صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 9

الموضوع: في ذكراك يا طلال الرشيد

  1. #1
    ][..قـلم الـزين الـرائـع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    829
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي في ذكراك يا طلال الرشيد

    كلمات بل حروف نزفها قلبي لأجل الرائع طلال الرشيد رحمه الله
    كلمات رسمتها في يوم وفاة الملتاع
    وهذه ذكرى الملتاع تقترب من حولنا هذه الأيام ..
    هذه الكلمات أرسمها في المنتديات كلما خانت ذكرى أبا نواف رحمه الله


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    طلال الرشيد ..
    إسم مخلوق من الوفاء .. لأنه يبحث عن الجمال ، ورسم له ألف خيال ، فعانقه الإبداع ، ورافقه الإمتاع ، إلى مدارج التفوق والعبقرية الخالدة ..
    يسافر عبر القلوب ، ويتدارك ضيافة العقول ، تعجبه الكلمة ، وتأسره الحروف ، وتهيم في فكره آيات المعاني ، ليسمع جرس تصويرها ، بنغمات من حس مشاعره ، ربما تغمره صمت الكلمات ، وتهزه ببلاغتها ، ليعيش تحت هيام الحروف ، وفي عرش الكلمات ، تحيط به معانيها ، فينظر إلى أبعادها ، فيكسوها طلاوة في سحرها ، ليتذوق حلاوة مذاقها .


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    هكذا يرحل مع الكلمة من مكان إلى زمان ، ومن مقالة إلى حوار ، ومن قصائد إلى خواطر ، وكأنها جزر من البيان الناصع ، لتستقبله في كل ساعة ضيفا عندها ، ربما حاول الهروب من غرامه للكلمات ، ومن هيامه إلى الحروف ، فترسل الكلمات إليه باقات من الورود محملة بأجمل الكلمات .. تناشده بالعودة إلى أحضانها ، وكيف يتركها وهو من ترعرع في كنف جمالها ، ولبس ثوب حروفها ، ومع ذلك فهو لازال يحاول الهروب ، لتتركه الكلمة يوم أو يومان ، فيتعذب لوعة لحنانها ، وكيف لا يتوق إليها وهو من طلاب مدارس الحنين ، وفلسفة السنين .
    ربما يهجر القلم ، فتداهمه أطياف الكتب والمجلدات ، ويهجر الكتب والقواميس ، فتعتقله الكلمة الشاردة .. وكأنه يراها سائرة مزهوة ببلاغتها على ألسن البشر ،فيسمع جرسها ليتخيلها فكره الراقي فيرسمها في خياله ، ويكسوها بيده أبهى المعاني ، لتكون مشروع عنوان لقصيدة ما .. ، ولا يعرف كيف رسمها في فكره الراقي ، ولكن فكره يعرف كيف جمع حروفها ورسمها .


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    يمسك معزوفته الخالدة هذا القلم ، لتلامسه أنامله ، فيعزف لحنا لم يسمعه من قبل ، ليتفنن في كساء الكلمات نغمات لا يعرف من أين جاءت ، وربما .. يرفض سماعها .. ولكنه يتوق إلى رضاها ، فتتجمع الكلمات أمام قلمه ، وكأنها بستان من الزهور الجميلة ، وهذا القلم ما هو إلاّ كالقائد يقوم بصف الزهور ، وكأنهم جنود أمامه ، فيرتبها لتصبح جملا ، فيقدمهم هذا القلم إلى الورقة ، وكأنها ميدان بطولاتهم ، ليقدموا التضحيات لأجل أن يصلوا إلى مرتبة الإبداع ، فيمتعون الحضور ، لينالوا رضاهم ، وبعد ذلك يشقون طريقهم إلى الأمام ، لكي ينشدوا روعة الجمال في ساحة الكمال .


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    وبعد هذه الصداقة مع الكلمة ، وهذه الزمالة مع القلم ، وبعد كل هذه السنين ، من السفر سويا والاجتماع سويا ... يقولها كلمة .. ويطرحه سؤال.. من أنا ! هل أنا ساكن هناك في أحضان الكلمات ، ومتاهات الحروف ، وجمال المعاني .
    هل أنا ساكن هناك .. حيث توجد المقالة الرائعة ، ذات البلاغة المبدعة ، والتصوير المدهش ، تحت مظلة البيان الناصع .
    هل أنا ساكن بجوار هذا القلم .. الذي بنى حبي في قلوب البشر ، حينما عرّفني على الكلمات ، وجعلني أرافق الحروف ، في منازل الكتب ، وفنادق المجلدات .


