النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نحر أبنته الصغيره وهي تتوسل إليه يبه السكين تعورني

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي نحر أبنته الصغيره وهي تتوسل إليه يبه السكين تعورني

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

    ابشع جريمه قريتها.....

    شهدت الكويت امس واحدة من ابشع الجرائم عندما اقدم مواطن على نحر ابنته (11 عاما)
    بسكين بعدما قيد يديها وهي تتوسل اليه «يبا.. تعورني.. يبا تعورني»!
    واعترف القاتل ويدعى «عدنان العنزي.» المتهم بنحر ابنته أسماء بارتكابه الجريمة لانه ابنته خالفت توجيهاته!
    واعترف ايضا بانه طلب من ابنته التشهد قبل ان ينحرها، ففعلت.
    وقد نحرها اولا من رقبتها فنزفت دما وهي تصرخ «يبا لحق علي»،
    لكنه تركها واستل السكين غير الحادة مجددا ثم اكمل نحرها!
    وسط ذهول اشقائها الاربعة الذين دعاهم «الوالد» الى مشاهدة الجريمة.

    وحسب اعترافات القاتل فإنه قيد ابنته اولا ثم عصب عينيها وانها ظنت في البداية انه يداعبها،
    لكنها توسلت اليه، عندما بدأ نحرها، بألا يقتلها.
    وعلمت «القبس» ان القاتل موظف في وزارة الاوقاف وهو من جماعة «التكفير والهجرة»،
    وسبق ان سجن في السعودية عاما ونصف العام بسبب اعتناقه افكارا تكفيرية.

    حــدث في الكويت.. مـصـيـر طفلة خـالفت توجيـهـات والدها؟
    قيد ابنته بحبل وقال لها «تشهدي»
    ثم نحرها على مرحلتين لأن السكين غير حادة!

    كتب راشد الشراكي:

    > تشهدي؟

    - يبا ليش؟

    وما هي إلا لحظات حتى اوثق «الوالد» يدي ابنة الـ 13 عاما.. خلف ظهرها وهي تقول:

    > يبا الحبل يعور ايدي.

    - تشهدي.. يجيبها والدها.

    وما هي الا لحظات حتى استل السكين، وقال لابنته: تشهدي؟

    فرفع رقبتها وبدا نحر ابنته وهي تصرخ يبا رقبتي تعورني، الدم يطلع.. يبا.. يبا.. حتى اكمل القاتل جريمته..

    ما تقدم ليس مشهدا سينمائيا، بل جريمة حقيقة شهدتها الكويت امس عندما اقدم القاتل المجرم «عدنان. خ. ع.»
    على نحر ابنته لانها خالفت توجيهاته الاجتماعية.

    والمجرم الذي يقيم في منطقة بيان عاد لتوه من الحج وما ان استقبلته الطفلة بفرح العودة حتى بادرها باسئلة يشكك فيها..
    لكنها كانت تجيب ضاحكة وهي لا تدري عما يتحدث والدها.
    فاقتادها الرجل الى غرفتها بحضور اشقائها الاربعة الصغار.

    ووسط ذهول الصغار وعدم تصديق الطفلة ما يحدث، جلب «الوالد» المجرم حبلا واوثق يدي ابنته،
    وقد ظنت للوهلة الاولى انه يضحك معها.. الى ان بدأ الحبل يضيق على يديها..
    واخذت تخاطبه «يبا.. يبا.. الحبل يعورني شيله الحبل يعور ايدي»..

    لكن الوالد المجرم طلب منها التشهد وسط ذهول الاطفال..
    ثم غطى عينيها بقطعة قماش وهي تصرخ: لا يبا.. لا يبا شنوي تسوي؟

    لكن المجرم اجابها «راح تروحين الجنة»!.

    وطلب منها التشهد واستل سكينا وبدأ بنحرها من الرقبة، حينها صرخت
    «يبا.. السكين يذبحني.. يبا يذبحني.. رقبتي تعورني».. فأجابها «تشهدي».

