بسم الله الرحمن الرحيم

اضرار السكر الصناعي



مالتوديكسترين هو السكر الاصطناعي ذو الطعم الحلو ، والذي يعرف ايضا باسم مالتوديكسترين السكاريد والذي يحتوي على الأحماض أو الإنزيمات الأخرى لنشا الذرة . مالتوديكسترين يتكون من سلسلة تكرار جزيئات الجلوكوز والمرتبطة معا بإمكانية استخدام هذا السكر الاصطناعي كمادة مضافة وبديل للسكر . مالتوديكسترين به أيضا يسبب المخاطر المزعومة المرتبطة باستخدامه .
مالتوديكسترين
مالتوديكسترين يحتوي على وحدات الجلوكوز – D والمرتبطة بسلاسل من الطول المتغير . عادة ما تتراوح هذه السلاسل بين ثلاثة إلى 19 وحدة للجلوكوز . والدكستروز به لمعدلات النطاق التي تتعادل بنسبة السكريات المختزلة في التحلية . كما يحتوي مالتوديكسترين على عشرات بين ثلاثة و 20 درجة على مقياس DE .
الإنتاج
يمكن للشركات المصنعة ان تستمد مالتوديكسترين من أي النشا . في الولايات المتحدة والمصنعين يقوموا بإستخدام الذرة في المقام الأول ، وفي أوروبا ، يتم الاعتماد على القمح . ينطبق مالتوديكسترين المدى إلى أي منتج من تحلل النشا لتحتوي على أقل من 20 وحدة جلوكوز . لهذا السبب ، فإن مالتوديكسترين يشير لعائلة من المنتجات ، بدلا من منتج معين ، كلها مشتقة من القمح مالتوديكسترين لتشكل المخاوف الصحية للأفراد مع مرض الاضطرابات الهضمية بسبب مادة الغلوتين الموجودة في القمح المستمدة مالتوديكسترين . ومع ذلك ، في معظم الحالات ، تحتوي على عملية إنتاج مالتوديكسترين والتي تزول تماما من بروتين القمح مما يؤدي إلى اشتقاقه من القمح الخال من الغلوتين .
مالتوديكسترين ، والفيتامينات والمعادن
مالتوديكسترين ليس من الكربوهيدرات المعقدة ، وبالتالي ، فإنه لا يوفر فوائد الطاقة على المدى الطويل من الكربوهيدرات المعقدة الحقيقية . الكربوهيدرات المعقدة الطبيعية تحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تساعد جسمك على استخدام الكربوهيدرات كمصدر من مصادر الطاقة . مالتوديكسترين ، لا يحتوي على الفيتامينات والمعادن المغذية ، كما ان مالتوديكسترين هو جزيء كبير جدا ، يستخدم للعرض الخاص من الفيتامينات والمعادن لاستيعاب مالتوديكسترين . وهذا يمكن أن يحتمل لى استنزاف الجسم من هذه الفيتامينات والمعادن ذات العناصر الغذائية الهامة جدا .
المخاطر الصحية
تناول مالتوديكسترين يؤدي إلى ظهور العديد من الآثار الجانبية والمخاطر الصحية لتناول معظم المضافات الغذائية . وتشمل هذه الآثار الجانبية الحساسية ، وزيادة الوزن الغير مبرر ، وانتفاخ البطن . الحساسية المرتبطة باستخدام مالتوديكسترين تشمل على الطفح الجلدي والربو والحكة وصعوبة التنفس . إذا كنت تواجه أي رد فعل تحسسي أو غيرها من الآثار الجانبية بعد تناولهم مالتوديكسترين ، فيجب عليك التوقف عن استخدامه والتشاور مع الطبيب .
دراسات وابحاث
اثبتت الدراسات الامريكية ان مالتوديكسترين هو السكر المضاف للغذاء ليتم خلطه مع المادة المضافة مع عدد من الأطعمة كعامل سماكة . مالتوديكسترين يحتوي على التركيب الكيميائي الفريد والمثالي لإضافته إلى الأطعمة . يجب على الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية ان يتجنبوا الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين لتقييد تناول الأطعمة المصنوعة من أنواع معينة من مالتوديكسترين .
كما اكدت الابحاث ان فائدة استخدام مالتوديكسترين في الغذاء بكميات كبيرة على الأطعمة السائلة أو التي تشبه الجيلاتين ، فإن مالتوديكسترين يساعد على خفض اللزوجة ، مما يجعلها أكثر سمكا . وهناك غيرها من الأطعمة التي قد تحتوي على مالتوديكسترين وتشمل الفواكه المعلبة ، والحلويات ، والبروتين ، والبودنغ الفورية والصلصات . كما اكدت الابحاث عن امكانية استخدام مالتوديكسترين في المحليات الاصطناعية ليعمل بمثابة عامل ملزم . على الرغم من ان مالتوديكسترين غير حلو المذاق إلا انه يحتوي على الخصائص الكيميائية المشابهة للسكر .