صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 35

الموضوع: قصة الصعود للأسفل كاملة بدون ردود 2015

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي قصة الصعود للأسفل كاملة بدون ردود 2015

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قصة الصعود للأسفل كاملة بدون ردود 2015


    ,, الصعود للاسفل ,,
    للكاتبه : سامية المقام



    عندما يجتمع الحب والعشق في قلب الانسان
    والكذب والخيانه في قلب نفس الانسان
    عندما تختلط المفاهيم
    ويختلط العدو بالصديق
    والرفيق بالزميل
    والوفي بالخائن
    والكلب بالذيب
    عندما يختلط الحب والكره والقسوة والحنان
    عندما تحب انسانا على قدر كرهك له
    وتصدق معه على قدر كذبك عليه
    عندما تحول أطباعك وتغير شخصيتك من أجل أشخاص
    عندما تبدأ الحياة تبنض بغلطاتك
    مع كل نبضة ينبض بها قلبك
    هنا تكون بداية قصتي
    ((الصعود للاسفل))

    في أحد أحياء الدولة ، حي غير عن كل الأحياء حي تجولت فيه وعشت فيه ودخلت في كل بيت فيه وعرفت كل قصة تسكنه ،حي يتكون من خمس بيوت
    كل بيت ماله اي علاقة بالبيت الي حذاله لا صلة دم ولا صلة صداقة ولا حتى يعرفون حقوق الجار، كل بيت يسكنه أشخاص وكل بيت فيه حكايه بس كل حكايه تختلف من بيت لبيت يشتركون في الحي يشتركون في الجنس البشري بس يختلفون بقصص كل بيت منهم .

    أول بيت بيت مهجور كل إلي أعرفه عنه أنه بيت بوسالم من فيه ماحد يعرف ؟ من يسكنه بعد ما أعرف ؟ شو وصفه بيت كبير أوراق الشير الصفر تغطي كل البيت . البيت الثاني ساكن فيه شيبه وولد في بداية العشرين من فترة لثانيه اشوف سايير عند بيتهم وناس داخلين وطالعين لكن هالبيت شو علاقة سكانه ببعضهم ما أعرف ؟ الشيبه كان يقول أن كان عنده ولد ومات بس من هالشاب وليش ساكن وياه وشو سالفتهم يمكن تعرفون بعدين ؟

    وبيتين أشبه أنهم بيت واحد، بيتين بحوطة وحدة اكتشفت بعدين أن لأخوان واحد اسمه بوخالد والثاني بوعبدالله أخيراَ في صلة قرابه في هالحي أما البيت الأخير لشخص يسمونه هزاع ساكن مع حرمته وولده ما جد شفتهم يطلعون مع بعض كيف ما كنت أعرف ؟ على فكرة الكلام على لساني يمكن يكون غامض بس أنا مجرد راوي ..أوصف الي أشوفه واسمعه ؟



    البيت الأول ا.......................ثاني................... الثالث................. الرابع............... الخامس
    مهجور............................ بوخالد................. بوعبدالرحمن........ الشيبه .........هزاع
    ........................................أم خالد..................... حصة............... الشاب............. فطيم
    ........................................خالد...... ......................... شما................................ سالم
    .........................عايشة ........................عبدالرحمن
    ........................راشد
    الجزء الأول

    *******
    تبسم للألم تكفى
    ترى جرح الزمن غدار
    وحذاري تذرف الدمعة
    لو إن النفس مجروحة
    **********

    بيت هزاع
    فطيم

    يالسة في صالة البيت وأنا أطالع برنامج عن الأسر الناجحة وكيف تربي الابن العنيد بدايه اسمي فاطمه ملقبه بفطيم عمري 26 متزوجة من سنتين من ولد عمي هزاع وعندي ولد اسمه سالم ، لحظة لحظة لا يروح فكركم بعيد يوم قلت ولد عمي يعني لا تظنون قصة حب ودنيا وخربطان وعشاق ولا تظنون القصة التقليديه بنت العم مالها الا ولد العم وأني مجبورة لان السالفة غير تقريبا ،
    السالفة الله يسلمكم انه أول حفيد وأنا أول حفيدة قرروا انا لبعض وخطبني ما عارضت ولا وافقت وأعتقد ان حاله هزاع نفس الشي يعني بكل بساطه عادي
    حياتنا عادي ،لا أحبه موت ولا أكره الحياة بنسبالنا وحسب ما نحن متفقين مجرد قطار يوم يوقف القطار يموت الانسان ودام نحن موجودين على هالقطار يعني مستمرين بالحياة ملزومين نظل مع بعض يعني نحن راكبين قررت محطة القطارات ان لازم نكون مع بعض كل واحد حياته غير كل واحد فينا له اهتماماته
    كل واحد عايش حياته مثل ما يبى يعني بالاختصار نحن غير والاجزاء الياية بتبين لكم . قطع علي حبل افكاري صوت الباب وهو يتسكر دخل واحد بكل كبرياء وشموخ انسان عريض طويل مافي انسان يقدر يمر من عنده وما يصد صوبه ،ويه فيه هيبه غير طبيعيه بس للأسف هالهيبه ما كانت تجذبني لاني ما صديت صوبه حتى

    هزاع :مساء الخير
    فطيم :مساء النور
    تجدم ويلس على القنفة الي عندي وهو يتساند عليها
    فطيم :يت عندي اليوم وحدة اسمها نورة
    طالعني بعدم اهتمام :وشو تبا
    فطيم :تقول أنها كانت زوجتك وأنك طلقتها
    تنهد بعدم اهميه :وشو يعني ترا هاي مهب أول مرة تيج وحدة أنا مستغرب ما يتوبون يون ونه يهددوني بنخبر حرمتك يا جماعه سيرو زين
    مرة ثانيه لو حد ياج اطرديه انا بيتي ما ابغي هالاشكال تدخله
    طالعته وقلت بلهجة استفزازية :بس هذيل حريمك
    هزاع :حريمي برع البيت ولفترة محدودة بس يعني طويله العمر بالدس انتي الي جدام الناس يعني مرة ثانيه خافي على سمعه ريلج
    فطيم : وليش انت ما تخاف على سمعتك
    هزاع :أقول ليش تغارين عليه
    شفته يطالعني بنظره استفزازيه : أكيد لاء
    هزاع وأنا أقول وين الجماد يحس
    عويت بوزي وأنا أصد الصوب الثاني
    ابتسم وهو يقول :فديتج يا أحلى قطعه اثاث في البيت

    قام من جدامي وراح هزاع غرفته وأنا أطالعه بنظرة استهزاء وبعدها هزيت راسي بعدم مبالاة يمكن تستغربون بس يا جماعه ما أعرف ليش الوضع عندي عادي يتزوج شو اسوي به يعني ، يعق رمسات ما أحس بها .


    بيت بوعبدالرحمن
    عبدالرحمن

    دخلت البيت وأنا ضايج راشد ولد عمي ما يرد عليه ما اعرف بلاه متنيحس هذا وأنا أبغيه يطرش لي البروجكت الي بنعرضه باجر أنا حمار مالقيت في الكلاس اتشارك الا وياه هالكسول أوف منه

    أول ما دخلت شفت شما أختي يالسة ومنسدحة على القنفه ويالسة تاكل جبس وترمس بالتلفون عقدت حياتي وطالعت الساعه الساعه 10 بليل ترمس من هاي
    تجدمت وأنا معصب

    عبدالرحمن :ايه أنتي ترمسين من هالوقت
    طالعتني بطرف عينها :عواش
    عبدالرحمن :لاء والله وما تحلى الرمسة ويا بنت عمج الا بليل يلا صكوا انتو مب ثنويه ما اشوفكم تدرسون اخاف الا ترسبون بس يلا يلا صكي وسيري ارقدي باجر دوام
    شما :أوووووف عبدالرحمن زين زين
    سمعتها تقول : أوكي تعرفين بعد يا ولي امري شو اسوي يلا يلا اشوفج باجر في المدرسة


    تابعت مشيتي لين غرفتي فوق شما أختي الصغيرة عمرها 18 هي السنة ثنويه عامة لاحظت أن بما أن محد في البيت غيري انا وهي وابويه وايد متاثره بتصرفاتي حتى تقلدني بكل شي باليلسة وبطريقة الكلام تحرك ايدها وايد حتى تتعطر بنفس عطوري، العطور الرجاليه غريبه هالبنت احسها عن ميه ريال وهالشي مريحني جزئيا بس مستغرب من تصرفاتها الي تقلدني بها بكل شي
    الله يستر عليها ، هيه صح نسيت ارمس عن عمري انا عبدالرحمن 22 سنة ادرس هندسة بالجامعه ويا ولد عمي الي بنفس عمري وبنفس تخصصي حتى عايشة بنت عمي تقريبا ويا اختي نفس الشي واظني ناوين يدرسون نفس الشي
    غيرت ثيابي ونزلت تحت اشوفها، شفتها يالسة بمكانها الفرق الوحيد ان مصكرة التلفون

    عبدالرحمن :ما عندكم انتو امتحانات ولا شي
    شما وهي اطالع تلفزيون : لاء
    عبدالرحمن :طالعيني لما ارمسج وشعنه
    طالعتني وهي تضحك :ما ادري باجر بسأل المس اخويه يقول شعنه ما تعطينا امتحانات
    عبدالرحمن :يالسة تستخفين دمج بعد
    حركت راسها بعنى يا ربي منك وهي تتنهد :شو تبغي عبدالرحمن
    عبدالرحمن :ابغيج تسيرين ترقدين

    قامت من جدامي بترقد ناديتها وهي طالعه :شمو
    شما :نعم
    عبدالرحمن : اشوف حجرتج كلها عطور رجاليه شو سالفتج انتي
    شفتها تطالعني بقلق :شو بتكون سالفتي
    عبدالرحمن :وليش خفتي
    شما : ما خفت
    فجأة عفدت من مكاني وأنا فاج عيني شو ها الي في ايدج حرف منو هذا شمو
    شما : بسم الله شفيك حرفي بلاك عبدالرحمن
    طالعتها بنرفزة: زين سيري سيري ارقدي

    انقهرت كيف ما فرقت انا قمت اخورها يعني هذا حرفها بس الظاهر ان خوفي زايد بس لازم اخاف يعني محد وراها في البيت الا انا، ابويه ريال عود ولازم اشد والا بتروح فيها ، متى تتزوج مثل حصة وبفتك من هالصداع والخوف الي مسببتنه ليه ، يالله الله يستر عليها .


    بيت خارج الحي
    بيت حصة

    يالسة في حديقة البيت وأنا أحس أن الجو بدا يبرد معن الدنيا صيف بس الظاهر البروده الي تسري في جسمي هي الي بردتني طالعت الساعه وأنا اتنهد 3 ونص وما يرد على التلفون بعد زين يا مبارك الحق على الي يلس ويترياك مب منك، يا ربي تأخر وايد، شوي وشفت باب الحوي ينفتح وشفت في ويه مبارك ابتسامه
    دخل البيت وقال هو يتوجه صوبي :صدق ما يستحي الي مسهرنج لين الحين
    اطالعته وأنا اخزه :زين يوم انه يعرف

    فجأة سمعت ضحكته الي رنت في أذني شفته شوي ويا يلس عندي ولوا على جتفي وهو يقربني صوبه :آسف فضى الجرج كنت ناوي ادق لج

    قمت من مكاني :أنا مليت الصراحة ،، مليت من كثر تبريراتك الي ما قمت ابلعها
    قمت من مكاني وأنا رايحة عنه تعبت كل يوم يقولي نفس التفسير لو يهمه جان جرج التلفون ولا ما تأخر شو هالربع الي ما يسهرون الا لتالي الليل ما عليهم دوامات ولا اهل ولا بيت يسالون عنه ربعه الظاهر مستهترين شراته


    مبارك
    تيبست مكاني يوم سمعت كلمة مليت ما أعرف شو تقصد وصرت ما أفهم كلامها ،،أكيد قصدها أنه ملت مني ومن الحياة ويايه أكيد بتمل ولا شو تبا بواحد مثلي ما قدرت تيب منه عيال غمضت عيوني بألم فكرة أني ما اقدر ايب عيال تسببلي الم فضيع واذا تعالجت نسبه النجاح بتكون 10 % ألمتني وخلت علاقتي بها وايد حساسه أو بالاصح أنا الي قمت اتحسس منها أو الحساسيات هاي موجودة بيني وبين نفسي تنهدت وقمت من مكاني وأنا ادخل البيت
    شفتها فويهي كنها توها بتطلع

    حصة : وينك تحيرت
    قتلها وأنا اقفل باب الصالة بالمفتاح وخايف لا تشوف عيني : ياني تلفون

    بعدها استوعبت شو هالجذبه الغبيه كيف ياني تلفون وأنا تلفوني ما فيه جرج
    صديت شفتها اطالعني :ياك تلفون
    اطالعتها وأنا متوهق شو اقول الحين : لاء .. قصدي هيه .. يا ربي الي هو

    شفتها تجدمت صوبي وهي تبتسم وطبعت بوسة هاديه على ويهي : مبارك ليش ما تعرف تجذب
    صديت صوبها : أنا.. (بس ما وحالي أكلم كلامي لانها حطت صبعها على ثمي )
    حصة : أنت حبيبي ..