    فتشهدت الطفلة ثانية، بينما المجرم الذي ذبح ابنته على مرحلتين
    لان السكين غير حادة كان يستل السكين وابنته تنزف..
    ثم نحرها مرة ثانية وسط ذهول اشقائها الذين هربوا من المكان وتوجهوا
    الى خارج المنزل طالبين النجدة من عمهم الذي تصادف قدومه الى المنزل،
    فأخذ الطفلة على الفور الى مستوصف بيان لكنها فارقت الحياة.

    ان المجرم الوالد الذي اعتقل في المنزل بعدها بدقائق،
    واعترف لرجال المباحث بالتفاصيل السابقة،
    قد بادر رجال الامن بالقول: «هل ماتت؟» فأجابوه بالايجاب.. حينها قال:
    «الله يرحمها.. يا ريت مخليني دقائق حتى اقضي على البقية».

    وعلمت «القبس» ان القاتل «عدنان ع.» هو من ضمن المتهمين
    الذين اعتقلوا لمدة عام ونصف العام في السعودية،
    ضمن مجموعة اعتنقت افكارا تكفيرية، وقد عاد الى البلاد منذ عام
    ويقوم بعمله في وزارة الاوقاف.

    توسلت إليّ!
    في ختام التحقيق مع القاتل اجهش بالبكاء، وقال لرجال الأمن: «كانت تتوسل الي بألا اقتلها».

    تواجد أمني
    حضر الى موقع الجريمة الوكيل المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء غازي العمر والعميد عيد ابو صليب
    مدير الادلة الجنائية ومدير عام الدوريات العميد خليل الشمالي ومساعد مدير امن محافظة
    حولي العميد عبدالفتاح العلي ومساعد مدير مباحث حولي العقيد صالح غنام العنزي
    ورئيس مخفر بيان المقدم عبدالرضا عبدالله.

    ربع ساعة

    ضبط رجال مباحث بيان بقيادة الملازم اول عبدالله الصقعبي المتهم بعد ربع ساعة من ارتكابه الجريمة.

    ويبدو أن هذه الجريمة شغلت الرأي العام الكويتي بشكل غير مسبوق خصوصا بعد أن أكد الطب الشرعي عذرية الفتاة و"انها لم تتعرض الى اي اعتداء من اي نوع". كما اصدر المحامي أسامة المناور بيانا جاء فيه "وقعت منذ يومين جريمة مفزعة راحت ضحيتها الطفلة الطاهرة اسماء، وان ما ادمى قلبي واصابني بالاكتئاب هو ما قدمه لي خال الطفلة من اوراق تثبت حصول الطفلة البالغة 11 عاما على جائزة في حفظ القرآن الكريم وحصولها على درجة الامتياز في دراستها، وحصول والدتها على جائزة الام المثالية، نتيجة للتربية الصالحة والتنشئة الاسلامية الصحيحة للطفلة الفقيدة".

    وأضاف المحامي الكويتي الذي يتولى الدفاع عن حق الضحية أسماء في بيانه "وان ما سبب لي الذعر اكثر هو ان مقترف جريمة قتل هذا الملاك الطاهر هو والدها دون ان نعرف سببا لذلك، فقد صدر تقرير من الطب الشرعي يثبت ان الطفلة اسماء سليمة فلم يمسها احد، واننا لم نكن في حاجة اصلا لمثل هذا الاثبات، لاننا نتمنى ان تكون جميع بناتنا واخواتنا مثل اسماء

    مصدر الخبر - جريدة القبس الكويتية

    لا حول ولاقوة إلابالله تصدقووووووووون
    [/align]

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    هنآاك ..
    المشاركات
    9,103
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    لا حول ولا قوة إلا بالله

    يعطيك العافية


    خبر يقطع القلب

  3. #3
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    378
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    لا حول ولا قوه الا بالله

    يعطيك العافيه

المواضيع المتشابهه

  1. لا تمنح صوتك إلاّ لمن تتوسم فيه الصدق والأمانة
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 17-05-2008, 04:03 AM
  2. يقتل ابنته وهي تقول يبا السكين تعورني
    بواسطة sweet fatooma في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-04-2008, 06:36 PM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-09-2006, 08:34 AM
  4. ياااابه السكين تعورني؟
    بواسطة ضرار في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-03-2005, 04:55 AM
  5. نحر ابنته وهي تتوسل: يبا.. السكين تعورني!
    بواسطة دلوعة الشرقية في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-02-2005, 04:03 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52