جوانه وهي تضربها ع كتفها بخفه : امشي امشي نشوفه ي اوعجبتو
    منار بأبتسامه عريضه : مشينا

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    فتحت باب سيارته بتردد ودخلت بهدوء
    مها تناظر جاد: عمري قلبي يدق بسرعه
    جاد بأبتسامه : لبى قلبك انا. الحين نروح البيت وترتاحي
    مها بخوف : طيب خلاص خلنا هنا بالسياره بناخذ راحتنا
    جاد: الهيئه بتشوفنا وتصير لك فضيحه.
    كمل وهو يرفع يدينه. انا بالنسيه لي عادي. ناظرها : بس انتي اللي بتروحي فيها
    مها: اوك خلاص وديني ع بيتك
    ابتسم : هوااااااااااا


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    دخل الصاله وابتسامته ع وجهه
    جواد: السلام عليكم يالغاليه
    سميره بأبتسامه: هلا ي يمه وعليكم السلام.
    تطبطب ع الكنبه اللي جنبها : تعال اجلس جنبي
    جواد بعد باس راسها جلس جنبها وهو يمسك يدهاا
    سميره وهي تمسح ع شعره بيدها الثانيه: ياحبيبي انت
    ابتسم جواد: اذا كذا راح تدلعيني مراح اقدر اسافر
    سميره: الغي سفرتك ماشبعت منك
    جواد: حاااااضر
    سميره بأبتسامه: لا ي قلبي روح ربي يوفقك. خبرني ابوك ان الشغل موقف ف لندن ولازم تروح
    جواد: بعد حاااااضر
    سميره وهي تتنهد: انا ما ادري اخوك طالع ع منو. ليش ماطلع مثلك
    جواد: يمه توه صغير ومايفهم شي
    سميره: ايوه صح وانت كبرت ولازم ادورلك عروس قبل تعجز
    جواد: هههههه لا يمه لسى بدري. لاحق ع الهم
    سميره: اي لسى الحين بالله ماتقول لي كم عمرك
    جواد: لسى يمه لسى
    سميره: ابي افرح فيك ي ولدي
    جواد: انشااااااالله بس مو الحين. وقف وهو يناظر ساعته : يمه بروح تأخرت. لازم اطلع الحين
    سميره: راسك يابس. بس ماعليه اذا رجعت نتكلم ف هالموضوع
    جواد: حاضر يمه تامرين امر
    سميره وقفت وهي تحضن ولدها: ربي يحفظك ويرجعك سالم
    ابتسم جواد وباسها وطلع



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    وقف عند السوبر وهو يسألها: تبين شي حبيبي
    مها: لا ي روحي
    نزل واخذ جواله ويتصل
    ماهر: اهليييين وين الغيبه
    جاد: اسمع انت بالبيت ؟
    ماهر: ايه
    جاد: اختفي يلا. بس قبل تطلع شغل الكميرات
    ماهر بأبتسامه خبيثه: مالي نصيب
    جاد: لا هذي حقتي بس انا
    ماهر: ايامك ي عمممم
    جاد: اقلب وجهك بس
    قفل الخط ورجع السياره
    مها: مين كلمت
    جاد وهو يحرك السياره: هذي الوالده اشغلتني
    مها: ليش؟ وش تبي
    جاد: حبي ترا ما احب الاسئله الزايده
    مها: طيب
    جاد: احبكك
    مها بأبتسامه: وانا بعد


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    عند غرفة الدكتور
    منار تدف جوانه: ادخلي انتي
    جوانه تشيل يد منار : انتي اللي تبينه ادخلي مالي شغل
    منار برجاء: يلاااا عاااااد
    جوانه: نو نو مابي
    منار بطفش: ياربي منك وليش جيتي معي
    جوانه هزت كتوفها. يعني مدري
    منار:طب انا وش دخلني انتي اسأليه عن اهلك. بأبتسامه: وانا اناظره
    جوانه: الحين يفكر اني الاحقه
    منار: يووووووه منك مراح يفكر كذا
    جوانه : الا. كل الشباب تفكيرهم كذا
    منار شوي وتبكي : ياربي الهمني الصبر من هالمخلوقه اللي جنبي
    جوانه: انتي خاقه معه ادخلي انتي
    منار بنفاذ صبر: امشي خلاص مابيه اصلا مو حلو
    جوانه ظهرها ع الباب وتتكلم عشان تغيضها: بالعكس (انفتح الباب وما انتبهت) احلىى دكتور شفته بحياتي وله غمازات وااااي فديته بس خاطري لو ابوسه يالبيييييه
    منار صارت مزهريه من الفشله وتناظر بأتجاه الباب
    جوانه : هييييه شفيك
    منار تأشر بعيونها ع الباب
    جوانه بأستغراب: شنو
    رجعت منار تأشر بعيونها ع الباب
    التفت بشويش ويوم شافته خلفها بالضبط ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
    صرخت بأعلى صوتها ومنار من سمعها تصرخ قامت تصارخ بعد: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا مشت جوانه وهي تمسك يد منار وتجرها وتركض ومنار تركض معها
    لحد مابعدو شوي منار استوعبت اللي يصير وسحبت يدها وبصوت عالي : هيييييييه شفيييييككككك
    وقفت جوانه وهي تتنفس بصعوبه من الركض وماسكه ع صدرها وتناظر منار وانفجرو الثنتين ضحكككك
    منار: هههههه ههههههههه شكلك ههههههه ااااااه بطني ههههههههه والدكتور مبسوط هههههههههههههههههه
    جوانه: هههههههههه الله ياخذك كله منك
    منار: ااااااااااخ ي بطني ههههههههههه بوسه هههههه شو بوسه ههههههه والا والا يوم صرختي بوجهه هههههههههه
    جوانه تاخذ نفس وبدت تتجمع بعيونها دموع: الحين وش يقول عني. وصارت تبكي
    منار مو قادره تسكت : هههههههههه معجبه ف غمازاته هاه وودك لو تبوسيه ههههههههههههههههههههه
    جوانه تضربها ع كتفها: عن السخافه اقول
    منار: يمه بطني ههههههههه الحين بفهم شي ليه تبكي ههههههههههههههه
    جوانه: ءءء والله فشله
    منار : هههههههههههههههههههه
    جوانه تناظرها بحقد: ضحكتي من سرك قولي امين. وهي تمسح دموعها. انا بروح عند دندونه
    منار ولسى تضحك راحت معها

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جاالسه بغرفتها وتفكر
    :امممممم راح اخليه يحبني ويخطبني بسرعه. اي لحد متى بنتظره. الحين اذا كبرت اكيد امه راح تدور له عروس غيري
    اخذت تلفونها ودورت رقمه ابتسمت وهي تضغط زر الاتصال
    بعد ثواني جاها الرد
    جواد: الووووو
    خوله بدلع متصنع: اهليييين
    جواد بأستغراب : منو معي
    خوله بدلع اكثر: افاااا ماعرفتني. ?? كذا بزعل منك
    جواد بحزم: عفوا بتقولي من والا مضطر اقفل
    خوله: وه فديتككك بس. اوك بقولك مين انا“وسكتت
    جواد: خلصيني
    خوله: انا احبت جواااد
    جواد مصدوم من طريقة كلامها ومنها: عفوا منو انتي عشان تتكلمي معي كذا. وبحزم. لو سمحتي لا عاد تتصلي
    خوله : دقيقه بس
    جواد بعصبيه: شنووووو
    خوله: انا خوله بنت محمد
    جواد بصدمه: خوله!!! بنت عمي ابو خالد!!!
    خوله: اي انا
    جواد بأستغراب: طيب. اححم عن اذنك مشغول الحين
    خوله بدلع: لا مافي ابي اكلممك
    جواد بتوتر: عندي رحله اكلمك اذا وصلت
    خوله: اوعدني
    جواد: خلاص قلت بكلمك
    خوله بدلع ماصخ: لااا توعدني الحين يعني الحين
    جواد يبي يخلص: اوك وعد
    خوله: ماشي ي روحي بااااي وانتبه ع نفسك
    جود: االله معك
    قفل وهو يناظر جواله : وش تبي ذي من وين طلعت لي
    كمل ترتيب اوراقه وحطها باالشنطه وقف بسرعه وهو يحمل شنطته ويتوجه لطيارته


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    جاد يفتح البيت: تفضلي حبيبي
    دخلت مها وهو قفل الباب
    جلس ع الكنبه وجت جلست جنبه
    جاد وهو يمسك يدها: اخيرا صرت معك بدون خوف ولا حواجز
    مها بأبتسامه: عشان تعرف اني احبك
    جاد : وانا اعشقككك. امممم تبي تظلي كذا بالعبايه
    مها: اي مرتاحه كذا
    جاد: بشوف جسمك ولبسك
    مها: لا جودي مابي
    جاد وهو يحاول مايعصب : عشان خاطر جودك بشوفك لو مره. والا ممنوع اشوف زوجتى المستقبليه
    مها مجنونه فيه لدرجة تسمع اي شي يقوله لها. شالت عبايتها
    جاد وهو يناظر رقبتها اللي مثل الثلج وينزل ع صدها المتوسط ووطالع شوي ينزل لخصرها المليان ورجع يناظر عيونها : يا لبىىىىى هالجمااااااال تعالي اجلسي جنبي
    جلست وهو يناظر بوجهها قرب منها وقرب وهي بمكانها و لا قدرت تتحرك................................
    .................................................. .................................................. ...........................


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    وقفت فجأه والتفتت ع منار اللي لسى تتبسم ع الموقف اللي صار معهم
    جوانه: نسيت اسألك وش كنتي راح تقولي لي
    تغيرت ملامح منار : امممم ماينفع الحين
    جوانه: ليش ماينفع
    منار : سالفه طويله ولازم اقولها لك ف البيت
    جوانه: طيب الحين انتي مراح ترجعي عندي
    منار: اروح معك البيت نحكي وكذا وبعدين ارجع ع بيت خالتي
    جوانه: اوك
    دخلو الغرفه عند دانه
    جوانه: ها حبيبتي جاهزه
    دانه: اي جاهزه
    جوانه وهي تمسك بيدها: اجل يلا نطلع
    اخذو دانه وامها وطلعو ع البيت


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    تسمع صوت امها وهي تناديها بس مو قادره ترد بعد اللي سوته بنفسها
    دموعها ع خدها وتحاول تتكلم بس صوتها ماينسمع
    ريم بصوت تعبان: يمه انا هنا. يمهه تعالي. يمه الحقيني مابي اموت يم يمممه اااه ي
    وغابت عن الوعي
    نفس البيت تحت: ام ريم تكلم ابوها: انا هالبنت مدري شفيها صار لها يومين بس بغرفتها
    ابو ريم يتصفح الجرايد: يمكن انها مريضه. شوفيها
    ام ريم : مي مريضه بس مدري وش بلاها ماتكلمني
    ابو ريم: والله مدري. اطلعي شوفيها
    ام ريم: الحين اصعد اشوفها

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    : الووو انتي وينك
    منار: فهود قول لابوي ان عمي بالمستشفى
    فهد: بالمستشفىىى؟ ليش وش فيه
    منار: مسوين حادث
    فهد بخوف: جواااانه بخير؟
    منار: تطمن كلهم بخير امس مسوين الحادث والحين خالتي ودانه طالعين بس عمي لسى شوي تعبان
    فهد: الحمدلله ع سلامتهم. طيب وجوانه شلونها
    منار: بخير ماكانت معهم
    فهد: الحمدلله. الحين عمي بأي مستشفى
    منار: التخصصي
    فهد: اوك انتي خليك معهم والعصر راح اجي اخذك واسلم عليهم
    منار: تمام.
    فهد: مع السلامه
    منار: باي

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    بعد وصلت البيت وتطمنت ع اختها وامها سحبت منار من يدها وطلعت ع غرفتها
    جوانه وهي تقفل الباب: يلا قولي لي وش السالفه
    منار تتنهد: فيككك لقااااافه ماتخليك تصبرين دقيقه
    جلست جوانه ع سريرها: خلصيني يلا قولي وش فيه
    منار تمسك ع بطنها: طيب انا جيعانه ماتتغدون انتم
    جوانه بنفاذ صبر: الحين بتقولين والا شلوووون
    منار تبتسم: الا بقلك بس جيعانه
    جوانه بعصبيه: جعلك الساحق الماحق والرصاص المتلاحق
    منار بققت عيونها وتشهق وهي تحط يدها ع صدرها: ييممممممه وش هالدعوه جعلك مثلها ي متوحشه
    جوانه: وشوي بعد عليك. الحين من الصبح انتظر نرجع البيت واخر شي ماتقولي
    منار تجلس جنبها: طيب طيب بقولك قبل تموتين.
    جوانه : اوك قولي
    خبرتها منار بكل شي قالته لها ريم
    جوانه مبققه عيونها : معقوله لسى في ناس بهالحقاره
    منار بأسف: كثييييييرررر
    جوانه: فديتها. وانا اقول شفيها شكلها تعبانه
    منار: الحين انا قلت لك عشان تشوفي لها حل
    جوانه: طيب منو هالشاب من وين وكيف عرفته
    منار: اسمه جاد الهامي تعرفينهم
    جوانه: لا من وين بعرفه
    منار: هذا عائلتهم من ضمن اغنياء العالم
    جوانه فاتحه عيونها: لهاالدرجه. طب شلون عرفته. يعني هي مستوها حلو بس مو مررره.
    منار: تعرفت عليه ع البي بي
    جوانه: فديتها اكيييد مستحيل يتزوجها
    منار: هي خايفه الحين من اهلها وصدمتها قويه ف جاد. ونفسيتها زفت. وانا خايفه عليها كثير
    جوانه تفكر : اممممم مراح نقدر نسوي شي لها بس بخليه يندم ع اللي سواه فيها
    منار: شلون
    جوانه: مدري بس بفكر وراح تشوفي وش بيصير له هالنذل
    منار بخوف: جوجو لا تحاولي تتحدينه. هذا واحد ما ينلعب معه
    جوانه بأصرار: راح تشوفي
    طق طق طق
    جوانه: ادخلل
    الخدامه: غدا جاهز
    جوانه: اوك .. يلا ي الجيعانه الغدا جاهز
    نزلت ع الغدا وهي تفكر بخطه تدمر فيها جاد
    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    فتحت عيونها بهدوء مو مصدقه اللي صار
    : انا شلون تماديت معه شلون وصلت لهاالدرجه
    التفت له لقته جالس ع طرف السرير ومو ?بس غير البنطلون ضمت نفسها وشدت اللحاف عليها وهي تسأل: جاد وش صار
    التفت عليها وهو يبتسم بسخريه: ابد انبسطنا شوي بس
    نزلت دموعها: جاد انت وش سوووويت لييييش
    قرب لها وحط اصبعه ع فمها وهو يقول: اوووششش لا اسمع نفس. كل شي صار برضاك. وابتعد عنها
    ناظرت فيه: طيب وش بيصير بعد كذا
    جاد وهو يلبس قميصه : امممم ارجعك ع بيتكم وش بيصير يعني
    مها ودموعها ع خدها: لا اقصد بعدين
    خلص من لبس قميصه وجلس ع السرير وهو يقرب لها تحسس خدها وهو يحاول يشيل الغطا: تصدقين ماشبعت منك
    مها تشد على نفسها وتغمض عيونها وهي تحط يدها ع صدره بقرررف: وخررر عني
    رفع راسه بأستغراب وضحك بصوت عالي وبغرور : ترا شفت كل جسمك من شوي. لاتسوي فيها شريفه
    مها مو قادره تتكلم من دموعها
    وقف وهو يعدل قميصه ويكمل الازرار: تحركي خلصيني والا عاجبتك الجلسه هنا
    ماردت
    جاد: عن نفسي ماعندي مانع بالعكس. وهو يغمز لها. راح انبسط اكثثثررر
    وقفت مها وهي تلف اللحاف عليها وراحت ع الحمام