    مب وقته يا حصة خليني اقول الي عندي لا تخربطيني )

    طالعتها مرة ثانيه :حصة ايل ابغي اقوله أني أنا ردت حطت ايدها على ثمي
    حصة : تحبني

    ابتسمت وانا أطالعها : خلا نروح نرقد أنتي ما منج فايدة
    شفتها تبتسم وهالمرة هي الي لوت على جتفي ونحن ماشين غريبه يا حصة انتي .. أنا ما احبج بس انا اموت فيج انتي الوفيه انتي الغاليه أنتي كل شي بحياتي



    بيت بو عبدالرحمن

    شما


    فتحت عيني شوي شوي وطالعت الساعه كانت ست وربع رديت غمضتهم لحظة لحظة شو السالفه ست وربع
    نقزت مرة وحدة يا جماعه في هالبيت ما يعترفون بشي اسمه مدرسة مب جني طالبه في مرحلة الثنويه شو ناوين عليه روحي يالله يالله
    قمت من مكاني ورحت اسبح على السريع ،، ولبست مريول المدرسة طالعته بألم وقهر :متى بفتك منك يا ربي .. متى بتخلص هالسنة
    طالعت عمري بالمنظرة وانا اربط شعري زيل حصان وادخله تحت المريول اوف متى بيخليني ابويه اقص شعري ونه حلاة البنت بشعرها ماشي مخرب عليه استايلي الا هالشعر الطويل يبت شيلتي ولفيتها على السريع ورشيت عطري الرجالي المفضل وشليت شنطتي الي مرسوم عليها واحد فاج حلجه يصارخ نزلت تحت سرعه سرعه

    شفت ابويه يالس يتريق بسته على راسه :صبحك الله بالخير ابويه
    بوعبدالرحمن :صبحج الله بالنور والسرور يا بنتي ، تعالي تريقي
    شما :شو ما يا الدريول اكيد العاش مأخرتنه
    بوعبدالرحمن :بيوصل على شو مستعيله .. وأنتي عوذ بالله من شنطتج متى ناويه تغيرينها
    شما : يصير خير ابويه .. يصير خير

    اسمع صوت هرن قمت مسرعه وأنا اشرب العصير على السريع واحطه على الطاولة

    بوعبدالرحمن : يلسي يلسي ما بيطيرون
    شما :برايه ابويه ..يلا فداعته

    سمعت ابويه يقول من بعيد الله يحفظج ، يالله يا ابويه كيف اغير هالشنطه وهي تعبر عني تعبر عن الي في داخلي تعبر عن شخصيتي على فكره لا تفكرون وايد فيني وتحتارون باختصار انا سبورتيه او مثل ما يقولون بويه
    ليش وكيف بسبب رساله رسالة شو الايام بتعرفكم ...




    انتهى الجزء الأول

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قصة الصعود للأسفل كاملة بدون ردود 2015

    الجــــــــــــــــــزء الثاني


    أشكيك للزمن؟
    ماتهون
    تركتني ورحت؟
    والله تمون
    ماينصفني منك غير
    رب الكون




    شما


    مشيت سرعه سرعه وفتحت باب السيارة وأنا أحط الشنطة واركب :سلامن عليج بنت عمي
    عواش:هلا هلا نور المكان
    شما :أوف يالله
    تنهدت وأنا أعدل شنطتي : ما أصدق أن باجر اخر يوم دوام وبعده امتحانات من الحين أقولج آخر يوم عندي عرس انا،، تعالي عندي
    عواش وهي ترفع واحد من حياتها وتطالعني بنص عين :وليش ان شاء الله دوم أنا الي أي شمعنى
    شما :لان بيتنا محد فيه
    عواش : وبيتنا محد فيه
    شما :فيه راشد
    عواش:وأنتو عندكم عبدالرحمن
    شما قلتلها باستخفاف : و عندكم خالد
    عواش :يالله يا الجذب خالد مسافر
    شما :حتى ولو ترا مجموع اخوانج اثنين وأنا مجموع اخواني الشباب واحد يعني تعالي واسكتي
    شما :أوف منج زين

    شفتها تصد الصوب الثاني واطالع برع :اليوم بي عندكم بنشتغل على التقرير باجر آخر يوم دوام وزين المس راضيه ان مجموعتنا مب مسلمه التقرير لين الحين

    طالعتها :خلاص تعالي عندي العصر
    عواش وهي تتأفف :زين زين .. بي عندكم

    شفتها مرة وحدة ابتسمت وصدت صوبي :رمست منصور امس

    رفعت ايدي لفوق وقلت وأنا كلي أمل أن يستجاب دعائي :يالله قولي آمين

    يزخونج وأنتي ترمسينه يا مسوده الويه عسب تتأدبين

    بس ما وحالي أكمل الا واشوف عواش شهقت وكفختني على ظهري بالقو : بسم الله علي .. الله وأكبر عليج

    وقالتلي وهي تمد بالرمسة :شمووووووووووووو تراه يحبني

    طالعتها باستخفاف :والله زين قلتيلي لانها معلومه يديدة .. ما أقول الا مالت عليج يا الغبيه .. متى بتحسين بس ان يالس يلعب
    مهرة :بسج رقي الفاظج شوي ... ولد حشا
    ابتسمت بغياظ وقلت لها : هيه عيل شو

    طالعتني بطرف عينها وصدت الصوب الثاني وصديت أنا بعد الصوب الثاني في انتظار اوصل المدرسة ،عايشة غير عني بكل شي يعني لما نتمشى ما يخصنا ببعض ، انا امشي سرعه سرعه وهي شوي شوي أنا اعطي في الويه وهي تخاف تجرح أنا ما أحب سوالف الحب وهي شرات غيرها من البنات يعني باختصار ثنائي مختلف بس شو نسوي مبتلشين ببعض

    شفتها صدت صوبي كنها ذكرت شي وقالت وهي تبتسم : تدرين شي مفاجأة حلوة
    ما اهتمت وتميت اطالع برع الدريشة وقلت لها بدون لا اصد : شو
    عواش :خالد بيرد من السفر قريب ، يمكن أول ما نخلص امتحانات وبيكون هو خلص دراسته بعد
    طالعتها بعدم اهتمام: وشو يعني
    طالعتني بعين مصطنعه فيها البراءة : بس يعني قلت اخبرج ، أكيد يوم بيرد أمي بتفكر تخطبله
    ، وإذا ما خاب ظني ، ورددت وهي ترفع حياتها : اذا ما خاب يعني تعرفين العين على منو
    شما :عواش
    عواش: شو
    شما : ممن تسكتين
    شفتها تبتسم وتصد الصوب الثاني :كيفج

    ما بقى الا طاري أخوها تذكره الحين في الصبح عسب يتنكد علي الصبح أنا روحي اتجنب اشوفه او حتى اسمع صوته ويوم اي في الاجازات اروح بيت قوم يدو عسب لا يشوفني ،
    هيه بيت عمي بو خالد يتكون من ثلاث أشخاص أكبرهم خالد الي يدرس برع يعني عمره بحدود 23 او 24 ما أعرف ولا يهمني والثاني راشد ويا عبدالرحمن أخويه وعواش عرفتوها توأم روحي غمضت عيني وأنا أتذكر كلمات لين الحين ترن في بالي وحافظتنهم كتبتهم بيوم من الأيام
    كرهتك وكرهت الحب وطاريه
    أنت يلي لجلك بعت أنا ذاتي
    بعد الحب والسهر وأنا أجاريه
    بعتني برخيص وأنت الي كنت غالي
    تنهدت ونزلت المدرسة وأنا أتأفف من الدوام وطاريه متى بيخلص هاليوم الكئيب ...؟؟؟


    بيت الشيبه

    الشاب


    أووووووووووووف قلتها وأنا يالس على الدجه الي برع البيت ،وينه هالشيبه المخرف نايم لين الحين طالعت ساعتي :خيبه سبع ونص يالله هالبيت صار صعب الحياة فيها وخاصة ويا هالشيبه المخرف ناسي ان غيره في البيت شو متى بيقوم؟؟ فجأة سمعت صوت مفاتيح وهي تفتح الباب قمت من على الدجه وأنا أربع ايدي : صباح الخير ما بغيت
    الشيبه : سلطون شو تسوي هني
    سلطان: شو أسوي يعني دام أنك خرفت ونسيت أن في غيرك في هالبيت وقافل الباب
    مشيت وتخطيته وأنا رايح فوق سمعته يقو : مسود الويه من وين ياي الصبح
    وقفت مكاني وأنا اتنهد : من متى بعد قمت تسأل، خلك في حالك أحسن

    مشيت عنه وأنا رايح فوق فتحت باب غرفتي وشغلت المكيف وانسدحت على الشبريه وغمضت عيني أبغي أرقد يا ناس تعبان من السهر ناقصني صدعه راس هالشيبه بعد


    الشيبه

    حسبي الله عليك من ولد جانك مب مريحني عنبو يني مب انسان سهر طول الليل ونوم طول النهار يا ربي الله يصبرني عليه بس الله يرحمك يا ولدي أنت الوحيد الي كنت بار بين أخوانك وأنت الي رحت وظلوا هم،الي ما يسألون عني الا في الشهر مرة ونه يجتمعون شو هالاجتماع الي في الشهر مرة يكون
    خليت لي هالعلة، لو مب ولدك جان طاردنه من زمان بس ؟؟كيف أطرده وهو ولدك يا ناصر كيف؟؟ الله يرحمك بس أنت وحرمتك شمسة
    هالولد غريب، أمه هالحنونه وأبوه ناصر البار وطالع جذا
    الله يهديه و لا يريحني منه ومن بلاويه يلست على الكرسي وزقرت على بشكاري

    بوناصر : محمووووود ، محموووووود أبويه أيبلي الريوق محد غيرك نافعني ولا هالتعبان ما منه فايده

    محمود :زين بابا

    بوناصر :الله يعين ويستر علينا بس

    شوي سمعت التلفون يرن منو داق من الصبح بعد يالله خير تساندت على عكازي وقمت وأنا أمشي شوي شوي

    بو ناصر :ألووووووو
    بو خليفه (بو شمسة) : السلام عليكم
    بوناصر :هلا هلا ومرحبا هلا وغلا بو خليفه
    بوخليفه : هلا والله بحميد وين وين دنياك لا تتخبر عن حد ولا شياته وقاطع الدنيا
    بوناصر:شو نسوي يا أبوك من سلمت الشركة لمحمد وحمد وأنا يالس في البيت ما قمت أقدر للسيرات والييات ريلي ما قامت تشلي
    بوخليفه :فيك البركه توك الا شباب
    قلت وأنا اتنهد :اي شباب أنا من بعد المرحومة ما تم فيه حال
    بوخليفه :الله يرحمها ، وينه ولدنا سلطان ما اي عندنا ولا يتخبر، اهله هني يسألون عنه؟
    بوناصر ( سلطان هذا أنا يالس وياه ما اشوفه انتو بتشوفونه ) : نايم والله تعرف ينام الصبح ويسهر بليل شرات الينانوة
    بوخليفه :هي هاي حال الدنيا شباب هالايام ما ينعرف لهم الا يدرس هو ولا ودر الدراسة بعد
    بوناصر :يقول يدرس العصر ما ادريبه أنا جانه يجذب ولا صادق

    بوخليفه : لاء صادق ان شاء الله ما عليك منه ان شاء الله فيه الخير
    بو ناصر قلت في خاطري هذا وين بي منه الخير هذا ما اي منه الا المصايب وعوار الراس)


