النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الجهل بحكم الله فى مقاديره الغيبية

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    53
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي الجهل بحكم الله فى مقاديره الغيبية

    [frame="5 80"][align=center]°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°من المعلوم أن الإنسان مهما أوتي من علم فعلمه قاصر ، كما أنه علم فى حدود المشاهد والحاضر وفيما مضى من أمره وشأنه ، وقال ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى : كل من عصى الله تعالى فهو جاهل وكل من أطاعه فهو عالم فكفى بخشية الله تعالى علما وبالاغترار به جهلا 0000 والجهل بعلم الغيب سبب من أسباب اليأس ، يقول الله تعالى فى كتابه الكريم فى سورة النمل 65 (( قل لا يعلم من فى السموات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون )) فمن الجهل أن لا يدرك حكمة الله تعالى فيما يقضيه ويقدره من وقوع بعض الحوادث والنوازل التى ظاهرها الشر والعذاب وباطنها فيها الخير والرحمة أو أن تكون كذلك من حيث الشدة والعسر ثم يعقبها خير عميم ورزق كريم فالجهل يجعل الإنسان يصاب باليأس من انكشاف الضر واندفاع السوء الذى نزل ، وذلك حينما لا يرى بنظره القاصر وبصره العاجز إلا عذابا مستمرا وألما متواصلا يمليه عليه علمه المحدود
    ولو أدرك الإنسان عجزه وقصوره فى هذا الجانب وأن الأمر ليس إليه لما أصابه اليأس 000 فكم ضاقت من أمور ، واستحكمت من حلقات ، حتى ظن أصحابها ألا فرج ، فإذا بالفرج يأتى من موضع الشدة ، ويدخل على صاحبه من باب العسر وتأمل معى قصة أم موسى حينما أمرها الله تعالى أن تلقى بموسى فى البحر وهو الطفل الرضيع لينجو حينما تلقيه فى ذلك البحر من القتل 0 !! فسبحان من هذا كلامه (( فإذا خفت عليه )) ماذا إذا خافت عليه 0 ماذا تفعل ؟ خذيه واهربى بعيدا 00 خبئيه عن أعين الناس ؟ الجواب لا 0 ماذا تفعل إذا (( فألقيه فى اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليكِ وجاعلوه من المرسلين )) القصص 7 ـ الله أكبر فإذا بنجاته من البحر والقتل تكون على يد من خافت عليه (( فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدوا وحزنا إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين )) القصص 8
    وأكثر من ذلك وأغرب فى حسابات البشر حينما يتربى موسى ويترعرع فى مهده وصباه فى بيت فرعون وقد سجل القرآن الكريم ذلك على لسان فرعون وهو يمن على سيـدنا موسى عليه السلام ويعـاتبه (( ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين )) الشعراء 18 وهاهنا مثل آخر نلمسه فى قصة نبي من أنبياء الله تعالى وهو يوسف عليه السلام وذلك حينما أجمع إخوته على إنزال الضر به وإلحاق الأذى والضرر بحياته فدلوه فى البئر فى وسط صحراء جرداء لا زرع بها ولا ماء فخرج منه ليتوج عزيزا على مصر ، ويأتيه إخوته الذين عادوه وآذوه يسألونه حاجتهم يقولون له (( فلما دخلوا عليه قالوا يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدق علينا إن الله يحب المتصدقين )) يوسف 88 ويقولون له (( 000 تالله لقد آثرك الله علينا وإن كنا لخاطئين )) يوسف 91 ـ فأين هذا من علم البشر المحدود أو تقديرهم القاصر
    وتأمل معى هذا الحديث فى حياة خير نبي صلى الله عليه وسلم ألم يكن فتح مكة قد سبقه ما سبقه من علامات هى فى حسابات البشر هزيمة وخسارة ، جعل بعض الصحابة يقولون لرسول الله صلى الله عليه وسلم فى صلح الحديبية كيف ترضى الدنية فى ديننا ؟ والرسول صلى الله عليه وسلم يبشرهم ببشارة الله تعالى له بفتح مكة 000 وبدخول مكة فاتحين منتصرين (( والله يعلم وأنتم لا تعلمون )) سورة البقرة 216 ـ (( لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رؤوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا )) الفتح 27 وفى ذلك كله حكم عظيمة وبلاء وفتنة يمحص الله فيها المؤمنين ويمحق الكافرين
    وفى حادثة الإفك درس آخر تلك الحادثة التى سُجلت وقائعها بألوان شتى من الألم وبهموم وأحزان ملأت بيوت النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه شهرا كاملا ما يظن أحد أن فيها أدنى خير ، فإذا بالمولى سبحانه وتعالى ينزل قرآنا يتلى إلى يوم الدين ، هو فى سابق علمه وتقديره ما ليس فى علم البشر ولا حساباتهم يقرر فيه أن ما حدث هو خير لهم ، لا كما ظنوه وقدروه فقال عز من قائل سبحانه (( إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذى تولى كبره منهم له عذاب عظيم )) النور 11 ، فمن ذلك الخير
    ? أن كشف الله عن الكائدين للإسلام فى شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل بيته
    ? وأنزل حكمه فى تحريم القذف وأخذ القاذفين بالحد
    ? وبين مدى الأخطار التى تحيق بالإسلام والمسلمين حينما تطلق فيها الألسنة فتصدق من قبل المسلمين بل حينما يكون بعضهم أٌذنا لها
    ? وكشف أيضا المنهج القويم فى مواجهة مثل هذا الأمر العظيم
    ? ويكفى آل أبى بكر الصديق رضى الله عنه فخرا فى الدنيا ورفعة فى الآخرة وإظهار شرف لهم باعتناء الله عز وجل بأم المؤمنين عائشة الصديقة بنت الصديق رضى الله تعالى عنها وعن أبيها وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أنزل الله تعالى براءتها فى القرآن العظيم وفى أبى بكر قوله تعالى (( ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولى القربى والمساكين والمهاجرين فى سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم )) النور 22
    وأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقد خاض فى هذه الحادثة معركة ضخمة لعلها أضخم المعارك التى خاضها رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرج منها منتصرا كاظما أحزانه وآلامه الكبار محتفظا بوقار نفسه وعظمة قلبه وجميل صبره فلم تُؤثر عنه كلمة واحدة تدل على نفاد صبره وضعف احتماله صلى الله عليه وسلم والآلام التى مرت به فى حياته والخطر على الإسلام من تلك الفرية من أشد الأخطار التى تعرض لها فى تاريخه 00 وهو كشف لما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من عظيم الإيمان والأخلاق فهذا كله من الخير الذى أخبر الله تعالى عنه بقوله (( بل هو خير لكم ))
    وفى واقعنا من هذه الأحداث التى تمر بنا فنسمع عنها أو نراها أمثلة تدل على هذا الأمر والتى تعبر عن قصور علمنا وضعف تقديرنا واستعجالنا لبعض الأمور 0
    فكم يحدث لأناس من حزن وألم على فوات موعد طائرة ، أو تأخر عن إقلاع ، أو فوات سنة دراسية أو سنوات ، أو خروج مصلحة ما من أيديهم ، أو حصول ضرر قد يمتد أعوام ، أو حصول حوادث تتعطل منافع دينية ودنيوية ، فيصيبهم من جراء ذلك أو بعضه يأس وقنوط فإذا بالخير كل الخير فى الذى قدره الله تعالى وقضاة ، والسعيد هو من صبر واحتسب وحوقل ( قوله لا حول ولا قوة إلا بالله ) قدر الله وما شاء فعل وشكر الله على كل حال واستعاذ بالله من حال أهل النار واستعاذ للحال الذى هو فيه وآل إليه 000 بذلك يكون قد نال الفوز والسعادة فى الدنيا والآخرة وقد تعجب النبي صلى الله عليه وسلم من أمر المؤمن قائلا ( عجبا لأمر المؤمن فإن أمره كله له خير إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ولا يكون ذلك لأحد إلا للمؤمن )
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا والله تعالى أعلى وأعلم
    وفقنى الله وإياكم لما يحب ويرضى
    °ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°[/align][/frame]

