بسم الله الرحمن الرحيم

دراسات و ابحاث جديدة حول مرض السكر


مرض السكر ، المرض السهل الممتنع ، الذي يعاني منه نسبة كبيرة من الأشخاص الذين ترتع نسبة مستويات السكر لديهم في الدم بسبب انخفاض معدل هرمون الأنسولين الذي ينظم مستوى السكر في الدم ، وهذا المرض من الممكن أن يتعايش به الإنسان ويتأقلم معه إذا أخذ جميع التدابير اللازمة للسيطرة على نسبة السكر في الدم لديه ، وذلك بالمحافظة على تناول أغذية صحية متوازنة واتخاذ الأدوية الخاصة بمرض السكر التي يصفها الطبيب عادة للمريض سواء كانت أقراص أم أنسولين ، ولكن إذا أهمل المريض في اتخاذ الحمية المناسبة والانتظام في تناول الدواء قد يتضاعف معه المريض ويدؤي به إلى إصابات خطيرة قد تؤدي إلى الموت ، ومريض السكري دائما ما يكون شغوفا لمعرفة آخر التطورات والأبحاث التي توصل إليها الأخصائيين والباحثين في هذا المجال علهم يجدون علاجات جديدة تخلصهم من هذا المرض نهائيا ، أو على الأقل تخفف من خطر المضاعات التي قد تصيبهم بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم ، ولذلك فقد حرصنا لوضع آخر الأخبار والدراسات الطبية التي أجريت في الفترة الأخيرة عن مرض السكري لتبقوا دائما على اطلاع بكل ما هو جديد في هذا المجال .
احدث الدراسات والأبحاث الطبية لمرض السكر :-
منتجات التحلية الصناعية ترفع من نسبة السكر في الدم
كشفت دراسة طبية أمريكية حديثة بأن المحليات الصناعية تغير البكتيريا الموجودة في الأمعاء بدرجة تجعلها تضعف قدرة الأشخاص من معالجة الجلوكوز ، وذلك عبر تجارب تم إجراؤها على فئران تم تغذيتها بالمحليات الصناعية فارتفعت نسبة السكر في دم الفئران أكثر من الذين تناولوا الماء المضاف إليه سكر ، وقد تم عمل أبحاث على أكثر من 400 شخص ، تبين بأن الذين استخدموا المحليات الصناعية لفتة طويلة ازداد خطر إصابتهم بارتفاع السكر في الدم مقارنة بالأشخاص الذين لا يستخدمون المحليات الصناعية . ولذلك ، ينصح الأطباء والباحثين الأشخاص الذين يستخدمون المحليات الصناعية لانخفاض الوزن بعدم الإكثار من تناول المحليات الصناعية حتى لا يتعرضون لخطر الإصابة بارتفاع مستوى السكر في الدم ، كما أوضح الباحثون بأن المرضى المصابين بالسكر من النوع الثاني عند استخدامهم للمحليات الصناعية يساعد فعلا في انخفاض الوزن إلا أنه يجب ألا يؤخذ بإفراط حتى لا يحدث نتيجة عكسية .
عقار هرموني جديد لعلاج مرض السكر من النوع الثاني
أظهرت دراسة كندية جديدة نشرت في مجلة لانسيت العلمية تحت إشراف البروفيسور رافي رتناكاران في مركز الغدد الصماء ، تثبت بأن هناك عقار جديد يحتوي على مواد تشبه الهرمونات يتم استخدامه مع الأنسولين ليزيد من فعالية علاج مرض السكر من النوع الثاني ، حيث كشف الباحثون بأن العقار يحتوي على مركبات كيميائية تحقن بالجسم لتحفز عمل هرمونات الأمعاء في بعض الأمراض وهذه الدراسة أثبتت بأنه يمكن استخدامه مع الأنسولين بصفة دائمة ، ويقول الدكتور ريتناكاران بأن هذا المزيج من العقار الجديد والانسولين ينظم مستوى السكر في الدم للمرضى المصابين بالسكر من النوع الثاني بشكل كبير ، وهذا يؤدي إلى انخفاض المضاعفات التي يسببها مرض السكر مثل أمراض القلب والشرايين وأمراض الشبكية ، وقد ثبت ذلك من خلال دراسة أجريت على أكثر من 4300 مريض بالسكري لدراسة أنواع كثيرة من عقارات شبيهات الهرمونات والانسولين .
نعل ذكي الماني لحماية أقدام مرضى السكر
ذكرت وكالة الأنباء الألمانية بأن هناك مؤسستان ألمانيتان هما شركة اي اف ايه كي وشركة اورتوفيت بالتعاون مع مختصين بعلاج أمراض الضغط والسكر والكلى بمستشفى ماجديبورج ، اخترعتا نعل ذكي يعمل على حماية أقدام مرضى السكر من التقرحات التي يصعب شفاؤها والتي تؤدي إلى بتر القدم ، وقد أفاد المهندسين القائمين على اختراع النعل بأنه مزود بمستشعرات للضغط ومستشعرات للحرارة لتنبيه المناطق المعرضة للضغط المن القدم حيث يقوم النعل بغصدار صوت أو اهتزاز عند تعرض القدم لضغط أو ارتفاع في درجة حرارتها وعند صدور هذا التنبيه يقوم المريض بالتوقف عن التحميل على قدميه فورا وعمل فحص للقدم حتى يتبين إذا كان هناك جرحا بها ويقوم بالستشارة الطبيب لاتخاذ الاجراءات اللازمة ، وبهذا فالنعل الذكي يكون قادرا على اكتشاف الجروح من بدايتها حتى لا تتفاقم وتحدث تقرحات يصعب علاجها .