    وكملوا بوخليفه وبوناصر سوالفهم عن سلطان وعن الشركة وأحوال السوق


    في إحدى الدوائر الحكومية

    مبارك

    يلست بيأس على الكرسي وانا أطالع الملفات المكوده على الطاولة :يالله مليت من كثر الشغل
    شفت علي الي وياي في نفس المكتب رفع عينه يطالعني :هي ترا من زود ما اشتغلت اشوف الملفات على حالهن
    مبارك :ههههههههههه شسوي ملان ومب طايق اشتغل
    شوي وسمعت صوت حد يدق الباب وسمعت صوت أنوثي يسلم ،هالصوت الي أكره
    أحلام :السلام عليكم
    قلت مع علي بنفس الوقت :وعليكم السلام
    شفت علي يطالعني بنظرات خبيثة وهو يبتسم ابتسامته الي ما تعيبني :هلا هلا أحلام مرحبا بج تفضلي
    مطيت واحد من الملفات الي جدامي وفريته جدامي وأنا أتأفف بصوت عالي يمكن تسمعه، هالانسانه متى بتحس أني معرس جد ما تستحي
    حسيت احمر ويها من حركتي زين بعد حست، يالله ليت تفارجين بعد
    يت صوب مكتبي :شحالك مبارك
    قلت وأنا أطالع الملف مب متفيج أرفع راسي وأشوف ويها :الحمدالله
    سمعت صوت علي يتحنحن : وقال :الا أنتي شحالج أحلام
    أحلام :حمدالله تمام
    علي :اقربي اقربي تفضلي ايلسي شو تشربين عازمينج ترانا
    أحلام :لا مستعيله بروح مكتبي مريت اسلم بس
    علي :فيج الخير بس توج ما لحقتي تنورينا حتى
    رفعت عيني وأنا أطالع علي باستخفاف :برايها الحرمه مستعيله لا تعزم عليها
    طالعني علي وهو فاج عينه وقالت أحلام وهي رايحه :خلاص بمر عليكم خلاف

    أول ما طلعت رفعت راسي لعلي وأنا أعيب عليه: توج يالسة ما نورتينا ،
    علي :ههههههههههههههههه ، أغطي عليك تراك ما تستحي شو اسوي مضطر اغطي عليك
    مبارك :لا تغطي ولا شي ، أصلا حركاتها مالها معنى أنا ريال معرس ماله داعي كل شوي ونطت عندي
    علي :صدق والله ، العمى الحب شو بيذل
    رفعت عيني وأنا أطالعه : سخيف يا خي

    سمعت ضحكاته ترن في أذني طنشته وشليت مبايلي وكتبت مسج : أحبج موت وطرشته لحصه،
    شوي شفت تم تسليمه الوفيه ما اعرف ليش كل ما اتكلم لو من ورا خاطري أو اسلم على احلام احس اني اخون حصة آه يا حصة لو تدرين بس بغلاتج
    ما وحالي أطري اسمها الا وأنا أسمع تلفوني يرن والوفيه تنور شاشتي
    ابتسمت : مرحبا الساع
    قمت من المكتب وطلعت عسب أخذ راحتي
    حصة :مرحبتين بحبي ، صباحك ورد، شحالك
    تسندت على الايدار الي وراي ونسيت أني في الدوام وأنا واقف في الممر ويمكن اي حد يمر يسمعني : بخير ناقصتني شوفتج بس
    شفتها تضحك ليش تضحك هالغبيه انا ارمس جد تتحراني اجاملها شو ؟
    حصة : ان شاء الله دوم
    مبارك : ان شاء الله دوم شو ؟ اكون بخير ولا تنقصني شوفتج
    حصة :أكيد يعني مب الثانيه، المهم
    مبارك :المهم
    حصة :الله يسلمك شكلك ناسي متى بتمر علي
    عقدت حياتي مستغرب : امر عليج ليش
    سمعت حصة تصرخ :توقعت والله أوووووف منك بس
    ابتسمت وأنا ابعد التلفون شوي عن اذني : زين زين شو فيج، نسيت شو السالفه، واعدنج بطلعه يعني ؟
    حصة : لاء مب طلعه ، موعدنا عند الدكتور
    اعتفس ويهي وعصبت صراحة ما عندج سالفه
    مبارك :والحين داقه عسب جذا
    حصة :هيه ، يلا أنا جاهزة أترياك
    مبارك :دام جاهزة هاذوه الدرب سيري منو ما سكنج ، وجان من جداي مرخصه فديتج
    صكرت التلفون في ويها هالانسانه ما تحس شو، كل ما انسى تذكرني بالسالفه، اي دكتور واي خربطان اذا برع يقولون نسبه النجاح 10 بالميه الي هني بيعالجون من هالعشرة والله صعب علي
    اروح وأنا العوق مني أنا الريال كيف ما تفهم هاي جد نرفزتني وعصبتني وأنا يالس وني بتغزل فيها شفتها ادق مرة ثانيه رديت صكرت في ويها وغلقت تلفوني، خلاص حصة أنا ريال ما ايب عيال
    تبيني جيه ما تبين خلاص بفج راسج شله هالمغثة كلها
    غمصت عيني بعصبيه ورديت المبايل في جيبي وتوجهت لمكتبي


    بيت هزاع

    هزاع

    صكيت باب السيارة بعصبيه، أووووف كارفيني كراف بهالشغل الله يهديك يا أبويه حاط دوبه من دوبي كل ما قالوا شي قال روحوا لهزاع بيحلها، ما أعرف منو هزاع دخلت البيت وأنا أشوف البيت هادي الظاهر
    فطيم محد أحسن، أريح من الصدعه، دخلت وأنا أتوجه للصاله عقيت عمري على القنفه وغمضت عيني وأنا اتنهد
    هالبيت دومه مرتب عمري ما دخلته ولقيته وصخ صح الخدامه الي تنظف بس بعد ربه البيت يعني لها دور ، عندنا ولد عمره سنه في قمه نشاطه بس بعد لازم كل شي يظل مرتب، فطيم جذا حياتها ماشيه
    على الساعه.
    حسيت بخطوات صغيره تتقرب صوبي فجيت عيني وأنا ارسم ابتسامه ، صراحة كنت انتظر فطيم تروح عسب يفضى لنا الجو
    فتحت ايدي : سالم حبيبي تعال عند بابا
    شفته يركض صوبي شليته وأنا ابتسم ضميته لي بالقو من يومين ما شفته، قمت ابوسه وهو يضحك
    اخر شي يلس في حظني وطالعني بعيون بريئة : بابا
    هزاع :عيون بابا قلب بابا
    ابتسمت له وأنا أروح ريحته يمكن اكون زوج فاشل بس متأكد أني ابو زين، يالله في حد يقاوم هالنظرات من كائن يكون ولده
    طالعته وقتله وأنا رافع واحد من حياتي : راش من عطر أمك
    مالحقت أطريها الا و أنا أشوفها نازلة من الدري بخطواتها الرقيقه عمري ما شفتها تركض ولا تصرخ امشيه عمرها على نظام كأنه الضحك بصوت عالي ولا الصريخ ممنوعين عليها كل شي عندها ببرود وهدوء
    مرتبه لابعد حدود حتى أمايه الي كان يضرب فيها المثل، ما كانت مرتبه مثلها، مرتبه في لبسها في شكلها في كل شي كل شي مرتب له في حياتها، الا زواجها مني هالشي الي ما كانت مرتبه له الظاهر .
    يلست على الكرسي الي عندي
    فطيم :هزاع
    قتلها وأنا ابتسم ويا سالم وألاعبه :هممم
    فطيم : كنت أبغي أقولك أني حامل
    صديت صوبها وأنا اتصنع اني متفاجئ ولهجتي كلها استهزاء : له له يا بنت الحلال ، لا تقولين تصدقين ما اصدق ،، مبروك غناتي ألف مبروك
    صديت مرة ثانيه صوب سالم :أخيراَ تفيجتي تخبريني ، من سنة بطنج منتفخ مب حمار أشوف ، إلا صدق أي شهر
    شفت ويه فطيم اعتفس وكنه مب عايبنها رمستي : كنت اتريا الحمل يثبت بعدين بخبرك
    هزاع : بس أنا ريلج مب غريب
    تنهدت :ايهي علينا والحين قتلك شو صار يعني
    نزلت سالم من ايدي وحطيته في الارض :سلامتج ما استوى شي
    هزاع :أنا اليوم ما برد البيت بسير الشقه
    طالعتني بعينها الباردة :عند حرمتك
    قتلها وأنا أطالعها باستخفاف :هيه حرمتي اليديده
    فطيم :وهذيل ما يخلصون كل يوم وطالع بوحدة
    قلت لها باستخفاف : لاء ما يخلصون ، المهم الحين لا تتريني
    طالعتني بطرف عينها : هههه ومتى تريتك
    طالعتها وأنا ابتسم :والله أنج غريبه ،المهم قتلج انا لو حد دق ابويه ولا حد من اخواني دبري عمرج قولي اي شي
    صدت اطالع التلفزيون :يعني تباني اجذب شرات دوم
    هزاع :هيه
    فطيم : زين خلاص روح وأنت مطمن

    مشيت عنها وأنا طالع من البيت متوجه لشقتي الي محد يدري عنها الا أنا وستري وغطاي فطيم .

    استراليا


    خالد


    يلست على الكرسي وأنا صاف الاوراق جدامي يالله بدينا امتحانات وبدا التعب زين ان هذا آخر امتحان في حياتي بعد لو شو ما بدرس خلاص بكالريوس وبس انا هذا طموحي
    انفج الباب صديت شفت محمد اربيعي وشريكي في الشقه داخل

    محمد : شو تذاكر

    طالعت الاوراق :هيه ،

    محمد : زين زين ما بقى شي هانت
    شفته يا ويلس على الشبريه: أنا مرة من برد البلاد باخذ سنة راحة في البيت
    طالعته وأنا ابتسم: لاء والله سنة عاد ،
    محمد :هيه سنة مب حرام على الي استحملته هني دراسة وغربه وكرف ومجابلتك
    ابتسمت وطالعته وأنا رافع حياتي : مجابلتي مسود الويه احمد ربك محصل حد ترمسه بعد
    محمد:هههههههههه حد ، مليت منك ياخي والله مليت
    خالد :زين زين سير الحين ابغي اخلص وايد باقي لي

    شفته يقوم وهو يتافف ابتسمت، اكيد هو باجله وايد، ونه يغير جو ياي غرفتي هذي حالته ايام الامتحانات تغير الجو اي غرفتي
    شفته يسكر الباب وهو يقول
    محمد :الله يعينها على النكد الي داعين عليها وبتجابلك 24 ساعه، لازم تذكرني يعني ان باجر امتحان

    دفر الباب وراه ههههه عجيب هالانسان الحين الامتحان عليك عليك انا شلي انا روحي يالس اذاكر، تذكرت تعليقه الي بتاخذني؟ ابتسمت صراحة من برد البلاد بخلي امي تدوري حرمه ابغي اعرس ابغي حد يدلعني يا ناس مليت
    هني من كلمة اخدم
    نفسك بنفسك فجأة تذكرت، شما ليكون يقولون لي شما، لو شو والله ،أنا بشرط أول أي وحدة الا شما
    ابتسمت عليها احيدها صغيرونه بس تصدقون حلو يوم انسان يحبك وانت ما تكنله اي شعور يا جماعه
    تحس بعمرك شي، قدرت تخلي شخص يحبك من قلبه شعور كبير بالانجاز، يعني لما حد يعترف لك شي كبير،
    مسكينه يا شما متأكد اذا ما ابصم بالعشرة لين الحين تحبني وميته بعد واشك اني كل ما ارد البلاد تلصق في الدريشة تشوفني بما اني يوم اروح بيتهم ما اشوفها، أكيد أنا محد يعرفني وما يحبني ؟ اذا وحدة شافتني بالشارع
    تظل تفكر فيني، كيف وحدة مثل بنت عمي؟ مراهقه ،حلو والله تحس ان صوتك يثير احساس حد طلتك تخربط حد ،
    آه اخاف الا مصدق عمري ، شو رايكم أنتو ؟؟؟





    عواش


    دخلت بيت عمي الظهر ، كانت الساعه ثلاث ونص ، شفت محد فيه توجهت فوق صوب غرفه شما، ما دقيت الباب فجيته على طول و أول شي طاحت عيني عليه شما نايمة ،شهقت هالانسانه متى بتحس بالمسؤوليه
    رحت صوبها :شمووووو ، شمو ويهد قومي
    شما :هممممم
    عواش :شو بعد يلا ورانا تقرير، العصر انا ورايه شغل مب فاضيه لج يلا قومي
    شفتها تفتح عينها وهي تتنهد :أنا برقد هذو اللاب سويه ما بيطيح نصج الا تقرير
    عواش : وانا يايه بيتكم عسب ايلس روحي، قومي بنسويه سوا ولا انا بسويه بس يلسي وياي
    شفتها تطالعني باستخفاف :من بعد بيتنا الا يران ترا ، وبعدين انا دوم ارقد الظهر وما اقدر ما ارقد، جان تبين حد يلس وياج
    دوري عبدالرحمن وقوليله اختك تقول سو بدالها، يلسي وياه وسوي
    شفتها تبتسم وتغطي ويها باللحاف نقزت عليها وأنا اسحب اللحاف : تتمصخرين مسوده الويه يلا قومي ،
    عبدالرحمن ونه، بترياج في الصالة بجتلج لو تأخرتي
    طلعت من غرفتها وأنا معصبه انسانه مافيها حس بالمسؤوليه ويها برئ بشكل يا ناس؟ كيف؟ وليش مسويه جيه بعمرها ؟ ما أدري ؟ابغي اعرف هالبراءة وهالجمال وبويه مب حرام ؟
    تاففت وشفت الصالة الي فوق خاليه حركت رقبتي بحركة دائرية لاني احسها تيبست، لفت نظري التلفون ،
    الجو هادي ومحد في البيت غير شما والتلفون عندي آه وقته