  2. #2

    ][ عــضــو الـتـمـيـز ][


    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المشاركات
    10,097
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    جزاك الله كل خيرررر اخوي على الموضوع

    بارك الله فيك

    الله يعطيك العافيه....

    تسلم و عساك على القوه

    تحيتي


    حنين الشوق

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    ملفات الانترنت المؤقته
    المشاركات
    5,590
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي

    [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هلا فيك اخوي السواااح
    بصراااحه موضووووع رااائع
    استمتعت كثيررررر وانا اقرئه
    واعجبتني هـ الجمله كثيررررررر
    (( فكفى بخشية الله تعالى علما وبالاغترار به جهلا ))
    كفيت ووفيت
    جزاك الله كل خير
    أختك://راحيــــــــل
    [/align]

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    هنآاك ..
    المشاركات
    9,103
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    بارك الله فيك

    يعطيك العافية أخوي السواح المنتقم على هذا الموضوع


    Wa Ďмťм Ŝālмiņ

المواضيع المتشابهه

  1. رسائل اليهم
    بواسطة شهانه في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-04-2007, 02:13 AM
  2. غنم الجهل ..وجهل الراعي
    بواسطة عذووبه في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 04:31 PM
  3. كيف تحكم اعصابك
    بواسطة رمش عيني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-04-2006, 07:08 PM
  4. نــار الجهل ..~
    بواسطة الـوقـت في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-03-2006, 08:17 AM
  5. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-08-2005, 06:08 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52