بسم الله الرحمن الرحيم

معلومات هامه و شاملة عن عملية تكميم المعدة

قد يلجأ بعض الأشخاص المصابين بالسمنة المفرضة إلى إجراء العمليات الجراحية لتخفيف الوزن بعد الفشل في إنقاص الوزن عن طريق اتباع حمية غذائية أو ممارسة التمارين الرياضية ، وهناك العديد من أنواع العمليات الجراحية التي يتم إجرائها لهذا الغرض وتعتبر عملية تكميم المعدة Sleeve gastrectomy من أنجح العمليات الجراحية حيث يتم عن طريق هذه الجراحة بتكميم المعدة إلى 85% منها ، وبالتالي تصغر المعدة ويفقد المريض الكثير من وزنه لأنه سيشعر بالشبع بعد تناول كميات صغيرة جدا من الطعام ، وقد يستمر نقصان الوزن بعد العملية لمدة قد تصل إلى 24 شهر ، ولكن يجب التنويه بأنه من الممكن أن يستعيد المريض وزنه بعد هذه المدة إذا لم يلتزم بتناول الأطعمة الصحية وبتوازن مع ممارسة بعض التمارين الرياضية بانتظام ، لذلك يستوجب عليه تغيير جميع عاداته الغذائية التي كان يمارسها قبل إجراء العملية . وليكون المريض مؤهلا لإجراء هذه العملية يجب أن تكون الزيادة في وزنه تعادل الاربعين كيلوغرام عند الذكور وستة وثلاثين كيلوغرام عند الإناث ، أو أن يكون مؤشر كتلة الجسم بين 35-39.9 ، ويعاني من أمراض بسبب السمنة مثل مرض السكري أو القلب او ضيق في التنفس .
الجراحة :
يتم تخدير المريض تخدير عام ، يوجد خياران لإجراء العملية فمن الممكن إجراء شق كبير في البطن أو بواسطة المنظار وذلك عن طريق بعض الجروح الصغيرة في البطن وتتميز جراحة المنظار بأنها لا تسبب أوجاع كبيرة لدى المريض كما أنه بإمكانه مغادرة المستشفى في وقت أبكر من الجراحة المفتوحة ، وعادة يبدأ الطبيب الجراح بإجراء عملية المنظار أولا وإذا اضطر إلى اللجوء للعملية الجراحية المفتوحة فسيفعل .
يقوم الجراح بتحديد مكان المعدة ويفك الأنسجة المحيطة بها ثم يقوم باستئصال 85% من حجم المعدة ويغير من شكل المعدة من شكل الجيب إلى شكل الكم ، وفي بعض الحالات يضطر الجراح إلى استئصال المرارة لتجنب أي مشاكل في حصوية في المرارة ، ويمكن استبدال عملية استئصال المرارة بتناول بعض الأدوية لتذويب الحصوات الناتجة عن العملية بعد إجرائها ، وبعد الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بإيقاظ المريض وأخذه إلى غرفة اِلإنعاش .
المضاعفات :
- من الممكن أن يسبب التخدير العام بعض الاثار الجانبية مثل الغثيان أو التقيؤ أو مشاكل في التبول أو عض الشفتين وتكسير الاسنان ، التهاب الحلف ، الصداع ، ومن الممكن أن يتعرض لمشاكل أكبر من ذلك مثل النوبات القلبية أو السكتة الدماغية أو الالتهاب في الرئة .
- من الممكن أن تسبب عملية تكميم المعدة بعض الاثار الجانبية مثل النزيف أو العدوى ، التسرب أو الانسداد ، أو ظهور ندبة ، ومن الممكن أن يتعرض المريض إلى عدوى سطحية .
- قد يحدث تكسير في المشابك المستخدمة في عملية الاستئصال وقد يسبب ذلك حدوث تسريب في بعض السوائل من المعدة إلى البطن وقد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية جراحية أخرى .
- في حالات نادرة جدا ممكن أن تسبب العملية حدوث انسداد في الأمعاء أو انسداد في المعدة ، وقد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية أخرى لفتح الانسداد .
فترة ما بعد العملية الجراحية :
يظل المريض في المستشفى لمدة ليلة أو ليلتين تحت المراقبة ، ويضع له الطبيب المختص قثطار فولي لتصريف البول من المثانة ويوضع له جهاز لمساعدته علىالتنفس حتى لا يتعرض من أي التهاب رئوي أو مشاكل في التنفس ، وفي اليوم التالي للعملية الجراحية يقوم الطبيب بعمل أشعة للمعدة للاطمئنان بأ،ه لا يوجد أي انسداد أو تسربات . ويطلب الطبيب من المريض أن يتحرك قليلا أثناء وجوده بالمستشفى كأن يتمشى في الممر قليلا حتى لا يتعرض لأي جلطات دموية أو التهابات رئوية أو إمساك .
عند السماح للمريض بتناول الطعام يتم تناول كمية قليلة لأن المعدة أصبت لا تتسع للكميات الكبيرة من الطعام بعد تصغيرها ، ويجب أن تكون كمية الطعام حوالي 2-4 أوقية ، ويوصف الطبيب للمريض بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل الحديد والكالسيوم .
فترة النقاهة المنزلية :
هناك بعض الأمور الواجب فعلها بعد العودة إلى المنزل كأن يقوم المريض ببعض التمارين الرياضية الخفيفة لمدة نصف ساعة والمشي في الشهر الأول ، ويقوم بتناول وجبات سائلة لمدة أسبوعين ، ومن ثم إدخال بعض الأطعمة الطرية أو المهروسة ، ويجب أن تكون الوجبات الرئيسية غنيةب البروتينات حتى تساعد على التئام الجروح والشفاء تماما من العملية ، مع الحرص على تناول الطعام ببطؤ حتى لا يتعرض المريض إلى التقيؤ ، ومراعاة عدم شرب السوائب قبل الوجبات أو بعدها مباشرة فعليه الانتظار نصف ساعة بعد الوجبة أو قبلها ، ويمنع تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين والمشروبات الغازية والكحولية ، ولا يجوز بذل أي مجهود أو نشاط كبير أو رفع أي شيء يزيد عن 4 كيلوغرام .