صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 53

الموضوع: رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015





    (ابتسامة حاقدة)

    مازلت اذكر ذلك المساء
    الذي خرجت فيه من عالم الطفوله الى عالم النساء
    ومازلت اذكر تلك الدموع التي ضرفتها على كتفك
    وانت تبحث عن متعتك وانا ابحث عن عطفك








    على سطح بيت من سطوح حاره قديمه في جنوب الرياض جلسوا اربع بنات تختلف اعمارهم اثنتان تبلغان من العمر 19 واثنتان 15 سنه كانوا جالسين بين صواني كثيره ملئيه بالخبز والفلافل والبطاطس المقليه والخس والخضروات الخضراء المقطعه



    هيوف بصوت نشازي ذو مستوى عالي_ ااااااااااااااااااااااااه يا ليل



    البنات الباقيات _ ااااااااااااااااااااه يا عين



    هيوف تكمل الموال _ ليلي ليلي ليلي يــــا يايايايا ليل


    البنات بصوت عالي _ يا ليل



    هيوف ناظرت البنات وحطت يدها عند اذنها تبغى تستطرب صوتها _ القرع لما اســــــتوى قال للخيــار يا لوبيــا


    البنات _ الله الله ايوه عظمه يا ست


    هيوف في ذي اللحظه قامت والبنات بسرعه شلوا الصواني وحطوها على حضنهم كانها طبول عارفين وش هي الخطوه القادمه



    هيوف بغناء سريع وترقص مصري صعيدي _ دول دول خبلانه اللي فاهمهم راسه تعبانه عايز تفهمهم يحموك في تنكه



    البنات قاموا معها وتركوا شغلهم وبدوا يرقصون معها مصري بس مو رقص البنات لا رقص الرجاجيل الصعايده وهم مازالوا يدقون الصواني


    دانه _ بنات بنات وقفوا وقفوا



    البنات وقفوا


    دانه _ احم احم اسمعوا ذي .... انا اللي فارسني بغني من تلته ابتدائــــــــي



    البنات _ يا عين الله الله



    دانه _ من قبل تامر حسني وقبل محمد حماقي يا ليل يليلي يا ليل


    هيوف _ اديني



    دانه بدت ترقص خليجي _ يا ناس احبه واحب اسمع سواليفه


    البنات رجعوا يرقصون

    وهيوف جلست على القاع وبدت تميل وتسوي حركات خباله بامتياز




    سالم بصوت عالي يسمعه الجيران وكان باين من الصوت انه غضبان لدرجه الموت _ يا زفتات يا حمير وينكم



    البنات كلهم اسكتوا وناظروا بعض


    دانه _ يا ويلي سمعنا اهربوا



    البنات هربوا الا هيوف اللي احتارت بين مكانين وين تتخبى


    هيوف تناظر البرميل وتناظر الغرفه الموجوده في السطح اللي مليانه اشياء لا يعلم بها الا الرب _ وين وين بسرعه يمه



    سالم فتح الباب وما لقى احد قدامه وتقدم _ يا بنات الشوراع عارف انكم متخبيين اطلعوا احسن لكم لا تخلوني ادور لكم واتسدحكم هنا




    هيوف كانت متخبيه ورا الباب لانه جا وعادها ما اختارت بين المكانين ويوم شافته دخل للسطح تسرقت شويه وطلعت من ورا الباب وقدها بتنزل بهدوء



    التفتلها سالم




    هيوف بصرخه وحده نزلت الدرج بسررررعه يوم عرفت انه بيلحقها


    هيوف _ ييييييييييييااااو يمه الحقيني يا خاله



    سالم رافع ثوبه ويجري وراها هي اصلا اللي كان متحلف فيها عارف ان كل البلاوي من تحت راسها



    سالم _ وقفي يا زفته وقفي يا قنفذ اوريك اوريك



    هيوف دغري على المطبخ وتخبت ورا خالتها




    سالم دخل



    هيوف وهي لاصقه في خالتها _ قولي لولدك يا خاله لا يضربني


    سالم _ تعالي يا كلبه



    الخاله _ سالم اترك البنت وش خصك بها



    سالم _ وش خصني بها مسويه لي كازينو فوق وانا راجع من البقاله سمعت اصواتهم هي راس البلا هي دايمن اللي تخلي البنات يغنون



    هيوف _ لا مو انا بعدين انا ماني اختك مالك علاقه فيني انقلع روح دور خواتك وتفاهم معهم


    سالم ناظر حوله قاهرته معصبته مقرفته مسك منشفه ورماها عليها هيوف مسكتها وقعدت تخزه بعينها وتسوي حركات تقهر بعينها



    سالم _ اصلا الشرهه مو عليك الشرهه على خالتي اللي تجيبك وما قبلك عيال



    ام هيوف _ سالم وش ذا الكلام



    سالم وهو معصب طلع


    وبعد خمس دقايق انسمع صراخ البنات



    وهيوف تضحك عند امها وخالتها في المطبخ فرحانه مره ان البنات ينضربون


    ام هيوف مسكت يد هيوف وقبصتها


    هيوف _ اااح ليه يمه



    ام هيوف _ ليه تغنون تبين تعصبين سالم عارفتك


    هيوف ببراه _ لا لا والله بس زهقنا


    الخاله _ وش سويتوا بالسندويشات ( كانوا يحضرون سندويشات المدراس والمدرسه متعاقده معهم )



    هيوف _ خلصنا باقي حول عشر بس



    وفي ذا الوقت دخلت دانه وفي وموزه وهم في حاله يرثى لها وشالين الصواني وما بكوا بس ساكتين منصدمين



    هيوف قامت وراحت لدانه وقالت بصوت ساخر _ يالله الله يكسر يده ما خلا فيك شي زين عشان الناس يشوفونه ويفكرون يزوجونك



    دانه ناظرتها يعني اسكتي

    وحطت الصواني عند امها _ شوفي انا ما عادني مستحمله ولدك ذا البزر اللي اصغر مني و يضربني كاني اصغر بزرانه وانتي ساكته


    وطلعت الكل سكت اول مره دانه تعصب هي معروفه انها رومانسيه وهاديه

    الكل لاحظ هيوف



    هيوف هزت راسها _ انا بحل المشكله


    .............................................



    دانه جالسه على فرشتها وتبكي بقوه من القهر اللي فيها



    هيوف دخلت بهدوء وجلست جنب دانه وبدت تاكل ضفورها


    دانه ناظرتها _ شفتي الكلب الحمار هذا وهو بزر ويسوي فيني كذا كيف لا كبر


    هيوف هزت راسها وقعدت تناظر دانه عندها رضى داخلي وهي تشوف صديقتها الغاليه تبكي كان ودها تشوفها تبكي دم مو بس دموع من ماء مالح كان ودها ان ذي العايله تفنى تنتهي



    دانه _ ليه ما تتكلمين


    هيوف _ ما عاد فيني من تكلم خلاص انتي وش عليك منه هم بس يبونه يتعود يكون رجال لا وفقه ربي اطلعي وقاحريه ولا عليك منه



    دانه ناظرتها _ ودي اروح اقول لكامل عنه (كامل اخيها )



    هيوف _منتي مستفيده


    دانه قامت
    وهيوف ناظرتها كان ودها ان دانه تكمل بكاها وتنزل دموع ترضيها وتخليها ترتاح لو لثواني بس

    دانه ناظرت هيوف وهي عند الباب _ بتطلعين

    هيوف قامت وهي مبتسمه _ ايوه هذا اللي ابغاه ما عاد ابغى اشوف دموعك مره ثانيه طيب (بالعكس بالعكس بالعكس )


    دانه _ بلا اصلا قد خاطري ابكي يله وش نسوي سنه الحياة


    وضحكت

    هيوف ضحكت معها .... وكم تمنت انها تضحك عليها



    .................................................. .......... .



    في احدى غرف ذلك المنزل المتواضع :






    كامل : اهلين بالحلو وش اخبارك



    جود – بخير ما اشتقتلي



    كامل _ موت حسيت ان روحي ما هي موجوده




    جود _ كذاب كلامك قديم ترا



    كامل _ جود روحي الحب ما يعرف قديم من جديد




    جود ضحكت ضحكتها الماسيه النقيه _ انت عارف اني اموت فيك اشتقتلك




    كامل _ متى راح ترجعين لدبي




    جود_ ما اعرف بعد اسبوعين ممكن انت عارف اخوي مو فاضي نهائيا بس انت ما قلتلي كيف السعوديه مستانس بالاجازه




    كامل _ لا باس بس ابغى ارجع لدبي واشوفك جود احتاجك انتي اشي الوحيد الصافي في حياتي




    جود بسعاده _ وانت المهم عندي بس لازم اقولك اخوي معزته في قلبي ما احد احتلها




    كامل _ معليه معليه خليه كذا بس راح تشوفين لما تزوجك ما عاد راح ارضى قلبك يدخله احد بس انا



    جود بحزن _ انت ليه ما تلمح لاخوي عن انك تبيني اخوي صح صعب بس انت حاول




    كامل _ انتي عارفه اني انتظر الوقت المناسب




    جود _ كامل حبيبي انا ابغى انام الساعه هنا 3 الفجر تصبح على خير روحي





    كامل _ نامي كويس واحلمي فيني




    جود_ انت حلمي ودنياي باي




    كامل – باي





    كامل قعد يناظر الجوال بحب هاذي الانسانه احب شي على قلبه يعرفها من نعومه اظافره صديقته وحبيبته وان شاءالله زوجته في يوما من الايام لكن اللي ماخر هذا الشي هو اخيها اللي مو واثق في كامل لانه عارف ان كامل ما راح يعيش اخته اليتيمه عيشه هنيه وفي بحبوحه مثل ماهي عايشه الحين لان عايله جود عايله غنيه مررره ولها ثقلها وايضا ان علي شاك في مقاصد كامل لان كامل اسرته عاديه





    كامل ناظر الطاوله وحط عليها الجوال وكان جنب الجوال باغه فيها حبوب صفرا هذا الشي اللي ابتلا فيه هذا الشي اللي دمره هذا الشي اللي ما قدر يخليه نهائيا





    من الجهه الثانيه جود متمدده على السرير ومرسوم على شفاها ابتسامه كبيره تحبه ومستعده تسوي أي شي عشانه لو حتى التخلي عن عايلتها وذا العز كله صح اخيها غالي بس ما تصور حياته بدون كامل







    .................................................. .......... ........





    من بكره في مدرسه ثانويه تحاذيها مدرسه متوسطه كلها للبنات نزل سالم خواته وبنات عمه لمدارسهم




    سالم قبل ما ينزل دانه وهيوف للمدرسه _ شوفوا انا جاي اليوم الساعه ثنتين باتاخر انتوا لا تروحون مع أي شخص ثاني حتى لو ابي فهمتوا




    هيوف بلقافه – لا والله اذا جا عمي بروح معه




    سالم _ حاولي بس يا هيوفوه




    هيوف بعناد _ والله والله لو جاء عمي لاروح معه وانشوف وش بتسوي تهددني هدد اختك يا فالح




    سالم قده بيموت من العصبيه _ يا كلبه احترمي ياللي ما عندك حيا انزلي لاقوم اترفس في بطنك



    هيوف تبي تنرفزه – اوووه يعني ان بطني بينتظرك ترفس فيه والله لااصراخ افضحك وطلعت من السياره




    دانه نزلت بعدها متعوده دايمن على ذي الخناقه اليوميه




    هيوف فصخت عبايتها الراس




    دانه _ خلاص اقرفتونا انتي وسالم تروا بتجيبون لي الكآبه



    هيوف تمنت في نفسها كآبه ما تطلعين منها _ والله اخيك مصخها حتى عمي ما اروح معه ليه لا يكون عمي بيخطفني(ما عاده مسوي اكثر مما سوى )




    دانه ضحكت







    ديمه جات من وراهم


    ديمه _ وش تتكلمون فيه اكيد سالم وهيوف



    دانه _ ايوه اليوم تنرفز سالم بقوه


    هيوف _ تخيلي يا ديمه يقول لي لا حد يروح مع حد ثاني غيري حتى لو عمي



    ديمه ضحكت _ يمكن يبغى ينرفزك



    دانه _ سالم من جده خلاص غيروا السالفه ديمه حليتي واجب الرياضيات بعدين وين وعد



    ديمه _ حليته لي ولكم بعد خذوا اوراقكم وفيه صمغ لصقوه في دفتركم ووعد غايبه قالتلي امس



    هيوف _ وانا حليت واجب الكيمياء بدال وعد دقت علي وقالت لي احله بدالها اليوم




    دانه _ ا هاكم الفيزياء واجبه طويل الله ياخذها والله غصبى عرفت احله



    ديمه_ ما ينخاف عليك مصريه دافوره





    وخذوا الواجبات ولصقوها في دفاترهم كانوا اربع صديقات بس يحبون بعض بقوه لكن هيوف ما تحب احد بقوه اصلا



    .................................................. .......... ................................



    قبل ما ينزلون الفسحه



    دانه وديمه نزلوا قبل هيوف اللي تاخرت عمدا في خاطرها شي لازم تسويه


    في ثواني شالت دفتر من دفاتر دانه من شنطتها بغض النظر عن ما هيئته وحطته في شنطتها وطلعت بسرعه ولحقت عليهم وهم نازلين



    دانه ناظرتها _ هيوف شوفي من اللي جنبك


    هيوف ناظرت جنبها بنظره مو واضحه وابتسمت



    دانه _ ما اعرف ذي خبل ولا تستهبل وش فيها لاصقه فينا اووف يا شين حركات المراهقين


    هيوف _ وانتي صادقه بعدين عمرها ما شافت نفسها في المرايه اووف هي ويا ذي القشه


    ديمه – اتركوها لا تعطونها وجه واياني واياك يا هيوف تاخذك الفرحه وترضين تمشي معها


    هيوف _ تخسى الا هي ما عاد الا امشي مع وحده شايفتني حبيبتها بعدين اقول لا يكثر وش فيك مشتغله منصح


    ديمه ضحكت مع دانه
    اما هيوف تتمنى تعرف وش الدفتر الي خذته عشان تعرف وش الحصه اللي دانه بتنهان فيها



    .................................................. .......... ..............



    هيوف جلست تناظر دانه اللي جالسه جنبها بقهر هاذي الحصه الخامسه ولا صار شي يا ربي لا يكون الدفتر اللي خذيته من الحصص الاولى يا رب لا يا رب



    دخلت معلمه الفيزياء الفصل



    دانه _ يا شين ذا الوجه اووف ما اكرهني لها حقيره لا تعرف تدرس وتعطينا واجبات صعبه



    المعلمه حنان _ خرجوا الكتب والواجبات انتوا متى راح تتعدلون هاذي اخر سنه وانتوا ما زلتوا على طبعكم لازم انا ادخل لكم واقول لحضرة جنابكم افتحوا الواجب


    هيوف وهي تناظر المعلمه بابتسامه وتقول بصوت واطي _ الله ياخذك انتي وصوتك المقرف


    ديمه ضحكت كان مكان ديمه ورا هيوف


    هيوف طلعت دفترها وفي ذي اللحظه سمعت العباره اللي خاطرها فيها


    دانه _ يا ربي وين ذا الدفتر هيوف تكفين شوفي هو في طاولتك وانتي يا ديمه بعد


    ديمه بسرعه دورت عندها اما هيوف ببطء منرفز فتحت الشنطه والمعلمه قربت قدها عند البنت اللي قبلهم ولما ناظرتهم


    حنان _ دانه وين دفترك


    دانه اللي معروفه انها شاطره مره ما كانت ترضى ان المعلمات يهزؤنها ولا أي شي ثاني _ شوي يا استاذه ادوره انا متاكده انه موجود


    وتدور في طاولتها في شنطتها وتناظر ديمه وهيوف

    هيوف مدت دفترها للملعمه لكن المعلمه ناظرتها بسرعه ورجعت تناظر دانه تبغى تشوف هي لقت دفترها ولا لا هيوف انقهرت كثير


    حنان _ دانه انتي متاكده انك جبتيه للمدرسه اليوم


    دانه والدموع بدت تتجمع _ أي والله يا استاذه انتي عارفه ان عمري ما نسيت دفتري

    حنان _ تعرفين ممكن ان دفترك مسروق علميني اخر الدوام وش صار طيب


    وراحت تكمل جولتها على البنات هيوف جلست تناظر دانه بصدمه هذا بس العقاب وين تنقيص الدرجات وين الاهانه السريعه لا وبعد اهتمام واضح هيوف بغت تضرب المعلمه وتذبح دانه



    دانه ناظرت هيوف وفي عينها دمعه _ هيوف انا خايفه ان دفتري ضايع


    هيوف بصوت واطي وهي تناظر السبوره _ ما هو بضايع ان شاء الله خلينا نركز اليوم ابغى افهم الدرس


    ديمه ناظرت هيوف ونغزتها _ ومنين الشطاره نازله


    هيوف بابتسامه _ من عندك


    دانه ناظرت هيوف وتوجعت ليه بنت عمها ما اهتمت فيها لكن سكتت وابتسمت على مزحه هيوف



    في اخر الدوام وهم نازلين وجالسين عند الباب ينتظرون سالم دانه راحت مع وحده من البنت تشرحلها مساله كيمياء هيوف بكل برودة دم طلعت الدفتر وحطته في شنطة دانه



    ديمه جات وهيوف تقفل الشنطه بس ما هتمت وهيوف ببروده دم ما اهتمت اذا ديمه لاحظت ولا لا عادي بتقول كنت مسويه مقلب وتضحك



    ديمه _ هيوف من بعد الفسحه حسيتك متضايقه فيه شي

    هيوف ناظرت صديقتها وتثاوبت _ لا ما فيه شي عادي بلا سكت البطاريه خلصت ههههههههههههههههههه




    ديمه ناظرت هيوف وابتسمت اغرب شخصيه على وجه الارض هذا لقب هيوف بالنسبه لديمه








    اما هيوف فقعدت تناظر دانه والبنات اللي حولها بنظره غامضه مثل مشاعرها بالنسبه لبنت عمها الطيبه ....

