صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 6

الموضوع: اليكم الحقيقة في قضية سجينة خميس مشيط الاتصال بولي الدم / عبد الله آل قليص

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    169
    معدل تقييم المستوى
    1

    Cup اليكم الحقيقة في قضية سجينة خميس مشيط الاتصال بولي الدم / عبد الله آل قليص







    اليكم الحقيقة في قضية سجينة خميس مشيط الاتصال بولي الدم / عبد الله آل قليص


    هذه قصة يروي صاحبها مادار بينه وبين ولي الدم

    عبدالله قليص عندما اتصل به :

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
    الأخوة الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
    لا أعلم كيف ابدأ موضوعي هذا !!؟؟ ولكن حز في نفسي الضغوط ( النفسية ) التي تشن على آل قليص . والمغالطات الاجتماعية تجاه قضية فتاة خميس مشيط أخوتي ... جميعنا يتفق أن شرع الله عز وجل أعدل الشرائع على الإطلاق . ولا أظن أن هناك مؤمن يعتقد أن في شريعتنا نقص أو عيب . ولا أتصور أن أحد منا يرمي إلى ذلك .. ولكن .. كنت أتناول وجبة العشاء مع الأسرة .. فبادرت أختي بسؤال .. هل يقص من يقتل خطأ ؟ أو من يحاول الدفاع عن نفسه ؟ أو عن عرضه ؟
    (وفي نفسي .. شك بأنها تقصد فتاة خميس مشيط ) قلت لها : لا !! ... لماذا تسألين ؟ قالت : لقد سمعت بقصة فتاة خميس مشيط !! واستغربت !؟ كيف يحكم عليها بالقصاص !! وهي ضحية رجل اعتدى عليها في منزلها .. ونالت حكم القصاص لأنها حاولت الدفاع عن نفسها وشرفها !!؟؟ عند هذا السؤال البسيط من أختي ، قلت لا بد من أن أكتب لكم بما علمت به وجهله الكثير من الأعضاء .. بل والمجتمع كذلك . لقد هممت قبل شهر أو أكثر السعي ( بمساعدة أخوة أفاضل ) للاتصال بولي الدم من أجل الشفاعة الحسنة لفتاة خميس مشيط ، وتذكيرهم بعظم أجر العفو ، وأن القتيل – رحمه الله وتجاوز عنه – قد أفضى لما قدم ، وهو أحوج ما يكون الآن للدعاء .. وقبل ذلك أهدائه أجر ومثوبة تنازل أهل الدم عن القاتلة لوجه الله – سبحانه وتعالى – . وكل الذي أعرفه قبل أن أتصل به – كما هو حال الكثير منا – هو أن أخاه – رحمه الله - .. تعدى على تلك الفتاة في منزلها .. وكان يريد بها شر .. ثم لقي حتفه بعد أن دافعت عن نفسها وعرضها بقتله . – رغم تحفظي على صحة ودقة هذه الرواية آن ذاك - المهم ... قبل أن أتصل عليه بأيام ، وردني اتصال من أحد الأخوة الأفاضل يفيد بأن القصة تختلف تماماً عن ما يدار في المنتديات والصحف ( من واقع محاظر الشرطة ) . وحدثني بأمور أخرى !! تعجبت من سماعها لأول مرة .. مما جعلني أحجم عن الاتصال به .. وترك الأمر العفو أو نفاذ القصاص لهم دون أي تدخل ، ولتأكدي بأن الشرع لا يضلم أحد ؛ وأنني قد أسيء لأسرة آل قليص في تدخلي في شؤونهم الخاصة دون وجه حق مني ، في نفاذ شرع الله في القاتلة . ومع مرور الأيام .. ( كما تابع الجميع ) أزدادت الضغوط على أسرة آل قليص . فوجدت من المناسب أنصافهم أمام الرأي العام ، ولو بالشيء اليسير . فقمت بالاتصال بولي الدم الأخ عبد الله آل قليص ( 8 * 421 * 0505 ) واستأذنته بالحديث لدقائق . أستهللت حديثي بتذكيره بالله عز وجل ، وقلت له أنني سمعت كذا وكذا .. ويقولون الناس كذا وكذا . وأريدك يا أخي أن يتسع صدرك لحديثي معك .. وأن تشهد الله على ما سوف تقوله لي ، وحتى أبين للناس حقيقة الأمر من وجهة نظركم وما حدث بالفعل . ومن جهة أخرى لأذكر الناس بأن قرار القصاص صادر من جهة قضائية رسمية ( بغض النظر عن ملابسات ما يتناقله الناس ) إلا أنه بالنهاية نافذ بقوة نظام الدولة التي تحكم شريعة الله عز وجل في تسيير أمور الدولة والمعاملات بين الناس . قال : نعم ، أشهد الله على ما سوف أقوله لك . ولقد نكأت جراحاً بسؤالك لي ، ولكن إن أردت أخبرتك بالحقيقة . ثم قال : أسمع يا أبى ............. ، أخي مات – رحمة الله عليه – وبغض النظر عما صدر منه – تجاوز الله عنه – ، أعلم أن أخي كان زواجه من الفترض بعد أربعين ليلة من يوم قتله . وأن القاتلة هي من اتصلت به ( ولا أعلم سبب تلبية أخي لاتصالها ) - ثم حلف قائلاً - والله يا أخ ابو ............ لو أعلم أن أخي قد قتل برصاصة واحدة أو طعنة واحدة – مثلاً - ، وانتهى الأمر على ذلك !! لعفوت عن القاتلة !! لأنني – والحديث لأخو القتيل – لا أقبل التعدي على أعراض الناس ، كما لا أقبله لا لأهلي .. ولا لأية أسرة أخرى . ولكن !! ما هالني .. وحز في نفسي وأثر بها إلى يومك هذا .. هو التمثيل بجثة أخي !!؟؟ هل تعلم أن أخي تم استدرجه إلى منزل الفتاة ( بناء على طلبها ) ، ثم قيد وأخذ إلى موقع آخر ( المزرعة ) ثم أردف قائلاً : أتعلم ماذا فعلوا بأخي – رحمه الله – !! لقد ضربوا أنفه !؟ وقاموا بتكسير ساقي قدميه !؟ ثم فتحوا بطنه !! من أسفل القفص الصدري .. إلى قريب من المثانة !؟ وقطعوا عضلات يديه وقدميه !؟ ثم أطلقوا النار عليه !؟ ولم يكتفوا بذلك .. بل قاموا بأحراق جثته !؟ ورميه بسلة النفايات !!!؟؟؟ فلماذا كل هذا العمل الشنيع !!؟؟ لماذا هذا التمثيل السافر بجثته !!؟؟ قلت له : هل ما تدعيه ( من تشويه وتعذيب .. إلخ ) ثابت في محاضر الشرطة أو المحكمة . قال : نعم .. الحرق ثابت أما التعذيب والكسر وبتر البطن .. فحسبي الله ونعم الوكيل ؛ لقد قاموا بــ ....... و ........ بعد ان تم اثباتها ، و .............. و ................ !؟ قلت له : لماذا لم تطالب بحقك بتثبيت تلك الحقائق ؟ قال : قبيلة الفتاة لها صلة بـــالمـ ............. !!؟؟ كما تم التلاعب والتزوير في تقارير الـ............... ، ............. ودفــع الــر ... ا.... ... ، و و و . ( لم أنقل حديثه لكم ، لأنني لا أستطيع اثبات صحة ادعائه من عدمه ) قلت له : هل اعترفت الفتاة بقتل أخيك وحرق جثتة ؟ قال : نعم . قلت له : هل فعلت ذلك بمفردها ؟ - حيث لا يعقل أن تفعل كل ذلك بمفردها . قال : وهذه هي المشكلة الأخرى !! قلت له : كيف ؟ قال : نحن أولياء الدم .. نجزم بأن هناك من ساعدها في هذه الجريمة . قلت له : وهل جرم أحد معها ؟ قال : لا ، هي وحدها .. وتم الافراج عن البقية .. زوجها وشخص آخر يمني . قلت له : كيف ذلك ؟ قال : اعترف الزوج بأنه حمل جثة أخي التي كانت في كيس من الطابق السفلي إلى السطح بالتعاون مع شخص آخر ؛ ولم يعلم زوجها – حسب إفادته أمام الجهات الرسمية – بأنه يحمل في هذا الكيس جثة آدمي !!!؟؟؟ بناء عليه ، تم اخلاء سبيله ومن معه ، لعدم علمه بما في داخل الكيس !!؟؟ ولا حتى توجيه أية تهم أخرى له ؟ مع العلم بأن الأدلة الجنائية – والحديث لولي الدم - التي باشرت الحادث ( أثبتت ) في المحاضر الرسمية وعبر التصوير الفوتوغرافي من مسرح الجريمة .. بأن هناك نقط دم وجدت على عتبات الدرج المؤدي إلى سطح المنزل !!؟؟ . ولكن ادعاء الرجل بجهله بما في الكيس .. اخرجه من دائرة الأتهام !!؟؟ فهل يعقل يا أخي أن يحمل رجل كيس ؟.. به جثة !! .. وتقطر دم .. دون أن يعلم ما بداخلها !!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟ ولو فرضنا أنه حمل كيس صغير مغلق ، يمكن حمله بيد واحدة !! فهل هناك رجل تأمره زوجته بحمل غرضاً ما من أسفل المنزل إلى السطح ؛ دون أن يسألها ما بداخل هذا الكيس أو لماذا يحمله إلى السطح ؟؟ أو على أقل تقدير يفتحه ليرى ما بداخله !!!؟؟؟؟ وهذا يا أخي ما أعتقد أنه دبر بليل – والحديث لولي الدم - . قلت له : ماذا تقصد ؟ قال : أقصد أنه ربما اتفقوا على أن تنسب جميع التهم إلى الفتاة ، ويخرج كل من له ضلع في القضية خارج دائرة الضوء .. لعلهم يحضون بالتنازل عن حق حكم القصاص إذا كان الطرف الآخر امرأة !!؟؟ وانظر يا اخي ماذا يحدث الآن من تعاطف الناس مع الفتاة دون أيعلموا بحقيقة الأمر !؟ وأنا لا ألوم الناس لأنهم لا يعلمون ولهم الظاهر فقط . ولكني ألوم عقولهم التي بها يفكرون !! ؛ فكيف يعتقدون بأن شرع الله يظلم أحداً !؟ أين عقول الناس !؟ أين أنصافهم وطلبهم للحقيقة !؟ يقولون الناس أعتقو فتاة خميس مشيط لتعود لأبنائها الثلاثة !؟ - سبحان الله - هل تعلم يا أخي أن الفتاة ليس لها أية ذرية !؟ أبداً .. لا ولد ولا بنت . أسرة الفتاة .. والجهال من الناس يحملون الرأي العام علينا ، ويصفوننا بأننا قساة وظلمة .. وكأننا والشرع نظلم العباد !؟ بينما نحن أصحاب الحق .. والشرع أنصفنا في حكمة بالقصاص ونسأل المولى أن يكشف لنا المشاركين في مقتل أخي سواء في الدنيا أو في الآخرة . ولا حول ولا قوة إلا بالله . وكما قلت لك أخي – والحديث لولي الدم - ، أنني لم أكن لأقتص من امرأة دافعت عن نفسها وعرضها بقتل المعتدي .. ( والله أعلم بما استدرجوا به أخي حسبي الله عليهم .. حرموه من زواجه ... حسبي الله عليهم ) ، وسواء كان أخي ظالم أو مظلوم ؛ فلا يصيغ لهم تعذيب أخي قبل قتله والتمثيل بجثتة بعد قتله.. بشكل بشع ووحشي – حسبي الله عليهم - . ثم يا أخي أنا لم أخطأ !! ولي كل الحق في تنفيذ شرع الله عز وجل والقصاص ممن قتل أخي ومثل بجثته ( بحكم الله وشرعه ) ، فلماذا هذه الحملة الضالمة والوحشية علينا .. علاوة على مصابنا .. وتصويرنا أمام الرأي العام بأننا نحن المجرمون !! ولماذا تتستر هي عن من أعانها في جريمتها ( سواء بالرأي أو التخطيط أو المشورة أو التستر ) .. وهل سوف يعيش بسلام بعد أن يراها رأسها يطير في ساحة القصاص وهو ينعم بفراشه . لماذا لا يخرجوا لنا الحقيقة !!؟؟ ثم بعد ذلك لكل حادث حديث . ثم هناك أمر آخر . قلت له : وما هو ؟ قال : أنتم لا تعرفون الفتنة التي تدور الآن خلف الكواليس .. وما قد يحدث لا قدر الله بين أفراد القبيلتين !!؟؟ ثم أضاف قائلاً : هل تعلم يا أخي أننا نتعمد بأن نخرج بعض أفراد قبيلتنا خارج المدينة ، وبعض أفراد قبيلتها خارج المدينة أيضاَ ؛ حتى لا يدخل الشيطان بين أحد الطرفين !؟ وهل تعلم ، بأن هناك من أفراد قبيلتها قد تقدموا بعدة شكاوى إلى الجهات الرسمية يطلبون الحماية .. ويدعون بأن هناك من يحاول قتلهم والتربص بهم . وأننا – والله – نريد أن نطفأ نار الفتنة بالقصاص من تلك الفتاة ؛ وحتى لا تحدث بعض التجاوزات لمن يزين له الشيطان سوء عمله إذا ما تم العفو عنها .. وشاهدوا في يوم أو ساعة ما أحد أفراد أسرتها في الطرقات . من يضمن عدم وقوع المحضور – لا قدر الله – ، والشيطان توعد ببني آدم الشر أمام الملك العزيز .. ونحن وهم أخوة وأشقاء لا يفرق بيننا ما حدث .. سواء من أخي – رحمه الله – أو ما صدر من منهم – تجاوزا الله عن المسيء منهم ورد الضالم إلى الحق - . فالأمر خطير .. ويترتب عليه فتن .. الله أعلم بويلاتها ، ونحن وهم من نكتوي بنارها .. لا انتم !!؟؟ - انتهى حديثه - وبدوري أقول لكم أخوتي وأحبتي دعونا نتقي الله فيما نقول ونكتب . ونترك الأمر لكلا الطرفين للمضي قدماً لما يخدم القضية ، دون أية ضغوط أو بلبلة . وبغض النظر عن ما يدعيه ولي الدم ، وبغض النظر عن ما تدعيه الفتاة .. ومهما كانت مجريات القصة الحقيقية التي حدثت – والله أعلم بها - . دعونا لا نكون طرف في أمر لا يحمد عاقبة ما نكتب أو نطالب به !!! وعدم التدخل في شؤون خاصة جداً .. بين أطراف لا نعلم حقيقة الأمور الخفية فيما بينهم . خاصة وأن الشرع حكم في الأمر وفصل به . وكلا الطرفين مردهم لله عز وجل ليحكم بينهم ؛ سواء كان القاضي أم الجانية أو المجني عليه ونحن هنا لا ندعم ولا نغلب طرف على الآخر ، لأننا نتحدث عن أمر غير عادي ولا تقليدي !! هذه دمااااااااااااء ، وهي أول ما يفصل الله بها بين العباد يوم القيامة . لو كنت أنا شخصياً – لا قدر الله - ولي الدم ، ولم يترتب على أعفائي للقاتلة أية مفسدة أو فتنة بين أفراد قبيلتي .. لعفوت وصفحت لوجه الله عز وجل . فبغض النظر عن خلفيات الجريمة .. من تعذيب أو تمثيل في قتله أو في طريقة استدراجه !؟ ... إلخ . تعرفون لماذا !؟.. لأني أكاد أجزم بأن هذا العفو ؛ إذا خالطته أخلاص العتق لوجه الله عز وجل ؛ فسوف يصل قتيلنا منه شيء من خيره وبركته في قبره وفي الآخرة – بعد رحمة الله وتقبله لهذا العمل الخالص لوجه الكريم - . ثم أمر التعذيب والتمثيل به أوالتستر على باقي المجرمين – حتى إن وجد – فمرده للعليم الخبير العدل العزيز الحكيم – سبحانه - .. فلماذا نحرم أخي من خيري الثواب في قبرة .. والنصرة له في الآخرة من لدن العدل العليم . ثم إذا كان لأخي من عمل سيء !؟ فلعلها تكون كفارة له .. وما أصابه تطهير لذنوبه . ومن جهة أخرى أحاول أن أضغط على أهلي وقبيلتي – بالحسنى والرفق - ، وأقول لهم : إن أخي قد مات .. وبقتل هذه الفتاة لن يعود . وهو أحوج ما يكون له في قبره الآن عمل صالح يصل إليه .. يأنس وحشته وظلمته .. ويوسع له فيه .. وبرهان له في آخرته . وأنه يجب علينا – افراد القبيلة – ونحن المسلمين .. أن نغلب الشرع والعقل على العاطفة .. فالميت منا أحوج ما يكون إلى عمل صالح يصله ... ووالله لو كان مننا ميت .. لتمنى أن يرد إلى الدنيا ليذكر الله بتسبيحة واحدة فقط .. فما بالنا لو دعا كل المسلمين له في ظهر الغيب ؛ نتيجة العفو