    تقربت منه بسرعه ودقيت على الارقام الي حافظتنها بصم :ألو
    منصور :مرحبتين

    عواش:هلا والله

    بس ما وحالي اكمل الا وانا اشوف شما واقفه جدامي وطالعني :منو تكلمين ؟؟؟؟

    تنهت بارتياح وقتلها :تحريت حد، رديت ارمس في التلفون : ارمسك خلاف
    صديت صوبها وقلت بصوت عالي واستخفاف فيها :منو اكلم يعني،أكيد حبيبي منصور

    بس شفت فجأة شما فجت عينها وتطالع وراي بخوف ، والظاهر في شي وراي،
    صديت ورا وليتني ما صديت لاني شفت عبدالرحمن وراشد واقفين يطالعونا ؟؟؟أو بالاخص يطالعوني ؟؟




    سامية المقام

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قصة الصعود للأسفل كاملة بدون ردود 2015

    للتذكير فقط:
    البيت الاول ::بوخالد ،أم خالد ،خالد ، راشد، عواش
    البيت الثاني :بوعبدالرحمن:عبدالرحمن ،حصة، شما
    البيت الثالث:الشيبه (بوناصر) ،الشاب (سلطان)
    البيت الرابع:مهجور
    البيت الخامس:هزاع ،فطيم ، ولدهم (سالم)




    الجــــــــــــــــــــــــــــــزء الثالث


    خيبت ظني فيك يازين وش ياك
    تبعت ناسٍ خربوا لك معانيك

    لولاك تسوى الهند والسند وأملاك
    تسرى وملك الروم ماعضني فيك


    واليوم أنا ماعدت صوبك ولاباك
    لأنك نسيت العهد الله يجازيك

    والله لو برخيص باعوك ماباك
    لأني كرهتك يوم زلت خطاويك


    دور شراتك فالهوى يمشي وياك
    لأني عزيز النفس ماعدت هاويك

    بدلت أنا غيرك وأسكنت ميراك
    بو يادلٍ مطلوق وعضني فيك


    مايفيد لو تصفق يمينك بيسراك
    لو بتمنى ماتفيدك مناويك

    لو بتشكى عند هذا وهذاك
    بتهل عبراتك أنا مول مابغيك


    صديت ورا وليتني ما صديت لاني شفت عبدالرحمن وراشد واقفين يطالعونا ؟؟؟أو بالاخص يطالعوني ؟؟

    تصنمت مكاني وأنا اشهق وأغطي ايدي على ثمي ما عرفت شو أسوي يلست أطالع راشد الي أحسه مصدوم وواقف مكانه ما يعرف شو يسوي
    يا ناس تعرفون معنى خيبه الظن ، تعرفون يوم انسان تعطيه ماي عيونك ويخونك ولا يخيب ظنك فيه ،
    تعرفون الحرمه الي تعيش 50 سنة مع ريال ،طول عمرها تقريبا وأي آخر العمر يخونها ، تعرفون النظرة الأسف الي بتكون بعينها نظرة خويه راشد كانت أقسى وأكثر أسف منها
    قامت أنفاسي تزيد، لين الحين واقف مكانه يطالعني ومصدوم، ما أعرف كيف كانت ردة فعل عبدالرحمن ولا شما لاني ما صديت عليهم، بس راشد عيني كانت عليه هو وبس.
    شفته يرفع راسه ويطالعني بنظرات مثل السم كنه يالس يستوعب شو الي صار فجأة شفته مثل الاسد انقض علي وسحبني من ايدي ويرني وأنا مب حاسة بشي حتى صوتي ما كان يطلع ، عيني بس الي كانت تدمع وبدون حاسية



    شما

    حركت عيني وأنا استوعب شو مستوي لحظة هذا راشد الي سحبها حركت راسي اطالع عبدالرحمن الي يطالعني ،
    لحظة لحظة شو اسوي وين اروح بحركة تلقائية شليت بعمري وتوجهت للدري على اساس اروح بيت عمي ، بس ما وحالي الا ايد عبدالرحمن تمسكني من ايدي بقوة ، طالعته باستغراب بمعنى مب وقتك شو تبا

    عبدالرحمن :حو وين سايرة
    طالعته مستغربه منه بلاه هالانسان ما شاف الي صار:بسير بيت عمي
    لاحظته يطالعني بعيون فيها لوم ليش هالنظرة الحين مب وقتها دزني من ايدي وعقني على القنفة الي وراي :قري مكانج ماشي سيرة ونه بسير
    فجأة وقف جدامي ورفع صبعه في ويهي وهو شبه يهددني : ماشي سيرة فاهمه وما يخصج بهالسالفه مول ،
    طالعته مستغربه :شو
    عبدالرحمن صارخ علي :شو هو الي شو؟؟ روحي ادرسي، ذاكري روووووحي، ما ابغي اشوف ويهج
    فجيت عيني بلاه فجأة نقزت على صراخه :رووووووووووووووووووووحي

    قمت من مكاني سريع وتوجهت لغرفتي وصكيت الباب وراي، مسكت راسي يا ربي شو يالس يستوي الحين كيف اقدر ايلس وانا ما اعرف شو بيصير بعواش يا ربي قمت امشي في الحجرة مثل التايه
    التايه الي في الصحرا، الي يركض يدور الماي قبل لا يموت بس انا ما اعرف على شو ادور يا ربي
    فجأة صرخت بغيييييييييييييييض :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه شو اسوي

    شفت اللاب مفتوح :ماشي الا التقرير خلا اسوي التقرير، ابغي ابعد عن عيني عواش
    توجهت للاب وبديت اسوي التقرير ما اعرف كيف خلص بعشر دقايق اسرع تقرير في حياتي سويته
    شليت اللاب ورحت اوصله بالطابعه ويلست اشوف الاوراق وهي تنطبع ياربي شو بيصير فيها شو بيسوون بها ،
    بيجتلونها ، بيزغدونها شو بيسووون؟؟؟؟ حركت راسي ابغي اطرد هالافكار ، ما اعرف؟ ما اعرف؟

    شفت باب غرفتي ينفتح ويدخل عبدالرحمن هذا وقته الحين
    طالعني بعين كنه يراقب كل حركه اسويها : شو تسوين

    طالعته بقهر ما اعرف اوصف نظرتي له كيف كانت ، كانت مثل نظره انسانه يتيمه ودها تاكل وهو مانعنها من الاكل، ولا انسان مشتاق لاهله وفجأة ينخطف، ولا تايه توه بيوصل للبيت بس يطلعله شرطي مرور يقوله ممنوع المرور

    شما :اطبع اوراق الاحياء شو بسوي يعني برقص

    طالعني وأنا احس طالعة من عينه براكين : ارمسي عدل ، ايبي الاوراق اشوفهم

    طالعته متفاجأة ومستنكرة شو هاي عدم ثقة، شليت الاوراق ومديته له وأنا معصبه يلس يتصفحهم، بعدين فرهم في ويهي
    تعرفون هالشعور يا ناس يفر الاوراق بويهي بلاه هذا اليوم
    طالعني بنظره المحقق الي جدامه مجرم : منو منصور
    بلعت ريجي بخوف بدا عاد، وقلت وأنا اقطع في الرمسة :السالفة انتو فاهمينها بالغلط ، هاي ربيعتنا اسمها مريم بس هي شوي دفشة والكل يزقرها منصور ،عادي يعني وهالوحش ما صدق ومطها ترا اقولك خليني اروح افهمه

    شفت عبدالرحمن يطالعني بعين ما فهمتها :قمتي تجذبين بعد
    بلعت ريجي وقلت بصوت مبحوح :شو

    اتجدم صوبي وعوا ايدي ورا ظهري صارخت بألم :أنا دقيت ورد علي ريال ولا ربيعتكم مريم (قالها وهو يرص اكثر على ايدي ) مأجرة تلفونها على شباب

    شما :لاءا لاء السالفه مب جي

    عبدالرحمن :شو السالفه عيل

    طالعته بترجي :هد ايدي اول، فج ايدي شوي وبعد

    قتله وأنا ابلع ريجي اخاف يضربني اي وقت :أنا ما يخصني السالفه ما تخصني روح تخبر عايشة السالفه ما تخصني يوم بتخصني بقولها لكن السالفه ما تخصني كيف ارمس عن سالفه شخص غيري
    مسكني من ويهي وقال وهو يرص على فجي ويرمس من ورا أسنانه : لاء والله ، يا حافظة الاسرار، يا وفيه ، بترمسين ولا شو
    آه بموت من الألم شو هذا ما يحس ناوي يكسر فجي آسفه يا عايشة بس والله ما استحمل هالألم

    قتله بسرعه وأنا ابغي افتتك من ايده :أـخو ربيعتنا هذا الي اعرفه وخلاص ما اعرف شي ثاني

    طالعني بعين كلها شك وقال :ايبي تلفونج

    استغربت من طلبه بس رضخت له ويبت التلفون وناولته :دوك

    طالعني بعينه الي بتاكلني شوي وما خذ التلفون الظاهر كان اختبار ،بس رد عوا ايدي ورا ظهري بلاه هذا ناوي علي شو :شوفي شمو ما بقولج يا ويلج بس والله، والله لو دريت ان لج في هالسوالف والله وأنا احلف لج
    لخليج ولا ما بخليج
    عايشة فاهمه، وأنا يالس احلف بربي لو حاولتي (وشدد على كلمته ) بس حاولتي او عرفت انج حاولتي ترمسين حد ولا حد يرمسج
    بتشوفين شي بعمرج ما شفته
    بعد جملته المطوله دزني بالقو على الشبريه وطلع من الغرفه

    ويلي الله يعيني الحين شو بيسوي فيني هالانسان الفضيع أوووووووووووووووف

    تأففت وأنا أفكر بعواش يا ربي عليج يا عواش يا ربي عليج ، الله يعينج ابغي ايييج ، بس شو اسوي ما باليد حيله، تنهدت وأنا احس رجفة قامت تسري بجسمي كله

    ما أصعب أن تبكي بلا دموع
    ما أصعب أن تذهب بلا رجوع
    ما أصعب أن تشعر بالضيق
    وكأن المكان من حولك يضيق

    عواش

    ما كنت أحس بشي غير بايد راشد وهي ترص على ايدي وتسحبني سحاب لين بيتنا أول ما انفج الباب
    طحت على الارض شفته طالعني بقسوة ومطني من شعري وقام يسحبني لين فوق
    تعرفون الموت يمكن كان اهون من العذاب هذا، ما كنت اقدر اصيح أو اصرخ ما كنت اقدر اسوي شي ،الا امسح دموعي الي تنزل بغزارة على ويهي، حسيت بالم من سحبه لي ألم شديد جني سخله ويالس يقودها
    شفت أمي أول ما شافته يت عندنا وهي تصرخ ما كنت اسمع اي شي ، شفتها تحاول تفجني من ايده بس كنت في حالة ما اشوف ولا اسمع، مصدومة، ميته من الالم، لين وصلنا غرفتي فتح الباب وعقني على الشبريه
    يت امي ولوت علي وهي تصرخ شفته واقف عند الباب كنه متوهق ما يعرف شو يسوي كيف يبدأ بالضرب شفته يتلفت يمين يسار شرات المينون يدور اي شي فجأة صديت وين ما كان يطالع شفته توجه للجزام الي كان على الكرسي وشله ويا انقض علي شرات ما ينقض الاسد على فريسته يضربني ويضربني ما كنت
    أحس الا بضربه الحزام ورفستاته المتواليه عليه حسيت روحي بتطلع ما اظن تم عرج صاحي يومها
    اسمع امي تصارخ تقول هدها وهو مثل المينون يضرب ويضرب ومب حاس، فجأة شفت الحزام ما قام يصلخ ظهري انتبهت رفعت راسي شفت ابويه ماسكنه دخيلكم لاء
    شفته يدفر راشد برع الغرفه وهو يقول
    بو خالد :بسك شفيك تخبلت بلاك على البنيه ذبحتها
    شفت راشد يطالعني بقهر وهو يقول وزعيقه واصل لين غرفتي :هاي بنتكم الي ما حشمتنا بين العربان
    يالسة تحب وتنحب ، آآآآآآآآآآآآآآه يا القهر
    شفته يحرك ايده بحسره وقهر :بنتكم ترمس شباب ، وانا الي اعيب على بنات الناس ثاري عندي بلوة في البيت ومب داري
    مب اعرف كيف صار ويه ابويه لحظتها بس شفته وقف مكانه
    وراشد رايح وراد في الصالة من القهر ما عرفت شو صار بعدها لاني ما حسيت بعمري حسيت رحت لعالم ثاني .