    صح تموت في صديقتها بس ....... الحقد كاتب وصيته وهيوف مازالت تبغى تنفذها

    ليه وش سبب ذا الحقد



    .................................................. ........



    في بيت يملؤه الكآبه والالوان السوداء تزين اجسام مرتادينه




    \\\\\ ابوها مات وانتوا عارفين انها تتاثر وتفهم خلوها تجلس في بيت عمها لين يخلص العزا


    ام هيوف بصوت مخنوق _ هيوف عارفه انا عارفه انها عارفه شفتها امس جالسه في كبت ابوها تشم ريحه ملابسه

    ام كامل _ ام هيوف انا راح اخذها لبيتي عشان دانه تونسها خبرك هم يعرفون لبعض


    ام هيوف راحت لاختها ورمت نفسها على صدرها _ اااه يا صالحه مات راح سندي راح وش اسوي بدونه ويش اسوي


    ام كامل _ توكلي على الله الله يعوضك في عيالك يا شمره تكفين هدي مو زين لك

    ام هيوف _ وش اخبار ابو كامل


    ام كامل سكتت وش تقولها انه من يوم مات اخوه قبل يومين وهو يرجع كل يوم وهو سكران لا يعرف يمشي ولا يركز


    ام كامل _ صابر والصبر زين وانا اختك



    .................................................. ...




    هيوف بصوت باكي يخرج من جسد طفله صغيره ضيئلة الحجم تبلغ من العمر ثمان سنين _ ما ابغى ما ابغى اطلعوا برا ابغى اجلس لحالي اطلعي يا دانه


    سالم _ ابغى اجلس معك


    هيوف _ لا لا ما ابغى اطلعوا (ورجعت تبكي بقوه )

    دانه قامت وشالت سالم اللي كان عمره سبع سنين بس كان متعلق في هيوف واجد وهذا حال دانه بعد


    دانه _ بطلع سالم وارجع انام معك


    هيوف _ لا ما ابغى اطلعي ابغى ابي

    دانه ناظرتها وطلعت هي كذا ضعيفة شخصيه ما تعرف وش تسوي في ذي المواقف وراحت لغرفه سالم تنام هناك وتبكي ليلها كله على صديقتها اللي فقدت اعز انسان على قلبها ابيها



    .................................................



    رجع لبيته وهو ما يعرف اصلا اذ كان هذا بيته ولا لا بس خويه نزله هنا اكيد ذا بيته انا اعرفه الا اكيد ذا بيتي

    راح يبغى يطلع الدرج بس سمع صوت بكى ونحيب عالي يطلع من غرفه جانبيه


    مشى وهو ما يعرف حتى التوازن



    فتح الباب اللي يخرج منه صوت البكى ولقى ذاك الوجه البرئ الجميل


    وصوت البكى يزيد


    هيوف وصوت بكاها يغطي على طلبه _ ابغى ابوي يا عم ابغى ابوي


    يحيى مازال يشوف شي وهم له عقله الباطني انه موجود او الشيطان هو اللي خلاه يشوف ذاك الشي


    لانه في ذي اللحظه شاف بنت جميله ملامحها هي الملامح اللي من دونها ضاع بغاها بغى يملكها ويخلي هاذيك الملامح بين ايدينه



    وبعد مرور قليل من الوقت سمع صراخ وصوت النحيب يزيد لكن ليس هناك من ينقذ من يحتاج للانقاذ ... وكيف ذلك اذا كان من يجب عليه ان ينقذنا هو سبب استغاثتنا



    هنا او في وقت قريب من هذه الحادثه فهمت هيوف ماذا حدث لها
    وعلمت انها يجب ان لا تغفر لذلك الشخص ما فعله


    هنا

    تغيرت عقليه تلك الطفله كي تصبح عقليه فتاة حاقده


    وذلك الحقد لم يتوانى ولو للحظه عن كتابه وصيته واملائها لتلك الفتاه لتقوم بتنفيذها


    لقد كتب الحقد وصيته ***






    .................................................. ....



    اتعلم لقد تعلمت منك ان ليس هناك شئ يجب ان اخجل منه وتعلمت ايضا ان الظلم يجب ان يعم ويسود بغض النظر عن من سيتضرروتعلمت اخيرا انك انت يجب ان تكون اول من يتضرر بنار ظلمي ورغبه حقدي وعذاب نفسي ............






    وصية الحقد (ذكريات مسروقة2 )###

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015



    الفصل الثالث

    ( أحوال)


    يائس سعيد جميعها احوال
    ويبدوا ان الحقد ينتظر الافعال
    والرحمه سجنت وقفل عليها بمئات الاقفال
    والحقد طليق بدا بالهبوط في قلب اول الابطال



    في غرفه كل شي فيها ذو لون تفاحي بادق التفاصيل اللون الاخضر التفاحي هو السائد وان كان هناك لطشات للون الابيض والاصفر الباهت

    [

    جلست فتاه تبلغ من العمر الان الرابعه والعشرين ذات شعر احمر مقصوص بعنايه لتنساب بغض الخصل على وجهها بدون ترتيب وهذه الخصل ذات اطوال مختلفه وكأن القصه تعتمد على العشوائيه لتبصح منتظمه لينتهي طول شعرها عند بدايه كتفها .......هادئه الملامح انفها مستدق صغير يناسب ملامحها الرقيقه وعيونها صغيره ناعسه كثيرة الرموش وشفاه مكتنزه برتقاليه اللون وبشره صافيه معتنى بها وجسم نحيل جدا لا يدع مكان للشك ان صاحبته كانت في يوم من الايام تلقب بالبدينه



    همايل بتركيز تام تناظر الاب تب حقها كانت فاتحه على موقع يختص بالديكور اللي هو مجالها



    دخلت احدى الخادمات _ عمه همايل العم سعد يقول لك انك تردين على جوالك لانه يدق عليك وما تردين



    همايل ناظرت فوق بحزن _ يا الله وش اسوي الحين لازم يدق الصباح والليل ما عنده شغله الا انا (ناظرت الخدامه ) تقدرين تطلعين خلاص



    الخدامه طلعت وهمايل ناظرت جوالها المرمي على الكوميدينو باهمال وما كذب الجوال خبر دق على طول وكان المتصل (ر:سعد ) ومعنى حرف الراء (رجه ) وفي مره من المرات سئلها سعد ليه حاطه راء قدام اسمي قالت اني اقصد ((روحي )) وهو رضى بالجواب بفرحه كبيره



    همايل خذت الجوال وتنفست بقوه وردت




    همايل _الو



    سعد _ هلا باصوت وصاحبه الصوت اللي ملكت القلب والفؤاد



    همايل _ القلب هو نفسه الفؤاد



    سعد وكانها انحرج _ المهم انك ملكتي قلبي مو المهم الكلام



    همايل _ صح



    سعود_ احم احم همايل روحي (وسكت )



    همايل يوم سكت عرفت انه يباها ترد عليه بكلمه حلوه بس ما راح ينول مراده




    همايل _ نعم وش فيه يا سعد


    سعد بعد خيبه امله فيها _ ما اشتقتيلي ولا سئلتي عني تعرفين ان مسافر الحين ولي ثلاثه ايام وكل يوم اقول بكره بتدقين بس لا حياه لمن تنادي


    همايل تبغى تتدارك الموضوع _ ها لا بس انا كنت زعلانه منك لانك سافرت وما قلتلي وشوف من غلاك رديت رغم اني كنت ناويه ما ارد



    سعد _ اسف حبيبيتي اوعدك اني لما نتزوج ما اخليك لحالك واخذك معي لكل مكان



    همايل _ انا راح احرص على ذا الشي سعد ليه داق



    سعد استغرب من سؤالها _ ها بس كنت ابغى اطمن عليك



    همايل بسرعه _ انا بخير



    سعد بصوت حزين _ ااه اذا انا راح اقفل مع السلامه يا قلبي


    همايل _ مع السلامه

    وقفلت الجوال بسرعه عشان ما تعطيه فرصه انه يفتح موضوع ثاني




    حطت الجوال على الكوميدنو وناظرته بحزن لا ما راح افكر باي شي ثاني


    همايل انسي امحي الفكره ارجوك ارجوك


    دايما لما تقفل من سعد ترجع لها صوره شخص تبغى تنساه بس مازالت الصوره محتله كل ذرات عقلها


    سعد وهمايل مخطوبين لبعض رسمي كانت الزواجه زواجة مصالح ابوها ما غصبها بس هي ما رفضت والكل راضي سعد يموت في همايل وهمايل صح ان شخصيه سعد تزعجها لانه شخص ينجر ورا عواطفه بسرعه ودايما يبين لها اللي في قلبه بس مع ذلك مرتاحه معه لانه مراعيها والاهم انه يفهم متطلبات عيشتها ومكانتهم وزواجهم قريب باقي ان همايل تحدد وقت لو قالت بكره اذا الزواج راح يتم بكره




















    .................................................. .......... ............






    في شقه فخمه في ايطاليا يشع ضوء الشمس في ارجائها


    وقفت جود قدام المرايه الكبيره اللي في غرفتها



    جود ما اعجبها الللبس



    جود _ سوزن لا لا ما اقدر البس مثل هذا في مناسبه كذا اخوي ما كان رضى بلبس عادي لذي الدرجه



    سوزن _ بس انا بشوفو حلو كتير عليكي



    جود _ اووووف لا لا هاتي غيره وريني الازرق



    سوزن خذت الازرق من على الحديده اللي تحمل عدة تصميمات



    سوزن _ هيدا باعتقد انو بيرضيك



    جود خذت الثوب ودخلت غرفه وطلعت بعد ثواني وهي لابسه ثوب ازرق فخم جدا ذيله طويل وعليه لمعه رائعه كانها سمكه فيه




    ناظرت نفسها في المرايه _ اممممم هذا حلو اوكيه راح اخذه



    سوزن _ اختيار موفق وقفي شوي بدي روح جيب الشوز تبعو



    جود جلست على كنبه قريبه من المرايه وانتظرت سوزن



    اندق بابها ناظرت وراها عشان تشوف لقتها الخدامه



    ناظرت يد الخدامه اللي كانت ماسكه علبه كحليه جلديه


    جود اشرت على العلبه _ وش هذا


    الخدامه قربت من جود وعطتها ياها _ السيد قال اني اوصلها لك


    بابتسامه فتحت العلبه هي متاكده انها طقم حلي وما خاب ظنها كان طقم الماس رائع ورقيق



    ضحكت _ اموت فيك اووووه منين القى مثلك اخ



    سوزن دخلت وعلى طول ناظرت العلبه _ اوووه هيدا اكيد من السيد يا الله كتير زوق اخوك


    جود بمحبه واضحه _ عارفه عارفه انه كثير ذوق هذا روحي



    سوزن _ هاتيه بدي لبسك ياه


    جود عطتها وسوزن لبستها


    ناظرت نفسها في المرايه


    سوزن _ كتير حلو هيدا تصميم روسي اكيد



    جود _ ايه عارفه اسمعي انا ما راح اسوي شي كثير بشعري اخليه ملموم على جنب وبس حركه بسيطه


    سوزن _ اكيد لازم تعملي هيك




    اندق جوالها وتلخبط كيانها


    جود _ اوكيه سوزن خلاص انا راح اكمل الباقي تقدرين تروحين ثانكس


    سوزن ناظرت الجوال نظره لها معنى واحد _ اوكيه باي


    طلعت وجود ناظرت الجوال بابتسامه


    الكامل يتصل



    .................................................. .......... ........



    في المطبخ صغير



    دانه تغسل المواعين



    دانه _ تصدقين يا هيوف لقيت دفتري امس في الشنطه


    هيوف وقفت شوي من الكناس وتكلمت ببراه _ اووه والله يعني من اللي سوا كذا


    دانه بحيره _ والله ما اعرف بس اعتقد انها هبه خبرك تكرهني عشانها تحب حنانوه


    هيوف _ والله خلي بس اتاكد انها هي اللي سوت كذا قسم بالله لاضربها لين تقول بس


    دانه بضحكه _ تكفين لا مسكينة الله بتموت تحت يدك


    هيوف بابتسامه _ تستاهل اللي تسوي كذا ببنت عمي اوريها اقول ما لاحظت وعد اليوم احسها تعبانه



    دانه كانت بترد بس في وموزه دخلوا وشكلهم مره تعيس



    دانه _ وش فيكم


    في جلست على الارض قالت بحزن _ ما فيه شي


    هيوف ناظرتها _ طيب قومي من على الارض ابغى انظف بعدين وش ما فيه شي وانتوا وجهكم يسد الشهيه ويقطع الخلفه ويقصر العمر



    موزه _ انا بقول (ناظروها ) اليوم واحنا في الفسحه وحده قربت من المكان اللي تتفسح فيه شلتنا وقالت الله يسم اللي يسوي ذي السندويشات مقرفين صدق وطلعت شعره من السندويشه قدام البنات والبنات اغلبهم خلوا السندويشات ولا عاد كلوا



    في بانفعال _بغيت اضربها الحقيره عارفه ان هلي اللي يسونها تشوفنا واحنا نجيب السندويشات كل صباح اصلا انتوا تعرفونها فريال



    هيوف ساكته بس وجهها يكسوه الغضب المكبوت



    دانه _ الله ياخذها بنات تكفون لا تسون شي ولا تعطونها وجه بلا تبغى تقهركم



    هيوف قامت ومسكت المكنسه وحطتها ورا باب المطبخ _ انا ما اكون هيوف اذا ما خليتها تاكل شعر راسها



    دانه _ انتي وش عليك



    هيوف ناظرتها وناظرت في واختها موزه _ انتوا مهابيل تسكتون على المهانه هاذي لو لقت من يادبها ما قالت كذا قدام ذولا كان احترمت بس شكلها ما عرفت من هيوف ولا سمعت عني


    في _ تكفين يا هيوف بردي كبدي فيها والله اني بغيت اضربها بس ذي الرخمه ما قامت معي ( في قريبه من شخصيه هيوف )


    موزه _ ما اقدر ما فيني للمشاكل بعدين فريال تقرب للمساعده احنا اللي بنتورط وهي تخرج منها بارد مبرد (رغم انها اخت هيوف الا ان شخصيتها نسخه عن دانه )



    هيوف _ خلاص بس اسكتوا لا حد يقول لامي ولا لخالتي انا بتصرف يوم السبت


    دانه ناظرتها بضعف عارفه انها ما تقدر تخلي هيوف تسوي ذا الشي لحالها لازم تساعدها



    .................................................. .......... ..................




    جالس على كرسي منفرد في غرفته وحاط رجل على رجل بطريقه لبقه والكتاب مفرود على احدى ساقيه يد تسمك الكتاب ويد تسند دقنه بحركة تفكير كان واضح من شكله انه مهتم بقراءه الكتاب المختص بالاستشاره الماليه ودورها في انماء الاقتصاد الدولي في لحظه رفع راسه وفصخ النظاره ذات الاطار الاسود مستطيلة الشكل وناظر الدريشه القريبه منه الهيلوكبتر بتجي بعد ساعه عشان تاخذه للحفل المقام في روما هو الحين موجود في فينيس في جزيرته المسماه جزيرة اول المطر




    اندق بابه ناظر الباب



    طارق بهدوء رزين _ ادخل



    دخل محمد السكرتير _ استاذ طارق هاذي الاوراق لازم توقعها قبل ما تجي الهلوكبتر



    طارق ناظره وهز راسه يعني تعال



    خذا الورق وقعد يناظره _ ليه مو هاذي المناقصه كانت راح تكون لشركه الباري معقوله ما رست عليهم



    محمد_ لا بس رئيس شركه الباري قرر يكون وصي على التوصيات يعني شريك مو صاحب مناقصه



    طارق بتفكير _ كم نسبه الاسهم اللي شراها


    محمد_ 19 % من الاسهم



    طارق _ كم نسبه الاسهم اللي راح تنزل في السوق



    محمد_ عشان رفع راس المال بس 25 % انا اعتقد ان شركه واي كاي غلطت كان مفروض تطلب قرض مو تنزل ذي النسبه كلها



    طارق _ محمد حاول تشتري على الاقل نص الاسهم النازله في السوق بس بشكل مخفي وهاك الاوراق ما راح نقدم على المناقصه تجاهلها


    محمد بنظرة تقدير خذا الاوراق وطلع من الغرفه



    طارق حط الكتاب على الطاوله وقام من الكرسي كم تغيرت ملامح هذا الوجه مازالت تلك العيون تمثل الفطنه والذكاء لكن لم يعد بها لمعه شعره ينمو بكثرة وباهمال لكن مازال محتفظ بقصره وبتحليقة تلك الخصله عند مقدمه الراس لم يعد اسمر البشره نظرا لعدم ملاقاته الشمس الا نادرا وعادت بشرته تمثل الصفاء ..طوله السنين تكفلت بزيادته حتى اصبح كالعلم شامخ يرى من بعيد ....جسمه كان رائع التنسيق غير متنافر الاجزاء عضلاته معتنى به نظرا لممارسته اليوميه لرياضه رفع الاثقال من يراه يقوم بهذه التمارين يعتقد انه يريد ان يعاقب نفسه او يحاول ان يتناسى شي من ماضيه وعند رؤيتك لعنقه وتلك العلامه التي تمثل جرح مرسوم على شكل نص دائره تعرف ان ذلك الماضي لم يكن بالسهل .... هذا هو طارق الراسي رجل الاعمال المعروف المستشار المالي المشهور الراس المالي الذي يقف الناس خوفا منه لكن رغم هذا كان قليل الظهور في المجتمع البرجوازي وهذا كان بسبب يجهله الجميع ما عدا طارق كانه يريد ان يختار يوم ليظهر فيه علنيا لكنه يذهب لتلك اللقاءات الصغيره كلقاء اليوم الذي لا يحضره الا رجال الاعمال المهمين جدا جدا ولا يتعدى عددهم ال80 رجل مع عائلاتهم وطارق كان متاكد انه لن يلاقي من لا يرغب في لقائهم .........