عنها وما بالنا إذا تقبل الله عملنا هذا باعتاقها لوجه الكريم – لا لمال ولا جاه - و و و و .... إلخ . فالأمر هو ما يحكمه الشرع ، ثم العقل والمنطق ولو كان مرد الأمر إلى العاطفة .. لتمنيت أن تقتل الجانية ألف مرة ومرة .. ولن يغني قتلها ألف مرة عن ما يختلج في صدورنا والهم الذي في قلوبنا من ألم وحرقة وحسرة بقتله والتمثيل بجثته . ولكن الأمر هو أخي .. والزاد الذي هو بحاجة إليه وهو في قبره من عمل صالح يصله بحول الله وقوته . فاتقوا الله يا أفراد قبيلتي في أخي .. ولا تحرموه عملاً صالحاً بإمكاننا أن نهدي إليه . لو كنت أنا في مكان القاتل – لا قدرا لله - ، لأفصحت عن كل ما من شأنه كشف وبيان للحقيقة في الدنيا قبل أن يعتب جسدي أولى منازل الآخرة في القبر .. وقبل العرض على العدل مالك الملك في الآخرة . حتى ولو كنت أنا المضلوم ، أو تهورت في ساعة غضب .. ولا يوجد لدي ما أكشفه أو بيانه للعدالة .. فلا يهمني كيف أموت.. بل لعل ذلك أن يكون لي تطهير .. وبرهان يوم القيامة أمام الديان .. فالحمد لله في الأولى والآخرة .. فقد وفقني الله لطاعته في الأيام الخوالي في السجن .. بحفظ وتحفيظ كتابه لغيري ، ومدارسة حديث رسوله صلى الله عليه وسلم .. وإحساني إلى باقي السجناء .. وهذا من فضل الله علي . لأن الله إذا أحب عبد .. فقه في الدين . ومردي إلى العدل .. الحي القيوم ليتجاوز عن سيئاتي .. ويقتص لي من المعتدي . ولنعلم جميعاً ، بأن شرع الله نافذ . وأن القاضي له الظاهر من القضية والثابت في المحاضر من واقع الاعترافات . ولو حدث تغييب لمعلومة أو شاردة أو واردة فليس للقاضي شيء . فالمولى عز وجل يجازي القاضي بأجرين إن أصاب .. وأجر إن أخطأ فمثلما مصير اثنان من ثلاثة من القضاة إلى النار ( إن ضلموا ) وواحد في الجنة أن عدل بين الناس كذلك مصير كل من تواطئ من أجل تغييب الحقيقة أو مداهنة طرف على حساب الحق للعرض أمام الحكيم العليم .. عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال . . . . ختاماً : أطالب كل من له صلة بأهل القاتلة أو أولياء الدم .. بأن يوصل رسالتي وكلماتي هذه إلى أصحاب الشأن .. علها تلامس قلوب أحد أو كلا الطرفين .. أسأل المولى عز وجل بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يهدي الجميع لما يحب ويرضى من قول أو عمل . واذكركم بأن موعد القصاص لم يتبقى عليه سوى ساعات قليلة .. أقل من ساعات ارتكاب هذه الجريمة التي نحن بصددها .. بل وساعات أقل من عدد سنوات القاتلة . والصباح موعد الجميع .. اسأل المولى عز وجل باسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يكشف مع خروج الصباح الحقيقة .. وأن يعتق رقابنا جميعاً من النار . آسف للإطالة ختاماً .. أسأل الله عز وجل أن يجنبنا واياكم التعرض لمثل هذه المواقف والفتن جميعاً ما ظهر منها وما بطن ولم أكن لأتحدث عن هذه القضية لولا أنها أصبحت رأي عام . أسال المولى أن يهدي جميع الأطراف لما يحب ويرضى وأن يرهم الحق حق .. ويرزقهم اتباعه ويريهم الباطل باطل .. ويرزقهم اجتنابه هذا والله أعلم ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً . سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك واتوب إليك