    راشد


    آآآآآآآآآآآآآآآآه يا القهر ميت من القهر اجتلها اصفعها، ايب سجين اغرسه في صدرها ، ما يطفي لهيبي
    هاي آخر الثقة ، أنا قايل من قبل البنات محد يعطيهم ويه والا هاي الفصعونه تسود ويهنا ولا تحشم حد
    زين يا عواش زين ،
    لحظة التلفون نقزت من مكاني ورحت حجرتها فجيت الباب شفتها نايمة وامي لاويه عليها
    قلت بقهر :ماتت ولا بعدها
    شفت امي تطالعني بلوم وهي تصيح :بسم الله عليها خاف ربك فيها هاي اختك
    طالعتها بقهر وقلت بصريخ :علها تموت وتفكنا

    رحت صوب تلفونها وشليته :وهالتلفون تحلم فيه رحت صوب الشبريه شفت اللاب شليته بعد

    راشد :من اليوم ورايح بنتج هاي ما تطلع من البيت، من غرفتها ما ابغيها تطلع ماابغي اشوف ويها لاني عادي اذا شفت ويها اشوه، تسمعون قوليلها يوم بتقوم ، واذا دريت انها رمست هالحيوان الي تعرفه
    ما تلوم الا نفسها بجتلها وبجتله بيوم واحد

    طلعت وصفقت الباب وراي ودخلت الغرفه فجيت لسته المبايل عندها ادور رقمه بس للاسف كل الارقام كانت ارقام بنات او ارقام الاهل شليت المبايل وفريته على الايدار بالقو .

    تأففت وانا أطالع ايدي لين الحين ما شبعت من ضربها يا ناس لحظة،؟؟؟ كاشف بيت عمي
    نقزت من مكاني وأنا أتوجه لبيت عمي ما اعرف كيف؟؟ المهم وصلت، فجيت باب الصالة وطلعت فوق بدون لا هود ولا هدا ما يهمني الحين كل الي يهمني رقم هالحيوان الي قدر يقص على أختي
    ما صدقت شفت التلفون توجهت له ودقيت على إعادة الرقم شفت طلعلي رقم 000000
    عقدت حياتي مستغرب يمكن هو متصل يلست اطالع في الارقام الي داقة بس سمعت صوت وراي يقولي
    :شو ادور
    التفت شفت عبدالرحمن يطالعني باستغراب قتله بغيض: أدور رقم غريب في كاشفكم أكيد رقمه بيكون
    سمعته يقول ببرود عصاب :لا تحاول مسحت رقمه

    فتحت عيني شو يقول هذا توجهت له ومسكته من كندورته وقتله وأنا أرص على أسناني :شو

    شفته يطالعني :اهدا راشد ، شو تبا بالرقم

    مسكته من رقبته وانا أبغي ازقده :شو أبغي بالرقم ، شو برايك
    شفته يسحب ايدي ويبتعد :اسمع أنت معصب الحين اهدا، لا تسوي شي تندم عليه عقب ، الريال ومسحت رقمه
    وخلاص انسى تعرفه ، ليش تفضح عمرك ، اعقل اذا محد يعرف اليوم باجر الكل بيعرف اذا رمسته

    سرت له ومسكته مرة ثانيه من كندورته بغيظ :هذا الي يهمك محد يعرف ، ما يهمك أني اجتله

    طالعته بقهر واستحقار وهديت كندورته وطلعت من بيت عمي يدري اني برد ابغي الرقم ومسحه شو اسوي فيه هذا اجتله اشويه اطعنه شو اسوي فيه آخ منك يا عبدالرحمن .


    مبارك


    يالس في غرفه الطعام اتغدا روحي وينها هاي لين الحين ما يت رفعت الساعه اطالعها
    :خيبه 4 صارت
    شوي سمعت صوت الباب ينفتح،و سمعت صوت في الصالة، اكيد يت !!!

    توجهت صوبي ووقفت جدامي وهي تحط ايدها على خصرها، رفعت واحد من حياتي اطالعها وانا انقد عليها هالحركة ، هالحركة لي أنا يا حصيص؟؟ زين ماعلي !!
    :اسمع عاد ترجيت الدكتور ساعه عسب يرضى يأجل الموعد ، أجله الاسبوع الياي لو قلت لي
    ما بتسير ، تشوفني أنا صدق بزعل عليك ، لا تخق تتحراني ما اروم ازعل ، تراني اعرف ازعل احذرك
    قالتها وهي ترص على عيونها بتهديد لي
    ابتسمت على أسلوبها يايه تهددني يعني ؟؟

    حصة:في علاج بناخذه ،آخر مرة هاي لو ما نفع خلاص بنسى السالفه أوكي
    وبعدها يلست على الارض جدامي كان راسها عن ركبتي بما اني يالس على الكرسي، ضمت ايديها لبعض وقالتلي وهي ترصص عينها :أرجوك مبارك
    مبارك :زين عن حركات الهنود ، واذا ما نفع العلاج
    حصة :لا ترمسيني 3 تيام
    رفعت واحد من حياتي :لاء والله ،

    ابتسمت :زين اسبوع

    طالعتها بنص عين:شهر

    شفتها فجت عينها :خيبه شهر

    قتلها وأنا أقوم: تبين شهر ما تبين بهواج
    ابتسمت وركضت وراي:أوكي راضيه
    لوت على ايدي بالقو :فديتك مبارك
    مبارك :هيه وبعد الشهر تنسين هالسالفه مول
    ضربتني على ايدي بخفه :زين لا تفاول أنا متفائلة خير
    مبارك:زين بنشوف

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قصة الصعود للأسفل كاملة بدون ردود 2015

    حصة

    وقف مبارك فجأة صد صوبي وطالعني بنظرات ما عرفت شو معناها ؟أو شو تفسيرها
    فجأة ابتسم وحضن ويهي بايدينه و قربني منه أو انا انجذبت صوبه
    كان شرات المغناطيس
    شفته يقرب ثمه من أذني
    كم صارلنا متزوجين ثلاث سنين ،أو أكثر شوي، بس حسيت أني ذبت في مكاني ودقات قلبي قامت تزيد
    همسلي: ما تعرفين قلبي كيف يعورني أنج مب قادرة تيبين عيال بسبتي ، بس ما باليد حيله
    رفع راسه : لو خيروني بين اني اعيش وتظلين حزينه ،أو أموت وتكونين سعيدة بختار الموت عسب سعادتج ، سعادتج شي كبير بالنسبالي ، وادري سعادتج بالعيال ، بس
    شفت عينه تدمع بألم :آسف ما قدرت أحقق لج حلمج ،سامحيني يا حصة

    ما أعرف كم مر من الوقت ونحن واقفين نطالع بعض ودمعه صادقة تنزل من عينه ،راقبت الدمعه لين ما طاحت على الأرض وخيت تحت ومسحت الدمعه بكل حنان وهي على الارض ،حسيت مبارك فيها احساسه
    فيها
    ، كله حسيته طاح في هالدمعه ، حسيت بيدين
    مبارك وهي تلمس اطراف صبوعي وترتفع بخفه على ايدي لين ما وصلت لجتوفي رص على جتوفي ورفعني وخلاني اجابله

    طالعت بعينه هالانسان كيف حساس؟ يا ربي ،
    رمست بصوت مبحوح : سعادتي هني وياك سواء بالعيال ولا لاء، وتعرف مافي شي في الدنيا عندي يسواك
    شفته يقرب ويه لي بس نزلت راسي ،رفع راسي بصبوعه
    :أحبج

    نزلت راسي وطحت في حظنه ما ودي اودر هالحظن ، يالله كيف دافي ؟؟؟
    ، الله يحفظه هالانسان ،أحبه بجنون ،ما انكر أبغي عيال بس هو الاهم ،هو كل شي بالنسبه لي ، بس ظنكم أنا بتم كل شي بحياته ؟؟؟؟؟؟

    انا اللي عاشقه خلٍ عشق غيـري بـلا تقديـر ...
    تمنيتـه وهـو ناسـي واحسـب انــه تمنـانـي ~~



    شما

    طلعت من الحمام وأنا شعري بعده مبلل ولابسة بجاما ، رحت يلست على شبريتي لحظة ليش ما اتصل فيها ،أخاف راشد يشل ويهزبني ناقصة أنا بعد، تلفت اطالع ساعتي كانت سبع المغرب
    امممم خلا اساله مرة ثانيه

    طلعت من الغرفه ورحت صوب غرفته دقيت الباب
    شفته يالس علىالكرسي وجدامه اوراق ومساطر وقلاما ويرسم وحالته لله ،
    جدمت صوبه وانا ابتسم شفته يطالعني بعين مكتوب فيها (لا تعليق )
    :حماني
    عبدالرحمن :نعم
    شما:عادي الحين اروح
    طالعني بعين باردة :قتلج لاء ورد يطالع الاوراق
    شما:ليش
    قام من مكانه معصب :حوووو ، لا تعورين راسي قتلج لاء ،يوم بيهدى الوضع روحي
    حرجت منه يعني لو مثلا راشد جان سار اشمعنى أنا ما يخليني :بس هاي بنت عمي بسير اطمن عليها
    تقرب مني وتكلم بصوت اطي بس نظرته لي زيغتني :أنتي تفهمين الرمسة ولا لاء
    رفعت أكمام قميص بجامتي :شوف عبدالرحمن لا تخليني اتعامل وياك باسلوب ثاني

    شفته بطالعني باستخفاف :اي اسلوب

    شما :
    Man to man
    عبدالرحمن وهو يخزني :حو بتطلعين ولا ناويه على عمرج
    عويت بوزي وطلعت من غرفته ، أوف ماشي حريات في هالبيت، لحظة التلفون يرن ركضت صوب التلفون
    بس تحطمت يوم شفت رقم بيت حصيص اختي (مرت مبارك)
    رديت وأنا أتافف:ألوووووووووو
    حصة:شما هلا والله شحالج حبيبتي
    شما :زينه
    حصة:بلاج حشا ، داقه اطمن عليج
    شما:تطمن عليج العافيه
    حصة :ربي يعافيج

    تمت حصة أختي تسولف وياي وتسالني عن امتحاناتي ما عندهم الا شو الدراسة والامتحانات؟؟ لكن حالي انا من داخل محد يتخبر عنه !!!!، ما علينا مب مهم اي شي الحين، المهم عواش خيبه شو
    بيكونون
    مسوين فيها يعني ، ليكون تي باجر بدون ريل ، ولا بدون ايد لاء ، لاء مب لهدرجة يعني!!!!!!! كانت بتخوني دمعه وبتنزل من خوفي على بنت عمي وربيعتي المفضله بس بعدها تذكرت أني مثل الرياييل
    والرياييل دمعتهم ما تنزل على أي شي تنهدت وأنا أقوي عمري،يــــــــــــــا رب ؟؟؟؟ كملت سوالف ويا حصة أختي ( زوجه مبارك)


    ……………………………………………………………………….

    اليوم الثاني

    شما


    ما صدقت متى وصلت البيت اليوم عواش ما داومت بسير عندهم، جني مسويه سالفه وايد حق عبدالرحمن شو بسوي يعني، إذا قالي شي بخبر أبويه وين يبا ونه لا تسيرين بيت عمج، بسير يعني بسير
    ،نزلت تحت وطالعت محد في البيت رحت صوب غرفه أبويه الي تحت لانه ما يروم يطلع وينزل من على الدري رحت له وفتحت الباب شفته منسدح على الشبريه أول ما شافني ابتسم :شميم تعالي حبيبتي
    دخلت بس راسي وقتله :لاء ابويه ييت اقولك بسير بيت عمي خمس دقايق وبرد دخيلك ابويه
    شفته ابتسم :ذاك بيتج سيري
    ابتسمت صدق بيت عمي بيتي وبيتنا بيت عمي فكرة حلوة، لو قالي عبدالرحمن وين كنتي بقوله في البيت صكرت الباب شوي شوي ورحت

    أول ما دخلت بيت عمي شفت راشد وعمي ومرت عمي يالسين في الصالة ، لاء لاء وين بنشرد
    دخلت :السلام عليكم
    شفت عمي يبتسم :دشي بنتي
    رحت صوبه وبسته على راسه :شحالك شيخنا
    عمي :بخير
    شما:شحالج عمو
    مرت عمي :هلا شما ، بخير ها شو الدوام
    استغربت :اي دوام
    مرت عمي :المدرسة ليش مب دوام
    :في هاي صدقتي دوام ودوام مأرف بعد ، اليوم آخر يوم، الاسبوع الياي امتحانات
    قلت هالجملة عسب عمي يعرف ان امتحانات ويخلي عواش تسير
    قلتلهم وانا اسير فوق:خلاص بشوف عواش انا