    سمع هدير الهلوكبتر التي يقوم بقيادتها بنفسه خرج من قصره الصغير الرائع المبني على طراز روميو وجولييت ببدلته السوداء متناسقه التفصيل تلتف على جسده الرائع ركب الطائره


    واقلع بها الى السماء وكانه طير يريد ان يتحرر من تلك القيود التي تقيده في الارض




    .................................................. .......... ..............



    دانه قفلت الباب حقها بسرعه وهي تضحك ضحكتها الرقيقه الصافيه وناظرت هيوف اللي كانت جالسه على الطراحه حقتها مستعده للنوم




    هيوف ناظرتها ولقت في يدها بطاطس ليز ملح وخل كبير وثنين ميرندا تفاح اخضر وشطه



    دانه قعدت تضحك وتناظر الباب _ هيوف هيوف منتي مصدقه وش سويت



    هيوف باستغراب _وش سويتي


    دانه جاتها وجلست على طراحتها اللي كانت مفروشه قرب طراحة هيوف وحطت البطاطس والاغراض بينهم _ سرقتها من يد في وجبتها لي ولك



    هيوف ضحكت _ وش سوت في


    دانه ما تكلمت في قعدت تدق الباب بقوه


    في من ورا الباب _ افتحوا يا ملاعين والله جوعانه مجمعه فسحه اسبوع عشان اجيبها



    هيوف فتحت البطاطس وصبت الشطه وقعدت تاكل وتضحك


    دانه قعدت تناظر الاكل وجعتها فكره ان اختها جمعت فلوسها وفي الاخير هي اللي سرقت



    دانه _ هيوف خلاص تكفين بعطيها حراام

    هيوف ضربت يد دانه _ اقول انسي كلي كلي اتركيك بلا تكذب فسحتها في اليوم اربعه ريال لو جمعتها كان قدرت تشتري خمسه من ذا مو واحد بلا تكذب


    دانه قعدت تاكل بحسره _طيب على الاقل نبقي لهم هي ويا موزه


    هيوف وهي تفكر في شي ثاني _ ما عندي مانع



    كلوا دانه تاكل شويه اما هيوف تاكل لقمات كبيره بقى شوي


    هيوف قامت بالبطاطس والبقايا اللي فيه _ في بعدك عند الباب


    في بصوت يائس _ ايوه تكفون لا تاكلونه


    هيوف فتحت الباب وفي على طول قامت تبغى تاخذ البطاطس



    هيوف مدت الباغه ويوم قربت يد في منها رمت هيوف الباغه بحركه ذكيه المهم ان البطاطس طاح وتنثر في كان وجهها تكسوه العبره ودانه منقهره تمنت تموت ولا تسرق من اختها



    في ناظرت دانه _ شفتي وش وسويتي الحين انا لا كليت عشى وانتي ولا همك تبدين هيوف علي


    هيوف ساكته بس كانت مرتاحه كثير


    دانه باسف صادق _ اسفه والله بشتري لك بكره ابشري اللي تبغينه يجيك



    في _ ما ابغى منك شي يا حشره


    هيوف بانفعال مفاجى _ في اقول تلايطي لا عاد ترفعين صوتك وش نسوي طاح البطاطس ايش تبغين منا نبكي لك


    في _ انتي لا تتدخلين بيني وبين اختي


    هيوف وكانها تنتظر الفرصه عطتها كف قوي



    في مسكت خدها مكان الكف وبسرعه طارت في هيوف تبغى تضربها لكن هيوف كانها وحش مسكت فَي ومددته وقعدت تترفس في بطنها وانبطحت عليها وقعدت تمزع شعرها وتكفخها دانه تحاول تفك بينهم وتصارخ تبغى احد يساعدها جات امها وخالتها وموزه لكن هيوف ما انفكت كانت انسانه ثانيه شيطان وجهها احمر ودموعها تنزل بقوه في كانت راح تموت بين ايدها

    مشافوا الاسالم يركض ويشيل هيوف من على في ويرميها على الجدار بقوه كبيره منها تعتقد ان هيوف انكسر ظهرها


    في كان وجهها مليان دم ام كامل حضنت بنتها كان البيت يعمه التوتر والصراخ


    ام هيوف ركضت لبنتها لانهم شافوا هيوف تمسك ظهرها وتتلوى



    ام هيوف _ هيوف هيوف انتي بخير ايش فيك


    وفي ذي اللحظه السكوت عم ما عدا انين هيوف الموجع ابو كامل دخل مع ولده كامل


    ابو كامل ناظر هيوف على طول _ من اللي ضرب بنت علي ( وناظر سالم اللي نزل عيونه )



    ابو كامل مشى والغضب بسيره لولده سالم وعطاه كف قوي كامل وقف بينهم _ يبه هدي هذولا بزران


    ابو كامل _ ما حد يمد يده على بنت علي وانا حي


    في برجا _ يبه ضربتني شوف وش سوت فيني


    كامل ناظر اخته وفتح عينه بقوه كانت مضروبه بقوه وحشيه _ وش اللي صار


    ابو كامل _ قومي اعتذري من بنت عمك وحبيها على راسها

    الكل انصدم ام كامل بغت تموت كان وجهها اسود هيوف كانت مغمضه عينها وسامعه كل الكلام وعارفه سببه وام هيوف لا تعليق


    سالم بصوت عالي وهو يشوف في تناظر ابوها بصدمه _ تخسى اضربني اذبحني بس تخسى اختي تحبها على راسها( كامل مسك اخيه وطلعه عشان لا يتهور سالم رفض لكن كامل كان اقوى وطلعه )



    ابو كامل مسك بنته من شعرها وسحبها لهيوف _ حبيها على راسها


    هيوف فتحت عينها وناظرت عمها بنظره توجع فيها الم وكره وحزن _ اتركها انا انا الغلطانه ....حبت في على خدها في ما صدقت قعدت تبكي بصوت عالي في حضن هيوف حضنتها بقوه



    العم ناظر بنته وبنت اخيه قلبه تالم طلع من الغرفه بسرعه مهما حاول ما يقدر يفغر لنفسه غلطه



    ام هيوف وام كامل رغم ان قلوبهم ما صفت لبعض طلعوا وموزه ودانه قربوا للبنتين وقعدوا يبكون معهم الكل بكى الا هيوف اللي مغمضه عينها والذكريات تنهش جسدها بالم ووحشيه




    اخبرني كيف استطعت ان تنظر مباشرة في عيني
    هل تعتقد ان ما فعلته يغتفر ام تعتقد ان الايام محته
    هل اردت ان اسمعك مرة اخرى صوت انيني
    ام ان ضميرك لم يعد يهتم وفعلتك جمدت قلبك وقسته




    .................................................. .......... .......................



    على طاولة الطعام اجتمعت عايله الشهال



    ابو حاتم ناظر همايل _ همايل فيك شي احسك زعلانه


    همايل كانت بترد بس مرت ابوها ردت بدالها _ بلا تلقاها مشتاقه لسعد



    ابو حاتم ضحك وناظر بنته اللي ابتسمت _ همايل كل هذا اهتمام خفي يا بنتي ابوه وصاه بذي الرحله لايطاليا ولما تتزوجون لا تخلينه يروح لمكان بدونك



    همايل تناظر ابوها سبحان الله نفس تفكير سعد



    بدريه _ ايوه يا همايل لا تتركينه يروح لمكان بدونك الرجاجيل ما يتامن لهم شوفي هذا انا ما اخلي ابوك يروح لمكان الا ورجولي على رجوله


    همايل رجعت تشرب شوربتها ولا ردت وش تقول اني ما اغير على سعد وبالطقاق فيه


    حاتم ناظر غدير زوجته _ حبيتي ليه ما تاكلين


    ابو حاتم _ ايش في اليوم الشابات زعلانات


    همايل ابتسمت ابوها ما عرف انه سب زوجته بذي الكلمه يعني زوجته مو زعلانه لانها عجوز



    غدير ناظرت حاتم _ لا حبيبي ما فيني شي بس بغيت اخفف


    حاتم بحب خالص _ المهم انتبهي على نفسك حبيبتي


    همايل ناظرتهم ودها تعيش بذا الحب في حياتها بس ليه الحب يطلبها تفكر فيه الشخص اللي غيبته جرحتها وضيعت شخصيتها وخلتها متزعزعه



    قامت من على الطاوله



    ابو حاتم _ ها همايل ليه قمتي


    همايل تبي تدق زوجة اخوها اللي ما تحبها _ ابغى اخفف



    .................................................. ........




    في قاعه ذهبيه كبيره تجمع رجال الاعمال وعائلاتهم كانت القاعه مريحه والموجودين من المعروفين جدا في عالم الاعمال



    محمد يمشي مع طارق _ الشيخ فهد العاصي حضر اليوم وفيه اخبار تقول انه جاي عشان صفقه الاسمنت



    طارق ابتسم _ جاي عشاني اذن


    محمد_ قبل ساعه عرفت


    طارق _ ولده الكبير جا


    محمد _ لا الشيخ حمد جلس عشان يحضر المؤتمر اللي في دبي وكان مفروض الشيخ صغير هو اللي يحضر بس سافر فرنسا عشان سباق الهجن لا تنسى بارك للشيخ ولده فاز بالمرتبه الثانيه


    طارق _ ان شاءالله (ناظر حوله بهدوء ) محمد ما اشوف الباري موجود


    محمد_ لا موجود بس في القاعه الثانيه مع صاحب شركه تي ام شين حاضر مع اخته الصغيره جود اتمنى لما تسلم عليهم ما تذكر سالفه ابوهم الله يرحمه البنت تتحسس من ذا الشي


    طارق هز راسه بهدوء _ حاضر اذن اول شي لازم اسويه اسلم على الباري والاخير اسلم على الشيخ فهد عشان راح اطول معه الا اقول علي ما جا للحين ليه


    محمد__ بعد ثواني يكون هنا الانسه بسمه والانسه امل معه


    طارق ناظر محمد _ امل معه ليه تحضر


    محمد_ انت وافقت لها امس


    طارق _ انا


    محمد ابتسم _ اكيد ما كنت عارف وش هي تقول


    طارق سكت لكن بان انه عصب ما يحب احد يستغفله


    وخذا جواله ودق عليها



    طارق _ الو امل وينك الحين


    امل بخوف _ مع علي وبسمه جايين


    طارق _ امل حبيبتي لا اشوفك هنا


    امل برجا _طارق تكفا والله ان ثوبي ساتر ولابسه حجاب اسود مو ملون


    طارق _ كويس كويس لكن الحفله لا تجينها اموله لا تخليني اكرر كلامي مرتين طيب حبيبيتي مع السلامه






    .................................................. .......... ...........



    جود ناظرت الرجل اللي متوجه نحوهم باعجاب كان طويل ووسيم غريبه نادرا تلقى مثل هاذي التوليفه في عالم الاعمال اخوها يمثل هذا الشي بالنسبه لها وهي متاكده ان الناس شايفين هذا الشي وهذا من عيون الشابات الموجودات في القاعه اللي كانوا يناظرون اخوها باعجاب لكن هي نظراتها توجهت للشاب القادم وتعتقد ان حتى المتواجدات في ذي القاعه الجانبيه توجهت انظارهم له كانت عيونه مثيره تخفي سر هذا اللي طرا في عقلها اول شي



    قرب منهم اذن يبغاهم هم اخوها التفت له وابتسم له هاذي الابتسامه تعني التحدي سلم على اخوها صوته رائع سلس رخيم اخوها قدم الرجل لها



    طارق التفت لجود اللي كانت ايه من الجمال _ السلام عليكم


    جود بابتسامه _ وعليكم السلام



    طارق ناظر اخوها وبدوا يتكلمون عن اشياء انا ما افهمها لكن حسيت اني ابغى افهمها من كلام الرجل اللي قدامي كان شرحه ممتع لكن مع كل هذا تمنيت ان كامل موجود احتجته لو اشوف وجهه ارتاح وهذا اللي ابغاه اني ارتاح



    جا رجل ثاني متواضع



    محمد_ السلام عليكم


    الكل _ عليكم السلام


    محمد_ استاذ طارق السيد سعد الغافل جا


    طارق ناظره _ من سعد الغافل (وكان واضح ان اخو جود بعد ما يعرف من هو سعد )



    محمد بنبرة ذات معنى _ نسيب السيد بدر الشهال


    طارق قعد يناظر محمد بصدمه


    جود ابتسمت اخيرا قالوا شي تفهمه _ اااه خطيب همايل الشهال

    جود توقفت عن الكلام لان طارق التفت لها وسلط نظراته عليها بس هي عرفت انه ما كان يناظرها كانت عيونه غريبه



    محمد_ تبغى تسلم عليه



    طارق التفت له _ اكيد (والتفت لجود والسيد الباري )اعذروني



    راح مع السكرتير حقه بمشيه الواثق لكن هي متاكده ان نظراته تقول شي غير متوقع معقوله يعرف همايل بس ليه يستغرب همايل مخطوبه لها اربع سنين اللي ما عرف صار يعرف ممكن فيه سبب ثاني



    جود ناظرت اخوها بحب _ الرجال هذا غريب



    .................................... .........................










    طارق _ وينه


    محمد ناظر سيده وهو معبس _ هناك



    طارق بتساؤل_ جا علي


    محمد ناظر سيده _ ايوه الانسه امل ما جات ولا الانسه بسمه قال علي انهم رجعوا للبيت


    طارق ناظر سعد بنظره غامضه وبتمعن بعدين ناظر محمد وقال بثبات مهزوز _ انا راح اروح اسلم على الشيخ فهد قول لعلي يسلم على السيد سعد نيابة عني



    ,,,,,,,,,,,,,,.................................... .......... ..........



    اتعلم ماذا سيحدث ايها الماضي ............ ساقوم باحيائك





    وصية الحقد (ذكريات مسروقه 2)####

    .................................................. .......... ...........................







    كامل _ وينك الحين


    جود _ اكلمك من غرفة الملابس


    كامل _ وش لابسه


    جود_ اصور نفسي وارسلك الصوره اوكيه بعد شوي


    كامل _ اوكيه تعرفين مفروض اني معك بس انا مو عارف ليه اخوك على اخر دقيقه رفض انه ياخذني معاه وخذا تركي


    جود_ انا متاكده ان اخي يعرف شي هو وانت عارف يفهم من ادنى اشاره


    كامل _ خليه يعرف لازم يعرف اني ما اقدر اتركك لو يسوي اللي يسوي



    جود_ وش قاعد تسوي الحين


    كامل _ ولا شي جالس في المكتب بين الورق



    جود_ كم مره فكرت فيني اليوم



    كامل _ امممم تقدرين تقولين كل ساعه ستين مره




    جود ضحكت _ والله كويس يعني فكرت فيني اكثر ما فكرت فيك انا فكرت فيك بس في اليوم اربع وعشرين مره



    كامل ضحك _ ما ينفع ذا الشي كثري الجرعه شوي



    جود_ من عيوني ... كامل ابغى اسئلك من هو طارق الراسي



    كامل سكت شوي _ اااه رئيس شركات ار ال سي هذا رجل معروف وصارم وظايف شركته ما يحصل عليها الا النخبه عايش في الامارات مع عايلته اعتقد انه جمع امواله من بعد اختراع سواه هذا اللي اعرفه لا بعد اعرف ان ابوه مات في السجن قبل 16 سنه ليه يا روحي تسئلين


    جود_ بس شفته اليوم وحسيت انه هو ويا اخوي متنافسين



    كامل _ اكيد شركته قويه معروفه في الاستشاره الماليه



    جود_ ايه صح سمعت شي زي كذا كامل حبيبي تاخرت على اخوي باي حبيبي


    كامل _ باي دقي علي الليل قبل ما تنامين ولا تنسين ارسلي الصوره


    جود_ اكييد باي


    كامل _ باي



    قفل الجوال وقعد يناظره بهيام وبعد شوي جاه مسج وفتحه وغمض عينه كان شكلها يوجع القلب


    باس الجوال


    احبــــــــــــــــــــك

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015


    الفصل الرابع


    ملاك بين البشر

    فيه ناس قد ما تاخذ قد ما تعطي للثاني
    وانا يا ما عطيت وقلت ممكن الخير ينتشر
    اضحك لهم لفرحهم ويضحكون على لما اعاني
    وانا مازلت عايشه ملاكا بين البشر








    فاتحه دفتر الرياضيات عشان تحل الواجب لكن افكارها غلبتها وملت دفترها بكتابتها الرمزيه كل الصفحه كانت ممتلئه بحرف الفاء


    F+D=love
    F my love
    F I love you

    FFFFFFFFFFFFFFFFFFF للابد


    دانه تناظر الحرف برضا


    هيوف تناظرها بهدوء



    هيوف _ انتي مهبوله تعتقدين انه ممكن يناظر وحده مثلك



    دانه ناظرت هيوف وابتسمت _ ليه ما يناظرني هيوف انتي ما شفتي انا شفته وهو جاي ياخذ وعد كان يناظرني وكانه عارفني


    هيوف وهي تحاول تحبطها _ كيف يعرفك وانتي لابسه العبايه دانه لا تنجرين ورا ظنونك بلا اللي يحب كذا يعتقد ان اللي يحبه يكن لها نفس المشاعر



    دانه دمعت _ لا يا هيوف حتى وعد تبيني لي بعض الكلمات



    هيوف _ وليه تبين لك بعض الاشياء وعد زميلتنا يعني لو به شي كان صارحتك دغري



    دانه ناظرت هيوف وقربت منها وحطت راسها في حضنها وبكت


    دانه _ بس يا هيوف انا احبه وهو راح يسافر عشان دراسه الماجستير قريب ابغى اعرف هل هو يحبني ولا لا بموت لو سافر ولا عرفت اذا هو يحبني ولا لا


    هيوف مسدت شعر صديقتها هذا اللي صاير لدانه بسبتها لان وعد جاتها وقالتلها ان اخوها فايز معجب بدانه وطلبت من هيوف انها تعرف اذا دانه تبادله نفس المشاعر بس هيوف قالتلها ان هذا مستحيل لان دانه تحب ولد الجيران بسام اللي عمرهم اصلا ما شافوه





    ..