    ManqOoOoL

  2. #2
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    24
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    سلمت اخوي ونسال الله العافيه واسال الله ان يرحم من مات ويعفو عن تلك الفتاة وصدقت في قولك لايحتاج الان الا للدعاء اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين
    اختك جروووح الحب

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    سعودي يبو
    المشاركات
    8,248
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي

    يعطيك العافيه اخوي على القصه

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    مملـ ك ـتيـ الفـ ق ـيرهـ
    المشاركات
    1,641
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي


  5. #5
    [ لآتِعـذ ّرٍ مآبّسّـآمِح , رٍُوح يـَآخ ّ ـآيِن وِ جـّآرِح ..! ]
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    |[ سّمآءُ القّطِيِفــ, ]|
    المشاركات
    9,461
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    يسلمو أنـــامــلك يالغالــيُ عــلــى هــالقصــة الـــرائـــعـــه..


    :

    بــإنتــظــار جــديــدك

    :

    دمــــتَ عــلــى عــز عــزيــزي..

    أخــتـــك /كيـــوتِ جيـــرل

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. العفو عن( سجينة خميس مشيط) يوم الأربعاء
    بواسطة لايفووووووتك في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 07-04-2007, 10:18 AM
  2. قصه سجينة خميس مشيط ادعو الله بفك اسرها عاجلا
    بواسطة دلمو في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-03-2007, 07:03 AM
  3. صدور حكم القصاص على فتاه خميس مشيط ...........................؟؟
    بواسطة دلوعة الشرقية في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 15-09-2005, 10:48 PM
  4. 乂 سجينة خميس مشيط تنفجر شعراً 乂
    بواسطة ღرٍيمية آلـjjjـرٍقيةღ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-09-2005, 09:42 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-07-2005, 03:43 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •