بسم الله الرحمن الرحيم

علامات الولادة , طريقة معرفة وقت الولادة

جسم المرأة الحامل يبدأ فعليا في التحضير للولادة قبل حوالي شهر من عملية الولادة ، و غالبا لا تكون على علم بكل ما يجري في جسمها ، و هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تحدث في أيام قبل أن تبدأ الولادة ، و تختلف الأعراض من مرأة إلى أخرى حسب كل حالة حمل ، و اليوم في مقالنا هذا سنذكر لحضراتكم الأعراض التي تنذر بإقتراب الولادة .
نزول رأس الطفل إلى أسفل :
و يحدث قبل بضعة أسابيع من بدء المخاض ، و قد تشعري بثقل في الحوض و تلاحظين أن الضغط أقل أسفل القفص الصدري بسبب نزول الطفل ، مما يجعل من السهل إلتقاط الأنفاس .
تزايد تقلصات براكستون هيكس أكثر :
و هي التقلصات التي ينتج عنها إتساع عنق الرحم و إفساح الطريق للولادة ، و تشعر بعض النساء اللآتي يعانين من ذلك بشعور مثل الحيض خلال هذا الوقت ، و مع إقتراب موعد الولادة إنقباضات براكستون هيكس تصبح مؤلمة نسبيا و تصبح كل عشر إلى 20 دقيقة ، و لكن إذا كانت التقلصات لا تتزايد و تقوى وتقرب معا ، و تسبب تمدد عنق الرحم تدريجيا يكون ما تشعرين به هو على الأرجح ما يسمى مخاض كاذب .
يبدأ عنق الرحم في التغيير :
في الأيام و الأسابيع قبل الولادة ، تحدث تغيرات في النسيج الضام من عنق الرحم ، و عند إقتراب موعد الولادة يجب إجراء كشف لتحديد حالة عنق الرحم .
نزول المخاط أو إفرازات دموية :
قد تكون كمية صغيرة من المخاط و هو الطبقة السميكة التي أغلقت قناة عنق الرحم خلال الأشهر التسعة الماضية ، إذ يبدأ عنق الرحم إلى الطمس أو التمدد بشكل كبير كلما إقتربت الولادة ، و هذه المكونات قد تخرج في وجود تورم أو زيادة الإفرازات المهبلية على مدار عدة أيام ، و قد تكون مشوبة مع مخاط بني أو وردي أو دم أحمر .
إنكسار كيس المياه :
و هو الكيس الأمنيوسي المملوء بالسائل المحيط بطفلك ، و تسرب السائل من المهبل سواء كان يخرج بشكل كبير أو صغير يوجب إستدعاء الطبيب ، و معظم النساء تبدأ عندهم الإنقباضات العادية بعد نزول المياه ، و لكن في بعض الحالات يكون نزول الماء أولا ، وعندما يحدث ذلك عادة ما تتبع بالولادة قريبا ، و إذا كان لا يوجد تقلصات يجب تدخل الطبيب لأن طفلك سيكون أكثر عرضة للعدوى من دون الحصول على حماية الكيس الأمنيوسي ضد الجراثيم .
كيف يمكنني معرفة ما إذا كانت الولادة قد بدأت فعلا ؟
في كثير من الأحيان لا يمكن تحديد بالضبط متى تبدأ الولادة “الحقيقية” لأن الانقباضات قد تبدأ في وقت مبكر من شعور مثل تقلصات براكستون هيكس ثم يستمر الحمل لأسابيع .
و من المحتمل أن تكون الولادة و لكن عندما تصبح الإنقباضات بشكل متزايد لفترة أطول ، أقوى ، و أقرب معا ، و يمكن أن تكون متباعدة مثل كل عشر دقائق أو نحو ذلك في البداية ، لكنها لن توقف أو تخفف و في الوقت المناسب سوف تصبح أكثر إيلاما و أقرب معا تكون ولادة .
متى يجب استدعاء الطبيب؟

قرب نهاية فترة الحمل ، يجب على طبيبك أن يعطيك مجموعة واضحة من المبادئ التوجيهية في حين مواجهة تقلصات و عند أي نقطة سوف تذهبين إلى المستشفى أو مركز الولادة .
و هذه التعليمات سوف تعتمد على الحالة الفردية الخاصة بك ، و ما إذا كان لديك مضاعفات في الحمل أو هناك أي مخاطر عالية ، و ما إذا كان هذا هو طفلك الأول ، فضلا عن الرعاية الخاص بك كتفضيل شخصي .
و يجب أن لا تستحي من أن تتصلي بطبيبك إذا كانت هناك علامات غير واضحة و لكن تعتقدي أن الوقت قد حان ، فالطبيب معتاد على ذلك فهذا جزء من وظيفته ، و الطبيب يمكن أن يفهم الكثير عن طريق صوتك ، لذلك يساعدك الإتصال الشفهي .
و يجب التوجه إلى المستشفى فورا في الحالات التالية :
إذا إنكسر كيس المياه و تسرب السائل الذي يحيط بالجنين ، أخبري طبيبك و إذا كان لونه أصفر أو بني أو أخضر هذا يشير إلى وجود العقي و براز طفلك الأول ، و هو في بعض الأحيان علامة على توتر الجنين ، و من المهم أيضا معرفة إذا كان السائل يبدو دموي .
إذا لاحظت أن طفلك أقل نشاطا يجب فورا التوجه إلى المستشفى .
إذا كان لديك نزيف مهبلي (إلا إذا كان مجرد دموية معرضة أو مخاط مع بقعة أو مسحة من الدم) ، و آلام شديدة في البطن مستمرة أو الحمى .
إذا كان لديك صداع شديد أو مستمر ، أو تغيرات في الرؤية ، أو ألم حاد أو ألم في الجزء العلوي من البطن ، أو تورم غير طبيعي ، أو أي أعراض أخرى لتسمم الحمل .
تفترض بعض النساء أن الأعراض المختلفة ليست سوى جزء لا يتجزأ من كونها حاملا ، بينما يخشى آخرون أن كل أعراض النوبات الجديدة متاعب ، و لكن أعراض الحمل معروفة و يجب أن لا تتجاهلي الأمر حتى تقرري متى يتم إستدعاء طبيبك .
و لكن يجب العلم أن كل حمل مختلف و لا توجد قائمة يمكن أن تغطي جميع الحالات ، حتى إذا كنتي غير متأكدة ما إذا كانت أعراض خطيرة ، تشاوري مع طبيبك للإطمئنان .