    هيوف _ انسيه لا عاد تكونين ضعيفه كذا


    دانه _ هيوف كيف تقدرين تكونين بذا البرود انتي عمرك ما حبيتي



    هيوف سكتت ما ردت لا عمرها ما حبت ما كان عندها وقت كانت بس تكره



    هيوف _ اتركيك من ذا الكلام الخايس حب بلا حب بلا هم بلا وجع قلب تخيلي اكتشفت ان موزه تحب الاخ سالم وفي الدلخ تحب صديق سالم هادي يا انا بغيت اموت ضحك وانا اتسمع عليهم هم منين عرفوا ذا الكلام


    دانه ابتسمت من بين دموعها _ ايوه انا عارفه ان موزه تحب سالم لكن في جديده بس هادي هادي صدق غريبه كيف ربي جمع ووفق



    هيوف _ المهم روحي حلي لنا واجب الرياضيات ديمه بتغيب هاك دفتري انسخي لي الواجب بس لا تنسخين لي حرف الفاء والقلوب يا المغرمه



    دانه ضحكت بخجل _ هيوف تعرفين ممكن اتهور واعترف لوعد بحبي لاخوها ممكن تساعدني


    هيوف _ لا لا لا بس قولي لها والله راح يكون اخر ما بيني وبينك ما ابيك تطيحين من عيني دانه اوعديني انك ما راح تقولين لها



    دانه _ اوعدك انا قلت ممكن اتهور بس ما قلت اني تهورت




    هيوف _كويس



    طلعت من الغرفه وهي تفكر انها نجت من الموت باعجوبه


    راحت لغرفه في وموزه كانت في نايمه وموزه تحل واجباتها


    هيوف بصوت واطي _ موزه وش قاعده تسوين


    موزه _ احل واجباتي انا وفي الله يهديك يا هيوف ضربك قوي امس ما قدرت ترقد واليوم عيونها توجعها بس ما قالت لاحد



    هيوف وقفت شوي ما تكلمت _ وانتي ليه تحلين لها اتركي الدفتر حقها الحين

    موزه ناظرت اختها باستغراب _ انتي ما سمعتي اقولك ابنت تعبانه



    هيوف _ اتركيه لما تقوم من النوم خليها تحله قولي ما فضيت يله ما عاد الا هي تحلين وتعبين نفسك وهي تاخذها بارده مبرده



    موزه قفلت دفتر في عارفه اختها ما ينفع معها الاقناع _ ها قفلته تبين شي ثاني


    هيوف _ لا بس بغيت احد يجلس معي يله بنزل تحت امري لله



    موزه اول ما شافت هيوف طلعت فتحت دفتر في ورجعت تحل


    هيوف قفلت الباب وهي متاكده ان موزه بترجع تحل لفي بس خلاص وش عليها هاذي حركات بزران اللي قاعده تسويها من اليوم راح اوريهم والله لاخلي قلب النجس يموت من القهر كم مره وعدت نفسها بس ما زالت تحس نفسها ما سوت شي



    .................................................. .......... ........




    صباح الغد



    وزعوا الواجبات كالعاده


    دانه بابتسامه برأه _ هذا اخر واجب كطالبه ثانوي اعطيكم ياه


    وعد عطتهم واجب الكيمياء _ وهذا بعد بنات ماني مصدقه ان الاختبارات بعد اسبوعين بس


    ديمه _ بلا صدقي خلينا نرتاح فكه اوووف قرف غصبى خلصنا


    هيوف ناظرتهم _ وش له ذا التعلق بالمدرسه تروه مبنى الا اقول ديمه خبري بتغيبين وش مسرحك خليت دانه تحللي الرياضيات


    ديمه _ اووووه اسفه رغم هذا حليتها لكم


    هيوف _ خليه على كبدك مالت عليك


    ديمه _ هيوف وش ذا المزاج الشيطاني على ذا الصباح استهدي بالله



    وعد _ تلقونها عشان النسبه قربت الجامعات وانا وياها نسبنا زي وجيهنا احم احم حلوه


    دانه _ لا يكون عشان كذا زعلانه هيوف هيوف انا ناويه ادخل اللي تدخلينه لو حتى كان ايش كذا ولا كذا مابه وظايف والطب ممنوع ما عندي مانع


    هيوف _ اسمعوا تخسون انتي وياها مو النسبه اللي ترفع ضغطي بعدين انا ناويه اجلس في البيت ما ابغى دراسه ليه المرمطه والقرف اشتغل مع امي وخالتي احسن لي



    ديمه _ لا حبيبتي ما تفقنا على كذا اتفقنا ندخل كلنا الجامعه


    هيوف _ مابه شي يثبت اني وقعت


    وعد ضحكت _ احب المحتاط اقول لا يكثر خلاص اقطعوا ذي السالفه اللي تجيب الهم اوووه في خبر ابغى اقوله انا ممكن اسافر مع فايز لاستراليا وادرس هناك



    دانه سود وجهها


    ديمه _ لا لا تفكرين كيف تستحملين تجلسين معه لحالكم اكيد المسؤليه بتكبر على راسك


    وعد_ بسم الله هدي علي انا راح اجي للمفيد اخي فايز وتحت رغبه امي خطب امس بنت جيرانا غاليه وراح يتزوجون بعد الاختبارات مباشرة وانا راح اسافر معهم هذا مو اكيد اقصد سفري معهم عشان ممكن ان بعدهم عرسان وما الى ذلك


    هيوف ناظرت دانه ودانه بدون شعور ناظرت هيوف



    دانه قامت


    وعد ناظرتها _ وين رايحه خليني اكمل القصه



    دانه بصوت ماهي عارفه منين طالع _ ابغى اروح الحمام اعذروني


    هيوف ناظرت بنت عمها وهي تطلع من الصف حست ان دانه بتموت

    وعد ناظرت هيوف باستغراب _ وش في دانه


    هيوف _ ما اعرف


    ديمه _ اتركونا من دانه كملي السالفه متى الزواج وهل حن مدعوين



    وعد _ اكيد مدعوين يا الدلوخ



    هيوف بحركه مقصوده نثرت على ثوبها مويه وشهقت _ اسفه يا بنات بروح الحمام


    وعد_ حتى انتي وش فيه بلا مويه

    هيوف _ اقول اسكتي احس فيه شي ثاني مو بس مويه بروح


    وعد_ يله روحي (ورجعت تكلم ديمه ) شفتي غاليه احسن شي انها تناسب فايز متعلمه ومثقفه ...........






    .................................................. ..........


    دانه داخل واحد من الحمامات تبكي حبها اللي انتهى بابشع طريقه تخيلتها


    كم تخيلت انها راح تغار عليه لكن كيف يحقلها بعد هاليوم انها تغار من زوجته كيف تقدر تتخيل انه ما يحقلها تفكر فيه
    وما راح يكون الفارس المثالي لقصه حبها الاسطوريه .......


    هيوف دقت الحمام اللي متعوده ان دانه تبكي فيه دانه فتحت لها



    هيوف _ دانه


    دانه حضنت هيوف وبكت بقوه وجلست على ذا الحال شويه بعدين قالت _ فايز فايز يا هيوف كيف؟؟ احس اني بموت ما اقدر اكمل اليوم تكفين ابغى اروح البيت احس اني بنفضح اذا جلست اكثر ابغى اروح الحين

    هيوف _ لا خليك قويه بعدين ما به احد يجي ياخذك اجلسي يله


    دانه بقوه _ فايز راح يا هيوف راح

    هيوف _ معليه بدال فايز ميه وتريه (اندق باب الحمام)


    هيوف بغضب _ نعم


    وعد _افتحوا الباب


    دانه ناظرت هيوف بخوف اما هيوف فكان وجهها ميت


    فتحوا الباب


    وعد ناظرت هيوف نظره لها الف معنى بعدين ناظرت دانه _ ليه ما قلتيلي انك تحبينه ليه خبيتي علي


    دانه تجمدت وناظرت هيوف



    وعد ووجهها باين عليه الغضب _ وانتي يا هيوف ليه لما سئلتك اذا دانه تبادل فايز نفس الشعور قلتي لي لا وانها تحب ولد جيرانكم


    دانه بشهقه _ ايش


    هيوف ناظرت دانه بهدوء بعدين ناظرت وعد ولا أي تعبير على وجهها


    وعد_ انتي ايش انتي خربتي حياة اخوي وصديقتي انتي تظنين فايز راضي بغاليه بلا عشان امي طلبته لكن هو ما يبغى الا دانه كيف طاوعك قلبك تسوين كذا



    دانه قعدت تناظر هيوف ما هي مصدقه


    هيوف بصوت غريب حاقد _ وطي صوتك انا مو اصغر بزرانك عشان تكلميني كذا فهمتي



    وعد انصدمت ثواني مفروض هيوف تشعر بالذنب مو بقوه عين تراد _ ليه ليه سويتي كذا فهميني الحين انا جد معصبه ودي اذبحك شفت اخي يتعذب وهذا كله منك كله منك



    هيوف ناظرت وعد في عيونها مباشرة _ عصبي ولا سوي اللي تبين وطي صوتك لان جد انا اللي بديت اعصب من قرفك ثانيا اخوك في جهنم عساه لا تهنى في يوم طيب



    وعد بصوت عالي _ انتي حشره


    هيوف ناظرت وعد من فوق لتحت وبدت تقرب منها تبغى توريها لكن كلام دانه شلها



    دانه ناظرت وعد وقالت بصوت يائس _ وعد بس خلاص لا عاد تتكلمين مع هيوف بذي الطريقه هي اكيد شافت شي من مصلحتي ولا ما كان سوت كذا انا عارفه هيوف


    وعد ناظرت دانه بصدمه وناظرت هيوف اللي وقفت من التقدم وقعدت تناظر دانه _ لكن انا مو عارفتها احسها غريبه هيوف اتمنى انك تنسيني ضيعتي حياة دانه ودانه رضت لكن انا لا ما راح اسامحك على حياة اخوي الله لا يسامحك



    هيوف رجعت تناظر وعد بهدوء منرفز وعلى وجهها علامه استهزاء


    وعد_ دايمن شفت في عيونك الحقد بس مع ذلك قلت لنفسي اتوهم لكن صدق انتي صدمة عمري



    ديمه جات بعد ما سمعت الكلام الاخير ووعد كانت بتروح مسكتها


    ديمه _ ارجعي وش فيه


    وعد فكت يد ديمه بقوه _ اتركيني


    هيوف تناظر طريق وعد اللي سلكته تحس قلبها في ثلاجه مو حاسه بالندم وما شافت الا يد دانه تلتف حولها وتحضنها


    دانه _ لا تزعلين يا هيوف انا مو زعلانه منك ووعد بترضى بعدين لا تخافين



    هيوف ناظرتها مو مصدقه



    دانه بابتسامه _ انا عارفه انك تشوفين فايز واحد ما ينفعلي انا مو زعلانه منك انا زعلانه من نفسي ليه ضعيفه كذا لكن عادي ربي ما كتب


    ديمه _ وش السالفه ابغى افهم


    هيوف حضنت دانه بهدوء واحد غير مهتم


    دانه مع ان في صدرها الم وزعل على هيوف بس هي ما تبغى تجرح هيوف ولا تالمها مثل ماهي متالمه حضنت صديقتها ودموع قلبها تنزل بغزراه على حبها الوحيد اللي صار حبها الوحيد الفاشل


    .................................................. .......... ..



    كان الحقد يريد ايقاع اشخاص في فخه كما جرت العاده لكن فوجئ عندما علم ان ليس الجميع معرض للوقوع في مصيدته وان البعض لديهم من نقاء الروح ما يكفل عدم وقوعهم ضحيه الحقد ... هؤلاء يعيشون في هذه الحياة كملائكه بيننا نحن البشر كملائكه بيننا نحن من نستمع للشيطان لتلك الدرجه التي اصبحنا معها .. من ذريته



    وصيه الحقد (ذكريات مسروقة 2)####



    .................................................. .......... ...................




    تابع .................... الفصل الرابع


    ^^^^^



    علي _ انا مو فاهم ليه انت جامع هذا كله وش المغزى منه


    طارق بهدوء ناظر علي _ قفل الملف وتعال شوف هذا التصميم عندي ملاحظات



    علي قفل الملف وناظر الاب مع طارق – وش فيه جدا كويس وتصميم حديث


    طارق _ انا عارف ان هذا مو تخصصي تخصصك لكن انا شايف ان التصميم مو هو اللي انا كنت طالبه


    علي _ اللي انت طلبته صعب يا طارق


    طارق _ انا ما وظفت المهندسين بهاذي الرواتب عشان يقولون لي صعب


    علي _ خلاص انا نفسي راح اشرف على هذا الموضوع


    طارق _ كويس الشي الثاني وين الاخ عمار

    علي بابتسامه _ عمار اخي ليه تسئل اكيد في مدرسته الداخليه في فرنسا مع فارس اخوك


    طارق _ اذن هاذي الصور مو له ويعني بعد انه ما سافر تايلند العطله الاسبوعيه اللي طافت


    علي بدهشه _ وش انت قاعد تقول



    طارق _ انا ارسلت لك الصور في ملف تلقاها في اميلك جاتني امس من ادراة المدرسه تشكي لي تصرفه علي اهتم بموضوع اخوك اكثر



    علي قام _ اسف يا طارق على الازعاج راح اتصرف معه

    طارق _ علي قبل لا تروح وش اخبار صفى


    علي _ كويسه امي سافرت لها امس مع ابوي عشانها توها والده جابت بنوته صغيره


    طارق بابتسامه _ تتربى في عز والديها


    علي _ امين يله اشوفك على خير


    طارق _ ان شاءالله


    طلع علي

    ناظر طارق روزنامة التاريخ لقاه شهر جون عيد ميلاده اليوم بيكمل الواحد والثلاثين ابتسم ورجع لشغله وكأن هذه الابتسامه هي هديته لهذا اليوم





    اندق الباب


    محمد دخل



    طارق ناظره





    محمد_ فيه اخبار مهمه جدا



    طارق رجع للاوراق الي في يده _ قول



    محمد_ الشيخ عاصي الله يرحمه انفتحت وصيته اليوم



    طارق باستغراب _ وصيه غريبه انا ما كنت عارف ان فيه وصيه



    محمد_ ما زال الغموض يلف السالفه يا استاذ لكن المهم والاهم انهم يقولون الشيخ فهد جدا معصب الوصيه تنص شي شكله من صالح ولد اخوه



    طارق بابتسامه ساخره _ ولد الشيخ زايد اللي مات قبل سنتين


    محمد قرب من المكتب وحط اوراق _ بالضبط انا مستغرب


    طارق حتى هو باين على وجهه علامات الاستغراب _ عموما خلك مطلع على هذا الموضوع جبت البريد


    محمد حط الاوراق ورجعوا يتكلمون عن التجاره والشغل




    .................................................. .......... ....