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    خوله تكلم صديقتها: مرررره صوته يجنن ابيه سومي ابيه
    سماح: يوووه لاتتأملي كثير هذا ولد الهامي تعرفي شو يعني
    خوله بغرور: راح تشوفي كيف راح اجيب راسه
    سماح: والله خايفه عليك
    خوله: هههههههههه وليش خايفه علي
    سماح: مدري احسهم ناس ماينلعب معهم
    خوله: انتي بس اصبري وراح تشوفي
    سماح: وبعدين جواد ذا مغرور كل البنات مو شايفهم واحسه معقد ونفسيه
    خوله: هييه لاتغلطي ع زوجي
    سماح: زوجك ف عينك لسىئ
    خوله بغرور: هههه بيصير زوجي وابو عيالي بعد
    سماح: اوم الثقه
    قفلت خوله وهي تبتسم : بعدك ماعرفتيني ي سماح لسى ماعرفتيني

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    ع طاولة الطعام
    جوانه وهي تشرب العصير: الحمدلله
    عبير: على وين ما اكلتي
    جوانه: بروح اشوف بابا
    عبير: أنا بعد بروح معك انتظريني
    جوانه: لا يمه انتي ارتاحي لساتك تعبانه
    منار: ايه ارتاحي خالتي توك طالعه من المستشفى
    جوانه: أنا بطمنك عليه
    عبير: بس ودي اشوفه واتطمن بنفسي
    جوانه: اصلا راح يزعل إذا شافك كذا
    دانه: صح يمه ارتاحي اليوم
    عبير: طيب. بس إذا وصلتي كلميني ابي اسمع صوته
    منار تغمز لها: كل هذا حب
    عبير بأبتسامه: ايه. من لي غيره
    جوانه: افاا وانا واختي وين رحنا
    دانه: ههههههه مالنا داعي أنا وانتي
    عبير: انتو روحي وابوكم قلبي
    منار تسوي انها بتتطيح ع جوانه اللي جالسه جنبها: ي ويل حالي شو هالحب. يارب ارزقني بزوج احبه ويحبني نفسهم
    جوانه: هههه استحي ي بنت
    منار: قولي امين ي الدبا
    جوانه بصوت عالي وهي ترفع يديها: آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين وافتك منك
    منار تشهق: قويه عاد تفتكي مني. أجل مانيب متزوجه ع قلبك
    جوانه: هههههه احسن. وهي توقف : بروح البس واروح لبابا
    منار توقف : أجل وصليني بيت خالتي

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    فتحت الباب وماشافت بنتها ع سريرها. ناظرت الغرفه كامله مالقتها
    ام ريم : ريييم. رييييم وينك
    شافت باب الحمام مفتوح
    ظلت تنادي محد رد دخلت ولقت ريم ع الارض والدم حولها
    ناظرتها بدهشه وصااارت تصرخ وتنادي ابو ريم
    ام ريم وهي تهزها ودموعها ع خدها: رييييم قومي وش فيييك ي بنتي وش جرالك
    جا ابو ريم وتفاجأ باللي صار. صار يصحي بنته. اخذ شماغه وربط يدها عشان يخف النزيف. حملها ع طول ونزل فيها ع السياره وهو يتكلم ع ام ريم بصوت عالي : بسرعه خذي عباتك والحقي
    حطها ف الخلف وركب وهو يشغل السياره جت ام ريم تركض وركبت عند بنتها
    ام ريم: بسرعه بسرعه ي جاسم البنت بتروح منا اتجهو ع المشفى بأقصى سرررعه
    وصل ع المشفى وهو يدق بوري عشان يجي احد يحملها
    جت الممرضات و النقاله واخذو ريم ع غرفة الانعاش .. .. ..

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    ف سيارة جاد
    مها بخوف: جاد واللي يسلمك لاتسوي كذا فيني. انا حبييييييتتتتككككك
    جاد يبتسم بسخريه: والله قلتلك كل شي صار برضاك. كنتي تقدري تمنعيني
    مها ودموعها ماوقفت: حرام عليككك ليش تسوي فيني كذا
    جاد يوقف عند بيت مها: انتهى الموضوع. خلاص انزلي
    مها تمسك ذراعه وهي تبكي: جاد الله يخليك لاتسوي كذا لاتتركني
    جاد بقرف سحب يده : بتنزلين والا شلون؟ وبعدين انا ماقلت بخليك. لسىى بدري
    مها: جاد انا احبك
    جاد بسخريه : حبك كبير حتى سلمتيني نفسك بدون مقاومه. انزلي تأخرت
    مها ماقدرت تقول شي نزلت وهي تتمنى الموت تتمنى لو كان عندها سكين تغرسه ف قلب جاد عشان تنتقم منه ع اللي سواه فيها
    نزلت وهي تجر رجولها جر ودموعها ع خدها ولا تدري وش تسوي

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جالس ف مكتبه ويفكر. أنا ليش اشغل بالي فيها. طيب معقوله كانت تقصدني وقف بسرعه وراح ع الحمام وقف قدام المرايه وابتسم وجلس يضحك ههه توي ادري اني معي غمازات. يعني كانت تتكلم عني. غمض عيونه واخذ نفس وفتحها أنا ف وش افكرر وش جابني هنا واناظر نفسي صدق اني مجنون. غسل وجهه ورجع ع مكتبه
    الممرضه: دكتور وليد بسرعه يبونك ف الطوارىء
    حط سماعته ع رقبته وطلع

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    الساعه 8 م
    وفي مطار هيثرو - لندن
    نزل من طيارته بهيبته المعتاده وركب في البي ام
    السايق: اوديك بيتك والا الفندق طال عمرك
    جواد: ?? ع الفندق. وفي نفسه لاحق ع الهم
    السايق: حاضر
    جواد طلع له سجاره: اسمع
    السايق: سم
    ولع سيجارته واخذ نفس: لا احد يعرف اني موجود هنا. بالذات كرستين
    السايق: تامر طال عمرك
    كمل طريقه ع الفندق وهو يناظر شوارع لندن اللي ف كل مكان له ذكرى فيه

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    مسكت يدها وهي تبكي وبعتب: ليش كذا ؟ ليش تسوين هالشي
    ريم بتعب: تعبت يا ميمي حيييل تعبت
    منار: وتنتحرري ؟؟ كل شي له حل. تبي تخسري الدنيا والاخره بعد ليش كذا
    ريم نزلت دموعها: منار ابي منك طلب
    منار: ااامري ي قلبي كلي لك
    ريم: دقي ع جاد وخبريه عني
    منار: انتي مجنونه؟ لا مستحيل
    ريم: الله يخليك
    منار: لا مستحيل اخليه يفكر انك ضعيفه
    ريم: ابيه يحس بالذنب
    منار: لا لا كذا يستانس انه كسرك
    ريم: بلييييز لاتتعبيني اكثر
    منار بعدم اقتناع: طيب
    اخذت جوالها ودقت

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    توه وصل البيت رمى نفسه ع سريره بتعب
    سمع جواله يدق ناظر المتصل
    جاد: اوووه وش تبي ذي
    رد بطفش: نعمممم
    منار طلعت من غرفة ريم عشان تاخذ راحتها: انت شنو من بشر
    جاد : اووووه مو فاضي لمحاضراتك
    منار: تدري وين ريم
    جاد: مايهمني خلصنا منها
    منار بعصبيه: الله بينتقم منك. وراح تذوق اللي ذوقته لها. ريم انتحرت
    جاد جلس بسرعه وهو ع وجهه علامة تفاجأ: ليش
    منار: لييييش؟؟؟ تسأل لييييش؟ ههه كأنك ماسويت شي يعني
    جاد: والمطلوب ؟
    منار: الله بيحاسبك. راح يجي لك يوم
    قفلت الخط وهي معصبببببههه منه اخذت نفس عميق ودخلت عند ريم
    ريم تناظرها بأمل: ها وش قال
    منار هزت راسها يعني مافي فايده
    ابتسمت بغصه: الله بيحاسبه


    ومن جهته رجع راسه ع السرير وهو يكلم نفسه: انتي الوحيده اللي حافظتي ع نفسك مني ومهما ترجيتك ماعطيتيني. بس انا جاد ولد خالد الهامي اخذ اللي ابيه لو بالغصب.

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    :الوووو ليش ماتردين
    منار اللي توها طالعه من عند ريم ودموعها ع خدها: معليش
    جوانه: طمنيني شلونها الحين
    منار: الحمدلله صحتها تمام. بس نفسيتها تعبانه
    جوانه بأسف: ياقلبي عليها
    منار: بكره بتطلع انشاالله
    جوانه: الله يقومها بالسلامه
    منار بحقد: السافل هذاك كلمته
    جوانه بأهتمام: ليش. وايش قال
    منار: ابد ماقال شيء. خبرته ان ريم حاولت تنتحر
    جوانه: لللللللليش.
    منار: وش اسوي ريم طلبت مني ولا قدرت اردها
    جوانه تطمنها : راح اخليه يندم صدقيني
    منار: هذا ماعنده احساس. ما اعتقد راح تقدرين تسوين له شيء
    جوانه بتحدي: بأذن الله راح اقدر
    منار: يارب.
    جوانه: اوك حبيبتي اخليك ترتاحي. تعبتي كثير اليوم
    منار: وانتي بعد ارتاحي
    جوانه: ماشي ي روحي يلا مع السلامه
    منار: مع السلامه

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤

    البارت الثاني




    جبت لكم نص بارت خخخخخ




    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    تنتظر بطفش كل شوي تناظر جوالها: يوووه هذي كلها رحله صارت الساعه 11 وللحين ما اتصل اوف يلا أنا بتصل واشوف اخرتها معه

    من جهته كان توه طالع من الحمام ويمشط شعره سمع جواله يدق
    ناظر فيه اوف وش تبي ذي النشبه
    رد : هلا
    خوله: ليش م اتصلت وين وعدك
    جواد بملل: شفت ماله داعي اتصالي
    خوله: ليش ماله داعي أنا احبككك جواد
    جواد: يابنت الحلال اعقلي ترا ما اشوفك الا مثل بنتي او اختي الصغيره
    خوله بعصبيه: بنتك؟؟؟؟ أنا عمري 18
    جواد: وانا عمري 28. بيني وبينك 10 سنين يعني
    خوله: مايهمني
    جواد: اسمعي ي بنت الناس أنا ما اشوفك تناسبيني بنظري لساتك بزره
    خوله: الحب مايعرف صغير وكبير
    جواد : وانا ما احبك
    خوله: راح تحبني
    جواد يبتسم بسخريه: ولا تحلمي احبك. ويلا راح اقفل لان مابينا شيء عشان تكلميني
    خوله تمثل انها تبكي: انت ليش تجرحني أنا وش سويتلك كل ذنبي اني حبيتك اهي اهي اهي
    جواد بخاطره مضايق من دلعها بس يحاول يهديها: خلاص الحين ليش تبكي يلا نامي ونتكلم بكره
    خوله بابتسامه خبيثه وتمثل البرائه: قول والله راح تكلمني بكره
    جواد بنفاذ صبر: والله. يلا ناممي وانا تعبان بنام نلتقي بكره
    خوله: اوكيشن مع السلامه ي روحي
    جواد بملل: مع السلامه
    رمى جواله ع التسريحه وانسدح وجلس يقرا كتاب لحد ينام.


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    رجعت جوانه ع البيت وهي تعبانه خذت لها دوش سريع وطلعت
    نشفت شعرها الحريري ولبست بجامتها وجلست ع اللاب توب
    طق طق طق
    جوانه وتركيزها ع اللاب :ادخخخل
    دانه وهي تدخل وتقفل الباب: حسبتك نمتي
    جوانه تناظرها بأبتسامه: لا مافيني نوم
    دانه وهي تجلس ع الكرسي اللي جنبها : أنا كمان ماجاني نوم
    جوانه: ليش
    دانه: حاسه ان فيك شيء ف جيت اتطمن عليك بس
    جوانه وهي تضمها: يابعد روحي
    دانه: متأكده جوجو مافيك شيء ؟
    جوانه وهي تبتعد عنها: إذا فيني شيء مالي غيرك احكي لها صدقيني
    دانه تضربها بخفيف ع راسها: أجل يلا نامي انتي وكشتك ذي
    جوانه: هههههه احلى من كشتك. وتمد لها لسانها
    دانه: بس ي بنت بطلي هالحركه عيب
    جوانه: ههههههههههههه تعودت ع مدت اللسان ذي
    دانه وهي توقف: اوك أجل أنا بروح انام وانتي بعد لا تظلي سهرانه عشان بعد بكره الاحد ي حلوه. اخاف تتعودي ع السهر
    جوانه: هففففففف لا تذكريني مالي خلللللق لدوام ابد
    دانه وهي طالعه : نامي بس. وقفلت الباب
    جوانه تذكرت جاد وحبت تعرف عنه معلومات طلعت من المنتدى بسرعه وراحت تبحث عنه وعن اسمه
    قرت عنه كثير ومن بينن الصور لفت انتباهها صوره له مع الشخص اللي شافته بالسياره
    جوانه ياربي هذا وين شفته امممممم اي تذكرت هذا صاحب السياره بس وش يبي مع جاد امممم يمكن صديقه والا ولد عمه ما اشوفه يشبهه هفف أنا وش علي منه صدق اني ملقوفه خخخ اه ياربي أنا شلون بدخل شركتهم ولسى ماكملت الجامعه وش اسوي لازم الاقي حل مالي غير دندونه. قامت بسرعه وراحت ع غرفة دانه فتحت الباب بسرعه
    دانه تحط يدها ع صدرها: بسم الله شفيكككك
    مسكتها من يدينها وتمشي لين السرير وجلستها وجلست: ابي مساعدتك
    دانه تتحسس جبهة جوانه: متأكده منتي مسخنه
    جوانه تبعد يدها وهي تبتسم لا تمااام بس اسمعي ابيك جد تشوفي لي حل
    دانه: حل بشنو
    جوانه: ابي شهاده مزوره
    دانه تبقق عيونها وفمها مفتوح: نعععم؟؟؟ لا عفوا ما سمعت زين
    جوانه بجديه: والله جد ابي بس شلون
    دانه باستغراب: لا لا اكيد انك مريضه او فصلتي من النوم
    جوانه: دانننننه أنا ما امزح أنا ابيها ضروري
    دانه بدت تصدقها: وش تبين فيها طيب ؟
    جوانه. ياربي أنا ماتعودت اخبي عنك اي شيء بس هذا ما ادري اخاف اقولك وماتخليني اسوي اللي ف بالي
    تنهدت بصوت مسموع: مو لي لصديقتي تهقين كيف نزورها
    شفتها جالسه تفكر: اممممم عندي صديقه بقسمي اعتقد انها تفهم بهالامور
    استانست من قلب: واللهههههه أجل يلا دقي عليها
    ناظرتني بشك: كل هالفرح لصديقتك
    ءءءءء قمت ارقع: ايه لانها محتاجتها مرررره
    دانه بعدم تصديق: اوك هي رقمها مو عندي بس بقابلها يوم الاحد ونشوف
    ارتحت من التفكير ان شاءالله انها تقدر تساعدني بوست دانه وطلعت ع غرفتي قفلت اللاب وانسدحت وانا افكر شلون اخلي هالنذل جاد يبوس رجول ريم عشان ترضى عليه.
    اه خلاص عقلي تعب من التفكير راح انام و ان شاءالله بكره احسن

