قال المنتخب البرازيلي لكرة القدم ان مهاجم الفريق رونالدو والمدافع روبرتو كارلوس خرجا من الملعب وهما يعرجان خلال المباراة التي سحقت فيها البرازيل منتخب شيلي 5-صفر ضمن تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم يوم الاحد الا أن اصابتيهما ليست خطيرة.

وخرج كارلوس من الملعب في الشوط الثاني بعد أن وقع على ركبته وقال جوزيه لويس رونكو طبيب الفريق للصحفيين انه أصيب بكدمة.

وقال رونكو "انها كدمة شديدة في ركبته اليمنى" مضيفا ان اللاعب سيتمكن من خوض مباراة المنتخب الودية يوم الثلاثاء أمام أشبيلية الاسباني. وقال "لا أعتقد أنه ستكون هناك مشكلة."

وقال كارلوس ألبيرتو باريرا المدير الفني للمنتخب البرازيلي ان المشكلة في العضلات التي دفعت رونالدو للخروج من المباراة في الشوط الاول ليست مثيرة للقلق.

وتابع "شعر بعدم راحة في العضلات خلال الاسبوع وطلب الخروج من المباراة. ولكنه سليم وكان ذلك اجراء احتياطيا.