    ابو حاتم وحاتم وخمسه من رؤساء وشركاء الشركه مجتمعين في مكتب كبير



    ابو حاتم _ هاذي الروزنامه النهائيه


    عبدالرحمن الملا (شريكهم) _ لكن التوصيات اللي فيها ارجوا ان تكون قابله للتغيير بند 15 هو اكثر بند اخاف منه


    حاتم _ انا اشوف انه من اهم البنود لازم ناخذ هذا القرض رغم الضمانات الصعبه اللي يطالبها البنك لكن التطور مطلوب اسهم الشركه تتراجع وتصنيفها يقل


    عبدالرحمن _ نبغى ضمانات احنا المدراء نبغى ضمانات خاصه فينا كشركاء



    حاتم _ كيف



    ا عبدالرحمن _ ممكن كلامي غير مقبول لكن هو الحل الوحيد عشان نوافق بالاجماع الربح يتوزع والخساره تتحملونها انتم بس



    حاتم نا ظر ابوه ابو حاتم سلمه الامر _ اللي تشوفه يا حاتم



    حاتم _ انا ضامن مشروعي لكن عندي شرط الربح يزيد بالنسبه لنا خمسه بالميه عنكم نظرا لتنازلنا عن حقنا بتقاسم الخساره



    عبدالرحمن _ 2.5 هذا اكثر شي اقدر اواوفق عليه


    حاتم سكت ثواني _ اتفقنا ممكن الحين نصوت على التوصيات الموجوده في الروزنامه






    وصية الحقد (ذكريات مسروقة 2)####

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015




    الفصل الخامس

    منعطفات في مخطط الحياه










    اليوم........ الغد ........ ما بعد الغد لقد مرت كلمح البصر ثلاثة اسابيع مرت لم يحصل فيها الشئ المميز ... هذه الثلاثة الاسابيع مرت على البعض كثلاث سنوات من العذاب الفاجر ...... وعلى الاخرين مرت كثلاثه ايام لم يحصل فيها جديد لكنها كانت مليئه بالسعاده ,,, وعلى الاخرين لقد مرت كثلاثة اسابيع فقط بما تحمله من احداث عاديه او مهمه
    هيوف وهي مركزه على مادة الفيزياء _ دانه انتي مصدقه ان احنا راح نتخرج بعد اسبوع


    دانه فاقت من تفكيرها _ ها



    هيوف هي عارفه ان دانه تفكر في فايز بس ما علقت _ قلت هذا اخر اسبوع كطالبات ثانوي



    دانه ابتسمت _ ايوه صح



    هيوف بهدوء وبنفس الوتيره حقت صوتها _ وفايز زواجه الاسبوع الجاي



    دانه ناظرت هيوف متوجعه هم من ذاك اليوم ما طروا سالفته دانه ما بغت تفكر ان هيوف سوت ذا الشي عشانها تكرهها مو مصدقه وبعد ما قدرت تفكر ان فايز خلاص ما هو لها ولا يحقلها تفكر فيه



    دانه _ ايوه صح ......... انتي فاهمه الفيزياء فيه شي مو فاهمته تبغين اذاكر لك



    هيوف _ ايوه ابغاك تذاكرين لي(سكتت ثواني وكملت كلامها بجديه) دانه انا ناويه حاجه ابغى اسويها والله ما يردني احد



    دانه _ وش هي



    هيوف بصوت غريب حزين _ ابغى اسافر ادرس بكره


    دانه ضحكت من دون شعور – انتي مجنونه وين شايفه نفسك والله لا يحش سالم وكامل رجولك قبل ما تطلعين برا الرياض


    هيوف ابتسمت بقهر _ وانتي تظنين سالم البزر راعي ثاني ثانوي يتحكم فيني ولا كامل يخسون



    دانه توجعت ما تحب هيوف تتكلم كذا عن اخوانها فالتزمت الصمت


    هيوف عرفت ان دانه تضايقت من كلامها عن اخوانها _ انا راح اطلب ابوك وهو اكيد ما راح يرفض لي طلب


    دانه _ هيوف انتي مو مفكره بان كامل وسالم بيرفضون وابوي يسمع لكلمة كامل وانتي عارفه



    هيوف بثقه حزينه _ لا انا عارفه ان طلبي ما راح يرتفض المهم انتي لا تقولين لاحد حتى لا تقولين لنفسك


    دانه _ ابشري تعالي يله اكيد الفصل الثاني اللي عقدك انا بعد عقدني



    هيوف بابتسامه _ انا ابغاك تدرسيني الفيزياء كله انا ما ذاكرت اصلا بلا كنت قاعده اقراه قبل ما تدرسيني



    .................................................. .......... .........





    في مطعم فوق الجبل كان ملئ بالشباب الذين لا تتعدى اعمارهم 19 سنه




    عمار وشعره الكدش كبير لدرجه ان اغلب وجهه مو واضح بس كان واضح ان الشاب وسيم لابس ثوب سعودي ابيض رغم انه في فرنسا في احد الارياف قام وهو ماسك في يده قزازه بيره مليانه



    عمار _ ولد ولع اغنيه لاتينيه اليوم راقص سامبا راقص سامبا



    وبدا يرقص السامبا ويسوي حركات استهبال غريبه خلت صديقاته اللي جايين معه يرفعون صوتهم بعبارات المديح واصدقائه قاموا وكلهم لابسين ثياب خليجيه مختلفه وخذوا غترهم وتلثموا بها وغيروا الاغنيه ودخلوا يرقصون البنات خبلوا وقاموا كان رقص العيال فله وغريب عليهم بس باين انه جذاب يرقصون بميلات والصناره واسبح اسبح سوا كل اللي في بالهم


    والمطعم كان مليان بس نفس الطقه وبعد شوي خرج من المطعم الداخلي ولد بعد هو لابس ثوب سعودي كان جذاب ووجه له ملامح هاديه وكان فيه بنت عالقه فيه وهو يضحك شكلها تدفه عشان يوصل لساحه الرقص تبيه يرقص وهو مبتسم ما يبي




    عمار _ فارس يله يله


    فارس ترك صديقته وخذا غتره وتلثم بها وكل اصدقائه بعدوا ما عدا عمار اللي ما احد يبعده عن الرقص



    فارس بدا يرقص الخليجي الشبابي



    الشباب _ عليهم عليهم أيـــــــــــــــــوه هلا هلا هلا يا حلو يا حلو


    فارس وقف وفصخ الغتره ورجع بهدوء ياخذ بيرته ويدخل للمطعم وصديقته لاحقته وهو مبتسم




    ............................................




    عمار ركب سيارته البورش الفضيه وجلس فارس جنبه



    خالد _ عمار تاخذني معكم



    عمار _ لا لا تكفى ابغى اروح للمبنى على طول ما فيني لف ودوران عشان اوصل لمبانك


    خالد ناظره بقهر _ اوكيه يله انشوفكم بكره



    عمار _ هههههههه قال بكره قال بكره نوم يا بابا



    مشوا بالسياره _ فارس



    فارس _ ها



    عمار _ صدري منقبض



    فارس _ يعني



    عمار _ وش تعتقد بيصير يا خوفي بكره يجي المغث بشار ويقومني بذبحه



    فارس _ وانت صدرك ينقبض على شي زي كذا يالحرمه المهم ما اعرف مو مهم ابغى انام يا عامر تعبان حيل اوووف



    وقفوا عند مبناهم ونزلوا وراحوا لغرفهم اللي في نفس الجناح دخل عمار الجناح وولع النور



    وتجمدت كل ملامح وجهه ودخل فارس وراه وما كانت حاله افضل من حل صديقه



    طارق قام بهدوء وناظر ساعته وتكلم بصوت هادي _ عندكم خمسه واربعين دقيقه عشان ترتبون اغراضكم لفوا كل شي



    عمار وفارس قعدوا يناظرونه



    طارق ناظرهم وعيونه كانت مركزه عليهم _ في شي مو فاهمينه



    عمار _ يعني راح نسافر والدراسه


    طارق _ المناقشه ممنوعه



    عمار وفارس ما يقدرون يقولون كلمه مشوا بهدوء يائس عمار مر من جنب طارق


    طارق ناظر عمار ومد يده _ مفتاح السياره


    عمار _ ها


    طارق ناظره نظره تغني عن الف رد _ المفتاح



    عمار طلع المفتاح بخنوع وعطاه طارق





    .................................................. ....




    في غرفتها التفاحيه


    جلست في زاويه مظلمه وقعدت تناظر صورة امها الكبيره غريبه هاذي الصوره ما كانت تعرفها ولا كانت تهتم فيها بس من ذاك اليوم اللي قرر ابوها ان الصوره مفروض ما عاد تنحط فيى الصاله لانها تجرح مشاعر عمتها وهي تعلقت فيها وصارت تتكلم معها ممكن لان ما عندها صديق ممكن لانها رفضت يكون لها صديق الغدر شين حتى لو ما عرفت اسبابه وهي صار عندها عقده من الصداقه تولدت عندها من قبل سبعة عشر سنه




    همايل _ يمه انا اناسب سعد احس ان سعد ما يناسبني يمه ما يعرف حتى وش احب من الاكل ما يعرف ايش احب من الايس كريم يمه انا مجنونه صح ابني حياتي على مواضيع تافهه مثل هاذي بس يمه ليه حاتم وزوجته يحبون بعض ليه انا ما يحبني احد احس اني صغيره بتفكيري هذا مو تفكير وحده عمرها اربعه وعشرين سنه



    قربت لصورة امها وباستها في راسها _ يمه اليوم عيد ميلادي وما احد قالي كل سنه وانتي طيبه ما احد انتبه اني زعلانه ما كليت ما احد اهتم اااه يمه تعبانه حيل وضايقه


    وغلبها النوم قرب الصوره ونامت جنبها وكان امها تلفها بحنان





    .................................................. .......... ....





    في _ موزه هاك ذا المرهم تكفين ادهني ظهري بس بشويش والله يوجع


    موزه رفعت بلوزه في وغمضت عينها من اللي شافته كانت خطوط بنفسجيه وصفرا ومتورمه باين على في انها تتالم بس ساكته


    موزه دموعها على طول نزلت _ اسفه يا في



    في تجمدت _ على ايش


    موزه _ هيوف ما تقصد انا عارفه ممكن كانت معصبه


    في ضحكت _ اقول ادهني ظهري بس انا مو زعلانه بعدين انا احب الهداد ما يوجعني ااااااااااااااااح (موزه دهنتها )


    موزه _ ذاكرتي زين


    في _ لا باس ها ماشي الحال يا ربي متى يجي الاثنين واجز واعطل وارتاح



    موزه _ باقي ثلاثه ايام هانت



    في _ ليت ما باقي الا ثلاثه ثواني على انتهاء الدراسه الثانويه والجامعيه وكل شي اووف اكره الدراسه يا ناس



    موزه _ اكرهي الدراسه على كيفك اخرتك بنت لا رحتي لاجيتي ولا


    في _ عارفه اني بنت بس اسوى ميه رجال والله ميه رجال




    .................................................. .......... .....




    طارق في طيارته يراجع الاوراق وعمار وفارس يناظرونه خايفين ما قال لهم ولا كلمه وحده عن أي شي


    طارق ناظرهم بعدين رجع يناظر الاوراق


    فارس تجرا _ طارق وش سوينا


    ناظره بهدوء وطول وهو يناظره بعدين مد يده _ الجوالات



    عمار ناظر فارس منقهر اما طارق ناظرهم نظره يعني بدون جدال عطوه الجوالات بعدين رجع طارق لاوراقه



    عمار سكت شوي بعدين ما قدر الا يتكلم _ طارق تكفى فهمنا ضيعت علينا السنه الدراسيه الحين احس اني مشوش


    ناظره ولثاني مره مد يده _ الكريتيد كارد



    فارس وعمار فهموا اللعبه اذا تكلموا كلام ما هو اعتذار يناخذ منهم اغراض محتاجينها


    عمار وفارس طلعوا البطاقات



    عمار وفارس سكتوا ما عاد تكلموا


    طارق قام بعد مرور نص ساعه وناظرهم كانوا على وشك النوم _ على فكره علي ينتظركم في مطار الرياض ( وناظرهم يبغى يوصلهم معلومه في غايه الاهميه ) علي معصب وهو راح يستلمكم من هناك


    عمار _ ايش الرياض ليه ما راح تاخذنا معك لدبي


    طارق ما رد ومشى يجلس في سيت ثاني



    عمار وفارس سودت وجوههم عرفوا ليه طارق هادي لذي الدرجه علي ينتظرهم ومن هو علي لما يعصب ما يقدر يوقفه الا طارق وطارق في صفه



    .................................................. .......... ....................



    قعدت تناظر سيارة اخوها البي ام دبليو البيضاء وهي رايحه ناظرت وراها والتفتت لعمها صلاح السواق



    صلاح _ يا عمه اخوك مجبور يشتغل كله عشانك



    جود_ بس صرت مشتاقه له كثير وهو شاغل نفسه مره اخاف عليه


    صلاح فتح لها باب السياره ودخلت وركب



    صلاح _ انتي عارفه المرحوم ترك شركات كبيره ومهمه تطلب من السيد انها يقابلها طول الوقت ومع ذلك يلقالك وقت



    جود غمضت عينها من التعب ما تحب احد يجيب سيرة اهلها فقدتهم وهي في حاجه لهم



    صلاح التفت وابتسم وفكر بصوت عالي _ اوه طارق الراسي ورانا


    جود على طول فزت والتفت حولها _ وينه




    صلاح ابتسم مره ثانيه _ ورانا


    جود قعدت تناظر وراها لقته في سياره رينج برتقاليه شكله مشغول بتفكيره وقفت الاشاره وتقدم طارق ووقف قربهم وما زال يناظر قدام جود من غير شعور تهمت فيه فيه شي يجذبها هدؤه ووقاره وهيئته المختلفه عن ناس كثير تعرفهم فيه شي يحير بامره انفتحت الاشاره ومشى طارق ولف وصلاح كمل طريقه



    جود ناظرت قدام غريبه وش تحس فيه الحين ما تبغى تتشوش كذا اوووه صح نست ما تدق على كامل كيف نست





    .................................................. .......... ..............




    علي راكب بهدوء بس واضح انه ناوي على شي فارس ركب ورا وعمار ركب قدام رغم انه وده انه راكب في الدبه طارق تركهم في مطار دبي وارسلهم لعلي وليته ما ارسلهم




    علي ناظر عمار ورجع يناظر قدام علي تطبع بطبايع طارق من طول العشره بس مع ذلك مو مثل طارق يقدر يمسك عصبيته



    وقفهم عند بيت غريب قديم وكانت الحاره اصلا اللي ادخلوها تخوف فيه بزران كثير جالسين في الشوراع اشكالهم مسكينه فيه ملعب جنبهم يلعبون فيه بزران كوره




    علي _ انزلوا




    عمار وفارس ناظروا بعض بعدين ناظروا علي _ احنا هنا ليه



    علي قعد يناظرهم ثواني كانه يحاول يمسك نفسه بعدين تكلم وصوته يخوف _ تعرف يا حمار انت وياه يا صايع انت وياه انكم مفروض الحين في المسشتفى من الضرب اللي فيكم مني لكن طارق حلفني ما المسكم لكن انتم من اليوم راح يكون هذا بيتكم (اشر على البيت اللي وراه )



    عمار فتح عيونه على الاخير وناظر علي _ حرام عليكم والله كيف نعيش هنا



    علي قفل باب السياره في وجه اخوه وفتح الدبه وخرج منها شناط ثانيه غير شناطهم



    ودق باب البيت قدامهم وهم ما خرجوا من السياره


    فتح رجال في الخمسينات ممكن اواخرها شكله مسكين علي ناظر السياره وتكلم مع الرجال والرجال ياشر براسه علامه تفهم



    علي رجعلهم وفتح باب فارس وباب عمار _ يله اطلعوا



    فارس _ لا ما راح اطلع ودي بضربك ولا اعيش هنا



    علي ناظره _ طارق قالي اذا استعصى علي الامر ادق عليه تقولون ادق عليه



    بكل هدوء انزلوا



    علي ناظرهم وهو مبتسم وهم يخلون بيت العم مهدي



    دخل سيارته وراح وتركهم



    .................................................. .......... .............




    دانه تنتظر هيوف تخرج من الفصل


    ديمه _ لا تخافين بتحل


    دانه _ بس طولت


    وعد مرت من عندهم وسكتوا


    ديمه ناظرت دانه بعدين ناظر وعد _ وعد وش سويتي في الاختبار


    وعد _ كويس بنات لا تنسون زواجنا يوم السبت الجاي لا احد ينسى



    ديمه _ لا ما راح ننسى


    وعد ناظر دانه اللي منزله عيونها _ وانتي يا دانه


    دانه ناظرتها بخوف هل تتكلم معها ولا لا خايفه ان هيوف تزعل



    دانه _ ان شاء الله



    وعد _ ابيكم تجون تساعدوني مالي غيركم



    ديمه _ وعد ما راح تعزمين هيوف



    وعد ناظرتهم بقهر _ اتمنى انكم ما عاد تذكرونها قدامي اسفه دانه بس صدمتي ما زالت للحين يله انا بروح فايز عند الباب ينتظرني ابغى اروح للبيت اذاكر مادة بكره



    ديمه ناظرت دانه وكانت تبغى تتكلم بس هيوف قاطعتهم _ الله يلعنك يا حنان الله ياخذك الله لا يوفقك الله لا يزوجك الا بشايب ولا بشاب معقد قبيح



    ديمه _ هدي وش سوت حنان


    هيوف _ ايش وش سوت ابغى افهم ليه يخلون الاسئله بيد المعلمه ليه طبقوا ذا النظام ذي السنه يمحونه الحين ابغى يمحونه



    دانه _ يعني ايش ما حليتي


    هيوف جلست جنبها _ يعني ها وها شي حليته وشي خليته وش اسوي



    دانه _ لا تخافين الله معك


    هيوف _ ان شاء الله


    دانه _ يله كامل بيجي ياخذنا تلقينه الحين عند في وموزه ياخذهم


    هيوف قامت وخلتهم _ بروح اخطط الادب لما يجي ناديني طيب



    .................................................. ....