    قفلت نور غرفتها وشربت مويا و تغطت ونامت



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>




    صحى ع صوت جواله رفعه بيشوف مين كان رقم غريب رد
    جواد: الو
    :Welcome to London
    (اهلا بك في لندن)
    جواد عرف صوتها ع طول وانقهر شلون عرفت انه موجود
    جواد:Hi, yes??? What do you want
    (نعم؟. ماذا تريدين)
    كرستين:I wanted to tell you that is not something you can hide from Christine
    (اريد ان اخبرك انك لا يمكنك الاختباء من كرستين)
    جواد بقهر بس يحاول يكون عادي: Oh Christine both have missed you so much but you're fatigued last night
    (اوه كلا كرستين لقد اشتقت اليك كثيرا ولكن كنت مرهق الليله الماضيه )
    كرستين :I want to see you tonight, what do you think ?
    (اريد مقابلتك الليله ما رأيك؟ )
    جواد يفكر :mmmm. Ok
    (حسنا)
    كرستين: Ok. Waiting for you in a restaurant Novikov
    (حسنا. انتظرك في مطعم نوفيكوف )
    جواد:I'll be there at8
    (سوف اكون هناك ف الساعه الثامنه )

    قفل منها وناظر ساعته شاف الساعه 7 صباحا بتوقيت لندن
    قام من سريره وراح ع الحمام ياخذ شور وهو يفكر ف كرستين ومو عارف وش اللي تبيه منه



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>




    فتحت عيونها بكسل تناظر حولها أنا وين
    اول ماشفتها امها تناظر قربت منها ودموعها ع خدها جلست جنبها ومسكت يدها وتناظر بنتها حبيبتها الوحيده اللي كانت بتفقدها: شلونك يمه اليوم عسى ما يضرك شيء ؟
    ابتسمت ريم ابتسامه باهته: يمه أنا بخير ابي ارجع البيت
    ام ريم: ارتاحي الحين واذا جا دكتورك نسأله عشان يكتب لك طلوع
    قطع حديثهم رنة جوال ريم اللي من شافت المتصل قلبها طاح من مكانه.
    ام ريم: شفيك ي بنيتي ردي
    ريم بارتباك : مابي ارد هذا رقم م اعرف مين
    ام ريم: يجوز انه وحده من صديقاتك ردي
    ريم بتردد ردت : الو
    بصوت خشن يخوف: اهلين
    ريم بخوف: هـ هـ ــلا
    قال بتهديد: كيف تسوي بنفسك كذا نسيتي اللي اتفقنا عليه
    ريم: هاه ل لا مانسيت بــ بس
    رفع صوته القوي اللي يخوف: لا بس ولا شيء. الشي اللي انطلب منك لو ماتنفذ خلال هالاسبوع تعرفي وش راح يصير
    ريم ودموعها ع خدها: حاضر
    قفل الخط وريم حضنت امها وتبكي
    ام ريم: شفيك ي بنيتي
    ريم ولسى حاضنتها وتبكي : يمه ابي اطلع تعبت ابي ارجع البيت.
    ابتعدت عنها: حاضر ي بنيتي الحين اشوف دكتورك
    قامت امها وطلعت من الغرفه وريم اخذت منديل وتمسح دموعها
    ريم: ياربي أنا الاقيها من وين والا من وين. ياررررب أنا مالي ذنب
    بكل اللي صار يارب فرج همي. ليش ليش تجيني الهموم من كل مكان ليش بس أنا. استغفر الله أنا وش جالسه اقول بس والله تعبببببت. يارب يارب فرج هاالهم اللي بداخلي
    دخلت امها: خلاص ي بنيتي الدكتور شاف تحاليلك وكتب لك خروج
    ابتسمت ريم وسط همها: فديتك يمه ربي يخليك لي
    ساعدتها امها لحد تلبس عبايتها وطلعو ع البيت بعد مادقت ع ابوها عشان يجي ياخذهم


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>




    دانه تصحي جوانه: جججججججوج وجع وش هالنوم كله قومي يلا
    ابيك تفطرين معي يلااااا
    جوانه مو بوعيها : ءءءءء خليني ابي اروح ءء
    دانه فاطسه ضحك: هههه وين تروحين
    جوانه لسى تقول خرابيط: باريس. بروح معهم خلوني
    دانه: هههههههههههههههه باريس عاد مره وحده والله ي وخيتي ماهقيتك تطبينها
    ضربتها ع يدها لين بدت تصحى: ها ها خلاص وش فيك انتي ياربييييييي ماتخلون الواحد ينام براحته
    دانه: قومي مافي غيري بالبيت وابي نفطر مع بعض
    جوانه تفتح عين: ليش شايفتني زوجك مثلا ؟ روحي افطري مع قطوتك المتوحشه ذيك. وغمضت عينها
    دانه: ترا بكره مراح اكلم البنت عشان الشهاده
    جوانه نطت جلست: ? ? ? صحيت ها يلا جهزي الفطور وانا اتحمم واصلي واجيك
    دانه بابتسامه: اوك لا تتاخري
    وطلعت. وجوانه قامت ع الحمام عشان تتحمم


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    خالد ابو جواد وهو ع طاولة الطعام: وين جاد لساته نايم؟
    سميره وهي تاخذ جبن بشوكتها: اي والله ان هالولد مدري ع مين طألع
    خالد شرب شوي من الشاي: نادي ع الشغاله تصحيه ابيه يروح معي ع الشغل
    سميره: هذا مو وجه شغل
    نادت ع الخدامه وقالت لها تصحي جاد ظروري
    خالد وهو يمسح يدينه وفمه ويترك المنديل ويقوم: قولي له لو ما اشوفه قدامي راح احرمه من كل شيء
    سميره: ان شاءالله
    خالد: يلا فمان الله.
    سميره: بحفظ الرحمن ي روحي
    خالد يبتسم ويرجع خطوه ويسوي انه ماسمع: هاه وش قلتي صرت ما اسمع زين هالايام
    سميره ترفع صوتها كنها تكلم عجوز: اقول. شكلك كبرت وعجزت ها
    خالد: ههههه والله لساتني شباب ي العجيز
    سميره تبتسم: اي واضح ي الشايب
    خالد وهو يمشي: يلا يلا تأخرت
    سميره: بحفظ الرحمن
    وراحت تشوف جاد إذا صحى


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    نزلت بكسل وجلست ع طاولة الطعام
    جوانه: ي سلاااام وش هالاكلات كلها
    دانه تحط ابريق الشاي وتجلس وتصب شاي: ههههه حبيت اسوي فطور حلو
    جوانه وهي تمد يدها وتاكل بسرعه: يم يم لذيذ. سفرة ملوك اليوم
    دانه تاكل: ههههه عوافي
    جوانه: الا وين ماما
    دانه: تجهز ملابس حق ابوي عشان بتروح له بعد شوي
    جوانه تناظرها بحقد: ي حمارا قلتي لي محد غيرك ف البيت ها
    دانه: ههههههه اقصد مراح احد يفطر معي. لانها الحين بتروح لابوي
    جوانه: ياربي فقدت حسه بهالبيت متى يطلعونه
    دانه: أنا بعد والله
    جوانه: باكل بسرعه ابي اروح مع ماما
    دانه: ي سلام أنا بعد بروح معكم
    جوانه : اوك أجل ابلعي بسرعه
    سمعو صوت امهم نازله ولابسه عباتها
    جوانه: لحظه ماما بنروح معك
    دانه: تعالي افطري لين نجهز
    عبير: لا أنا سبقتكم ورايحه اشوف ابوكم
    جوانه: لااااا يلا عاد عن النذاله انتظرينا
    عبير: ههههه عيب ي بنت أنا امك. وبعدين مين يفطر11 ونص صار وقت الغدا مو فطور ذا
    دانه: ههههه تو صحينا طيب
    جوانه قامت وراحت طيران ع غرفتها وهي تكلم امها: لا تروحي ها أنا دقيقه وانزل
    دانه بعد لحقتها وطلعت
    لبسو البنات بسرعه ونزلو لامهم بعد ماطلبت لهم تكسي وراحو لابوهم



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>




    صحى بطفش ولبس ثوبه وشماغه وتوجه ل الشركه
    دخل ع مكتب ابوه
    جاد وهو يجلس: امر يبه امي قالت تبيني ظروري
    ابو جواد يبعد نظارته اللي كان يناظر فيها الاوراق اللي بيده: الناس تقول اول شيء السلام عليكم وقبل السلام الناس تستأذن وتدق الباب
    جاد: اسف يبه م انتبهت
    خالد: اسمع اخوك سافر زي ما انت عارف. وهالمره مراح يرجع
    جاد بأستغراب: للليش
    خالد: لان بخليه يتابع الامور هناك ع طول. مايصير كلنا هنا
    جاد: اللي تشوفه يبه
    خالد: ومكانه هنا فاضي ف لازم انت من بكررره تبدء تشتغل هنا
    جاد وقف متفاجأ: أنا!!! وليش؟ وظف احد من اللي يشتغلون هنا
    خالد يناظره ويأشر بيده عشان يجلس: اجلس شفيك ماكملت كلامي
    جلس جاد: بس يبه أنا ما افهم بهالامور
    خالد: انت مو بزر وانا ما ارسلتك تتعلم برا عشان تقول ما اعرف
    جاد: بس يبه !
    خالد: لا بس ولا شيء إذا ماشفتك بكره هنا اعتبر نفسك محروم من كل شيء
    جاد: ان شاءالله يبه. اوامر ثانيه
    خالد: لا سلامتك
    جاد: اقدر اروح
    خالد: ايه تفضل
    طلع جاد معصب ماله خلق الشغل لانه بيفقد حريته والسهر ويصير ينتظم ع حسب دوامه. دق على اخوه
    جواد بابتسامه: ياهلا وغلا
    جاد بضيق خلق: هلا
    جواد: خير شفيه صوتك كذا
    جاد: عرفت بقرار ابوي
    جواد: ايه ادري بس ليش انت معصب
    جاد: أنا ما افهم بشغلكم ذا
    جواد: ماعليك راح تتعلم
    جاد: اوك. انت شخبارك
    جواد: هههه بدري؟
    جاد بابتسامه: وش اسوي كنت مضايق
    جواد: لا تتضايق ولا شيء ترا حسابك راح يزيد كل ما اشتغلت
    جاد: هههه لا يكفيني اللي عندي
    جواد: اعرفك مايكفيك شيء. اللي بحسابك راح يكفيك اسبوع مو اكثر
    جاد بأبتسامه: لا عاد مو لها الدرجه
    جواد:
    جاد: يلا اجل مراح اعطلك. انتبه ع نفسك
    جواد: ان شاءالله وانت بعد
    قفل منه وتوجه للبيت

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    وصلت البيت وع طول توجهت لغرفتها اخذت جوالها ومتردده إذا تدق تخبر منار باللي يصير والا لا
    تذكرت موقف
    كانت تسولف مع صديقاتها ف القاعه فجأه دخلو عليهم 3 بنات نادو ريم
    راحت معهم وكانت اشكالهم تخوف ودوها مكان خلف القاعات هادي مافي احد
    البنت الاولى: هذا لك
    ريم بفرح: اييه جوالي وين لقيتيه
    الثانيه: مالك شغل وين لقيناه. المهم وش اللي لقيناه فيه
    ريم بعصبيه: مالكمممم حق تفتشون جوالي عطيني ياه
    الاولى: هههههه اعطيك ؟ حاضر بعطيك. وعطتها. بس شوفي ورتها بجوالها صور منار بس بعد ماعدلو الصور وركبوها مع صور شباب
    ريم بتفاجأ: شلللللللللون كذا من وين هالصورررررر
    البنت الثانيه: هذي صديقتك روحككك وبنت خالتك صح
    ريم تبكي: وش تبون فيها ليش تسون كذا وش سوت لكم
    الاولى: ماسوت شيء بس ماحصلنا لك صور. المهم اسمعي انتي بتكوني معاونتنا
    ريم ولسى دموعها ع خدها: معاونة وش
    البنت: نحتاج وحده هنا لانو احنا مو كل يوم نداوم
    ريم: طيب بس شنو
    البنت: توصلي مخدرات للبنات اللي هنا. حنا نعطيك وانتي توصليها لهمم
    ريم بتفاجأ وخوف : شلللللللللللون ؟ مخدرررررررات؟
    البنت: هوس ولا كلمه. ايه مخدرات ولو ماسويتي هالشي صور صديقتك وحبيبة قلبك اللي مالها ذنب راح تنتشر بسببك
    ريم تبكي: طيب ممكن افكر
    البنت: اوك بس لو عرفت انك خبرتي احد بيكون اخر يوم بحياتك
    ريم بخوف: حــ حـاضر
    البنت: اسمعي حنا نتعامل مع شباب هم اللي يعطون الاوامر المهم بعطيهم رقمك
    ريم: لا ليش
    البنت: بكره اجي اشوفك. واذا حابه صور صديقتك تنتشر ارفضي
    وراحت هي وصديقاتها

    ريم تبكي: ياليتني وقتها خبرت منار مو بعد ماتورطت معهم ؤوافقت ع طلبهم.