    رحت فوق وأنا الاحظ راشد ما طالعني ولا صد صوبي ابدن احسن
    وقفت عند باب حجرتها تبون الصدق خفت ادخل ، تعرفون، الواحد الي يبلغونه ان في ميت ولازم يتعرف عليه ويودونه لغرفه الي كلها موتى ويفتحون الثلاجة ويقولون له مستعد ، نكشف عن ويهه عسب تتعرف
    عليه هذا كان شعوري خايفه اتعرف عليها خايفه اشوفها شو سو بها يا رب ما دريت ان دعائي
    جذا مستجاب جان دعيت بشي زين، أوف كله مني، فتحت الباب شوي شوي
    شفت عواش يالس وهي لامة ريلها لحظنها ودافنه راسها في ريلها أول ما فتحت الباب رفعت راسها تطالعني ، يا ناس شلال ولا نهر ولا بحيرة ولا محيط من الحزن في عينها
    وقفت مكاني متجمده ، يا رب صبرني هذي عواش ، عواش ربيعتي بلاها
    تجدمت منها شفتها تبتسم لي بس شو ابتسامه مليانه ، لاء ؟ تنبع ، بعد لاء ، تفيض ، يمكن ؟
    تفيض ألم وحزن ابتسامه من القلب بس كلها حزن
    تقربت شوي شوي :عواش فديتج منو سوا بج جي
    رفعت عينها طالعتني :أنا سويت بعمري
    عضيت على شفايفي متألمة : شو سوا راشد
    رفعت اكمام ايدها وراوتني علامه ، تشوفين هالعلامة هاي معلمة في كل جسمي
    فتحت عيني مصدومة :شو
    عواش: تعرفون ضربني بشو ، بحزام يا شما تخيلي
    طالعتها بقهر وأنا مستنكرة الوحشيه الي راشد بها :عمي عرف
    هزت راسها بمعنى هي :ما قال شي ،دخل بليل عليه وطالعني بنظره وبعدها
    حطت ايدها على ويها
    قلت لها بعصبيه :عطاج كف
    عواش وهي تبتسم: الا كف واحد
    فتحت عيني :شو ها ، شفتها تبتسم شفيها ليكون تخبلت :عواش
    عواش : هممم
    شما:شفيج
    عواش:ما عورني ضربهم تصدقين
    طالعتها بأسف نزلت راسي بس سمعتها تقول :كلمته الصبح
    رفعت عيني مستغربه وكملت هي : دقيت له من تلفون امي بدون لا حد يدري تدرين شو قالي
    عواش:قالي لا تيبين لي المشاكل ، روحي يا بنت الناس انا من طريج وأنتي من طريج
    قتلها بسرعه :قتلج من زمان انه يجذب ما صدقتيني
    شفتها يتها لوعه وشوي وبترجع بسرعه راحت للحمام ولحقتها
    فجيت عيني :شوها ترجعين دم
    ابتسمت :ما عليج بيروح بس من الترفيس الي رفسني اياه امس راشد
    قلت بقهر :أنا اليوم بدق للشرطة ياخذونه اخوج ،ما يصير جذا
    طالعتني بابتسامه وهي تعض على شفايفها من الألم الي تحس فيه : ماعليج
    ، ربج ،عسب اصحى من الجذب
    تساندت على ايدي :الحين بنسى كل شي ، بركز على نفسي ، نفسي الي ما صنتها
    ، شميم دعائج مستجاب
    رفعت عيني لها : والله ما كنت ادري جان دعيت لعمري بشي زين، مب الي دعيته
    شفتها تضحك بالخفيف
    لازم اغير مودها هي تبى تنسى وزين صحت من الحلم الي فيه :والحين شو
    عواش:شو ماشي ، أهلي بينسون مع الايام ، بس هذا
    شاورت على قلبها: شو بينسيه
    طالعتها :باجر بيخطبج غيره ، واول ما بتشوفينه (وطحت على الشبريه وأنا ابتسم ) بتطيحين جذا
    علىويهج
    طالعتني بعينها : هذا في الافلام مب الحقيقه
    طالعتها : حاولي تنسين عواش حاولي ، الاسبوع الياي امتحانات ،
    طالعتني :اذا قالولي لا تسيرين
    شما :بسوي عمليه اختطاف وبشلج ، ولا جد بدق للبث المباشر وبقول ما مخلينج تدرسين بفضح بيتكم فضيحة لا صارت ولا استوت بتشوفين والله
    طالعتني بعينها :لا تحلفين ، مب غجر جذا عاد
    طالعتها وأنا ابغي اغير مودها :ما اعرف شو بيسون بج بعد الثنويه اتخيل اي واحد يخطبج يزوجونج اياه ، اتخيل واحد متين ما يدخل من الباب
    طالعتني بحزن ورسمت ابتسامه: ما عاد يهمني
    شما قلتها: ولا عبدالرحمن يدق على صدره ويقول هاي بنت عمي ( نقزت لحظتها ولويت عليها ):الله بتين بيتنا
    ابتسمت :هذا من سابع المستحيلات عبدالرحمن اخويه
    طالعتها بنص عين :زين خليني احلم

    وخذتنا السوالف ادري انها ما نست وصعب تنسى بسهولة بس مع الوقت بتنسى، وايد مثلها وشافوا أمر من جذا نسوا كيف عواش؟قلت بأمل ان شاء الله تنسى ،
    الايام بداوي جرحها شرات ما داوت جرحي ،جرحي الي كان أمر وأقسى .



    بيت هزاع

    فطيم


    فتحت عيني شوي شوي شفت صوت من الصالة يا ربي شو صاير فتحت ليت الابجورة الي عندي
    الساعه اربع الفير ، شوي لاحظت باب الغرفه انفتح ودخل هزاع وهو حاط الغترة على جتفه والعقال على شعره وعقمه مفتوحه وحالته لله
    دخل وهو يرفع ايده يسلم :السلااااااااااااااااااااااام عليييييييييييييييييييييج
    وطاح على الارض
    فتحت عيني وقمت من مكاني وانا متنرفزة وواصل حدي من هالانسان الي ما يحس ولا فيه ذره اخلاق :حووووو أنت يا االزفت أنا ما قتلك يوم بتشرب هالسم لا تي عندي
    طالعني بعينه متافف :أوووووه منو انتي
    :انا شيختك منو أنا ، هزاع ، (رفعت ايدي لفوق واان ادعي ) حسبي الله ، بس شو اقول مبتليه فيك ،هي أنت ناوي عليه شو بترفع لي السكر وبتيب لي الضغط أوف منك ومن أرفك سير اسبح ، سييييييييييييييييييييير ، ذبحتني ريحتك
    طالعني بهبل : اقول ،خليني ارقد
    وطاح على الارض مرة ثانيه هذا الي ما يفهم هذا الي بيذبحني اوف منه كم مرة قايلتله لا تي البيت سكران،
    روحي ما اروم وتعبانه ، نزلت لين عنده ودزيته من جتفه بالقو :انت ،هي أنت ، يا بليد يلي ما فيك احساس انت
    ، ليكون حد شافك تدش البيت جذا ناوي تفضحني في الفريج بعد آآآآآآآآآه رد علي
    قمت ادزه بالقو : قوم قوم ، يالله ، مسكته من ايده وقمت احاول اشله وأنا احسه ثجيل واروحي حامل وثجيله
    شفته يقوم ويمشي وياي بس هدني وراح انسدح على الشبريه :هي وين تبي وين بترقد ناوي تذبحني ويا ريحه هالسم
    هزاع قوم قوم
    فتح عين وحدة وطالعني :شو تبين انتي ، عورتي راسي تراج
    مطيته من كندورته وقلت وانا اسحبه :قوم قوم يا بليد قووووووووووووووم
    قام وقف وطالعني ببلاهه:شو تبين
    سحبته لين الحمام ووقفته عند البانيو :ادخل هني واشرت على البانيو :ادخل هني ادخل خلصني
    طالعني مرة ثانيه وهو يتفحصني من فوق لتحت :ما شاء الله حرمه طيبه ، حرمه منو أنتي؟
    رفعت صبعي فويه وأنا اشر عليه :بالله عليك انت يسمونك بعد ريل ، تنعد من الرياييل ادخل هني
    شفته يدش البانيو وينام فيه وهو لاوي على غترته
    :أخاف تموت عليه ولا جان خليتك ترقد هني
    فتحت الماي وخليته على الرشاش عسب ينرش على ويه، شفته فتح عينه شوي شوي بعدها صرخ :ايييييييه فطيم بلاج
    :أنت الي بلاك أنا ما قايلتلك يوم بتشرب هالسم لا تي عندي
    صك الماي وطالعني بعصبيه قتله :دخيلك دخيلك بموت من هالنظرات ، أنت هي تتحرا هاي شقتك هناك تستعرض عضلاتك مب عندي ،
    لفيت عنه ورحت سمعت صوته :زين ايبي ثيابي ،حشا مب حرمه ذيبه
    طالعته بطرف عيني فتحت باب الحمام وطلعت رحت شليت فوطته الي كانت في الكبت ورديت فتحت الباب بالقو وفريت الفوطة في ويه وصكيت الباب
    ناقصة فضايح انا، روحي يالله يالله ، هذا ما يتعلم اوف منه ومن أرفه ، رفعلي الضغط، تم هناك لازم تشرفنا بالييه يعني ،كنت مرتاحه عكر مزاجي
    رحت صوب الشبريه وانسدحت وأنا اتأفف صكرت ليت الابجورة وغمضت عيني عسب ارقد



    هزاع

    طلعت من الحمام وأنا منعنش ،حشا كلتني ما يسوى علي ،خربت علي المزاج الي كنت مسونه شسوي ما احس بعمري يوم اشرب ،رحت صوب الليت فتحته بس سمعت صرختها
    :خيبه بلاج بطلع ثيابي
    هاي الحرمة الي ناشبتلي في البلعوم حشا
    رحت صوب الكبت وفتحته طلعت ثيابي توجهت للتواليت يلست انشف شعري بالفوطة
    شفت انعكاسها في المنظرة قامت من النوم ويلست على الشبريه وهي ترصص عينها وتأفف :وبعدين وياك ، الساعه اربع ابغي ارقد
    طالعتها من المنظرة ، بدون لا اصد:شو اسوي يعني ما امشط شعري
    فجت لي عينها: الله والشعر حاسب عليه بس
    ابتسمت عليها هالحرمة بتذبحني بس شو اقول شي مقابل شي مريحتني ولا تعور راسي ومخلتني على هواي وساترة علي لازم اتحملها، شي مقابل شي
    فريت المشط وبالغلط يا قريب عطري وطاح العطر وطاح العطر الي عنده يعني اعتفس التواليت
    قمت وأنا افر الفوطة على الشبريه
    لحظتها قامت فطيم متوجه صوبي شرات البركان وقفت وأنا ارفع ايدي مستسلم :ها ها ،
    شفتها وقفت مكانها تطالعني :كملت رمستي :اتري انزين بقفل الباب تخيلي سالم اي ويشوفج جذا يايه صوبي ،كلي لج لا تحاتين
    ابتسمت وطالعتني :هزاع يوز عني
    ضحكت عليها ويلست اراقبها شلت الفوطة وودتها سله الغسيل ويلست تعدل العطور الي لعوزوا الطاولة بتموت لو شي مب مرتب هالانسانه
    ساندت جتف واحد على الايدار، كنت عندها ومجابلنها وربعت ايدي :اي شهر فطيم
    ما صدت حتى صوبي :الرابع
    :وتقولين اتريا الحمل يثبت بعدين بقولك وانتي في الرابع
    شفتها صدت صوبي :أولا مب فارقة وياك لو اقولك في الشهر التاسع حتى ، ثانيا في سلة غسيل كم بلقط وراك ، ثالثا ، مب كل يوم بعدل التواليت عسب حضرتك مخربنه تعلم الترتيب
    هدتني وراحت على الشبريه وسحبت اللحاف وغطت حتى راسها
    :حو وين بترقدين انا يوعان
    ما رفعت اللحاف عن ويها حتى :سولك شي وكله
    رحت صوبها وسحبت اللحاف :فطيم ،قومي يوعان
    يلست على الشبريه وطالعتني :هزاع انا حامل خاف ربك فيني
    هزاع :لاء والله ،أنا ميت من اليوع شو اسوي يعني
    فطيم:روح لحرمتك الثانيه
    هزاع :وين الدنيا فير يلا سويلي الا خمس دقايق اي شي
    قامت من الشبريه وهي تطالعني بنص عين :الحين هالدرب كله ماشي ولا مطعم توقف عنده
    هزاع :ما كنت حاس اني يوعان يوم صحيت حسيت،منو قالج تصحيني
    يت بتطلع من الغرفة :وين وين ، البسي روب شي بتطلعين جيه
    فطيم:منو يعني برع
    هزاع : حتى ولو ، اغار عليج من عيوني ابتسمت لها بغياظ يت شلت الروب بقهر وراحت ضحكت عليها
    نزلت وراها في الدري :تدرين فطيم الي يشوفج يقول هني الدنيا بس يوم تصدين شوي
    وتبين الكرشه يخترب كل شي
    شفتها ما صدت علي وكملت مشيها وهي تبتسم، لاء تبتسم وياي يعني راضيه علي اليوم فطيم
    يلست على طرف القنفه وتساندت اتريا الاكل
    شوي والا هي داخله وفي ايدها صينيه حطتها جدامي
    هزاع:شو ها
    فطيم :شو شو ها ، شو تباني اطبخ بليل هذا الي حصلته، كل وانت ساكت
    عويت بوزي :زين زين يلسي ، ما تسوي شي زين في حياتها
    يلست فطيم عندي بس في اخر القنفة ومدت ريلها على القنفة
    بين اخر ريلها والمكان الي انا يالس فيه يعني تقريبا لو قستوه بالمسطرة
    20cm
    يلست أكل :شخبار بيت ابوج
    فطيم:ما ادري ما سرت لهم من يومين
    طالعتها بطرف عيني :ليش
    فطيم : مالي مزاج ، يلتمون كلهم وانا تعبانه ما فيني على الحشرة
    هزاع:يعني تعترفين اليلسة في بيتي اريح
    دزتني بالخفيف بريل وحدة :كل كل الله يهديك وهي تبتسم
    فطيم:من وين ياي
    هزاع :من عند الشباب
    فطيم:عيل قتلي بتسير الشقه
    طالعتها :وين اسير هناك ، حشرتني الي ماخذنها، ذبحتني مليون سؤال تسأل
    شفتها صدت الصوب الثاني بدون اهتمام وشلت المجلة :تتخبر عنج ، تصدقين تغار علي منج
    شفتها صدت لي وطالعتني بعدم اهتمام واضح ويفيض من عيونها :ليش
    هزاع: ما ادريبها قتلها وانا ابتسم :تسألني منو احلى انا ولا حرمتك الاولى
    سمعت ضحكة فطيم يعني تعرف انها احلى ما رأت عيني ومصدقة عمرها بعد عسب جذا ما تغار
    ما سألتني حتى شو جاوبت
    هزاع:خفت عاد اقولها ان حرمتي الثانيه احلى من حرمتي الاولى
    ابتسمت فطيم هالمرة وطالعتني :ليش ، أنا من عندي معطتنج الجرين لايت قول اي شي
    طالعتها :توج معطتني على القول قبل الجرين لاين كان على الفعل عسب جذا ما رمت اقول ، تعرفين بعد، اخونج انا في العلن لكن في السر، لاء ما ارضى عليج !!!!!
    طالعتني بابتسامه :هزاع
    هزاع : عيوني
    فطيم:خلصت اكل ابغي اشل عسب ارقد
    هزاع:هي خلاص بسني حمدالله
    قامت من جدامي صراحة ما قاومت شعرها مطيت خصله منه
    فطيم:ايييييييه ناوي تعقني
    هزاع: برايه بطيحين في حظني أمان لا تحاتين ،متى بتقصين شعرج ينرفزني
    فطيم:وليش اقصه
    هزاع:لان انا ما احبه قصيه
    طالعتني بعين كلها غرور :ومن متى يهمني رايك
    شلت الصينيه وراحت من جدامي تبون الصدق ضحكت عليها ، لا تسالون كيف؟؟؟ ، وليش ؟؟؟؟عايشين جيه ، نحن متفاهمين جيه ، أنا روحي ما اعرف ليش بس متفاهمين !!!!!!