    مهدي _ ادخلوا انا عمكم مهدي



    فارس سلم عليه هو ويا عمار لانهم مؤدبين رغم كل شي



    فارس _ يا عم نبغى نبغى نفهم وش قاعدين نسوي هنا



    مهدي _ والله طارق قال انكم راح تعيشون معي ممكن العطله ذي كلها لا تخافون انا ما عندي بنات وعيالي كلهم متزوجين وفاتحين بيوت


    عمار ناظر حوله عرفوا انهم مو قادرين يسون شي _ يا عم وين راح ننام


    مهدي _ عمتكم مهره جهزت لكم غرفه هناك تعالوا شوفوا



    الغرفه كانت صغيره بس ما فيها اسره بس طراريح



    عمار وفارس ناظروا بعض مو مصدقين وين كانوا وين صاروا



    دخلت عليهم عجوز لا مو عجوز ممكن تكون اول الخمسينات بس الشقا باين عليها قربوا منها وباسوا راسها


    مهره _ هلا بعيالي انا امكم مهره من اليوم اذا تبون شي انا دايما في البيت



    مهدي _ يله تعالوا امكم مهره مجهزه الغدا كنا ننتظركم


    مشوا وراهم مثل الضايعين ما فيه شعور داخل نفسهم فيه خواء دخلوا غرفه مفتوحه زي الشرفه الواطيه في نص الحوش وهنا المفاجاءه الغدا على الارض فوق سفره وصحن واحد مهدي ومهره جلسوا وناظروهم عشان يجلسون عمار وفارس كل واحد منهم ناظر جهه مختلفه بعدين تنفسوا وجلسوا



    .................................................. .......... ......




    .................................................. .......... .......




    دانه _ هيوف يله كامل عند الباب


    هيوف تخطط بين البنات _ شوي يا دانه فيه تخطيط مهم


    دانه اللي ما تثق في التخطيطات _ يله يا هيوف اتركيك انا راح ادرسك


    هيوف وقفت شوي وناظرت البنات تحس انها انهانت يوم قالت دانه بدرسك _ والله مو من زين تدريسك ولا اختبار يبيض الوجه وقامت


    دانه ضحكت على بالها ان هيوف تمزح


    هيوف تمشي ووراها دانه ووقفت فجاءه _ دانه دانه بسرعه


    دانه قربت منها _ وش فيه



    هيوف _ هاذيك عهود اخت غاليه خطيبه فايز ما شاء الله حلوه (ومشت وهي مرتاحه )


    دانه قعدت تناظر عهود ودموعها على شفير الانهيار مشت بسرعه ورا هيوف .....هيوف قعدت تناظر دانه وهي تلبس بسرعه عارفه ان دانه تبغى تبكي


    طلعوا لكامل


    في وموزه قدهم موجودين في نايمه



    كامل _ بشروا يا الثانويه العامه



    دانه ما ردت اكيد تبكي



    هيوف _ ها لك علينا اختبارتنا زفت تصدق احنا من المدراس القليله اللي اختباراتها صعبه


    كامل _ انتوا مو وزاره صح خلاص المدرسه اللي تكتب الاسئله


    هيوف _ ايوه



    وناظرت دانه اللي منحنيه شوي وتهتز هيوف عرفت وتاكدت انها تبكي الحين تبرد كبدها صدق


    كامل دق جواله هيوف طاحت عينها على اسم المتكلم( اغلى الموجود جود)


    كامل قفل الجوال هيوف قعدت تناظر وجه كامل في المرايه شكله مختبص بس على الخفيف



    من هي ذي اللي دقت عليه اكيد حدا خوياته غريبه ما ظنيت ان كامل عنده ذي الحركات هيوف نفسها تسوي شي تخرب عليه بس كيف بس كيف ؟؟؟؟ شكلي ما اقدر




    .................................................. .......... ..................



    سالم خارج من مدرسته _ عبدالله قسم بالله لاوريهم والله لاوريهم بكره خلني اخرج من الامتحان والله لاخليهم يبوسن رجولي عيال الكـــــــ.......



    عبدالله _ وانا بقول لاخويانا والله ما تبرد كبدي الا لين ادفن وجهوهم في التراب



    .................................................. .......... .....



    محمد دخل _ استاذ طارق


    طارق _ نعم


    محمد_ جبت الملف اللي طلبته جمعت كل المعلومات


    طارق خذا الملف وناظره خمس دقايق قلب بين صفحاته قفله وهو مبتسم _ متى مؤتمر الغرفه التجاريه بالرياض



    محمد_ بعد يومين



    طارق _ جهز نفسك راح نحضر المؤتمر


    محمد ناظر طارق بخوف _ بس ابو حاتم الشهال وولده موجودين


    طارق بنظره غامضه _ لازم يكون فيه سبب عشان اروح صح


    محمد فهم _ ان شاء الله وش اسوي بالمعلومات اللي عندي


    طارق _ الاسهم اللي نزلوها انت عارف وش تسوي والحين دق على عبدالرحمن الملا قوله ابغى اشوفه اليوم محمد كل شي ابغاه يكون جاهز قبل يومين


    محمد_ تم



    .................................................. .......... .




    عمار خرج على فارس من عند الحلاق مع عمه مهدي


    فارس ابتسم عمار مسك راسه وحكه شعره الحين محلوق على خمسه يعني باقي شعر بس اكيد مو كدش



    دخلوا السياره الشيفروليت الحمرا القديمه


    فارس _ شكلك افضل


    عمار ناظره بغضب وسكت


    مهدي دخل _ صدقني يا ولدي شكلك كذا احسن وانت عارف اني ما كان تدخلت لكن طارق وصاني


    عمار ضحك مقهور – وصاك حتى على شعري



    .................................................. .......... .........


    همايل قاعده تناظر جوالها ما هي عارفه اذا الخطوه الجايه صح او لا سمت بالله ودقت على سعد رغم انها عمرها ما دقت عليه اصلا هي ماهي راضيه انها تكلمه وكل اللي بينهم خطبه لكن ابيها ترجاها واذا في يوم صادف انها ما ردت عليه تعرف انه قال لابوه وابوها وتلقى ابوها يعاتبها ويلومها هي للحين رافضه تطلع عليه فيها عادات غريبه على مجتمعهم المنفتح لانها كانت بنظرهم منغلقه تفكيريا عنهم لكن فيه شي عندها هام وما تتخلى عنه القناعه الشخصيه اللي تفرضها نفسها عليها كانت الوحيده اللي في البيت اللي ما تطلع لغرب في الجمعات اللي تسويها عايلتها كانت منطويه على نفسها تناجي نفسها مع صورة امها وصورة في خيالها محتفظه بها من الطفوله


    انتظرت شويه وقدها بتقفل


    سعد_ الو اهلين همايل حبيبتي


    قلبها وقف ليته ما رد _ الو سعد


    سعد_ اشتقتلك تعرفين انا الحين في مطار الرياض راح اجيك اشتقتلك كثير


    غمضت عيونها وفتحتها بسرعه _ وانا بعد


    سعد_ همايل فيك شي تبين مني شي خاطرك تقولين لي شي


    همايل _ ايوه سعد انا قررت ان .....احنا نسوي الفحوصات الاسبوع الجاي والزواج بعد اسبوعين ايش رايك ( حست نفسها طاحت في هاويه ما لها نهايه )


    سعد سكت بعدين ضحك_ همايل لو عرفت اني لما اسافر راح تشتاقين لي لذي الدرجه وتعجلين بالزواج كان سافرت من زمان اكيد موافق يا قلبي اللي تبينه موافق عليه




    ؟................................................. .......... ...............



    بعد يومين



    طياره خط على غلافها الخارجي ثلاثه خطوط ذهبيه نهايتها راس نسر اسود نزلت في مطار الرياض بعد الحصول على اذن بالهبوط



    نزل منها طارق بهدوء بالثوب الابيض الناصع والغتره الحمراء والنظارات الشمسيه

    ونزل وراه محمد وحول خمسه من الموظفين وبعضهم كان من طاقم الطياره


    طارق اول ما نزل ناظر ارض المطار وعيونه ضيقه صدره قابض عليه بالم ترك ذي الاراضي قبل 13 سنه رفع راسه وناظر حوله كل شي تغير بنظره الحياه الحين سهله لكن مو مثل قبل مو عارف وش يسوي مع عايلته المكونه من امه واخته واخيه الرضيع وهو المسئول عنهم بعد وفاة ابيه في السجن ......... ابيه ما قدر يتحمل الظلم توفي بعد دخوله السجن بسنه


    مشى بهدوء عكس مشاعره اللي كانت تثور وتحرقه بالقهر اللي فيها عاشوا اسوا حياه ممكن تعيشها عايله وهو متاكد ان هذا من صنع وتدبير ابو حاتم الشهال كل الامور تغيرت يوم عرض طارق واحد من اختراعته لمعلم فاضل المعلم ما سكت وساعد طارق بقوه لين تبنته الامارات وشرت شركه عالميه اختراعه وهو ما زال في ثاني ثانوي ومن بعدها سافر للامارات عشان يدرس هناك بالقرب من المؤسسه اللي تبنته كمل دراسته في دبي وعاشوا اهله براحه لكن طارق ما وقف هنا استغل اموال الاختراع في مشروع صغير ذكي وتوالت المشاريع وكبر اسمه ووصل لثالث جامعه علوم سياسيه واداره اموال وهو علم من اعلام التجاره رغم صغر سنه لكن شخصيته وشكله بقى مجهول ومن بعدها بدا يخرج للاجتمعات الصغار والخاصه اليوم لاول مره يروح لاجتماع منفتح ولاول مره يرجع للسعوديه من بعد ثلاثه عشر سنه من الغربه



    علي كان في انتظاره



    سلموا على بعض وراحوا لسيارة علي والباقين راحوا بسياره ثانيه محجوزه لهم



    علي وهو يفتح سيارته _ ما سئلت عن الاخوان الصغار


    طارق ابتسم ودخل السياره _ وش صار

    علي _ قعدوا يحتجون البزران (سكت شوي ) تصدق للحظه شفت فيهم شي ما بغيت اشوفه تمنيت اني اموت ولا شفت اللي شفته حسيتهم كانوا راح يضيعون من بين ايدينا شفت فيهم ( سكت ما بغى يكمل )


    طارق _ حاتم


    علي _ صح شفت فيهم حاتم



    .................................................. .......... ....



    جود في الصاله تسوي نفسها تقرا مجله وهي عينها على مكتب اخوها ولي فيه كامل واخوها اذنها كانت عندهم وكامل كان يسرق بعض النظرات لها



    جود هامت به وفاقت على صوت وحده تناديها


    فدوى _ جود جود شبلاج


    جود ناظرت فدوى وابتسمت _ اهلليييييييين فدوى


    فدوى اشرت للباب الخرجي _ منو سيارته اللي برا


    جود_ ااه قصدك الحمرا حقتي من اخوي جعلني لا خلا منه


    فدوى ناظرت اخو جود وهي معجبه سبحان ربه _ ما اروم انا ما اروم


    .................................................. .......... ...............


    في جالسه في نص الساحه وماسكه كتابها النحو وتقطع فيه فرحانه _ اااااااااااه


    موزه خايفه تنزل وحده من الاداريات وتسوي لهم سالفه _ في بس تكفين



    في _ موزه خلصنا قرف يا فرحتي اخيرا انتهت اطول سنه في حياتي


    موزه _ انا زعلانه وش نسوي في البيت هنا صديقاتنا وطلعه وخرجه


    في _ ما ابي الصديقات فكه وكلهم جيرانا يعني اقدر اشوفهم يله يله ابي اللي راح يجي ياخذنا لا سالم فاضي ولا كامل موجود


    .................................................. .......





    الولد الاول _ وقفوا بيمشي من هنا بعد شوي هذا بيته


    الولد الثاني _ انا اوريك يا سالم الزفت




    نزل سالم من سيارته الصغيره الخرده حقت المدرسه وما شاف الا اربعه محوطينه عرفهم وعرف وش يبون وكل اللي سواه انه دخل كتابه وطلع العجره ما عنده احد يساعده غيرها




    .................................................. .......... .............





    عمار وفارس الطفش ما كلهم جالسين في الحوش هاذي حالهم من يوم جاو يقومون الفجر ويروحون للمسجد ويرجعون يلقون الفطور جالس وبعدها يحملون خردوات في ظهر الوانيت ويروح عمهم للحراج ويخليهم عشانه عارف انهم يتفشلون من ذا الشي ولا يرجع الا العصر اما امهم مهره فنايمه في الحوش وهم مو عارفين وش يسون لو خرجوا وش يقولون



    عامر _ فارس انا والله شكلي بدق على امي اكيد انها مو عارفه اني هنا



    فارس _ انا بعد ودي ادق على امي بس فشله وين الرجوله اللي تربينا عليها



    عامر _ وش رجلته ذي ابغى اخرج من ذا البيت قرف والبيوت في الليل كانها مسكونه الانوار تتطفى وتصير الدنيا هاديه



    فارس _ ما اقدر اموت هنا ولا اشوف نظرات طارق لا عرف اني دقيت على امي



    عامر _ أي والله يا شين نظراته (وقطع كلامه صوت صراخ عيال )



    عامر وفارس ناظروا بعض وقاموا بسرعه وطلعوا برا البيت وشافوا قدامهم هواشه اربعه عيال وبينهم ولد وبدون شعور اندفعوا وبدوا يضربون مع الولد اللي ما يعرفونه


    .................................................. .......... ............







    دخلت هيوف ودانه جنب البنات كانوا اربع بنات وكلهم جالسين ورا عشان لاسالم والا ابوهم يحب بنات يجلسون قدام


    هيوف صدرها انغتم تحس ودها تبكي وتصيح تحتقر نفسها لما تشوفه


    في تضحك _ مساكين الله باقي بكره وبعد لكم اووووووه يا ربي ارحمكم يا مسكاين


    دانه – وش تبين بجلسة البيت لا طلعه لا خرجه ولا ما يحزنون


    في _ المهم سهر ونومه للظهر وما فيه احد يسئلك وين الواجب (ما لقت اعذار اكثر ) اوووووف المهم العطله احلى


    دخلوا حارتهم


    في تغني مع الاغنيه حقت الاف ام اللي رفضت تقفله واصرت على ابيها انه يفتحها

    وهيوف تناظر الارض وودها تموت اليوم قبل بكره


    ودانه وموزه يتكلمون عن الدراسه وامور عاديه



    والكل سكت


    في بصوت عالي _ يبه سالم شف سالم الحق


    ابو كامل طفى السياره ونزل وفصخ عقاله


    البنات كلهم قعدوا يناظرون الهواشه كانت قدام باب بيتهم



    في ودها تنزل منقهره ان اخيها ينضرب ودانه وموزه يبكون وهيوف مستانسه


    في _ ااااه ابغى اموتهم يا ربي


    هيوف بصوت ماكر وبسرعه _ بنات خلونا ننزل للبيت ولما نقرب منهم وحده منا يغمى عليها عشان يوقفون



    موزه بخوف وبصوت عالي _ لا وش ذا الراي اكيد لا سالم بيترك الهواشه ويضربنا حن


    دانه من بين دموعها _ايوه صادقه



    هيوف _ انا بنزل في ها معي بعدين مو لازم نقوله ان حن مثلنا



    في مندفعه في ذي الامور _ ايوه ايوه والله بيذبحونه تكفون يا بنات تكفون اثنينه عليه وما اعرف وش ذولاك الثنينه يسون ( تقصد عمار وفارس اللي ماسكين ثنينه بس كانوا اقوياء اما اللي ماسكه عمار فكان واحد متين مره وعمار معصب مره ولا همه حجمه المتين زي المجنون يضرب عمار وعمار يضربه وحده له وحده عليه وفارس ماسك اطولهم متعلق فيه ومطيحه وقاعد يضرب في راسه اللي يشوفه يظن انه يبغى يفقد الولد الذاكره )



    البنات نزلوا ومشوا بهدء ولما قربوا من الباب طاحت في مغمى عليها والبنات صارخوا والتموا على في وفي كانها اغمى عليها صدق

    عمار اللي كان اقرب واحد منهم للبيت ناظر هو ويا المتين اللي يضربه

    عمار ناظر المتين والمتين ناظر العيال الباقين


    البنات ملتفين حول في وهيوف تضحك في نفسها


    سالم قام والثنين كانوا يبون يكملون لكن عمار والمتين وقفوهم وجودوهم وسالم ركض لاخته وابوه اللي طول ذي الفتره يحاول يفكهم من بعض والعيال بعد ما شافوا سالم راح لاخته بعدوا وركضوا مبتعدين وعمار وفارس بقوا امكانهم وخاصه عمار اللي شاف طيحه البنت وكيف كانت قويه


    سالم ركع قرب في



    هيوف _ في مغمى عليها وبدت تضحك


    سالم ناظرها وناظر في وعطاها كف من القهر والفشله اللي هو فيها بس في ما جاوبت وما زالت مغمى عليها شال سالم راسها ورفعها



    سالم بصوت واطي _ قومي يا كلبه لا اترفس في بطنك (بس حس في يده شي لزج وحار ناظر يده لقاها دم )


    البنات شهقوا وموزه قعدت تبكي بصوت عالي

    دانه _ في في وش فيها




    ذكريات مسروقه 2(وصية الحقد )###

  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015


    الفصل السادس

    لقد حدث في مثل هذا اليوم




    لقد بوحت بحبي لك
    وأنت نائم
    وأشتقت لوجودك وأنت عن
    الحب صائم
    ورأيتك ولم أعرف من أنت لأن احتمال وجودك
    هنا غير قائم
    وأن الحب من النظرة الأولى وقع لي وجعل مجال
    رؤيتي غائم




    البنات نزلوا ومشوا بهدء ولما قربوا من الباب طاحت في مغمى عليها والبنات صارخوا والتموا على في وفي كانها اغمى عليها صدق

    عمار اللي كان اقرب واحد منهم للبيت ناظر هو ويا المتين اللي يضربه

    عمار ناظر المتين والمتين ناظر العيال الباقين


    البنات ملتفين حول في وهيوف تضحك في نفسها


    سالم قام والثنين كانوا يبون يكملون لكن عمار والمتين وقفوهم وجودوهم وسالم ركض لاخته وابوه اللي طول ذي الفتره يحاول يفكهم من بعض والعيال بعد ما شافوا سالم راح لاخته بعدوا وركضوا مبتعدين وعمار وفارس بقوا امكانهم وخاصه عمار اللي شاف طيحه البنت وكيف كانت قويه


    سالم ركع قرب في



    هيوف _ في مغمى عليها وبدت تضحك


    سالم ناظرها وناظر في وعطاها كف من القهر والفشله اللي هو فيها بس في ما جاوبت وما زالت مغمى عليها شال سالم راسها ورفعها



    سالم بصوت واطي _ قومي يا كلبه لا اترفس في بطنك (بس حس في يده شي لزج وحار ناظر يده لقاها دم )


    البنات شهقوا وموزه قعدت تبكي بصوت عالي

    دانه _ في في وش فيها



    هيوف انصدمت مو مصدقه كيف صار ذا الشي سالم حاول يشل اخته ويرفعها وغصب قدر وركض بها لوانيت ابيه وركب ابيه وشغل السياره وراحوا


    هيوف ناظرت مكان وقعه في لقتها صخره صغيره راسها مسنن اكيد طاحت عليها


    مسكت البنات اللي قعدوا يبكون ودخلتهم للبيت وتعال شوف فجيعه امهاتهم




    فارس ناظرهم وهم يقفلون الباب _ وش اللي صار انت شفت


    عمار ناظره _ طاحت قدامي بس ما اعرف وش السالفه الله يخرجها بالسلامه

    فارس ابتسم _ عمار انت شايف وجهك وش ذا الزعل كله


    عمار ما رد ودخل البيت حقهم اللي هو جنب بيت ابو كامل



    .................................................. .......... ............