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    وصلت المستشفى
    جوانه: ماما وقت تشوفي الدكتور اسأليه متى يطلع بابا
    عبير: ايه اكيد
    دانه: وين الغرفه دخت من المشي
    جوانه: هذي اللي بأخر الممر
    دقت عبير الباب ودخلت
    ابتسم ابوهم. توجهت له جوانه وبعدها دانه كانو يبوسونه ع جبهته وخده
    ابو جوانه(محمد) : ياهلا ي هلا بنور عيوني
    جوانه ماسكه يده: شلونك يبه اليوم
    رد ابوها بابتسامه: بخير ي بنيتي
    دانه: يبه اشتقنالك متى تطلع
    محمد: والله الدكتور يقول بكره
    عبير من خلف بناتها: يلا يكفيكم بسلم ع ابوكم
    التفتو البنات وهم يضحكون عليها
    جوانه: تفضلي ي جوليت هههه
    ابتعدت امها جت مسكت يده بحنان: كيف صحتك اليوم؟
    محمد يناظر زوجته بحب: بخير ي عمري
    عبير وهي تهمز يدينه: علمني في شيء يعورك
    محمد: لا نسيت التعب يوم شفتك
    جوانه: احححم احم نحن هنا
    دانه: ههههههههه امشي نطلع مالنا داعي
    محمد: هههه لا وش دعوه بس فقدت امكم
    جوانه تمسك دانه وهم طالعين: بنشوف الدكتور ونرجع
    وطلعو
    دانه: تعرفي دكتوره؟؟
    جوانه تذكر الموقف اللي صار لها معه. هاه ايه بس انتي روحي شوفيه أنا استحي
    دانه: ي سلام لا مابروح بروحي يلا مع بعض
    جوانه بخاطرها اكيد مو فاكر شكلي في كثير مرضى يشوفهم غيري
    جوانه: اوك امشي
    وراحو لحد غرفته بعد ماسألو الممرضه إذا كان موجود او لا
    طق طق طق
    رد عليهم: تفضل
    دخلت جوانه وبعدها دانه
    الدكتور وليد ناظر جوانه وابتسم تلقائيا: امري
    جوانه يوم شافته يبتسم طاح وجهها وتقول بخاطرها وي والله اكيد ذكرني اف ي ربي وش هالفشله
    دانه يوم شافت اختها ساكته: لو سمحت دكتور بغينا نسالك المريض محمد الـ متى يطلع؟؟
    الدكتور يناظر دانه: ان شاءالله بشوف اخر شيء تحاليله ويطلع بكره
    دانه: شكرا دكتور
    وليد: العفو
    طلعو البنات من عنده
    دانه: شفيكككك صرتي مزهريه من شفتيه
    جوانه: هههه ?? ولا شيء ذكرت موقف
    دانه : امشي نروح عند ماما وبابا
    جوانه: امشي
    (ابو جوانه محمد عمره 39 ويشتغل مدرس. يحب زوجته وبناته كثير رغم ان اهله مو راضين ويبون يزوجونه عشان يكون عنده ولد بس هو مو راضي)
    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    نزلت من السياره بسرعه لان خالتها كلمتها وقالت لها تجي بسرعه عشان ريم تعبانه. تدور ع جوالها بشنطتها وتمشي وماحست غير لما انصدمت بشي قوي وطيحت شنطتها رجعت خطوه لورا وناظرت فيه وهو يبتسم
    مازن: بسم الله عليك
    نزل يلم الاغراض اللي طاحت منها وقف وهي لساتها مصنمه مكانها
    مازن يمد يده بالشنطه: تفضلي
    منار نزلت راسها واخذتها وبخجل: شكرا
    مازن يبتسم : العفو ي روحي
    منار تمشي بس مسك يدها بلطف: ع وين
    منار: ءءء امممم ريم تعبانه بشوفها
    مازن: أنا بعد تعبان شوفيني أنا. داويني من حبك
    منار صار وجهها طماط من الحرج وف خاطرها هذا مرا جريء.
    سحبت يدها بسرعه ودخلت البيت تركض
    ومازن ظل يضحك وهو يردد: أأأأأأه احبك احببببك يالخبله
    وصلت عند ريم اللي توها طالعه من الحمام كانت تغسل وجهها من الدموع.
    منار تقفل الباب وتستند بظهرها عليه وتاخذ نفس
    ريم قربت منها تتحسس جبهتها: شفيك شايفه جني بسم الله
    منار بإبتسامه: لأ شفت مازن
    ريم: ههههه أنا اقول شفيها خدودك حمرا
    منار تمشي وجلست ع السرير: اخوك كل يوم يصير خخخقه
    ريم بغرور: مو احلى مني
    منار: وع عليك وش جاب القمر لك ي الدبا
    ريم: ههههه
    منار بجديه: ريم اممممم أنا خبرت جوانه عن موضوعك مع جاد
    ريم: لللللللللليش؟
    منار: اهدي واسمعيني هي حابه تنتقم لك منه النذل ذا
    ريم طاحت دمعتها: شلون مراح تقدر هذا انسان حقير
    منار: لا ان شاءالله تقدر
    ريم: ان شاءالله. بس ماقالت لك وش بتسوي بالضبط
    منار: لا والله بس اكيد عندها خطه
    ريم نزلت راسها وبصوت هادي: بس مابيها تأذيه. امممم اقصد تخليه يندم ع اللي سواه مو اكثر
    منار حنت ع بنت خالتها اللي لسى تحبه رغم كل شيء سواه فيها

    (مازن اخو ريم مخلص جامعه ويحب منار من هم صغار والحين منتظرها تخلص دراسه عشان يطلب يدها)

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    جواد وهو ينهي اجتماعه: احد عنده تعليق ع اللي قلته
    اللي موجودين: لا
    جواد: اوك تقدرو تتفضلو
    كل واحد اخذ اوراقه اللي ع طاولة الاجتماعات وطلع
    جواد يرجع جسمه ع الكرسي وهو يغمض عيونه: اااه وش هالتعب
    مر طيف بخياله خلاه يفتح عيونه بسرعه.
    جواد: وش تبي ليش كل ماغمضت تخيلتها اف خلاص انسى ي جواد شفيككككك. يضرب راسه بخفيف. ليه تجي صورتها ع بالي من تكون اصلا ووش ابي فيها. ياترا راح اشوفها مره ثانيه. هه م اعتقد هذي مجهولتي. قام اخذ كتابه ودون هالكلمات


    مجهولتــى
    ملهمتى اليكى رموز العشق
    سخريها طوع يديكى
    اليكى خواطرى اسردى فيها ماتمنيتى
    اليكى قلمى حركية كما تريدين
    اشجية يوما بحبك
    عذبية يوما لفراقك
    ملهمتى لكى القلب والحياة
    لكى نفسى بعشقاً زاهد
    احبك يامن لا تودين رؤياكى
    فاعشق سرابا تمنيتة
    لاكنة طال وممللت من الانتظار
    ملهمتى صرت بلا نبض
    فصار الفؤاد متألما
    فبت اليوم خاويا بدون رفيق بدون همس حبيب
    تمنيت صوتك يشجو فى صداى
    تمنيت هواكى يداعب روحى
    تمنيت البسمة على شفاهى
    ايتها الجميلة فى احلامى
    متى ستزينين حياتى
    وتملايها باملا وفرح مادامت الحياة.
    مجهولتى هل يكفيكى كل هذا الهوا
    دون ان الاقاكى فماذا سادون حين الاقاكى
    فصرت جليس قلمى ليلا يعاتبنى
    لما صرت بة من عقيما للكلمات
    ادون واشرد فى ملكوت هواكى
    منسجما مع عطرك مولاتى
    اريدك الان وان كان الان لن يردنى
    فانا فى بحر المجهول صرت بلا مرسى
    وسط الامواج ولا خوفا منها اهدىء
    فدوما اصارعها حتى القاكى بلا جدوى
    فتمنيت الفراق من لاهواكى
    يحاكنى قلمى من انتى ايتها المجهولة
    بماذا سارد؟. خائبا دوما فى الرد
    لا اكتب. فقط ارسم احلامى بحبرى
    اناظر قلمى اراه غاضبا منى
    متى ستاتين حتى اواسية ويدون
    دوما غزلً وشعرا فى حسناا وفى شغفاا
    محال انتى ؟! ام كلها من هواجس عقلى
    احبك يامن لاتكونى سوى احرفاا على ورقى
    احبك من اليوم حتى القاكي ف احلامي وفي حقيقتي



    {الخواطر اللي بالروايه منقوله مع التعديل ف البعض}





    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    ع الغدا بيت خوله
    ابو خوله وهو ياكل: يا ام خوله عندي لك خبر بمليون ريال
    ام خوله: والله قول قول اجل بسرعه فرح قلبي
    ابو خوله يناظر بنته ويبتسم: في واحد طلب يد بنتك
    خوله تركت الملعقه بتفاجأ وبسرعه: مو موافقه مابي اتزوج
    اخوها سامي: اقول غصبن عنك توافقين ماعندنا دلع البنات هذا
    (سامي اكبر من اخته ب4 سنوات متخرج من الكليه وللحين جالس يدور له وظيفه)
    خوله بتبكي : والله ما اخذه لو تذبحوني. وتركت السفره وراحت غرفتها ام خوله : طيب ي بو خوله كيف حالته الماديه
    ابو خوله: والله حالتهم زينه
    ام خوله: طيب وش يشتغل
    ابو خوله: معلم
    ام خوله: ??? ي بو خوله مانبيه قله البنت مخطوبه
    سامي: وليش يمه. الرجال مايعيبه شيء. لين متى تبينها كذا
    ام خوله : البنت تبي اللي يدلعها ويسفرها وكل يوم بمكان وانتم تبونها تتزوج مدرس راتبه ع قد حاله ?? انسى الفكره
    ابو خوله وهو يقوم من ع السفره: انتم لا يعجبكم العجب ولا الصيام ف رجب
    سامي بعد قام: استغفر الله العظيم بس خليها ارفضو الخطاب وبعدها إذا صارت بالثلاثين قومي دوري لها
    خوله اللي كانت تسمع كل شيء دخلت بسرعه غرفتها: لا ي حببيي ي سمو أنا ابي جواد الهامي وغيررره مستحيل اخذ.





    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    جوانه بالسياره: يمه تعالي نتغدا هنا وتأشر ع بيتزا روما
    عبير:?? أنا ما اتغدا بمطعم بدون ابوك
    دانه: الله الله ع الدلع والحب
    جوانه: هههههه اوك نتغدا ف البيت امرنا لله
    رجعو البيت وكانت الخدامه مجهزه لهم اكل تغدو وكل وحده راحت لغرفتها
    جوانه وهي تتصل ع منار: اهلللين
    منار: هلا فيك ي قلبي
    جوانه: ازيك ي عسل وحشتيني
    منار: ههههههه بس ذكرتيني بالدكتوره حقتنا
    جوانه: ههههههه طمنيني عن ريمي شلونها اليوم
    منار: أنا الحين عندها. لا اليوم احسن .. تسلم عليك
    جوانه: فديتها سلمي عليها
    منار: طيب
    جوانه: الا ماتبين تجين عندي ؟
    منار: هههههههه ياربي أنا بختفي عن الكل بهج بسافر إلى الخارج واترككم
    جوانه تضحك: وليش ان شاءالله
    منار: امي ماصارت تشوفني كله عندك او عند ريم
    جوانه: ههههههه احلى شيء
    منار: امممممم يب بس مااظن يمدي اشوفك. خليها نلتقي بكره بالجامعه
    جوانه تضرب ع راسها: وي نسيت انو بكره دوام
    منار: ههههههههه اجل روحي روحي شوفي دروسك يمكن عندك اختبار او شيء
    جوانه: اوك مع السلامه
    منار: باي ي روحي





    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>




    طلع من حمامه نشف ومشط شعره الاسود لبس بدلته رتب شكله ولبس ساعته المرصعه بالالماس حط شوي من عطره المفضل وخذ جواله وطلع ع السياره قال لـ السايق ع العنوان واتجه له
    نزل السايق بسرعه وفتح له الباب. نزل بهيبته المعتاده وجسمه اللي يلفت الانتباه بخطواته الواثقه
    النادل بعد ماعرف اسمه وداه ع طاولته انتظر شوي وانزعج لانه انسان منظم مايحب يتأخر ع مواعيده بس كرستين تأخرت
    انتظر وشاف كرستين تدخل وتمشي نحوه ومعها طفل عمره 4 سنوات يوم شاف جواد صار يركض وهو يرددaaad Dad
    (ابـــــي ابي)






    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤

    تابع البارت الثاني ...






    طلع من حمامه نشف ومشط شعره الاسود لبس بدلته رتب شكله ولبس ساعته المرصعه بالالماس حط شوي من عطره المفضل وخذ جواله وطلع ع السياره قال لـ السايق ع العنوان واتجه له
    نزل السايق بسرعه وفتح له الباب. نزل بهيبته المعتاده وجسمه اللي يلفت الانتباه بخطواته الواثقه
    النادل بعد ماعرف اسمه وداه ع طاولته انتظر شوي وانزعج لانه انسان منظم مايحب يتأخر ع مواعيده بس كرستين تأخرت
    انتظر وشاف كرستين تدخل وتمشي نحوه ومعها طفل عمره 4 سنوات يوم شاف جواد صار يركض وهو يرددaaad Dad
    (ابـــــي ابي)
    وقف جواد ومسك الطفل وباسه. ونزله وهو يكلم كرستين
    جواد: How many times I told you that does not claim the child and the father that I have meditated

    كم مره قلت لكي بأن لا تدعي الطفل يتأمل بأنني والده
    كرستين:yes, you and your father why deny
    نعم انت والده لماذا تنكر ذالك
    جواد:I said you will not believe what the evidence did not come to that
    قلت لك لن اصدقك مادمتي لم تثبتي لي
    ابتسمت كرستين بمكر وهي تجلسo not worry it will be proved soon
    لا تقلق سوف اثبت ذالك قريبا
    جواد بطفش:And now what do you want from me
    والان ماذا تريدين مني
    كرستين: I want you to recognize the child and the family left untouched and only the wealthy will
    اريدك ان تعترف بطفلك وتضمه إلى عائلتك. وبسخريه. الثريه والا؟
    جواد: Otherwise, why? Your threats will not scare me
    والا ماذا؟ لن تخيفيني بتهديداتك
    كرستين بسخريه: Haha no I do not want to make you afraid I'll do it but there are things that did not recognize the child
    هه لا لا اريد ان اخيفك ولكن ثمة امور سأفعلها ان لم تعترف بطفلك
    جواد بعصبيه وصوت مررتفع:I told you it was not my child. I want to prove that
    قللللللت لككككك اننه ليس طفلي. اعطيني اثبات على ذالك
    كرستين تتلفت حولها:Hist what this all around you look at us
    اصمت ماهذا كل من حولنا ينظر الينا
    سكت جواد وجا النادل يسأل عن طلبتهم وبعد راح
    كرستين:I will prove to you that your child during the day and only one, give me one hair from you and I will prove analyzes DNA
    سأثبت لك انه طفلك خلال يوم واحد فقط اعطني شعره واحده منك وسأثبتها بتحاليل الدي ان اي
    جواد بتوتر: Well, the result will be negative
    حسناً وسـ ترين ان النتائج سوف تكون سالبه
    ابتسمت بثقهk
    حسناً. سنرى







