صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 23

الموضوع: التـــواقـــة

  1. #1
    ][..قـلم الـزين الـرائـع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    829
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي التـــواقـــة

    رأيتها مشرقة بشمسها ، وحاضرة في جمالها ، تتوق إلى سكب جمالها إلى كل أحبائها ، لاتعرف الخنوع في حياتها ، ولا تعترف بالخضوع في غرامها ، تعيش الحب الساكن دائما في هيامها ، ويعيشها الغرام الخالد في قلبها .
    هكذا تخيلها فكري البسيط ، لترسمها حروفي ، وتعزفها كلماتي ، في موسيقية هافتة ، لنغمات الحروف ، وكأننا نتمتع بحمل صفاتها فوق الكتوف ، ليسعفنا شموخها بألوان الطيوف .
    نعم هكذا رأيت التواقة ..
    تتوق لقطف الأزهار ، كي تحجز لها مكانا في صفوف الجمال ، ومرابع الخيال ، فتكون مراقبتها للجمال واضحة ، لأنها تدرك فنون جمالها ، ليرسمها خيالها ، على بساط حاضرها ، ليتوق الواقع إلى ملاقاتها ، فهي سيدة نساء الخيال .
    هكذا رأيت التواقة ..
    تتحدث قليلا .. فأرى الدهر ينصت لسماع حديثها ، وكأنه أغنية يشدوا بها زمانها ، لتترنح غيمة الجمال ، فترسل سحابة الخيال ، لتمطر علينا جواهر الحب من قطراتها ، فتشدوها الأزهار شوقا للقاءها ، لتحتفل التواقة بجمال أزهارها ، وتحتفي بروعة ألوانها .
    هكذا رأيت التواقة ..
    يا أللــه.. ما أجمل هذا الحسن الشريف ، وما أروع هذا الخلق اللطيف ، وما أغلاه من كلام رائع وبلسم لكل حديث ، هكذا تنثر الإبداع على مستحيلها الأزرق ، ليتمتع البشر بلمعانها ، هكذا هي تواقة لسحر الخيال ، فكأني أرجع البصر كرتين كي أتدارك روعة سلامتها من كل كلمة باردة ، لا تعرف روعة حضورها ، ولا تعترف بفخامة معانيها ، ورقة حروفها ، فقد سبقت الجمال في سحرها لطلاوته ، لتحمل الشهد في العبارة ، واللذة في الحلاوة ، فيفهمها الحاضر ، ليعرف قيمتها الماضي ، لتسكن هناك متوجة في ميادين المستقبل .
    هكذا رأيت التواقة ..
    بارعة في قطف زهور الجمال ، شاردة في تركيب عالمها الرائع ، دقيقة في تأمل الحب ، رقيقة في سكب معاني الغرام ، توقيعها الإخلاص ، ولا تعرف إلا التضحية عنوان ، ومرابع الغرام مكان ، فهذه هي مذاهبها الشاعرية ، والتي تتوق إليها أنفسنا ، لنقف أمام لوحة كيانها ، وكأننا ننظر إلى طفلة هائمة حسناء ، لنقرأ جملا فيها السحر الحلال ، ليلبسها الدهر ، وكأنه فستان لها فتان ، لنتأمل معاني إشتياقها ، ونتوق إلى لقائها ، لنعزيها في إلتياعها ، على ضفاف ذاك المستحيل الأزرق ، فنتدبر مفهوم أرضها ، ونبحر أمام سواحل فنونها ، فيالها من إمرأة تواقة تعيش الصورة البديعة ، من خيالها الخصب ، والمتربع في قلبها الذي يعيش في قلب عاشق الشمس .
    هكذا رأيت التواقة ..
    تواقة في حضور الإبداع ، تحفظها الذاكرة بحكمة الشاعر الفذ ، وتتمتع بها الأعين قبل الألسن ، فكأنها خالدة هناك في سماء الإبداع ، لترسم الإمتاع ، على بساط التفوق ، لترسل الجمال إلى قلوب كل الهائمين ، حاملة جواهر المعاني ، لتصوغها بقلبها في قوالب أزهى من الألماس ، وأبهى من كلام الناس ، لتتفرد بروعة الحضور ، لترسم لوحة العبور ، في أغلفة القلوب .