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    هذا أنت .. طلال الرشيد .. إسم مشتق من الكلمة ، يلمع كالحرف ، ويتوه في الجمل مثل قصائده ، يعيش الإحساس ، وتخلده المشاعر ، بعيدا عن صخب الواقع ..
    هذا أنت .. طلال الرشيد .. عشت حياتك مغرم بحرفك ، مشتعل لأجل قصائدك ، فنان ماهر في رسم كلماتك ، وجعلها بروازا لكل صدور المحبين .
    هذا أنت .. طلال الرشيد .. إسم له معناه ، وعملة لها ثقلها ، وحياة ترسم الإبداع على صدر الزمان ، وكأن إبداعك وشم إستقر في كفوفنا ..


    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    آه يا كم تاهت دموعي على فراقك .. كم أحترقت لأجلك على ضياع حياتك ، كم بكتك الكلمات ، كم سالت الأحرف .. وماتت القصائد .. لأجل رحيلك يا أبا نواف .
    آه كم تاهت دموعي بتتويج ذكراك اللامعة على عرش الحب ، ولكم تصورت أن القلم يدعوك ، والكلمات تحتفل بك ، والحروف ترسل أطيافها لمناجاتك بقبول دعواتهم على مائدة الفكر ، ولكن المغيب طال .. طال ..
    أه كم أنت يا طلال بعيد عن عيون البشر ، ولكنك بعبقرية قلبك قد سكنت هناك عند ذاك القمر ، ولكنك قريب جد قريب من قلوب البشر ، لأنك لم تتنازل عن حب تلك القلوب في حياتك .. فكيف بها أن تتنازل عن حبها لك بعد مماتك .
    آه كم ستدفع نفسي ضريبة الإشتياق على ذاتك ، وكم ستدفع من ضريبة لضياع تلك السنين بدونك ، سوى العزف على أحرف الأقلام ، والنتيجة .. ضياع هوية .. وتنازل إجباري عن كافة الحقوق ، لأنك لست برفقتي ..
    آه كم تصورت يا طلال وحلمت أنني سأصافحك يوما وأنت متوج في مرتبة الإبداع عن طريق ثقافتك وبقيادة قلمك ، ولك أن أتخيل يوما أن أكون في مقبرة الضياع ، فقد ضاعت نفسي ، حينما جعلت من إنسانيتك حياتي ، وفي الأخير .. وبعد هذه السنين .. أفكر في إحراق جميع الأيام ، لأني سأتعذب بذكرياتها بدونك ، فهل سأهيم مرة أخرى في البحث عنك ، ولكني أعلم أن النتيجة النهائية هي الرسوب مع مرتبة الشرف الأولى في مدرسة الحياة ، وديوان الهمم ، ولم أكن أعرف أنني دفنت في معاقل الوهم ، لأنك قد تركتني وحيدا يا صاحب الهمم .


    ............................


    نعم هكذا جاءتني ذكراك العطرة بالأمس ، جاءت تحمل في حقيبتها حقيقة الواقع الذي لسعتني بمرارته ، وعصفت بجوانحي بشهادته .
    يا أللـــه .. على حقيقة الالتياع ، وقسوة الوفاء ، وحرارة المحبة .. ألهذه الدرجة وصلت نفسي دونما أعلم .. ألهذا المستوى لسعني حبي إليك من دون ما أعلم حقيقة نفسي المشتاقة إلى عالمك يا طلال ..
    قد شيعت جنازتك كل الكلمات .. ودفنتك كل الحروف التي عاشت لأجلك ..
    أتذكر يا أبا نواف حينما ودّعت والدتك في أطهر البقاع في أحضان الحرم ، وفي أفضل شهر ، وقبّلت رأسها الغالي ، لتودعها في رحلة صقورك التواقة لكل صيد .
    آه من حرارة دمعة والدتك الغالية حينما نزلت .. وآه من دمعة إبنك حينما سالت ..ولكنك تستحق الدموع يا أبا نواف ، ولانقول إلاّ مايرضي ربنا ، وإنا بفراقك أيها الملتاع لمحزونون .
    لقد كنت في يوم طلال .. ولن نسمح لهذا الزمن أن يجعلك مجرد أطلال .. لأنك ساكن في قلوبنا .. متوج في ضمائرنا ..
    متوهج في صدورنا .. يا أغلى طلال .. قد فاق كل الأطلال ..
    رحمك الله يا طلال .. وأسكنك فسيح جناته ....
    وسلام مني وألف سلام على صاحب ذاك القبر ...
    ولا أقول سوى .. آه وألف آه .. يا صحراء الجزائر ...
    ألم يكفيك أيتها الصحراء .. المليون شهيد ..
    لتسرقي من بين قلوبنا أغلى إنسان ، ليصبح فيما بعد أعز فقيد ..
    نعم آه وألف آه .. يا صحراء الجزائر ..
    رحمك الله يا أبا نـواف ..