    ف اليوم الثاني
    جوانه تصحي دانه ع الساعه 6
    جوانه:قومممممممممي وش هالنوم يلا
    دانه:امممم طيب طيب
    جوانه: يلااااا
    دانه عيونها مقفله:كم الساعه طيبببببب
    جوانه:6 ونص
    دانه بققت عيونها: وججججججع مصحيتني 6 ونص وش عندك. حسبتها صارت 10
    جوانه: يلا قومي أنا مانمت الليل عشان افكر بالشهاده بللللليز يلا
    دانه: زين زين نص ساعه واقوم
    جوانه تركتها وراحت وهي تقول : هففففف منك ان شاءالله عمرك ماقمتي
    دانه ترد وهي تحت البطانيه: لاتدعين ها
    طلعت من عندها وراحت تضبط شكلها
    لبست جاكيت بني فاتح انيق وفيه رسمات بالاسود مع بدي اورنج وتيور اسود حطت اي لاينر و كحلت عيونها الواسعه من تحت بلون السماوي الغامق وصارت عيونها اوسع واجمل. حطت بلاشر احمر مايل ع اورنج خفيف وحطت روج اورنج فاتح فتحت شعرها اللي لحد نصف ظهرها ولمت نصه لفوق والباقي مفتوح لبست كعبها العالي لونه اسود وقفت بغرور وهي تبوس نفسها : ي لبى هالجمال بس هههههه
    دخلت دانه عليها وش هالحلاوه ي بنت
    جوانه تناظرها بنص عين: صحيتي؟؟
    دانه : من بعد القصف الصهيوني اللي سويتيه تبيني اظل نايمه ! طيرتي النوم
    جوانه تناظر ساعة يدها: يلا يلا صارت 7 ونص يبي لنا ساعه مع الزحمه
    دانه: اوك بروح البس عباتي
    جوانه: ماشي وانا بنزل. بس بسرعه
    اخذت عباتها ف يدها ونزلت
    عبير وهي تزين السفره جيتي ف وقتك افطري واطلعي وناظرتها: بسم الله عليك وش هالجمال
    جوانه تبتسم وباست امها: ههههه من بعض ماعندك ي ماما
    وجلست تفطر لحد جت اختها اكلت لها لقمتين وطلعو مع بعض






    في شركة الهامي التجاريه
    جالس ع مكتبه والاوراق حوله: اففففف وش هالاشياء اف اف أنا وش يفهمني فيها. جمعها بسرعه وطلع لابوه دخل المكتب بعد دق ع الباب
    جلس والاوراق بيده: يبه وش ذا موب فاهم شيء
    خالد: راح اعين لك عبدالله يكون معك لين تفهم الشغل زين
    جاد: ﻻﻻ مابيه هذاك اللي شايف نفسه خير ع وش مادري
    خالد بتهديد: جااااد!!
    جاد: ما اقول الا الصدق يبه. دور لي غيره
    خالد وانا ما اقول غير الله يهديك
    وقف جاد: وابي سكرتير
    خالد بطول بال: حااااضر وغيره
    جاد: سلامتك ي يبه
    وطلع من عنده
    خالد: اه الله يصبرني على هالولد بيموتني قبل يومي




    ف الجامعه
    جت البنت عند ريم اللي كانت جالسه مع منار
    البنت: هيه انتي تعالي نبيك
    منار تناظر ريم: مين هذي
    ريم تحاول ماتبين لها: هاه هذي وحده من بنات قاعتي. وقفت بسرعه يلا اشوفك بعدين
    منار متفاجأه وفاتحه فمها: بس اءء
    راحت ريم قبل تكمل منار كلمتها
    البنت: وصلتي الدفعه الاولى والا لسى عندك
    ريم بأرتباك: هاه ءءاممممم لأ باقي.
    البنت بعصبيه: وللللليش ها انطقي
    ريم بخوف: خلاص خلاص اليوم اوزعها والله
    البنت بتهديد: واذا ماسويتي هالشي؟
    ريم: لا لأ بوصلها والله
    البنت: اوكي راح اشوفك بكره
    ريم: طيب
    راحت البنت وريم ظلت تبكي ماتدري شلون تخلص من هالمصيبه

    ف جهه ثانيه من الجامعه
    جوانه متشققه من الفرح لان البنت اللي قالت لها اختها عنها راح تقدر تجيب لها الشهاده
    دانه : بس من وين صديقتك راح تجيب الفلوس لها
    جوانه انطفت بسمتها: اي والله حرام هالمبلغ كله عشان شهاده
    دانه: جوج انتي توأمي يعني قطعه مني. وانا حاسه انو انتي تبين هالشهاده مو لصديقتك زي ما تقولي
    جوانه تناظر عيون اختها اللي كاشفتها ونزلت راسها: ايه أنا ابيها
    ناظرت بسرعه ف وجه اختها وهي تبرر: بس والله لشي ظروري أنا بحكي لك القصه عشان ابي مساعدتك. وحكت لها قصة ريم كلها
    دانه تحط يدها ع خدها بتفاجأ: اما افففف والحين انتي وش تبين بالشهاده ذي
    جوانه بتردد خايفه اختها ترفض: اممم بأجل هالترم. وبالشهاده بشتغل ف شركتهم
    دانه: لا لاتفكري تأجلي ماما مراح توافق
    جوانه: مابي اخبرها
    دانه: والله م ادري وش اقلك بس عاد انتي ادرى
    جوانه ابتسمت لتفهم اختها: الحين الفلوس من وين
    دانه بأبتسامه: دامها لك أنا بعطيك عندي المبلغ
    جوانه مستانسه وقامت تبوس دانه
    دانه: هههههه بس بس لشنو كل هالحماس
    جوانه: مادري. بس احلى شيء بشتغل ف شركه وبشهاده من فرنسا هههههههه
    دانه: بس لاتصدقي نفسك
    جوانه تمد لسانها: روحي بس خليني احلم انو دارسه هناك هههههه
    وفي خاطرها انتظرني ي جاد ولد الهامي والله لخليك تحب الارض اللي تدوسها ريم



    عبير: وهي تدخل البيت وماسكه بيد زوجها: تو مانور البيت
    محمد: منور فيك
    جوانه تركض من ع الدرج بسرعه: بابا وحشتني
    ضمت ابوها وباسته
    عبير: خلاص بيدخل اتركي ابوك يرتاح
    جوانه تغمز لها: غيرانه ها. ههههههه
    عبير ابتسمت ودخلت مع زوجها ع الصاله جلسته وجوانه خلفهم
    عبير : قولي للخدامه تجهز الغدا ابوك جيعان
    جوانه: حاضر
    جت دانه وباست ابوها : اخيرا صرت معنا
    محمد: الحمدلله
    جهزت السفره وراحو ع الغدا وهم فرحانين برجعة ابوهم





    بعد يومين من هالاحداث

    وهي بالسياره رتبت اوراقها وجهزت شهاداتها حطت اللثمه ونزلت بثقه وقفت وهي تناظر مبنى شركتهم الضخم وبقلبها خوف من اللي بيصير
    دخلت وسألت ودلوها ع مدير الموظفين
    هادي: تفضلي
    جوانه تمد له ملفها: حابه اشتغل بشركتكم
    هادي وهو يفتح ملفها ويشوف شهاداتها: وش الخبرات اللي عندك
    جوانه: دورات بالكمبيوتر واللغه الانجليزيه. وخبرتي من دراستي بفرنسا. وفي خاطرها تضحك ع نفسها.
    هادي: اوك. مد لها ورقه. املي بياناتك هنا واذا احتجنا احد بخبراتك راح ندق عليك
    جوانه وهي تاخذ الورقه: لا لا الله يخليك احتاج هالشغل ظروري
    هادي: اوكي اشوف بس اكتبي بياناتك. وانتي موظفه ماتتفوت خبراتك عاليه وشهاداتك من اكبر الجامعات
    جوانه تبتسم وبداخلها. والله مادريت أنا فرنسا اللي شهادتي منها ما اعرف حتى شكلها
    كتبت بياناتها وطلعت من عنده ومتوجهه للبوابه
    :لو سمحتي
    التفت شافته قدامها وطاح قلبها من الخوف ماتدري ليش.
    جا لحد عندها
    جاد: انتي موظفه جديده؟
    جوانه: لا لسى عطيت اوراقي بس ما اعرف إذا راح اكون موظفه هنا او لا
    جاد بأبتسامه: تقدري تداومي من بكره
    جوانه: اداوم وين
    جاد: احتاج موظفة سكرتاريه عندي
    جوانه بسخريه: طيب شفت شهاداتي والا بس كذا توظفني
    جاد يناظر بعيونها: من شكلك كذا باين عليك جايبه خبرات عاليه والا ماكنتي تجرأتي تشتغلي ف شركة الـــــهامي.
    جوانه ودها تعطيه كف. وتسبه مقهوره منه بس ف خاطرها. اهدي ي جوانه خلي الطبخه تستوي ع نار هاديه
    جوانه: نظرتك صح. أنا كنت ادرس بفرنسا وتوي رجعت
    جاد: اوه حلو. اجل مبروك ع الوظيفه
    جوانه: يبارك بعمرك
    جاد: نلتقي بكره. ف الطابق 24
    جوانه وهي تطلع. يا الله مو مصدققققه ودي اصرررررخ من الفرح ماتوقعت الموضوع راح يكون بهالسهوله
    جوانه ركبت السياره وقالت ل السايق يوديها البيت


    دخل ع مكتب هادي وقف هادي من ورا مكتبه: تفضل طال عمرك امر
    جاد: في بنت تو قدمت ع وظيفه ابيك توظفها سكرتيره لي
    هادي: حاضر
    جاد: كنت نازل ابي منك تعطيني موظف سكرتاريه وشفتها وشكلها نشيطه
    هادي: اللي تشوفه
    طلع من مكتبه وهادي جلس: الظاهر راح يخلي الشركه كلها بنات. هه وانا وش علي منه اهم شيء شغلي. اخذ ملفها وقام يسجل بيناتها عشان تكون بشغلها من بكره




    جواد يكلم امه: أنا راح اجيك كل خميس لاتبكي يمه والا انتي تجيني
    سميره: لا شلون ابوك يسوي كذا أنا ما اقدر تبعد عني
    جواد: ههههه يمه الله يهديك خلاص. طيب اوعدك كل يوم وانا عندك ها وش رايك
    سميره: لا لا تعب عليك
    جواد: طيب اللي تامرين فيه أنا حاضر
    سميره: كل خميس وجمعه تكون هنا والسبت سافر
    جواد: حاضر يمه اجل أنا بكره راح اطير لعندك
    سميره: ربي يحميك
    جواد: ويخليك لي



    دانه تصرخ: ككككككككككذابه
    جوانه: وجع وش هالصوت خرمتي اذني
    دانه: توقعت يكشفونك
    جوانه: واو مو مصدقهههه كان ودي اذبحه النذل هذاك ويتميلح بعد
    دانه: حقير. هيه انتبهي منه مو يسويلك شيء ترا هالاشكال مايهمهم شيء اهم شيء مصلحته
    جوانه: لا لاتخافي. تخيلي من شافني وهو مطيح الميانه
    دانه: ماعليك منه. المهم منار عرفت.
    جوانه: لأ ماقلت لها
    قطع حديثهم صوت جوالها
    دانه: منو
    جوانه: فهود. ردت. اهليننن ي الدب
    فهد: هههههه هلا فيك ي الدبا
    جوانه: والله محد غيرك دب.
    فهد: خفي علينا ي الرشيقه
    جوانه: هههه غصب عنك رشيقه. شخبارك
    فهد: تمام وانتي
    جوانه: تمام التمام
    فهد: جوانه
    جوانه: هلا
    فهد: امممممم
    جوانه: شو انطق
    فهد: احححم شسمه ذا
    جوانه: وشو
    فهد: ابي اخطب
    جوانه سكتت وبعدها: هههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه تخطب؟؟؟ هههههههههه فهود يتزوج هههههههههههههههه م اتخيلك معرس ههههههههههههههه
    فهد: يلا عاد بلا استهبال جد احكي ابي اعرررررس احب وحده وابيها وقلت لجدتي هاوشتني عاد مالي غير اختي حبيبتي تقنعها
    جوانه لسى تضحك: خلني استوعب الموضوع اول بعدين اقنع جدتي
    فهد بأبتسامه: ياليت تستوعبي بسرعه عشان مافي وقت البنت بياخذها غيري
    جوانه: هههههههههه خف علينا ي روميو ع غفله
    فهد: يارببببببببي من هالبنت
    جوانه: خلاص زين زين راح اكلمها بس خلها تجي الرياض ماينفع اقنعها بالتلفون
    فهد: ومتى بتجي حضرتها
    جوانه تضحك ع فهد اللي معصب: طب كلمت امك وابوك
    فهد: يب امي تقول مالي شغل كلم ابوك وابوي قال جدتك ادرى. وجدتي قالت تخسي تتزوج وحده مو من مواخيذنا
    جوانه: ههههههههههههه فديتها
    فهد معصب: وش اللي فديتيها رفففففففضت وش اسوي أنا اروح انتحر مثلا
    جوانه: ههههههههه خلاص اهدى بكلمها وعد. هي بترجع هالاسبوع خلاص
    فهد: اوك بس لا تنسي هاه
    جوانه: من عيوني ي المعرس هههههههه
    فهد: لا يكثر بس ي العانس
    جوانه: ههههههههههه باقي ماوصلت للعنوسه ي الدب
    فهد: مدري المهم مو تنسي ويلا اقلبي وجهك
    جوانه: اي صفحه
    فهد: هه هه هه سخخخخخخخيفه
    جوانه: مثللللللللللللك
    قفل فهد منها وهو يبتسم ويحمد ربه انو جوانه اخته لان منار ماتسمع له مثلها.
    (فهد نفس عمر دانه وجوانه اصغر عنهم بأشهر بسيطه تعبت امه بعد ولادته وظلت بالمستشفى فتره. ف كانت عبير تراعيه مع بناتها وترضعه معهم )




    جاد جالس ع الغدا ويلعب بالشوكه ف صحنه وهو يفكر. ياهي حلوه بس فيه سؤال ببالي ليش ماسألتني عن اسمي او من أنا وباي صفه اوظفها. غريبه هالبنت اكيد وراها شي
    خالد: وين وصلت
    جاد انتبه له: هاه لا ولا شيء. وكمل اكل
    خالد: شلون الشغل
    جاد شرب عصير بعدها رد: مرررررره حلو
    خالد بأستغراب: ارتحت فيه؟
    جاد يذكر جوانه: ايه يبه وكل يوم بداوم
    سميره بأبتسامه: ايه خلك كذا مثل اخوك جواد
    جاد: ان شاءالله يمه



    كانت نايمه بعد رجعت من الجامعه بس صحت ع رنين جوالها اللي مو راضي يسكت اخذته وهي مغمضه عيونها
    ريم: الو
    بصوته اللي يخوف: خلصتي اللي قالولك البنات عليه
    فتحت عيونها وجلست بخوف: ايه ايه والله سويت اللي تبونه بس تكفون لاتضر منار هي مالها ذنب خذ صوري أنا بس هي مسكينه
    رد بسخريه: هه اقول لا يكثر بس. والاوامر من الحين ورايح راح تجيك بس مني سامعه
    ريم: حاضر
    : تعجبيني. كذا مراح اضرك لا انتي ولا بنت خالتك
    قفل منها وهي قامت تحممت وصلت العصر وهي تدعي ان ربها يفرجها عليها