    شما

    فجيت باب السيارة وركبت وانا شاقه حلجي الي احسه بينبط من كثر الوناسه
    شفت عواش يالسة تترياني ركبت السيارة وصكيت الباب لويت عليها بالقو
    عواش:آآآآآآآآآآه شميم خففي شوي دخيلج
    طالعتها :آه ما اصدق اخر يوم واخر امتحان اجازة له له ما روم ما اروم
    شفتها تضحك
    مسكت ويها بدفاشة وقربته بستها بوسه قويه شفطت ويها كله أظن؟؟
    عواش:بسج حشا تخبلتي
    هديتها وطالعت جدام :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه خلصت تصدقين هالشي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    طالعتني بطرف عينها كملت ولا سويت لها سالفه :اسمعي انتي، لا تسويلي سوالف اليوم بتين عندي بنسهر لين الفير .
    عواش:ما بيرضون
    شما :منو ما بيرضى انا برمس عمي
    عواش:ابويه لين الحين زعلان علي
    شما:ما عليج عمي طيب بينسى
    عواش:اخوج عبدالرحمن في البيت
    شما:وعبدالرحمن شله بنطرشه بيتكم يرقد
    عواش:حرام عليج
    شما:ما عليج من عبدالرحمن أول ما توصلين جهزي ثيابج بسبح وبغير ثيابي وباخذج من بيتكم من الظهر،
    هزت راسها :بنشوف
    شما :أنتي بس خلج فوق واتري صفارتي وغمزت لها وبعدها نزلي





    أول ما طلعت من الحمام لبست على السريع وشليت شيلتي البيضة لحظة شو هالشيله فيها وردي منو شارنها كيف وصلت حجرتي وردي
    آخ شو ألوان البنات هاي بعد ، يا ربي فريتها على الارض منو يابها
    ورحت صوب الكبت خذت شيله بيضة مرسوم عليها بالازرق شرات لون كندورتي
    طلعت من غرفتي ورحت غرفه عبدالرحمن
    هذا راقد متى يطلع من البيت هالانسان بيتوتي بشكل مب مقدر نعمه انه ريال
    سرت صوبه ودزيته
    شفته نقز وفتح عينه:شفيج
    طالعته مستغربه:ماشي اقومك
    فجلي عينه وطالعني:جذا تقومين الناس ، بتخبرج متى بتغدين شرات بنات الناس رقيقه شوي
    عويت بوزي :انا مب بنت
    شفته اطالعني :هي انتي جنس ثاني ما جد شفت مثله
    :مب مهم اسمع عواش بترقد عندي اليوم
    رد انخمد :وخير
    :شو خير سير ارقد اي مكان عسب يخلونها
    قام وهو رافع حواجبه ويطالعني باستخفاف :شو فديتج بطلعيني من البيت عسب عواش وشعنه ما بيخلونها انا شلي ؟
    شما:عبدالرحمن ، عشان خاطري
    عبدالرحمن:وين اسير ان شاء الله
    شما:انا روحي في البيت وملانه ويوم بيخلون بنت عمي تي تخرب علي
    طالعني كني كسرت خاطره :زين برقد في الغرفه الي تحت
    شما:بشوف اذا رضى عمي
    شفته يبتسم باستهزاء بلاه هذا بعد

    سرت بيت عمي وفجيت باب الصالة شفت عمي يالس روحه رفعت ايدي اسلم شرات الشباب وقلت بصوت عالي خشن شوي:مرحبا باليالسين ، سلام عليك بو خالد

    شفت عمي يضحك رحت صوبه وما طالعت منو في الصالة لانه كان جدامي ويالس روحه
    يلست جدامه حتى ما اعرف من نحاستي ليش ما بسته على راسه هاليوم :شحالك

    بوخالد:تمام الله يعافيج

    يلست مجابلتنه لانه يالس على الارض اضطريت ايلس على الارض عند ريله الممدودة

    مسكت ريله ويلست اهمزهن :عمي فديتك طالبتنك قول تم

    سمعت ضحكته:وانا اقول شكلها البنت عندها شي
    قتله وانا احرك ايدي :خلك من سالفة بنت ،اعتبرني ريال يالس جدامك ، ريال لريال يعني ،
    وطلبتك بترده
    بوخالد:لاء
    كملت وانا ابتسم :عمي اليوم اخر يوم وانت ما تبا تخرب علي وناستي خل عواش تبات عندنا اليوم ،انا عشان خاطرك قردنت عبدالرحمن الي محد يروم يقردنه ورضى يرقد تحت يعني بنكون
    روحنا ما عندك حجه
    بوخالد:بس يا شما
    شليت ريله ورفعتها لين ثمي وبستها

    شفت عمي يضحك:زين زين نزلي ريولي ما اقهر برايه برايه عشان خاطرج بس

    ابتسمت له وغمزت بعيني :فديتك قلت انا لعواش عمي في الجيب لا تحاتين
    شفته يبتسم لي قمت انا صفرت بصوت عالي وانا اطالع صوب الدري:اظهر وبان عليك الامان

    شفت عواش نازلة وفي ايدها جنطة صغيرونه
    ابتسمت لها بس سمعت صوت من وراي يقول

    :هاي جنطة ليوم واحد ولا لسبوع


    لحظة هالصوت الكريه مألوف ، كني أعرفه ، لاء لاءا مب غريب، هذا صوته ؟؟؟ ويه النحس !! مافي غيره ؟؟
    صديت ورا وشفت خالد ولد عمي يالس على الكرسي الي وراي ويبتسم لي ابتسامه ناعمة بس مول ما بلعتها رفعت واحد من حياتي؟؟؟؟ هذا متى يا ؟؟؟؟؟؟


    لحظة، هنا مفروض توقف وتفهم~~
    أنك تموت ولا تثير إهتمامي ~~



    سامية المقام



    مقتطفات من البارت الياي :

    هالبيت منو بيسكنه ،،غريبه ؟؟

    أنا وحدة تستانس كل يوم ساعه ست وربع وقت ما تطلع من البيت وتموت مليون مرة الساعه ثنتين ونص وقت ما ترده


  5. #5

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    11,800
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قصة الصعود للأسفل كاملة بدون ردود 2015

    الــــــــجزء الرابع



    لا تظن مالي شموخ وكبرياء..
    من حياتي تمسحك جرة قلم


    بيت بو خالد
    شما

    لحظة هالصوت الكريه مألوف ، كني أعرفه ، لاء لاءا مب غريب، هذا صوته ؟؟؟ ويه النحس !! مافي غيره ؟؟
    صديت ورا وشفت خالد ولد عمي يالس على الكرسي الي وراي ويبتسم لي ابتسامه ناعمة بس مول ما بلعتها رفعت واحد من حياتي؟؟؟؟ هذا متى يا ؟؟؟؟؟؟

    طالعته باستهزاء وشفت ابتسامته تتوسع وفتحت عيني لان ويهه ، يقول مسكينه ثرج ميته فيني ، مصدق عمره وايد ترا ولد عمي
    حبيت أغيضه أكثر
    طالعته بعدم اهتمام :هلا خالد حمدالله على السلامة ، يلا عواش سرينا مجهزة لج حفله اليوم
    شفته فتح عينه كنه ما توقع أني حتى ما انتظر رده
    مسكت ايد عواش وسحبتها : يلا سي يو ، مشكور عمي انردلك أياها في الأفراح
    خالد : في عرسي أبغيج تردينها
    طالعته بطرف عيني : هيه أكيد ، إذا ما بردها في عرسك بردها في عرس منو
    شفته استغرب ردي ،جنه راد وايد بالقو ، ليكون يتحراني لين الحين أحبه ، لا فديتك كان حب مراهقه وراح ، طار مع الريح ، وطيرت معاه ذاتي

    أول ما دخلنا البيت ورحنا حجرتي صديت بغيض على عويش :أنت كيف ما تقولين لي أن أخوج يا ،مب أنا ما أي بيتكم يوم أي
    عويش :فديتج خلاص رد من السفر ، يعني بتشوفينه دوووووووووووووووم
    شما :وليش تقولينها كني ميته عسب اشوفه
    عويش : لاء بس مستغربه ليش مقهورة وتكرهينه هالكثر ، بعدين هو ما يهمج طنشيه ، وأنا ما كنت أدري أنه ياي اليوم يوم رديت من الامتحان شفته
    طالعتها بغيض : زين عويش ، مب مشكلة ، درى عن سالفتج
    عايشة تمت تطالعني بعين حايرة :لاء ، ما أظن سلم عليه عادي اليوم ، بس يمكن يخبرونه ، يا ويلي لو خبروه يا شما بيجتلني كله ولا خالد ما يرحم
    شما :لاء احسه ما بيقول شي
    عايشة :كيف أنا اخته ، محد يرضاها على أخته
    شما :خالد أحسه عادي ما يحس أصلا مسكين مافيه دم عسب يحس
    عايشة :ليكون بعدج تحبينه ، اعترفي شميم
    شما:شووووووووووو يزول ، صح أخوج بس بعد ما أحبه ولا شي ، بعدين أنا الراييل كلهم عندي عادي ، انا فديتج شراتهم حالي من حالهم ، هم رياييل وأنا مثلهم شبه ريال
    طالعتني بطرف عينها كأن كلامي مب عايبنها بس مب مهم عندي ، المهم أنا مقتنعه بالي اسويه ، لاء أشوف واحد واتخبل ، ولا يعجبوني أصلا ، عايشة حياتي ومستانسة لا حب لا وجع قلب !!!