    في الغرفه التجاريه _الرياض .



    تجمع العديد من رجالات المجتمع والاعمال وبعض نساء الاعمال التي كانت اعدادهم قليله تحصى باصابع اليد


    دخل طارق مع محمد وعبدالله مدير فرع ار ال سي في الرياض


    محمد قرب من طارق _ الشيخ فهد فيه اخبار انه ممكن يجي


    طارق _ وموضوع الوصيه وش صار عليها

    محمد_ فيه شرط وهذا اللي مخلي الاجواء راكده عندهم

    طارق ؟_ عرفت وش هو ذا الشرط؟ (طول ما هو يتكلم يدور بعينه على الحضور يبغى يشوف هدفه )


    محمد_ تحفظ تام عليه


    طارق لقى اللي يبيه ناظر محمد ومحمد فهم وش المبتغى


    طارق جلس في مكانه تكلموا مع بعض رجال الاعمال اللي استغربوا خروجه من قوقعته كان وجوده يضفي الرهبه بكل سهوله بعد شوي سمع صوت محمد من ورا ظهره


    محمد_ استاذ طارق

    طارق التفت بهدوء وطاحت عينه في عين حاتم الشهال تفحصه بهدوء بكل سهوله واضح ان حاتم كبر وصار رجل يمشي في مراحل الثلاثين الاخيره



    حاتم بابتسامه مد يده باحترام لطارق ...


    طارق ناظر يده لفتره وابتسم بعد وسلم عليه ببروده رغم ان حاتم كان ناوي يسلم عليه بحراره لتثبت مدى تقديره لهذا العبقري


    طارق تاكد ان حاتم مو عارفه اكيد مو عارفه


    حاتم _ اخيرا التقيت بالرجل اللي صيته يسبقه في كل مكان


    طارق _ الحمد لله على كل شي

    حاتم _ ابوي بعد كان يتمنى يشوفك


    طارق _ وين الاستاذ عبدالله


    حاتم _ في القاعه الثانيه وهو ينتظر على احر من الجمر حتى يشوفك ويتعرف عليك


    طارق ناظر حاتم بهدوء حاتم توتر...... طارق قال لمحمد انه يجيبهم هنا عشان يسلمون عليه عشان يبين سلطته عليهم وهم اللي يجونه مو هو لكن هو فاهم ان عبدالله الشهال يبغى نفس الشي لكن هيهات


    طارق _ اعتقد ان على استاذ عبدالله ينتظر لاني مشغول الحين لكن باذن الله ان شفته في ذي القاعه راح التقي به (يعني يجيني ولا انا ما راح اجيه )

    حاتم ابتسم _ ان شاء الله لازم يكون بينا لقاءات ثانيه واتفاقيات


    طارق بتاكيد _ ان شاء الله قريب


    حاتم بعد ما عبر عن اعجابه ورغبه كذا مره تركههم



    طارق _ محمد وين عبدالرحمن ابغاه الحين يسوي اللي قلتله عليه



    .................................................. ....



    دخلت غدير على همايل في غرفتها همايل ناظرتها بعدين رجعت تناظر الكتاب العداوه بينهم واضحه ومو ناوين يخبونها


    غدير وهي تمسك بطنها بحركه مقصوده شدت همايل بسرعه وقعدت تناظر بطن زوجه اخوها


    غدير بسخريه _ ليه تناظرين بطني كذا فيه شي غريب


    همايل رفعت نظرها لغدير وقالت بسؤال واضح ومباشر _ انتي حامل ولا لا



    غدير ضحكت بقوه وكان اللي في خاطرها صار _ حامل انا حامل حلوه ذي ومن راح يكون ابوه لا تقولين اخوك والله صدق مسخره يا همايل تضحكين على نفسك ولا علي


    همايل رجعت تناظر كتابها تكره كل اللي قاعد يصير غبيه كيف وقعت في الفخ الملعونه ذي تبغى تذكرها بسالفه عقم اخيها



    غدير _ همايل ابغى اسافر لسويسرا ايش رايك تجين معي انا واختي غلا بنروح


    همايل ناظرتها وهي عارفه الدعوه مو لله _ ليه


    غدير _ عشان تجهزين اغراضك وتشترين اللي تبينه واللي تحتاجينه من هناك ايش رايك


    همايل _ ما ابغى راح اشتريها من النت


    غدير ضحكت _ صدق انك وجه فقر وش النت ذي المقاس كيف لا تكونين غبيه


    همايل ناظرت الباب _ مشكوره لكن اللي ابغاه بسويه تقدرين تطلعين لاني مو فاضيه


    غدير مشت وقبل ما تطلع كانها تذكرت شي والتفتت لهمايل _ تصدقين انا فرحانه لانك راح تنقلعين انتي اكثر شي مضايقني في هذا البيت


    همايل ردت عليها بابتسامه بس

    غدير ابتسمت وطلعت



    همايل اول ما قفلت غدير الباب غمضت عيونها بقوه تمنع دموعها لكنها نزلت رغم كل شي


    قامت وراحت للباب وقفلته بالمفتاح واستندت عليه تحس بوحده والعالم اللي حولها كارهها تبغى تحس انها مرغوبه وما يحسسها بذا الشي الا سعد لكنه مو هو اللي تبغاه مو هو




    .................................................. ....



    في دخلت البيت ورا ابيها واخيها المكسوره يده


    خواتها ركضوا عليها


    في وهي توريهم راسها الملفوف بالشاش _ اخيرا صار لي شي ابغاه قلت لكم العطله ذي زينه


    ضحكوا

    وامها قعدت تبكي على عيالها سالم وفي اللي الشاش لاف منطقه من مناطق جسمهم يد وراس


    بعد ساعه طلعت في مع البنات


    دخلوا غرفه موزه وفي


    هيوف _ كيف ابغى افهم كيف انتي مفروض تمثلين وش اللي صار


    دانه _ كيف ما شفتي الحجاره


    في _ لا ما شفتها تبون اقولكم الصدق يوم قربت من الباب كان في واحد يضرب واحد متين بصراحه للحظه تهمت في وجهه وتذكرت اني مفروض يغمى علي فطحت طوالي ولا فكرت بالمكان



    البنات ضحكوا


    موزه _ من هو لا يكون من اللي ضربوا سالم


    في تدافع _ لا من اللي كانوا يعاونونه اللي يضرب المتين


    دانه _ ما اذكره كان تركيزي في سالم


    هيوف ما شاركت قعدت تناظر في وهي تحس بالقهر يسري في جسدها


    في _ اوووه يا بنات زين واحد حلو مرررره يهبل ابن الابالسه ذا ابغى اعرف هو من هو ولده


    موزه _ وين نسيتي هادي


    في _ وععع لا عاد حد يطري لي هادي انتي قلتي تحبين سالم قلت خليني اختار صديقه لكن ذا غير انا احب قررت اني احب


    هيوف قامت _ بروح انام سوالفكم تجيب الهم


    دانه قامت معها _ في نامي عشان ترتاحين موزه اتركيها


    هيوف _ لا عاد تقولين لموزه كذا اختك لو تبغى تنام بتنام ما همها موزه


    دانه ابتسمت على بالها هيوف تمزح _ بلا امزح


    موزه _ اصلا انا بنام ما نمت انتظر في والله ما تكلم معها


    في انسدحت _ تكلموا وناقشوا وانا بنام



    .................................................. .......... ...



    طلع من المؤتمر ووجه بلا تعبير رغم انتصاره الاول


    انفتح الليمو حقه دخله ومشى السواق رايح الحين للفندق



    .................................................. .......... ...........



    دخلت غرفتها هي و يا دانه


    دانه _ يالله الساعه اربعه العصر وبعدي ما ذاكرت


    هيوف _ ذاكري التخطيط اللي معي


    دانه بتفكير _ تقولين يا هيوف اذاكره وبس


    هيوف _ ايوه احسن لك


    دانه _ هاتي التخطيط


    هيوف فتحت كتابها _ جيبي كتابك بمليك التخطيط


    دانه فتحت كاتبها وجلست في فرشتها وناظرت هيوف اللي ناظرتها وبدت تملي عليها


    دانه لما خلصت _ معقوله وش ذا اشياء مو مهمه كيف تكون التخطيط


    هيوف _ ما اعرف انا عن نفسي بذاكر سبعه الليل بنام الحين


    دانه _ بس الجزئيه كبيره ما راح يمديك تذاكرين وتخلصين بدري بعدين لازم تجيبين نسبه عاليه عشان الابتعاث


    هيوف _ وطي صوتك لا يسمعك احد ويعرف بالسالفه بعدين كيفي ابغى اذاكر سبعه انتي ذاكري ولا يهمك



    دانه باهتمام _ بغيت اذاكر لك


    هيوف ناظرتها بكره مخبى _ ما عاد ابغى المواد سهله ذاكري لنفسك وشكرا


    دانه راحت للزوايه مكان مذاكرتها وبدت تذاكر باجتهاد اما هيوف انسدحت وهي تفكر بنفسها معقوله بتجلس كذا تسوي ذي الحركات البايخه مع دانه وفي هاذي الحركات ما تبرد دمها تغى تسوي شي تخليهم يخافون حتى من ظلهم يفقدون الثقه بكل الناس وش تسوي بعدين ما عاد قربت خالتها ليه مخليتها مفروض انها بعد سوت شي عشان ترتاح اخر مره سوت شي قبل اسبوعين يوم سرقت خاتمها الذهب اللي ورته امي بتبجح حسيت ان امي انقهرت وتمنيت لو اني غنيه واغدق على امي الذهب والمال لكن الخاتم فقد وللحين الخاتم مفقود لانه في درج هيوف مقفول عليه


    قامت فجاءه ونزلت تحت الدور الاول بيتهم كان يضحك بالوانه الخضراء الفاتحه والغامقه والصبغه المتقشعه في انحاء مختلفه بس مع ذلك كانت امها وخالتها معتنين فيه بالورد والمزهريات من ابو ريالين


    راحت للمطبخ مباشرة عارفه انهم هناك


    هيوف _ السلام


    الكل _ وعليكم السلام


    ام هيوف _ هيوف حبيبتي ليه نازله وين المذاكره


    هيوف _ الاستاذه مخططه يمه بذاكر بعدين الساعه سبعه بس تبين اساعدك


    ام هيوف _ لا تسلمين علميني نامت في


    هيوف وهي تناظر خالتها _ بخير ما فيها شي تضحك وتنكت كالعاده خاله تبين اساعدك


    ام كامل ناظرته بتعب _ ايوه ياهيوف والله تاخذين فيني اجر تعالي امسكي الاله بس وخليها تخلط وانا بروح اجهز الصواني



    هيوف وهي تمشي لخالتها _ الطلبيه لمن ؟


    ام كامل وهي تمشي رايحه للدرج اللي فيه الصواني _ لناس يقربون للعايله اللي نروح عندهم

    مسكت الاله وقعدت تناظر الخليط وهو يسوي الدواير وبهدوء رغم ان وجهها ما يبين أي ردة فعل خذت من علبه قريبه حفنه ملح وحطتها مع الخليط وخلطتها بهدوء ورجعت تكمل




    هيوف _ ذا خليط حلى ولا خليط مالح


    ام كامل قربت منها وحطت الصينيه _ لا حلى كيك بعدين بحشيه بتمر


    هيوف ابتسمت ووقفت الخلط _ خلاص انحلط


    ام كامل خذته وصبته في الصينيه وهيوف ما انتظرت طلعت برا وجلست في الصاله ولقت سالم حاطله طراحه في الصاله ونايم غريبه ليه ما هو في غرفته فتحت التفزيون


    سالم فتح عينه يبغى يشوف من اللي ازعجه _ انتي ايه طفيه واطلعي ابغى انام


    هيوف ناظرته وشافت الجروح في وجهه وتكلمت بهدوء وطالع صوتها فيه اهتمام شويه لان شكله كان تعبان ونفسها رفضت تطاوعها في تطفيشه _ انت ليه مو نايم في غرفتك


    سالم ناظرها شوي ورفرفرت عينه ورد عليها برقه _ تعبان ومكيفي معطل



    هيوف قامت ومشت تبغى تطلع وهي عارفه انها راح تتالم عشانها ما قهرته هيوف بصراحه شغلتها تكون شيطان خفي تسوي اشياء صغيره لكنها توجع وجع كبير


    سالم ما قدر يشوفها طالعه اشتاقلها واشتاق لطيبتها _ هيوف


    ناظرته قبل ما تطلع وخذت نفس عميق وطلعت وقفلت الباب وراها



    سالم رجع لمخدته وحس ان قلبه مو راضي يوقف الدق العنيف مشاعره رفضت تروح او تتغير يعشقها بجنون حتى وان كانت اكبر منه لكنها حبه الاول والاخير رغم كل تصرفاتها الغريبه الي مو فاهم سببها




    .................................................. .......... .................





    الليل
    الساعه الثامنه





    دخل البيت اللي تركه من سبعة عشر سنه دخله وهو رجل ينحسبله الف حساب دخل وهو يقدر يهدمه على روووس اصحابه وهذا اللي راح يسويه


    محمد دخل وراه ولقوا حاتم قدامهم


    حاتم بابتسامه _ يعني كان لازم تسويها مفاجئه تفضل الكل بنتظارك في المكتب


    دخل المكتب اللي يتذكر ان ابو حاتم يجلس فيه دايمن وناسي هله كلهم .........هله ذي الكلمه تعني انسانه وحده بقاموس طارق هو عرف ان ابيها اهملها كثير وهي صغيره هل معقوله مازال الحال كما هو



    عينه قابلت عين ابو حاتم شاف في عيونه الاحترام والتقدير والخوف ياما تمنى يشوف ذي النظره لكن يبغى يشوف فيها شي ثاني الانكسار والضعف



    ابو حاتم قام من على كرسيه ومد يده لطارق وسلموا على بعض


    عبدالرحمن الملا قام كذلك وسلم على طارق




    ابو حاتم =- اعتقد ان احنا مجتعين عشان المفاجئه اللي فجرها اليوم السيد عبدالرحمن انا تمنيت ان هذا الشي تم بعلمي انا بصراحه غير رافض لكن منصدم



    عبدالرحمن _ انا غير مجبر اقول عن كل الخطوات اللي اقرر اسويها



    طارق _ ممكن نتكلم عن توزيع الاسهم المعتمد في الشركه


    ابوحاتم ناظره لدرجه ان طارق اعتقد انه عرفه _ طبعا هذا من حقك


    طارق _ اعرف انه من حقي ولا ما كان طلبته


    ابو حاتم حس ان الشاب غير معجب به _ اعتقد انك عارف ان اسهم الاستاذ عبدالرحمن تبلغ 25 %


    طارق +_ لكن انا عارف هذا الشي لكن السيد عبدالرحمن اكيد قالكم ان ما شريت اسهمه فقط شريت اسهم عايلته كلها اللي تبلغ 37 %


    ابو حاتم وحاتم ناظروا عبدالرحمن


    عبدالرحمن _ وصلنا لاتفاق انا والاستاذ طارق ارضاني ووافقت عليه عايلتي بلا تردد وانتوا عارفين اني ما زلت متخوف من فكره التطوير اللي راسها حاتم واعتقد اني سويت خدمه لكم لان اسم شركه ار ال سي راح يدعم المشروع اللي ناوينه

    ابو حاتم _ بس انت عارف ان معرفتنا بالامر ما راح تشكل أي مشكله النسبه لك


    طارق بابتسامه _ وعدم معرفتها ما تشكل أي مشكله ايضا ...... انا عرفت ان عدد الاسهم اللي نزلتوها في السوق تبلغ 10 % من اجمالي اسهم الشركه متى ناوين تشغلون الاموال فيها



    حاتم _ انا نويت اغير بعض البنود لصالح الشركه مثل بند تشغيل الاموال لاني خفت من مسئله الدين العام للشركه ففكرت ان احنا ما نشتغل باالاموال كلها اقصد نشتغل عليها بدفعات واحتاج لموافقتك لان حصتك تبلغ حصتنا الحين ...