    دخلت غرفة الرسم وجا بخاطرها ترسم خطت الوانها بتناسق جسم عريض ملامحه حاده نظرات قويه تخوف فك متناسق وبالاسود خطت تفاصيل ذقنه. ابتعدت عن اللوحه شوي.
    يشبه الرجال اللي شفته بالسياره ملامحه خيال ماكان ع بالي ارسمه اه شفيني الظاهر صورة هذاك المغرور عديم الاحساس لساتها ف بالي تركت ريشتها وطلعت غرفتها عشان تبدل ملابسها. تحممت ووطلعت صلت العشاء وانسدحت ع سريرها بتنام
    جوانه: امممممم ياترا وش بيصير بكره معك ي جاد الهامي. اصبر علي وراح تشوف ان شاءالله.
    غمضت عيونها بهدوء ونامت





    خوله مقهوره من جواد اللي مطنشها: هين ي جواد أنا راح اعرف كيف اجيب راسك
    دقت عليه ورد : اهلين
    خوله: هلا فيك
    جواد: انتي مامليتي من كثر ما اطنشك
    خوله بقهر بس تخفيه: حبيبي يدلع علي ويحق له
    جواد بملل: متى بتتركيني بحالي
    خوله: مابترك حبيبي. إذا تركتك اموت
    جواد: وليش تموتي نفسك عشاني
    خوله: ايه إذا مراح تحبني
    جواد: ي بنت الناس افهميني انتي ولد شخص اعزه واحترمه مابي اغلط عليك
    خوله: راح تسمع خبر موتي قريب
    وقفلت جوالها
    راحت لامها اللي لقتها جالسه بالصاله
    جلست جنبها: يمهه
    ام خوله وهي تناظر المسلسل وتاكل حب: هاه
    خوله: ابيك بسالفه
    ام خوله مو معها: طيب
    خوله تلف وجهها: يممإااه اسمعيني
    ام خوله: ها وش تبين
    خوله: يمه جوادوه ذا قاهرني
    ام خوله: وليش وش سوا؟
    خوله: يمه اسمعي أنا بذبح نفسي
    ام خوله بخوف: لا لاي بنيتي لاتسوين بنفسك كذا عشانه تراه مايسوى اهم شيء صحتك
    خوله: ههههههه صدقتي يمه. أنا خبله اموت. بس ابيه يفكر اني فكرت انتحر
    امها: ها ع بالي بتموتي
    خوله: ابيك تتصلي عليه وتهاوشيه وتقولي له اني كنت بموت بسببه واني انتحرت
    ام خوله: تهقين ينفع معه
    خوله: اكيد يمه يلا الحين اتصلي وقولي له انك بتوديني المستشفى
    ام خوله تدق عليه وتنتظر رده
    جواد: الو
    ام خوله: حسبي الله عليك ي الظالم ذبحححححت بنتي. بنتي ماتت مابسامحككككك كله منككككك كله منكككك
    وقفلت
    خوله تبوسها: ههههههههه صرتي ممثله حتى أنا صدقتك
    امها: افا عليك اعجبك
    ومن جهته جواد مصدوم. معقوله ؟ معقوله ماتت؟ ياربي أنا وش سويت طيب ما احبها. بس حتى لو هذي بزرررر ي جواد كنت سايرتها برجع ادق اشوف وش السالفه. دق بس محد رد
    كان مشغول باله. وخوله ومها مبسوطين ع اتصاله


    غمض عيونه وهو يحاول ينام
    جواد: ي الله لو صدق اللي قالته. لا لا ان شاءالله كذب مابي تموت بسببي. خلاص خلاص يلا ظروري انام عشان اصحى اكلم امي واشوف وش السالفه




    صحت بنشاط تحممت وطلعت صلت وتوجهت ع دولابها اختارت لها لبس. راحت ع مرايتها كحلت عيونها السود تعدلت. ولبست ونزلت تحت
    عبير: اليوم مداومين بدري
    جوانه خافت من امها تكشفها: هاه لا ابس أنا بداوم دانه عندها اووف اليوم. وقلت اداوم بدري
    عبير: بالتوفيق ي روحي انتبهي ع نفسك
    طلعت مع السايق وقالت له يوديها الشركه




    نزل طيران شاف امه وابوه ف غرفه الطعام
    سميره بصوت عالي: جاأأأأأأد
    رجع خطوتين: هلا يمه
    سميره: ع وين
    جاد : ع الشركه
    سميره: تعال افطر
    جاد وهو يمشي: لا يمه ما ابي
    طلع بسرعه ع سيارته وتوجه ع الشركه نزل بسرعه وتوجه ع مكتبه
    فتح الباب وشافها جالسه ع الكرسي اللي قدام مكتبه يوم شافته وقفت
    جاد بتفاجأ: شلون دخلتي مكتبي
    جوانه: الاستاذ هادي قال لي
    جاد وهو يجلس ويناظر بعيونها: اها. اوك
    جوانه: وين مكتبي
    جاد بأبتسامه: متحمسه ع الشغل شكلك
    جوانه: ايه
    جاد: الا ماقلتي لي وش اسمك
    جوانه: جوانه
    جاد باعجاب: جوانه واو اسمك حلو مثلك
    جوانه: شكرا
    جاد وهو يوقف تعالي اوريك مكتبك طلع وطلعت وراه وداها مكتبها: هذا هو
    جوانه: اوك
    جاد: اممم ممكن تفتحي اللثمه
    جوانه فاتحه عيونها: نعممممم؟
    جاد حط يده اليسرى بجيبه ونزل راسه وهو يمسح ع رقبته ونهاية شعره باليمنى: لا لاولاشي انسي
    جوانه: اها. طيب
    طلع من مكتتبها ويكلم نفسه: افففف أنا وش فيني. اهدى شوي ي جاد اهدىىى. بالعاده البنات يركضون وراك ليش مهتم فيها.
    جوانه بعد طلع ابتسمت: هه من اولها تعلق احلى شيء
    جلست ع مكتبها وهي تضحكك
    جوانه. هههههههه حلو الكرسي والله ي جوج وصرتي ف شركة الهامي مين يصدق ههههههه دقت ع منار اللي كانت بالجامعه.
    جوانه: الووو
    منار: اهليننننن وحشتيني ي حماره
    جوانه: هههههه وانتي بعد والله. لو تشوفيني وين جالسه تموتي ضحك
    منار: هههههههههه اتخيلك ع مكتب كبير والكرسي هذاك اللي يصلح للنوم
    جوانه: هههههه اي نوم انتي الثانيه شكلك نعسانه
    منار: اممممم يعني. يلا يلا قولي وش صار مع هذاك الحقير
    جوانه: طلع خروف كل ماشاف بنت خق معها.
    منار: وانتي وش ناويه عليه
    جوانه تتلفت حولها: اخاف تكون هنا كاميرات خليني إذا رجعت اخبرك
    منار: شايفه نفسك بفلم مثلا. وش كمراته احكي احكي محد حولك
    جوانه: هههههههههه لا الحذر واجب
    منار بسرعه: اوك اوك باي جت الدكتوره
    وقفلت منها. جوانه وهي ترجع ظهرها ع الكرسي: ظروري امسك عليه شيء واذله فيه
    كان فيه شخص يسمع كلامها بس مايدري مين تقصد سكت وكمل طريقه ولسى كلماتها بأذنه



    جواد وهو يكلم بالجوال: جهز لي طيارتي بسافر اليوم
    : حاضر طال عمرك
    قفل منه وراح يجهز اغراضه ناظر ساعته شافها 9. اممممم ع بال ما اطلع بتكون 10 يعني كذا راح اوصل 4. ابتسم امي راح تستانس
    كمل ترتيب واخذ شنطة يده وطلع فتح له السايق الباب وراح ياخذ الشنط طلع : وين تحب اوصلك
    جواد: محل المجوهرات
    : حاضر طال عمرك
    وصل للمحل ونزل بهيبته المعتاده
    صاحب المحل اللي من اصل عربي : اهللللين استاز نورت
    جواد وهو يسلم عليه: هلا فيك. ها بشر جبت لي العقد اللي طلبته منك
    : ايه ولو. وعندي الك تشكيله جديده بتعأد
    جواد: اوك وريني
    طلعها له. شاف عقد رقيق من الالماس بخطوط رفيعه وف نهايته اللون التركواز من الاحجار الكريمه. بدون مايحس تخيله ع رقبة مجهولته اللي حاس انها بيعكس جمالها وتكون قطعه حلوه ع بياض بشرتها.
    جواد بلا شعور: عطني هذا. والعقد اللي من اول
    لفه له واخذه جواد طلع السياره وتوجه ع المطار وهو مو عارف ليش اخذه ويضحك ع نفسه وين بلقاها عشان البسه لها
    تنهد وهو يناظر بالشوارع




    رجعت البيت دخلت وشافت اهلها ع طاولة الطعام يتغدون
    جوانه: افا وش هالنذاله تغديتو وتركتوني
    دانه: هههههه لا لسى يلا تعالي تو جلسنا
    جوانه: اغير ملابسي وانزل
    وطلعت غرفتها
    محمد: الوالده دقت علي تبيني اروح لها
    دانه بفرح: والله جدتي بتجي؟
    محمد ياكل: ايه. تبي تتطمن ع ولدها ههههه
    عبير: أنا ماخبرتها ع طول عشان ماتخاف عليك وهي تعبانه
    محمد: وحتى بعد سمعت صوتي الا تجي وتطمن
    دانه: يس الحمدلله فقدتها حيل
    محمد: بعد الغدا بروح. إذا تبين معي تعالي
    دانه: ايه ايه اككككيد
    جوانه وهي نازله: اسمع احد بيطلع وين رايحين
    دانه: جدتي بتجي طيارتها توصل بعد العصر
    جوانه مستانسه وهي تجلس بتاكل: هياااا هههه وانا بعد بروح معكم
    دانه: اوكك

    بعد الغدا توجهو ع المطار بحماس بيستقبلون جدتهم اللي تسافر تتعالج وصلو المطار وكا بانتظار رحلتها متى توصل
    دانه تعالي ناخذ شيء نشربه
    جوانه: اوك امشي
    محمد: بس لا تتأخرو
    راحو البنات دانه سبقتها وجوانه تمشي بهدوء وبثقه
    ومن جهة جواد كان توه نازل من طياره مشى وخلص الاجراءات
    يمشي بغرور وخلفه اثنين من حراسه التفت وهو يمشي وصار يمشي مثل الافلام يحس اللقطه تمشي ببطء وهو عينه ف عينها يناظرها وتناظره مو مصدق هذي هي ايه هي ،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    شفتك،،
    شفتك قلبي رجف ،، صبري ضعف
    شفتك يا لهفه خاطري لوني تغير و انخطف
    الكلمه أنطقها و ترد حتى الكلام طعمه اختلف
    و انا في صمتي اقول الله يا زين الصدف
    حالتي يا حالتي عيت الخطوه تطوف
    خاطري و لهفتي آمروني بالوقوف
    حاولت اصبر و اداري الشوق تحت رمشي
    حاولت اصبر و اصد عنك و انا امشي
    قضيت الوقت في حيره و صمت
    و انا في صمتي اقول الله يا زين الصدف
    شوفتك يا منيتي صدفه رتبها الزمن
    فرحتك و فرحتي ما تتقدر بثمن
    انا تمنيت صدق حلمي و رجع كل شي
    صدق من قال مسير الحي يشوف الحي
    قضيت الوقت في حيره و صمت
    و انا في صمتي اقول الله يا زين الصدف.


  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤

    البارت الثالث ،،،،


    بعد الغدا توجهو ع المطار بحماس بيستقبلون جدتهم اللي تسافر تتعالج وصلو المطار وكان بانتظار رحلتها متى توصل
    دانه تعالي ناخذ شيء نشربه
    جوانه: اوك امشي
    محمد: بس لا تتأخرو
    راحو البنات دانه سبقتها وجوانه تمشي بهدوء وبثقه
    ومن جهة جواد كان توه نازل من طياره مشى وخلص الاجراءات
    يمشي بغرور وخلفه اثنين من حراسه التفت وهو يمشي وصار يمشي مثل الافلام يحس اللقطه تمشي ببطء وهو عينه ف عينها. يناظرها وتناظره هذي هي ايه هي.

    ماقدر يوقف ولا قدر يشيل عينه. مشى شوي و لف راسه عنها وناظر قدامه بغرور وهو يكمل طريقه

    ومن جهتها شافته يمر من جنبها وخلفه حراسه وكمان رجال ماخذ شنطته وهو عيونه تناظر قدام بثقه. حسته مثل العاصفه اللي تمر بسرعه وتترك اثر بعد روحتها مر جنبها وصار بعيد وهي لساتها تتبع خطواته
    دانه بصراخ: جوانوووه وججججججع شفيك مفهيه
    جوانه تناظر اختها: هاه. لا ولا شيء
    دانه: امشي نروح عند بابا
    جوانه بهدوء راحت معها وهي تقول بداخلها. هذا هو اللي ف السياره ايه هذا الرجال المغرور اللي تركني بالشارع مالت عليه ما التفت لي. ناظرني لاقل من ثانيه ولا اهتم. وانا وش علي منه يارررربي شفيني. ترا الرجال مو شايفني ابد. حتى اككككيد ما يفتكرني ليش افكر فيه. هففففف والله أنا نفسي مو عارفه ليش لساته ف بالي.
    دانه نطت بفرح: جدتـــــــــــــي
    انتبهت لها جوانه وشافت جدتها توها تدخل راحت تركض عشان تحضنها
    الجده بوجهها الطيب البريء اللي يبان فيه ملامح الحب لبنت ولدها: بسم الله عليك يمه لاتركضين لا تطيحين
    جوانه وهي تضمها بقوه: فققققققققققققققققدتكككككككككك
    الجده: ياحبيبتي
    دانه كمان جت و تضممم جدتها: اشتقتتلللللللللللللكككككككك أنا اكثررررر منها
    الجده وهي تمسك كل وحده بيد: وانا بعد فقدتكم. الا وين ابوكم
    جوانه: هههههههه نسيناه جالس هناك ينتظرككك
    الجده: اجل يلا ودوني عنده
    اخذو جدتهم وراحو عند ابوهم