    تقبلوا فائق عزائي
    لـورانس

    ( مجرد قلم )

  2. #2
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي مجرد قلم

    [frame="6 80"] مجرد قلم أيها الكاتب المبدع

    رحم الله الشاعر الأمير طلال الرشيد وليبقي الله نواف

    ذكرآ صالح بعده بعونه تعالى00

    هذا الرجل الراحل في عنفوان الشباب لن يبقى له سوى

    العمل الصالح والدعوات الخالصه لوجه الله ان يطهره من

    الذنوب ويغفر له انه سميع مجيب00

    لن نزيد في الأطراء رحل الرجل الشهم الكريم ملاقيآ ربه

    في اليوم الذي وهبه الله قدر ولم يكن أيآ كان ليشاء

    رد القدر فالحمدلله على كل شي00

    هنا أنت مجرد قلم القلم الوفي لورانس مثل ماعهدناك

    الوفااااء والدقه في التجلي وصياغة الموقف للذكرى

    بكل معاني الحب ولحن الخلود لمن حولك أيها الكاتب

    الأديب بهذا الشموخ والرقي متوجآ بلمسات الوفاااء

    هنيئآ لنا بك لورانس عميدآ للكلمه والصدق00

    أشكرك نيابة عن الجميع (لورانس العزيز)

    هذه000الحوراء00بنت نجد[/frame]

  3. #3
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    404
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    مهما نقول عن اميرنا وشاعرنا ما نقدر نعطيه حقه



    والكلام كله قليل عليه ما اقدر اقول غير الله يرحمه ويغفرله ويجزيه الف خير



    وينورله قبره ويوسعه عليه ويسكنه في الفردوس الاعلى اللهم امين





    مـــــــــــــــــــــــــــــــــلاك الشمــــــــــــــــــــــــــــــــري

  4. #4
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    ديرة ال سعوود
    المشاركات
    11
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    الله يرحمك ويغفر لك ويسكنك الجنه وجميع أموات المسلمين

    والف شكرررررررر أخووووي

    يعطيك الف عااافيه


    تحياتي

    اخت سعووود

  5. #5
    ][..قـلم الـزين الـرائـع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    829
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    أشكــــــــرك
    .........








    (( لـؤلـؤة الكلمــــة .. الحـــــوراء ))








    تحية إعجاب وإكبار لما رسمته يداكِ ..








    بوح رمادي رائع .. ومشاركة جميلة ..








    يحتاج لريشة فنان يحسن تذوق الألوان ..








    لتخرج لنا لوحة لا تمل منها الأعين ..








    فهذا هو نزف قلبك الأصيل يا لؤلؤة الكلمة ..








    الذي نهلنا ولا زلنا ننهل منه جمال الوفاء بأصالته ..








    وهذه هي روعة مشاركتكِ الجميلة ..








    وأبو نواف رحمه الله بالفعل أكبر من الحروف ..








    وأغلى من كل الكلمات ..








    رحمه الله رحمة واسعة ..








    فائق عزائي ..
    ...............
    لـورانس

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لَـ رُوح ( طلال الرشيد ) .. المعذره يابن الرشيد !
    بواسطة سطام الشمري في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 27-08-2008, 06:50 PM
  2. باريس طلال الرشيد
    بواسطة سحر الانوثه في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 18-12-2007, 05:53 AM
  3. من روائع المرحوم ::طلال الرشيد
    بواسطة زغــــلــــولـ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-04-2007, 01:54 PM
  4. هذه القصيدة قتل الأمير طلال الرشيد
    بواسطة الحزيـ 1نه في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 02-05-2006, 12:48 AM
  5. من اقوال طلال الرشيد
    بواسطة الجميلة قد اتت في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-02-2006, 12:41 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52