واصلت الجمارك السعودية نجاحها الدائم في مكافحة تهريب الممنوعات, ومن ذلك ما تحقق مؤخراً في جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة حيث تمكن الجمرك من إحباط محاولتين لسيدتين لتهريب كمية من مادة "الكوكائين" بلغت (2.165) اثنان كيلوجرام ومائة وخمسة وستين جراما, عثر عليها مخبأة في أحشائهما وذلك عند قدومهما إلى المملكة عبر المطار.

أكد ذلك مدير عام جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي عبدالله​الفلاي وقال: عند قيام المراقبة الجمركية بإجراءات الكشف والمعاينة لركاب إحدى الرحلات اشتبهت المراقبة بإحدى السيدات التي كانت ضمن ركاب الرحلة, وتم إخضاعها للتفتيش الذاتي وعرضها على جهاز فحص الأحشاء الذي أكد إيجابية النتيجة, حيث عثر بداخل أحشائها على (89) كبسولة تحتوي جميعها على (1.27) كيلوجرام من الكوكائين.

وأضاف الفلاي: تم إحباط محاولة سيدة كانت ضمن ركاب رحلة أخرى تهريب (1.138) كيلوجرام من الكوكائين عثر عليها مخبأة داخل أحشائها, مبيناً أنه جرى بعد إحباط المحاولتين اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتابع مدير عام جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي: أن إحباط مثل هذه المحاولات تبين القدرة الفائقة التي تملكها المراقبات الجمركيات أثناء تفتيش النساء القادمات إلى المملكة, وذلك يعود لبناء القدرات وتنمية المهارات الذي تقدمه الجمارك السعودية لهن, حيث يأتي ذلك إدراكاً من الجمارك لأهمية تدريب وتأهيل المفتشات في مكافحة التهريب إذ أن مثل هذه المحاولات توضح مدى استغلال أرباب التهريب للنساء القادمات إلى المملكة لتمرير الممنوعات.

يذكر أن الجهات المعنية أفشلت محاولات عدة بنفس الطريقة حيث عمد المهربون لتهريب المخدرات داخل أحشائهم في عدة عمليات انتهت بالفشل.