    دخل بضحكه مرسومه ع وجهه وهو يشوف امه تستقبله
    سميره: هلا هلا هلا بالغالي بعد قلبي
    جواد وهو يضم امه ويبتسم: هلابك يانور عيوني
    سميره تتحسس وجهه: وي شفيك نحفان
    جواد يبتعد عنها: هههههه وين يمه اي نحفان
    ابو جواد اللي توه نازل من ع الدرج: ايه مقيوله الدلع لك وانا مالي غير مدة البوز
    جواد تقدم من ابوه وهو يبوسه ع راسه وبضحكه: ايه ولدها الكبير يحق لي تدلعني انت خلاص راحت عليك شكلها ماصارت تحبك
    سميره تجي جنب خالد وتمسكه مع ذراعه: لاهذا الغالي ابو عيالي مالي غناة عنه
    جواد يرفع حواجبه وباستغراب: افااااا!! الحين يوم جاك حبيب القلب نسيتي ولدك ها
    سميره: انت بتجي البنت اللي تنسيك امك وابوك خلني ادلع خالد هو اللي بيبقى لي
    جواد ف خاطره ضيعتها مرتين يمه ماضنتي بتجي ثالث: تنهد بصوت مسموع
    سميره:شفيك يمه
    خالد وهو يدخل الصاله: اتركيه شكله تعبان
    سميره لسى واقفه عند جواد: علمني يمه احد مضايقك
    جواد تذكر خوله: امممم يمه بسألك
    سميره: عن ؟
    جواد: متى اخر مره كلمتي اهل خوله
    سميره باستغراب: ما ادري من كم يوم ليش ؟
    جواد: هاه ﻻﻻ ولا شيء بس سمعت ان البنت تعبانه
    سميره: والله م ادري بكره ادق واشوفهم
    خالد ينادي من الصاله: مطولين واقفين
    ضحكت سميره وراحت ع الصاله وجواد توجه لجناحه
    دخل وقفل الباب استند ع الباب وناظر السقف وش ذا الاحساس الغريب افففف غمض عيونه وابتعد عن الباب وهو ياخذ شنطته ويدخل غرفته ويفتحها وطلع منها عقد امه والقلم اللي بيعطي ابوه وطلع العقد الثالث وهو مايدري لمين اخذه بس لمجرد سراب تركه ع الكمودينه ونزل لهم



    بأي اسم اسميك ي ملاكي
    أنتي النور الذي يشع في حياتي
    انتي من مسح ملامح تلك العتمه
    التي كنت اسكنها
    كنت كالصخر لا ابالي لاحد
    وكأنك اخذتي عصا سحريه
    وحولتي الجليد الذي كان يسكنني
    إلى بركان يضج بحبك
    فقط انتي
    ومن سواك استطاع ان ينزع تلك الاقفال
    التي اوصدت بها بيبان قلبي
    فقط انتي
    من جعلت لحياتي نبض
    فقط انتي.
    /noona






    كانت نايمه بس ازعجها رنين جوالها
    اخذته وهي مغمضه وردت: ننننعممم
    :
    منار: الووؤ
    :
    منار: وجع ان شاءالله ياللي ماتردون وتزعجون الناس بس كذا
    :
    قفلت منار وهي تناظر الرقم شافت انها ماتعرفه ف رجعت تبي تنام بس جتها رساله فتحتها وجلست بسرعه وهي فاتحه فمها بتفاجأ






    : يامرحبا تو مانور البيت خالتي
    الجده: منور فيك ي بنيتي
    جوانه: يلا يلا ابعدو عنها هذي حقتي بتنام الليله معي ف غرفتي
    دانه: لا ي حبيبتي راح تنام معي أنا اكبر منك بثانيه
    جوانه : اجل تنام عند الصغيره لانها تخاف اللي هي أنا وتمد لسانها
    الجده: هههه خلاص أنا بطول عندكم لاتتهاوشون كل ليله انام عند وحده
    جوانه رن جوالها ناظرت رقم ماتعرفه استأذنت من اهلها وطلعت عشان ترد
    جوانه: الو
    : مساء الورد
    جوانه بتفاجأ وتبي تتأكد من الصوت: منو معي
    جاد: جاد الهامي
    جوانه برسميه: اهلين استاذ جاد بغيت شيء
    جاد: بغيتك
    جوانه مبققه عيونها : شنوووو؟؟
    جاد: شفيك الله يهديك ماخليتني اكمل كنت بقول بغيتك بكره تجهزي لي الملفات اللي طلبتهأ منك وترسليها مع السايق لاني بروح المشروع بكره
    جوانه: اها بس بكره جمعه
    جاد: جد؟ اووه نسيت معليش
    جوانه: لا عادي
    جاد: اممم انتي بالبيت ؟
    جوانه باستغراب: ايه ليش
    جاد حاب يطول الحديث: لا ابد بس عن نفسي م احب جلست البيت
    جوانه: اها حلو
    جاد شافها انها ماتبي تكلمه: طيب اخليك الحين عشان ترتاحي
    جوانه: اوك
    جاد: باي
    جوانه: مع السلامه

    قفل منها: ليش ماتعطيني مجال اكلمها. اففف ابيها مسكت براسي خلاص مستحيل اتركها يالبى صوتها بس
    كان ف سيارته نزل منها وعطى الحارس المفاتيح عشان يوديها الكراج وهو دخل من الباب الرئيسي لقصرهم
    (اول ماينفتح الباب فيه صاله كبيره يتوسطها الدرج الكبير اللي ينقسم عند الدور الثاني إلى درجين ع اليمين وع اليسار وتحت فيه صالات مفتوحه ع اليمين وع اليسار) كان بيطلع بس شاف اهله بالصاله ع اليمين وقف وراح لهم
    جاد وهو يفتح يدينه: ي هلا باخوي
    جواد ابتسم ووقف يضم اخوه
    جاد يبتعد: تركت الشغل ع راسي وهررربت ها
    جلس جاد
    جواد وهو يجلس: هههه بس شلون ابوي قال انك مبسوط فيه
    جاد يذكر جوانه: ايه مررررره
    جواد: حلو الله يوفقك
    جاد يناظر امه وهي بيدها العقد: واو خطير هالعقد من وين اخذتيه
    سميره: هذا مع جواد
    جاد: ايهه الحين يدلعكم ويجيب لكم هدايا خلوه يتزوج والله ماتشوفين الا غباره
    جواد: هههههه لا أنا مراح اتزوج
    سميره : شلللللون!
    خالد: ماعليك منه راح يجيك ف يوم ويقلك اخطبي لي بنفسه
    جاد وهو يوقف: يلا عن اذنكم تعبان مره بروح انامممم
    الكل: اذنك معكك
    طلع ودخل جناحه رمى نفسه ع الكنبه اللي بصالة جناحه: البنت ذي لازم اجيبها البيت هنا عشان تشوف أنا ولد منو وايش عندي وقتها نشوف تقدر ترفضني وتصدني بكلامها كذا والا تجيني زحف زي باقي البنات هه. توجه ع غرفته شاف ملابسه مجهزه له ع سريره رمى جواله ودخل الحمام بيتحمم



    جوالها بيدها وهي مصدومه وخدودها حمررر رجعت فتحت الرساله وتقراها: منار ابي اتزوجك
    منار: مين ! معقوله مازن.
    فتحت سجل المكالمات ودقت عشان تتأكد
    رد:
    منار بارتباك: مازن؟
    مازن: عيونه
    منار توترت يوم سمعت صوته: هذا انت
    مازن: ليش فيه غيري بحياتك ؟
    منار بخجل: لا
    مازن بصراحه: منار أنا احبك واعتقد تبادليني نفس الشعور صح والا لا
    منار ساكته خجلانه:
    مازن: صح والا لا
    منار بهمس: امممم ايه
    مازن: طيب أنا تعبت بدونك خلصي جامعه. ورفع صوته اكثر ابي اتزززززززوووووجك
    منار من الخجل قفلت ف وجهه وهي تتنفس بصعوبه وتهوي نفسها بيدها: اوه ي الله طللللع جد يحبني
    ودها تطير من الفرححححه. جتها رساله
    (اعذرك لانك اتوقع خجلانه .. فديت خدودك اللي الحين اكيد مثل الطماطم هههه احبكك ي الخبله)
    ابتسمت منار وتحس بداخلها سعاده مو قادره توصفها


    دخل جناحه عشان يرد ع خوله اللي كل شوي تتصل
    جواد: انتي وبعدين معاك قلتلك ما ابيكككك
    خوله: أنا كنت بموت بسببك
    جواد: ترا أنا سألت اخوك سامي وقال مافيك الا العافيه. الاعيبك هذي مو علي سامعه
    خوله مسويه تبكي : انت مراح تحس فيني. أنا حبيتكك مستعده اسوي اي شيء عشانك
    جواد: طيب خلاص لا تبكي
    خوله ابتسمت: انت ع طول تجرحني وتحتقرني. كل هذا عشان عندك فلوس
    جواد: لا هذا مو تفكيري. بس أنا ما اشوفك الا مثل اختي
    خوله بثقه: بكون حبيبتك إذا شفتني
    جواد: لا مابي اشوفك.
    خوله: طيب
    جواد: اسمعي. ممكن ماتتصلي كثير
    خوله: حاضر
    قفلت منه اوريك ي جواد الهامي مو أنا اللي تكلمني كذا بكره بروح بيتكم وراح تشوف وش بيصير



    جالسه وحيده بغرفتها ع سريرها ضامه رجولها ومنزله راسها عليها ياربي وش اسوي المصايب تجيني من كل مكان اه تعببببت يارب صبرني. دق الباب. رفعت راسها ومسحت دموعها
    ريم: ادخخخخل
    مازن دخل بهدوء وتقدم سحب كرسي التسريحه وجلس عليه
    ريم متفاجأه: شفيك مزون فيك شيء
    مازن: ايه. فيني ان اختي الصغيره بحاجتي وابي اكون معها
    ريم نزلت راسها شوي
    قرب منها ومسك مع ذقنها ورفع راسها: ليه الدموع ليه هالحزن اللي بوجهك. علميني أنا اخوك مالك غيري ومالي غيرك. اعتبرني وحده من صديقاتك. يلا احكي لي اللي ف قلبك
    ريم تناظره ودها تخبره بس مستحيل لان بتتغير نظرته لها
    ريم: مافيني شيء بس تعبانه
    مازن: مو حابه تحكي لي؟
    ريم: لا مو عن كذا بس م اعرف مافي شيء محدد احس الحياة مو حلوه كلها كذب وخيانه وناس ماترحم
    مازن بصوته الهادي: لا الحياه حلوه بس تبي منا نعيشها صح. انتي لا تشوفي الجانب السلبي والسيئ منها شوفيها من جانب ثاني في ناس طيبه وناس فيها خير وناس صادقين ولا عندهم حقد لاحد.
    ريم ببرائه: لا كلهم اشرار. يحبو يسيطرو ع الناس اللي ضعيفين
    مازن: طيب علميني من هذول الاشرار وانا قرندايزر اروح اقتلهم زي ماكنا صغار
    ريم ابتسمت: ههه ياليت ترجع ايام اول
    مازن: تذكرين كنتي تجي تصيحي من عيال الحاره وانا مسوي البطل انو بكون واحد اقتلهم كلهم اخر شيء يمردغوني وارجع البيت
    ريم: هههههه ايه.
    مازن ناظر الساعه: خلاص يلا ع النوم تأخرتي
    ريم: ان شاءالله
    تسطحت ريم تستعد لنوم غطاها مازن وطلع من عندها




    ف غرفة جدة جوانه. الجده ع سريرها ومن جهه دانه ومن جهه جوانه وهي بالوسط
    الجده: هوس انتي وياها يلا نامو
    جوانه ترفع جسمها وهي منسدحه ع يمين جدتها وباستها ع راسها: خلاص بنام
    دانه بعد تسوي مثلها: أنا بعد بنام
    غمضو عيونهم ماعاد جوانه تتخيله وبخاطرها مين هالشخص ودي اعرف ليش افكر فيه هففففف مسكت خصله من شعرها وتلفها باصباعها شكله عنده خير اكيد يعني مشهور ومعروف كثير لو اعرف بس اسمه راح اطلع عنه كل شيء بس شلون
    غمضت عيونها وهي تحاول تترك التفكير وتنام. جتها رساله
    فتحتها بسرعه من رقم غريب مكتوب
    ( الموظفين الجدد غداً سيتم الاجتماع بكم في قصر الهامي في الساعه السابعه مساء الحضور اجباري وشكرا
    العنوان.............. )
    وي ي ويلي بروح بيتهم والله امي ماترضى هفففف وش هالاجتماع اللي ف البيت ادق اسأل ع مين ادق هالوقت ادق ع نفس الرقم
    ضغطت ع اتصال واحس خايفه. ي ربي مشغول الرقم والحل اه ادق ع هذاك جاد وبس
    رد بسرعه: ي هلا
    جوانه: اممممم بسألك استاذ جاد عن اجتماع بكره. ليش
    جاد: احنا متعودين كذا كل فتره نجتمع بالموظفين الجدد عشان نعلمهم نظام شغلنا ونتعرف عليهم وبس
    جوانه: طب عادي لو ما جيت
    جاد بداخله أنا مسويه عشانك ومابتجين: لا هذا من اسياسيات الشغل إذا ماجيتي يمكن يجيك فصل
    قلت بخوف: ﻻﻻ خلاص بجي
    جاد: حلو
    قفلت منه وانا افكر شلون راح اروح اهلي مراح يوافقون وش اقلهم ياالله خلاص بكره اسأل هالخبله دانه ويمكن تحلها لي ابي انأأأأأأم




    في صباح يوم جديد هادي مافي عنده غير صوت العصافير وعنده شاي ساخن مع جو الفجر البارد ويقرا الجريده ع كرسي خشبي ف وسط حديقتهم اللي كاسيها اللون الاخضر ف كل مكان وريحة الزرع والورد تندمج مع نسمات الهوا البارد
    شرب شوي من الشاي الا بصوت اخوه من خلفه
    جاد: صباح الخير
    جواد التفت له باستغراب: صباح النور وش عندك صاحي هالوقت غريبه
    جاد يجلس ع الكرسي اللي جنبه: عشان الدوام
    جواد: بس مافي دوام اليوم
    جاد: ايه ادري اقصد تعودت عشان الدوام
    جواد ترك الجريده: هههه لهاالدرجه حبيت الدوام
    جاد ايه والله. ومضايق عشان اليوم مافي دوام
    جواد: ﻻﻻ مو مصدق اكيد وراك شيء
    جاد: بصراحه احححم ايه
    جواد عدل جلسته وهو يقابل اخوه: وش يلا علمني عندي فضول
    جاد ابتسم: ﻻﻻ مابقول انت مابيعجبك اللي بقوله
    جواد: يلا عاد قول
    جاد يفكر: امممم عشان وحده
    جواد: وحححححححححححححده؟؟ والله حسبت عندك شيء الحين توك بتبدء شغلك بدال ماتنتبه عليه رايح تلاحق البنات
    جاد: بس بس بس اكلتني بقشوري. طيب ايش اسوي هالبنت غير م اعرف بس فيها شيء مختلف مدري وش
    جواد: كل البنات مثل بعض. لاتفكر ان فيه وحده تحبك عشان سواد عيونك. لا عشان اللي عندك بس
    جاد: ماراح تفهمني
    جواد: والا انت مراح تفهم هالدنيا ابد
    جاد: اي بقلك بجتمع اليوم بالموظفين الجدد هنا
    جواد باستغراب: وليش
    جاد: بعلمهم نظام الشركه وايش سوينا من قبل والمشاريع اللي ناجحه وكذا وبعدها عشا خفيف وبس
    جواد: من وين طلعت لنا بهالفكره
    جاد: مدري كذا
    جواد: كلمت ابوي
    جاد: لا لسى بس م اظن بيرفض
    جواد: حضوري ضروري والا تدبر امورك؟
    جاد: ﻻﻻ اككككيد ضروري
    جواد: اوك بس اول علم ابوي
    جاد: ايه اكيد بس انتظره يصحى
    وقف جواد: يلا اجل عن اذنك بروح ارتب اخلص اموري عشان اكون فاضي بالليل
    جاد: اذنك معك
    مشى شوي والتفت وهو يرفع حاجب: الا ع فكره الوحده حقتك بتجي
    جاد: ههههههه ايه جايه
    ابتسم جواد وهو يكمل طريقه: اوك نشوفها الليله ان شاءالله
    راح جواد من عنده وهو رجع ظهره ع السرير وهو يفكر ف جوانه