    بيت بو سلطان

    سلطان

    بلعت ريجي وأنا لايعه جبدي أبغي أصكر :انزين حبيبتي ارمسج خلاف يدي يزقرني ، يلا فداعته
    سلطان :أوووووووف ما بغوا لاعت جبدي منهم ومن أرفهم ، من بنت لبنت وكل وحدة أخس عن الثانيه حتى ريجي نشفوه ، احس عمري عطشان أبغي ماي
    قمت من مكاني بملل وأول ما فتحت باب حجرتي شفت يدي يالس في الصالة
    بو ناصر ( يدي ) :أنت مسود الويه
    وقفت وأنا أتافف بدا هالشيبه : نعم
    بوناصر :نعامه ترفسك في بطنك قول آمين
    سلطان : وعلها قبل لا ترفسني تكون مخلصه عليك
    شفته قام من مكانه وياي عندي :صدق مضيع المذهب ، ما منك فايده ،أنت شو ، ما عنك جامعه ما عندك شغل غاديلي شرا الحريمات
    سلطان :لا حووووووووووول ، وانت شو تبا بي ، محاظرتي المغرب بسير بعد شوي ، بعدين تعال أنت شلك
    مشيت عنه :أوف منك متى الله بياخذك وبيرحني منك ، عنبو ما عفتها هالدنيا بسك يا بويه بسك
    بوناصر :خس الله بليسك جانك أدعي عليه ، ومنو بيجابلك اذا أنا رحت

    سلطان :هههههههههه جنك وايد متوبل فيه ومتعب عمرك ،( شاورتله بايدي )روح عنا زين
    بوناصر :أنت على منو ظاهر ابوك ما كان جذا ولا أمك
    سلطان : ابويه مات وما لحقت عليه وما شفته ، ولا ادري به ، وأمي بلاها بعد بعدين تباني أغدي شرات حرمه ولو يعني أمي ، ما تخيل تبغيني اصيرلك شرات أمي
    بوناصر :هاي أمك اقطعها هالرمسة يا مسود الويه جنك أنت الي يدي مب أنا ، يلي ما فيك مذهب أنت آخر شي بتذبحني ، ولا بذبحك ولا أنت وين ؟منو يروم عليك بتجتلني ، ولا بيهمك بعد
    سلطان : دخيلك تعرف يدي فاقد الشي لا يعطيه وأنا فقدت الحنان وفقدت أمي وفقدت أبويه وربيت طول عمريه يتيم ، واليتيم لو ما كان مثلي ينداس في هالدنيا عسب جي أنا ذيب
    بوناصر :ذيب أنت الا قطو ، والقطو بعد مب شراتك
    عويت بوزي ورحت أنا ما عندي سالفه واقف ارمسه بعد عنبو عور لي راسي هالقد يهذرب شيبه ما ينلام هالشياب كيف يحبون الحياة ميتين عليها

    طلعت ووقفت عند باب البيت
    هالبيت منو بيسكنه ،غريبة ؟ هالبيت مهجور من يوم انبنا صارله عشر سنين يمكن ولاء منظفينه ، يلامع من بعيد ، أنا كيف ما انتبهت يوم يعدلونه ويغيرون البيبان ، ولا أنا كل ما أرد يكون ليل ما أشوف شي
    مشيت صوب البيت وشفت باب الحوي مفتوح دخلت البيت و شفت وحدة لابسة جنز وقميص وشيله بيت فوقها ومعطتني ظهرها
    هالبشاكير مدلعينهم ، كل وحدة وراصه بعمرها جنها هذيج ، ويوم تصد الله لا يراويكم الويه ، ناقصين نحن ما عندهم غير يخبلون بالدريوليه ، ويلي ليكون تخبل بمحمود بشكارنا ، لاء والله ومنو بيطبخ لنا بعدين ومنو بيودي يدي وبيبه ليكون بعدين بيحن على راسي

    سلطان :ايييييييه أنتي اقولج بيت منو هذا ، وليش ما تصدين شكلها طمه والله ،أقول منو ارباب مال أنتي ، ايهي بلاج متصنمه ، بشاكير آخر زمن إذا هاي بشكارتهم كيف هل البيت عيل ، انتي يا الصخله حووووووو ميري شو اسمج ردي عنبوج منو بياكلج ، ليكون كومار واقف فوق يطالعج وخايفة
    عويت بوزي ورحت عنها رديت البيت هاي بشكارتهم ما يندرى بها كيف ، منو بيسكنه هالبيت ، عنهم بنات حلوين ، اممممم اتوقع
    بس دام سكنوا ببيت كان مهجور أكيد بناتهم يزيغون ؟؟ ما علينا منهم بسير أريح شوي قبل الجامعه ؟






    البيت المهجور

    شمسة

    هذا صدق ما يستحي ولا يخيل الحين أنا اشبه البشاكير وحتى لو ما صديت المفروض من ظهري يعرف أني مواطنه ، أنا ميري
    ركضت داخل بسرعة ورحت على طول على اول منظرة في ويهي : آه هالويه محلاه ،صدق ما يستحي هذا الي ما بيخليني أرقد بليل من الغصة أنا الحين بشكارة أوووووف يا ربي منو هذا ، وشو يايبنه لاء صراحة فريج يبشر بالخير الله يعينا
    أنا من ودرت بيتنا الي كنا ساكنين فيه وأنا مب مسترقعه ، الله يهديج يا أمي يوم يبتينا لهذا البيت
    طلعت الصالة وشفت اختيه أسما وولدها بطي يالسين في الصالة وامي
    شمسة :ميرة
    ميرة :استحي على ويهج أنا أمج مسوده الويه
    ابتسمت لها بغصة :أمايه ،ذاك البيت ليش بعتيه نبغي نرد له
    ميرة :والله فديتج أبوج قبل لا يموت كان مديون ومضطرين نبيع بيت واحد عسب نسدد ديونه
    شمسة :وليش ذاك البيت ، ليش مب هذا البيت
    ميرة :شووووووووووووووو ، تبيني ابيع البيت الي بنيته من ورث أبويه والي فيه ريحته
    شمسة :بيت أبوج فيه ريحته مب البيت الي بنيته من ورثه
    ميرة :قطعيها هالرمسة ، هذا البيت غاوي شو فيه
    شمسة :مب غاوي وحتى اليران ما نعرفهم
    ميرة :وابوكم شو تبونهم اليران ، أنتي بس لو تودرين عندج هالخبال ، وتغدين حرمه وايد أحسن لج بدشين 20 ولين الحين مب عايبتني
    عويت بوزي وطالعت اسما الي تطالعنا وساكته :وانتي أخت اسما ما عندج شي تقولينه
    أسما :وأنا شلي
    بطي : ماما بنبات هني
    اسما :لا فديتك أبوك بي بعد شوي
    صح اسمي شمسة عمري 20 سنه أدري بالجامعه اكونت أو بالعربي محاسبة ما باقلي شي واتخرج وهذي أختي أسما متزوجه من ولد عمي بدر وولدها بطي عمره تقريبا 5 سنوات يعني تقدرون تقولون ياهل
    لحظة هالولد منو ، شو سالفته شو يبغي من حياته ، امممم يا ترى أي بيت بيتهم خلا اشوف رحت فوق وغيرت ثيابي ولبست جلابيه أخاف ريل اسوم أي أي وقت نزلت تحت وأنا البس شيله بيت
    ميرة :وين سايرة أنتي
    شمسة :بتمشى بالحوي ، بطي حبيبي تعال وياي
    شفت بطي ياي ، فديته بستخدمه كسلاح عسب أعرف أي بيت بيتهم
    فتحت باب الحوي شوي شوي عسب أمايه ما تسمعني وتسوي لي سالفه بس فيني فضول أحس بموت وأعرف منو هذا الي ما يستحي على ويهه ، طالعت البيوت ، أي بيت بيته ،صعب يا ناس أعرف ،شوي شفت سيارة تطلع من البيت الي حذالنا
    شفت بطي يصرخ بفرح :هذي سيارة بابا وتوجه بسرعه للشارع
    ايه يا الغبي هذي مب بابا تعال بس ما وحالي لاني شفت السيارة وقفت والظاهر أن الي فيها نزل أو فتح الجامه ما أعرف انخشيت ورا باب البيت عسب اسمع
    :حوووو أنت مسود الويه وين ياي تركض عسب تطلع جدامي وادعمك وبتلش ، يلا زول بيتكم
    فتحت عيني عنبو منو هذا الي ما يخيل ولا يستحي ولا فيه ذرة رحمه ،لحظة هذا صوته
    توني بطلع بس سمعت صوت : سلطوووووون أنت شو فيك هذا الا ياهل صدق ما تخيل ، زول زول من هني
    سمعت صوت سيارته تروح ، مالت عليه صدق ، بس عرفت أكثر من الي ابغي اعرفه البيت الي حذالنا بيتهم واسمه سلطان ما يستاهل هالاسم الحلو صدق ما يستحي
    طلعت بسرعه وطالعت ويه ولد أختي بطوي
    شفت بطوي يصيح وواحد شيبه يمسح على راسه الظاهر هذا يارنا ، خلا اسوي علاقات من الحين
    أول ما شافني الشيبه انصدم وتم يستغفر ويتعوذ من ابليس وقفت مكاني منصدمه بلاه أنا والله حلوة اشفيهم ، ليكون شكلي فيه شي ،أخوف يعني
    طالعني بطي وقال :خالووووووووووو ، واحد صرخ عليه
    بعدها ارتاح ويه الشيبه بشكل غريب نسيت أنا في الفريج وأنا في الشارع وعيب عليه أوقف ولا اطلع برع البيت وبوقايه بيت بعد ، تجدمت صوب الشيبه
    وفجأة ابتسم : هلا بنتي هذا ولدكم
    طالعته وأنا اتصنع ابتسامه توه يستغفر شكلي بلغي خططي ويا هالعايله : هي عمي تونا منتقلين
    بوناصر : هيه زين زين تستاهلون عاد هالبيت مبناي من زمان ، توكم الا يتوا ، ماعلي بالبركه عليكم
    ابتسمت له بصدق هالمرة هالشيبه غريب ويه في لمحه غريبه :الله يبارك في عمرك عمي ، اسمحلنا غثيناك ، يلا بطي خلا نروح
    بوناصر :لاء فديتج : لا غثيتوني ولا شي بالعكس شوفه هالولد ريحتني وايد كأنه ولدي
    ابتسمت له :تسلم يلا عن أذنك
    مسكت ايد بطي ويايه بروح بس سمعته يقولي :الا بنتي ما قلتيلي بنت منو أنتي عاد
    صديت صوبه :أنا بنت حميد محمد ال...
    ردت الصدمه الي كانت في ويه أول ما شافني :أنتي بنت ميرة ، يعني أنا ما كنت أتخيل
    استغربت يعرف أمي من وين وشو يتخيل :تعرف أمي
    شفته توتر : هيه ، أعرف خالج هادف كنا ربع أيام أول وكان من أعز ربعي
    شمسة ابتسمت له : عاد عمي ما قلتلي اسمك عسب اخبر امايه
    بوناصر: حميد غانم ال...

    ابتسمت له ودخلت البيت ليش اول ما شافني استغرب وليش طرا أمي دامه يعرف خالي واربيعه ليش ما قالي يقربلج هادف وليش ما طرا أبويه هالريال غريب يعني أنا يوم أشوف صور أمي أيام شبابها نسخة مني ، عسب جذا كان يستغفر أول ما شافني ليش أمي شو كانت أيام شبابها مثلا أم دويس ، عوذ بالله شو هالافكار ، بس صراحة غريب شكله ، وسلطان منو يكون ولده ، شكله بوناصر مب شيبه ذاك الزود ولا هو شاب يعني بس ما شاء الله عليه لولا هالعكازة يعني جان مافي أحلى منه أظني أحلى شيبه في الفريج ، إذا هو شيبه جيه ويهه كيف يوم كان شباب معقوله أمايه كانت تحبه ، وتوايق عليه من الدريشة ، أوف شو هالافكار ؟؟
    رحت فوق غرفتي خفت أقول لامي يسلم عليج ما خفت من هالهزبه ، لاني ظهرت برع البيت خفت لاء اسمع شي انصدم منه ؟؟

صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية شمس و سحاب كاملة بدون ردود 2015
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 21-10-2014, 09:52 PM
  2. رواية احلى صدفه بحياتي كاملة بدون ردود 2015
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 96
    آخر مشاركة: 14-10-2014, 08:56 PM
  3. رواية غموض رجل كاملة بدون ردود 2015
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 13-10-2014, 10:04 PM
  4. رواية شاب يبحث عن عمل كاملة بدون ردود 2015
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 13-10-2014, 09:58 PM
  5. رواية وصية الحقد كاملة بدون ردود 2015
    بواسطة موكاتشينو في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 10-10-2014, 09:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52