    .................................................. .......... ............................







    جلست جنب صوره امها المبروزه في برواز كبير


    وقاعده تكتب اغراض في ورقه تحتاجها لانها قررت تكون عروسه عن حق وحقيقي



    همايل ناظرت امها وقالت بابتسامه لم تظهر في عينيها _ يمه تعتقدين احسن اخذلي فستان ابيض كبير ومنفوخ مثل الاميرات ولا عادي رقيق اممممممممم تصدقين يمه انا حابه اخذ الابيض ابغى زواجي يكون اكبر زواج في الرياض وضحكت وتحس دموعها بتخرج من عيونها من الفراغ اللي داخلها سمعت بابها ينفتح وعرفت من اللي دخل من غير ما تناظرها لان ما فيه احد يدخل الغرفه من غير ما يدق الا غدير




    غدير ضحكت باستهزاء _ الحين انتي تكلمين الصوره من عقلك او اصلا ما به عقل اوووه انسيت انك مريضه نفسيا ورافضه تتعالجين



    همايل ناظرته ببروده هم ياما قالولها تعالجي ويقنعونها بفكره مرضها النفسي الغير موجود في الحقيقه _ وش تبغين يا غراب بيتنا



    غدير _ جايه اتشمت عندك مانع



    همايل _ ما احد يمنع الغراب من اداء وظيفته


    غدير بسخريه _ ما راح ارد يالمريضه عموما انتي عارفه ان نص الشركه انباع وتخيلي اخوك وابوك ما عرفوا الا اليوم صدق مسخره تصدقين المالك تحت لما شفته دعيت ربي ما يخرج من البيت فيه رجوله طاغيه حسيت اني اختنقت من رجولته روحي شوفيه هذاك الرجال اللي ما كان ورد في تفكيرك للحظه انه عقييم (وشددت على الكلمه الاخيره )



    همايل ناظرتها _ تقدرين تمنعينه من الخروج



    غدير مشت للباب وضحكت _ راح احاول ان اخوك يخرج من البيت بداله



    خرجت وهمايل قامت وهي ترجف ما تعرف ليه وناظرت المرايه وشافت وجهها مليان دموع ليه تتالم من كلام غدير ليه يجرحهها كثير رغم انها عارفه نفسها انها ما هي تعبانه نفسيا



    همايل مسحت دموعها وطلعت من غرفتها تبغى تشوف هل غدير تقول الحقيقه ولا بس تبغى تغيضها



    نزلت للدرج ووقفت في نصه لانها بس من ذي النقطه تقدر تشوف اللي في المكتب من غير ما يشوفونها شافت رجال غريب اكيد هذاك هو بس وين الرجوله بالعكس تحس بالراحه من تعابير وجهه كانت تعابير هاديه بس فيه بعد قامه رجال غريب ملقيها ظهره وجالس على الكنبه اللي ما تقدر تشوف صاحبها حاولت ما قدرت تشوفه تنفست بقوه وطلعت بعد ما تاكدت ان كلام غدير فيه شي من الصحه ان نص الشركه انباع






    .................................................. .....





    طارق سكت شويه _ ارفض ........الاموال نشتغل عليها كلها الدين العام نسدده من نجاح المشروع اللي انا اعتقد اقصد سمعت انك واثق منه



    حاتم ناظر ابيه بصدمه _ بس اتمنى منك تفكر لان المجازفه خطيره في ذي الحاله


    طارق قام وناظر محمد اللي كان جالس قدامه عشان يقوم _ انا ما احب التردد فاذا كان فيه تردد في قرراكم راح اتولى المشروع كله وانسبه للمستشارين اللي عندي وراح اكيد انغير في نسبه الارباح



    طلع من المكتب



    ابو حاتم كان وجهه اسود وحاتم لم يكن افضل من ابيه لكنه لحق بطارق وتاكد من خروجه



    رجع حاتم وناظر ابيه



    ابو حاتم _ انا شايف المصايب جايه


    حاتم _ انت عارف ايش معنى انه ملك نسبه اسهم كبيره


    ابو حاتم _ عارف لكن حاول انك تراضيه ونجح الشروع باي طريقه كانت هو بس يعطي فرصه وحده وبعدين يفلس الشركه ويبعيها


    حاتم _ عارف يبه




    .................................................. .......... ..




    محمد_ هم خافوا لانهم عارفين انك ما تعطي الا فرصه وحده بعيدين تقوم بافلاس الشركه


    طارق ناظر الدريشه _ ومن قال ان لهم فرصه اصلا ... متى موعد الرحله


    محمد_ بعد ساعه للاسف ما نقدر نروح نشوف فارس وعامر


    طارق _ ما هي مشكله علي منتظرنا في المطار خلص شغله هنا صح


    محمد_ صح




    .................................................. .......... ...............................



    ما بعد منتصف الليل


    الرياض



    في _ موزه تكفين بس ابغى اشوف من هم نطلع على السطح ونلاحظ تجمع الشباب عند اول الحاره ونشوف وين يروحون


    موزه _ انتي مجنونه لا ما اقدر


    في _ تكفين انا صدق بخبل لو ما عرفت من هو


    موزه _ طيب امشي الحمد لله ان سالم برا والبنات نايمات


    في _ الحمد لله




    في السطح




    موزه _ ها ما فيه احد منهم



    في _ غريبه انا متاكده ان كل الشباب يلتمون هنا ليه ما هم معهم


    موزه _ يمكن انهم ما هم من هنا


    في _ لا والله طيب كيف ساعدوا سالم


    موزه _ جاوا يساعدونه من الشارع


    في _ لا ما اظن



    وسمعوا صوت طق بس اجنبي بالعيدان وطالع من بيت جيرانهم غريبه



    في ضحكت بقوه – منين ذا الصوت معقوله عمي مهدي خرف


    موزه ابتسمت _ بروح اشوف


    في وهي ترقص _ ودي اقوم هيوف ودانه يضحكون ما عاد الا نجيب شاكيرا وتكمل وولا ش جاب سيره شاكي(وماتت الكلمات )



    موزه وهي تناظر حوش العم مهدي شافوا ولدين معلقين المواعين والعمه مهره جالسه تضحك وتناظرهم



    في بانفعال _ موزه هذاك هو



    موزه ناظرت الشاب اللي تاشر عليه _ وووواو



    في ناظرته هايمه _ ما احلاه



    موزه _ بس وش جابهم هنا بعدين كيف خلوا عمتي مهره صاحيه للحين


    في _ ااااااه يا ربي احبه موزه الحقيني قلبي بيخرج من بين ضلوعي


    موزه _ في اعقلي هذا انتي عرفتي انهم جنبك ناظريهم كل ليله



    اجلسوا مده وهم في حالتهم ذي بعدين سمعوا العمه مهره تقول انها بتروح تنام والشباب لفوا المواعين وبدوا يدخلونها المطبخ


    في رفعت راسها بقوه عشان تناظره زين عمار كان خارج من المطبخ فلمحها بسرعه بس ما عرف من هي ووقف وقعد يناظرها



    في عرفت انه شافها موزه هربت لكن هي تجمدت وقعدت تناظره



    عمار عرفها وحس ان وده يركض ما هو عارف ليه



    في عرفت ان موقفها صار بايخ


    بس تبغى تقول كلمه أي شي له



    عمار تمنى انها ما تتحرك حس انها بعد تحس مثله وفارس يمر من عنده ما اهتم فيه



    في ابتسمت _ شكرا




    وهربت



    عمار ضحك بقوه وناظر فارس وحضنه


    فارس ناظره بقرف _ وش قاعد تسوي



    عمار _ الحين الجلسه هنا عجبتني




    .................................................. .......... .................




    موزه _ انا اقول انهم احفادهم جاو من الشرقيه


    في _ لا انا عارفه احفادهم عن بكره ابيهم لا ماهم منهم



    موزه _ طيب من هم


    في _ ما اعرف ارجعي امدحي لي الحبيب


    موزه ضحكت _ اقول اسكتي بعدك بزر خمسه عشر سنه



    في – بس هو ما شكله بزر صح



    موزه – اعطيه 19 سنه ممكن



    في – وانا بعد




    .........ز........................................ .......... ......................




    هيوف خرجت من امتحان الادب والبسمه تعلو الشفاه كحال كل البنات الحمد لله ولا سؤال طلع من التخطيط يعني ولا سؤال راح تحله دانه لان هيوف ملت دانه الاشياء اللي ما خططتها الاستاذه



    ديمه _ هيوف دانه معي في اللجنه بس اشوفها حايسه لا يكون ما ذاكرت


    هيوف _ بلا ذاكرت


    ديمه _ الله يعين والله اني خايفه عليها



    هيوف _ ديمه انا عارفه ان عندكم انترنت في البيت ممكن اطلبك خدمه


    ديمه _ ايوه اكيد


    هيوف _ بس ما ابغى احد يعرف



    ديمه _ نهائيا


    هيوف _ مشكوره انا بغيت ادخل على مواقع للجامعات في امريكا عشان الابتعاث طالب موافقه الجهه التي يرغب الطالب الالتحاق بها



    ديمه مندهشه _ ابتعاث لكن هلك راح يرفضون


    هيوف _ انا بغيت منك الخدمه هاذي بس الباقي انا بحله


    ديمه _ اسمعي الخبر اللي راح يفرحك انا راح افتحلك كل مواقع الجامعات وكل شي لكن اذا صدق هلك وافقوا دقي علي واعرفي ان ابتعاثك تم لان عمي يعرف المشرف على الابتعاث وبخليه سياعدك يعني ازهليها من ذي الناحيه الباقي عليك الموافقه حقت هلك والجامعه لكن وش تبين تدرسين انا عارفه ان التخصصات اغلبها طب او اداره اعمال


    هيوف _ ديمه مشكوره ما انسى جميلك هذا و ما عندي مانع في أي شي اللي يجي حياه الله بس مع ذلك شوفي لي الجامعه اللي تكون في منطقه هاديه مافيها مشاكل ولا عنصريه



    ديمه _ العنصريه بتلقينها في كل مكان هناك يعني بتلقين الزين والشين


    هيوف بدون شعور بينت شعورها لديمه _ ابغى اخرج من هنا بموت من الخنقه والقهر احس اني انطعن بخناجر كل يوم مليون مره



    ديمه _ بسم الله عليك يا هيوف انا حاسه فيك من اول متوسط وانتي تغيرتي ما عاد عرفتك



    هيوف تداركت الامر وضحكت _ لا تخافين بلا مراهقه عموما انتي قلتي الطب واداره اعمال اكثر شي تكفين ابعديني من الطب اداره اعمال زين لا باس فيها

    ديمه _ ابشري راح ادرو لك




    دانه بههدوء جلست جنبهم وحط يدها على وجهها وقعدت تبكي


    ديمه اندهشت وهيوف قعدت تناظر دانه اللي كانت جنبها تماما



    ديمه _ بسم الله عليك دانه حبيبيتي لا تزعلين تكفين وقفي لا عاد تبكين



    دانه رفعت وجهها وناظرت هيوف _ ما حليت شي ولا شي


    هيوف قعدت تناظرها بوجه صامت ودانه حضنت هيوف وقعدت تبكي


    ديمه _ بروح اجيب لها مويه هديها يا هيوف



    هيوف _ طيب


    دانه _ هيوف انا بموت من القهر ليتني ما ذاكرت التخطيط تعرفين ما حليت الا اسئله الشهر


    هيوف _ لا تهتمين المهم حليتي يله قومي البنات يناظرونك لا تبيني انك ما حليتي عشان لا تفرحين الحاسدات قومي واضحكي واقطعي السالفه



    ديمه رجعت وشافت دانه ساكته وهاديه عطتها المويه


    ديمه _ لا تزعلين يا ديمه انتي ما حليتي اليوم وانا ما حليت كل الايام عادي



    دانه بابتسامه _ لا عادي



    هيوف سمعت اسم عمها يناديه الفراش



    هيوف _ يله نروح



    .................................................. .......... .........................




    رجعوا للبيت ولاحظت امها مكتمه ومهمومه


    هيوف فصخت عبايتها في الصاله وراحتلها


    هيوف _ يمه وش فيك



    ام هيوف _ الطلبيه حقت امس دقت المره وهزئت خالتك وقالت ان فيه واحد من الحلويات مليان ملح وخالتك جرحتني بكلامها لانه حلاي اللي سبته المره



    هيوف بصوت عالي مره _ ليه ومن اللي قال انه حلاك


    ام هيوف _ خالتك قالت انه حلى القهوه



    هيوف قامت _ يا خاله يا خاله



    ام كامل دخلت وفاتحه عينها – بسم الله وش فيه



    هيوف بصوت عالي _ ومن اللي قالك ان الحلا المالح هو حلى امي


    ام كامل منصدمه _ ها



    هيوف باحتقار _ من قال ها سمع انتي من اللي قالك ان حلى امي هو المالح


    ام كامل _ وطي صوتك يا قليله الحيا وش تقصدين حلاي هو المالح


    ام هيوف تحاول تسكت بنتها


    هيوف تقرب من خالتها خلاص طفح الكيل بالنسبه لها _ الا هذا هو الصدق حلاك هو الخربان ولا عاد تقولين عني قليله حيا ما قليل الحيا الا انتي واللي مثلك


    ام كامل شهقت بقوه وقربت بالملعقه اللي في يدها وضربت هيوف



    هيوف صاحت بصوت عالي مرررره عشان يسمعها اللي في البيت كله



    الكل جا سالم يركض زي المجنون وانصدم يوم شاف هيوف مع امه وناظر هيوف وده ينقض عليها


    لكن اللي بغته هيوف يجي جا


    ابو كامل


    هيوف بحركه مدروسه نا ظرته والدموع في عينها _ ما عرفت منين القاها منك ولا من خالتي


    وطاحت ومسكت كتفها المضروبه وتبكي بقوه رغم انها كانت تبغى تمثل البكى لكنها بكت صدق هي كذا لما تشوفه دموعها ترفض المكوث في محجر عيونها


    ومثل ما توقعت سمعت صوت خالتها وصراخها واصوات صراخ هيوف ناظرت الموقف للثواني لكن عيونها رفضت تبتعد عن عمها تذكرت ذاك اليوم بكل تفاصيله وقعدت تتكلم بصوت خايف _ لا لا لا ابعد ابعد (رغم ان ما احد قربها او ناظرها )



    وما شافت الا الدنيا تميد بها وشافت نقطه سوادا انفجرت في عينها واغمي عليها


    سالم اللي كان يحاول يبعد ابيه عن امه كان وده كل شي يخلص عشان يروح يادب هيوف لكنها التفتلها لقاها مغمى عليها ركض لها من غير شعور وعرف انها صدق مغمى عليها وصاح عليهم وقفوا


    والتفت لهيوف لاول مره يغمى عليها قدامهم


    سالم وهو يناظر وجه هيوف كاملا _ هيوف هيوف حبيبتي تسمعيني



    الكل كان ملتم حول هيوف والكل انصدم من كلام سالم وخاصة موزه اللي قعدت تناظره وعيونها مليانه دموع وابيه اللي ناظره بالم



    سالم رفعها وناظر دانه _ اطلعي معي يله جهزي فراشها


    .................................................. .......... ..



    سالم حطها على الفراش



    سالم – هاتي عطر



    دانه عطته عطرها



    حط في يده وشممها هند عدة مرات لين استفاقت



    ناظرتهم شوي بعدين بكت سالم ما قدر يناظرها وهيوف بعدت يده


    هيووف تصارخ _ بعدوا بعدوا اطلعوا ما ابغى اشوفكم لا احد يلمسني لا احد يلمسني


    سالم بعد وناظر دانه وطالع



    دانه_ هيوف ابغى اجلس معك


    هيوف وكانها رجعت طفله تتكلم بصوت باكي طفولي _ ما ابغى ما ابغى ابغى ابوي ابغى ابوي بس اطلعي بسرعه من الغرفه ما ابغى اشوفكم

    دانه طلعت بهدوء




    ذكريات مسروقة2 (وصية الحقد)###

صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية نافذة حب كاملة , رواية بدون ردود
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 01-10-2014, 06:39 PM
  2. رواية غرور عشاق كاملة 2014 , روايه بدون ردود
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 29-08-2014, 06:19 PM
  3. رواية اصعب سؤال كاملة 2014 , روايات بدون ردود
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 25-08-2014, 04:22 AM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-08-2014, 03:42 AM
  5. مشاركات: 106
    آخر مشاركة: 15-08-2014, 04:29 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52