بسم الله الرحمن الرحيم

طريقة زيادة المناعة عند الأطفال


الآباء والأمهات يدركوا أن حماية الأطفال من اي مرض او اصابة قد تكون مهمة مستحيلة تقريبا . في حين أننا لا نستطيع منع أبنائنا من الاصابة بالامراض ، بل يمكننا التأكد من حمايتهم صحياً ليكونوا خاليين من الامراض الخطيرة . في الوقت الحاضر ، يصاب العديد من الأطفال بالبرد أو الانفلونزا ، والذي يرتبط اما بالطقس ، أو أحيانا بسبب ضعف الجهاز المناعي .
التطعيم هو وسيلة شعبية وفعالة لحماية الأطفال من الأمراض لمساعدتهم أن يعيشوا حياة صحية . ومع ذلك ، فإن الحقن ليست هي الخيار الوحيد . فهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تعزيز الجهاز المناعي للطفل ، ومن هذه الطرق :
أفضل 10 طرق لزيادة المناعة لدى الأطفال
1 . إرضاع طفلك
حليب الثدي هو وسيلة رائعة لتحسين مناعة الطفل لأنه يحتوي على الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء ، وكلاهما يعزز جهاز المناعة ، ويساعد الجسم على محاربة الأمراض . حليب الثدي به عناصر غنية ضد بعض الأمراض مثل التهابات الأذن ، والحساسية ، ونزلات البرد وغيره . وعلاوة على ذلك ، فإنه يعزز أيضا قدرة دماغ الطفل . ليوصي العديد من الأطباء أن الأمهات يجب إرضاع أطفالهن مدة لا تقل عن السنة الأولى من حياتهم .
2 . نقدم مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات
تشمل الجزر والفول والبرتقال والفراولة في النظام الغذائي لطفلك وهذه هي العناصر الكبيرة لتعزيز الجهاز المناعي للطفل وأيضا لأنها توفر الكثير من الفيتامينات . هذه الفواكه والخضروات تزيد من عدد خلايا الدم البيضاء ليعمل كحاجز ضد الفيروسات .
وهناك أيضا غيرها من الأطعمة التي تساعد على تحسين الجهاز المناعي ، على سبيل المثال ، اللبن ، الكفير والجوز ، الزبادي ، اللحم والعجاف والكفير وبروبيوتيك ، وقد وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولوا اللبن في وجباتهم فإنه يعمل على تقليل فرصهم في نزلات البرد والأذن والتهابات الحلق بنحو 20٪ .
الجوز يحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا التي تساعد على محاربة الأمراض واللحوم الخالية من الدهون بما لديها الكثير من الزنك الذي يساعد على صنع خلايا الدم البيضاء والقوية ، لذلك فإنها فكرة جيدة لإعطاء الأطفال حوالي 250 ملج من الزنك يوميا ، بينما يحتاج الكبار مضاعفة الجرعة .
3 . النوم
الحرمان من النوم لديه عيوب كثيرة ، ومنها زيادة فرصة التعرض للأمراض . يجب على الآباء تحديد موعد معين من القيلولة لأطفالهم . اما الأطفال حديثي الولادة فهم بحاجة إلى ما يصل إلى 18 ساعات من النوم يوميا ، والأطفال الصغار يحتاجون لحوالي 12 ساعات من النوم .
4 . زيادة وقت التمرين
التمرين هو وسيلة رائعة للحفاظ على جسمك وصحتك وكذلك لتجنب اصابة الأطفال بالأمراض . هناك لعبة صغيرة وهي لعبة الكريكيت أو البيسبول وهي وسيلة رائعة لإستفادة الأطفال حتى قبل قضاء بعض الوقت مع العائلة . ممارسة التمارين الرياضة لها اهمية كبيرة في تجديد الدورة الدموية وللحفاظ على الصحة بشكل عام .
5 . عادات النظافة الجيدة
إذا كنت تعلم طفلك عن العادات الصحية الجيدة ، فلا تنسى الاهتمام بالنظافة الجيدة للحصول على أفضل نظام المناعة للتعامل مع الجراثيم اليومية . كن قدوة لطفلك واهتم بنظافتك الشخصية خارج أو داخل منزلك . علمهم تفريش أسنانهم مرتين في اليوم ، وغسل أيديهم بعد استخدام الحمام وقبل تناول وجبات الطعام ، وارتداء ملابس نظيفة مع وجود الحمامات العادية . قم بإعطاء كل منهم زجاجة صغيرة بها مطهر لاستخدامها في كل وقت كوسيلة لمنحهم الشعور بالمسؤولية!
6 . تجنب المضادات الحيوية لغير الضرورة
في حين أن استخدام المضادات الحيوية من الامور الضرورية والمفيدة للتعامل مع البكتريا والجراثيم ، فهناك الكثير من الناس الذين يعتمدون عليها كثيرا . عند التعامل مع هذه الأمور ، يجب ان نتذكر ان المضادات الحيوية الأكثر من اللازم تضر بجهاز المناعة ، ويمكن أن يبدأ الجسم في مقاومة الدواء نفسه . كما ان هذا الشيء نفسه ينطبق على اللقاحات .
7 . المكملات الغذائية والأعشاب
فيتامين د والزنك هما من العناصر الهامة التي تساعد على تحسين الجهاز المناعي . لذا يجب الاهتمام بهذه العناصر المفيدة .
دراسات وابحاث
اثبتت الدراسات الامريكية عن الفوائد العديد من تعزيز جهاز المناعة للأطفال للحفاظ عليهم ولإبقاء في صحة جيدة بعيد عن الاصابة بالجراثيم والفيروسات وذلك من خلال : تناول المزيد من الفاكهة والخضروات والجزر والفاصوليا الخضراء والبرتقال و الفراولة والتي تحتوي على المغذيات النباتية وفيتامين C والكاروتين . بالإضافة إلى المغذيات النباتية التي قد تزيد من إنتاج الجسم لخلايا الدم البيضاء لمكافحة العدوى والمضادة للفيروسات ، والأجسام المضادة إلى سطوح الخلايا ، ومنع الاصابة بالفيروسات . تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالمغذيات النباتية يمكن أيضا ان يكون حماية جيدة ضد الأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب في مرحلة البلوغ .
كما اثبتت الدراسات أن الحرمان من النوم يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض و ذلك بتقليل الخلايا القاتلة الطبيعية ، مما يتسبب في مهاجمة الميكروبات والخلايا السرطانية .