    صحيت بكسل ع صوت المزعجه دانوه: هاه خلاص صحيت يلا روحي
    دانه: بنزل ياويلك لو ماتصحي
    طلعت وقفلت الباب وانا جلست اتمغط هههه اه والله لسى نعسانه مانمت من كثر م افكر في هاللي اسمه جاد قمت بتحمم عشان اصحصح تحممت بسرعه وطلعت صليت وقمت بنشف شعري صار لازم اقصه مره صاير طويل لميته ع فوق ونزلت دانه وهي تفطر: بدري
    قلت وانا اسحب الكرسي اللي جنبها: بدري من عمرك ي روحي
    قربت منها وهمست لها: بعد الفطور بقلك شيء عن جاد
    ابتعدت وهي قالت بصوت عالي: مالك نفس خلاص ي قلبي مو ﻻزم تفطري الحين
    ناظرتها وانا مبققه عيوني بديت بقلها الحين منو قال اني مالي نفس بس بديت انطق: الح،، سكتتني وهي تقول
    دانه: يلا اجل قومي. وسحبتني من يدي وطلعنا فوق
    ناظرتها وهي لسى ماسكه يدي: ي الخبلللله شفيكككك
    دانه تبتسم وهي تجلس ع السرير: ابي اعرف السالفه
    جوانه: وجججع كل هذا عشان السالفه ذي. كان خليتني افطر واقلك
    دانه: تعالي بس اجلسي وعلميني. فيني لقافه طيب
    جلست جنبها وحكيت لها عن الاجتماع
    دانه: عادي سهله نقول لماما بنروح بيت صديقتنا ويودينا السواق
    جوانه: اشوفك صدقتي انه سواقك. ترا جدتي الحين هنا ويمكن تحتاجه بشي
    دانه: ماعليك جدتي ماتقول شيء. بس انتي دقي ع هذا جاد وقولي له انو اهلك مايخلونك تروحين الا رجلي ع رجلك
    ضحكت: هههه طيب
    دانه: ودي اشوف بيتهم اكيد قصر كبير
    جوانه: لا يعني مو ذاك الزود احسه صح عندهم خير بس مو لهاالدرجه
    دانه: نشوف الليله
    جوانه: الله يستر احس خايفه ليكون شيء من الاعيبه
    دانه تطمني: لاتخافي أنا معك
    قمت وقلت وانا رايحه افتح الباب: أنا بروح افطر جيعانه
    دانه: ماشي



    ترررررن تررررررررن. ترررررن تررررررن
    صحت ع الصوت اخذته ومن شافت المتصل جلست تضبط صوتها: اححححم احم
    ردت : الو
    مازن: صباح الورد
    منار: صباح النور
    مازن: يلا قومي ي كسلانه
    منار: أنا صحيت
    مازن: شلونك اليوم
    منار: بخير وانت؟
    مازن: تمام ي روحي
    منار: امممم اسفه عشان البارحه قفلت بس
    مازن: لا عادي ي قلبي. طيب اللي قلته انتي موفقه عليه
    منار: لسى مو وقت نتكلم فيه
    مازن: ومتى اجل يوم ياخذك غيري
    ابتسمت منار: لا ماباخذ احد غيرك
    مازن بفرح: والله ؟؟
    منار: والله
    مازن: ريحتيني
    منار:
    مازن: طيب اممممم انتي تحبيني ؟
    منار بخجل: ايه
    مازن: وش اللي ايه
    منار خجلانه: يعني ايه
    مازن يسوي غبي: م فهمت ايه ع وش
    منار: ا ح ب ك
    ابتسم مازن وهو بيطير من الفرحه


    فطرت بسرعه ورحت ع المطبخ شفت ماما تجهز الغدا عشان ابوي يوم الجمعه يحب يتغدا ع طول بعد يرجع من الصلاة
    جلست معها عشان اساعدها قلت وانا اقطع الخضار
    جوانه: ماما
    عبير: هلا
    جوانه: اممممم الليله بنروح أنا ودانه بيت صديقتي
    عبير: ليش
    جوانه: عازمتنا عندها حفله
    عبير: لا حبيبتي مايصير جدتك هنا ولازم تظلو معها
    تركت اللي بيدي : يلا عاأأأأد مامي أنا وعدتها ارح لها
    عبير: طيب وين بيتهم
    وي توهقت: هاه هنا ماما قريب
    عبير: وين قريب
    علقت مو عارفه اكذب جالسه ساكته وماما تناظر بوجهي تنتظر اجابه
    : بالعزيزيه يمه
    ناظرت دانه اللي توها داخله المطبخ وابتسمت وانا أأكد كلامها: اي اي يمه العزيزيه
    عبير: طيب خلاص بس علمي ابوك
    اوه الحمدلله وهي وافقت ابوي إذا امي موافقه مايقول شيء
    خلصت معها تحضير الغدا ورحت تحممت من ريحة الطبخ


    : فههههههههود وجع قوم الناس خلصت الصلاه قوم يلا
    فهد: اممم طيب انتي طيري بس انا صحيت
    منار: تصارخ بصوت عالي: يمااااااه تراه ماصحى وانا تعبت
    فهد يسد اذونه: وجعععععع وش هالصوت خرمتي اذني. الله يكون بعون زوجك
    منار: الا ياحظه فيني
    قام فهد وقالت له وهو رايح ع الحمام: ابيك توديني بيت عمي بعد الصلاه
    فهد: اوك انا بعد ابي اشوف جدتي وبكلم جوانه
    طلعت من عنده وهو راح يتحمم عشان يلحق ع الصلاه


    جواد وهو ماسك جواله ويتصل: الووو
    : ي هلا وينك انت لا تتصل لا تسأل
    جواد: هههه اكلتيني ي عمه
    عمته: اي والله لا انت ولا اخوك محد يسأل عني. فقدتكم
    جواد بابتسامه: فديتك والله انتي ع بالي بس وش اسوي شغل
    العمه: طيب حبيبي شلونك وشلون امك وابوك
    جواد: بخير ي الغاليه انتي وش مسويه
    العمه: والله بخير. وتصارخ ع عيالها هوس انتي وياها اسكتو بسمع
    جواد: ههههه الله يعينك
    العمه: امين. والله بيجنوني
    جواد: مو ناويه تجينا هالفتره
    العمه: وين العيال عندهم مدارس وكذا مراح اقدر انت ليش ماتجي عندي ترا كلها اربع ساعات وتوصل عندي
    جواد: ان شاءالله بس أنا هالفتره بسافر لندن ابوي مكلفني اهتم بالشركه اللي هناك
    العمه كمان تصارخ: خلاص اتررركه. ورجعت تكلم جواد: الله يوفقك
    جواد: امين. يلا اجل مابطول عليك بوسي لي الصغار اللي حولك
    العمه: ههههه ان شاءالله
    جواد: مع السلامه
    العمه: ف امان الرحمن
    ( عمة جواد حصه اصغر من ابوه. متزوجه وساكنه ف الدمام عشان اهل زوجها وشغله بعد انسانه طيبه مررره ومافي قلبها حقد او كره لاحد عندها 6. 2 ولد وبنت لسى مايدرسو وبنت سنه سادس وكمان عندها بنت بالثانوي و2 اولاد بالجامعه)




    نزلت بعد ماصليت وجهزت السفره مع ماما
    تغديت بسرعه وقمت رحت ع غرفتي احس خايفه م اعرف ليش. خايفه منه يسوي لي شيء وش اسوي ي ربي
    طق طق طق
    لسى ماقلت تفضل الا وهي داخله وتضحك. جت تركض وضمتني بقوه
    جوانه: بس بس خنقتيني
    منار: ههههههههه مبسوطههههه مرررررره
    جوانه: ههههه دوم ي رب بس ليش
    جلست وهي تتنهد: اه احب وصرخت. احححححححححب
    حطيت يدي ع فمها: ههههه ي مجنونه لا احد يسمعك
    منار: تخيلي جوجو مازن طلع يحبني جد ويبي نتزوج
    جلست جنبها: والله ؟
    منار ومبين السعاده ع وجهها: واللههه
    جوانه: يلا يلا احكي لي من طأطأ لسلام عليكو هههه
    جلست تحكي لي عنه ووش صار معها
    جوانه: يوه متى بلاقي واحد يحبني كذا
    منار تناظرني بتفحص: انتي فيك شيء وشو
    فديتها ع طول تفهمني. خبرتها عن جاد والاجتماع واني خايفه وكذا
    منار: ي روحي انتي طيب شرايك اجي معك
    جوانه: هههههه ﻻﻻ وش بيقول عني الرجال
    منار بحماس ماعليك منه يلا دقي واسألي
    جوانه: طيب
    دقيت و ع طول رد: اهلين
    جوانه: هلا استاذ جاد
    جاد: امري
    جوانه: امممم مراح اقدر اجي
    جاد: لللللللللللليش ؟
    جوانه: ماما ماترضا اطلع الا مع اختي وبنت عمي ماتخليني اروح وحدي. وصعبه نجي كلنا
    منار تأشر لها بمعنى للليش. اشرت لها بيدها وهي تضم اصابع يدها لفوق يعني اصبري شوي
    جاد: اها بس عشان كذا. لا مو مشكله تعالي معهم
    ابتسمت: بس
    جاد يقاطعني: لا بس ولا شيء. انتظرك اليوم
    جوانه: ماشي
    قفلت وخبرت منار اللي استانست عشان خايفه اروح وحدي وتبي تكون معي
    منار: اي جوانوه نسيت فهود تحت يبيك
    تذكرت وابتسمت اكيد عشان موضوع البنت ههه
    نزلت ابي اشوفه كان جالس مع جدتي وابوي من شافني قام وتوجهه لي
    فهد: انتي وووووينك
    جوانه: موجوده ليش
    فهد: كلمتي جدتي
    جوانه: امممم لا لسى ما حصلت فرصه
    فهد: ومتى ان شاء الله
    جوانه: الليله
    فهد: اوك ترا انتظر تردي لي خبر
    جوانه: ماشي
    طلع فهد وانا دخلت عند جدتي وابوي وجت منار ودانه وجلسنا نسولف


    ع الساعه 6 كنت جاهزه ولابسه عباتي وانتظر دانه والخبله منار. احس الحين ارتحت يعني معي منار ودانه كل منا راح تحمي الثانيه إذا صار شيء. ههههه ع بالي داخله حرب
    المهم ماصدقت متى خلصو وطلعنا من البيت واتجهنا للعنوان اللي مكتوب بالرساله اول ما وصلنا انفتحت بوابه كبيررره ودلنا الحارس وين نوقف السياره وااي وش ذا البيت حديقققه ياكبرها تتوسطها نافوره كبيره ع شكل طفل معه اجنحه كانه يطير واو هالمكان وين مشينا شوي ع الطريق اللي يودي للكراج وكان فيه مثل النهر يمشي وجنبه بط وفيه جسر بالوسط كل هذا اشوفه من بعيد وانا بالسياره ومنار ودانه مو قادرين يسكتون دخلنا للكراج الكبير اللي تحت بيتهم ءء اقصد القصر ذا مو بيت عادي. وقف السياره
    منار: ننزل؟
    دانه : ﻻ ليش تنزلي خليك تأملي هنا احسن
    منار: هاها ماتضحك
    جوانه: بنات
    ردو: هلا
    قلت بخوف وبصدق: يلا نرجع بيتنا
    ناظروني الثنتين باستغراب
    جوانه: احس خفت وش كل هذا مو قادره انزل احس رجولي ماتمشي
    منار: هههههه انزلي انزلي بس. ودك تنفصلي ؟
    جوانه: لا طبعا لسى ماسويت شيء
    منار: اجل يلا انزلي
    نزلنا ورحنا عند المصعد ودانا الحارس ع مكان الحفل.مدري الاجتماع انفتح باب المصعد وكلنا وقفنا محد طلع كل وده تدف الثانيه عشان تطلع كان بينقفل بس فيه احد حط رجله وخلاه يرجع ينفتح الا هو وقف ويبتسم: تفضلو
    كان جاد واقف رفعت راسي ومشيت وانا احاول اثبت خطواتي احس بطيح أنا وذا الكعب واحس الارضيه حقتهم مدري شلون تصلح نتزلحق فيها هههه
    جاد مد يده بيسلم بس أنا ما مديتها
    جاد: اوه اسف
    نادى احد من اللي عنده وقله يودينا ع الطاوله
    كان صاله كبيرررره فيها طاولات متوزعه ومنسقه وعليها ورررد وريحة المكان تاخذ العقل. توجهنا للمكان وكان فيه ناس كثير جلسنا ع طاولتنا
    منار: هذا هو ؟
    جوانه: ايه
    منار وقفت: بروححح له الحقيرررر
    مسكتها من يدها واجلسها: اقول اجلسي مكانك بس خلينا نشوف اخرتها




    جاد: الووو. وينك انت
    جواد: الحين بجي شفيك مستعجل
    جاد :ابيك تشوف البنت قبل الزحمه
    جواد: ليش كاشفه هي؟
    جاد: لا بس حاطه لثمه عيونها تجنن ي جواد
    جواد: اوك اوك أنا إذا شفتها مابشوف شكلها بس بسولف معها واعرف شلون اطلع لك حقيقتها وراح تشوف انها زي باقي البنات
    جاد: تعال الحين
    جواد: اوك هذا أنا نازل
    قفل منه وجلس يناظر جوانه ويراقب حركاتها وضحكتها
    وصل جواد وجوانه كان مندمجه بالسولف مع منار واختها
    جاد: اخيرا نزلت
    جواد بهيبته المعتاده: عارف لزوم الكشخه
    جاد: هههههه
    جواد: ايه وينها تعيسة الحظ يومك حبيتها
    جاد: يلا عاد
    جواد: ههه اوك وينها
    مد يده وهو يأشر على طاولتهم وجواد وجه نظره للطاوله وبنظرات ثاقبه جلس يناظر
    جاد: هذيك
    جواد يدقق نظراته اكثرررر

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية ارادة رجل ٢٠١٤ كاملة
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-08-2014, 09:08 PM
  2. رواية عرفتها بنت و ودعتها ولد كاملة ٢٠١٤ , رواية واقعيه
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:12 AM
  3. رواية همس الموت ٢٠١٤ كاملة , روايه كاملة 2014
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 64
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 04:07 AM
  4. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 21-05-2014, 05:55 PM
  5. رواية روحي لك وحدك كاملة ٢٠١٤ , روايه روعه ٢٠١٤
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 21-05-2014, 05:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52