قالت مصادر أمنية في مصر إن ثمانية مسلحين قتلوا، وأصيب سبعة آخرون، إثر اشتباكات مع قوات الجيش في محيط حواجز أمنية في مدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها متشددون موالون لتنظيم داعش.




وأضافت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل مجندين وإصابة ستة آخرين، فيما قتل مدنيان (رجل وامرأة) تصادف وجودهما في محيط الاشتباكات.
وأوضحت المصادر أن عددا من المسلحين اعتلوا أسطح عدة منازل، قريبة من الحواجز الأمنية، بمناطق التومة وأبو رفاعي وأبو طويلة، وبدأوا بإطلاق النار في اتجاه قوات تأمين الحواجز الثلاثة.
فيما ردت القوات على مصدر النيران، واستمرت الاشتباكات بصورة متقطعة نحو ساعتين.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن عادة ما تعلن جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن الهجمات التي تقع في شمال سيناء ومناطق أخرى في مصر.