    هكذا رأيت التواقة ..
    رائعة في إختيارها ، مبدعة في إنتقاءها ، ظاهرة الجمال ، باهرة الحضور ، ترى موقعها في القلوب ، وتشعر بعاطفتها في بديهتها ، وسحر لطافتها ، فاتنة بفستانها ، حرة في صفاتها ، موحية في مقابلة سحرها ، تحتار الكلمات في مخاطبتها ، لتجتاحها القافية ، فتحتاجها البلاغة ، لترسم قصيدة أشواقها على بساط سحابة المطر ، وكأنها قطرات توحي بجمال شمسها ذاك القمر .
    هكذا رأيت التواقة ..
    تكتسح الذوق الشارد لروعة البصيرة ، لتهزنا الجودة في حسن خاطرها ، فتنطمس حينها كل عبقرية من جمال بيانها ، ومن حسن مطالعها ، فالإبداع في كل قلم يرسمها ، والإمتاع يسكن كل حرف يترجم صفاتها ، فهي لا تعرف الخشونة في طباعها ، لتسكن كل نية صافية ، وتقتل بشموخها كل قلب حاقد ، لتتعب مشاهديها بصفاتها ، وتستهلك التعب من الأفكار ، فلم يستطيعوا أن يحصوا مدائحها ، لأنها لذيذة تعشقها النفوس ، فهي فريدة متوهجة .
    هكذا رأيت التواقة ..
    سامية في معانيها ، خالدة في تركيبتها الحسنة ، ترتفع عن كل رخيص متبذل ، وترفع من قدرها في كل عاشق متحضر ، لتحلق عاليا في المدح ، لتجعل النفوس تذوب لفرحتها ، وتمتلأ الصدور بهجة لزيارتها ، فلا تهمل إشراقتها ، ولا تغفل شعاعها ، فهي شمس تواقة مشرقة في كل القلوب .
    هكذا رأيت التواقة ..
    تذهل أفصح الناس ، لتسافر مع الإبداع ، حاملة بيان السحر الحلال ، لترسل إلى عدل الحياة ، في ميزان إنصاف العقول ، هناك في محكمة القلوب ، لتخلق الحب في حلل وارفة المعاني ، من إبداع حديثها ، لتتفرد في جودتها ، وتتوحد في عملتها ، لتفرض على الواقع قيمة جمالها ، لنتعجب من معانيها ، لنردد مشدوهين من روعة بناء سحرها ، الذي درس مادة الغرام ، في مدارس الحب الأنيق ، الساكن في كل قلب شريف .
    يا أيتها التواقة ..
    لم أرسم هذه الجمل الندية من فراغ ، وأعلم تمام العلم بأنك ساحرة في جمالك ، زاهية في خيالك ، لذلك لم أستطيع ترجمة فنون حضورك الغالي ، فقد أعجزتي بلاغتي ، وهزمتي فصاحتي ، فأنتي أكبر من الكلام ، لأنكِ التواقة لكل غرام ، والتواقة لكل مقام .
    يا أيتها التواقة ..
    في هذه الحديقة حاولت أن أرسمك ، وبين هذه الأشجار عجزت أن أصورك بكلامي ، ربما فكرت في أمثالك ، ولكني لم أستطيع أن أتيقن قدراتك ، فأنتي المذهلة في تفردك ، والتواقة في طغيان جمالك على القلوب ، فإحساسك رهيف ، وعاطفتك حية ، مغرمة بمعالي الجمال ، عاشقة للحسن ، مخاطرة في سبيل النجاح .
    عذرا .. أيتها التواقة ..
    فلم أستطيع إمساك هذا القلم ، مع أني لا أشعر بالألم ، وإنماتعبت من وصفك ، لأسافر مع نار وجدك ،فأسمع حديث طربك ، لينساب حبك في شرايين قلبي ، ويغزوا فؤادك جوانح فكري وعقلي ، فأنتي الساحرة البهية ، والزاهية الرفيعة عن كل نفس دنية .
    التــواقة .. عــذرا ..
    فقد كسرت قلمي .. وأحرقت صفحاتي ..
    فأنتي إمرأة اكبر من الكلام ..
    لأنكِ .. إمرأة .. تسكن خيــال إمــرأة .

    فائق أمنياتي ..
    مجرد قلم

  2. #2
    ..الأماكن كلها مشتاقه لك..


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    حائل
    المشاركات
    886
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    اولاً:

    يشرفني اكون اول رد واول قارئ..

    ثانياً:

    كلماتك عجزنا عن وصفهاااااا

    لأنك تدل عــلى ذووووق رفيع

    في أنتقاء مفردات الكلمــة


    لكي ينتج عنها هذه الرااااااااااااائعه

    ((استاذي/ مجرد قلم ))

    عندما أقرأ ما يبوح به قلمك عن مكنون قلبك..

    أعلم أني لن أجاري هذا القلم المجنون في عالم الشجون ..

    كم هي كلمات يقف حرفي متلعثماً حائراَ ..

    ما عساه أن يكتب وسيد الحرف قد حظر..


    سلمت يمينك ..

    وسلم لنا حسك الجميل..


    مفردات رائعة الترتيب ..

    لاتحرمنا ابداعك المتجدد ..

    ونبعك الفياض..


    فنحن نتلهف لسماع صدى مشاعرك ..



    أكتفي بالصمت..

    ويكفيني أن أسجل حضوري عليها

    .
    .
    لاعدمنــا وجودك..


    دمت بهكذا جمال وعذوبة حرف..


    إلى الأمام دوماً..


    لك أعذب تحية أيها الرائع..

  3. #3
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    قــلــبــهــا
    المشاركات
    72
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]مــشـاعـــر رائـعـه لايـمـكـن وصـف جـمـالـهـا بـكـلـمـات
    والأروع مـنـهــا اخــتــيـارك ونــــــــــورك
    يــــــســــــلــــــم ذوقــــــــــــك
    ويـسـلـــم اخــتــــيـــارك
    دمـــــت بـكــل خـيــر
    حـمـود الـرويـلـي[/align]

  4. #4
    [ لآتِعـذ ّرٍ مآبّسّـآمِح , رٍُوح يـَآخ ّ ـآيِن وِ جـّآرِح ..! ]
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    |[ سّمآءُ القّطِيِفــ, ]|
    المشاركات
    9,461
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    يسلمووو وبعطيك العافية ع الخاطره

  5. #5
    ][..قـلم الـزين الـرائـع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    829
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    أشكــــــــــرك
    ............





    (( الغـالــي .. الأكحــل ))





    أسعد الله هذا الفكر الذي أتحفني بجمال زيارته ..





    وحيا الله هذا القلم الذي رسم توقيع حضور قلمه ..





    دائم الأرقي في الحضور والأمتع في المرور ..





    فلا حرمني الله هذا المرور الراقي لكلماتي ..





    (( الغـالــي .. الأكحــل ))





    كلماتك ما هي إلا وسام على صدر وفكر قلمي ..





    وحروفك ماهي إلا تاج لقلمي ورفعة لكلماتي ..





    حقيقة أبهرتني بجمال هذا الحضور الرقراق ..





    وأذهلتني حروفك التي باتت تسكن مشاعري ..





    فخامة في الحضور .. وروعة في المرور ..





    فلا حرمني الله هذا الحضور ..





    رعـــــاك اللـــه ..
    مجرد قلم

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •